..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرجال في بلدي يموتون اغتيالا

عايدة الربيعي

*قص.. قبل الانسلال، ينتهي برحلة الإياب الى أقاليم الثكل

 في ارتحال الجرح

لطقوس الأسى ومراسيم الأبدية الخالدة...

لشهيد الحرف...

ابى الا ان يكون شهيدا ورعدا طويلا بجوار الشمس وعلى ضفافها حيث لا تنطفئ 

إلى روحه

وخاطره الطيب 

 رعد مطشر...*

-22-5-2008

  .(ألقيت في ألاحتفال ألتأبيني للأديب والشاعر رعد مطشر)  

 

مارا

 كان في المسا هيج

يحمل أمتعة السفر المصدوع

يعانق الأقدار على جزيرة الموت المرتقب

في زمن اللصوص

      يسير

الأرض كأنه القسور                                                         

يتمطى كاليوث في بقعة الأجر ع                                           

حيث الأفاعي الماكرة

طلعته

تعلوها نظرات، تكتنز غوارب الدموع

يتبسم رأسه في حجم الوطن

تحوم فوق ألامه

 طيور شائهة                                                                                               

تدور

   فتدور

       وتدور

            بمخالب ...

 تخدش أحلام السطور                                                           

 مساءات قلمه تغزوها عتمة

تكاد تهشم البدور

وأسطورة لوحاته الشعرية

قلنا:غادر

فالخطوب بديارنا استهلت                                                    

والموت !

 يختار

 يراوغ

قال: الموت لنا لا خيار

ارحل..

أرضنا على شفا حفرة من نار تغفو

تبتلع

 الشعراء   

         الفقراء 

                الذكريات

أمضى

  الحمام يتكئ على مقاعد الأوفياء

ايا لوعة الأصدقـــــــــاء

جرحهم بالأمس حملناه

 وساما على اعذاق النخيل

نواحا

 يمتد بين الأرض والسماء

في الفؤاد ندبا

أصر رعد.... ولم يغادر                           

اذهب: العواصف تولول كالعنقاء

 معابرنا مثقلة بالجراح تنسل بدهاء

   وفوضى

بهجة أكواخنا الثكلى بأبنائها                                         

كفى نفقد كل يوم  ورقة

 غادر

(مهلا)...قاطعني:

 سفري قريب

لا اغترب ولااسافر

حياتنا في الغربة الخاسرون  يفوقون فيها الأموات

وحنين الوطن فاكهة المساء

صمت داهمه!!

خوف داهمني!

(تهشمت العبارة)

احتفظ فمي ببعض الكلمات                                                                               

 شحذوالها ظبة مديتهم، تصهل فى أعماقي

                                         سباق للموت

                                                   للصديق

                                                           للأقلام

                                                                  للأمنيات

وعلى جثثنا امتدت الخرافات

:غادر آخى     (لاتفتح جرحى.. أتبعثركلمات وسط الطريق)

أصر رعد (لم يغادر)

              فغادر أبدا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

!!!!!!!!!!

هاجمني البكاء

تفحم المساء

تزوجنى الرفض المشرب بعروبة الأصل

في صباحات مغبرة

غادر الأصدقاء،بكل وفاء، فندوا اقاويل تلوث سيرة السماء

تركوني بين عالمين - كانوا ونكون

أيها الأصدقاء

مااصعب ان يكون الأنسان بيننا ولا يكون..!؟

اختلطت الأشياء

 صلت على جسدى الذكريات

امتطيت المساء وشاحا باكيا

تقوس  من حولي الوجود

   بكيت

ناح معي كل البكاء...

                         كموت الغيوم

وسط السطر..وصلتني عبارة مبتورة

ثكلت الأمهات، في بحر السواد

 (تساءلن جميعا)

هل ظللنا طريق النذور...؟!!!!!!!!!!!!!!!!!؟

خلود

ليت القاطرات كانت لنا

ليت المسافات انتهت بنا

كيف نتجمع بعد هذا الشتات؟

كفى يامزامير الغرباء

اقسم الان

بعد اربعين عام تعلمت البكاء على الرجال

فالرجـال في بلدي يموتـون اغتيالا

 

 

        بكاء  نخيل  بحضرة السياب

ابك....

رقرق عسلك،فالأرض مازالت ظمآى

غارت ملامحها بمعاول خراب

تهدهد على سعفاتها ..خرافات العويل

بكاء نخيل..

عويل..عويل في كل الشعاب

عجاف عجاف بأرض يباب

وعروق الارض..تحكى اقصوصة حلم

طال تأويله

بين غفوة ضمير، وصحوة أهداب

اسطورة انسان يصحو على موت رهيب

فالعبوات ناسفة حتى النخاع

تنهب صفونا..نهبا

الليلة...الليلة يا(سياب)

كان النخيل اشد بكاءا من الأمس

واشد عتاب

سورتنا لعنات التهجير

رجمتنا بحقد الأرهاب

يا(سياب) ..وهذا الرعب وزرع الأحقاد

شكوك..اوهام..وعود كذاب

ياعروق الجهل احتفلي بدماء الخطيئة

صلبوا الأنجيل والمحراب

وحزوا الرقاب

خمس عجاف...ايام صعاب

تناهوا بالخطيئة،فطالوا القباب

مذابح الكنائس..ذبحوا النهار

على عتبة دارى،فهاجر الأصحاب

وتعفرت بدخانها احلام الصغار

وغادر الكنارى عشه الأمين..

تكحلت صباحاتنا بتغريد الرصاص

وعيشنا المهين

وحين المساء..فحيح الأفاعى تشهر

الف ناب

الليلة ياسياب

بويب الطفولة, والألهام والشباب

اسال الأحزان قوافيا بشباك وفيقة..

وعلى الشناشيل..

وصاغ الحروف من دموع تذاب

بعبق التراب

وشهقة الأهوار

النخل والجمار

على ضفاف دجلة والزاب والفرات

يردد بكاء النوارس, والنواعير في

لجة القرار

ستأتى حتما بشائر النهار

تنقشع الأحزان، والدخان،والغبار

نزيح الظلام،والشجون،والدمار

ونهجر الخلاف..

نعيش بوئام بأرض العراق

ان تفرقنا نخزى وان تجمعنا... نهاب

    فباركنا يا سياب!!!

 

  في مربد الكوفة/2008

  الجائزة الثالثة/ لمحافظات الشمالية كركوك /عايدة الربيعي

ثريا النص

 

 

 

 

جنوبيون، ياشعب الله المختار فى الشعر

جنوبيون

كم نحن عراقيون

نتشابه بالموت وعند الشهادة

نعشق الشعر والسياسة

 

عايدة الربيعي


التعليقات

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 27/04/2009 15:16:30
شحذوالها ظبة مديتهم، تصهل فى أعماقي

سباق للموت

للصديق

للأقلام

للأمنيات

وعلى جثثنا امتدت الخرافات

-------------
العزيزة عايدة
ياللالم
وانت ترسمين حلروف الوجع للراحل الصديق رعد مطشر
حينما كنت ادخل الى كركوك اسال عنه
يعرفه الجميع
كان شاعرا
اعلاميا مميزا
ورمز من رموز العراق
سلاما لروحه الاثيرة
محبتي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 26/04/2009 05:17:37
جنوبيون

كم نحن عراقيون

نتشابه بالموت وعند الشهادة

نعشق الشعر والسياسة
------------------------ إي والله لا فظ فوك .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 26/04/2009 05:11:26
جنوبيون

كم نحن عراقيون

نتشابه بالموت وعند الشهادة

نعشق الشعر والسياسة
------------------------ إي والله لا فظ فوك .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/04/2009 21:42:33
دماء الحرية
ضمائر توارت تحت الثرى
وضمائر بالرصاص قتلت
واخرى بالدولار رهنت
ومجرمون يعشقون رائحة الدم
وابرياء يبكون خلف النعوش
ومصدروا الارهاب خلف الحدود يتضاحكون
يبيعون دمائنا ؟؟؟؟
باسم الحرية؟
با لسكين يذبحوننا
وبالرصاص يقتلون اولادنا
بأ سم الاسلام ؟؟؟؟؟
يزرعون الخوف في كل طريق
ويحصدون الروؤس .....كل يوم
الكلاب تلهث في الطرقات
والخنازير تجوب في البلاد
دمائنا كالشلال تنزف
وجرحنا لم تبرد ابدا

المبدعة عايدة الربيعي
لقدقرات ماكتبتيه وزادني الما فوق الامي لان مافقدنها من اعزاء باسم الحرية لايعوضنا شئ ولكن لكل شئ ثمن. الذكريات هي كل ما يبقى والصور
تقبل فائق الاحترام
علي الزاغيني




5000