..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الملاك الطاهر

الهام زكي خابط

صارحته قبل أن يقترن بها بما كان لها من علاقة عاطفية مع شاب أخر . . كانت أوان طيش الشباب الأول .

صفق لها إعجابا ً واعتزازاً بتلك الصراحة التي تدل على الصدق والإخلاص منذ البداية وأظهر لها أنه ذلك الرجل المتفتح الواعي الذي يدرك تماما مشاعر الشباب

الملتهبة في مثل هذه المرحلة الفتية الحرجة من العمر .

انفرجت أساريرها فرحة مسرورة بعد أن أيقنت بأنها محقة في مصارحته كي تفتح

باب الحوار الصادق فيما بينهما في المستقبل وأن تكون الصراحة والثقة المتبادلة

هي شعارهما في الحياة .

مرت الأيام تلو الأخرى وهي تجر بين طياتها أوهام وهواجس تقلق راحته وتنغص

عليه أيامه ، حيث كان هناك سؤالا واحدا يحيره ويكدر عليه حياته :

ترى هل أمسك ذلك الشاب يدها أو قبلها ! ؟

وكانت تجيبه دائما بالنفي لكنه لم يفلح في طرد الوساوس من رأسه بعد أن سيطرت

عليه وجعلته يشك في كل تصرف يبدر منها وهي صابرة على بلواها ، نادمة على

إفشاء سرها له .

في نهاية المطاف كان قد حسم أمره في تركها . . وهكذا فعل .

وبعد مدة من الزمن ليست بطويلة ارتبط بفتاة لــــــــــــعوب ! ! !

أقسمت له أنه الرجل الأول في حياتها

اغتبط لذلك وتنفس الصعداء وقال لها أنت ضالتي المنشودة التي كنت ابحث عنها

لفترة طويلة .

غمرته سعادة كبرى وهو ينام ليله قرير العين مرتاحا ً مطمئن النفس . . .

وأطلق عليها أسم . . . المــلاك الطـــاهر

تمــــت

 


 

الهام زكي خابط


التعليقات

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 06/06/2009 19:30:04
الاخ الفاضل محمد
انه لشرف كبير في انك تقرا لي
الف شكر لمرورك الجميل على صفحتي المواضعة
فائق شكري وتقديري
الهام

الاسم: محمد
التاريخ: 05/06/2009 17:48:10
تحياتي استاذة الهام زكي خابط انا من هواةالقراءة والمطالعة سواء كانت قصة شعر خاطرة ......الموضوع رائع وينال الاعجاب كما ان كتاباتك كلها رائعة تحتوي على عنصر التشويق واكرر شكري واعجابي واعتبريني تلميذاعندك في كل مرة اقرا لكي واستفيد كما اني من هواة القراءة منذ نعومة اظافري الابتدائى واحب الخواطر والمواضيع والقصائد.

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 19/05/2009 19:48:08
العزيزة الغاليه زينب بابان
شكرا عزيزتي على هذا التعليق الجميل ، ماذا بايدينا ان نعمل ونحن نعيش وسط مجتمع ذكوري للنخاع ،الله ايساعدنا.
حبي وتقديري
الهام

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 19/05/2009 12:17:28
المتالقة دوما الهام تحية طيبة
قرات قصتك مرارا وتكرار وارجعتني لاغنية لماجدة الرومي اظنها من اشعار الدكتوره سعاد الصباح مامعناه ان الرجل الشرقي يود ان يكون الرجل الاول في حياة زوجته وهو مهما عاشر وصادق قبلها غير محاسب عليها ياترى لو يحاسب الرجل مثلما تحاسب المراة كم مثقوب سنجد بحياتنا وكم عانس من الرجال سترفضه المراه !!
اكيد كثيرين فليكن الرجل منصفا وحياديا بحياته وتصرفاته وليتفهم ان الصدق بحياته مع المراة افضل من الكذب وعيشه بوهم الكذب ليرضى بها اما لبيته
امنياتي اليك بالموفقية ولهذا الطرح الجميل
تحياتي
زينب بابان

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 19/05/2009 10:51:45
الاخ العزيز يعرب العسكري
كم كانت فرحتي كبيرة بمرورك اللطيف وان ما تفضلت به في تعليقك الجميل قد اضاف الكثير الى القصة التي هي من اصل الواقع الشرقي ، واحب ان اضيف الى معلوماتك بان اغلب الرجال الشرقين لاتنفع معهم الصراحة المطلقة، في خارجهم مثقفين وواعين وفي اعماقهم وعذرا لهذه الكلمة يكونون جهلاء رجعين متخلفين ! !
جزيل شكري وامتناني
الهام

الاسم: يعرب العسكري
التاريخ: 18/05/2009 23:50:25
تحياتي..بدايتآاشكرك قصتكي الجميله المعبرة عن واقع حقيقي اعتاد عليه الشرقيون...لاكن هذا ينطبق على رجل قدساء الفهم وكما تقولين او يقول المقصود (هل ذالك الشاب امسك بيدها او قبلها)وبعدها قلتي(لم يفلح في طرد الوسواس من رئسه)حيث ان هذا الشاب المنخرط في شكوكه قد وسوس له الشيطان كما يقال لاكن السر الذي قالته الفاتنه كان افضل من شكوكه ومعبر عن حبها له ووعيها للمستقابل كادت ان تزرع عشها الزوجي بلصدق والصراحه كي تدوم المحبه والجدير بلمفهوم الملقى ان الفاتنه قد ابلغته ان هذا كان في وقت ال(طيش الشباب اي؟؟؟مرحله(المراهقه)بمعنى هذا خير مبرر على عطل اقوى العقليه للسيطرة على هواجس اجتاحتها كما اجتاحتك الذين من قبلها وكما يقال(من اعترف بذنبه فلا ذنب عليه)تمنياتي لك بدوام النجاح والتوفيق!!!(يعرب العسكري(السويد)

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 14/05/2009 21:45:21
الاخ العزيز صباح محسن جاسم
في احيان كثيرة يكون مقاس الوعي والثقافة خاطئ لاننا ناخذ الشهادة بالمقاس الاول ونهمل الطباع واقصد على سبيل المثال نرجح كفة الطبيب المغرور المتعجرف على المعلم النبيل صاحب القلب الطيب والمتسامح ففي هذه الحالتين تكون زوجة الطبيب تعيسة جدا بينما زوجة المعلم الطيب سعيدة جدا ،ولكن ما نحن بحاجة اليه هو توعية المجتمع باكمله باحقية النساء بالحب مثلها مثل الرجل بالضبط لانها تمتلك نفس المشاعر ان لم نقل اقوى من الرجل وهنا النقاش يطول ويطول .
من ناحية العنوان انك محق في ان الملاك يعني الطهر ولا داعي لكلمة الطاهر لانها نفس المعنى ولكن لا ضرر من استخدام الصفة والموصوف معا للعنوان لاني رايتها اجمل واقوى من الملاك منفردة
فائق شكري وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 14/05/2009 21:22:35
الاخ العزيز جبار عوده الخطاط

شكرا لمرورك العبق الذي اسعدني كثيرا
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 14/05/2009 21:20:51
الاخ الفاضل جبار حمادي
ثق يا اخي ان في جلباب كل رجل شرقي جذور ذويه مهما ارتقى بالوعي والثقافة .
على فكره عمي رحمه الله كان اسمه جبار حمادي !
جزيل شكري وامتناني لتعليقك اللطيف
الهام

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 14/05/2009 14:49:33
الأخت الشاعرة الهام ، راعية الورد
موضوع قصتك القصيرة مشوّق ومهم كونه اجتماعي ذا علاقة بالأنسجام العائلي وثيمة الحب المبني على التفاهم.
لو تعمقنا في اساس المشكلة سنكتشف ما يفيدنا. هنا التأشير يخص التربية البيتية والبيئة المعاشة والفهم العام المتوارث للحب والعلاقة الزوجية. فالاعراف والتقاليد تبني قالبا للعلاقات العاطفية بما يؤسس لمتراكم ينفي ذاته يوما ما .. مثلا حصول حالات زواج ما بين اشخاص ينتمون الى ديانات متنوعة.
باعتقادي يساهم الوعي - لا اقصد به الديني اطلاقا - بل الوعي الثقافي وعمق التجارب الحياتية تجعل من الأنسان قادرا على تفهم حالة ما فيكون التجاوز أزاء فهم مشترك .. من هنا تقضي العلاقة ان تحافظ على تقارب في الثقافة والفكر والتجربة آخذين بعين الأعتبار الفارق الطبقي ودوره المؤثر وما يحتاجه من تفهم عميق ووعي قائم على التجاوز فكثير من حالات عاطفية متأججة سرعان ما تهاوت ناكصة.
في الدول الغربية عادة ما تحرق هذه المراحل ولكن ذلك لا يعني بالضرورة ان لا تكون هناك حالات سلبية واضحة ..
فشخصية المرأة في الحالة الأولى لا يمكن الأخذ بها على مستوى الصراحة المطلقة بسبب من ضعف التوازن المعرفي والثقافي للأثنين .. فالأمور لا تقاس على أساس العاطفة بقدر ما ينظر لها من جانب ثقافي معرفي.
الموضوع عميق وله علاقة بالمجتمع القائم على الديمقراطية وتكافؤ في العمل وفرص التمتع السليم بما هو حياتي وجميل.
شكرا لأثارة هكذا مواضيع حياتية مهمة.
أما عنوان القصة ( الساخر) كان يكفي برأيي لو اقتصر على كلمة ( ملاك ).
بانتظار ما تجود به من جديد المكافحة العذبة الهام .

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 14/05/2009 13:45:46
المبدعه الهام زكي خابط
تحياتي
وسلمت لهذه الالتقاطة الذكية
لواحدة من عللنا الاجتماعية
دمت بهذا الالق
وافر ودي

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 14/05/2009 10:47:45
الهام زكي خابط

تسجيل جميل لواقع يقبع تحت قبعاتنارغم
بعض انفلات يصيب من يدعي التحرر لكنه
بالاخير يعود للجذر حيث نخلته الشرقية
تحيك له الكثير من الوساوس..دمت

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 18:53:21
الاخت العزيزة شهد الراوي
ان كل كلمة جاءت في تعليقك ما هي الا صلب الحقيقةالتي اضافت للقصة نكهة جديدة بطعم البرتقال وعبق الزهور والرياحين .
الف شكر عزيزتي على هذه الكلمات العذبة
حبي وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 18:46:45
الاخ العزيز سامي العامري
فائق شكري وتقديري على كلماتك الثمينة التي زادتني سعادة وفخرا وان اعجابك بالنص يدفعني نحو الامام

مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 18:12:50
الصديقة الغالية زينب محمد رضا الخفاجي
اولا بالغ شكري او فوكاها بوسه على طيبتك وكرم اخلاقك في اتخاذ اسم والدي زكي وهو اسم مندائي فعلا .
ثانيا انا قرات لك ذلك وقد اعجبني جدا .
حينما بدأت في كتابة الملاك الطاهر كان في فكري غير ذلك فقد رغبت في بادئ الامر ان يكون العنوان هو :
الرجال يعشقون من تكذب عليهم
وهذه حقيقة واقعية ليست في الحالة المذكوره في القصة فحسب انما في اغلب مجالات الحياة اخليها هسه سكتة خاف احتاجها في قصة ثانية .
حبي وتقديري

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 17:56:36
الاخ الفاضل ادريس الجرماطي
جزيل شكري وامتناني لهذا الاطراء الجميل الذي قد لا استحقة فانا ما كتبت الا كلام بسيط من واقع الحياة وبتعبير بسيط جدا .

تقديري واحترامي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 17:36:10
الاخ العزيز فاروق طوزو
لاتقلق على تعليقك الذي لم يظهر ولا تقلق على مرسوم الكلام لانه قد وصل من دون ان اراه فهو كلام جميل قد كتب بحروف من الزهر والياسمين
فشكرا لك اخ فاروق
مودتي وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 17:30:43
الصديق العزيز عامر رمزي
هذا ليس جديد علينا كي نجعل الاعمى يقلق
فكل شئ في هذه الدنيا جائز وموجود
وجودك يسعدني اخ عامر
شكرا لمرورك اللطيف هذا
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 17:24:35
الفاضل او الفاضله ملاذ اسماعيل وميض
عذرا ذلك لان اسم ملاذ يجوز للاثنان
شكرا لهذا المرور العبق الجميل
خالص شكري وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 17:19:02
الاخ العزيز حمودي الكناني
اولا مرحبا
ثانيا : ليش انت ما سمعت في نشرة الاخبار بان شركة الانتاج لقصة مسافرين قد اعلنت افلاسها اثناء السفر ذلك لانها انشغلت بسداد الديون التي في ذمتها وفي هذة الحالة البائسة يمكن نحتاج ان نستدين من خزين علمكم .
خالص شكري وامتناني لطرافة تعليقك الذي اسعدني كثيرا
مودتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 17:09:46
الزميل الفاضل حليم كريم السماوي
ان كلمة او بالاحرى مصطلح البيئه يستخدم في جميع الاحوال ان كانت بيئة المجتمع ام بيئة النبات ام بيئة الحيوان فصلاحه حالة ضرورية لجميع الكائنات الحية بما فيها الحشرات والجرائيم والاوبئة .
وبطبيعة الحال ان من يتربى منذ الصغر في مجتمع معافى من تلك الامراض الاجتماعية يكون انسانا سليما واعيا.
فائق شكري وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 14:22:29
العزيزة شادية حامد
صدقيني بانه سوف يأتي اليوم الذي سيخلع به الرجل بدلته القديمة البالية مادامت اقلامنا الحرة تحاصره من جميع الجهات .
فائق شكري لعذوبة كلماتك عزيزتي شادية
حبي وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 14:17:19
العزيزة جنان الصائغ
لاتستغربي من تقارب المشاعر والافكار
الم نكن الاثنان نساء ؟ الم نكن عراقيات ؟ الم نعيش تقريبا بنفس الظروف ؟ فالتشابه كبير غير انك شابة جميلة وقد تكونين بعمر ابنتي .
اشكر جمال حروفك التي تسعدني كثيرا عزيزتي جنان
حبي وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 14:10:20
الاخ العزيز سلام نوري
جزيل شكري وامتناني لمرورك الظريف الذي يسعدني كثيرا

تحياتي
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 13/05/2009 14:07:41
الاخ الفاضل صباح رحمه
جزيل شكري وامتناني على مرورك اللطيف واعلم يا اخي الكريم ان النفاق والكذب والدجل . . الخ موجود في جميع المجتمعات ان كانت شرقية ام غربية

تحياتي
الهام

الاسم: شهد الراوي
التاريخ: 13/05/2009 11:55:15
الرائعة المتألقة السيده الهام زكي خابط
والله قد اقشعر بدني لهذه القصة المعبئه بالمصداقية والواقعية قد شبعت بجمالية السرد وكثافة الفكرة واكتناز الروعة بين اسطرها ...نعم كان دائما هكذا الرجل الشرقي يبحث عن الكذب حتى يتغطى ليلا مطمئنا بغطاء الغفله ويفضلها ...لعوب
تقبلي تحياتي الوردية وانحنائي للابداع الدائم
دمت مبدعة
شهد

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 13/05/2009 11:04:47
المبدعة الهام زكي خابط
تحيات عابقة
أعجبني نصك كثيراً ففيه حرص ونقد وفنية عالية
دمت للعطاء الثر

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 13/05/2009 09:31:09
الصديقة الطيبة الرائعة الحضور الهام زكي خابط
كنت قد طرقت هذا الامر في موضوع لي اسمه متزوجون او غير متزوجين تلك هي المشكلة...وهي حقا مشكلة
وهنا يجب على الرجل ان يتقبل صدق المراة خير من ان يجبرها على الكذب فيصبح مغفلا ليس الا
طبعا هناك الكثيرات ممن لم يجربن فعلا الحب قبل الزواج وهن اكيد صادقات...وهناك ايضا كثر ممن عشن لحظات الحب وكذبن لاجل راحة بال الزوج
اذا المشكلة هنا هي الصدق وتقبله
دمت بخير وابداع ايتها الرائعة

الاسم: ادريس الجرماطي
التاريخ: 12/05/2009 23:42:51
حقا، عنوان فيه كما نراك ، الملاك الطاهر في كل شيء، اسلوب رائع دقة في المعنى سيدة التواصل مع الابداع بدون منازع، القلم عاجز عن ابداء الرأي ، لأنه مهما عبر فلن يصل الى ما يريد ان يقول...

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 12/05/2009 23:11:26
الهام
كتبت لكِ قبل الآن تعقيباً ولم يظهر
أنا قلق على مرسول الكلام

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 12/05/2009 22:13:05
الصديقة الرائعة الهام زكي خابط
================
صحيح والله ...ونحن حتماً سنجعل الأعمى يقلق ويتوخى الحذر لو قلنا له هناك حشرة تدب على الأرض قربه حتى ولو كانت غير مؤذية..
تحية تقدير واعجاب بالفكرة والنص..
عامر رمزي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 12/05/2009 20:14:59
الغالية د.هناء القاضي
انك قلت عين الحقيقة المرة ، لكن بنفس الوقت فالرجل الشرقي معذور لانه تربى على ذلك في داخل البيت وخارجه فهذا هو واقع مجتمعنا الذكوري سواء شئنا ام ابينا وما على المرأة الا ان تتسلح بالذكاء والفطنة والثقافة بنفس الوقت كي تستطيع ان تجد لها مكانا محترما في مثل هكذا مجتمع .
شكرا عزيزتي على هذا التعليق الجميل
حبي وتقديري
الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 12/05/2009 20:04:09
الاخ العزيز راضي المترفي
اننا جميعا نحاول ان نصوغ من الواقع شيئا جميلا وبنفس الوقت نضع به الجانب الايجابي والجانب السلبي وكما انت قلت على الانسان ان يختار . انا في واقع الامر ارغب في ان اخوض بامور اعمق من ذلك وعلى الله ان يعينني فيها .
عزيزي الاخ المترفي
لست وحدك من يخاف من ذكاء المرأة وفراستها فاغلب الرجال يرعبهم ذلك ،لهذا السبب يحاولون جاهدين الحط من شخصها وتدمير نفسيتها، والحديث عن هذه النقطة بالذات هو الشائع بين طبقة النساء المثقفات .
وجودك يسرني كثيرا ويزيد من فرحي

خالص مودتي
الهام




مودتي وتقديري

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 12/05/2009 19:45:34
الاخ الفاضل سعد جواد قزاز
جزيل شكري وامتناني لما تكتبه لي من تعليقات جميلة
لكن لي سؤال مهم يحيرني ، فمنذ بدايتي مع النور ولحد الان وانت تتابع مسيرتي الادبية بكل جد واخلاص وانا شاكرة لذلك من اعماق قلبي لكن سؤالي هو من انت ؟ قد اصبح من حقي عليك ان اعرف شخصك ، وهذا فضول مشروع

فائق تقديري واحترامي
الهام

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض
التاريخ: 12/05/2009 18:25:35
قصة جميلة جمالها بواقعيتهاتتكرر يوما بعد يوم

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 12/05/2009 15:55:49
العزيزة الهام :
لقد حدث من هذا الكثير الكثير . بعضنا لا يريد سماع الصدق . لربما يظنه خدعة لا ادري لا تفسير لدي لكن هناك استثناء .... بس خوية جا بعد اخوج وين القصة اللي طلبتها منج قبل ما تسافرين ؟ مو كتلج اريد صوغة قصة عنوانها { مسافرون } تحياتي الأخوية اتمنى أن الجميع بخير.

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 12/05/2009 14:34:06
عزيزتي والمرأة التي احترمها جدا وتخيفني فراستها وذكائها الرهيب الاخت الهام زكي خابط ..
سيدتي نص جميل يدعو للتفكير والمقارنة بين الصراحة التي ينشدها العقلاء والاكاذيب التي يبحث عنها المغفلون او الاغبياء .. انك فعلا تضعين العقدة بالمنشار لكن ليس لامثالي الذين فاتهم القطار واخذوا يوزعون نصائحهم بالمجان .. انك فعلا تضعين قانون للتعامل مع الاخر وتعرضين طريقة اختيار الامثل فشكرا لك وسأعمل بالنصيحة من جانبي واقول ماضي الاشخاص يخصهم وحدهم وممكن المشاركة بالحاضر والمستقبل فقط .
دمت اختا وكاتبة رائعة مبدعة .

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 12/05/2009 13:14:14
الرائعة الاخت
الهامزكي خابط
ان اي بذره وانت تعرفين لكي تنمو نمو صالح وتثمر لابد من توفر البيئه الصحيحة لها ومن اوائل الاشياء هو اختيار التربة الصالحة وثانيا وقت البذار للحساب الى وقت القطاف
هل ترين ان الانسان في حياته يختلف عن النبات في التربيه
انا ارى ان لاتباين
وبالتالي فعلينا يقع جهد كبير لنصلح البيئه البشريه قبل كل شئ

وافر احترامي
نص حكيم ومنصف

حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 12/05/2009 13:07:34
تحياتي لك ايتها الرائعه الهام خابط....

كما عهدتك....عميقه النظر لامور الحياه....تختارين اهم

الجزئيات للبحث والاطلاع.....

فرغم وجود الصفات الكثيره الجميله في رجلنا الشرقي

الا انه شديد الاخلاص لارتداء بدلته الشرقيه الرسميه ولا

يخلعها لاي سبب كان... ولا حتى للغسيل والكي ......

فاقول له ياسيدي ....وانت الغالي على قلوبنا...الم تمل

تلك البدله القديمه...الباليه .."اخلعها منشان الله"

صدقني...

هنالك الكثير من الملابس العصريه الراقيه والكاسيه...

اشكرك ايتها المبدعه...

شاديه

الاسم: جنان الصائغ
التاريخ: 12/05/2009 11:42:30
القريبه من القلب والمشاعر
الهام زكي
ارى دائما كتاباتك قريبه مني
فكم مرة كتبتي واشعر كان من كتب هو انا
فما اجمل الخواطر حين تلتقي
الهام
قرات نصك مرارا وتكرارا
انتعشت بحروفك
دمتي بجمال حرفك
تحيات جميله لقلبك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/05/2009 11:26:27
مرحبا الهام
للاسف هذا واقعنا
سلمت

الاسم: صباح رحيمة
التاريخ: 12/05/2009 09:31:37
اقتناصة موفقة لطرح حالة النفاق والنكوص الاخلاقي
نشد على يدك لانتاج اكبر واكثر روعة

الاسم: د.هناء القاضي
التاريخ: 12/05/2009 08:35:06
صباحك فل يا الهام..أعجبني نصك كثيرا..وهو واقعي جدا, وتوجد في حياتنا اليومية الكثير من هذه الحالات..والتي نشاهدها بأم عينينا ونعرف أن هناك ضحك على الذقون..لكن لا أدري لما (حجي الصدك دايما...ما مرغوب)..وهذا يعود لتركيبة الرجل الشرقي وهي تركيبة نفسية و مفاهيم متجذرة لأعمق ما يكون وكل من يقول أنه غير ذلك...يسمحولي وأقول لهم لأ..لأ..أنت شرقي ولا ترضى إلا أن تكون الرجل الأول.مودتي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 12/05/2009 08:29:41

عزيزتي والمرأة احترمها جدا وتخيفني فراستها وذكائها الرهيب الاخت الهام زكي خابط ..
سيدتي نص جميل يدعو للتفكير والمقارنة بين الصراحة التي ينشدها العقلاء والاكاذيب التي يبحث عنها المغفلون او الاغبياء .. انك فعلا تضعين العقدة بالمنشار لكن ليس لامثالي الذين فاتهم القطار واخذوا يوزعون نصائحهم بالمجان .. انك فعلا تضعين قانون للتعامل مع الاخر وتعرضين طريقة اختيار الامثل فشكرا لك وسأعمل بالنصيحة من جانبي واقول ماضي الاشخاص يخصهم وحدهم وممكن المشاركة بالحاضر والمستقبل فقط .
دمت اختا وكاتبة رائعة مبدعة .

الاسم: سعد جواد القزاز
التاريخ: 12/05/2009 08:20:25
اول شىء اسجل تحياتي لك ومن ثم ارى انك قد كتبت على راحتك لتسجلى في باب القصة القصيرة التي سجلت تراجعا في زمن اخذت المقالات الطويلة السيطرة على الساحة الادبية , خطواتك تكبر بالابداع والتجديد والاستمرار بالكتابة هي مسيرة الحياة , اتمنى لك التوفيق




5000