..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصائد إعتيادية

هاشم معتوق

السوي

 

للأسف الدنيا هكذا 

بحاجة الى هزّة إعصار 

الى برد 

الى دفء 

الى خفقة قلب 

6.4.2009

 

 

 

مابعد الأنانيّة

 

أنت تمشي كثيرا

لكي تصل الى القمّة

هناك في القمّة العالية

يصبح بإمكانك ..

أن تتطلع الى حجمك الصغير

والبسيط

6.4.2009

 

 

 

الأرض الحميدة

 

كيف نجعل من الصحراء أرضا خضراء

كيف نصنع من الفراغ بيتا

لكي يصبح فيما بعد وطن

هكذا عمل

لايحتمل التصنع

لايحتمل النرجسية

لايحتمل التراجع

8.4.2009

 

 

 

هدف عالمي مقزز

 

من أنت

أنت لا تجيد اللعبة

بإعتقادي الأنبياء هكذا أيضا

الحياة واللاحياة

الصوفية والغناء

الثوب الأبيض ..

الذي يشبه الصفر

أم الأثواب البراقة والرديئة

الجمال والبشاعة

عملتان لتفاحة واحدة

11.4.2009

 

 

الأول

 

الإنسان كثير الفوائد

أهمها

يمكن أن يتحول الى طائر

بجناحين كبيرين

بحجم الأرض

11.4.2009

 

 

الذات الطيبة

 

أعتقد ( أننا )

عندما نستطيع قراءة أنفسنا ..

نستطيع قراءة الآخرين

من خلال العطاء لأنفسنا

نستطيع العطاء للجميع

فلندا 18.4.2009

 

 

 

التعايش السلمي

 

الدنيا من نتاج الإنسان

الإنسان من عمل الطبيعة

الإنسان هو الجزء من الطبيعة

الإنسان هو مجرد حلقة وصل

مجبر على العمل والتفاعل ..

بشكل دؤوب

فلندا 19.4.2009

 

 

 

الحريّة الصعبة

 

القصيدة كالفراشة

قد تهبط على الثياب

قد تقف في الرأس

لربّما تعيش

لربّما تموت

تحتاج الى أكثر من سنة

لكي تستطيع الهبوط على الورقة

فلندا 20.4.2009

 

 

 

كونيّة الإنسان

 

الأكثر بشاعة

هو الأمل الذي يتوغل في الخلود

وخاليا من الموت

أو الإنتحار

ليس صحيحا

أو من الخطأ

العمل الذي يخلو من التضحيات الجسيمة

فلندا 21.4.2009

 

 

 

السارية

 

نحن نسير ..

نحو الأصعب

نحو الأفضل

نحو الأجمل

هذا هو المصير بعينه

فلندا 21.4.2009

 

 

 

عندما أستيظ من النوم

 

ليس بالمستحيل

أن أجعل من يومي الواحد

مقابل ألف سنة

في بعض الأحيان أكون لا شيء

لا يمكن العبث بالطريق المؤدية الى العفويّة

لا يمكن حجب الدم أثناء حركة الأصابع

لا يمكن حرمان الأصابع ..

من الإشارة صوب الإتجاهات الصحيحة

فلندا 22.4.2009

 

 

 

قيامة الجسد

 

في لحظات الوعي الحرجة

الروح هي التي تقرر الإستسلام

أو الإستمرار

مثلما التقمصات بالترتيب

في البداية الشعر

ثمّ الشاعر

من ثمّ القصيدة هي التي تقرر الإنتحار

أم الحياة

فلندا 25.4.2009

 

 

 

النائمون أخلاقيا

 

عندما تمدح الآخرين

فإنك تمدح نفسك

عندما تشتم الآخرين

فإنك تشتم نفسك

لا أعتقد بأن هناك أيّ شيء

يجعل الأنبياء فقط أنبياء

فلندا 29.2.2009

 

 

أبوة الشاعر

 

أننا يجب أن نتعلم

كيف ننسلخ من الوعي ..

الذي هو مسبب دائم للقلق

لنعود الى الإستقرار

لكي نرتب طيبتنا ..

والتي هي الموهبة

فعندما تمرض علاقتنا بالإنسان

قد يصاب الجميع بالشلل

فلندا 2.5.2009

 

 

المعسكر الديمقراطي

 

الوعي ذلك العملاق الجبار

يتحول الى طفل

لكي تستقبله النفس ،

كأم حنون

الأم التي يجب أن تكون طيبة

ومتسامحة مع الجميع

فلندا 5.5.2009

 

 

الخَلق

 

الوعي هو أنك مسيّر

لاتستطيع أن تختار

أنت مقيّد بحدود مسبقة

الوعي هو العودة ..

الى الحيوانية المهذبة

تستطيع أن تكون

من حيث ترغب الحياة

من حيث لون اللحم

وطريقة الكلام

فلندا 8.5.2009

 

 

الأرض تحت مطرقة المطر

( الدين عندما يلبس ثوب الحياة يتحوّل الى وعي )

 

ليس هناك شيء أسمه دين

التديّن هو أحد الطرق التي يختارها الإنسان

ليذهب من خلالها الى الوعي

التدين أو الذهنية هما الأزمة ..

التي يختلقها التفكير أثناء العيش في الصحراء

من شروط تشكل الوعي نضوج المدينة

الدين أو التدين أو الذهنية هي مجرد مسميات

كمرحلة بالضرورة تسبق الوعي

رغم إنّ الكلّ نتاج الحريّة

فلندا 29.5.2009

 

 

انتظار الرّب

 

بداية الشعر

الضحك أو البكاء

أيْ إننا نرمي بأوساخنا في الفضاء ..

الذي حولنا

بعدها يخرج الميتون

بعدها لربّما يستيقظ إله

أو يستيقظ عدد من الآلهة

فلندا 13.5.2009

 

 

 

هاشم معتوق


التعليقات

الاسم: رند الربيعي
التاريخ: 29/08/2016 14:01:17
سلمت روحك وحروفك المنطلقة بين الزهور

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 01/03/2013 21:04:07
تسلق فانت المتسلق الوحيد الذي ينتمي الى ذاته

الاسم: فلك الدين امين حمة
التاريخ: 15/03/2012 08:08:52
صورك تعج بالفوضى المعتق بالجمال في فضائات غير مرتقبة

الاسم: عقيل ابو غريب
التاريخ: 18/09/2010 18:14:10
صديقي هاشم معتوق .. ايها المعتوقي المجنون بالشعر وبحب الوطن ولانك تحبه كثيرا هربت منه كي لاتجرحه بهمومك وتثقل عليه .. انتظر منك ردا لاني افتقدك كثيرا .. اتذكرك عند محمد زمان هذا الكائن الاسطوري الذي جعل من حسن النواب نداً لك .. هل تذكر ماكتبت وماكتبه حسن النواب واياد الزاملي حينها .. ارجوك ايها المتصعلك ان تخبرني عن احوالك ومتى ينتهي بك المطاف الى الارض التي انجبتك واحتوت تربتها اشرف الائمة والقديسين الا تكون سعيدا وانت مدفون فيها .. لقد مت ذات ليلة وعدت الى الحياة وكتب حسن النواب عن هذا وقال .. من سينتظرني لدفني في ارض كربلاء ان مت انت يا عقيل .. هاشم افتقدك .. وافتقد للكثير من الاصدقاء مع ان اغلبهم مثلي ولكن ليس في حمميتكم ايها الاعزة .. هاشم معتوق / النواب / الزاملي / صلاح حيثاني / كريم جواد / ماجد الوجداني / حتى خضير طاهر اشتقت اليه بالرغم من تحفضي على علاقتي به . لم يبق الا علاوي كشيش وهو بعيد عني مشغول في دراسته للماجستير .
لماذا ؟ هذه القسوة ايها الاحبة / تعال وساهديك قصائد بلون الحنين وسأكتب اليك آلاف رسائل للشوق .. تعال لاسمع ضحكتك عن قرب وافرح عندما تقول لي انك شاعر احبها من فمك ايها المتصعلك المجنون افتقدك ..

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 13/08/2010 08:26:01
الأستاذ عباس طريم المحترم
أشكرك اخي الطيب على هذا التعليق الأنس والمفرح كثيرا

فائق الحب والإحترم استاذي الكريم والنبيل

هاشم

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 12/08/2010 18:39:30
قصائد اعيادية ..
وهي غير اعتيادية في مضمونها.
كيف نجعل من الصحراء خضراء
كيف نصنع من الفراغ بيتا
لكي يصبح فيما بعد وطن
هي اسئلة كلنا نعيدها وبحث لها عن اجوبة ,
تالق الشاعر وعزف على اوتار المتناقظات ليصل بنا الى النتيجة المنطقية والتي نبحث عنها .
ذكاء من الشاعر هاشم معتوق وفطنة , اتمنى له المزيد من التالق

عباس طريم

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 26/06/2010 15:30:51
صديقي الحبيب المبدع هاشم

هكدا انت دائما
تمسك بالمعنى الكوني للشعر مسكة الصياد الماهر
هكدا انت دائما من يوم التقيتك في مطلع الثمانينات

يوم كنا مجانين بالشعر الحقيقي
الكوني
البديهة تجري على اوراقك كماى تتفجر الينابيع الصافيه
لنصوصك نكهة خاصة
تشبهك بالتاكيد
ايها الولد الشاعري

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 10/11/2009 00:34:13
أخي الطيب على سالم المحترم
تحية مودة وتقدير وبعد

بالقطع لا يمكن نسيان تلك الأيام على مرارتها وحلوها في باكستان البلد والمكان العظيم رغم هروات السفارة العراقية التي كانت تطاردنا آنذاك
عجيبة تلك الأيام العراقية المليئة بالمودة والتعاون والإخاء مثلما انت وطيبتك وروعتك ايها النبيل والإنسان بكل معنى الكلمة

شكرا لمرورك الكريم
شكرا لكل الذكريات الحلوة والعذبة
شكرا لك ولباكستان كلها
أخوكم هاشم معتوق

الاسم: علي سالم
التاريخ: 09/11/2009 21:17:18
هاشم الرقيق كنسمة هل تذكر أسرار شارع بيشاور مور ، مازلت احبك ، وأحن الى هدوئك ، والى حميمية تلك الايام العصيبة .
علي سالم

الاسم: محفوظ فرج
التاريخ: 21/08/2009 17:51:07


دمت اخي الشاعر هاشم معتوق مبدعا رائعا

بهذه البساطة والسلاسة ذهب الخيال بصوره المتسامية

الى مضامين انسانية سامية

تحياتي

الشاعر محفوظ فرج

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 18/05/2009 08:48:16
الكبير سعد جاسم
بعد التحية

مهما حاولت التسلق او الركض فأنت الأعلى والأفضل دائما
دائما أتذكر رسالتك وتشجيعك لى عندما بدات كتابة ديوان الوطن الكريم
خصوصا من أستاذنا وقديسنا الشاعر الكبير والمبدع سعد جاسم المحترم

هاشم معتوق

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 18/05/2009 07:14:30
عزيزي أبو الوليد المحترم
بعد التحية
أن اهم الصعوبات التي يواجهها الكاتب أو القاريء
هي العودة الى بقية الروح وأجزائها وزحمة تفاصيلها
هذا قد يترجم حالة التشظي لبقية الروح أثناء ديكتاتورية الغربة وتشرذمها
لهذا تجد الأصالة هي صمام الأمان لكل إنفصال او بعاد
أيصيلا يا أبا الوليد أين ما وليت وجهك
والحزن الذي في عينيك فتح ونصر قريب

هاشم معتوق

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 17/05/2009 21:44:17
الكبير جبار عودة الخطاط
تحية وبعد

من قبل كتبت قصيدة بعنوان - الدنيا -


الدنيا

الدنيا امرأة
أفق أبعد مما نسعى
أقصر مما نتصور
شطآن ومسافاتْ
ومعابد ألوان
ومضاجع أنواع
صوت وشعاع
وصراخ دائم
كلٌّ قلبٌ عائم
الأرض مشيمته
والحبل السريّ لهُ
وهم
وزوالْ
العراق 1985

لربما الفرق بالوقت الحاضر هو التصالح وارويض الروح واقناعها لأجل الإستمرار

شكرا لمرورك الكريم ايها الكبير جبار عودة الخطاط المحترم

هاشم معتوق



الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 17/05/2009 19:28:32
دائما تفاجئني بسحر مخيلتك
وبتحليقاتك الكونية
فرحي غامر باشتغالاتك الابداعية صديقي هاشم معتوق
لنمض
ثمة غابات وينابيع تنتظرنا
محبتي
سعد جاسم

الاسم: هاشم معتوق
التاريخ: 17/05/2009 16:00:49
الشاعر المبدع والصديق
أخي منذر عبد الحر المحترم
تحية مودة وتقدير وبعد

أنت دائم الفيض والرحمة بشعرك وفي علاقاتك الإنسانية معنا

القصيدة في بعض الأحيان تحمل سؤالا لربما تجيب عليه القصائد القادمة
لا أذكر كلمة تجربة لأنها كبيرة عليّ فأستعيض عنها بكيان الشاعر والتناغم معه وعدم إهماله
من هنا فإن القصيدة تمنحك سيولة وتسهيلا للتعامل مع القادم
صديقي وأنا اكتب لك احس بأني مثقلا بفيض أخويتك ولطفك ايها الشاعر الكبير منذر عبد الحر

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 17/05/2009 13:05:56
الفيلسوف المتمرد الجميل صديقي العظيم ابو احمد
حبيبي كل هذا الضخ من المعاني والصور المكثفة ، والدين عفوا أقصد الوعي اللامحدود ، والمعاناة الانسانية والحميمية ، كل هذا وتسمي القصائد اعتيادية ؟ ماهذا التواضع الابداعي المفرط ؟ اين البوليس الشعري ؟ ليتدخل
على اية حال .. تسلم حبيبي
تحياتي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 17/05/2009 12:50:59
للأسف الدنيا هكذا

بحاجة الى هزّة إعصار

الى برد

الى دفء

الى خفقة قلب

الاخ الحبيب الشاعر هاشم معتوق
رائع ما سطرته هنا من تجسيد عذب للوجع الانساني في صور من لون السهل الممتنع 00دمت بهذا الابداع
مع وافر اعتزازي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 17/05/2009 11:34:26
عفوا صديقي البهي هاشم معتوق , قصدت في تعليقي , أن القصائد لم تكن اعتيادية في مسارها الفني المتجدد , مع كل محبتي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 17/05/2009 09:48:09
القصائد ليست عادية أخي الشاعر المبدع هاشم معتوق , أنت متألق في تبسيطك الهم الانساني والبوح العميق , وتدفق الحالات الشعرية بأيسر الكلمات وأعمق الاشارات والصور
أحييك باذخ العطاء مع كل محبتي




5000