..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لحظة اغتيال الحلم

علي الشيال

  هناك ترنو المنازل
لأطفال يلهون بالطواحين 
ومستقبل العصافير 
لذلك غادرت زقزقتها 
برحابة مطلقة 
هناك نبتكر الفحولة 
فحولة الحصى للياسمين 
فحولة الفراغ للفراغ 
فحولة الشمس التي لا تجيء 
خلف المنازل والحجارة 
خلف الحضارات والدخان 
خلف طفولة مغبرة بالسواد  


              * * *


ليت العناكب تستوقف العابرين والنوافذ
لذلك كنت وحدي
أداعب اليباس
واحلم بألف حانة منسية
وراء الدخان  

 

 

                   وعشبة يابسة
رمتها المدن المهجورة
تماثيل الحكايات الإسفلتية
والدمع والصرخة الأولى
احلم بحكاية من تلك
تقودني إلي
اكتشف عفونة الأزهار
والمواقف
روحي ....
البراءة الأولى

  والصدأ الأخير
ارسمها على هيئة سمكة
اصطادها وقت ما أشاء
وارميها إلى طحلب ميت
أعيدها من فضلاته
حسب إرادتي
لأجعلها تلهو بهذا
المشهد الفضي
حيث سماء
مبنية من هياكل الفراشات
ومنقار طير بحجم الخرائط
صنع من الأرواح الحديدية
والكبريت
تلك مملكتي
مملكة اليباس
واللاشيء
حيث الأطفال
يلهون بالطواحين
ومستقبل العصافير
العصافير
تنتظر لحظة اغتيال الحلم .........

  



 

علي الشيال


التعليقات

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 04/06/2009 20:48:11
شكرا لمرورك يامصطفى
اشتقت لك

الاسم: مصطفى العبدلي - بيروت
التاريخ: 31/05/2009 23:47:12
الزميل الرائع علي الشيال لقد احسنت فيما كتبت .. كلماتك الجميله رسمت صورة ساميه لمعاناة دفينه وسط حطام النسيان

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 19:49:06
منتظر جبار @ يامنتظر كل ماانتجت وعملت وكتبت هو ريشه في وسط اعصار ازاء زملائي الباقين في جنوب الله
دامت كلماتك

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 19:46:37
علي معن # طابت ايامك وجمال روحك

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 19:44:21
وعد ماهر@ شكرا لروعتك وجمالك

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 19:43:06
فاضل مظفر# شكرا لروحك الطيبة

الاسم: منتظر جبار
التاريخ: 27/05/2009 11:47:53
شاعر وسينمائي وبينما نجد الابداع قصيدة حلو يا علي

الاسم: علي معن
التاريخ: 27/05/2009 11:41:41
قصيدة اخرى تنشر النور للشاعر الشيال شدني اكثر لمتابعته شكر للمركز والقراء والشاعر

الاسم: فاضل مظفر
التاريخ: 27/05/2009 11:32:50
لقد ابتسم الجرح وهو ينتقل بالالام الى الشعر

الاسم: وعد ماهر
التاريخ: 27/05/2009 11:05:27
الحب والالم هما وراء هذه القصيدة الراقية بصورها الشاعرة تحياتي ابو حسين

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 10:48:05
فاضل حسين @ وانت الاروع ياطيب

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 10:46:15
قاريء @ شكرا لطيبتك ولاحساسك المرهف

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 10:44:47
ايوب عبدالرحمن @ شكرا لكلماتك التي جعلتي امام مسؤولية خطره سأبقى عند حسن ظنكم ان بقيت الحياة

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 10:41:11
فضل الشيخ وهب @ وشكرا لمرورك الكريم واحساسك الجنوبي الهادر

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 10:39:47
منى قاسم @ شكرا لطيبتك اطمئني فأن الشعر والثقافه العراقيه تبقى بخير مهما حاول السياسيون طمسها

الاسم: فاضل حسين ـ ناصرية
التاريخ: 27/05/2009 10:31:26
قصيدة رائعة ..... مع تحياتي

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 10:29:28
احمد ابو سعيد@ هذه الاراء تجعلني اطمئن على مستقبل الشعر وان الثقافه بخير
دمت رائعا

الاسم: قارئ
التاريخ: 27/05/2009 10:25:50
قصيدة او احاسيس انتمت للحب المفقود

الاسم: ايوب عبد الرحمن : ذي قار ـ الناصرية
التاريخ: 27/05/2009 07:55:00
شيء رائع ان تثير قصيدة مجموعة من القراء الا اني لا احب الاطراءات السريعة فالتوقف عند جودتها وذكر عناصر مميزاتها يجعل المتابع ملتفت اكثر ولربما هناك اضافة يضيفها القارئ او الاديب يخدم بها الثقافة لمعرفة ابداعات الشاعر او ابداعات القصيدة وفي الوقت نفسه اثني على بعض القراء الذين لم يكتفي بالاختصار حتى راح يذكر من ذلك ما يجعلنا عن قرب من هذه الشاعرية .
شكرا لمركز النور والشاعر الذي شدنا في متابعته مستقبلا .

الاسم: فضل الشيخ وهب الناصري
التاريخ: 27/05/2009 07:53:31
لقد جعلتني افكر باحساس كبير وانا اقرأ قصيدة يا علي الشيال ........... امنياتي الابداع الدائم

الاسم: منى قاسم
التاريخ: 27/05/2009 07:19:05
الاراء جرتني لقراءة هذه القصيدة اثناء تصفحي للموقع فاكتشفت ان الشعر بخير خاصة لو اجتمع الاثناء معا الشاعر المبدع والقارئ الجيد .

الاسم: أحمد ابو سعيد ـ الناصرية
التاريخ: 27/05/2009 07:18:20

متابع لقصائد الشاعر علي الشيال نكتشف الالم الذي صنع منه شاعرا من خلال قدرة على تطور الالم وتحوله الى شعرية تفوق بقدرتها ما لو كتب عن الفرح لانه مغموس بتلك الاوجاع التي بدورها تطاولت على الاحلام كمتنفس وحيد ليرى بصيص الامل المفقود ، فقد تاخذك القصيدة الى متاهة تنسي ما يشعر به الانسان من فقدان لان القصيدة عالم آخر تجعل المهتم بالشعر لا يتصور شكل الحياة ولان الشاعر قد كتب منذ سنوات القصيدة نرى يختلف تماما عن تلك البدايات التي لم تخضع لتجربة طويلة كما هي الآن فالتجربة سعة تجعل من وزن الكلمة مدى ابعد تساعد الشاعر على امكانية ترجمة الداخل والفرق بين ما نشر في مركز النور قبل هذا التاريخ قصيدة وحسب ما اتذكر ( جميلة ) وبين هذه القصيدة نجد ثمة امتداد عاطفي وانسكاب الحنين في فضاءات عائمة تبحث عن ذاكرة لتاريخ موغل بعمق الاسى فقد قرأت له قبل سنوات قصيدة ( حمى الشيال ) في وقتها اثارني بالغته المعبرة فتصورت انه يريد رمي نفسه في اوجاع الاخرين ليكون صرختهم الداوية التي ترتطم بجدار متآكل وهو ينتهز صمت الاعماق ليقفز بعدها بافاضة تدعي الذات من اجل اظفار ثمرة الانين الذي يمتد كصوت الريح مارا على اجساد الموتى من اجل ارقادهم كل ما اطلع عليه من امل ان يستمر الشاعر في تواصل علاقته مع الشعر فهو الاقرب اليه من صديق .
مع تمنياتي

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 27/05/2009 00:14:45
سجاد حمزه@ وشكرا ايضا لروعتك

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:44:21
اثير الناصري @ ستقرأ عن الحب قريبا ياصديقي فصديقك مشروع عشق دائم

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:42:21
رحمن صفر @ اطمئن ياصديقي فعندي ملاذا جيدا للهموم لطالما الوذ به عندما يشتد بي الانكسار فعيون الحبيبه
تحمل وجعي وهمومي دائما
دمت للشطره طيبا

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:29:31
صباح علي @ شكرا لمرورك الجمالي
دمت رائعا

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:27:39
امل جبار @ شكرا لكلماتك الشفافه ومرورك الذي ترك رائحه ملائكيه تعبق بها المفردات

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:22:29
قاريء @ شكرا لك انت ايها الطيب وشكرا لمركز النور الجميل بدعمه للثقافة العراقيه

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:20:36
وليد الناصري @ دمت اخي الكريم ودامت كلماتك التي تجعلني في مسؤولية قد لا اكون بحجمها

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:18:05
ابو ضحى الناصري @ صدقي لان الجرح عميق فالمفرده تخرج ناقعه بألم قد تخور قواي حينما الدها
رؤيتك النقديه والتي نبهتني الى زوايا كنت اجهلها
اتمنى ان تتحول الى دراسه
لاستفيد منها في المستقبل
كنت رائعا بمرورك

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:13:48
ثامر الحاج امين @ اخي الرائع صدقني لم يتبق في ذاكرتي من المربد سوى وجوهكم الطيبه لانك تعرف فالشعر غاب تماما
انا بأنتظار ان اسمع الفرحه منك بأفتتحاح نادي السينما في ديوانية الابداع
اسعدتني كلماتك ايها الاصيل

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:09:19
مها صبيح @ صدقيني روحي غادرتها البراءة نحو المواضع
حين ابدلت المعلمه بالعريف
واقلام الرصاص بالرصاص
وقيس وليلى بالحرب @
دام مرورك الطيب

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 22:02:21
علي مرتضى@ لانك ابن عكاظ الشعر سوق الشيوخ الشامخه
لانك جميل ونقي
ترى الاشياء بهذا الجمال
دمت طيبا

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 26/05/2009 21:57:29
سحر برهان @ شكرا لروحك والف تحيه لعبق مرورك

الاسم: اثير الناصري
التاريخ: 26/05/2009 11:56:45
اتمنى ان اقرأ لك للحب والوجع معا اتمنى ان اصفحلك في كل قصيدة شاعرا آخر تحياتي
قارئ

الاسم: رحمن صفر ـ الشطرة
التاريخ: 26/05/2009 11:55:07
رحلة الامك يا صديقي فاضت على خيالك اين تذهب بكل هذه الهموم

الاسم: صباح علي
التاريخ: 26/05/2009 11:53:17
قلبك شاعر وروحك مليئ لذا اغتيل الحلم

الاسم: امل جبار
التاريخ: 26/05/2009 11:37:18
يالك من شاعر مغامرصادق في نقل مشاعرك دون تزويق

الاسم: قارئ
التاريخ: 26/05/2009 11:36:12
رائعة بهذا التلقي جعلني اقرأ ما كتبت لان الاراء انهالت عليها فاكتشفت صدقها شكرا لك ولمركز النور ولكل من كتب

الاسم: وليد الناصري
التاريخ: 26/05/2009 10:21:03
تحاول في القصيدة ان تجعل من الجرح انشودة شكرا لك يا شيال

الاسم: ثامر الحاج امين
التاريخ: 26/05/2009 09:22:52
السومري الرائع .. علي الشيال
دع العصافير ياصديقي تحلم ولاتقلقها بلحظات الاغتيال
لقد كنت من المعالم الجميلة التي اطلعني عليها المربد الاخير .
دمت مبدعا ومحلقا في سماء الشعر والابداع.

الاسم: ابو ضحى الناصري
التاريخ: 26/05/2009 09:17:34
قصيدة تنثر الامل وسط اوجاع الحلم وتورق الحلم الذي لم تستوقظة المسرات علي الشيال عندما يخطط لكلماته لايريد بها ان ترتدي من الاثواب الا ثوب الشاعر العفوي الصامت والمنطلق الصارخ والمتاني هو يحلم بالنهارات التي يتطلع اليها حين يفتق الحزن لايريد له الا التحلق في فضاء مشحون بروحة اليقظة وسط هذا الركام الذاوي من اصرار الحب والانفعال الا ان بأصراره على تسمية الحلم ( المقتول ) اثار منه بان الامل غير مقفل ما دام هناك شاعر يتعثر برؤى سارحة تجوب
قراتها اكثر من مره في كل لحظة اكتشف قصيدة وربما كل قراءة تعد نفسها من جديد هذا سر الكتابة وربما القصيدة بالذات تمتلك الموهبة التي تنقل الواقع الى الخيال وتنقل الخيال الى الحلم وتنقل الحلم الى الحياة المبتغى
اغتيال الحلم قصيدة معاناة لجرح سرمدي

الاسم: ثامر الحاج امين
التاريخ: 26/05/2009 09:05:47
السومري الرائع .. علي الشيال
دع العصافير ياصديقي تحلم ولاتقلقها بلحظات الاغتيال.
لقد كنت من الاشياء الجميلة التي تركها في ذاكرتي المربد الاخير.
دمت محلقا في سماء الشعر والابداع

الاسم: مها صبيح
التاريخ: 26/05/2009 07:19:40
يا علي انك تنقلنا في القصيدة كمن يريد لنا ان نغطس في روحه ، قصيدتك الباردة في كلماتها التي لا تميل الى التعقيد ربما هي شفافية قلبك الذي يأمل ان يضع العالم داخله ويحمل العناء الذي طوق جوانبه من جميع الجهات
عذرا هو انطباع اثر تذوق لغتك الشاعرة او هكذا ارى .... ومع التقدير

الاسم: علي مرتضى ـ سوق الشيوخ
التاريخ: 26/05/2009 07:12:43
قراتها اكثر من مرة
وبدات احفظ صورها
قصيدة جميلة كالنقاء

الاسم: سجاد حمزة
التاريخ: 26/05/2009 06:50:16
شكرا لمركز النور
شكرا لك يا علي الشيال
شكرا للشعر
تحية للقراء وارائهم الجادة والمنصفة

الاسم: سحر برهان
التاريخ: 26/05/2009 06:48:12
قرأت قصيدتك باعتزاز اتمنى لم ابداعا آخر

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 23:02:30
جواد كاظم@ نحن سدنة الوجع ومهندسيه لذلك نكتب عنه ولدينا خبرة عمرها الالف الزقورات دمت مشحوفاسومريا يعبر الحلوات المتلفحات بالديرم وحنة الفهود للصوب الاخير

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:53:17
رؤى صبيح @ صدقيني ليس اصدق من الشعر في هذا الكوكب لان الشيء الوحيد الذي يخرج من فضاء مرايا الروح دون الرجوع الى عقد الحياة
دمت انسانه ومبدعه

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:47:05
علي منتظر @ صديقي نعم هي مخيفه بالفعل لانها خرجت من روح صدعها الرعب والخوف والفشل الدائم
دمت انسانا طيبا

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:44:29
س الناصري @ ياصديقي لافرق بين وجع الامس واليوم
ان اروحنا هي مهبط وحي الوجع والانكسار
ولذك لقد ادمنا الفجيعه

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:40:37
استاذ عباس فاضل شكرا للرؤية النقدية التي اتحفتني بها وجعلتني سعيدا اتمنى ان تتحول هذه الاسطر الى دراسه لاننا نحتاج الى النقد لتقويم اداوتنا
لاتحرمنا من هذه الاراء النقديه الدقيقة

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:37:13
سجاد@ ايها النورس السومري المهاجر ستكون ضيف برنامج جنوبيون وهذا وعد لانك مبدع واستضافتك ستزيد البرنامج رونقا

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:34:54
رحيل علي @ شكرا للياسمين الذي نثرته اناملك على روحي الجافه
دمتي بقاء وليس رحيلا

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:25:13
اخي علاء حسن شكرا لروعتك ليس (قلة) بالانتاج ياصديقي
ولكن اوزع روحي بين الشعر والاعلام والوجع والارق الذي لاينتهي والانطواء تحت اضلعي التي تلفظني احينا كي تصرخ اريد وطننا بحجم الحلم
دمت صديقا

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:21:24
خالد خشان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت
شاعر كبير
خرجت من رداء عروة بن الورد وتأبط خمرا اعني شرا
شكرا لكلماتك الخمريه والتي اسكرتني شعرا

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:15:37
اخي عباس مهدي شكرا لروحك التي مرت بريحانها فوق القصيده

الاسم: علي الشيال
التاريخ: 25/05/2009 22:13:31
ثائره @ يابقايا النرجس وطعم شقائق النعمان اعني شقائق العراق يتضح ايتها الغاليه ان عجلات الانكسار والخيبه والالم والوجع والتي مرت على روحي طيلة شبابي الذي خطفته الزنازين لم تترك لي مجالا ان اعرف الفرح او الابتسامه حتى امنت ان عالم السعاده والامل ليس بعالمي الذي انتمي اليه
لاني انتمي الى عالم الالم السومري الطويل
فالفرح ليس مهنتي كما يقول الماغوط @
دامت هفهفات اجنحتك المباركه

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 25/05/2009 13:38:07
أداعب اليباس
واحلم بألف حانة منسية
وراء الدخان
********************* يا علي

انت لاتكف عن تحريك اوجاعي التي هي جزء منك فرغم نعومة ورقة حروفك لكنها تستوطن الجرح وتستفزه ياصديقي.. دمت رائعا وقريبا مع ارق المنى

الاسم: رؤى صبيح
التاريخ: 25/05/2009 11:10:12
الشعر عندما يكون مصداقا للحياة ورؤية يرسمها الخيال لابد ان تكون قصيدة ناجحة هكذا هي لحظة اغتيال الحلماو هكذا انت يا علي الشيال

الاسم: علي منتظر
التاريخ: 25/05/2009 11:06:02
لحظة اغتيال الحلم مخيفة بهاجسها الا انها اخذ قوتها من شاعريتك ايها الشاعر الانسان

الاسم: س الناصري
التاريخ: 25/05/2009 11:03:28
يا شاعر الاوجاع لماذا توقظ احزاننا القديمة الاتكفي الجديد من الحزن شكرا

الاسم: عباس فاضل
التاريخ: 25/05/2009 10:07:42
يبدو ان الشيال في كتابة القصيدة يستخرج رؤيته من حجم الاوجاع التي تبدو معاناتها واضحة في الوجوه الكتالحة نجاحة في كتابة القصيدة انه لايعني ذاته الحزينة هي الاخرى بل عموم الاوجاع في اغتيال الحلم هناك مصاف انساني واضح وضامن حقيق غير مرتبك كما انه يحاول من خلال (رمتها المدن المهجورة
تماثيل الحكايات الإسفلتية
والدمع والصرخة الأولى
احلم بحكاية من تلك
تقودني إلي
) الوصول الى الوصف الدقيقغير عابئ بما يربك وضوح الصورة التي بدأ جلية وهي تعكس وامام الجميع ظاهرة الموت او ربما الابداع

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 25/05/2009 09:30:41
رائع ياصديقي اللارسي الاوروكي الاصيل انت تعزف كما تعزف اينا ... نا


احيي هذا الابداع واتمنى ان تستمر ببرنامجك جنوبيون الذي يبيكيني نتيجة الحنين وانا في العاصمة بغداد كانني اظهر فيه

الاسم: رحيل علي
التاريخ: 25/05/2009 09:11:39
كلما اقرأ لك اتصفح الالم والحزن لم تكن كشاعر فقط بل في رؤاك المتعدد في مجال العمل الصحفي او السينمائي اذ لم اذهب بعيدا

الاسم: علاء حسين
التاريخ: 25/05/2009 08:32:02
اتمنى يا علي ان تتحفنا بين فترة واخرى بقصيدة جديدة لماذا انت مقل جميلة هذه الصور وهذا الخيال تحياتي

الاسم: خالد خشان
التاريخ: 25/05/2009 08:23:54
الشاعر الجميل علي الشيال
واللاشيء
حيث الأطفال
يلهون بالطواحين..
نعم ليس هناك اي شيء ...صدقت .دمت مبدعا

الاسم: عباس مهدي
التاريخ: 25/05/2009 08:23:26
شكرا وانت تترجم المعاناة بهذه الجمل الشعرية الرائعة

الاسم: ثائرة شمعون البازي/ السويد
التاريخ: 25/05/2009 08:18:31
عزيزي علي

تحية طيبة

ومستقبل العصافير
العصافير
تنتظر لحظة اغتيال الحلم .........
بس احنه ماانريد مستقبل العصافير يموت او يقتل فهناك نفوس طيبة تتفوق كل شئ تعمل وراح تعمل في سبيل تجعل العصافير تطير وتزقزق من جديد فرحة وسعيدة

تحية مرة اخرى اتمنى اقرا شئ فيه من التفاءل

تحياتي




5000