..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خُــمْ بـابـا

محسن ظافرغريب

حدثني "ظـافـر غريب":

قال شيخ عصر التنوير الكواكبي الكبير، في مؤلفه الشهير "طبائع الإستبداد ومصارع الإستعباد":" إن دوام الإستبداد يورث التــَّسفـُّل!".

"لاجديد تحت الشـَّمس" (سِفـْر الجّامِعة-العهد القديم).

سَرْد موضوعي Objectiv narrative لملـْحمة المَلِك گلگامش(*) Gllgamesh The King، موضوع ٌ تحت مِسـْبار صوتي يـُضيء ترددات صدى رَحْم ماضي أرض فارس، تخوم وادي رافدين الأنين والحُزن بنفسجي الشـُّعاع، العميق ويسقطه مِن ظهر الغيب على الغد، محرز بالشــَّمع الأحمر:

كانت "الجـُّحْفة" جَفـْنـَة جَفـْوَة و حَزن، ذهب مِن نجدها "خـُمْ " إلى مفاوز مذهبه ومَهْجَرَه ومَهْجَعَه "خـُمين"، و "قـُمْ" حيثُ ذهبه، و "نجف" التي غادرها؛ فجرفه غدير بحرها، الأثري كزائدة ٍ دوديةٍ، ليجد "خـُمْ " باباً مُوارباً، دعاهُ مُناجياً، و دعا داعيتهُ الاُفعوان في غاب الأرز، بهمْس ِ نـَفـَس ٍ كلهيب الفحيح، بسم ِ "خـُمْبابا"!.

نـَدا . . نِداء ٌ بفم ٍ أعجَم ٍ؛ حَوا...وا، هي - ذاتـُها "جان دارك" -؛ حَوَّا، و قد مسختها استحالة Metamorphoses/ نبحَت ـْها و ريم وادي ر ِيّ؛ كلاب الحوأب، الصَّدى البابلِيّ - الرّافدِيّ . . بلِيّ ويرفد صوت فارس:" طلعتْ الشـُّمَّيسة على قبر (عشتار!)، (عشتار) بنت (خـُمْبابا) " . . ! . . فيُزدَرى كسيراً حسيراً مِن تاجهِ كِسرى، ويُزدَجَر، ويُزرى بالولي، بفتوى قول ٍ مندوب ٍ نافل:" أيـُّها القاضي بقمْ / قد عزلناكَ؛ فقمْ !.

خُمْبابا خميني، سَعَتْ لخامنئي؛ كيما تجدد جلدها مرتين!/ . . فهل تمهلون رويداً ؟!، وقد طواها الرّدى نـَدى!، إنْ تنصرونها . . تنتصرونْ، وطوبى لــ"باغ دادَ"، بَدء الجـِّهادْ، و بَدء السـَّدادْ، بدُنيا النزقْ، وأوَّل خيطَ شروق انعتقْ . . . إلى أنْ يشاء إله ٌ رشقْ!، إله ٌ بلا حُجُب ٍ!، حَسْبُهُ لا توسـُّطَ لهُ؛ فلا تـَعْمَهونْ!. ضاعَ ضوع الخـُزام، مثلما قالتْ حُذام!. يشفع وتر الكليم!؛ مو . . سويّ - لا سويّ!!.

إنهم يقتلون إذا اجتهدوا وبغوا، جُنة ٌ/ جَنة ٌ تجمعهم!، قاتل ٌ- مقتول ٌ!!، بلْ قـُلْ: شارع ٌ ليسَ في شِرعتهم يحسبونْ(**)!.

ــــــــــــــــــــــــــ



(*) گلگامش أغوى الحيوان أنكيدو الذي يسرح مع الغزلان، بالمحظية Courtezan؛ فا ستقدمه خلال أسبوع واحد، ليكون صديقه الوفي ومريده.
عشتار ابنة آنو الأب، وأنتوم الأم تعقيب من الناشر (محسن ظـافـر غريب).

(**) "هذان خصمان (اختصموا) في ربهم" (سورة الحج)، لم يقل "القرآن الكريم": "اختصما"، في جمع الضـَّمير العائد على المثنى المذكر، و لا أقول قال الله (الأقدم مِن النــُّحاة، وهم يختلفونْ إلى مدرستي البصرة والكوفة، وفيهما يختلفونْ!.) و أقول أنا!.

- اللسان الطويل دلالة على اليد القصيرة:
The gift of gab is a proof of jealousy


  

 

 

محسن ظافرغريب


التعليقات

الاسم: أمين ظـافر غريب
التاريخ: 06/07/2009 11:44:46
كلفني شقيقي محسن بإرسال مادة أعدها في موت (ملك البوب)، إلى عمنا "دانييل" (أحمد الصائغ)، لينزلها (تنزيلات!) منزلة يراها في تحديثه موقعه الجميل "النور" . . "وصبر جميل" (سورة يوسف، عن أخوانه)، والله المستعان!، وكان "محسن" يكاد يغني: "مشغول وحياتك مشغول!، و لآخر الأسبوع مشغول!"، وقد حملني سلاماً إلى أعزاء أدباء في أسرة "النور"، على ما أذكر أمانة: الكيس اللبيب "حمودي الكناني"، والطيب النجيب "سلام نوري"، لأني انفردت بجهاز حاسوبه القديم، واستحدثت بريداً إلكترونياً خاصاً بي غير عنوانه القديم، وبهذه المناسبة أود أن أشير إلى شخصية أسطورية وردت في هذه المادة التي سبقت: شخصية "أنكيدو" على أنها حيوان كما تصوره رسومات (ملحمة گلگامش)، والحال أن "أنكيدو" بين الإنسية والخرافة!!، كذلك اسم شخصية (الحميراء عيشة!) الإعتباري "عشتار" واسم "حُذام"، كما سُجل في سجل المواليد، وهو اسم شخصية طبيعية يقصدها "محسن" بعينها، راجياً مراعاة وتفهم كيفية كتابة الأسماء، على سبيل المثال: لا يمكن التنطع بمعلومة لغرض تبديل اسم "فاطم" أو اسم "فواطم"، أو اسم "زينة أبيها"، لأسمين مختلفين مثل: "فاطمة!" و"زينب!!". . وعليه كان هذا التنويه، مع التقدير ووافر الإحترام/ الناشر:أمين ظـافر غريب

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 05/07/2009 15:19:21
طرح جديد حلو
تحياتي
عدا انتباهة بسيطة هي :
حذام ليست بضم الحاء بل بفتح الحاء وكسر الميم اي قراءة : ـ حذامي ـ بفتح الحاء وكسر الميم وليس بضمها كما هو شائع

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 05/07/2009 10:48:05
Yes , that it is .
The gift of gap is a proof of jealousy.
But what will you say when this short hand will convert in a way or another into a harvestor?

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 04/07/2009 11:05:28
السومري محسن ظافر الغريب
سلاما لروعتك
وللحروف قبلاتي




5000