..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة على الفضاء إلى موسوعة أعلام الصائغ ..

علي القطبي الحسيني

فضيلة الأديب والمؤرخ البروف السيد عبد الإله المرعبي الحسيني الصائغ  .. حفظه الله تعالى ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

 

وبمناسبة صدور الحلقة الأولى من موسوعتكم المنتظرة أبعث لكم بهذه الرسالة المفتوحة على الفضاء..  

أولاً أرى من الواجب أن أبعث لكم برسالة تهنئة على صدورالحلقة الأولى من الموسوعة , وقد جائت الحلقة الأولى جميلة ونافعة وتبشر بالمزيد من المواضيع المفيدة والتعريف بالشخصيات العراقية التي ساهمت ( ولا زالت)  بإثراء الساحة الثقافية والسياسية والعلمية الأكاديمية العراقية ..

.. وقد تابعت ما خطته أناملكم الكريمة بحق الدكتورالفنان الصديق الأخ الكبير الفنان . د. أحمد النعمان في الحلقة الأولى .. , وما ذكرتموني به بالخير .. إن محبتك سيدي الأب الصائغ مما أعتز به , والشكر لله تعالى ...أولاً وأخيراً ..

إن من فضل الله تعالى على عبده ان يهئ له من أهل الفضل والعلم من يوده ويقدره ..

هذا وكتبت تعليقاً مقطوعة وأرسلتها إلى السيد الصديق والجار الحبيب الإعلامي الناجح أبن شقيقتكم ...أحمد الصائغ.. لينشره على موقعه الناجح * النور*  الموقع الذي عبرتم عنه في أحد رسائلكم  بتعبير من أجمل وأدق ما قيل فيه لحد الآن ..

حيث ذكرتم  هذه العبارة :(( وانت الاستاذ احمد الصائغ اتحدث عن موقعك *مركز النور* الذي بدا متأخرا وبز سواه في وقت مبكر))

  

سيدنا الصائغ .. حقاً إن هذا الموقع نجح نجاحاً كبيرة , بل إنه رفع إسم نشاطات مدينة مالمو السويدية  إلى مصاف أشهر المدن وأكبرها فقد غطى برامج  الجالية العراقية والعربية في هذه المدينة ... النشاطات الإسلامية منها والفنية والسياسية ,إضافة إلى مده الجسور مع العـديد من الكتاب العرب والكورد والتركمان ومن باق الجنسيات العالمية .. كما إن السيد أحمد ...أبو حسام .. طرح بعض المشاريع التوحيدية النافعة للجالية العراقية بمعية العديد من الإخوة العراقيين  وخاصة في * مركز نون الثقافي* ..

****************

قرأت رسالتكم الجميلة إلى ابن شقيقتكم السيد أحمد ....حفظه الله تعالى .

وإني لأستغرب ممن يدعي الثقافة ثم يبدي تضايقه من رسائلكم التي تفيض بفنون المجاملات الحميمية المشروعة بين الأصدقاء والأرحام والأقارب , وبين الخال وابن الأخت والأب والإبن والأستاذ وتلميذه , بدل أن يتعلموا هذه اللغة الحميمية والأدبية اللطيفة .. ويبدوا ان أبناء شعبنا , وحتى بعض المثقفين منهم قد استساغوا كلمات الشدة والغلظة , ناسين أومتناسين أن الكلمة الطيبة تشرح الصدور وتقرب القلوب المتباعدة .

نعم...  قد نختلف على صورة أو عبارة , ومن الممكن أن نتناقش حولها بمحبة وبقلوب مفتوحة متحابة , ويبقى لكل أحد منا رأيه واجتهاده الفكري والفني الخاص به ..

وما أجمل قول رسول الله : ( ص) الكلمة الطيبة صدقة , وفي قول آخر : الكلمة الطيبة حسنة ..

 

غفر الله لبعض الإخوة كانوا أحد الأسباب في ضياع مشروع كبير , ربما سيكون له الأثار الجميلة والمهمة على الشعب العراقي وعلى أحوال المثقفين والأكاديميين الذين يحملون الهم الوطني ويضحون لأجله طيلة حياتهم , وأكثرهم ما زال يعاني من إحتياجات ضرورية وماسة سواء كانت خاصة أو عامة , و اشتغل أكثرهم ( مجبرين )  في مجالات بعيدة جداً عما يحتاجه الوطن منهم في هذه الفترة العصيبة بما يبعدهم عن العطاء والإبداع والتخطيط المؤسساتي المنظم للوطن الذي يحتاج مثقفيه أكثر من أي شئ آخر...

*****************

ما قيمة الأموال والنفط والثروات إن لم تكن هناك عقول كبيرة وصدور حميمة وأفكار مستنيرة تخطط وتبني وتزرع المحبة , وتدعوا إلى الفكر المدني العلمي الخالي من الحاكمين باسم الدين ( والدين منهم براء) والطائفية والقومية والعقائد المختلفة .. المثقفون إلداعون إلى حرية الإنسان العراقي في وطنه بما هو إنسان .. والداعون إلى احترام الدين , وأعظم احترام للدين هو فصله عن ألاعيب السياسة ودجلها ..  قبل أن يحترق العراق بمن فيه..

  

بخصوص السيد أحمد هاشم الحسني  تحيتي له وشكري له على حسن ظنه واهتمامه وقرائته لمقالاتي وأنا أبعث لموقعه بين الفينة والأخرى من مقالات ودراسات , ولكن يبدوا أن هناك خللاً ما في استلام الرسائل من قبل الجهاز أو سبب آخر.. الله أعلم .

 

أسلوب جديد في كتابة الموسوعات التأريخية المعاصرة... أكثر شخصيات هذه الموسوعة أحياء يرزقون وهذه ربما سابقة

وإسلوب فني  جديد في مثل هذه المشاريع التوثيقية ...  الإسلوب آخاذ ومحبب لا يشعر القارئ بالملل يتـنقـل فيه صاحب الموسوعة بخفة دم واضحة , وثقل أدبي في نفس الوقت , كيف لا والقلم ...قلم يمثل شهادة أكايمية عالية , ومؤلف متمرس تدرس بعض كتبه وآثاره في بعض المعاهد والجامعات وأستاذ جامعي معروف وصديق حميم لأكثر هذه الشخصيات في هذه الموسوعة ..

أشكر السيد عبد الإله الحسيني الصائغ مروره الكريم على اسمي الفقير وتلك الأوصاف الجميلة ..عسى الله تعالى أن يوفقني لأكون بمستوى تلك الألقاب وهذا المقدار من المحبة والود ... وأثمن الإبتداء بإسم هذه القامة الفنية العراقية الجميلة أبن الموصل الحدباء السيد أحمد النعمان الحيالي ... هذا الأديب الذي لم يأخذ ما يستحق من تكريم و اهتمام , وهو الإنسان الفنان والنحات والرسام والإعلامي والكاتب الموهوب .. يشهد الله إن من الأسماء القليلة التي أستمتع بقراءة  كل ما يكتب هذا الصديق العزيز د. أحمد النعمان  رغم اٌختلافاتنا الفكرية الواضحة , وكما ذكرتم هذا في تناولكم لعلاقات د أحمد النعمان , بل الغريب إني أزداد محبة له كلما يشتد في اتتقاداته للعديد من الأفكار التي التزم بها , وأعتقد أنه كذلك , وقال لي في أكثر من مرة : يا شيخ علي رغم الخلاف الجذري بيني وبينك  في العديد من التوجهات الفكرية لنا إلا أني سأكون أول من يصلي خلفك إذا ما شمرت يديك للصلاة .. ولوطنيته وانسانيته  طالما يكرر: أنا سني بحكم الولادة فقط , وما يهمني في الحياة هو الإنسان بما هو إنسان , وثانياً العراقي بما هو عراقي ..      

   مولانا السيد أبو نهار ... سأرسل لكم ثلاثة من أغلفة كتبي التي تنتظر النشر ( إنشاء الله تعالى ) مع بعض الصور وتعريفاً بقلم د. أحمد النعمان وكما وعدني  بهذا د .أحمد .

.. ونحن بانتظار المزيد من العطاء الذي يكرم أهل الثقافة والفنون من أدباء وكتاب ومثقفين العراق.. فلعل هذا ما تبقى لهم في هذا الزمن المجحف ..

علي القطبي الحسيني


التعليقات




5000