..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى / الله الخالق الكريم ( سبحانه وتعالى وعظمت قدرته )

علي عبد النبي الزيدي

الى / الله الخالق الكريم  ( سبحانه وتعالى وعظمت قدرته )

  

الموضوع  / طلب طاقة كهربائية

  

جئتكم بطلبي هذا راجيا فيه تفضلكم العظيم والكريم بايجاد حل لنا نحن ابناء الناصرية .. مع حكومتنا الجديدة التي انتظرناها طويلا وانت اعلم بما تخفي الصدور واعلم بانتظاراتنا التي طالت كثيرا ، حتى جاء يوم 9/4/2003 وتحقق لنا التغيير ، فانت يا سيدي تمهل ولا تهمل ابدا ، لكننا ومع تقادم السنوات تيقنا  ان حكومات ما بعد التغيير مثل سابقتها لا تريد ان تجعلنا ننعم بخيرات العراق التي نسمع بها ولا نراها ، وموضوع عريضتي هذه سيدي وربي هو                 ( الكهرباء ) ، فإننا وانت  تعلم بذلك ( نشوى ) في كل صيف ، ونموت الف مرة في شهور صيفنا الطويل ، فقد تغير الحال وتبدلت الفصول وصارت كلها تنتمي للصيف ، ولم يعد آب اللهاب في النهار لهابا وفي الليل جلابا ، اطلاقا ... صيفنا سموم وريح صرصر ، اننا يأسنا تماما وتيقنا ان الحكومات غير جادة بايجاد الحلول المناسبة لموضوع الكهرباء الذي استفحل أمره ، فالى الان لم نسمع بـ ( طابوقة ) واحدة وضعت في مشروع تأسيس طاقة كهربائية جديدة في محافظات العراق ، ونحن في الناصرية يا الله يا كريم باتت حياتنا زقوما ، وبدأنا نشعر ان وادي الويل الذي ذكرته بقرآنك الكريم تعني به ( الناصرية ) لما فيها من جحيم يومي لا قدرة لنا على تحمل حرارته ، فبيوتنا هي مجموعة من القبور ، بنيت هكذا وانت اعلم بالحال والمال والفقر الذي نعيشه ، اما الشقق السكنية التي ابتلينا بها وانا ( واحد من أولئك ) فهي عندما تنطفيء فيها الكهرباء تتحول الى ( تنانير ) ، اقسم بك ياربي وانت تعرف هذا القلب المتعب والروح الباحثة عن الحقيقة وليست سواها ، انني عندما فكرت بكتابة عريضة كي ارفعها لعظمتك فانني قد يأست كل اليأس ومعي ابناء الناصرية من ساستنا الذين يقودوننا ، فهم يتنعمون بخيرات العراق التي لا تعد ، وبيوتهم ، اقصد ( القصور ) التي يعيشون فيها لا تنطفيء فيها الكهرباء بل لا ترمش للحظة واحدة ، انني اضع هذا الموضوع على طاولة رحمتك التي وسعت لها السماوات والارض ، وشملت النبات والحيوان والانسان وكل شيء .. لانني ادرك تماما انك ما وضعت الخيرات في العراق عبثا ، حاشاك وحشاك ،  وما جعلت البترول والزراعة والمعادن والانهر وووووووووووووو لكي تكون ملك الرؤساء والوزراء وابناء الرؤساء وابناء الوزراء ، وما جعلته ملك اعضاء البرلمان وابناء واحفاد اعضاء البرلمان وما وهبته للمحافظين وابناء واحفاد المحافظين ، وما جعلته حكرا على المدراء العامين ، يارب العالمين انني اشكو اليك كل الساسة الذين ساهموا بإيذئنا واذلالنا واهانتنا وقتلنا ، فصيفك يا الهي لا يرحم ابدا ، وانت اعلم بأطفالنا الذين لا ذنب لهم سوى انهم ولدوا في العراق ، جلودهم ( حصّفت ) وارواحهم الصغيرة ملت من لهيب الحر واختناقهم في شققنا السكنية وبيوتنا ، اعني مقابرنا ، انت          تصبر ، ادري ، كما صبرت على الذين من قبلهم وجعلتهم بعد ذلك امثولة للتأريخ ، ادري انك لا تضرب بحجارة  بل تضرب بغضبك ، فمن اسمائك الحسنى انك ( منتقم ) يا الله ، فارحمنا بانتقامك ، واخسف بنا وبهم الارض حتى نرتاح من عذاب هذه الحياة التي جعلوها  فقرا لنا ، وقد قال وليك علي بن ابي طالب : ( الفقر منقصة للدين ) .. نحاول ان لا يكون منقصة في ديننا ولكن ماذا نفعل وحالنا لا يسر له العدو ولا الصديق . انهم ملوا من النعيم وملوا من الكهرباء وملوا من الاموال وملوا الحياة الكريمة والسعيدة واتخموا بخيرات العراق ، ونحن مللنا من عذاب الكهرباء ومللنا من الاذلال اليومي ومللنا من الفقر والعوز والجوع والفاقة ومللنا من حياة لا كريمة ولا سعيدة على الاطلاق ، ياربي هل من حل قريب تثلج به صدور عبادك ، هل من طاقة كهربائية جديدة تنزلها من السماء لنا كما انزلت مائدة من الجنة من قبل فيها  ما لذا وطاب من الطعام على عبادك من قبل ، اللهم ارحمنا  فانت ربنا وحبيبنا ومعشوقنا وليس لنا سواك . لن تخذلنا ابدا وسننتظر بفارغ من الصبر واللهفة والشوق للطاقة الكهربائية التي ستنزلها من السماء بركة ونعمة وخيرات  على عبادك المحرومين ، انك نعم المولى ونعم النصير .

  

عبدك الفقير والذليل العراقي

علي عبد النبي الزيدي

العنوان : العراق - الناصرية

موبايل :  07808699607

الايميل :zaidi65@maktoob.com

 

 

 

 

علي عبد النبي الزيدي


التعليقات

الاسم: حيدر عزيز
التاريخ: 27/03/2018 09:05:02
اخي وصديقي العزيز الكريم منذ عرفتك قبل اكثر من 35 سنه وانت انت ..جوادا في عطائك جوادا في هنومك ..جوادا في احساسك .
جميل جدا ان اراك هنا ..
تحياتي وحبي ابو ملاك

الاسم: سعاد عبد الرزاق
التاريخ: 15/11/2009 22:23:09
يسلملي قلمك ياعلي يبن امي ويالك من كاتب متربص لهذا وذاك ولكان يامكان منصور ياعلي اعانكم الله يااهلنا في الناصرية الطيبة ،ورزقكم من خيراته ، قولوا آمين ...............

الاسم: الوطن
التاريخ: 19/08/2009 20:32:20
شكرا اخي علي على الروحية واللطف اللتنان تتمتع بهما مبروك الك فوزك بجائزة دبي سمعت هذا من صديق تحياتي اتمنى لكم التقدم

الاسم: علي عبد النبي الزيدي
التاريخ: 13/07/2009 18:35:02
صديقي .. تحت اسم الوطن
وما اجمله من اسم بالرغم من كل شيء
انا مازلت يا صديقي على الدرب نفسه
ومازال صوتي واعمالي المسرحية بهذا الاتجاه الذي ذكرته
هو مشروع عمر لايمكن ان اتخلى عنه
وان تكون صوتا للناس فهذا مسؤولية اكبر
اطمئن حبيبي .. لا يمكن ان اصمت يوما
محبتي لك ايها الغالي

الاسم: علي عبد النبي الزيدي
التاريخ: 13/07/2009 18:32:06
الرائع اخي اياد
محبتي لك
شكرا لك ولكلماتك الجميلة كروحط
شكرا لمرورك الكريم
شكرا لاتصالك بي ..
استمد الحب والمواجهة من روح كلماتكم المحبة
مع الود ابدا

الاسم: الوطن
التاريخ: 11/07/2009 21:47:08
اخي علي انت الشاعر والمسرحي اين دورك في توعية الناس هل انطممت لنا نحن طابور البسطاء اين دوركم في تثقيف الناس وتوعيتهم اين مسرحياتكم انتم يجب ان تملوا على المتصدين للعملية السياسية من خلال فنكم وادبكم وكل ماتملكو من امكانيات وابداع

الاسم: ايــاد خضير / الناصرية
التاريخ: 05/07/2009 20:28:12
( فمن اسمائك الحسنى انك ( منتقم ) يا الله ، فارحمنا بانتقامك ، واخسف بنا وبهم الارض حتى نرتاح من عذاب هذه الحياة التي جعلوها فقراًلنا);كلام رائع ومؤلم تذكرني عريضتك بشعر محمد الماغوط اتمنى ان يكون طلبك هذا فاتحة خير لابناء الناصرية لانك بن الناصرية تحس بالوجع والمرارة تحس بهموم اباء الفرات وهذا حال كل المثقفين والكتاب يااصيل

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 05/07/2009 18:47:24
الاستاذ علي عبد النبي الزيدي
كم هو محزن ان نرى اولياء امرنا وحكامنا يتنعمون بكل مالذ وطاب ونحن اهلنا واطفالنا وشيوخنا ومرضانا يتحسرون على ابسط حقوق الانسان العادي وهي توفير الماء والكهرباء
قاتل الله كل من اذى ويؤذي العراق واهله الاخيار

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 05/07/2009 11:57:50
الفنان الرائع علي عبد النبي
استعراض جميل لمتاعب وهموم ابناء الناصرية مهد ابراهيم الخليل عسى ان تحضى ببركة الخالق ويلتفت لها عباده ال......وان تكون ثمارها طيبة عليك لكي تنتج لنا فنا رائعا كروحك الرائعة تحياتي

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 03/07/2009 14:53:03
الصديق الرائع ابو ملاك
كنت اتمنى ان تبدأ الدعاء والطلب بسلسلة المراجع المحترمين الذين هم فاطمة وابيهاوبعلها وبنيها

الاسم: علي عبد النبي الزيدي
التاريخ: 03/07/2009 09:30:33
الاحبة .. فراس وجواد وسلام وحنان
ايها الرائعون
شكرا لمروركم الكريم ولكلماتكم الطيبة
قلبي على قلوبكم
وقلوبكم معي ابدا
اخوتي
لا يسعنا سوى ان نضع يدنا على خدنا وننتظر .
وهذا اضعف البقاء .
محبتي لكم

علي عبد النبي الزيدي

الاسم: فراس الركابي
التاريخ: 02/07/2009 22:31:41

مرحبا,
صديقي علي,
حجم السرقات ,سد السماء,وعرقل استجابة الدعاء.لكن الله اكبر.

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 02/07/2009 19:26:32
الاخ الزميل العزيز علي عبد النبي الزيدي

************************************

أيها الشامخ والنبيل دام قلمك ودمت لنا لانك تشعر بوجعنا الذي هو وجعك وتقبل الله منك دعواك ياصديقي وحماك من عيون المتربصين.. دمت مبدعا مع ارق المنى.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 02/07/2009 14:34:56
وصلت عريضتك ياعلي
سيقرأها خازن النار
لكن لدي ملاحظة
موضوعك جدا رائع
قبلاتي ياعلي
-------------
سلام نوري
العمارة

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 02/07/2009 12:21:45
ارق التحايا.. لتخسف بهم ارضك وسماواتك رب العرش العظيم لكل جبار وطاغي واثم وافاق وكاذب اقسم بكتابك ان يخدم هذا الشعب فكان عبدا لشيطانة الذي يوسوس لة للسرقات لاغير وليذهب الشعب للجحيم.. لاعجب ايها الاديب الراقي الرائع الصابر على المحن حالك كحال معظم العراقيين صابرين لكن لمتى؟ اللة اعلم




5000