..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مراسيم الطقوس المندائية في دهفا د يما نا الصباغة ( التعميد الذهبي)

الهام زكي خابط

برعاية الجمعية المندائية في مالمو / جنوب السويد أقيمت مراسيم طقوس الصباغة  التعميد الذهبي ) لأعداد كبيرة من الرجال والنساء والشباب والأطفال ذلك في صباح  يوم الخميس ـ 21 من ايار من السنة الميلادية . أن هذا اليوم هو من الأيام المقدسة العزيزة على قلوب المندائيين ، فهو ذكرى صباغة (تعميد ) النبي يهيا يوهانا (النبي يحيى بن زكريا ) مبارك اسمه عندما كان عمره  30 يوما ، هناك في جبل بروان ( الجبل الأبيض ) وكانت الأرواح النورانية ترعاه

عندما أخذوه من أمه لينقذوه من توعد اليهود بقتله . فعيد التعميد رمز روحي لبداية الخلاص من الخطايا والانتقال من الظلام إلى النور ،

وهذا هو أحد أهم الركائز العقائدية في الديانة المندائية . ففكرة الصراع الدائم مابين النور والظلام والانتقال من الظلام إلى النور ترتبط ارتباطا عضويا بالمناسبات المندائية وعيد  التعميد على وجه الخصوص .  فالمصبتا ( التعميد ) هي طقس الانتقال والخلاص الروحي الدائم . وعند الانتهاء من مراسيم الصباغة ( التعميد ) يقوم الشيوخ الأفاضل وكذلك بعض الرجال الملتزمين دينيا تشاركهم النساء في عمل اللوفاني ( طعام الغفران ) للموتى . حيث اعتاد المندائيون على ذكر موتاهم في اغلب المناسبات الدينية في عمل اللوفاني . وقد غمرنا الله بنعمته فكان الجو السويدي المتقلب في هذا اليوم العظيم مشمسا جميلا


21 /5 /2009/ السويد


 



 

 

الهام زكي خابط


التعليقات

الاسم: فراس الخميسي
التاريخ: 09/07/2009 22:28:43
بعد السلام والتحيه المعطره بعطر الورد والياسمين الي اختي العزيزه الهام صاحبة القلم الذهبي انا اخوكي فراس نحن بخير والحمدلله حاولت اختكي رابحه اكثر من مره ان تتصل بكي لكن لم تجد اي رد نتمنا لو نسمع اخباركي يا اختنا الحبيبه اخوكي المحب فراس

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 04/06/2009 15:25:26
الاخت العزيزة وزنه حامد
بمرورك الطيب هذا انارة صفحتي المتواضة وازدادت جمالا وبهاء .
فائق حبي وتقديري
الهام

الاسم: وزنة حامد
التاريخ: 04/06/2009 13:35:03
الاستاذة الهام المحترمةاهنئك على مقالك الجميل وعلى هذه المعلومات التي قد نستفقدها احيانا شكرا لكل ما رسمه اناملك
تحياتي لشخصكم
مع الود
وزنة

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 26/05/2009 18:40:27
الاخت العزيزة زينب بابان
جزيل شكري وامتناني على تهنئتك اللطيفة عزيزتي راجية من الله عز وجل ان يحقق امانيك ويريح بالك
حبي وتقديري
الهام

الاسم: زينب بابان - عراقية في السويد
التاريخ: 26/05/2009 10:22:40
السيدة العزيزة الهام
مباركة اعيادكم واة اليك بالسعادة والصحة
تحياتي مع الاعتزاز
زينب بابان

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 25/05/2009 21:52:18
الاخ العزيز سعد الحجي
اشكرك من كل قلبي على هذه التسمية الجميلة التي ادمعت عيني لانها حلمي واملي في حياتي الباقية
فائق شكري وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 25/05/2009 21:47:42
د. خالد يونس خالد
لقد اعطيت للموضوع شرحا وافيا تعجز الكلمات على ان تشكرك وانا هنا ما يسعني الا ان اضيف على شرحك الجميل هذا ، بان ما ادليت به من كلام النبي يحيى مبارك اسمه لبني اسرائيل موجود ايضا في كتاب تعاليم يحيى المترجم من اللغة المندائية الى اللغة العربية
جزيل شكري وامتناني على مرورك البهي الذي انار صفحتي المتواضعة
مودتي
الهام

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 25/05/2009 18:28:50
أيتها العابدة الزاهدة:
فثوبُكِ مثلُ حظكِ مثل شَعري...بياضٌ في بياضٍ في بياضِ!

دامتْ أيامكِ بياضاً..

الاسم: د. خالد يونس خالد - السويد
التاريخ: 25/05/2009 18:11:26
الفاضلة الهام زكي خابط

قرأت مقالك ، فتذكرتُ قراءتي لقصة نبي الله يحيى بن زكريا.
قصة رائعة ومؤثرة، ((نحن نقص عليك أحسن القصص)).

قال تعالى في قرآنه المجيد:
((هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ ))

واستجاب له ربه:
((يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيّاً))

فبشرته الملائكة: ((فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ)).

وقال تعالى: ((وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً )).

وعن الحارث الأشعري، قال، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه:

‘‘جمع يحيى بني إسرائيل في بيت المقدس حتى امتلأ المسجد، فقعد على الشرف، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال:
إن الله عز وجل أمرني بخمس كلمات أن أعمل بهن،
وآمركم أن تعملوا بهن، وأولهن: أن تعبدوا الله لا تشركوا به شيئا فإن مثل ذلك، مثل من اشترى عبداً من خالص ماله بورق أو ذهب، فجعل يعمل ويؤدي غلته إلى غير سيده، فأيكم يسره أن يكون عبده كذلك،

وأن الله خلقكم ورزقكم فاعبدوه ولا تشركوا به شيئا.

وأمركم بالصلاة، فإن الله ينصب وجهه قبل عبده ما لم يلتفت، فإذا صليتم فلا تلتفتوا.

وأمركم بالصيام، فإن مثل ذلك كمثل رجل معه صرة من مسك في عصابة، كلهم يجد ريح المسك، وإن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك.

وأمركم بالصدقة، فإن مثل ذلك كمثل رجل أسره العدو، فشدوا يده إلى عنقه وقدموه ليضربوا عنقه، فقال: هل لكم أن أفتدي نفسي منكم؟ فجعل يفتدي نفسه منهم بالقليل والكثير حتى فك نفسه.

أما قصة زهده فنتركها لمناسبة أخرى.

وأما قصة لقائه بالمسيح عليه السلام فرائعة أخرى تحتاج إلى مقال خاص.

وأما سبب استشهاده على يد اليهود على صخرة الأقصى أو في مكان آخر، روايات مختلفة ومسألة تحتاج إلى تحليل.

إن قصة عبد الله يحيى بن زكريا قصة نبي صالح أنذر نفسه لعبادة الله الواحد الأحد. نتمنى أن نجد فرصة لبحثها.

تحياتي الأخوية
خالد يونس خالد

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 25/05/2009 16:11:08
د. ناهدة التميمي
عزيزتي لقد كان الحب يغمرنا جميعا فمثلما كنت انت تاكلين السمك عند صديقاتك المندائيات كنت انا افطر عند صديقاتي المسلمات في شهر رمضان
لقد لخصت هذا الكلام في قصيدة ( اين ذاك الحب )
شكرا عزيزتي على مرورك البهي الذي اسعدني كثيرا
حبي وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 25/05/2009 16:05:57
الغالية وفاء عبد الرزاق
انا ايضا اشتقت اليك
وشكرا عزيزتي على مرورك البهي الذي ينير صفحتي
وبهذه المناسبة الجميلة اقدم لك باقة ورد معطرة بازكى انواع العطور
حبي وتقديري
الهام

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 25/05/2009 01:58:20
الاخت العزيزة الهام .. اعرف الكثير عن هذه الطائفة المسالمة الطيبة التي تميز اهلها بالذكاء وحب العلم .. كانت في طفولتي لي صديقات مندائيات وكنت في المتوسطة والثانوية اذهب معهم لاشهد بعض طقوسهم او لاكل السمك عندهم لاني احبه . ذكرتيني باحلى الايام.. تحياتي مع خالص مودتي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 24/05/2009 21:31:01
الحبيبة الهام
اشتقت اليك ايتها الغالية
واعذرني لغيابي

موضوع رائع وفعلا نحتاج الى ترسيخه بين الحين والحين
كي يعرف الجميع ماذا على ارض العراق

دمت حبيبة

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 24/05/2009 10:56:41
الاخ العزيز راضي المترفي
انا فعلا اخي من الناس الساعين لنشر الالفة والسلام والوئام بين اطياف الشعب العراقي المختلفة ، وانا كباقي المندائيين المسالمين المحبين للسلام وهذا يشهد به لناالتاريخ ، لهذا من الجرائم الكبرى التي يقترفها الارهابين هي قتلنا وتدميرنا والعمل على تفريخ العراق منا الذي هو بالاساس موطننا الاصلي .
فائق شكري وتقديري لكلماتك الطيبة ولتهنئتك الجميلة
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 24/05/2009 10:47:56
الاخ العزيز حسن رحيم الخرساني

جزيل شكري وامتناني على تلك الكلمات الجميلة العطرة
والتهنئة اللطيفة
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 24/05/2009 10:23:03
الاخ العزيز حليم كريم السماوي
من وصايا الكتاب الكنزا ربا ( الكنز العظيم ) يقول :
صوموا الصوم الكبير صوم العقل والضمير
ـــــــــــــ
اي ان الدين هو الاخلاق الحسنة والروح الطيبة المتسامحة
شكرا اخي على تعليقك اللطيف وشكرا ثانية على تهنئتك الجميلة لي
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 24/05/2009 10:15:40
الاخ العزيز واثق جبار عودة
ثق يا اخي ان غايتي من نشر هذه المناسبات الدينية هي من اجل رفع راية السلام وتوعية المتطرفين الذين يتهموننا بالكفر والزندقة ونحن اول من امن بوحدانية الله واليوم الاخر وقد وضعت صورتي وانا داخل الماء البارد لاثبت بالدليل المادي تمسكي بتقاليد ديني المندائي وان جميع الاديان السماوية هي واحدة عند الله .
جزيل شكري وامتناني لتهنئتك العطرة
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 24/05/2009 09:43:27
الاخ العزيز عامر رمزي
شكرا لهذه الاضافة الجميلة وازد عليها ان من عمد المسيح هو نبينا يوحنا المعمدان ( يهيا يوهانا ) مبارك اسمه.
فائق شكري وامتناني لتهنئتك الجميلة اخ عامر
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 24/05/2009 09:32:38
الصديقة الرائعة شادية حامد
عزيزتي نحن كنا اكثر شعب يعيش بحب ووئام مع جميع الاطياف الدينية المختلفة فلا وجود للطائفية اطلاقا ، لكن هذا البلاء جاء الينا مع الغزو الامريكي وهو من شعل نار الفتنة لكننا كلنا امل في ان تزول تلك الغمة ويعود السلام الى وادي الرافدين .
فائق شكري وتقديري لتهنئتك العطرة لهذه المناسبة السعيدة
بالغ حبي
الهام

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 24/05/2009 07:01:17

العزيزة الغالة الاخت الهام
جميل جداان نستطيع ممارسة قطوسنا وتعبداتنا بحرية من دون ان تكون هناك شرطة سرية ومراقبة وتضييق وجميل ايضا ان يعرف ابناء المجتمع الواحد المختلفين عقائديا او دينيا عقائد وديانات وطقوس بعضهم البعض مكونين بذلك تقارب وتفاهم من خلال اطلاعهم وقبولهم وتقبلهم بعضهم لبعض وبذا نكون اسسنا لتعايش لايتقاطع مع الاخر واعتقد ياسيدتي انك من الساعين لهذا الهدف النبيل فشكرا لك وتقبل تحياتي واجمل التهاني بهذه المناسبة العزيزة ..ادام الله عليكم وعلى العراقيين جميعا .

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/05/2009 22:52:06
الاخ الفاضل غانم الموسوي
شكرا لمرورك اللطيف ولتهنئتك الجميلة
اما عن الصور فجميعها تحت امرك ولو رغبت في صور اخرى فلدي الكثير فيما لو احببت ان ازودك بها

تحياتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/05/2009 22:46:34
الاخ العزيز خزعل طاهر المفرجي
الف شكر لتهنئتك اللطيفة بعيد التعميد نتمى من الذين يشعلون نار الفتنة الطائفية في العراق ان يبصروا قليلا ويخافوا الله في ما يفعلون وليروا باعينهم اننا اول من عرف الله وأمن باليوم الاخر .
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/05/2009 22:31:33
الاخ العزيز سامي العامري
فائق شكري وتقديري لهذه التهنئة الجميلة ، اما عن تسمية التعميد الذهبي ذلك لانه يوم تعميد النبي يحيى مبارك اسمه ، فمن يتعمد في هذا اليوم كأنه تعمد 70 مرة لذلك يحرص كثير من المندائيين في عدم ضياع هذه الفرصة الذهبية في التعميد واولهم الهام
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/05/2009 22:10:30
الاخ العزيز حمودي الكناني
فائق شكري لتهنئتك الجميلة ، اما عن غبار الدنيا فهو كثير يا اخي ولا يمحوه التعميد ان كان القلب غير نظيف
المهم هو العمل الصالح و الروح النقية الطاهره
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/05/2009 21:53:29
الاخ العزيز فاروق طوزو
شكرا اخي على تهنئتك الجميلة ، اما عن عمل اللوفاني اي طعام الغفران فثق بانه شئ مهم جدا بالنسبة لنا وان من لا يعمله الى من توفى له يشعر بالذنب الكبير وقد يحلم به ولا يهدا له بال حتى يعمل هذا الطقس الديني للمتوفي في اقرب مناسبة دينية .
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/05/2009 21:42:06
الاخ العزيز ماهر يحيى
جزيل شكري وامتناني على هذة الاضافة الجميلة التي اغنت الموضوع بقيمتها الحقيقية بعد ان اعطيت للموضوع حقه ، ولك ايضا فائق شكري على التهنئة الجميلة لهذا التعميد الثمين متمنية لك تحقيق الاماني .
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/05/2009 20:50:57
الصديقة الرائعة زينب محمد رضا الخفاجي

عزيزتي زينب بدأنا بنشر جميع صقوسنا وعاداتنا الداعية لوحدانية الله من اجل دحر شر الطائفية في العراق وهذا اقل عمل نستطيع فعله عسى الله ان يوفقنا في مسعانا.
خالص حبي وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/05/2009 20:43:52
الاخت العزيزة او بالاحرى ابنتى العزيزة شهدالراوي

اشكر حضورك الجميل الذي زاد من فرحي وسروري على هذا المقال الذي هدفة هو التعرف علينا من قرب .

خالص حبي وتقديري
الهام

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 23/05/2009 20:33:14
سيدتي إلهام زكي
أبارك لكم هذا البياض الأيماني
وهذه الطقوس الناهضة بالجمال الروحي
لك مني
كل الحب

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 23/05/2009 18:48:32
الاخت الطيبة الهام
جعل ايامنا خالية من الخطايا ورجس الشرور
واعطانا الله الصبر على الثبات في الايمان
وحعلنا واياكم اخوان
يقول امامنا الصادق جعفر بن محمد
ان الدين المعاملة
\وبهذا هو لا يخص شيعته ولا المسلمين بذلك انما يخص جميع البشريه وها نحن في مركز وحديقة النور نروض نفسنا لنجعل ديننا المحبة لان الله محبة
عمدتي نفسي ونفوسنا بالطهر باطلالتك وتمسكك بهذا التقليد الذي ان نم عن شئ فانما ينم عن انك من اهل الايمان بارك الله لنا فيكم اخوتنا في المحبة
حليم كريم السماوي
السويد
المعمدة بالمحبة

الاسم: واثق جبار عوده-السويد
التاريخ: 23/05/2009 18:23:43
الاخت العزيزه الهام
مبارك للانسان الذي ودع سطحها ورقد في باطنها بقلب ابيض .. كلنا لادم وادم من تراب .. من التراب والى التراب .. فهنيئا للذي غسل خطاياه وعمد روحه واستقام.

هنيئا لجزء من شعبنا العظيم .. العراق في قلوبهم .. لانهم هم بقايا الاقدمون من استوطن العراق قبل ان يحمل اسم العراق.

وحبذا لو ان المتطرفين وشذاذ الافاق لو نظروا لحظه بسيطه الى هذا التوافق الجميل الذي تشترك فيه كل الاديان السماويه ..
( فعيد التعميد رمز روحي لبداية الخلاص من الخطايا والانتقال من الظلام إلى النور)

انها نقاط التلاقي ولا اعلم لماذا الانسان مجبول على الافتراق.

سلمت اختنا العزيزه وحفظك الله

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 23/05/2009 17:58:48
الصديقةالقديرة الهام زكي خابط
=================================
كل عام ونحن أبناء العراق جميعاً بالف خير..هذه الأعياد وإن يتميز باقامتها الأخوة الأعزاء أبناء الطائفة المندائية لكنها أعياداً عراقية أصيلة ومباركة علينا جميعاًالفخر بها كونها ميراثاً لحضارات العراق المتعاقبة والتي تميزه بين حضارات العالم أجمع..
مبارك لكم يا الهام هذا العيد وتعميد مجيد وأمنيتي حضوره معكم في العراق قريباً لتنالني البركة..
ملاحظة لزيادة المعلومات:
أن النبي يوحنا المعمدان هو النبي يهيا يوهانا وهو النبي يحيى بن زكريا..عليه السلام..وهو من أقام طقس التعميد وعلى هذه الطريقة المبينة بالصور في موضوع الاخت الهام للسيد المسيح.. وقد عمده في نهر الاردن..

عامر رمزي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 23/05/2009 16:08:03
سيدتي الرائعه الهام زكي خابط...

من الجميل ان تشركينا بهذه المراسيم المقدسه ...حتى يقترب كل منا للاخر ويطلع على طقوسه.... سوف اكشف لك شيئا عن نفسي...
نحن في حيفا نعيش بسلام وحب وتعاطف وتآخي مسيحيون ومسلمون... ومنذ صغرنا وعينا على الدنيا والعائلات مترابطه ومتصادقه من الطائفتين...ورغم كوني مسلمه الا انني مررت بمراسيم التعميد في كنيسه الروم الاورثوذكس في حيفا انا واخوتي
يعني انا مسامه ومعمده....
كذلك ابناء اصدقاءنا المسيحيين قد مروا بطقس الطهور
مثل المسلمين وذلك تعبيرا عن التآخي...
اشكر طرحك للموضوع....ايتها السباقه الى الابداع...

محبتي

شاديه

شاديه

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 23/05/2009 14:52:29
سيدتي

كتبت قبل ايام موضوعا خاصا بالصابئة المندائيين وربطت معه بعض الصور ولكن وجدت هذه الصور أفضل مما املك حداثة وتفصيلا فاسمحي لي أن اسرق بعضا منها واضعها في ارشيفي.

سلمتِ لمانشرتِ ووصفتِ

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 23/05/2009 12:54:31
مبدعتنا الرائعة الهامزکي حياک الله وانت تهطلين علينا
في الطيب والافراح وتاصفي النفوس تحت ظل الوطن الحبيّب اتمنی لک النجاح الدائم دمت وسلمت لنا رعاک الله

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/05/2009 12:24:01
المبدعة إلهام زكي خابط
مبروك لأحبائنا أبناء وبنات العقيدة المندائية عيدهم وليجعل الله أيامهم وأيامنا كلها أنواراً ...
وما أجمل هذا التعبير وأشجاه : التعميد الذهبي !
أدام الله لكم بحار ذهبهِ وقدسهِ
واسلمي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 23/05/2009 11:11:47
الهام اختنا العزيزة مبارك لكم عيد التعميد ومبارك لكم غسل الارواح لإزالة ما علق بها من غبار الدنيا. امنياتنا وتبريكاتنا للجميع .

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 23/05/2009 08:51:21
مبارك لكل من حضر وأكمل طقوس التعميد
ورحم الله الموتى وطوبى لكم لأنكم تتذكرونهم هكذا على الدوام
سلام لكل مندائي وفي اي مكان وهم اس السلام والمحبة والنقاء

فاروق

الاسم: ماهر يحيى
التاريخ: 23/05/2009 08:15:35

اجمل تحيه للجميله دوما

احلى التحايا للطائفه المندائيه بيوم دهفا ديمانا يوم التعميد الذهبي كذلك شكر موصول للجميله العزيزه الهام
على جهدها في نقل الصوره الحيه لهذا الكرنغال الجميل
وكانت قيل 90 يوما من الان قد نقلت احتفاليه عيد البنجه
توضح المصادر التاريخيه القديمه ان الارتماس في الماء كجزء من الطقوس الدينيه كان يمارس في العراق قبل ولاده
المسيح بالاف السنين مع اختلاف واضح في مضمون الصلوات
لطقس التعميد حيث كانت الصلوات تختلف من دين لاخر
وتشير المصادر المندائيه الى ان الطقس الرئيس في شعائر
المندائيين هو الاغتسال في الماء الذي لا يعد رمزا للحياه
فحسب بل الى درجه معينه الحياه نفسها
وفي هذه المناسبه يحرص ابناء الطائفه المندائيه في دول
الشتات على تاديه جميع الطقوس الدينيه من تعميد وصلوات
وتواصل اجتماعي لتقويه الاواصر والعلاقات الاجتماعيه
تحيه وتهنئه قلبيه لهذه الطائفه المسالمه بيوم عيدها
وتحيه للعزيزه الهام وكل عام والبشريه بامن وسلام

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 23/05/2009 02:20:33
الصديقة الرائعة..الهام زكي خابط
ادام الله لكم ايام السعادة...
والله سيدتي قبل هطول امطارك علينا ...كان النهار غائما فطلعت الشمس...المعلومات التي تصلنا منك تزيدنا معرفة بطائفة عزيزة على قلوبنا...
دمت بكل الابداع والخير

الاسم: شهد الراوي
التاريخ: 23/05/2009 00:56:30
الرائعة السيدة الهام زكي خابط
مقالة جميلة وتحقيق اجمل لطالما اجتاحتني الاسئلة عن طقوس الاشقاء الصابئة المندائيين ,,,
شكرا لطريقتك الشيقة في السرد
دمت مبدعة
تحياتي الودية
شهد




5000