..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تشيؤ شعري Dinggedicht

محسن ظافرغريب

1 . سؤال وجواب A&Q 

 

سؤال وجواب A&Q

رواية الكاتب الهندي Vikas Swarup سنة 2005م "سؤال وجواب" (بالإنجليزية A&Q)، تحولت إلى الفيلم الهولندي "المليونير المُتشرد Slumdog Millionaire"سنة 2008م للمخرج Danny Boyle، إعتمد الـ( Flash Pak )والسـّرعة وإثارة المساءلة لفتح الباب الموارب للأجوبة مشرعاً على مصراعيه!!.

هنا في هولندا، فضلاً عن التذكير بشركة الهند الهولندية الإستعمارية ( Flash Pak زمكاناً)، لمايربو على قرن خلى من زمن إنحسار قرصنة الكارتل الإستعماري، لتطفو القرصنة (المتأخرة الرثة!) على شواطىء الضحية الكولنيالية صومال أواخر العقد الأوَّل للألفية الثالثة لميلاد نبي السـَّلام المسيح (ع). ذلكم أيضاً ذكرني بـ"قصيد مقال" حول الإله العراقي القديم "إنليل" الذي يذكرني، بالضرورة، وبتداعي فعل قانون قوَّة الإستمراريّة على التذكر والتصور والمخيال المُلهم، أقول يذكرني بأبي الأنبياء، العراقي أيضاً "إبراهيم"(ع)، وبالإلهة العراقية "أنانا" وإلفها "تـُموز"، ويحمل إسمه شهر مولد "جمهورية العراق" على أرض/ وادي ما بين النهرين Mesopotamia، أب ُ الدنيا (عراقي وافت خر PROUD To be IRAQI!)، بدء التاريخ، حيث يرتدّ الإيقاع الداخلي السـّريع بقصيدة مقالة "ظـافر غريب" أدناه، لإثارة مساءلة على هذا النحو :

رَجْع الوادي . .

أشعار ٌ في الزمن الطاعن ِ بالتاريخ ْ

. . تنكيت ٌ في سَورة ِ تبكيت ْ

. . توبيخ ٌ للمَرسم ِ/ المَشغـَل ِ

. . في الكهف ِ

. . و توظيف/ توليف الأوثان!

. . ونفي التأليف ْ

. . كالصَّلّ لو أصل النـَّصل . . رَجْع الوادي

. . قد سـُلّ بغـِمْد الحيف ْ

. . مَدَق ٌ بمَيْسم، وعـِطْر ٌ بمَيْشم/ كما السـّـُم

، صلصالُ لا يحصى كالحصى إيجازاً لو جاز َالإيجاز بغير الإطناب

، تـُسآل.. مُذ كانَ . . موضوعاً . . مرفوعاً/ مشفوعاً بسم الرب . . الحزب

، والوعظ والحط والحظ ، ما حضَّ إنصافاً . . لا نـِصْف َ . . لا بعض َ . . لا بــِضع َ

. . ضـِلعُ آدم، نسل حوّاء ما آنَ أوانه (*). . الآن

. . مُذ كانت "أنانا" . . "إنليل" عنوان الأنا . . . نية!.

في ليل "إنليل" الخليل - و "إنليل" فرع ٌ -

تـفرَّع َ، مـِن وادي فـِرعون

. . كيفَ ت ـفرعن فـِرعون ؟!، و مَن فرعنه؟!!

، . . و كــُنــْه الترسيخ ْ

. . ردّ ٌ . . . مُساء . . . مُساءل ٌ

. . مـِنجلُ و الجني مُرّ ُ

. . مُعول، و الهدمُ كالصَّدى في المَدى المُدى

، كالرّيح يعـْول . .

، بصمة الوادي رَفـَدَت ْ . . منبعَ سـِرَّة ٍ قد صَفـَت ْ

. . قصة الوادي، صفحة ٌ عجفاءُ، هـزُلت ْ

، كلما باضت ْ، أصفرت ْ!.


* * *

- الدهر بس وياي عالنهه حربه ... موطلقة حط بالروح حط بيهه بمبه
فخختْ روحي اليوم كل هذا لجلك ... و لو ما رضوا ينطوك أنفجر بهلك
مفخخ صرت بهواك صرت انتحاري ... تفجيري بالريموت بيدك قراري
بين الگلب والروح اهنا أخليك ... و أكتب خطر! ممنوع محد يمر بيك
ظلمةوحظر تجوال وأمريكي عالباب ... و لو تنگلب طلقات أتعنه الأحباب
من كثر ما مشتاگـ تيهت نفسي ... أجرت الأمريكان حسبالي تكسي
رش الدرب تيزاب حافي أجيلك ... لك شلي بالرجلين الما تجيلك
لك لوموترش الدرب تيزاب لوتزرع ألغام لخلي اللحم طشار وأوصلك عظام
عبوة وزرعني الشوگ صرت علة دربك ... واعذرني لوطگيت فجرني حبك!!.

________ __



(*) المرأة نصف المجتمع، وهي التي تضع و تربي نصفه الآخر:
The woman is half the society and the one who educates the other half



 

*    *    *

 

 

 

2 . تشيؤ شعري Dinggedicht 

  

تشيؤ شعري Dinggedicht

التشيؤ، تهيؤ "الرمز" (عُصفورة!، مثلاً) في "مقالة قصيدة" الكومديا المأساة الملهاة البابلية، وشتاءات الشـَّتات، لدى "ظـافر غريب":

فيحاءُ أشـْتفّ ُ على قضبان ِ نافذتي، قريبهْ

إلاّها ما لاحتْ على لوح نافذتي الغريبهْ

عُصفورة ٌ خلف الزجاج، أليفتي!. .

فأخالها روحاً إلى شطآن ِ

. . . إلى إلهامي، ربيبهْ

أطياف حلم ٍ، ألمَّ مُنتبذي

. . وأسرى الشـَّط ّ ُ والهـِـبة الحبيبهْ

كما ذكرى، قد ساقتها طيبهْ

كنتُ على طـُور طـَول و حــَول

. . . جُرحي كليم

، تحت لواء فـِرعون موسى وفرات الطـَّف أفعى تسعى وتتلوى

، أترقب . . . ألوذ بقوس ٍ بين حمرين، شريداً طريداً

أطاولُ . . . أحاولُ/ أحاذرُ عيون سفـّاح سفح "قنديل"

وجؤجو "جودي" قابيل لمّا هابيل َ هَـتـَكا، و لمّا النجدين دكـّا . . دكـّا

. . ولم يعصمان ِ دام ٍ في موضعي طرفيه مِن خلاف ٍ؛

القلب والقدم شبه العاري الهاري

، وأنا أضلع . . و أتلفع

. . متسربلاً بك لكل الليل الثقيل على الكاهـِل وأخيل الكاحـِل

وبصبر الجــِمال الجميل وحصاد مقتبل مرّ العمر

. . وخطواتي المريبهْ

فيحاءُ واسيني . . وافيني بصدرك ِ الناهد العامر بإيمان حب الأوطان

، لا ضدك ِ العابد الزاهد بي!!

. . لا الفرقة (الكوماندوس!) الناجية!.

. . النبأ العظيم وسياط بلال وربذة أبي ذر وخلافة الفئة الباغية!. .

، ظهرك ِ، لا صدك ِ العامر بدعوى دعوة الإيمان!!

، لا تستحي مني فتعاقبيني بعقدة (أوديب وأكسترا) الأبوية البنوية

، كمناضل ٍ ضال ٍ أو كمجاهد ٍ عائد عائذ بالرحمن منك ِ إن كنت ِ إنسيـّاً سويـّاً تاب وثاب

، أو كابن رزاياك ِ وخطاياك ِ!

، لا تستحمي مِن مسافة مُسافحة فعل ليل ماض ٍ/ مُضارع ٍ . . بدوني

، فيحاءُ "رابعة العدوية"؛

أرشفُ عطفيك ِ خمراً عرقاً!

، ألقمُ ضرعك ِ المتضرّع كأنامل حلمات بئر حلوب بين فرث ٍ ودم وهدم ودمع وعرق

هدم . . هدم، خربهْ !!!

. . ودمع وعرق، أو ذراع تذرّع

. . . في دفء بيئة رحم رحيم رائق

. . . في حضّ حضنك ِ الدافىء الدافق

يتعاقب ليل بفم ٍ؛

ألقمُ ، نزقاً

. . أطو ِ - يا ليل مسافة - مُسافحة العتل وفعل الخنا الزنيم وما هو بزعيم

طي السجلّ

، وطوّقي - فيحاءُ - ردفيك ِ كي أغرقا

، فبوحيك - عُصفورتي السـَّمراء الحسناء الآخذة بتلابيب ألبابي -

، و أنا على ما أقول زعيم، وشهيدي الحيّ شاهدي و لا فخر!!

. . أطوف كطفل قاب قوسين أو أدنى ذكرى، بحـُلـَّة ٍ

، كطـُهر دثارك وببهاء ضياء القمر وكفني

، قشيبهْ ذكرى كشظايا ألم/ شرر سياط ٍ، كلّ ومض ٍ، شلو

ٍ، وجرح فاغر ناغر و لا غرو!!؛

ألم/ سياط . . بلم ٌ سـِلال ٌ، وعيد ٌ، أتراب ٌ يكركروا

، يجترحوا/ يخترعوا براءة ً يلثغوا براءة ً بـ "راءٍ"، كأنما يزقزقوا!

. . . ، ولحدّ "السـِّيبهْ" . .

اليوم هذا الذلّ في الظِل في الرّمل

، و (الدوباس) في أعجاز نخل خـُشب مـُسندة خاوية

، أحاق بها (العث!)، كما النقش على الحجر والشـَّجر والبشر في الصـِّغر

، تذكّرني أبداً ببدر تمَّ فنقص ونكص وانتكس في نصف شهر رمضان

قيام وصيام عُصفور وحواصل غرثى

، توضـّّأ لر كعتي صلاة الشـّكر ببركة مضرّجة بلون الأفق وحريق شب في أتونه جيل ضلّ

، توضـّّأ في ضوء فضيّ ربيعي لاسع القشعريرة بصبر وحلم أربعين حولاً و حجة

، لا أبا لك يسأم!

، لاسع للإهاب حريق حريف القشعريرة

، محامل مساقط الضوء في جدول ماثل لم يزل

، عليه جذوع كجثامين بلا قبور سرية/ جماعية

، جذوع قناطر جسور وصلّ للعابرين المثقلين الواهبين وعـِـبرة ً وعَـبرة ً

، جذوع الدرب الجسر المهيع اللاحب اللاهب المضىء

، قناطر جذوع النخل، كفنها ضوء ليلة الفقد الموحشة كالأبدية

، القمرية الليلاء كمواكب ركضة بابلية

، ككر . . بلاء . . و موتى كالد ّ ُبى الجراد المنتشر يوم الفزع الأكبر الحشر و(البعث!) العبثيّ العدميّ

، ضجّ، بها مِن كلّ فجّ، النشور ، كيوم الحجيج/ الحجّ

، فاضت مِن وادي سلام، تستجير بهجير و رمضاء مِن ديدن (حرة الدنيا والدين) "مدينة السـَّلام"

التي لها دُعاء دُعاة خطبة الجُمعة ودعوى المركزية!. . .

، كما استجارت كف نخوة الطـَّف بسراب ٍ كبطون الحيّـات تلوى مع عذاب البلوى

، في العذب الفرات

، كسرب حزين مِن الجراد والدود والنمل والقمل

تستجير بأجداث رمل انطوت على صدور انطوت على حسرات ظليم كظيم وآهات (الظليمة . . الظليمة!!)

المكتومة الأبلغ مِن الصـَّمت والجـُرح وشيب الحليم

، والكريم الكليم

، كأنها هـُتافات آلام وأحلام بوجه لئيم صفيق

. . . كبيرة . . صغيرة، مشروعة، بسيطة

، قبور صدور لجيل مـُضيع مـُغيب بالمطامير والمهاجر مـُستحضر كعصفورتي فيحاءُ مِن أعشاشها

التي كانت في الزمن الأوَّل الجليل النبيل الجميل الذي تحول:

أفنان أغصان رطيبهْ

، مِن بابل الحـُلـَّة القشيبهْ

. . فيحاءُ هتك السـّـُمـّار والسـّمسار

، حـُلـَّة سنمار

، وضربت أسافين النـَّصب

، مضارب الذلة و الأقداس المـُداسة!!

، في بيوت ٍ توابيت ٍ مِن قصب ٍ و طيبهْ . . عجيبهْ!.

_______

 



(*) "السـِّيبهْ" : بساتين متشاطئة.

- دگ گلبي ست دگات والگلب هزاز ... نقالي هم شيطان يعرفهم اعزاز
فارغ حبيب الروح نايم على الريش ... خايف على السنتات گاضيها ترميش
فرمتت هاي الروح من كل الاوهام ... واول اسم حطيت اسمك على الرام
الگلب نص الليل حن وذكركم ... والعقل صاير رام يخزن صوركم
موصوجك انته الصوج كله من اديه ... سويتلك مس كول تفتح عليه
لا مسج لا مس كول چا شنهي فلمك ... دزلي رساله ابساع لاامسح اسمك
ليش الرساله وياي عندك خسارة ... ماظن خمس سنتات يبنن عمارة
بالنت صدگ حبيت ، حبيت بخبال ... تالي فتحت الكام، طلعتلي رجال
فرفح جهازي عليك ثق هلهل الرام.... والشحن من دكيت يركص هجع كام

- إذا طـُعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة:
If you have been betrayed from behind the scene,
then you should be proud because you are the only one who is in front

 

محسن ظافرغريب


التعليقات

الاسم: م. ظافرغريب
التاريخ: 25/04/2009 15:52:06
أخي الأديب الأريب حليم كريم ساوه وسماوة وسمرة نخل المثنى، لا أكون آثما آبقا لو أأتم بصلات وصلاة إمامتك الأتم دنيا ودين، لدى سجود جبهتي الأبرد من جباه الخاملين في مسجد (ستوقهولم) الأكبر في السويد البارد، وللحديث صلة تحت موضوع الأمس لأخينا "سلام نوري".

أزجي إليك مودتي، مع بضاعتي هذه، وفيها أعدل مفردة
"الد ّ ُبا" من هذا المقطع: ككر . . بلاء . . و موتى " كالد ّ ُبا " الجراد المنتشر يوم الفزع الأكبر الحشر و(البعث!) العبثيّ العدميّ.

كل التقدير والإحترام صديقي/ حليم كريم السماوي.

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 25/04/2009 12:21:17
الامام محسن ظافر غريب
سينعتني البلهاء بالكفر لاني ادعوك الامام
وهذا جزء من سر الانام ..ينام ولا يعرف اين يصحُ [[بسردابٍ ام بحمام
علمتني ياسيدي ان اهيم باسلوبك الصعب الممتنع ..الممتع
وجعلتني ارتوي من نبع صلواتك في محرابك المهيع ...وانتشلتني من ((الهيعة )) في سوح الادب الوضيع
والان الا يحق لي اني اصلي خلفك وادعوك امام

تحياتي استاذي وملهمي
وتقبل انحنائي لحرفك وعطفك وكرمك
حليم كريم السماوي
السويد الذي دفى

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 25/04/2009 09:18:06
تحية صباحية ندية لكم أيها الأخ الأستاذ الأديب محسن ظافر غريب
كل ما تكتب نجد فيه متعة وفائدة وتنقل مدهش بين نصوصك دون أن
يشعر القارئ أو المتابع أو المتلقي بأي ملل أو كلل وهذا ليس تقيم منى
فكيف لمثلي أن يقيم مثلك لكنه شعور يخالجني حين اقرأ لكم عطاءكم الثر
دمت لنا أخا وصديقا وأديبا نعتز به
فائق الربيعي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 25/04/2009 02:33:34
الحبيب وصديقي الرائع محسن ظافر غريب
الاسئلة تدور
وتدور كالصَّلّ لو أصل النـَّصل . . رَجْع الوادي

. . قد سـُلّ بغـِمْد الحيف ْ

. . مَدَق ٌ بمَيْسم، وعـِطْر ٌ بمَيْشم/ كما السـّـُم

، صلصالُ لا يحصى كالحصى إيجازاً لو جاز َالإيجاز بغير الإطناب
---------------
كانني مجنون يطوف بين ازقة موضوعك
ولا اركن الا على غربتي
وسلامي لروعتك
محبتي
في اروقة عقولنا نحن
نحن النولعون بترديد انشودة الزمن ولانعرف سوى الهمهمة
فيما نسرق كل يوم
كل ساعة
لغربتنا وعزلتنا يا صاحبي
--------




5000