..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فقط .. انكسر مقود دراجة عمّوري !

جبار عودة الخطاط

إستبد الحنين بالشاب العراقي  صابر - المغترب في احدى الدول الاوربية - فاتصل بعمه ( الحاج خريبط وهو ضابط مرموق في اجهزة الامن العراقيه ) للاطمئنان على أحوال إسرته :

- اي عم كيف الحال وما هي أخبار العائله

- أهلا إبن أخي صابر الامور ( عال العال ) وكل شئ على ما يرام و لكن حدث شئ بسيط

- وما هو ؟

- لا شئ فقط انكسر مقود دراجة اخيك الصغير عامر

- الحمد لله حسبت أن شيئا مكروها قد حصل ..... هههه  , لكن قل لي يا عم كيف كُسِر مقود دراجة عموري ؟

- كسرها الصغير حمودي ابن شقيقتك صبريه التي جاءت من الاردن قبل أيام إذ سقط الطفل مع الدراجه فكسر المقود واصيب الطفل المسكين بكسر في عظم جمجمته نقل على أثرها الى مستشفى الجمله العصبية

- ماذا ؟ إبن أختي صبريه , العزيز حمودي اصيب بكسر في جمجمته لا حول ولا قوة الا بالله 00 ثم متى جاءت صبرية من الاردن هل انهت عقد عملها ام ماذا !

- لا00 لا يبن أخي , صبرية جاءت بعد سماعها بخبر أخيك جابر

- خبر أخي جابر !! وماذا حصل لجابر هو الاخر ؟!

- مـات

- ماذا قلت مات اخي جابر ؟!!

- أووه 00ماذا بك يبن أخي ؟ نعم مات بالجلطة القلبية بعد سماعه بخبر الفاجعة التي حلت بالعائله !

- ياالهي 00وهل ثمة فاجعة اخرى ؟00 اية فاجعة قل لي بربك ؟!

- فاجعة مقتل المرحومة والدتك أثناء ذهابها للتسوق في سوق مريدي فقتلت بانفجار السيارة المفخخه  يوم الاربعاء  29 / 4 / 2009

- وامصيبتاه ! 00 ماتت امي هي الاخرى !!!

- ما هذا يبن اخي لـِمَ كل هذا القلق00قلت لك إن كل الامور على ما يرام وسيتم اصلاح مقود الدراجة فلا تبتئس !!!  

  

000000000

  

نقتل يوميا 00

نذبح يوميا00

وقياداتنا السياسيه والامنيه منهمكه في التطبيل والتزمير لانتصاراتها  و (مكاسبها الامنية ) الهائله , الناس تكتوي بنار الارهاب الغاشم والمسؤولون لا يصنعون شيئا سوى التبريرات الفاقعة ليس الا !00 انفجارات متوالية وأسئلة كثيرة وكبيرة تغرس نبالها الوحشية في خواصر الابرياء من ابنا شعبنا العراقي المظلوم00  أيام دامية تلقي بكلكلها الوحشي على حياتنا المسكونه بالفجيعة والالم !

اين خطة فرض القانون مما جرى من مجازر بشعة في مدينة الصدر ( سوق مريدي ) ومنطقة الشرطه الرابعة ومنطقة الشعلة ومنطقة الكاظمية  قرب ضريح الامام موسى بن جعفر عليه السلام اذ استشهد وجرح المئات من العراقيين وقبلها بيوم إستشهد وقتل العشرات في عملية الكرادة الارهابية التي استهدفت مجموعة من الفقراء المهجرين المساكين الذين تجمعوا لاستلام اعانات مادية متواضعة !! وغيرها وغيرها !!

الجميع يتساءل بحنق وذهول , أين التدابير الامنية واجهزة السونار وغيرها من اجراءات خطة فرض القانون ( وانتصاراتها الباذخه ) ففي كل مرة يسقط العشرات من العراقيين في مذابح الارهاب التكفيري والبعثي اللعين يخرج علينا وزير الداخلية او وزير الدفاع او الناطق باسم خطة فرض القانون ليقول ما معناه ( بأن هذه العمليات هي محاولات عاجزة فاشله او خائبه ! لخلخلة الوضع الامني وانها ليست عمليات نوعية وهي اعمال خائبة من الارهابيين المهزومين لاثبات وجودهم وان الوضع على ما يرام وان الامور - عال العال - ) !!

هذا لعمري استفزاز واضح لمشاعرالعراقيين المغدورين الذين استشهدوا اثر هذه العمليات البربرية إذ أصبح كل هم هولاء المسؤولين هو التقليل من حجم وخطورة هذه الجرائم الارهابية الدموية 00 فهي بنظرهم ليست سوى فقاعات  !!

ونحن نقتل يوميا بواسطة هذه الفقاعات الباردة و ( البسيطة جدا ) !!

في دول أخرى يستقيل المسؤول لدى حصول حادث سير مروري يذهب ضحيته عدد قليل من مواطنيه في إستشعار اخلاقي بالمسؤولية والمسؤولون لدينا الذين طالما صدّعوا رؤوسنا بالحديث عن أمجادهم وانجازاتهم الخارقة ! صار كل هاجسهم هو محاولة التقليل من حجم الخروقات الامنية الخطيرة والصارخة فنراهم يحاولون توهين وتبسيط مستوى العمليات الارهابية الغادرة التي يزهق على مذبحها مئات العراقيين على يد عتاة المجرمين الذين اُطِلق سراحهم فيما يسمى بقانون العفو نتيجة لصفقات سياسية تصب في خانة فوائد حزبية خاصة  !!

ففي بريطانيا مثلا وفي عهد رئيس الوزراء السابق توني بلير قتلت اربعة او خمسة بائعات هوى ( مومسات ) فتصاعد الحديث في الصحافة البريطانية على ضرورة إقالة الحكومة البريطانية ولم تسلم الحكومة على ( ريشاتها ) حتى تم القاء القبض على القاتل وتبين انه شخص معتوه !! أمّا عندنا فيسقط المئات من الابرياء دون ان يهز ذلك وجدان المسؤول المرفـّه في ( بخيخ ) المنطقة الخضراء !!!

شبابنا قتلت

نساؤنا ترملت

أطفالنا تيتمت

امهاتنا ثكلت

 ورئيس الحكومه منهمك في اسفاره الى عواصم اوربا وكأن هذه الفواجع والفضائع تحصل على كوكب آخر وليس في بلده العراق !!

وحكومتنا مشغولة باعداد المؤتمرات العشائرية الغريبة لمآرب انتخابية واضحة !!

ومجلس النواب !  مجلس عاجز مشلول فاشل انشغل معظم اوقات ولايته في امور تافهة وتعطيل طويل عريض فتصورا ان اختيار رئيس له خلفا للمهشداني إستغرق اربعة أشهر !!

00فأي مجلس نيابي هذا الذي ( صوكر ) امتيازاته الضخمه فضلا عن مرتباته الخرافية وتناسى الناس المغلوب على امرهم الذين اصبحوا صيدا دسما لحثالة القاعدة والبعث المقبور المدعومه من لدن بعض أعضائه أو الذين كانوا من أعضائه !

أين ذهب كبار المجرمين الذين طالما تنعموا بخيرات العراق الجريح وعاشوا لفترات طويلة في بحبوحة ورفاه كبير داخل حصون المنطقة الخضراء وهم يضخون المال والدعم والتوجيه والتحريض لحثالاتهم بغية الايغال في قتلنا وإستباحة دمنا العراقي المهدور !!

ألم يقف نوري المالكي في ما يسمى بمجلس النواب  ليخاطب المجرم ( عضو مجلس النواب الموقر ) في وقتها ناصر الجنابي وهو يشهر في وجهه حزمة وثائق إدانة ليقول له ما معناه ( ساكشف كل اوراق تورطك في قتل وتهجير مئات العراقيين الابرياء )

ماذا حصل بعدها ؟ !

ببساطة لم يحصل أي شي مما اشار اليه المالكي وبقي الجنابي يداوم على حضور جلسات  ( مجلسنا النيابي ) ويستلم مرتباته وإمتيازاته لاشهر قبل ان يسافر بكل سهولة ويعلن إنخراطه فيما يسمى بالمقاومة العراقية !

أين المجرم مشعان الجبوري ومجاميعه التخريبيه هذا ( النائب ) الذي تورط في نهب ثروتنا الوطنية ودعم قتلة الشعب العراقي المظلوم وها هو اليوم يواصل بث قناته التحريضية ( الرأي ) لبث سمومها التحريضية الخبيثه ؟ !

أين أيهم السامرائي المجرم الذي عاث بارضنا هو الآخر خرابا وسحتا كبيرا وجاهر في الاتصال بالمجاميع الارهابية ؟!

أين المجرم الوزير هاشم الهاشمي هذا الارهابي القاتل الذي تبوأ منصب وزير الثقافة في بلد الثقافة والحضارة !! و الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال على خلفية تورطه في مقتل نجلي النائب مثال الالوسي وبعدها بايام تبخّر ثم طار مثل اقرانه للخارج !!

تصوروا مجرم إرهابي تكفيري يصبح في عراقنا الجديد وزيرا للثقافة فهنيئا لنا  ( وكرة إعيونه ) !

ثم أين المجرم الهارب محمد الدايني وقصة هروبه الهوليودي الفنطازي الذي يضحك الثكلى !!

أين00أين00أين , لك الله يا شعب العراق

ليت شعري متى يتوقف السادة الاكارم من قادة العراق الجدد عن نغمتهم النشاز في محاولة اختزال كل مصايبنا في كسر مقود الدراجه فقط !

 لا حول ولا قوة الاّ بالله العلي العظيم !

  

 

 

 

جبار عودة الخطاط


التعليقات

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 15/05/2009 08:34:02
اشكرك على هذا النص
هو لايجعلنا نبكي
بقدر يجعلنا نكتب
واضعين اصبعنا على مواقع الوجع العراقي
دمت متالقا
استاذ جبار لك تحية لزيتون

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 11/05/2009 17:28:50
الاخ الرائع
جبار عودة الخطاط ..
مابالك اخي ثارت ثائرتك ليس سوى (مقود مكسور)..!!
اه يااخي علتنا عله لاتطيب ولاتنتهي مادام العراق مستباح ومادام دمنا مهدور ومادمنا ارخص شعب لقادته.
يكفينا اننا لن تنثني عزيمتنا في التكاتف ولازال هناك خير وسيسحق كل مجرم لعين بعون الله وارادة الشرفاء.
فلابد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر
اخي الطيب..
احاطك الله بالسكينة والعافيه
وانت معنا نرفل بعراقنا خال من الضغينة والمكر والخداع ..انما يخدعون انفسهم ويمكرونها وفاتهم ان الله شديد مكره وعقاب ولكنه يحب الصابرين.
دمت بسلام
احترامي

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 10/05/2009 13:36:39
الأخ العزيز جبار عودة الخطاط ..
سلمت يداك عندما أختطت كلمات الحق هذه .. ولكن لا حياة لمن تنادي ... أشكرك بصفتي عراقي كما يشكرك كل من قرأ مقالتك الرائعة من أبناء قريتي ... وأود أن أقول لك أن كل ما ذكرته صحيح ففي يوم من الأيام وعندما كانت وزارة اللاثقافة العراقية بعهدة المجرم هاشم اللاهاشمي رفض أن يقابلني ولمدة ثلاثة أسابيع قضيتها في بغداد لغرض مقابلته لأمر يتعلق بجريدة فنية أنشأتها في كربلاء لكنه رفض وبشدة رغم تعاطف الكثيرين ممن يعملون في الوزارة معي لسبب أنني من كربلاء و ( شيعي ) كما يعتقد هو ( وليس أنا ) ولأن أسمي ( المعلوم ) ...
لله درك يا عراق ويا شعب العراق الصابر ...
أشكرك بكل ما في اللغة العربية من كلمات الشكر والعرفان .. ولك كل الأحترام والتقدير ...
عبد عون النصراوي
العراق / كربلاء

الاسم: حسن الكاتب
التاريخ: 09/05/2009 13:35:36
انها الكلمات التي لابد ان يتكلم بها الخطاط لااريد ان اقول تأخرت ولكن اقول سلمت

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 09/05/2009 12:37:01
الصديق الغالي الدكتور ابراهيم الخزعلي
تحياتي يا ابراهيم
الف الحمد على سلامتك وارجو ان تطمئنني
على صحتك
دمت بعافية دائما
مع وافر التقدير

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 09/05/2009 12:34:53
الاخ العزيز خالد الخفاجي
شكرا لك على حسن مرورك
اشاطرك الدعاء لله اخي ان ينظر بعين حفظه
للشعب العراقي المظلوم
كل الود

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 09/05/2009 12:32:30
العزيزة المبدعه رائده جرجيس
تحياتي
شكرا لم سيدتي
سررت بمرورك في صفحتي واطمأني سيدتي
فأنه لايصح الا الصحيح

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 09/05/2009 06:36:10

العزيز والغالي المبدع جبار عودة الخطاط:
تحياتي
انت دائما تذوب بحب العراق ، والعراق يجري دما في عروقك،فارجو المعذرة ايها الحبيب على التأخير بسبب
الحالة الصحية التي لم تكن على ما يرام ، ولكن حبي
يدفعني لتسجيل حضوري والتطيب بروحيتك العالية..

مودة واعتزاز عزيزي
د.ابراهيم الخزعلي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 09/05/2009 01:33:41
الاخ المبدع جبار الخطاط
تحية لقلبك وقلمك ,, صرختك هذه المدوية عسى وان تصل الى أولئك الذين يظنون أنفسهم محررين ثم يتعضون
بارك الله بك ونسال الله تعالى ان يرأف بنا
لك محبتي

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 08/05/2009 21:44:49
سراب وجوههم

يفضح تاريخهم الوشل

حملنا جراحنا تأشيرات

لاجئين إلى المدى ..

خرائط أزماننا ممزقة
حكومة ورق سريع الاشتعال
ان شاء الله

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 16:29:15
العزيزة المبدعه الهام زكي خابط
المشكلة لدينا يمكن تليخيصها بما يلي
اولا مسالة الفساد والاختراقات في المؤسسه الامنية كما في غيرها من مؤسسات الدولة الاخرى وهذا بالتاكيد سيجعلها عرضة للاختراقات بسهوله
ثانيا استخفاف المسؤول السياسي بما يجري من مآسي للشعب العراقي وانشغاله بالمساومات السياسية
شكرا لك مع التحية

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 16:25:16
الصديق المبدع صباح رحيمه
تحياتي
نفول انشاء الله
واما الزبد فيذهب جفاء
واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض
سلمت مبدعا
وافر محبتي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 08/05/2009 14:02:04
المبدع جبار عودة
المهم هو مقود الدراجة
لقد كثفت كثيرا واختصرت بمصائب ومأسي العراق
اما في بريطانيا او بالاحرى في دول الغرب فان المواطن له قيمته ولا فرق بين مومس او راهبه الجميع سواسية امام القانون وهم جميعا مواطنين ولهذا السبب ارتقت الدول الغربية الى اعلى درجات التقدم والرقي ذلك من تطبيقها للقانون واحترامها للمواطنين ، فاين نحن من كل هذا وشريعة الغاب هي من تسيسنا
تحياتي
الهام

الاسم: صباح رحيمة
التاريخ: 08/05/2009 11:55:02
والمستقبل لابد وان يكون لاصحاب المبدا
والقاطن حب الله والوطن في اغوار ضمائرهم
القادم احلى واجمل
بك وبامثالك حملة شعلة الفكر والضمير

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:34:56
الاخ العزيز الاستاذ عبد الجبار الحمدي
تشرفت بمرورك الكريم
وشكرا لنبل مشاعرك العراقية الجميله
ثم ما اسعدني بكثرة ( الجبابرة ) في هذه التليقات !
تقبل شكري الوافر اخي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:32:05
الاخت ثائرة
شكرا لمرورك الطيب
سلمت
مع وافر تقديري

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:30:41
صديقي الورد حمودي
مرحى بك ايها الاخ الحبيب
وجودك في حيز التعليقات يمنحني حافزا
للاستمرار في طريق ذات الشوكه
سلمت لي اخا وصديقا

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:28:30
الاخت الرائعة الغيورة
على دينها ووطنها ياسمين الطائي
شكرا لك اخيتي
سينفضح القتله
ولن تفيدهم اموالهم التي يضخونها للاعلام
تحياتي
مع وافر تقديري

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:25:30
الصديق العزيز جبار حمادي
نعم يا جبار
لقد امتلأت الكروش الفجه للقطط السمان
بالسحت المقدس
نهبوا كل شئ
حتى فرحتنا بإنهيار الصنم
كل الود

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:22:35
الصديق المبدع عقيل العبود
هناك من ينادي اليوم
بالمصالحة مع القتله البعثيين
معقوله !!!!
هل نسينا
00000000
000000000
تحياتي ومحبتي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:20:08
ايه ايها الحليم المسكون بالعراق
في السويد البارد
ايها السماوي الاصيل
مصيبتنا كبيرة
واحباطنا لا يحه حد
لنا الله يا صديقي
محبتي يا حليم

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:18:01
الصديق العزيز واثق جبار عودة
تحياتي ايها الصديق الحبيب
نعم كان ثمن الحرية مكلفا
لكننا صرنا مثل الشاعر العباسي حين صرخ
خليفة مات لم يحزن له احد
وآخر قام لم يفرح به احد
سلمك الله
مع محبتي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:15:05
اسناذي د خالد يونس خالد
سلمت سيدي وتشرفت يمرورك
ذكرتني يا سيدي برائعة الشابي
اذا الشعب يوما اراد الحياة 00000
ستنتصر الحرية
على سدنة الظلام
وافر تقديري واعتزازي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:12:26
العزيزة الرائعه ميسون الموسوي
تشرفت بمرورك سيدتي
فعلا انها مسرحية مره
متى تنتهي فصولها الله العالم
وافر تقديري

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 11:10:38
الصديق العزيز عبد الرزاق داغر
نعم لقد غرروا بالكثيرين من ابناء شعبنا الطيب
عندما انتخوبهم ليغرقوا في وحل امتيازاتهم الرخيصة
البعض منهم لم يحضر ولا جلسة في مجلس النوام رغم انه معمم ومحسوب على الاسلاميين !!
اي بؤس هذا
تحياتي

الاسم: عبد الجبار الحمدي
التاريخ: 08/05/2009 09:40:19
أستوقفتني كثيرا حين قرأتها ولم أدري فقد ترملت حتى الكلمات العراقية ولبست اليتم عوزا من ضيق تنفس الامل .. مدخل رائع أخي الخطاط وعزف جنائزي مع وقائع الاحداث تحكي واقعنا التعس ... لك التحايا والتقدير

الاسم: ثائرة شمعون البازي/ السويد
التاريخ: 08/05/2009 09:10:27
عزيزي جبار
ماذا اقول وكل ماقلته هي حقيقة مره وعلينا ان ننتظر وننتظر ونرى ما سيحدث ولكن هنا اقتطفت منك شئ لانه ذكرني بشئ كنت قد سبق ونشرته واليك النصين
جبار:ـ
شبابنا قتلت

نساؤنا ترملت

أطفالنا تيتمت

امهاتنا ثكلت

ثائرة:

اطفالنا في الطرقات جياع, مَمزقون, ضائعون
اماهاتنا على اشلاء اولادها , ازواجها يبحثون
نساءنا تصرخ عويلا على احباءها والمقربون
فاي زمن هذا يجعل الرجال كالاطفال يتباكون!
دمت لنا
تحياتي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 08/05/2009 03:36:46
بد لنا من تأسيس مسرح يسمى مسرح جبار عودة الخطاط .
عشت أباكوثر صوتا جنوبيا مدويا..ز كانت هذه محصلة الانتظارات الطويلة . لا شيء سواها .

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:56:28
الصديق الحبيب راضي المترفي
تحياتي لك ايها العزيز ويوم امس جنه ابطاريك آني وصديقي الورد حمودي الكناني
سلامي لفالح المنهمك بحيث تناسى لقاء اصدقاءه
كل الود

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:53:50
المبدع القدير سعدي عبد الكريم
سلمك الله سيدي من كل مكروه
ولنرفع اكفنا الى الله بالابتهال ان يمن على كل عموري عراقي جريح بالشفاء والسلامه
يارب

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:51:00
المبدعه شاديه حامد
شكرا لجميل مشاعرك الاخوية
لابد ان ياتي اليوم الذي تندحر فيه الطواطم من خفافيش الظلام وينتصر العراق على القتلة والاجلاف
تحياتي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:48:29
الصديق العزيز عبد الكريم ياسر
الله يبشرك بالخير يعني عام 2012 راح نخلص بس اشلون ايكولون عام 2013 راح يضرب العالم جرم سماوي كبير ويدمر اتلث ترباع الكرة الارضية
لا حول ولا قوة الا بالله

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:44:42
الصديق الحبيب فاروق طوزو
ما اصبر صابر على عمه الحاج خريبط
الذي ( سواهه كمره وربيع) وسط هذا الخراب العارم
تحياتي واعتزازي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:42:08
الاخت العزيزة اسماء محمد مصطفى
نعم اخيتي اعتدنا الامر
ولكن ما اكثر شخصيات اللبلاب التي
باتت تتسلق فوق اكتافنا لتمعن في الحاق الاذى بنا
لله نشكو امرنا

الاسم: ياسمين الطائي
التاريخ: 08/05/2009 00:40:48
الاخ الفاضل الشاعر جبار عوده الخطاط
يقول الشاعر نزار قباني

قياسَ المسافةِ بيني وبين جدودي العربْ.
رأيتُ جُيوشا...ولا من جيوشْ...
رأيتُ فتوحا...ولا من فتوحْ...
وتابعتُ كلَ الحروبِ على شاشةِ التلْفزهْ...
فقتلى على شاشة التلفزهْ...
وجرحى على شاشة التلفزهْ...
ونصرٌ من الله يأتي إلينا...على شاشة التلفزهْ...

أيا وطني: جعلوك مسلْسلَ رُعْبٍ
نتابع أحداثهُ في المساءْ.
فكيف نراك إذا قطعوا الكهْرُباءْ؟؟

نتساءل هنا كم يدفع هؤلاء القتلة ولصوص الليل
من المسؤؤلين واصحاب الكروش المنفوخة
من تلامذة البعث البائد كم يدفعون من اموال الشعب
للاعلام لتزين صورتهم المقززة امام
العالم ؟

تحية لك

ياسمين الطائي .. السويد



الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:39:35
العزيزة الشاعرة خلود المطلبي
نعم يجب انزال القصاص بالمجرمين والمفسدين
ولكن كيف يجري ذلك وسط المساومات السياسية الرخيصة من قبل المتنفذين في عهدنا الجديد
اعتقد بانه سيتم معاقبتنا نحن بدلا عنهم
لاننا صرخنا بآآآآآه طويله مما تسسبب في ازعاجهم
محبتي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:35:20
الصديق العزيز سلام
المأساة كبيرة فليت شعري ماذا نفعل ازاءها
والكل يريد ان ينهش
جسد العراقي المغلوب على امره
دمت صديقا وفيا

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 08/05/2009 00:32:26
الصديق العزيز صباح محسن كاظم
تحياتي
نعم تبقى آفة المحاصصه المقيته تنخر في جسد الدولة العراقية ومن خلالها يتسلل القتلة
سلمت وتقبل وافر ودي

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 07/05/2009 23:26:26
جبار عودة الخطاط

لافض قلمك الذي يقطر جرأة ووطنية وحسرة
على ملايينا التي ضاعت في غياهب جب
التصريحات والاخبارالعاهرة التي تستجدي
الاموال من كروش هؤلاء ومن افراطهم باناقة
البدلات والاربطة وافلاسهم من الامساك بادوات
الحقيقة او التغاضي عنها..دمت

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 07/05/2009 23:25:31
أستاذي جبار عودة :
ألألم لغة الثورة ، ألقتلة البعثيون هم انفسهم ما زالوا يخربون الحياة ولكن الفجر القادم آت.

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 07/05/2009 22:03:36
الاخ العزيز جبار عوده
صديقي العزيز
قرات ابداعك ومررت عليه اكثر من مرة
وصدقني كل مرة لا اعرف هل قبلت جبينك ام لا
هل كتبت لك تحية ام لا
فاعذرني سيدي ان كان هذا هو فقط مروري على صفحات ابداعك
عذر سيدي
وافر محبتي
ومزيدا من العطاء
حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: واثق جبار عوده-السويد
التاريخ: 07/05/2009 21:47:05
الاخ العزيز جبار عوده الخطاط
شر البليه مايضحك.
العراق تصاحبه الافات المزمنه .. فدكتاتوريته عمرها خمسه وثلاثون سنه .. حربه التي اكلت الاخضر واليابس عمرها ثمان سنوات .. وحصاره الذي افرغ الانسان من محتواه الانساني استمر ثلاثه عشر عاما .. وثمن حريته بحار من الدماء ولا زال العراق امراضه وادرانه مزمنه.
سلمت اخي العزيز ودعائي لله تعالى ان تشمل رحمته الواسعه العراق ارضا وانسانا.

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 07/05/2009 21:21:43
العزيزة المبدعه
تحياتي
لا ادري يا ابتهال ايهما احق بالتعليق موضوعي ام تعليقك الضاج بشعريته
دمت بهذا البهاء ايها المسكونه بالشعر والجمال

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 07/05/2009 21:19:47
العم الغالي الحبيب غازي الكناني
ارجو ان تكون صحة عينيك الان افضل
سلاما ايها العذب في طيبتك وعراقيتك الاصيله
تقبل سيدي
وافر تقديري واعتزازي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 07/05/2009 21:17:45
الاخت العزيزة المبدعه زينب الخفاجي
شكرا لك ايتها المبدعه
وجميل استشهادك بمنلوج عزيز علي لكنني ساختار لك منلوجا اخر اكثر موائمة
منه منه منه كلهه منه
مصايبنه وطلايبنه كلهه منه
يا عرب كلمن هب ودب
ملجوم افاده ومتعذب
ومصيبتنه ندري كلهه منه

شكرا لك وسلامي لبان

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 07/05/2009 21:14:42
الصديق المبدع خزعل طاهر المفرجي
شكرا لك يا صديقي
انشاء الله تكون الامور افضل فلابد ان ينبلج الصبح ولو بعد حين
وافر تقديري

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 07/05/2009 21:12:43
العزيزة زينب بابان
تحية عراقية
لا اكتمك ان الوضع الان افضل من السابق بكثير
ثمة تحسن امني لكنني اتحدث عن الاجندات الساسية التي تعكر المناخ الامني وعن الاختراقات وعن استخفاف المسؤول بهذه الخروقات
شكرا لك

الاسم: د. خالد يونس خالد - السويد
التاريخ: 07/05/2009 20:51:39
عزيزي جبار عودة الخطاط

أقف أمام صراحتك معجبا

وأرى أمام أبجديتك أرواح الشهداء تصلي.

وطغاة يرقصون بين الأشلاء

سحقا لولاء يُباع ويُشترى

وتبا لرؤوس عفنة لا تستحق الحياة.

القتلة يتشاورون بينهم كيف السبيل إلى قطع الطريق أمام الشعب أن يحكم؟

شعب العراق سيثور على الظالمين كما ثار بالأمس ضد الجلادين الانهزاميين وأرسلوهم إلى مزبلة التاريخ.

اللّهم أيقظ وطني

ألف سلام إليك

مع المودة

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 07/05/2009 20:48:53
الاخ الشاعر جبار عودة تحية طيبة
*****************************
لم اقرا موضوعا بل قرات لك عرضا مسرحيا مهيبا يسخر ويعري كل الماساة القائمة الان في العراق الجريح لقد ابكاني عرضك الصادق والموجع والناقد بعين الواقع
سلمت وسلم قلمك الهمام

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 07/05/2009 20:36:02
سأتي الموضوع من زاوية أخرى..
كلنا...أقصد كل عراقي أصيل
محب لوطنه العظيم
فرحٌ لسقوط الطاغية
و توفر الحرية بأوسع أبوابها ،
هذا الوطن المخضب بدماء العراقيين من
الأسلاميين
و الشيوعيين
و اصحاب الوعي من القوميين
و من الكرد المضطهدين..
تحقق في 9-4-2003 حلم كل غيور..
و لكني انصح بعدم انتخاب من غررنا بشعاراتهم لمجلس النواب القادم..
و الرجاء عدم التعليق لأن ذلك يُدمي القلب.

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 07/05/2009 20:27:29


الاستاذ المبدع جبار الخطاط نص جميل رغم انقسامه الى مسارين بالمناسبة فالح حسون يبلغ الاف الاطنان من التحيات والاشواق ورحل الى لبنا الخميس وحاولت الاتصال بك يوم الاحد والاثنين والثلاثاء فلم افلح وكان هو موجود ومشتاق لرؤياك وسيعود بعد وفي مرة قادمة سأكتب لك رقم موبايله ..تحياتي .. خوش خبز ؟

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 07/05/2009 19:39:20
العراقي الرائع النبيل
جبار عودة الخطاط

اموت .. وفي نفسي شيء من عموري !!!

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 07/05/2009 19:09:43
الاخ الاديب والشاعر جبار عوده الخطاط....

نصك سيدي يصور حجم مأساه .....باتت في عيون الظلم والظالمين ...حدث عادي....
و يغيب عن العدل ان وراء كل حدث عادي كهذا تستتر ألاما واوجاع ...وحسرات ....وتحطيم قلوب ...وعقول...وإرادات... واجيال.. وشعب ....وأمه... قد آن اوان نيلها حريتها وسيادتها....

آلامكم ....آلامنا جميعا... ومصابكم مصابنا
سيدي...
سلمت يداك...
وليبدل الله الحال...باحسن الاحوال...

وافر تعاطفي...

شاديه

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 07/05/2009 18:39:07
اخي جبار المبدع
تحياتي لك
سؤلت في عام 2004 عن استقرار العراق متى سيكون قلت حينها ليس اقل من 12 عام قيل لماذا؟ قلت في اول انتخابات لا نعرف من سننتخب وفي الدورة الانتخابية الثانية قد كنا ميزنا بعض الشيء وفي الثالثة لابد وان توضحت الصورة لنا
وهنا اعني يا اخي العزيز علينا الصبر لست اعوام اخرى
تحياتي لك يافنان اصيل من اصالة العراق
اخوك عبد الكريم ياسر

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 07/05/2009 17:35:59
المكالمة الهاتفية التي جرت بين الحاج خريبط وابن أخيه المحترق بنار غربته كانت مدخلاً الى هم كبير رسمتَ تفاصيله في مقالتك المهمة
نعم صديقي المبدع جبار
ليس لدينا سوى مشاطرتكم المعاناة الكبيرة وتمني الأفضل

المبدع جبار عودة الخطاط
دمت وكان الله في العون

فاروق

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 07/05/2009 17:32:16
تحية تقدير
في كل زمن هناك متسلقون وأشخاص يحتلون مواقع لايستحقونها
اعتدنا الامر
اشكرك اخي لهذا الموضوع العميق

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 07/05/2009 17:01:24
الاخ المحترم جبار عودة الخطاط

ان الذي يجري في العراق ماساة حقيقية لا بد من ايقافها ولكن كيف ولا يزال البرلمان الذي من المفروض ان يتكون اعضاءه من ممثلين للشعب يدافعون عن مصالحه لا يزال الكثير من اعضائه في الحقيقة هم ممولي وقادة الارهاب وسوف لا تتغير الامور نحو الاحسن الا بمعاقبة المجرمين والمفسدين

شكرا لك اخي على مقالتك الرائعة

تحياتي

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 07/05/2009 16:30:38
أي الكلمات هذه التي ستترجم أو تعكس ملامح أيامنا وأحوالنا ، من الصعب حقاً أن نكتب عنها ، أن ضنك الحبال وحشرجة الأنفاس هو مايتجرعهُ العراقيون اليوم ، أما عن ذلك الوحش الأرعن الذي أسمه الحزن فسيأتي يوم يُقتل رغم شاطئ الخلود السرمدي الذي رسا به على سواحلنا ، وسيأتي يوماًَ لسفن القراصنة التي تحملهُ نحلق بها ونغرقها في أوحال ألغزي والعار الأبدي ، لذا كان لازماً علينا أكمال المشوار علٌنا نبلغ بعض غايتنا .


دمت بألق سيدي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 07/05/2009 14:21:38
هؤلاء القتلة الذين ذكرتهم اخي جبار في البرلمان الوزارات والمؤسسات هم من يساهم بذبح العراقيين؛لكن المحاصصة الطائفية ادخلتهم بسبب اجندة المنطقة وتراجع الامريكان تجاه مصالحهم وليس صناديق الاقتراع ؛ اغلبية عددية لكنها اقلية سياسية وانت تعرف ما أعني....

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 07/05/2009 13:37:30
قتلتنا الردة يامولاي
----------------قالها النواب ياجبار
لماذا العجب
اتذكر قوله الاخر
ياللجسارة
حجارة الملراحيض
تدعي الطهارة
============ النواب وحده من اكتشف زيفهم
وهاهو الان منفي كوطنه
أأقرأ لك المزيد
سلمت

الاسم: غازى الكنانى
التاريخ: 07/05/2009 13:31:09
الرائع ,الشاعر والاديب ولدنا جبار عودة ..
مع كل هذا وذاك ,ستشرق شمس العراق ..ويندحر الارهاب والظلام ..ويعودون اخوتك النازحين والمهجرين .ليساهموا فى بنا عراقنا المغدور ..قبلة اب على جبين ولده المتفجر الماعلى اهله ووطنه !!مودة دائمةولدى جبار ..

استراليا- مدينة بيرث

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 07/05/2009 12:59:45
الاخ جبار عودة الخطاط
تكلمنا كثيرا حتى تعب الحديث منا..وما الفائدة منذ خمس سنين وعود براحة وامان وغد افضل..وكل يوم ياتي يكون اسوء من سابقه...لنا الله اخي..واذكر اغنية قديمة جدا سمعتها من زمن بعيد..انعل ابو الفن..لابو ابو الفن..مكدر اكولن بغلتي ببريجي راح انجن..
ويبدو وكما قالت جدتي..السكتة اولى..
تقبل مروري واحترامي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 07/05/2009 12:13:38
مبدعنا الرائع جبار عودة الخياط حياك الله يا مبدعنا ماذا عسانا ان نقول لقد سئم الكلام من عندناوتيبست اناملنا أحيي فيك هذه الروح ايها الاصيل وصبرا يا آل عراق
دمت وسلمت حياك الله ورعاك

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 07/05/2009 11:38:56
الاخ جبار عودة
والله حيرة ونحن هنا عملوا لنا العراق جنة وامان لعودة العراقيين من الغربة وفي حرب نفسية فضيعة لاعادتنا بشتى الوسائل ... ومايتقلون اخبار التفجيرات ونقص بالخدمات والكهرباء المهم في اتفاقية مع الحكومة السويدية لاعادة العراقيين والسلام
نامل الامان والاستقرار للعراق ليعودوا العراقين للبلد
تحياتي مع الاعتزاز
زينب بابان
السويد




5000