..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أمي ليست في ذاكرة أبي

عايدة الربيعي

الى من اكتملت بها رؤياي

بشكل الحقيقة

امي.....

 

  

كثيرا ما ... 

  

كانت الشمس تشبه أمي

  

كل صباح..

  

وتحت وشاح الضباب

  

 توقد الشمس  التنور...

  

  لتطعمنا رغيفا مدورا

  

تحتضن فرحتنا في النهار

  

    تمضي  مع النهار

                       

  

   يأتي ألمساء....

 

   تتلون امي بالهموم

  

                         في المساء                                                  

     

  

           وفي المساء

                   بلا شراع

                     

 تغفو قليلا ...

  

                 قليلا

  

    ليستعيرنا القمر

  

      الذي كثيرا ماكان.يشبه أبي !

  

فلا أراه هو الآخر، الافي الليل !؟

  

بعد ان  ..؟

         تتعب أمي..

  

          يجلس معنا

                       

                 و!!!!

            و ينسى امى !!

  

               ثم

  

             ينام بشخيره ؟؟

  

              نحن ..نغط

  

          فتصحو هي

  

   مبسملة في صباح آخر

  

      كضوء النهار

  

ل ....(.تشبه الشمس )

  

وينساها أبي ؟؟؟؟                                                                                  

                                      

 

/كركوك/2008

  

     

عايدة الربيعي


التعليقات

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 17/05/2009 20:26:49
كثيرا ما ...



كانت الشمس تشبه أمي



كل صباح..



وتحت وشاح الضباب



توقد الشمس التنور...



لتطعمنا رغيفا مدورا



العزيزة المبدعه عايدة الربيعي
دمت بهذا الالق
قراءة متأخرة لروعة شعريتك العذبه
ادعوك لقراءة نصي ( اليها واليهم ) المنشور حاليا
في النور
مع وافر اعتزازي

جبار عودة الخطاط
jabbarwdah@hotmail.com

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 13/05/2009 21:06:03
اهلا بالعزيزة ايمان
نحن نرسم الكلمات احيانا
ونكتب الأشكال احيانا اخرى
على قدر احساسنا بالألم اوبالفرح لهذا ايتها التشكيلية ليس عندنا هموم نشكيهابل نحملها فوق الأوراق اوعلى قماش اللوحة .
واولادنا بسمتنا التي ترسم على وجناتناالصفاء الدائم

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 13/05/2009 20:52:24
اخي سلام نوري..بعد التحية
على مايبدو ان النصف القمري لم يحرك قلمك فأكتفيت بالأعجاب بالقسم الشمسي
( مجرد مشاكسة اخوية)
شكرا لمرورك

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 13/05/2009 20:45:45
شكرا لك اخي
ضياء كامل لذائفتك الشعرية
شكرا لمرورك ولوصفك الذي ازاد نصي شاعرية

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 13/05/2009 15:23:25
اخي حمودي الكناني
جميل جدا مرور الرجل في نصي
كل ماقلته انت صحيح
وكل ماقلته انا صحيح
لاتنسى انا احب القمر كثيرا لأنه يشبه ابي
وقد انصفت في التشبيه
ولكن الباقي ليس سوى حقيقة لن اكذب بها
شكرا لتواصلك مع نصوصي

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 13/05/2009 15:12:11
شاديةالعزيزة
ثقي انها لازالت الكيان الكبير والأجمل في حياتي
شكرا لمرورك ولتفاؤلك لكتاباتي حيث سأحظى بقارئةتعي مااكتب

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 13/05/2009 15:02:12
الكبير جدا في قلبي وفي عيني... اخي
الأستاذ زيد الشهيدولك مني كل الأحترام
متوهجة بكم وبكل عراقي حقيقي
شكرا لأطلالتكم...تفرحني جدا
لااخفي عليك فأنامنبهرة امام كتاباتكم لدرجة أقرأها اكثر من مرة...ارنو الوصول الى كتاباتك سيدي
شكرا لكل من سمعني في المربد
احسست يومهارغم هي زيارتي الأولى ان كل نخلة وكل شارع وكل جدار هو صديقي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/05/2009 21:46:49
كثيرا ما ...



كانت الشمس تشبه أمي



كل صباح..



وتحت وشاح الضباب



توقد الشمس التنور...



لتطعمنا رغيفا مدورا



تحتضن فرحتنا في النهار



تمضي مع النهار





يأتي ألمساء....



تتلون امي بالهموم



في المساء
-----------------------
نص جميل ورائع عايدة
سلمت سيدتي

الاسم: زيد الشهيد
التاريخ: 12/05/2009 20:37:00
كلماتك يا عايدة تعيد لنا زمناً حييّاً سرقه الزمن الطاعن في الغدر ..
انت دائماً تنبشين في تربة الحنين وتبحثين عن الألم في شعرك وابداعك .. وتلك صفة تستقر في دفين الشعور ولا يمكن لمن هم يحيون في حومة الوعي المرير تجاوزها ..
أحييك ا يتها الشاعرة المتوهجة أبداً ..
لقد تألقت في شعرك الذي القيته في المربد السابق في البصرة ونال اعجاب الحاضرين وفجر لديهم الادهاش لالقائك الهاديء ..
تحياتي

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 11/05/2009 20:28:28
الشاعرة (عايدة الربيعي )
تحياتي
مابين الشروق -الشمس ؛ وبزوغ -القمر ؛ تدور قصيدتك هنا : امي ليست في او بذاكرة ابي ؛ وبحركة رشيقة جميلة لتبدا من حيث تنتهي ؛ حاملة نفس الاسى ؛ ذلك عبر براعة في التصوير الشعري واناقة باذخة في التشبيه بين الاشياء (( كثيرا ماكانت الشمس تشبه امي )) و (( كل صباح وتحت وشاح الضباب )) حتى (( ليستعيرنا القمر ؛ الذي كثيرا ماكان يشبه ابي !)) ..
اتمنى لك دوام النجاحات والالق ..

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 11/05/2009 20:07:38
اهلا د.هناء
يشرفني مرورك على نصي كما اتمنى ان اسمع دائما توجيهكم حول نصوصي للأخذ بها بنظر الأعتبارفي المستقبل
نعم قد لاينظر اليها كأنثى لها مشاعر!!ولكني ارى في نفس الوقت هي شعلة متوهجة من الحنان والمشاعر بأدق تفاصيلها؟؟؟
قد يحزنني ذلك ولكن هي لاتبدو حزينة همها وفرحها فرحتنا واي شئ يوازي هذه المشاعر؟...
د. انا اسعد بمرورك

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 11/05/2009 19:57:32
شكرا لك اختي سناء وانا احييك
انت رائعة...هذا الحنان شربته من در لأم طاهرة مهما كتبت عنها لااوفيها حقها..صدقيني وانا اكتب عنها اشم رائحتها المسكية العطر.
شكرا لأهتمامك بقصيدتي وشكرا على نشرها ..نعم استلمت الرابط وسأمر على ناديكم.
سنلتقي بمشيئة الله في مهرجان آخر..وسأكون فرحة جدا بلقاؤك ودائما انا التقي مع الأخرين على الحب
لك مني ولكل اهل البصرة تحيتى( لك ايميلى).aayda_sal7@yahoo.co.uk

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 11/05/2009 19:42:23
العزيزة الرائعة ثائرة شمعون
طاب يومك
شكرا لذائقتك..نعم هكذا تعيش الأمهات مع كل عطائهن
يستمرن بالعطاء دون علم احد كالنخلات ثمرهن
فهن الفئ في الصيف والشتاء
شكرا لك زميلتي العزيزة ولمرورك

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 11/05/2009 14:09:03
لا يا عائدة ليش؟
أمي ليست في ذاكرة أبي

------------------------- من ترين اذن في الليل ؟ اليس القمر الذي جاء يخفف عن معاناة الشمس بقطع المسافة الطويلة من الشروق حتى المغيب ؟ لا , قليلا من القبل على جبينه حتى يظل بدرا على الدوام .
القصيدة رائعة ايتها الربيعية المحترمة .

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 11/05/2009 12:40:40
الاخت المحترمه
عايدة الربيعي ..
لمن نشكو همنا وهم امهاتنا ..!؟
وعزاؤنا اولادنا ان ننتظر نهاراتهم بغمرة فرح..
الشمس تشرق كما امي
والقمر يغيب ليس كابي..!!
دمت بسلام

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 11/05/2009 12:29:45
الرائعه ...عايده الربيعي...

لقد اثرتي في نفسي احتراما لتلك الام والتي رغم قله الاكتراث بها...حنانها وعطاؤها لا ينضب...تحيتي لها ولكل امهات الارض....
واقول لها ايتها الوالده الطيبه...اهتمي انت بك...ولا تجعلي نقسك في اخر سلم الافضليات....وحينها سيلاحظ من حولك انك اجمل كيان...

سلمت يداك ايتها المبدعه...

سأقرأ كل ما تكتبين...

شاديه

الاسم: د.هناء القاضي
التاريخ: 11/05/2009 10:10:41
رسم جميل لحالة يومية..قد تكون أعباء الحياة أحيانا هي السبب.., أو فقدان الشعور بالآخر..الذي تصبح تضحياته واجب مفروضا عليه...والرجل لا يعود ينظر اليها كأنثى لها مشاعر..وأنما تصنف كروبروت آلي!!..شيء محزن كثير...,وحالة تدفعني دوما للتأمل الى ما تنتهي به الحياة الزوجية!!
سعدت بمروري بنصك.تحياتي

الاسم: سناء سلمان
التاريخ: 11/05/2009 08:46:22
تحياتي الخالصة لك
كم انت رائعة في طرحك...وما هذا الحنان في قلبك
كنت من الحاضرين في المربد السادس وقد سمعت الى قصيدتك جنوبيون وقد نشرتها في موقع نادي الشعر واليك الرابط
http://poetryclub.ahlamontada.net/montada-f21/topic-t1078.htm?highligh
وكم اتمنى ان احصل على ايميلك
اتمنى ان اراك في مربد قادم........
بالحب والود نلتقي ....

الاسم: ثائرة شمعون البازي/ السويد
التاريخ: 11/05/2009 05:23:52
عزيزي عايدة الربيعي

تحية طيبة
تصوير جميل لكم من نساءنا يعيشون بهذه الحاله ولكنهن يستمرون بالحياة لأن املهم الكبير في الاولاد.

اتمنى اقرا لك المزيد




5000