..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا

هناء شوقي

الضفائر

مقص باليد اليمنى وضفيرتان مائلتان للـحُـمرة تتراقصان كأرجوحة وخصر طفولي هارب وسط خليج من النحيب ، لا مرفأ به سوى زخات مطر بنتوء أهداب وعقصة حاجبين هاربين من طـُهر الأبوة وبصوت يخور يردد يقول :
موت الضفائر تكفير عن عار


الزر والعروة

تبحث عن خيط وإبرة لتحبك العروة ، انساب الخيط من الـخُـرم وغـُزت الإبرة بالعروة ، قضمت بأطراف أسنانها ،قطعت الخيط وشبكت الزر بالعروة فكـُسر الزر، أخذت تبحث عن آخر فوجدت ، وعندما حبكته وانتهت وجدت أن العروة ضيقة فأخذت تفك حياكة العروة لتلائم الزر بالعروة

 


تاهت في الزحام

وقف متكئا ً على حائط وسط المدينة ،شعره الخفيف الأقرب إلى الصلع وقميصه الهارب من حزام تالف وحذاء يحاكي الأرصفة  منذ سنين ،يُـسبل العينين وينتظرها بشغف ويقول في سره : ستلد القصيدة من عُـري اللقاء
لمعت خطاها من بعيد ،تنهد وارتقب المجيء أزف الجّـوال رناته في جيبه ارتبك البصر بها والإدراك بالرنين ، غرق بالحوار وعندما استدار وجدها قد تاهت في الزحام


خيانة

مائدة محشوة بأطباق شهية ،أخذها التعب في تحضيرها ،قبالة بعضهما تحاكت الأجساد وقبل أن يتبسملا هاتفته لتخبره مدى الشوق في صدرها، تنحنح متحججا بصديق له وتسلل اليها تاركا المتعبة وسط عرس من الأطباق .


فنون

أحبو إليك لأتعلم فن المشي وأبكيك لأتعلم فن الضحك والتصق بك ليفتر الجسد وأتعلم رقص الجبناء .


قلم عاجز

قرأوا القصيدة وترجموها على المسلك الأقرب لإستهجاناتهم وفاتهم! الحالة الشعرية للشاعر ،بينما هو يرمقهم مستأنسا بالفخ الذي نصبه (ابتسامة مثقف ماكرة ) متجمر القلب ألما : حتى قلمي عجز عن فهمي.

 

الدنيا عيد

بقرفصاء قدميها ومنديلها الملتقي ركبتيها تحاور المجهول ألا تقطن الهوة فتمد راحتيها وتشيخ جبينها وتروي المارين دعاء أصابه أسن .


ألوان

تلة هرمة جذورها من قار وجذعها ألوان بالية تستر حطام تتنفس وهرم التل زلزال
شره بصوت أجش يدلل على ألوانه فتزداد الألوان صراخا بالأعالي فتغني وتنادي :
تعريتم  من حقيقة فألبسوني 

 

هناء شوقي


التعليقات

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 04/05/2009 07:24:03
الغالية د.هناء القاضي
لن يكتمل الجمال الا بحضورك
وما راق لك راقني ايضا

احترامي،،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 04/05/2009 07:22:02
العزيز عامر رمزي
انت مبدع القصة ولا مثيل لقلمك وحبكاتك السردية

لكن يزعجني ان لم تمر من هنا

افتخر لكونك قارئا لي

احترامي،،

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 04/05/2009 00:06:33
اعجبني كثيرا النص الأول...لانه غالبا مايحصل لنا هكذا موقف...
نصوص مكثفة وثاقبة في سطور معدودة...
دمت بألق تحياتي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 01/05/2009 19:39:29
الصديقة القديرة هناء شوقي
============================
قصص قصيرة جداً تحمل نفساً شعرياً رائعاً ولا تخلو من الحبكة والتكثيف الذي هو أحد أهمم مميزات القصة القيرة جداً
قصة قلم عاجز جميلة وذكرتني بموقف طريف للغاية
تحيتي وتقديري
عذراً للتأخير
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 01/05/2009 19:03:23
الصديقة المبدعة هناء شوقي
===========================
لغة شعرية وأسلوب متقن لسرد حكايا طويلة لكن بكلمات قليلة وهذا ما يميز القصة القصيرة جداً ..
قلم عاجز ..ذكرتني بقصة طريفة للغاية
قلمك رائع يا هناء ..أيتها الأخت القديرة
عذراً للتأخير
عامر رمزي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2009 17:46:01
العزيزة شادية
هي اقاصيص مقصوصة مأخوذة من انا وانت وهم وهن ونحن

هي السردية التي تنطق لتجمل التصوير
اتمنى ان اكون قد وفقت

احترامي،،،،

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 01/05/2009 10:03:51
حبيبتي هناء شوقي الرائعه...

هي ومضات قصيره تحمل صورا واقعيه من اعمارنا...

مخطوطه بقلم ساحره من عالم الاساطير......
.تحمل في جعبتها كنوزا...وعجائب... من الاحجار الكريمه البديعه الالوان...
عزيزتي هناء...
احبك واحب ما تكتبين...
شاديه

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 01/05/2009 09:39:13
حبيبتي هناء شوقي الرائعه...

هي ومضات قصيره تحمل صورا واقعيه من اعمارنا...

مخطوطه بقلم ساحره من عالم الاساطير......
.تحمل في جعبتها كنوزا...وعجائب... من الاحجار الكريمه البديعه الالوان...
عزيزتي هناء...
احبك واحب ما تكتبين...
شاديه

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 01/05/2009 05:57:26
أخي خزعل المحترم..
هي ومضات انسانية تلهب مشاعرنا فتوخز بنا عملية الكتابة

احترامي اشديد لمرورك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 30/04/2009 20:56:33
شاعرتنا الكبيرة هناء شوقي حياك الله قصص قصيرة رائعة والاروع استخدامك للرمز الحي لقد اضاف الانزياح والمفارقة
للنص عملية جذب للمتلقي مذهلة اتمنى لك النجاح الدائم

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 30/04/2009 20:55:50
شاعرتن الكبيرة هناء شوقي حياك الله قصص قصيرة رائعة والاروع استخدامك للرمز الحي لقد اضاف الانزياح والمفارقة
للنص عملية جذب للمتلقي مذهلة اتمنى لك النجاح الدائم

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 30/04/2009 20:41:10
الأخ العزيز ضياء كامل
اسعى انا لأن تقرأ انت ،،،
واحلم لاكون قلم ذو رسالة حق

احترامي ،،،

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 30/04/2009 18:33:49
الشاعرة هناء شوقي
تحيتي السلام
قرات واقرا وساقرا لك ؛ سيدتي (الشاعرة ) -الصاعدة ..
(خيانة) اقرب اقصوصة الى رغبتك القصصية كما اراها بتواضع من حيث تحقيق شروط خلقها الفني الجميل .
ود ممتد.

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 30/04/2009 17:51:54
العزيزة خلود المطلبي،،
ما قرأته لك من ابداع جعلني اثبت اسمك بخانة المارين بهم دوما

فالمفكر يرى زخامة الحرف النقي دوما

احترامي ايتها السيدة

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 30/04/2009 17:50:44
الأخ العزيز سلام نوري،،
ان تلائم زر وعروة دون ان توخز اصبعك او ان لا تزيد من رتق اللباس امر يحتاج مهارة حياك

الرمزية هنا تعود لما هو اعمق من زر وحياكة عروة وانا ادرك تمام ولوجك العميق قد يكون اوصلك لما انا هدفت اليه،،،،

لا حرمني الله من اخوة امثالك
ولا حرمني مرورك سلام
احترامي،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 30/04/2009 17:47:14
الاخ العزيز والشاعر الفاروق،،
ماذا يخط قلمي امام بهاء حروف حضرتكم،،
انها وخزات ارضية تحرك اقلامنا بسرد شاعري

املي ان اكون عن حسن ظن حضرتكم
احترامي،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 30/04/2009 17:45:40
اخي عبد الوهاب المطلبي،،
ما قراته هنا عبارة عن سكيتشات ومضية حياتية
منها ما يترآى ويؤلمنا ومنها ما يحس بوميض الخفاء لا يدري به سوى من يحاكي الغفلة عنا،،،

اتمنى مرورك دوما بسبيل هذا الاسم المتواضع
احترامي،،،

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 30/04/2009 16:45:27
الرائعة هناء شوقي

شكرا لهذه الدقائق الممتعة التي منحها لناقلمك البهي اذ طاف بنا بساحات ابداعك الواسعة


كل الود

خلود المطلبي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 30/04/2009 15:06:09
مقاصير سردية رائعة تظهر روعتك هناء
وتمنحنا اشتياق اكبر لولوج خطاطاتك السردية مستقبلا لروعة ما سطرت هنا سيدتي=
========================

الزر والعروة

تبحث عن خيط وإبرة لتحبك العروة ، انساب الخيط من الـخُـرم وغـُزت الإبرة بالعروة ، قضمت بأطراف أسنانها ،قطعت الخيط وشبكت الزر بالعروة فكـُسر الزر، أخذت تبحث عن آخر فوجدت ، وعندما حبكته وانتهت وجدت أن العروة ضيقة فأخذت تفك حياكة العروة لتلاءم الزر بالعروة




نجاح اكبر واكبر ايتها الغالية
محبتي الاخوية

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 30/04/2009 12:52:42
هناء شوقي
وأنتِ شاعرة تكتبين القصة بماء الشعر واللغة الشاعرية
رائعة على الدوام بلغتك وتعبيرك هناء
ما أجمل قصصك هذه أيتها الكاتبة فدمتِ مبدعة

فاروق

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 30/04/2009 12:37:30
ارق التحايا للاديبة هناء شوقي لا ادري اهي لقطات من اوجاع القلوب؟؟
ام تهويمة روح لكوكب اتعبه المدار
مع لحترامي




5000