.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من بقايا امرأة

فائز الحداد

إياكِ اختلفُ .. حينا وأتفقُ  
                            ومثلما نلتقي أدري سنفترقُ
سحابة الحب أنتِ فامطري مزنا
                                من الصبايا فمنها سوف ننبثقُ
كموجتين تلاقينا على عجل
                                نقاطع الريح عصيانا ونلتصق
أمشي على الماء مثل الضوء في نزق
                          ياحبذا بيننا لو يحكم النزقُ
خذي ابتكارات قلبي واهبطي قمرا
                              سأجعل الشمس في كفيك تنزلقُ
النار والماء في عينيك سيدتي
                               اخشى على الماء في عينيك يحترقُ
يا آية البحر لا أشكوكِ من غرق ٍ
                          فآيتاكِ بقلبي الغدر والغرقُ
لكن قبلتنا أضحت على مضضٍ
                               عبر الحدود وتلوي خطونا الطرقُ
ما أن يقربنا حلم .. تفرقنا
                              للشك ريح ، وما في بعضنا نثقُ
وقد غدونا شتاتا بات يقطعنا
                                 نهر وأوصالنا في موجه مزقُ
فكيف أطرق بابا صار يحجبني
                                 عنه الدخيلُ وآفّاقٌ ومرتزقُ
إنا ضحايا الهوى ، عودي لأدمعنا
                                   كم خضبتنا ، ولا خصب ولا ودقُ
نحن احترقنا على أعتاب غربتنا
                            والحب نار وذي أعمارنا ورقُ
فمن يعير بلادا كي أعيش بها
                             وهل سيأتي ببغداد التي سرقوا
يابنت مبدعة التاريخ هل كذبٌ
                              إنّا خُلقنا وكل الناس ما خلقوا ؟
وإننا خير هذي الأرض مذ ولِدت
                                وإننا خير من قالوا ومن نطقوا
فإن كذبنا فأن الأرض كذبتنا
                             وإن صدقنا ، فإنّا من بها صدقوا
سرائر الكون بعضٌ من تساءولنا
                           لِمَ خلقنا ، وهذا الليل والأرقُ
لِمَ عشقنا وسيف النأي يذبحنا
                           وفدية الحب دون الناس من عشقوا
كأننا في عروق الأرض شفرتنا
                         ما أن تحلُّ ، تصيح الأرض يا فلقُ
حبا على الحب ها قد حان موعده
                    فوضئيني بعينٍ نهرها الحدقُ
يممتُ قلبي بتقوى الحب في وطن
                          أهلوه غير الألى والحب ما أعتنقوا
حاشا وغير سلاف الثغر ما شربوا
                       وغير خبز الهوى ما سدّهم رمقٌ
ابصر ففي سرّة الأفلاك معقلهم
                          مثل الصقور بأهداب السما علقوا
وابصر تراني بثوب البدر متشحا
                     ويركض النهد نحوي حين يأتلقُ
ولا أراني سوى نار بخافقه
                           كجذوة النّهم ِ بالطوفان أندلقُ
أقم صلاة الهوى في ثغر ناسكةٍ
                        في لثمها الشهد مثل السيف يُمتشقُ
يأتي حميماً كماء النار ِ متقدا
                              أو زمزماً في رضاب المسك يندفقُ
تصطاد في أعين ظمأى تخامرني
                                  كأنها البحر في أهوائه الشبقُ
حسبي ارتويت لأني الماء ما ظمأت
                                     عيني ولا هدّها في وهنه الفرقُ
سلي مراياك ِ عن أصداء صاحيها
                              وإن تشظت على أشباح من مرقوا
يبقى لوجهي بها ظلٌ يؤرقها
                                  فأرق الليل في المرآة يا أرقُ
لأنها كلما الذكرى تخالجها
                             ترنو إلى صورتي والدمع ينعتقُ
نحن افترقنا عسى من بعد غاسقة ٍ
                              سينهض الفجر في أحضانه الشفقُ

 

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: عائشة الحطاب
التاريخ: 05/06/2009 21:12:18
أقف هنا بصمت أمام هذا الطوفان
ماذا علي أن اقول هنا الكلمات تعجز حينما تتمعن الجمال في المعنى
متابعة بشغف دائما

الاسم: حسنة الدليمي
التاريخ: 05/06/2009 20:03:57
يا للروعة يا رجل على هذه القصيدة .. كم أنت مذبوح ايها الشاعر

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 30/05/2009 23:53:53
تحية رقيقة وبعد.. اتدري اقف امام حظرتك بجلل وارفع كفي واصفق لروعتك...

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 30/05/2009 10:45:40
قصيدة جميلة متقنة أخي الشاعر المبدع فائز الحداد , أحييك مبدعا في كل الألوان الشعرية التي تكتبها , مع عميق محبتي

الاسم: sura
التاريخ: 28/05/2009 18:06:39
ادهشتنا بنصوصك فيقصيدة النثر كأحد ابرز شعرائها وها أنت تتحفنا في قصيدة العمود هنيالها تلك الأمرأة التي أحبيت وهنيا لها للفلوجة التي أنجبتك أيها الفراتي الجميل

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 28/05/2009 15:43:07
فكيف أطرق بابا صار يحجبني
عنه الدخيل وأفاق ومرتزق
ـــــــــ
ومن ثم

فمن يعير بلادا كي اعبش بها
وهل سيأتي ببغداد التي سرقوا
ــــــــــ
قصيدة جميلة جدا جدا ولا يسعني الا ان اقول سلمت يداك
تحياتي
الهام




الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 28/05/2009 12:41:27
الشاعر الذي تنطق حروفه ابداعا..دمت بألق

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 28/05/2009 07:42:37
الرائع فائز الحداد.....


سحابة الحب أنتِ فامط
من الصبايا فمنها سوف ننبثقُ
كموجتين تلاقينا على عجل
نقاطع الريح عصيانا ونلتصق
أمشي على الماء مثل الضوء في
ياحبذا بيننا لو يحكم النزقُ
خذي ابتكارات قلبي واهبطي قمرا

سأجعل الشمس في كفيك تنزلقُ
النار والماء في عينيك سيدتي

اخشى على الماء في عينيك يحترقُ

سيدي ...ما هذه النص الساحر....الرائع..الآسر...
جعلتني احسد تلك الفاتنه..على هذا العشق العظيم والتي تتمناه كل سيده من ساكن قلبها...
بوح في غايه الروعه والجمال...
سلم ابداعك..
محبتي

شاديه

الاسم: سعد العاني
التاريخ: 28/05/2009 06:34:07
دائما على طريق الابداع والتألق ، تحية لقلمك الصادق الجريء وروحك الوثّابة نحو الحرية والابداع والالق،،لا والف
لا لن نقبل ان تستعير غير تربة وطنك الذي احببت ، فجذورك
لازالت ممتده الى طين الفرات الذي تستمد منه ابداعك الادبي الراقي ... تحية من القلب ، ستعود وتنكفأ التفاهات دونك...

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 28/05/2009 06:30:33
إياكِ اختلفُ .. حينا وأتفقُ
ومثلما نلتقي أدري سنفترقُ
سحابة الحب أنتِ فامطري مزنا
من الصبايا فمنها سوف ننبثقُ
كموجتين تلاقينا على عجل
نقاطع الريح عصيانا ونلتصق
أمشي على الماء مثل الضوء في نزق
ياحبذا بيننا لو يحكم النزقُ
خذي ابتكارات قلبي واهبطي قمرا
سأجعل الشمس في كفيك تنزلقُ
النار والماء في عينيك سيدتي
اخشى على الماء في عينيك يحترقُ
يا آية البحر لا أشكوكِ من غرق ٍ
فآيتاكِ بقلبي الغدر والغرقُ
================
ياللروعة صاحبي
محبتي

الاسم: عبد الرحمن سالم
التاريخ: 27/05/2009 22:06:42
في وطني ..
دائماً ما نودع الأعزاء
إما هارباً خلف الحدود
او محمولاً على الحدباء
في زمنٍ عَشقت السيوف الرقاب
والرؤوس تفجرها فوّهاتٌ جرباء

تقبل مروري
ودمت مبدعا دعائي لخديك تعفرهما بتراب الوطن الحبيب

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 27/05/2009 21:03:32
الاديب الجميل
فائز الحداد

نحن احترقنا على أعتاب غربتنا
والحب نار وذي أعمارنا ورقُ
فمن يعير بلادا كي أعيش بها
وهل سيأتي ببغداد التي سرقوا
ليس عندي الا ان اشاركنحن احترقنا على أعتاب غربتنا
والحب نار وذي أعمارنا ورقُ
فمن يعير بلادا كي أعيش بها
وهل سيأتي ببغداد التي سرقوا
ك الوجع واقول

((الى متى أبكيك يابغداد مبتعداً
وقلبي يئنُ ودمعي في جفوني تحترقٌ))


ابداع وتالق ووجع

وافر احترامي
حليم كريم السماوي
السويد




5000