..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة / البحر..

غريب عسقلاني

للمرة الثانية يخطئ.. للمرة الثانية يغلق الخط قبل أن يسمع توبيخ امرأة بعيده.. لعن ذاكرته التي صارت تسامر النسيان كثيرا, وعينه التي تنحرف عن الأرقام.. هاتفه يرن.. 

على الطرف الآخر صوتها, مستنكراً تسأل:

- هذا الرقم اتصل بي مرتين من أنتَ؟

قال متلعثما:

- اتصلت بالخطأ.. إني اعتذر.

- تذكر أنك أخطأت مرتين 

ضحكت, وأغلقت الخط عليه.. فز فيه نمرود, كان فيه منذ عشرين سنة ويزيد, يحرضه على الخطأ للمرة الثالثة.. خر في سمعه صوت لعوب:

-انتظرتك.. من أنتَ؟

- رجل يخطئ؟ ومن أنتِ؟

- امرأة تتصيد من يخطئ؟

وتبادلا الخطأ والكذب لعدة أيام.. ثم تبادلا الصدق ..رجل يدخل عقده السادس, يضاجع وحدته, وامرأة تقاربه عمرا أسيرة زوج أصيب بمرض مزمن..

اتفقا أن يخطئا في اليوم مرتين, عند النهوض من النوم, وعند الذهاب إلى النوم..  وفي يوم فاجأته:

- هل أراكَ؟

- أين وكيف؟

- في الحديقة,تحت شجرة الأرز

في الحديقة جلست علي كرسي, تحت شجرة الأرز العتيقة, امرأة معطرة ترقد بين شفتيها ابتسامة طازجة.. تمسح عرقها كلما التقت عيناها برجل مهندم جلس على مقعد تحت الشجرة المقابلة, يغطس خلف صحيفة وينظر إليها بين اللحظة واللحظة..

نفخت المرأة ..قامت.. طوى صحيفته اخذ ذراعها تحت إبطه وسارا بثقة إلى الشارع..

همست في أذنه:

- هل تحب البحر؟

- والعوم عاريا في البحر..

 

 

غريب عسقلاني


التعليقات

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 10/10/2009 22:19:10
اشكرك ريما وانا اوافقك في كل ما قلت
مودتي وتقديري

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 10/10/2009 21:54:39
استاذي غريب العسقلاني .... ابدعت في قصتك والبوح عن هذه المشاعر من خيال الى ان اصبح واقع على صفحتك الادبيه هذا بوح نزف القلم .. التي لا يجرء على بوحها اي كان ... مشاعرنا استاذي هي ملكـ للحظه العشق ولا اقدر ان اقول لغريزتنا ... لان الغريزه من طابع اي مخلوق ... لكن ما بعد العشق والحب يكون الشعور والاحساس ملكـ هذه اللحظه ..

والبحر كتوم استاذي .. يكتم ما يجول في اعماقنا .. وعندما يتعب ويضيق انفاسه ... يلاطم بامواجه تلكـ الصخور على شواطئ الامان ...

ابدعت في طرحك المميز واتركـ بصمة اعجاب بشخصك وبوح قلمكـ

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 05/06/2009 16:02:13
العزيزة هبه هاني
تقديري ومودتي
المبدع يكبر بمن يمن يقرأة ويهتم بما يكتب خاصة المتذوقين
اعتبر مرورك شهادة اعتز بها
دمت كبيرة وعزيزة

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 05/06/2009 07:16:08
راقي ومبدع لن اقول المزيد فلن يفي قلمك المبدع
دمت كبيرا
هبة هاني

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 19/05/2009 13:00:01
الكريم العزيز خزعل طاهر المفرجي
اشكر لكم مروركم على القصة ويسعدني التواصثل معكم على طريق الابداع الجميل الذي يطرح الأسئلة ويحفز على التفاعل مع جماليات الابداع
دمت كريما وحبيبا

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 19/05/2009 12:45:43
مبدعنا الکبير غريب عسقلاني حياک الله بحق جميع قصصک تبعث للتأمل وتحرک فينا مرتکزاتنا العقلية في عوالم التذکر والتفکر والخيال دمت وسلمت لنا استاذنا القدير

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 18/05/2009 23:38:18
اخي العزيز سعدي عبد الكريم
كل الشكر والامتنان لمروركم على القصة, واعتزازي بتقيمكم الذي ايقظ فيَّّ شهوة الكتابة على نسق جديد, لتوصيل رسائلي لمن احب
مع عظيم اعتزازي بكم صديقا عزيزا
ودمتم

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 18/05/2009 09:06:11
الالق التدويني المبهر
غريب عسقلاني

تخوم قصصية مبهرة ، تحيل ذاكرة الانصات الى ملاحقة ذلك الالق غريب عسقلاني ، لتدور في حضرة محرابه التدويني الرائع ، المحلق في الفضاءات القصة القصيرة ممتلكا ادواته المبهرة لتسطير هذه الضفة من الجمال المتواشج بتراتبية متقدة من الذوبان في متن الخطاب وملاحق ثيمته الخصبة ، ومباهج لغته الرصينة .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 17/05/2009 20:08:42
الأستاذ القدير عودة الخطاط
مروركم الكريم يعطيني الثقة بما اكتب لمتابعة كاتب مرهف يقدر ما يقرأ
دمت عزيزا ملهما

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 17/05/2009 19:58:21
العزيزة شاديه حامد
شهوة الحياة هي الغريزه الباقية فينا والتي لا تعترف بتأثير الوقت
والتي تتمرد عليه لإثبات حضورها والبحر الحقيقة الأزلية شاهد
دمت عزيزة وقريبة

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 17/05/2009 19:48:18
العزيز المنذر الحر
ايها التوهج المشتعل فيضا, لك كل التمنيات بالسعادة والمحبة
تقديري لمروركم الذي يجعلني اتنفس ثقة
دمت حبيبا واثيرا

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 17/05/2009 12:42:01
الاستاذ المبدع غريب عسقلاني
تقبل سيدي المتالق مروري في جنائن ابداعك السردي
العذب
كل الود والاعتزاز

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 17/05/2009 11:11:14
الاخ الرائع المتألق غريب عسقلاني....

ما اجمل نصك يا سيدي....فما من حد وما من عمر قد يقيد المشاعر...وان عاش حلم ما في صدورنا المظلمه من قهر الزمان ..فلا بد من ان يتحقق...ولا مكان للقنوط...ولا لليأس...
واشهد علينا يا بحر....
عشت انت وقلمك وابداعك...

شاديه

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 17/05/2009 09:43:59
غريب عسقلاني المبدع الرائع , تحياتي لابداعك المتوهج الأثير , ومحبتي متجددة لك




5000