..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المربد الشعري وامنيات اخرى...

هيثم جبار الشويلي

اني آنست مهرجاناً عجبا يهدي للتي هي أثقف وأقوم...

مرة أخرى يطلُ علينا مهرجان المربد الشعري بثوبهِ الجنوبي، ووجهه الأسمر ورائحته التي يشع عطرها من ماء شط العرب، وعلى ضفافه العطرة يغفو السياب يتغزل بالماء والطين بينما يقف منتصباً بشموخ كنخلةٍ جنوبية باسقة تعلو ولا يعلى عليها، بقايا الزوارق التي مازالت تحن إليها النوارس ترفرف بجناحيها فوق أخشابها البالية وحديدها المتهالك، تستمع إلى زقزقات السياب، إلى انشودة مازالت تهمس بأذنِ البصرة وقت المطر.

يحتظن هذا المهرجان من كل عام نخبة طيبة من الشعراء والأدباء والكتاب المبدعين من مختلف المناطق في العراق، يمتاز المهرجان بكونه من المهرجانات الجميلة  التي تُنظم، لا ابالغ إذ قلت من أجمل الكرنفالات الأدبية التي تقام على أرض البصرة الفيحاء بالخصوص وعلى أرض العراق بالعموم، تتلاقح فيه الأفكار ويلتقي فيه المبدعُ بالمبدع والشاعرُ بالشاعرِ والقاصُ بالقاصِ والكاتب بالكاتب، فهو بالتأكيد موضع حب للكثير من الأدباء المبدعين الذين يتطلعون شوقاً إلى اللقاء، وهو موضع تهافت الكثيرين عليه، فروادهُ كثر، الإخوة في اتحاد أدباء وكتاب البصرة يسعون مشكورين لإنجاح المهرجان وإظهاره بالمظهر اللائق الذي يعكس صورة ايجابية لاقامة مثل هذه المهرجانات الأدبية التي تنعش الواقع الثقافي والأدبي وتجعل الأديب على ربوةٍ عالية وعلى جبلٍ يعصم الكثيرين من سكاكين النقد، نأمل أيضاً أن نرى في هذا العام مهرجاناً يختلف عما كان عليه في الأعوام السابقة وبالخصوص من وزارة الثقافة التي دائماً ما تتجاهل اتحادات الأدباء ، وتكرننّ إلى ذاتها، وتحاول أن تكبل الآخرين، على اعتبارها هي صاحبة القرار الأول والأخير، وهي من بيدها زمام الأمور، لاحظنا في المهرجان السابق بعض الأمور والتجاوزات ممن يحملون السلاح ويقفون خلف المسؤولين متناسين انهم يقفون بحضرة الأدباء التي من دخلها كان آمن، اولئك الذين يقطعون الطريق على أغلب وسائل الإعلام، في المهرجان السابق أيضاً تعرض أحد الأصدقاء الأعزاء إلى ضرب من قبل الحماية المكلفة بسعادة المسؤول المحترم، هناك منغصات أيضاً حاولت إفشال المهرجان وإظهاره بلباسٍ آخر، كان الهدف منه خلط الأوراق السياسية بالثقافية، وتناسوا أن الشعراء ينشدون الجمال ويتغنون بزقزقة العصافير وبزوغ الفجر وهطول المطر، يتذكرون السياب وهو مازال يردد مع السماء انشودة المطر ليغسل بها وجه البصرة، وقت أن تصحو من نومها كعروسٍ في اصبوحة عرسها.

هيثم جبار الشويلي


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/04/2009 18:59:09
(بانت سعاد وقلبي اليوم متبول)
التخصيصات ثانية !! تأخر المصادقة على الميزانية ثانياوعاشرا !!
اختزال المشاركين على طريقة غوبلز لتتواءم مع " عشا البزازين " ..
عمي ياالوزارة ( الأبّي ) هاجس الأقصاء - استغفر الله ... استغفر الله .. - يبدو واضحا وربما يشفي غليل ( ثغبرة )ما يتمناه البعض ويهلل له على اعتبار تحقق إثارة زعل الكثيرين من أخواتنا وأخوتنا الأدباء ...!وانعكاس ذلك على ادارة الأتحاد ( المعتقة )!
و.. آخ من الحية أم راسين ! لشوكت تبقى الثقافة ( مراحيضية ) الهوى ؟!
يعني مقترح صغير وأجعل الكل تشارك ، ولنبدأ هكذا تضامنا مع مخصصات وتخصيصات الوزارة الله يسلمها :
" الأدباء الأعزاء .. نعدكم بصحن الشوربة الكزارحنتوشية تضامنا لسداد موضوعة الطبيخ ! كما ندعوا ومن باب تعزيز الألفة استضافة الأخوة ادباء البصرة لأخوتهم الفائضين بفرح التوافد وان يتحملوا بعض قصائدهم الباعثة على الحزن في ليالي البصرة الساخنة.لذا نهيب بالجميع دون استثناء بالتوافد لحضور مهرجانهم الحميمي .. وشكرا على الفلافل .."
بهذا نستطيع أن نجمع اكبر عدد من ادبائنا الأعزاء دون ان ( نجتثهم ) ذلك ( الأجتثاث ) ارضاء للميزانية المليونيرية !! وكان الله يحب المحسنين .. آمين.

الاسم: هيثم جبار عباس
التاريخ: 12/04/2009 11:57:25
شكرا هيثم على ه>ه الكلمات
واحب ان ابشرك في المهرجان القادم سوف لم يكن المربد بعهدة جابر الجابري




5000