..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المطيرجية وسلطة الفضاء النجفي

ذياب آل غلآم

الى سيد النجف عبدالأله الصائغ العراق "أبي"

الى سيدة الأطراف الأربعة،البراق،المشراق،الحويش،العمارة.... "نوال"

  

غير نفسي أنني أعرف أشياء كثيرة 

لغة الحب التي يجهلها بدو الجزيرة 

أنني أعرف نوحا 

..................... 

................

...........

آه لو أطلقت جنحي لأفضي بسطوري

حاملا قلبي وبعضا من نذوري

كلماتي وهي مأساتي تنأى بجفاء

خمرتي تفلت عن كأس المساء

وسمائي.................. من قصيدة تلويحة البحار(للبروف الصائغ)

 طارت حمامة نوح...تبحث عن بقعة للرسو... راحت،حلقت بعيدا... كانت الشمس والسفنية والمياه...الآن تغور على مهل وهدوة... المياه بعد فورانها والسماء أغلقت مرازيبها والحمامة تبحث في سماوات القدر...بعد سويعات عادت تحمل غصن زيتون... قيل من بقعة بجنبها تلة"بانيقيا" فعرف نوحا المسرى والمرسى...أنه ساحل كوفان(بانيقيا)ولازلنا ننذر النذور ونوقد الشموع ونتبرك بمكان في جامع الكوفة منخفض  (سرداب صغير مكشوف) فيه بئر وممر عليه بناء (طاك) تسميته "السفينة" ومنها فار التنور،وفيه ابتلعت الارض ماء طوفانها كما جاء بالمرويات...وكان رسو السفينة وترجل صاحبها نوحا وبارك الارض عند التلة (خد العذراء) دارت الدوائر والافلاك ودفن آدم في هذه التلة عند (الجبانة) وبعده اوصى نوح ان يدفن بالقرب منه ومر كلكامش ثم مر أبراهيم الخليل وكان المرسى بانيقيا اي الكوفة الحاضرة والتلة خد العذراء هي النجف على سواحل البحر الذي جف والحمامة سلطة في فضاء وهواتها وجناتها هم (المطيرجية) سلطوي سماء النجف وفضاء اطرافه الاربعة.

سلطة الفضاء

ان سلطة الدولة من حيث أنها تنظيم، تعد نسقا، وبما أنها نسق فانها تملك كل خصائص النسق فهي كيان يتصف بالكلية ويتمتع بالضبط الذاتي ولايمكن ان يتحول ويخرج عن طوره ويصبح شيئا أخر مخالفا لنفسه(ان الدولة دائما تختلف عن التصور الذي يكونه الفرد عنها...هيغل...)ويقصد بالفرد طبعا الذي يعيش في المجتمع المدني...اما السلطة المدنية فلا تعد نسقا أنها بالاحرى سلطة مائعة وسيالة وتنتج بكيفية تلقائية عن التواصل الحر الذي ينسجه المواطنون فيما بينهم. ومنطق هذه السلطة هو الفضاء العمومي . فضاء النجف الغيرمؤسسي لكنه ملتزم عرفيا...والآن ارفع عيني الى فضاء النجف من تلة عالية نسميها جبل الحويش

     

صورة حديثة لجبل الحويش

 اشاهد (جوكات) الطيور لهواة وجناة الحمام بانواعه (المطيرجية) وسلطتهم على هذا الفضاء واحدده سماء الاطراف الأربعة للنجف القديمة داخل سورها(البراق،المشراق،الحويش،العمارة)

أستهلال لابد منه

اذن هل المطلوب مني ان التزم بمبدأ كتابة الشيء  غير المفهوم !!  الشيئ الذي  لا معنى له ولا مغزى   شيئ  بلا مذاق ولا رائحة ولا لون حتى ننجو  من المهالك فوالله ان ارهاب الغوغاء اشد خطرا على الكاتب من وسائل السلطة مثلا (النجف والسلطة ) الذي يقدم للناس وخطورته !  

  

دورة الصحن في يوم عاشوراء

لكن فرزات النجف والسلطة  سوف تسمي الشخصيات باسمائها وترقم الاحداث وتحدد الامكنة الا في حالات استثنائية مسوغها ان هدف الفرزات التي نكتبها عن النجف انما هو هدف تربوي وطني ! والحر تكفيه الاشارة ! سنحاول على  بركة الله  وقدر مكنتنا خدمة للبحث ووفاء للبنوة ! اذن نحن نتصدى لموقف النجف من السلطة وفيها اي السلطة الحاكم ابن البلد والحاكم عميل الاجنبي والروادع القهرية ! او موقف الحكومات من النجف وتداخل فكرة السلطة مع الحكومة مع فكرة ولي الامر ! أو أؤلي الامر !   فيتعين علينا عندها ملاحظة ان النجف ليست مدينة اعتيادية ليوضع لها ملف برقم بل هي مدينة متميزة ذات خصوصية طاعنة في التاريخ والجغرافيا والمعتقدات ! فما قامت  النجف على الفلاحة ولا التجارة ولا الصناعة ولا الصيد وهي مسوغات نشوء المدن الاعتيادية ! ولم تكن النجف محطة للمسافرين يتزودون منها بالماء والطعام والراحة ! بل هي مدينة نائية وذات طبيعة مناخية قاسية ! ولايزورها سوى محب لم تثنه ان الطريق اليها مكلف وعر وسلوكه مهلك خطر ! لكنها مدينة مكتفية بذاتها مستغنية عن شقيقاتها ! فللماء آبار وللخضرة منطقة البحر ومنطقة الكوفة وللرعي خبرة ممتازة وللمطيرجية فيها خصوصية ايضا فمنذ القرون الاولى كان النجفيون يربون في بيوتهم الدجاج والمعزى والنعاج  فمنها يشربون الحليب ويصنعون القيمر والجبن واللبن الحامض ! بل وتخصص بعض النجفيين  الاقحاح بتربية الابقار والجاموس والطيور. فكانوا يسكنون وحيواناتهم اطراف المدينة مستظلين بجبل الحويش من جهة البحر ! فهم  يبيعون منتجات حيواناتهم على ابناء المدينة فيكفون ويوفون ! والنجفي الصليب  يستريح او يانس الى إرداف صفة الاشرف وراء النجف . البروف عبد الاله الصائغ

  

الطيور هواية أتخذها بعض النجفيون ملهاة يأنسون بها ويقتلون او يقضون بتربيتها أوقات فراغهم ومنهم من ولع في تربيتها حتى صار مدمن عليها بولع شديدا وهؤلاء  هواة وجناة الطيور نسميهم في النجف والعراق (المطيرجية) وكانت السطوح العالية مأواهم وخاصة(البيتونة) وهذا مايمنع المرأة النجفية غالبا من الظهور فوق سطح بيتها لقضاء بعض حوائجها اليومية كشر الملابس(الهدوم) بعد الغسل او (تكليب) معجون الطماطة او الدبس او (كلايد)قلايد البيذنجان والبانية للتيبيس لفصل الشتاء ولقد كانت اغلب البيوتات النجفية تصنع الدبس والمعجون وكذلك قلائد بعض الخضار للتجفيف في سطوحنا الغافيه على المحبة والسلام وسلطة الخير في وقتها؟ وفي العرف الذي فرضه أهلنا في النجف ان شهادة المطيرجي لايؤخذ بها ولاعتد عليها وهي باطلة ومسوغهم بهذا هو ان المطيرجي يكثر من الايمان والقسم التي يحلفها كاذبا في سبيل ملكية طير يدعي أنه صاحبه وهو لسواه....وانا اعرف واتذكر جيدا ان لمطيرجية النجف(غيرة) على نساء جيرانه فلم اسمع ان احدهم أعتدى او تجاوزا على امرأةما!؟ صحيح ان اغلبهم يحبون ويعشقون (الغلمان) وهذه عادة مستديمة عن اغلبهم!؟ وكل واحد منهم عنده (غلامه) وأللقابهم(بجغ،وليده،فرخه، حبوبه، عضيده، جتيله،جذعه....لأخ)

ولقد كانت هناك أخطأ كثيرة وفضائح وبلاوي ومشاكل مابينهم حول هذا الغلام او ذاك الفرخ كما يسمونه!؟او على شأن طير قنص من آخر او سرق من برجه لكن كل مطيرجية النجف كانوا يتصفون بالنخوة والغيرة(والفزعه)والهده لنصرة ابناء محلته من اي اعتداء وهم يحافظون على المرأة كثيرا ولا اعتداء او تجاوز في ذلك وكأنه عرف والألتزام؟ وخاصة على جيرانه ومتعاون كثيرا معه لكن عينه شابحة للسماء في سلطة الطيور وفضائها الرحب وسلطته عليها...وكانت للطيور الجارحه منها الصقور والحداة والشاهين خاصة سلطة الاقوى من اجل البقاء فكانوا المطيرجية حذرين من هذه الطيور الجارحة والتي تتوطن في سكناها في منطقة الطارات وهناك تبني اعشاشها وتتكاثر في مواسمها وهذه الطيور الصقور الباشك والشاهين والحداة... هم سلطوي سماء النجف على الطيور. والحمائم لهن سلطة الحب والسلام والمتعة واما المطيرجي فهو سليط على طيوره؟ وسلطتهن على فضاء الحب النجفي ونسائم الغري

ما يخص المطيرجي 

أن اغلب اقفاص الطيور والتي نسميها(البرج) تبنى في السطوح العالية وخاصة بالقرب من (البيتونة) المكان الذي يسقف درج السطح ويكون كغرفة صغيرة يوضع ويخزن فيها فرش المنام والاغطية والكلل في الصيف خاصة.  وهذه الابراج تختلف في سعتها ونوعيتها وطرق بنائها من بيت الى أخر . وحسب عدد الطيور وأنواعها. التي يجنيها ذلك المطيرجي وما يخص تسمياتهم في الطيور والبرج... (الحله) وهي سلة اسطوانية الشكل مفتوحة من احد جهتيها تصنع من القصب ويوضع في كل برج عدد منها ،تأوى اليها الطيور عند وضع البيض والتفريخ واحيانا يضعون (تنكة معدنية) وكذلك الحلة تطلق على تطيير الطيور اي فتح البرج لتنطلق الطيور في حلتها وحريتها في سلطتها الفضائية... (الطور) وهو اناء خاص مصنوع من الفخار تشرب منه الطيور الماء وهذا الماء يبدل عادة يوميا (اللكطة) او طعام الطيور. واللكط كلمة عربية تنظر الى اللقط وهو مايلتقطه الطيور،كالدخن،الشعير، الذرة البيضاء,الحنطة وغيرها من الحبوب...(الشكف)...الشكافة اوالزنيك...وهذه تصنع من اعواد الرمان او الصفصاف الطرية حين تكون خضراء وتستعمل عادة لصطياد الطيور وهي عبارة عن حلقة ذات ذراع يحاك حولها شبكة من الخيوط القطنية المسماة(خيط هندي) وذلك لشكف الطير واسقاطه في تلك الشبكة...(حاروب) وتعني ...الحرب...فاذا قال المطيرجي انا وفلان حاروب!؟ فمعنى ذلك انه اذا اصطاد طيرا منه لايعيده اليه وعكسها كلمة (صالوح)....وتعني...الصلح...وهي للوئام والسلام مابين مطيرجي وآخر؟ وكذلك يرادفها عند بعضهم (حالول او حاروم)اي حلال وحرام في صيد الطير كما تقدم...(فكك) يعني اذا سمع احد المطيرجية ان طيره المفقود موجود عند فلان؟فانه يحاول استرجاعه مقابل مبلغ من المال او بمقايضة مع طير آخر؟ أو ببيض من طير نادر عنده او التبادل بالبيض. يسمى فكك اي ثمن فك الطير...(جلد،انشيط) وهي من صفاة الطير الذي يعرف برجه معرفة تامة ولايمكن ان ينساه فاذا أخطفه احد؟وقص جناحيه فأنه لابد ان يعود الى برجه عند ظهور الريش الجديد واستقامة جناحيه (سبكاته) الريش الطويل في بداية الجناحين...(الشجل او الشكل) وهي عملية شد الريشات الكبيرة في بداية الجناحين بخيط او بواسطة دنبوس(جلاب) كبيرة نوعما...فلا يستطيع الطير من الطيران...وكذلك هناك تسميات(طير الجو او التبريج او طير أنواله) هي يقص المطيرجي جناحي الطير ويستعين به في أنواله(نيل) وهو يحرك جناحيه وتسمى(دينوله) لأصطياد الطير الغريب الذي يحوم في النواله.فضائه في مطياره وسلطته؟ مع جوكته او بمفرده(مفرد) حتى يتعبه وبعدها يستطيع تتييغ الطيور ومن بعدها تبريجه  ليكون أنواله؟ نال الطير واصطاده.

(الجوكه)هي مجموعة الطيور اثناء طيرانها في سلطة فضائها الرحب

(خراعه) تنكه يضرب بها المطيرجي على الحائط او بخشبه او صفارة لكي يفزز او يخرع الطيور من اجل ان تحلق عاليا وكذلك يستعمل المطيرجي عصا طويلة في اعلالها خرقة سوداء حتى لا (يوكر) او يتيغ الطير وصاحبه يرغب ان يطير مدة اطول... وقد يصيح المطيرجي (عاع) او يصفر في فمه بعد ان يضع اصبع او اكثر في فمه ويصدر صفير خاصة يرهب به طيوره وقسم يحنط صكرا او شاهين او حداة كخراعة لطيوره لاجبارها على الطيران مدة اطول فهذه متعته ولذته دائما...(الحافي) الطير الذي لايوجد في رجليه ريش...(أمكلش) في يرجليه ريش والغالب طويلة ويطلق على كل الطيور التي في رجليها ريش(كلاش) كنابك وهي انواع؟

(الزق) قيام الابوين بأطعام فراخها... (المنعل) وجود نقطة بيضاء على ظهر الطير بالقرب من الذيل وغالبا يطلق هذا الوصف على الحمر والصفر والكومرلي وغيرها...(مجعجل،كعكوله) تكون فوق رأس الطير تزينه وتجمله(كذله)...(وردة او طره) وجود لفة من الريش الصغير الناعم في صدر الطير والطير الذي يحوي(وردة وجعجوله ومكلش) هذه الطيور يسمونها (أكنابك) ومفردها كنبك...وأما بقية الطيور فهي من صنف الأرافل او الطويرني(حمام الحضرة) كما يسميه العامة؟لكونه يواجد دائما في المراقد المقدسة وعلى قباب المساجد؟...ومن اشهر مقاهيهم في النجف،مقهى أبن كشر،مقهى أبن مجي،مقهى السماجه، مقهى المدينة،ومقهى المناخه،مقهى حنون،مقهى خان المخضر،مقهى أبن عبود،مقهى جبير،مقهى الفضوة، مقهى ابن عجوم،مقهى وكفه الغنم، واما اسواق البيع والتبادل فاشهرها سوق الهرج في تقاطع شارع الرسول مع شارع الرابطة وخاصة يوم الجمعة، سوق الحويش عند عبد الاعمه هو ليس ضرير بل لقبه هكذا لكون بصره ضعيف ويلبس نظارة طبيه (جعب استكان) سوق المشراك قرب سكلة السمج،شارع المدينة خلف جامع الجوهرجي، وفي منطقة خان المخضروالمناخه وفي سوق المعدان او الحديقة

أنواع الطيور  

الكوك، الرماني، المسجي، الاشعل، العسلي، الزنكي، أبيض وردة وجعجوله،أحمر شكيري،الفضي،الأزرق، الكومرلي، المجتف بالاسود، حمامي،اطويرني، الرواعب، اخشوم زاجل، الرمادي، المسجي دكات،الارافيل،أرفلي ،وهي انواع كثيرة ومختلفة الالوان...وقسم تسمى بأسماء آخرى ولكنها نفس الطيور وحسب المنطقة واللهجة احيانا.

اشهر المطيرجية

في النجف مطيرجية مخضرمين ومدمنين على جني وعشق الطيور منهم علماء افاضل واساتذه ودكاترة ومحامون ومعلمون وتجار واغلبهم من العمال والشغيله واكثر هؤلاء هم كما نطلق عليه في حينه(السرابيت) وهم العطالة البطالة!؟ لاشغل ولامشغله سوى الطير والفرخ!؟ واكثرهم من شرابة الخمر وتدخين السجائر.لكنهم اصحاب غيره ولا اعرف كيف هذا النقيض؟ ومن مشاهيرهم في النجف وحسب ذاكرتي...طللبه، عبد الامير الشاعر،عدنان وحياوي نعمه اسد،حسين السماج, حمودي السنبلي، ضاوي شربه، علي وحسين قيمه،رياض الصافي, هادي الجواهري، وهاب سعد راضي،حسوني شيحان، سامي الدعمي، أبن معله، اموري وأخيه أبن كمره،أبن البواكه،أبن كنوشه، ابن جخيري، حاتم عوده، نعمان كلو، طلاب وعلي ابو كلل، حسن زنبور، أبن جبرين ،اسعد الخياط، فالح القرقجي ،وفي الحجار ابو سند، على المعمار، كريم الرفيعي،نجم جريو، كريم الدباغ، مقربه، فرمان ، غفوري البربري، حلوس،كاظم أبن الشروكية،عجو، أبن شعبان،عباس أبن العجميه وآخرين كثيرين. وفي الغالب عندنا في النجف كل اصحاب تصليح البايسكلات(البايسكلجي) يجنون في محلاتهم الطيور ويضعون اقفاصها فيها للبيع وللشراء وللمقايضه وكذلك وسيلة لجلب الشباب والصبية؟ لتأجير البايسكلات ولهم منافع آخر؟؟؟ لكن هؤلاء نموذجا لما كتبناه... والان اغلبهم ومن ابقاه الله حيا يرزق ،اصبح من رجالات المجتمع الطيبين والذين يرفلون الناس بالمحبة والسلام والتعاون من اجل نجف اجمل وابهى. والذين توفاهم الله فلهم مغفرته ورضوانه . ليس للتشهير لكنه التاريخ ومنهم من يخصني بصلة الرحم والقرابة والجورة والصداقة والزمالة ورفاق منهم في قوى تقدمية ووطنيه وكلهم احبائنا من بلدتنا العظيمة النجف في العراق الاشرف 

  

  

حمام الحضرة(الطويرني)

 الصور بعدسة الاخ حسن تويج النجفي

ذياب آل غلآم

nadrthiab@yahoo.com.au

حي السعد /ملبورن المحروسة

 

 

 

 

ذياب آل غلآم


التعليقات

الاسم: ذياب مهدي آل غلآم
التاريخ: 19/05/2009 13:47:25
لماذا تغرقوني بفيض حبكم العراقي أبي يا قطب الدراويش الصائغ العراق الكبير عبدالاله أنت من علمنا العشق السحر وسجع الحمائم النجفية لك هذا وأعتذر منك حيث اكتب على الهوامش من فرزاتك أبنك المخلص دائما/ دناهدة شهادة حب وتقدير لي وبمثل هذا اتفاخر وأفتخر فيك وبالعراق/كريم الحبيب هذه حنية النجف ولكم يا البو تويج (ورج)قوي نجفي في هذا العشق اشكرك/العزيز صباح لاتجعلني هكذا اكون مغرورا فكل غرور بكم بحبكم للعراق وللنجف بوابة العشق هذا فحرصنا هو هويتنا الوطنية الاحتلال زائل لا محال ويبقى العراق والنجف وانتم أحبائه لكم المحبة والتقدير/حسن تويج للنجف ترحل قلوبنا كل يوم تطوف في درابينها العتيق وتتذكر حبها الاول قبلاتي/ولكل القراء هذه نفحات من نسائم الغري والفضل كل الفضل لأبي ابو الوجدان الصائغ(وغصبن على خشوم العده راياتنه مرفوعه)

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 18/05/2009 20:55:43
موضوع جميل وفيه معلومات غزيرة عن الطيور وانواعها واحوالها واحوال هواتها وجناتها .. دمت وسلمت

الاسم: عبد الاله الصائغ
التاريخ: 18/05/2009 17:01:13
ذياب آل غلام
الصديق النبيل والباحث الأصيل والانسان الجميل
صباح الخير ياقلما لايعرف الملل وعقلا لا يألف الخلل مساء النور ياقلبا يجهل الكراهية والرفاهية معا ! هل كان من الضروري ان تقحم اسمي في اعمالك المبتكرة فتعرضني للحسد من الحاسدين والنكد من الفاسدين ! سلطة الطير ام سلطة المطيرجي ام سلطة الاعالي حيث تعيش الطيور ؟؟ انا عبد الاله الصائغ حمتني اختي الصغرى من حياة من الموت حين شاهدتني وانا ابن الخامسة في محاولة للطيران من السطح العالي الى منارة الصحن ! وصدر لي عام 1970 ديوان عودة الطيور المهاجرة ! وفي الطيور نصف درجة ارتفاع في الحرارة وكذلك انا فقد اخبرني الطبيب ان لدي نصف درجة حرارة زيادة عن الناس وعزا السبب للوراثة ! وانا امضيت نصف عمري وزيادة في الشقق العالية ! وفي طفولتي شكلت عصابة من الاطفال لمحاربة صيادي العصافير والطيور بالكََزوة ! وعندي قصيدة مظلومة قال فيها الدكتور علي جعفر العلاق انها من الشعر الصافي وعنوانها سماء ملبدة بالعصافير ! ولدي لوحة سوف ارسلها لك من اعمالي بقلم الرصاص عن المسيح الطائر او اعدام طير !
انا طير يا ولدي ذياب لذلك قرأت مقالتك بنهم الطير الجائع العطش ! بوركت ياولدي
عبد الاله الصائغ واحد من ضحايا عشق النجف

الاسم: كريم تويج
التاريخ: 18/05/2009 16:33:41
موضوع في قمة الروعه والابداع
مطعم بنفحاتا علويه تحكي عن الاصاله النجفيه
الطيبه سلمت يمينك وعاشت افكارك يبن النجف
الاشرف تحياتي الك وين انت منت كون

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/05/2009 16:01:29
عرفت النجفيين بمثل هذا المنوال من المعرفة والحرص على العلم والتراث ..
بداية اشكر المتفحص الأستاذ ذياب آل غلام .. ففي فرزتك الجميلة هذه تاريخ وارث متوارث سيفخر له المهتمون وقبلهم النجفيون الأصلاء.
كنت أرى وجه البروفسور عبد الأله الصايغ يبتسم وانا اتنقل من روازين فرزتك الجميلة هذه.
هذا هو العراقي الغني بتطلعاته الحريص على رؤاه.
بمثل هذا الحرص نقترب من امل ما اختطه لنا الأجداد وليس الأحتلال.

الاسم: حسن تويج
التاريخ: 18/05/2009 11:17:04
اخي وعزيزي ذياب المحترم
والله ما جعلت لي شيئا حتى اكتبه ولكن سابعث لك بما جاد قلمي ولله العذر ولك ودمت على هذه النفحة النجفية والاصالة الحيدرية دمت اخي مبدعا وتقبل تحياتي




5000