..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


علاء عبد الوهاب الأخ والصديق والزميل

سفيان المشهداني

تعرفت على علاء عبد الوهاب في ملعب الإدارة المحلية في نهاية العقد لتسعيني وأيضا زاد تعارفنا حينما عملت في مجال الصحافة حين لازمني هو والزميل علي محمود
حيث كانوا يتابعون عن كثب إي خبر أتي به ويعمل علاء على تنقيحه حتى أتمكن في الخبر القادم ان أصحح ما اخطي به لان علاء يحب اللغة العربية ويعشقها إلى حد الجنون ويناقش كثيرا من يرتكب خطا في اللغة والخبر الذي يقدم من الصحفيين .
وهكذا استمريت معه وزملاء آخرين في العمل الصحفي والإعلامي
في ذات يوم وتحديدا في 1/ نيسان /2003ابان حرب الاحتلال على العراق عملنا تحقيق مطول في باب المعظم ونشر التحقيق في جريدة العراق آنذاك عن الوضع في ذلك الوقت .
وبعد الاحتلال جمعتنا جريدة نينوى في عمل جماعي وعمل مهني أخذت جريدة نينوى مكانة واسعة بين عدة صحف في المحافظة .
وكنا دائما نختلف من اجل ان تظهر نينوى الجريدة بأفضل مايكون لتجعل المواطن يحب نينوى الجريدة ونينوى المحافظة وذلك من خلال شكاوى المواطنين وما يقدمه المسؤل تجاه المواطن ودائما نتجه ضد المسؤل لمعرفتنا مايواجهه المواطن من متاعب .
وبعد ظهور قناة البغدادية طلب مني المرحوم ان نعمل سوية في هذه القناة الفتية إنا كمصور وهو مراسلهم الرياضي كون القسم الرياضي يضم أصدقائه الأوفياء مثل (داخل حمد ودكتور فاضل جتي) الذي يعتز بهم من أيام قناة العراق حيث عمل معهم منذ عام 1997 وكلامه لاينقطع عنهم مطلقا
عقبة علاء في بادئ الأمر كانت انه لايملك كامرة لتصوير التقارير الرياضية فقلت له لاتهتم سأشتري كامرة ونعمل بها سوية
واستمرينا لأكثر من تقرير ثم بعد ذلك ابتعدت عن البغدادية لان علاء لايقبل إي تصوير ويريد ان يصور بنفسه أي لم يجعل لي المجال حريص جدا في ان يظهر التصوير والتقرير بأفضل مايكون
ففضلت ان نبقى في الجريدة كأصدقاء وزملاء .
سفراتنا إلى سوريا وتركيا كانت من أجمل مايكون ولها ذكريات جميلة تزينها الصور التذكارية التي جمعتها إنا وقدمتها له التي تقدر بأكثر من خمسة ألاف صورة
قبل الحادث بدقائق اتصل بي علاء وقال هل تذهب معي الى ممثليه اللجنة الاولمبية قلت له إني تعبان والصور الخاصة بدمار الممثلية جراء الانفجار الذي حصل بالقرب منها في الجريدة خذهم أنت وأعطيهم لأستاذ خالد
بعد ذلك بعشرين دقيقة اتصل زميلي علي محمود وقال اذهب إلى المستشفى لان علاء انفجرت عليه عبوة .......لم اعرف كيف وصلت طوارئ الجمهوري لان الخبر لم أصدقه وعند باب الطوارئ وأول سرير شاهدت دكتور سلطان وقال لي انا بخير اذهب لآخوك علاء لأنه في حالة ........
إنا كنت أول الواصلين إلى المستشفى مسكت يده الباردتين والتي كانت الكانولات فيها وفي أكثر من منطقة في جسده لإيصال الدم والمغذي وقلت للدكتور الذي كان بالقرب منه هل حالته جيدة قال لي خلي نوقف النزيف والله كريم ولكن اعملوا على أيجاد دم له لان دمه نوع A-
وهذه النوعية غير متوفرة ألا بشكل قليل أصبحنا نتصل بالجميع رياضي صديق أخ عابر سبيل من اجل ان نأتي بنوعية الدم وننقذ حبيبنا علاء الذي كان دائما ينصحنا بان لانذهب إلى إي مكان تجلب الشبهات وتعرضنا للقتل
ولكن شاءت الأقدار ان يستهدف علاء بعبوة لاصقة وضعت تحت مقعده وتجرح زميله سلطان .
قبل أيام كان يتحدث لزميل كان بجواره انه مرتاح وبعيد عن إي شبهات لأنه يعمل في حقل الرياضة والرياضة لايوجد فيها أي صراعات سياسية يذهب ضحيتها الصحفي الذي ينقل الخبر ويصوره أو يتواجد في أماكن خطرة
خطف علاء من بين أحبته وزملائه وأهله إلى مثواه الأخير وهو الذي إذا رجع إلى الحياة سيقول من المستحيل ان أكون إنا المستهدف ولكن إرادة الله وقدر الله ماشاء فعل
إنا لله وإنا أليه راجعون
نسال الله ان يتغمد الشهيد علاء عبد الوهاب الرحمة ويدخله الله في جنات الخلد في عليين مع إخوته الذين سبقوه
ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

سفيان المشهداني


التعليقات

الاسم: محمد
التاريخ: 28/06/2013 09:54:21
الله يرحمكم جميعن

الاسم: ظمياء العزاوي
التاريخ: 27/11/2010 12:01:55
اخي الفاضل اعزيك بهذه الشخصيةالرفيعة والاخلاقالرئعة لقد كان نبأ هذه الفاجعة جسيم حدث ذلك عند قرائتي رسالتكم وفاة الزميل العزيز علاء عبد الوهاب ولكن مالعمل كلنا للمولى عبيدوللحد الاخرة سائرون زميلته في قناة البغدادية

الاسم: ظمياء العزاوي
التاريخ: 27/11/2010 11:06:32
سادت الجو غيوم مدلهمةوهزت مصيبتناركان النفوس وتحطمت كل معنويات الامنية
في نفسي دموع ساخنات اهات لاحقادقات قلب نابضات سرت على خط حياتي نبأكان لهاكبر صدى في قلب افراح حياتي الى اتراح ونسال الله ان يحسن بجزاءك وان يرسل سحائب الرحمةللزميل المرحوم علاء عبد الوهاب زميلته في قناة البغداديةظمياء العزاوي

الاسم: ربيع حازم حميد الجواري
التاريخ: 12/01/2010 13:06:26
رحم الله فقيدنا الغالي علاء عبدالوهاب واسكنه فسيح جناته ونقول قول الرسول صلى الله عليه وسلم لموت ولده ابراهيم ان ان العين لتدمع وانا القلب ليحزن وأننا لفراقك ياعلاء لمحزنون
 

الاسم: د.فاضل جتي القيسي
التاريخ: 28/10/2009 14:14:03
ابكيتني ياسفيان فانتم نعم الاصدقاء والاخوه علاء لم يرحل وستبقى روحه الزكيه في ثنايا ارواحنا.ثق ياصديقي باني تركت العمل في البغداديه بعد استشهاد ابو محمد الاخ والصديق.سلامي وتحياتي الى عائلته والى الاخ د.سلطان جرجيس والى الاخ جرير ومنهل................................
اخوكم الدكتور فاضل جتي القيسي

الاسم: الصحفي ياسر الحمداني
التاريخ: 24/07/2009 16:17:30
الاخ الزميل سفيان المشهداني
سلمت يداك لسرد تاريخ زميلنا الشهيد علاء
علاء الصحفي المبدع والرائع الصحفي والانسان علاء
رحماك يازميلنا العزيز نبكيك ونبكي عراقنا
رحم الله شهداء العراق
الصحفي
ياسر الحمداني




5000