.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذه هي عدالة أمريكا

صادق درباش الخميس

هذه هي عدالة امريكا المتبجحة بحقوق الانسان والتي تطلق عويلا اذا قتل طير او عصفور .. هذه دولة الحريات والداعية لاحترام القيم البشرية .. تصدر محاحكمها القضائية قرارا هو الاسوء في تاريخ القضاء العالمي .. تصدر حكما هو لا يقل اجراما من الجرائم التي اقترفها المجرم نفسه .. تصدر حكما تكافئ الجاني وتعاقب المجنى عليهم .
نعم هذه هي عدالة امريكا بلد احترام حقوق الانسان وبلد الحريات كما يزعمون فقد اصدرت المحكمة الفدرالية حكما هو سابقة خطيرة في مسيرة القضاء بالحكم المؤبد بدلا من الاعدام بحق الوحش الغير البشري المجرم الذي اغتصب الفتاة العراقية البريئة (عبير) بعد ان قتل والديها وشقيقها ثم لم يكتفي هذا الغول بفعلته شنيعة بل راح يتمادى بأجرامه ليقتل الفتاة ثم يحرق العائلة بأكملها .
الادهى من كل هذا ان هذا المجرم المستهتر بارواح الابرياء قد قال علانية وامام المحكمة انه غير نادم على فعلته وانه فخور بعمله هذا ليزرع الرعب في قلوب العراقيين .. انظروا مدى استخفاف رجال الكابوي بحقوق الانسان الذين يزعمون انهم يغزون البلدان لنشر الديمقراطية والحرية ... حرية قتل الانسان بدم بارد .. ديمقراطية التمثيل بجثث الاموات .. استقلالية القضاء الامريكي بتشجيع الوحوش على الاغتصاب والقتل والتدمير .
ان القضاء الامريكي قد ثبت بالفعل المقولة (قتل امرء في غابة نائية شيء لا يغتفر .. وقتل شعب كامل مسألة فيها وجهة نظر) نعم هكذا يحكم القضاء الامريكي وهذه قوانينه المستوحاة من حياة رعاة البقر وقانون الغاب والبقاء للاقوى دون مرعاة للحقوق البشرية .
ان جريمة واحدة من الجرائم الثلاث التي اقترفها المجرم غرين سيء الصيت كافية ان تنزل بحقه اقصلا العقوبات الا وهي الاعدام فكيف اذا هو اغتصب وقتل وحرق الجثث بحق اناس بسطاء ابرياء فأين دعاة الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان .
لقد انكشف القناع عن مدى الحقد والاجرام الذي يحمله الاحتلال اتجاه الانسانية والعراق بالخصوص .. وهل ستنصف حكومتنا المجنى عليهم بأعادة محاكمة هذا المجرم وعلى ارضنا لينال قصاصه العادل ام انها ستؤيد قرار الحكم وتعتبره انجازا حكوميا ..!؟ .

 

 

صادق درباش الخميس


التعليقات

الاسم: مجدى يوسف محمد حسين
التاريخ: 2009-06-02 20:51:03
امريكا بلد مثل البلاد فى العالم(افراد+مؤسسات)فى الفترة الماضية افرزت رئيس ادعى الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان واراد ان يصدرها خارج بلادة وكانت العراق وفى اعتقادى ان الحرب على العراق نتيجة حول فى الرؤيةالامريكية اما موضوع حقوق الانسان كل البلاد حسب ظروفها يوجد اخطاء فى حقوق الانسان والتقرير السنوى لحقوق الانسان يدين امريكا جوانتانامو وغبرها كثير




5000