..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لم يكن لي نديم

عادل فليح الخياط

لم يكن لي نديم   

سوى أوراق هرمة مثلي  

وملامح من رحلوا  

سوف أدعو لمسامرتي  

أشباحا مرت في ذاكرة النهر  

وأهجر صمتي  

فمنذ ستين عاما

لم أزل طفلا يحلم بزورق تائه

عاريا يستحم بماء المطر

وشيبي

أضعه أكليلا للصبايا القادمات

ليكون رمزا في لغة التنجيم

وفي البحث

عن أسرار الحزن في فصول العذابات

لم يكن لي نديم

سوى غناء عاشق من الجنوب

راح يكسر صمت الليل

ويعاتب عينين نأت

ورمته بقايا انسان منخور

ماالذي يجعل النهر لغزا

لانفهم اسراره

يغرينا

بالاحتراق  في اعماقه

لم يكن لي نديم

سوى هوس الايام الاولى

وكوابيس تسلبني نومي

وهذا السفر الدائم

للقاء وجوه تدعوني

أن أرمي بعكازتي

أن ارقص --- اثمل --- مع الصحب

لم يكن لي نديم

سوى طائر السنونو

يزورني في كل عام مرة

يقيم عرسه في غرفتي

زقزقة صغاره

تؤنسني --- تعيدني

لأغفاءة الطفولة --- للحلم اللذيذ

وللزقاق

حيث تستريح الشمس فوق اسطح البيوت

 

 

 

عادل فليح الخياط


التعليقات

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 24/05/2009 14:18:11
الاخ العزيز احمد
دائما تشاركني احزاني وتتفهم وجعي شكرا لمرورك على الجروح ولك كل الحب

الاسم: أحمد الجنديل
التاريخ: 24/05/2009 07:24:18
الاستاذعادل الخياط .
شكرا لقلمك المبدع الصادق .
لقد أرجعني قلمك الى أيام زمان كنا فيه لا نملك غير اجنحتنا.
لك تقديري واعجابي ومحبتي

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 24/05/2009 06:52:40
لاخ العزيز صالح
دائما تنزف معي وتعيد اهاتنا الاولى وتنصهر معي
شكرا لهذا الحب

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 24/05/2009 06:48:50
الحبيب صباج
كلماتك اعادتني للايام الاولى لمدينة العشق والصدق
شكرا لوفائك

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 24/05/2009 06:43:37
العزيزة شادية
اقدر مرورك على النص واحساسك العالي وعاطفتك النيبلة
مع كل التقدير

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 24/05/2009 06:38:28
الاخ رحيم
شكرا لك ان تكون نديمي مع فائق التقدير

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 24/05/2009 06:30:26
يازمن الوفاء والحب
شكرا للوقوف امام النص وللتعليق الرائع مع التقدير

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 24/05/2009 06:19:24
الحبيب سلام
ايها المبدع دائما وانت تمر على معاناتي وتشاركني احزاني وتجفف الجروع بكلماتك
لك حبي

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 23/05/2009 22:47:13
الحبيب عادل فليح الخياط
لغة شاعرية مع بوح سماوي فكانت سمفونية في حضرة العشق
سلمت ودمت مبدعا

زمن عبد زيد

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 23/05/2009 21:25:29
نعم النديم طائر السنونو ، حاملاً إليك الأمل بزقزقة صغاره . أنت الباحث عن ملامح الراحلين في قبور من سحاب حيث مروا .. ولم يتبق غير سمفونية الألم تعزف ألحانها وسط أشلاء تعبة من طول الترحال والغربة والسفر بحثاً عن طفولة لم تتهدم ولم تنمحي لتتوج ماهرم من بقاياها، وحيث تستريح الشمس فوق أسطح البيوت .
شكراً صديقي عادل الخياط على قصيدتك التي جمعتنا قوق سطح صفيح الحزن الساخن وتركتك تدمنه وتشكيه ، لأنه براءة المسافات وتعاويد الدكريات ..

الاسم: رحيم الحلي
التاريخ: 23/05/2009 15:44:47
الاستاذ الشاعر عادل الخياط
هل تقبل ان نكون نداماك ؟
قصيدتك كعادتها تطير بكلمات جميلة شفافة تعكس معاناتك المستديمة في الوطن كيف تعيش الطيور وسط اللهيب وضجيج الحروب ونفاق اهلها.
كيف يتحمل الشاعر اقدام الطغاة وهي تمزق تراب الوطن مثل شفرات الحفارات
تحية حب وتقدير
رحيم الحلي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 23/05/2009 12:06:09
الاخ الرائع عادل فليح الخياط...
نص في غايه الجمال...بوح مفعم بالحنين والشوق...

لم يكن لي نديم

سوى طائر السنونو

يزورني في كل عام مرة

يقيم عرسه في غرفتي

زقزقة صغاره

تؤنسني --- تعيدني

لأغفاءة الطفولة --- للحلم اللذيذ

وللزقاق

حيث تستريح الشمس فوق اسطح البيوت ...
سلمت ياك وعاش قلمك....
جمعك الله بكل ما تشتاق اليه...

تقديري..

شاديه


الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 23/05/2009 11:59:29
الاستاذ عادل للمدينة ذكريات تعتز بها لك فكم من الاجيال تعلموا منك..سلمت وأبدعت..

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 23/05/2009 11:33:13
لم يكن لي نديم

سوى أوراق هرمة مثلي

وملامح من رحلوا

سوف أدعو لمسامرتي

أشباحا مرت في ذاكرة النهر

وأهجر صمتي

فمنذ ستين عاما

لم أزل طفلا يحلم بزورق تائه

عاريا يستحم بماء المطر

وشيبي

000000000000000
مرحبا حبيبي الاستاذ عادل
ماهذا الجمال سيدي
استمتعت بفراءة ماجدت علينا به
كل الحب

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 23/05/2009 10:54:11
استاذي العزيزفاضل المحترم
منكم تعلمنا المفردات ومن معاناتكم حلقنا في حقول الشعر وشكرا لتعليقك الرائع الذي يدفعني للطيران دائما
لك كل الحب

الاسم: فاضل فرج خالد--ستوكهولم/السويد
التاريخ: 23/05/2009 05:46:12
عزيزي الاستاذ عادل الخياط المحترم
في البدء احيي شاعريتك الفذة التي نقلتنا معك الى ايام الطفولة واللهو البريء.
وهكذا يبدوان كل من عاش في العراق وانتسب اليه كتب عليه الشقاء كلما مضى به العمر فيبقى حبيس ايام الطفولة لا يغادرها لانها المرحلة العمرية التي يمكنه فيها ان يحلم وان يلهو و يعقد الصداقات ولكن وبعد ان يجتازها يصبح القهر عنوانا لتفاصيل ايامه عنئذ يبدأ يحن الى العالم الذي غادره ويمسي ملاذه الحقيقي لخيالات عساها ان تحل تأزمه النفسي .
اتمنى لك حياة متجددة نابضة بكل امنيات السعادة ايها الشاعر المجد.




5000