..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ـــــــ
.
زكي رضا
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على درب من لا يمرون

مرتضى الحمامي

من الصـدرِ للصـدرِ كـُن ذا الفِقـارْ

 

تـُـجَــرََّدُ ثـــــــــاراً وَ تـُـغـــمَــدُ ثــــارْ

 

لِـيُـعـلِــــنَ شــيـبُـكَ أنـّـا شـبـــــــابٌ

 

و نــومُـــــــكَ أنَّ اللـيــالي قِصــــــارْ

 

فـكلا لِـمَـــوتِـكَ حـتـّى نــعـــيــش

 

و كـلا .. إلـى أن يـمـوتَ الصِّغارْ

 

إذا كـنــتَ تـرفـضُ أن تــرجــع ..

 

..الـيــومَ لِـمْ طوَّلتْ ضفتــاك النهارْ

 

لــمــاذا إذن عــنــدَ كــلِّ مَـحَــــــطـةِ

 

قــلــــــبٍ تــركــتَ بــقــايا قــطـــــــارْ

 

لــمــاذا إذن عــنــدَ كــلِّ تـقـاطـع..

 

.. شــيــخٍ تــركــتَ زحامَ انكسارْ

 

لــمــاذا تــركــتَ بــكــلِّ تجاعيد ..

 

..آبــائــنــا قِــصَّـــــــة مِــن حِـصـارْ

 

لـــــمـــاذا تـركــــــتَ بــبــابِ الـمدينة

 

طِــــفــــلاً عِــراقــاً و شـيــخــاً دمار

 

أنــــــا و العصــــورُ التي لم تصِــلـــها

 

حروبــي جلسنـــا مســـافة جــارْ

 

علــى دربِ من لا يمرّون كـــانت

 

تمرُّ بنــــا حـــــافِلاتُ انتظــــــــــار

 

مُـذ الأرضُ أخطأ فلاحـــُهــــــــــا

 

و كـــلُّ ميـــاهِ السمـــــاءِ اعتذارْ

 

تطيــــــلُ الكــــلامَ عن الشهــداءِ

 

و تكتبُ أيتامَهــــــــــــم باختـصـــــــارْ

 

و هـذا زمــــــــانٌ عتيقُ الزمـان ..

 

.. الذي استعبدته شفـــاهُك ثـارْ

 

أتـــــى كربلائي عن عُمُر نــــــــــاهَــز

 

الأربعـيــــنَ حُســــيــــــنــــــــــاً و زار

 

لقد كــــــــــــانَ بيني و بين انضِمامي

 

لعسكــــــــــــــرِهِ عـــــــــالــَمٌ من قرارْ

 

لقد كـــــــــــــانَ بيني و بينَ رجـوعي

 

لوالدتـــــي خــــــطـــــــــــوة من فــرارْ

 

أنا عبدُكَ الحرُّ كن لي حســيناً

 

فأنـي تعبتُ من الـّلاخيـــــــارْ

 

و نــَمْ مُطمَئنَّ الظمــا يـا أبـــي

 

سيكسر ولدُك غيظ الجــرارْ

 

سنبحث لاصبعِـكَ القطعـوها

 

عن اختٍ لنرفعَ كفَّ انتصـارْ

 

سنحملُ عن كلِّ طفلٍ رضيعٍ

 

ظمــاه و نبحث عن ماءِ نــار

 

إلــى أن نراك عِراقـــاً جَديداً

 

علـى ضفتيــه دمٌ و اعتـِــذارْ

 

يـُطـَمْـئـنُ زينبَـهُ باليـــمـــيـــــــنِ

 

و يرفعُ عبـّـاسَهُ باليســـــــــارْ

 

 

مرتضى الحمامي


التعليقات

الاسم: محبة الزهراء
التاريخ: 20/03/2013 14:34:51
مبدع ومتألق في كل شيئ حفظك الله وسدد خطاك
ورفع بك اسم العراق

الاسم: وهاب شريف
التاريخ: 24/06/2012 10:09:33
على درب من لايمرون

مرتضى الحمامي شاعر الورد والفجيعة

***************************
تكمن خدعة الشعر العمودي في جانبين اساسيين اعتمدت عليهما القصيدة العمودية حتى بدت تنثر فقاعاتها في وجه المتلقي الذي سرعان ما تسحره لتنطفيء بهجة الشعر الزائفة خلال

دقائق معدودة، الجانبان الأساسيان هما خدعة الوزن والقافية وخدعة اللغة السليمة وما يتبعها من اتقان للنحو والصرف والعاطفة.. وبهذا أصبح الشعر العمودي سهل المركب حتى قيل من حفظ الف بيت من الشعر قاله.. لما في العملية من استسهال جعلت من هبَّ ودبَّ يكتب القصيدة بمجرد ان أتقن بحرا او بحرين من بحور الشعر العربي، وبمجرد ان سيطر على اللغة والنحو والصرف وهضم قانون القوافي وهذا مانجده في شعر مئة سنة الأخيرة.
وهكذا بدأ الملل يدبّ في اذهان المتلقين والمثقفين من القصيدة العمودية الخالية من الابداع والتجديد والخلق لانها ارتكزت على جانبين بالامكان دراستهما وتعلمهما لاسيما من دروس علوم اللغة العربية في الاعدادية او الجامعة.. وفي مقابل ذلك صمدتْ القصيدة العمودية التي ركّزت على خلق الصور الشعرية والمعاني الجميلة المؤثرة التي تعتمد على شاعرية الشاعر وقدرته الابداعية في الابتكار بحيث لو استغنت عن الوزن والقافية لما فقدت القصيدة الشعرية بريقها وجمالها وصدمتها.. وهذا ما اطلق عليه خدعة القصيدة العمودية وانا اسوق هذه المقدمة لأتحدث عن بهجة الشعر في قصائد الشاعر الشاب مرتضى الحمامي الذي تجاوز خدعة القصيدة العمودية بذكائه وشاعريته الفذة.
في ديوانه الاول (آمنت بالورد) يقول الشاعر مرتضى الحمامي في قصيدة (على درب من لا يمرون)..

لماذا اذنْ عند كلّ محطة قلب تركت بقايا قطار
لماذا اذنْ عند كلّ تقاطع شيخ تركت زحام انكسار
لماذا تركت بكل تجاعيد آبائنا قصة من حصار
لماذا تركت بباب المدينة طفلاً عراقاً وشيخاً دمار

فبالرغم من جمال المتقارب هنا وما يمنحه من راحة للمتلقي وما يتصف به من موسيقى هادئة وبالرغم من اشعاعات حرف الروي (الراء) وما يوحي في النفس من انتهاء معلقٍ بين نهاية اللسان وسقف الحلق، الا ان الشاعر هناك لم يعتمد في البيت الواحد على ما اعتاد عليه الشعراء التقليديون من استخدام للتقابل والتضاد والتخالف والنقيض ولا التقارب الدلالي واستخدام النظير المترادف والمتقاربات الفعلية وغيرها في البيت الشعري الواحد بل اكتفى بطريقة تأملية ذكية باستخدام ذلك في الجو العام للقصيدة وليس في البيت الواحد كما ترى ذلك في: (شيخ، آباء، طفل، انكسار، تجاعيد، دمار، حصار، محطة، قطار، مدينة، عراق) وهنا حصد حصاداً جميلاً حين مسك اثمار فاكهة الربيع في سلة واحدة.. مضيفا اليها ما فعله في البيت الواحد ايضا من تلك العلاقات ولو بشكل ضئيل كما وَرَدَ في البيت الذي قال فيه (لماذا تركت بباب المدينة طفلاً عراقاً وشيخاً دمار) وما ضمَّ من فنون مركزّة في بيت واحد.
أقول رغم كل ذلك فان اربعة ابيات من الشعر لو اعدنا صياغتها وخلصناها من الوزن والقافية فأنها ستبقى محافظة على جمالها وصورها وضرباتها الشعرية هذا لو تجاوزنا مسألة انها لربما ستكون أجمل!!
اعود واقول ان استخدام صيغة السؤال (لماذا) وما تحمله من دلالة الصرخة والاستنكار جاءت هنا اجمل وقعاً واقلّ وطأة من حجم الخسارة وقوة الرفض حين زاد عليها (اذن) كتأكيد لشيء حصل بالفعل فهنا جاءت دلالة السؤال تاكيدية جميلة معبّرة عن واقع محزن مؤثر مشحون بعاطفة غير اعتيادية في قوله (لماذا اذن عند كل محطة قلب، لماذا اذن عند كل تقاطع شيخ..) لكنه سرعان ما تجاوزها حين قال (لماذا تركت بكل تجاعيد آبائنا، لماذا تركت بباب المدينة..) كدلالة على الاستمرارية، استمرارية الفعل الذي حصل والذي ما زال يحصل..
في تحليلي لأربعة أبيات من قصيدة واحدة استطيع القول ان كل بيت شعر منها بامكانه ان يكون وحدة دلالية قادرة على ان تستقل بنفسها عن غيرها وهذا جانب اخر من جوانب بهجة الشعر الحقيقي ولذة الابتكار والابداع، اردت ان اقول ان بيتا من الشعر بالامكان ان يكون قصيدة قصيرة بما تحمله من معنى عميق حدّ الدهشة:
لماذا
اذنْ
عند كل محطة قلب
تركتَ بقايا قطار؟

في محطة القلب وما بقي من آثار وذكريات هي بقايا قطار العمر الذي يزاول الرحيل المبكر حين يتعلق الأمر بشخص عزيز وهذه الوحدة المتكاملة في بيت واحد من الشعر.
وتعالوا نتأمل هذا البيت:
لماذا
اذن
عند كلّ تقاطع شيخٍ
تركتَ زحامَ انكسارْ؟

ان تقاطع شيخ هنا اجمال لكل انكسارات الانسان في حياته بكل تقاطعاتها الجميلة والمأساوية المؤسفة معاً، تقاطع الافكار، تقاطع الاخوان، تقاطع العلاقات، تقاطع المرور، تقاطع الخطوط، تقاطع الاضداد، تقاطع التقاطع، ناهيك عن تقاطع الاعداء وتقاطع الانسان مع نفسه!!
وحين ينتقل الشاعر الى تجاعيد الاباء وقصة الحصار فهو يتحدث بايجاز سحري عن معاناة شعب بالكامل ببيت واحد من الشعر ليعود الى تقاطع من نوع آخر هو تقاطع الحاكم مع الشعب او تقاطع الشعب مع الحاكم من جهة وتقاطع البلد مع محيطه العام العالمي من جهة اخرى وما اسفر من كوارث ومعاناة بقيت في تجاعيد الوجه، وهو الجزء الواضح للعيان، الرمز الذي يحمل مع معاناته دلالة الادانة والفضيحة.
اما باب المدينة وما يحمل من دلالات في (لماذا تركت بباب المدينة طفلاً عراقاً وشيخاً دمار) فهو باب الامل مثلما هو باب الانتظار، وهو مدخل التغيير مثلما هو مدخل التاريخ الجمعي للأمة، استخدم الشاعر مهارة فائقة حين وصف الطفل بالعراق ووصف الشيخ بالدمار، وهكذا يبقى الوطن بريئاً نقياً رغم شيخوخة الدمار الذي رافق الانسان منذ ان رحل آدم بندمه لتبقى المعارك طاحنة من بعده.

الاسم: احسان العسكري
التاريخ: 10/11/2011 17:46:28
هكذا هي الدروب الحزينة صديقي
تمدك بالالم والنجوى كامتداد الافق المضيء
لك ولابداعك الف تحية يشاركك بها مهيمن الاسدي

الاسم: مهيمن الاسدي
التاريخ: 23/10/2011 00:06:05
تحية لك ولشاعريتك الفذة

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 10/09/2011 11:51:54
اخي الاديب مرتضى الحمامي القدير
التقينا سريعا في مهرجان النور الخامس ورأيت فيك الشاعر المبدع
اتمنى لك دوام التوفيق

حيدر الباوي

الاسم: سماره غازي
التاريخ: 22/08/2011 15:59:19
المبدع مرتضى الحمامي حزنت كثيراً حين لم تفز قصيدتك على درب من لايمرون في مسابقة الثقافة للجميع رغم اني ايضا قد شاركت في المسابقة ، اني رأيت قصيدة على درب من لايمرون وهي تمر على الابداع والتألق وسحر الحروف حتماً المسابقات ليست قياس للقصائد لان هنالك قصائد لاتوزن بجائزة او شهادة لانها اكبر من ان تركن بمركز
تحياتي

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 05/10/2010 16:58:25
اصدقائي الكرام اساتذتي الافاضل

لم اجد قبل اليوم موجا عارما بهذه الرقة

اقف امام موج مشاعركم الهادئ الصاخب و في يدي وردة

لن اعطيكم ايها كاملة بل سأقتسمها معكم

لأنني لا املك غيرها في حياتي

احبكم جدا

جدا

مرتضى الحمامي

الاسم: فؤاد رزاق الحجيمي
التاريخ: 29/07/2010 20:09:03
الشاعر النجفي الباسق ..مرتضى الحمامي
بورك بنانك وبيانك
لا زلت وستبقى ديمة هاطلةبالود والانيق من المشاعر
دمت بخير

الاسم: اسماعيل حقي
التاريخ: 03/06/2010 10:33:47
جميل انت كما عودتنا كيف نستنشق الجمال

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 17/05/2010 19:02:13
العزيز مرتضى الحمامي
انت مبدع فيي كل النصوص التي قراتها لك او استمعت اليها
مهرجان بغداد عرفني على تجربتك الشعرية الفذة دمت للابداع

الاسم: يحـــيى الكاتب / العراق /الديوانية
التاريخ: 27/04/2010 19:50:35
أود أن أسجل تحياتي للاخ والشاعر والطيب مرتضى الحمامي وهذا النص الجميل ذكرني في لقاء أخوي في الديوانية

تقبل تحياتي وتمنياتي لك بدوام التألق

يحيى الكاتب / الديوانية

الاسم: حميد اللامي
التاريخ: 25/04/2010 08:50:16
تحياتي اخي وحبيبي مرتضى كنت وستبقى متالق دائما ولن انسى لحظاتنا عندما كنا معا في السليمانيه ولحظات جميله بقيت في ذاكرة محطات ذكرياتنا ودموعنا التي سقطت في اخر ليله من ليله الوداع موضوع قيم وجميل وحلو وبوركت اناملك لكنك تبدع بالصوت وتقبل تحياتي اخوك دوما


الاعلامي / الاذاعي
حميد اللامي/ بغداد
اذاعة المؤتمر /اذاعة المساواة

الاسم: أحمدألسلطاني
التاريخ: 22/01/2010 17:26:19
لازالت ذالك الفتى البريء
الذي يصنع الحياة للاشقياء
لكنهم لايستحون!!
انا وانت واربيل وتلك الليله الجميله
لايغادرن مخيلتي
قبلاتي

الاسم: وهاب شريف
التاريخ: 07/01/2010 07:53:52
قصيدة جميلة من صديقي الاروع مرتضى الحمامي
محبتي له ولكم

الاسم: مقداد الخفاجي
التاريخ: 04/01/2010 18:35:38
لم يكن المرور على بوابة العشق إلا من خلال صدفة كنت أبحث عنها طويلا وما بين الامس واليوم عيون تتجدد وقلوب شعرت بذلك الفراغ القاتل الذي تركه من شغله بخلقه وأفكاره المتجددة وكأن الزمن يعودإلى الوراء إلى ذلك الطيف المتألق مغلفا أجنحة الذكريات بركام من الحزن تارة ومن الفرح تارة أخرى ليكون اللقاء مرة أخرى مع صديقي الرائع الذي حمل قلبا سطر فيه كلمات لا تخرج إلى من قلب عرف العشق بمعناه الحقيقي تحياتي إلى صديقي الذي اتمنى أنه لم ينساني كماكان الاخرون الرائع مرتضى الحمامي .. صديقك أبو آيات الكربلائي

الاسم: كرار اسعد زهير العيساوي
التاريخ: 01/12/2009 08:50:30
ماهاذا الابداع يا اخينا الكريم انني للتو اكتشفت انك شاعر جميل جدا وشكرا

الاسم: عقيل اللواتي
التاريخ: 06/08/2009 06:50:15
مرتضى

سأعتب عليك

لأن عادل يقول
أنها بصوتك أعذب




لا حرمني الله منكم ايها النوريون ...


مودة بحجم شوقي لكم

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 22/07/2009 19:17:50
لقد أذهلتني ياشاعري الصورة ومنطقي الكلمة أرى في شعرك سفر وصراع مع الامتناهي شاعريتك وأستخدامك الجميل للغة أثار أعجابي شكرا لك ..مع حبي



الشاعر انمار رحمة الله

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:34:13
الاخ كريم تويج

شكرا جزيلا لك

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:30:31
الاديبة هناء السعيد

شكرا لكل هاء .. شريطة ان تكون بهذا الصفاء

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:24:53
صديقتي هند الجزائري

شكرا لمرورك الذي اسعدني

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:20:32
الفنان جدا فاضل سالم

ما أجمل امنيتك

و ما اقربني منك

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:09:59
الاستاذ فلاح الشابندر

ما اصفى كلام القلب

شكرا لخلقك الكريم

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:07:38
الاخ صباح محسن كاظم

يشرفني مرورك الكريم

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:05:18
الاب الكريم سردار

شكرا لاهتمامك

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:02:57
الصديق عادل الفتلاوي .. اشتقتك

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 18:00:14
الاديب علي العبودي

شكرا لك ايها الحبيب

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 17:58:10
الاستاذ الكريم فاروق طوزو

تقبل احترامي

ان الـ(لا شيء) المسمى بعلي الهنداوي

يسيء لبقايا سمعة المواقع التي تنشر سرقاته

وأظنني واحدا من اكثر من 10 شعراء سطى هو عليهم

مرتضى الحمامي

الاسم: مرتضى الحمامي
التاريخ: 11/07/2009 17:52:59
الاستاذ الاديب اياد السماوي المحترم

شكرا لقلبك الاحمر حتى العشق

مررت بيد بيضاء على جراحي


مرتضى الحمامي

الاسم: أياد السماوي
التاريخ: 06/07/2009 08:54:08
بوركت وأجدت أيها اللا منتهي ودعهم يمرون فالمسافات ليس حكرا والأقدام تأكل الألف ميل بخطوة واحدة لعلها قد تكون خطوتك الأولى
أياد السماوي

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 28/05/2009 11:30:40
هل تعلم أن علي الهنداوي قد سطا على قصيدك ونشره في عذب الفرات
هذا اللص الهنداوي لن يسلم أحداً منه

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 14/05/2009 09:44:15
بوركت
واحسنت وابدعت

الاسم: عادل الفتلاي
التاريخ: 13/05/2009 09:13:51
حبيبي مرتضى

وهي بصوتك أجمل وأجمل

كن بخير

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 12/05/2009 19:42:30
عشت ، قصيدة جميلة ، وأرى انك تخذت مسارافيه تجديد ،كما ارى انك مؤهل لتبدع أكثر
وإن كنت تريد نصيحة اخ أكبر أو قل أب ،فما عليك إلا ان تزيد من الحرفة والدقة ، وآمل ان اراك شاعرا يشار اليك.
ولي ملاحظة ارجو منك مراجعتها
كلمة ـ إذن ـ لاتكتب هكذابل تكتب ـ إذا ًـ بفتحتين وقد وردت في القرآن، وبالشكل ـ إذن ـ ما هو إلا خطأشائع
سردار محمد سعيد / كندا

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 12/05/2009 17:29:02
الاخ السيد مرتضى الحمامي ؛بوركت وسددت ووفقت...

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 12/05/2009 17:14:22
استاذى العزيز مرتضى حياك الله ما النسيان الا جهالة وما نزل مطر وصعد دخان واختلط اعصار هم بوصلة لنا ودمت عزيزا اخوك فلاح

الاسم: فاضل سالم
التاريخ: 12/05/2009 16:33:03
الاخ العزيز مرتضى
كنت ومازلت مأخوذا بنصوصك الجميلة
دائما تقتحم غربتي وتاخذني الى حيث لاادري
ربما الى اللامكان
اتمنى لك ؟؟؟ ماذا تحب بيانو صغير
لنعزف سوية سوناتة بتهوفن ضوء القمر

فاضل سالم

الاسم: فاضل سالم
التاريخ: 12/05/2009 16:29:07
الاخ العزيزمرتضى
كنت ومازلت مأخوذا بنصوصك الرائعة
دائما تقتحم غربتي وتعيدني الى حيث لاادري
ربما الى اللامكان
اتمنى لك
ماذا تحب ؟؟؟ بكيفك بيانو جميل

فاضل سالم

الاسم: هند الجزائري
التاريخ: 12/05/2009 14:02:58
الله يا صاحبي القوافي الرائعات

الله يا مرتضى كم تغرقني كلماتك في بحر من السعادة في بحر من اللاشعور


يا مرتضى ما زلت تكتب للجرح


أبدعت بكل اقتدار


تقبل مروري

الاسم: هناء السعيد
التاريخ: 12/05/2009 12:05:29
بوركت اناملك وانت تبدع في رايات الامل

الاسم: كريم تويج
التاريخ: 12/05/2009 11:40:53
الاخ مرتضى
احسنت على هذة القصيده الجميله


إلــى أن نراك عِراقـــاً جَديداً



علـى ضفتيــه دمٌ و اعتـِــذارْ



يـُطـَمْـئـنُ زينبَـهُ باليـــمـــيـــــــنِ



و يرفعُ عبـّـاسَهُ باليســـــــــارْ


اراك في قصائد مبدعه في المستقبل




5000