..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اسمحي لي ان احبك

عايدة الربيعي

منذ الطفولة

شوهوا أمام أعيننا

الله والمرأة

الله سيف

والمرأة عورة 

  (  قو باد جلي زادة )

  

  

حوار مع الصمت

هاأنا اقتحم نفسي ..اقترب إلى ذاتي

وحيدة كعادتي..أدون بصوت مسموع، وبصراحة تشغلني بعيدا عن ضوضاءالأفتراضات

أغوص في الأعماق بوصف مستقر

استغرق في تلا فيف الذاكرة

 أتأمل صيغة اشد ..تتحول إلى نقد

انه الخطاب الآدمي،  الذي ولد في سطوري، وماعلي ألا أن اتحمل تبعات خياري لهذه الصراحة  والصدق

رافعة النقاب عن بعض الدفائن ..

منحت صبري وقتا ليمنحني الصبر صفاء

  

  

( السر الخامس)

  

اسمحي لي أن أحبكْ

  

  

ـ أبقى أحلم .

 قالتها في خاطرها ونفسها الحائرة، دون أن تنظر نحوه. 

 ـ ابقي معي ..

بتوسل، قالها، ورجاءٍ فحولي أخفته رجولته الشرقية ،ولكن !

بريق عينيه فضحه..

ابقي معي قليلا

 تأوه...

 لا تذهبي.

 رددها ، وأنا متأكدة أنني لا احلم...(آه)، كأنه حررني من قيود ألتزمُ بها، أمام نفاق المجتمع

ولكن !!

 صُغ لي قانونا للبقاء ...وحررني من عبثهم الفضولي الذي يهاجمني

يسورني بنظرات مروعةٍ ...                                                                                     

قالها لي، بعد سنوات العقم وتعنت القدر تجاهي، حتى في رؤيتي !!                                 

لا تذهبي، إني احتاجك ( انتفض جسدي الحوائي)

إلا ثوبي ؟!

 بقي مذهولاً هو الآخر، ولم يتحرك مثل رأسي

اختلطت  الأشياء من حولي ....

اتجهت نحوه أبصرته طفلا واهنا يتوسل بصمت، دون حراك... كما عهدته، شرقيا، حد العظم

أجبته بابتسامة نامية شاحبة، وأنا أهم بالنهوض، ألملم إغراضي ..على وشك الرحيل :

ماذا تريد ؟                                                                                               

شعر بالفجيعة، تحول زهو رجولته إلى ذبول..

سمعته من شباك ضيق في نفسه ...

 اسمحي لي أن احبك ....أن تكوني لي ..أن احلم معك .

إحساس انسل كخيط ، ووخز وتين قلبي....

أجابه خاطري من فتحة  تكاد أن تكون:

احلم  بلا نهاية ..

هاجر بحلمك دوما وامتلك مهجتي، لبعض العمر

لك أن تحلم .. أحذر أن تصحو..انتبه...

فلحظة الحقيقة، تحمل أسى مئات السنين من عمرك  وعمري

ولك خياران ...

إما أن لا تحلم ..اولاتصحو

أما أنا

 فلن اسمح لك أن تحبني                                            

لأني احبك كثيرا .           

                                   

  

  

عايدة الربيعي -2008           

  

عايدة الربيعي


التعليقات

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 29/06/2009 08:26:23
الأستاذ الورع..ايها الحشد من الأبداع (اخي جبار عودة)
دائما تنساني !! ولكن في الوقت الضائع تبصرني، لابأس
رغم اني مقدرة وضعك مع النورسين (كوثر وجعفر) حفظهم الله لك ولكن وجودك على صفحتي يعني لى الكثير ايها الأخ الفاضل
دمت وسلمت مع تقديري

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 29/06/2009 08:17:19
العزيزة (شادية) الف سلامة..
ابعد الله عنك المرض
ارجو ان تكوني الآن بخير لااعرف كيف اتصل بك للأطمئنان؟
اسمح لك بحبي وامد كفي لمصافحتك فتقبلي ذلك بكل حب
فعلا اجد تواصلك وهذا يفرحني حقيقة
يحفظك الله

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 28/06/2009 20:39:51
ولك خياران ...

إما أن لا تحلم ..اولاتصحو

أما أنا

فلن اسمح لك أن تحبني

لأني احبك كثيرا .
00000
العزيزة الاخت عايده الربيعي
اعتذر عن التاخير في التعليق فلا ادري كيف فاتتني رؤية نصك الجميل هذا الا في الوقت الضائع
دمت مبدعة دائما
مع وافر اعتزازي وتقديري

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 28/06/2009 17:06:48
حبيبتي عايده...
اسمحي لي ان احبك..على هذا النص الرائع..
يا جميله البوح..نص انيق ...غايه في الجمال والرقي..
لم انسك...ولو تاخرت...فذاك بسبب المرض الذي شغلني عنك...ولم يقدر..
محبتي..

شاديه

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 28/06/2009 15:49:28
الصديق المتألق (اهنأك لفوزك) مزيدا من التألق اخي ..زمن عبد زيد..جميلة - مجموعة فوبياورائعة ولكن اسمح لي بطرح
الطبع وحجم الكتاب قد غدرت بها النصوص الجميلة
شكرا لمرورك ودمت

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 28/06/2009 15:44:39
الأخ القدير (حمودي الكناني )او شيخ كنانة كما يسميك اخي جبار عودة...
اولا تحية طيبة من كركوك لك بقدر اخوتنا
ثانيا ربما لم تقرأ لي لكني اقرأ لك في مكانات اخرى على النت وجميلة جدا تلك القصص التي اقرأها لك
ثالثا شكرا لأنك تحمد النت بسبب قراءتك لكتاباتي وهذا كثير انا ممتنة لك
رابعا لي غاية من وراء كتابتي بصوت مسموع كي انوع في نتاجي لقارئ يجد متعة في متابعة تلك النتاجات الأدبية
خامسا( المسكوت عنه)( يريدلها)استكان جاي مهيل ارجو.. ان اكون قد وفقت في توصيلها..وسادسا شكرا لضم صوتك لي
اما سابعا فهذه اتركها للمعني بالقرار..دمت لي اخا وقارئ ،هذافضل من الله ونعمة اشكرها عليهاكثيرا
دمت وسلمت

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 27/06/2009 21:33:54
الصديقة عايدة الربيعي
نص جميل وشفاف ، اتمنى لك المزيد من الالق

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 27/06/2009 21:16:42
الاخت عايدة الربيعي , لربما لم أقرأ لك من قبل واللهم وفق النت وامنحه العافية لأني قرأت لك عدة نصوص جميلة . اراك هنا تجرأت وتنادين بصوت مسموع أن الامر ياقوم ليس هكذا ولربما هذه التأملات شغلتك كثيرا لماذا هكذا ؟ سؤالٌ يتردد على مخيلتك دائما . انا كقاري فسرت الامر هكذا وهذه وجهت نظري وانا تماما مؤيد لك ولست معرضا :
فلحظة الحقيقة، تحمل أسى مئات السنين من عمرك وعمري

ولك خياران
---------------- أنا اقول هو لا يستطيع أن يقرر لا،ه محكوم بالامر الذي يشغلك ومفاده من الذي املى عليه الا يختار ؟

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 27/06/2009 09:06:28
حبيبتي (دلال محمود)
اجمل مافي الأختيار عندما يكون((( صعبا)))
ان كنت مبدعة فبسبب تتويجكم لي بكلماتكم الرائعة
سلمت

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 27/06/2009 09:02:23
العزيزة (هناء شوقي )
القرار في الحسم عبادة لبشرى قادمة دفينة فهو الأنتصار لحقيقة حتما
شاكرة مرورك
دمت

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 27/06/2009 08:56:25
الأستاذ الناقد(ضياء كامل)
ارجو ان تكون والعائلة الكريمة بألف خير
ها انت تحسبها لي ...شكرا لك ولكل مضامينك التي تتخلل سطوري المتواضعة
دائما تمدني بهالة من الفرح (شاكرة لك ذلك)
ابو فرح دمت

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 27/06/2009 08:43:05
العزيزة (اشراق محسن الجعفري)
كلامك اجمل ايتها الصديقة
شكرا لتذوقك نصي
سلمت ولك تحية مني

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 26/06/2009 22:56:45
اما ان تحلم اولا تصحو
كلام رائع لكنه اختيار صعب سيدتي الشاعره

سلم قلمك المبدع لنا وسلمت للعراق الذي سيظل يزهو بابداعات الرائعين امثالك

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 26/06/2009 20:30:24
ولك خياران ...

إما أن لا تحلم ..اولاتصحو

أما أنا

فلن اسمح لك أن تحبني

لأني احبك كثيرا .
*****

هنا يطبق المشهد ويتعبد
فالقرار في الحسم عبادة لبشرى قادمة


ذكرتيني بالكاتبة ليلى العثماني
مبدعة


تحياتي،،،

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 26/06/2009 15:14:28
الشاعرة ( عايدة الربيعي )
تحياتي
ممايحسب لك -شاعرة ؛ انك تقطفين ثمارها من الضفتين ؛ فما بين ضفة (جنوبيون ) والضفة الاخرى هنا ؛ يسكب الشعر شكلا ومعنى بروعة ..
ارى انسجاما كاملا بين اقتباسك من قصيدة للشاعر الرائع (قو باد جلي زاده ) وروح ماكتبتيه ؛ على ان الاخير يبدو لي امتدادا في النبض الشعري من حيث كثافة الصور الشعرية والمضامين الشعرية القوية ؛ ولكل واحد طعمه الخاص به ..
تمنياتي لك ؛ رخاءا شعريا ..

الاسم: اشراق محسن الجعفري
التاريخ: 26/06/2009 08:34:23
كلام جميل وروح شفافة وصريحة ونقية تحية طيبة لك




5000