..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثرثرة على مشارف الستين

سعدي عبد الكريم

( 1 ) 

* عنقود عنب * 

  

لا تغادري مقلتيَّ

فأنا أشتهيك ِ يا همي ّ

يتفطر قلبي كل مساء

وأنا أحلم ُ بالعنقود ِ

كما حلمنا منذ جبلنا بالحب

أتذكريـن َ ؟!

في ليلة ٍ باردة ٍ

من ماء ٍ دافق ٍ

...

هو ليس ككل العناقيد

أنه أحمر قان

بلون الدم !!

آه ...

من نكـد ِ الغربـة ِ

وهـم ِ الفرقـة ِ

ضيعني .. شتتني .. أضناني

ويمشي مختالا في جسدي

.. مخبول ٌ هو التيـه

مجنون ٌ هو الحب

تعيسة تلك الطيور المهاجرة

صوب الرصيف

...

 

آه ...

من هذا السور

أمـد ُ يدي كالطفل اليه

وأتمتم ُ في سري

عال ٍ هو السور

.. أذوب ُ كالثلج

عند المنعطف بحمى القطف ِ

أتلاشى .. أنحسرُ .. احتضر ُ

أموت ُ ...

بعيـد ٌ هو السور

قريب ٌ هو السور

أحدق ُ فيه مليـا ً

أرجع خائبـا ً

مكتظا ً بأفكار الصهيل

وأتمتم ُ في سري

عال ٍ هو السور

حامض عنقود العنب !!

 

 

 

( 2 )

* جلجلة فارغة *

  

قالت العرافة ُلأمي يوما ً

سيشيب هذا الجميل على الحب ِ

ويموت ُ بقيء الخمر ِالمغشوش !!

لكنه ُ حين يشيخ ُ 

سينجو من الموت ِ !!

ومن السكر ِ !!

ومن الحب ِ !!

...

صرت ُ موقنا ً الآن

أكثر من ذي قبل

بأني أعشقها

أعبدها ...

أتصيرُ فيها

لأنها مجنونة مثلي

.. ( بغداد ُ)

تعرف ُ وسع َ صحراء بداوتي

تغفـو كل مساء

فوق تراتيل رأسي المنخور

بالحروف ...

تـُقلبُ شمس يديها في وجهي

ينعكس الضوء على كليّ

يغمرني ...

ثم تصحو من غفوتها

يخبئها الليل

بعباءته ِ البلهاء

وأصوات نحيب الشعراء 

كي تدون أقوالي

دون شروط !!

وحين صحوت ُ أنا الآخر

انعكست صورة غربتي القاتمة

في المرآة  ...

تعلوني أكداس الكلمات

عرفت ُ حينها ...

باني في الليلة الماضية ِ

كنتُ نائما ً

في حضرة ِ جنية شعري

وجلجلتي الفارغة !!

 

 

  ( 3 )

* الثرثارات الخمس *

 

حبيبتي ...

في الليلة الماضية

ما بين الحلم ِ

وبين الحلم ِ

جلستْ خمس ثرثارات

يلهون حول قبري

الأولى ...

تحدثت عن شراهتي

والأخرى قالت

قُبلته ُ مجنونة

الثالثة ...

فضحت سرا أخبث منها

.. هو كان يعرف

كيف يرسم جسد امرأة عارية بلسانه

أوه ...

قالت الرابعة

ولم تخفي شيئا

لا أتذكر ما كان يفعله ذاك المختل

لأني طول الليلة الفائتة

كنت فاقدة الوعي

سمعت صوت الخامسة

.. لا اعرف من أين ؟!

ربما كان يأتيني من نواحي القبر

آه ...

آه .. من ذاك المجنون

ابن الكلــ ...

مزق أحشائي

لم أتنفس تلك الليلة البتة

مت بعدها بثوان

...

فزعت من نومتي

جست ثيابي

آه ...

أنا مبتل ٌ كليا

يا لها من ليلة

كئيبة .. ثقيلة .. مقيتة

...

حبيبتي ...

أنا .. أتوقع ُ

بان ذات الليلة

ستعاود الكرّة

في المرة القادمة

وتحملني لفضاءات امقتها

وامقت معها وجوه الثرثارات الخمس

يقينا ستعاود !!!

لا مفر من الفكرة

ومن الحلم ..

ومن الحب ..

ومن الموت ..

أتعرفين لماذا ؟!

لأنني ...

أقطن المقبرة !!!

 

 

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 21/05/2009 17:37:36
سعدي عبد الكريم

لازلت طريح دهشتي بالقك المتدفق كنور يشق
غياهب ديجور روحي وينتقل بي الى بعض سكينة
..ان هناك قادم بستينه المائعات حلاوة..
ينشر نذور الشعر على سلال دهشة قديمة..
دم بالق

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 21/05/2009 17:37:17
سعدي عبد الكريم

لازلت طريح دهشتي بالقك المتدفق كنور يشق
غياهب ديجور روحي وينتقل بي الى بعض سكينة
..ان هناك قادم بستينه المائعات حلاوة..
ينشر نذور الشعر على سلال دهشة قديمة..
دم بالق

الاسم: سندس سالم النجار
التاريخ: 21/05/2009 14:39:48
الى اجمل مجنون واحلى شاعر .. !!
آه...
من هذا السور
أمـد ُ يدي كالطفل اليه
وأتمتم ُ في سري
عال ٍ هو السور
.. أذوب ُ كالثلج
عند المنعطف بحمى القطف ِ
أتلاشى .. أنحسرُ .. احتضر ُ
أموت ُ ...
ايها الشاعر الساحر ..
حقيقة ، وانا اتمعن في حروفكم الرشيقة ، وكانني امام ملحمة روحية ، بل عائمة في بحر لجي ّ متلاطم الامواج ، زبَده نبض دائم التوقد لقيثارة قلبكم ا لمفعم ندى وحنين ، وانين عشق رابض خلف صمت السنين ، محاولا هدم هذا الصمت بابلغ لوحات ٍ لامل مشعشع وعشق ابدي مجلجل ،في ثنايا روحكم المتحمسة للعودة ،مع افول نجم يعقبه فجر جديد مبشر بذات مكلومة بعشق للخارجين من معارك عشق ضروسة ، منجرحين ، منشدين فتح مفاجئ يحتفلون به في المرتقيات الصعبة من روابي الملتقى المنشود ، حيث افاويق الانس والجمال والالقة حبا ، عشقا وهياما ...
دمت متالقا وعاشقا
سندس سالم النجار

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 21/05/2009 01:07:03
الاديب الرائع
صباح محسن كاظم

لقد وصلني كتابك الراقي عن طريق اخي علي الخباز ، كان دفقا متألقا في لغته وانثيالاته واكاديميته ، انه من النوادر التي زينت مكتبتي ، اشكر لك مرورك على ثرثرتي.

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 21/05/2009 01:02:44
القاص الرائع
عامر رمزي

انه ملاذ مهول للمجانين الكبار ، ساحجز لك مكان يا صديقي اللدود ، بجانب رزاق الداغر ، وذاك المجنون العاشق الكبير راضي المترفي ، وبوسط ( الكعدة ) الرائع علي الحاج ( حته تكمل السبحه بالشاهول ) تحياتي رغم انني لا احبك !!! اشكر لك مرورك على ثرثرتي الستينية .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 20/05/2009 20:42:55
القدير سعدي عبد الكريم
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
حسناً ..عرفت مكانك احجز لي في تلك الملاجئ وأرجو أن يكون إلى جانبك..
لا أحبك ..(وبكيفي)
عامر رمزي

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 12:31:05
الى التي تنحت الشعر نحتا
هناء القاضي

من لي ونارهم في ابد الصحراء تراقصت وانطفأت ، عيون المها تقف مترقبة عند جسر الكرخ ، لتواري سعتها الكونية ، خلف عيونك ، وتحدق مليا صوب ابتسامتك الباهرة ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 12:28:12
المتجلي الرائع
سعد الحجي

ايها الكحل العراقي الذي ما برح يرقد فوق العيون الواسعة المحاجر لترسم لوحة للضوء وللحب ، يا عباءة بيضاء تخبأ تحت طياتها العراقية المبهرة ، اجمل الوان قوس قزح ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 12:25:03
المبدع الاستثنائي الرائع
فاروق طوزو

ايها الممتلأ حد التخمة بالروعة والجمال ، يا انت يا هولا من الحنين والحب ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 12:22:43
ايقونات التجلي المبهرة
راضي المترفي

مثل كل العاشقين انت ، تؤسرهم اخاديد الطلعة الانثوية المبهرة ، وتسكن قلوبهم اللوعة ، انت استيطان اسطوريّ مؤجل لكل الحالمين يمتلأ حبا ، وانت دثار يخبأ تحت ملمحه المخملي نهارا مشرقا بهيا .
اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 20/05/2009 12:21:40
الاخ الغالي الاستاذ سعدي. نبض الابداع.دمت بألق.. وبسلام..

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 12:16:59
المبدعة الرائعة
ابتهال بليبل

ايتها السامية الطلعة ، والنورية البوح ، لك جل التحايا ، لانك مثل ضوء قصي ، وكالفجر تطلعين فوق ليل التجلي ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 11:42:36
الجميل الرائع
علي م - م

والله حيرتني مرة تكتب الميم MM ومرة م م ، ، عندي اقتراح لماذا لا تكتب اسمك وفق جمال روحك ، يعني يصير اسمك ، علي ممتاز مرهف ، ها شلوني اخبل مو ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 11:38:43
المبدع الرائع
حبيب النايف

انت يا سيدي السحر كله ، والنقاء كله ، ومن الجميل ان يكون لي مثل هذا النسق الجميل - صديقا - اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 11:36:27
المبدع الرائع
جمال الطلقاني

تقبل اجمل التحايا وارقها ، لانك من الطراز الرائع الجميل الذي راح يمخر عباب الزمن ليخلق لنفسه مناخا راقيا للبوح العراقي النبيل ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 11:33:24
الرائعة الجمال الروحي
الهام زكي خابط

انت لوحة فنية تكاد تفضي بالوانهاالزاهية صوب الفضاء الرحب ، لتلامس شغف النفس ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 11:30:26
زمن البوح الجميل
سامي العامري

الاجمل انت ايها الرائع ، فالزمن البوحي الباذج الجمال يختار الكبار على الدوام وانت واحد منهم ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 10:54:41
المتسامي الرائع
حمودي الكناني

يا سيدي الفاضل ، اطلب ما شئت من الجنيات ، واختر ما شئت ، فهن يجالسنني حينما امسك القلم ، سابعث لك باجملهن ، لكي تكتب عن رحلة سنينك الاربعين ههههــ ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 10:50:20
المبدع الرائع
اتحاد الطالبي

انت من المبدعين الذين نسجوا لهم مناخات بوحية متسامية ورائعة ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 10:48:10
الشاعرة المتألقة
رسمية محيبس

ابعد الله عين الحسود عنك وعيني ، كما ابعدها عن كزار وهو متربع في حضرة الشعر والبوح في حضرة ( تيمات ) .
اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/05/2009 10:45:21
المبدعة الرائعة
زينب الخفاجي

اي والله ياسيدتي ولتكن عشرة بعين العدو والما يصلي على النبي وآل النبي ، اشكر لك مرورك العطر على ثرثرتي الستينية .

الاسم: د.هناء القاضي
التاريخ: 20/05/2009 07:46:07
وحين صحوت ُ أنا الآخر

انعكست صورة غربتي القاتمة

في المرآة ...

تعلوني أكداس الكلمات

عرفت ُ حينها ...

باني في الليلة الماضية ِ

كنتُ نائما ً

في حضرة ِ جنية شعري

وجلجلتي الفارغة !!


نص جميل وصور شعرية نحتت بشكل دقيق وبارع
خالد هذا الحب والعشق للوطن...ولن نستغرب لو أن أجمل ما نكتب..يكون هو ..في الوطن.تحياتي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 20/05/2009 07:03:02

الاستاذ الرائع سعدي عبد الكريم
لاتعليق (كأنك في قلبي )

صرت ُ موقنا ً الآن

أكثر من ذي قبل

بأني أعشقها

أعبدها ...

أتصيرُ فيها

لأنها مجنونة مثلي

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 20/05/2009 05:56:34
يا لهذا الذي "يقطن المقبرة" لكنه يستفز في الأحياء كل مجسات الإنصات.. فالدهشة حدالإنتشاء!
هل كُنّ خمساً فحسب! أم ترى ليلكَ الطويل كان حشداً منهنّ: (فكأنّ الليلَ قطيعُ نساء/
كُحُلٌ وعباءاتٌ سودُ/
الليلُ خباءْ/
الليلُ نهارٌ مسدودُ)!!
هل فضحتْ أي منهنّ ملذات العاشق أم ملاذاته.. أم تراه هو الذي أنصتَ ففضحهنّ ..
فأيّ سعادةٍ.. ونحن ننصت الى شاعرٍ يحدّثُ عن ثرثرةٍ من مقبرة!!

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 19/05/2009 23:15:55
تغادري مقلتيَّ

فأنا أشتهيك ِ يا همي ّ

يتفطر قلبي كل مساء

وأنا أحلم ُ بالعنقود ِ

كما حلمنا منذ جبلنا بالحب

أتذكريـن َ ؟!

في ليلة ٍ باردة ٍ

من ماء ٍ دافق ٍ
ــــــــــــــــــــــــ
مساء الخير ايها الوارف والوقت مساء
القمر يعكس ظلك
والحرف يخط ابداعك
وما أجمل ما قرأت الآن
شكراً أيها المبدع الأستاذ
دمت رائعاً وأستاذاً وكبيراً في حرفك


فاروق

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 19/05/2009 21:29:20

تَقتحم ثرثرات النفس ذاكرتنا
وما هي إلا أحلام عتيقة

السامي / سعدي عبد الكريم
حفنات من نور الشمس
وهج تكلل ببوحك النابض بالجمال
لحرفك سلام

الاسم: علي م م
التاريخ: 19/05/2009 21:04:28
ضيعني .. شتتني .. أضناني

ويمشي مختالا في جسدي

.. مخبول ٌ هو التيـه

مجنون ٌ هو الحب

تحيه من القلب اليك ايها المبدع

الاسم: حبيب النايف
التاريخ: 19/05/2009 20:20:25
سعدي عبد الكريم المتالق دائما
لقد سحرتنا بكلماتك المتانقة ونسجك للحروف بشكل طري يجعلنا نتسامى معها لحد الذوبان
ودي وتقديري لك

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 19/05/2009 18:55:39
المبدع بألحانك الشعرية وبمواضيع الراقية الاستاذ العزيز سعدي عبد الكريم....
ليس ككل العناقيد

أنه أحمر قان

بلون الدم !!

آه ...

من نكـد ِ الغربـة ِ

وهـم ِ الفرقـة ِ

ضيعني .. شتتني .. أضناني

ويمشي مختالا في جسدي

.. مخبول ٌ هو التيـه

مجنون ٌ هو الحب
ماهذا الابداع ياسيدي ...؟؟؟!!!
احييك على تلك الصور الرائعة والواصفة...
سلمت وتقبل مني ارق الامنيات بالتقدم المستمر ...

جمال الطالقاني

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 18:06:52
الى اللغة المكتنزة التي تسكن فيك
صباح محسن جاسم

كم تساوقت ملامح الانصات فيّ لكي تنشأ لها ملتحدا في قبور الشعر ومضاجع البوح ، لكنك استنفرت لواعجي وابقيت على جزء من خطوط انثيالاتي المتقدة ، ولانك مثل كل الصباحات العتيقة التي تذكرني بشرفاتها المخملية ، فانا منبهر بسطوة لغتك الاخاذة المرهقة ، فشكر لمرورك الكريم على سنيّ عمريّ الستين زنيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:58:13
الفائق الروعة
صديقي عصمان فارس

مجنون من يقطن التعاسة وان الطيور المهاجرة ليست
تعيسة اذا عرفت كيف تبني أعشاشها وتصونها.
انا لا اقصد الضفة الاخرى للبوح ، فثمة من مثلي يقطنون في ارض اوروك لكنهم غريبون عنها ، وكانهم آتون من موقعة اخرى حدثت في افق التاريخ .
اشكر لك مرورك على موقعة سنيّ عمريّ الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:53:54
المبدع المتألق
عمار كشيش

ساكون عشبا عراقيا ستينيا نظرا لكل الطيبين ، اختر انت الموعد ، وساكون مرتعا جميلا للوفاء ، لانك في سويداء القلب يا ابن كشسش ايها العراقي الجليل ، ولان الشعر لا يوافق الا الشعر .
اشكر لك مرورك على سنيّ عمريّ الستين ونيف .

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 19/05/2009 17:53:14
آه ...

من نكـد ِ الغربـة ِ

وهـم ِ الفرقـة ِ

ضيعني .. شتتني .. أضناني

ويمشي مختالا في جسدي

.. مخبول ٌ هو التيـه

مجنون ٌ هو الحب

تعيسة تلك الطيور المهاجرة

صوب الرصيف
ـــــــــــــ
جميلة ورائعة تلك اللوحة الفنية فقد استهوتني كثيرا
تحياتي
الهام

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:48:30
الرائع المتألق
جبار عودة الخطاط

استنسخ ما شئت ايها النبض العراقي النبيل ، لانني مشروع لك دائم ، لكنني لا اخفيك سرا ، صدمت للتو باجمل صديق في الكون ، لانه كان يحتفل بيوم وفاتي .
ولن اقول لك من هو ، لكنه يقينا سيعرف من اعني .
اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:42:58
الاريج العراقي القادم من السويد
حليم السماوي

لقد انفرط عنقود الصبر ، وراحت حباته الدموية تتساقط فوق لائحة الوجوه القريبة والقصية ، لاننا ارتضينا ان نكتب الشعر وتغنينا بالمسرح ، وتركنا الساحة الثقافية والابداعية والمعرفية ، لمن يقطنها عنوة .
انت في المهجر يا صديقي الجميل ولا تعرف ما الذي يحدث في الخفاء للرموز الثقافية والابداعية الكبيرة .
اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:35:52
الغالي الاقدم
عبد الكريم ياسر

انت كل عناقيد عمري ، لانك صادق ، ونقيّ كنقاء دجلة والفرات ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/05/2009 17:33:50
مخبول ٌ هو التيـه

مجنون ٌ هو الحب

تعيسة تلك الطيور المهاجرة

صوب الرصيف

--------
بارعة هذه اللقطة كما أنت أمّّا:
.. ( بغداد ُ)

تعرف ُ وسع َ صحراء بداوتي

تغفـو كل مساء

فوق تراتيل رأسي المنخور

بالحروف ...
------
ماأجمل الإلتصاق بتراب بغداد بأزقتها , ما أروع الإلتحام بالهواء !!!
دام لك البريق

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:32:16
المبدعة الغالية
شادية حامد

السحر يا عزيزتي ملاذات لجل صنوف البوح ، فمن لا يخنزن في دواخله مثلك ومثلي شيء من الغناء ، فلا بد له ان ينزوي جانبا ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:29:08
لكل اهل القص عبرك
يا سلام نوري

يا صديقي الجميل ، الملحمة تكمن في توزيع الجهد ، والجهد صيرورة فائقة تتداخل في ملامح الهوس الذي يتوزع فيك وفيّ ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:24:12
الشاعر البصري
علي الامارة

العفوية اذا كنت تقصد المهارة في توصيل الصورة المؤثثة داخل المشهد الشعري ، هي لعمري من اجتهادي الشعري ، لانني ابوح بلا تحفظ بعيدا سطوة الرقيب منذ زمن غابر ، فاللغة يا سيدي على قول سيزر ، ايقونة دلائلية ، علاماتية اشاراتية ، تنفع المستقبل ، وتفيد المرسل ، اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 19/05/2009 17:19:10
الرائعة الفاتنة البوح
ثائرة البازي

الاسوار تتهدم ، لكن جل ما اخشاه ان يهدموا الستين عاما ونبف بنزقهم الجاهل ، ومعرفتهم الضحلة ، لكن الذي اعرفه بان الجمال سيبقى كالثلج لا ينطفىء ، وانت في هرم الجمال ، وبودقة الروعة .
وعين الحبايب لا تضر ، لانهم نسمات كرخية مثل روحك الشفيفة . اشكر لك مرورك على سنيّ عمري الستين ونيف .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 19/05/2009 16:36:27
استاذ سعدي حبيبي في واحد واثنين لا ممانعة لدي لكن في رقم 3 اسولفلك . أمس كان جبار الخطاط يتحدث معي قال مذا تفعل قلت له ازور قبري في المقبرة ؟ قال يا ستار وماذا وجدت ؟ قلت وجتهم يعملون معاولهم فيه, فلما سألتهم لماذا قالوا لكي نقول لك :
لا مفر من الفكرة

ومن الحلم ..

ومن الحب ..

ومن الموت ..
-------------------------- بعد اخوك خليتني محتار اي ثرثارة اتبع . أنت قل لي اي واحدة وانا بعون الله التصق يها كشهاب العامري عندما التصق بغيمة.

الاسم: اتحاد الطالبي
التاريخ: 19/05/2009 16:00:43
الناقد والشاعر الكبير
الاستاذ سعدي عبد الكريم
( بغداد ُ)

تعرف ُ وسع َ صحراء بداوتي

تغفـو كل مساء

فوق تراتيل رأسي المنخور

بالحروف ...

سلمك الله ايها المبدع لانك ذهن عراقي جميل علينا جميعا الاعتزاز به لانه تسكنه الحروف وتلتاع به الحروف

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/05/2009 15:24:20
كل يتعلق بهواه
وعذري اني انشددت البها - بغداد - ثم سرقنني ساحرات شكسبير - ماكبث .
كنت جريئا حد الصحوة من بعد الأنتشاء .. !
بذكاء الشاعر تجرجرنا بثلاثية تبدأ بشراب عنبك الأحمر وتتدثر بسماء بغداد ونجومها ثم تسحرنا ببللك الشعري ..!
لو لم تكن انت إياه لأتهمتك بالساحر ولجرجرتك الى فاشية التوقيف في بعض مراكزنا الخضراء.. لكنك أفلت هذه المرة أيضا .. ستعاود بك اللذة وسأنصب لك الفخاخ .. وما أكثرها في تنافسها !
نصوص رائعة تشكل بثلاثيتها البعدية نصا متساوقا وجميلا .. و .. غامزا !!

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 19/05/2009 15:20:36
الاخ المبدع سعدي عبد الكريم
لاصوت يوازي ابداعك اليوم ولا حرف يضاهيه
الله...بعدد ثرثاراتك الخمس
وخمس في عين الحسود
لحد الان اضعت عدد مرات قراءتي له
دمت بابداع والق

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 19/05/2009 15:09:33
الاستاذ سعدي عبد الكريم
ها انت اليوم شاعرا هل حقا انت على مشارف الستين اذن اقول ما قالته ثائرة شمعون البازي عيني عليك باردة
نص يفيض عذوبة وابداع ورقة

الاسم: عصمان فارس
التاريخ: 19/05/2009 14:37:29
تحية وتقدير للمبدع سعدي عبد الكريم المتواصل تألقآ مابين كينونة الشعر والمسرح .اهنيك ولكن لي اشارة بسيطة ومتواضعة اقول: مجنون من يقطن التعاسة وان الطيور المهاجرة ليست
تعيسة اذا عرفت كيف تبني أعشاشها وتصونها.
محبتي مفعمة بالود والاحترام
عصمان فارس
ستوكهولم

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 19/05/2009 13:55:46
يابن الستين
البار
استاذ سعدي
اختار الان وردا للتعارف بيننا
شكرا
ايها البغدادي
قبلة
لك تحرق الثلج الاكتروني
وتعانقك

شكرا على هذا الدفق
الاخضر
دمت شاعرا

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 19/05/2009 13:54:54
يابن الستين
البار
استاذ سعدي
اختار الان عشبا للتعرف بيننا
شكرا
ايها البغدادي
قبلة
لك تحرق الثلج الاكتروني
وتعانقك

شكرا على هذا الدفق
الخضر
دمت شاعرا

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 19/05/2009 12:58:29
ليس ككل العناقيد

أنه أحمر قان

بلون الدم !!

آه ...

من نكـد ِ الغربـة ِ

وهـم ِ الفرقـة ِ

ضيعني .. شتتني .. أضناني

ويمشي مختالا في جسدي

.. مخبول ٌ هو التيـه

مجنون ٌ هو الحب

تعيسة تلك الطيور المهاجرة

صوب الرصيف

000000
صديقي الرائع المبدع سعدي عبد الكريم
اتدري بانني اردت ان استنسخ القصيدة برمتها واضعها في حقل التعليقات ثم لا اعلق بشئ
بل اقف امام الحاسوب مصفقا !
اعتزازي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 19/05/2009 12:05:32
المتالق الاستاذ الطيب سعدي عبد الكريم
اشم رائحة التربة واتذوق عنقود الصبر واشارككم اللوعة لاني معك احبها
وهي تنتظر عودتي علنا ياسيدي نسبقها للقاء
رائع انت في حروفك ورائع في تصويرك
ماذا عساني ان اقول لك غير يحميك الله من كل سوء

تقبل دعواتي لك بموفور الصحة وامن معي عليها
امين
حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 19/05/2009 11:49:09
اهديك عنقود قلبي ياعناقيد الابداع سعدي عبد الكريم
تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 19/05/2009 11:43:17
الى قمه الروعه وقمه الابداع سعدي عبد الكريم....

ما هذا السحر سيدي....اتساءل ايهما اقدر...عقلك الحاد وخيالك اللا محدود ... ام قدره الجنيات....

ام انه ذاك الحب الدفين في القلب للوطن..

صرت ُ موقنا ً الآن

أكثر من ذي قبل

بأني أعشقها

أعبدها ...

أتصيرُ فيها

لأنها مجنونة مثلي

.. ( بغداد ُ)



ايها الساحر لا سور في هذا الوجود قد يصمد امام هذه المفردات....

محبتي....

شاديه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 19/05/2009 11:11:13
هو ليس ككل العناقيد

أنه أحمر قان

بلون الدم !!

آه ...

من نكـد ِ الغربـة ِ

وهـم ِ الفرقـة ِ

ضيعني .. شتتني .. أضناني

ويمشي مختالا في جسدي

.. مخبول ٌ هو التيـه

مجنون ٌ هو الحب

--------------------مرحى صاحبي
ها انت تصتع عصير عتب من الحب
سلاما لروعتك

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 19/05/2009 11:09:01
تسلم على هذه النصوص الواعية المعبرة بعفويتها وبساطتها وعمقها في ان واحد
انت تتسلى شعريا في البرزخ بين الموت والحياة
اتذكر هنا قول السياب
انا ميت مازال يحتضر الحياة

دمت لي

الاسم: ثائرة شمعون البازي/ السويد
التاريخ: 19/05/2009 10:06:08
عززي سعدي
تحية طيبة

وانا اقرا كلماتك وانظر الى جلستك الرائعة واتصور الاحداث.
نقلتني من الساء الى الارض الى ماتحتها مااروع ماكتبت . فالأسوار ستهدم ذات يوم وستعبر من فوقها واما عن بغداد فأنها ستبقى عروس مهما حصل واما عن الجنيات الخمسة فأويلي عليك ماذا فعل بك وماذا فعلت بأحداهنه.

بوح جميل وراقي ( دير بالك لا العين اتصيبك)

تحياتي




5000