.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما يُشـبه الهذيان

يونس ناصـر

فاجأتنا الحروبُ على حين غرّه

وتساقط ما في السماء علينا

                           لهيباً

                              وجمرا

داهمتنا القنابل مثل الجرادْ

باغتتنا الصواريخُ مثل المطرْ

حاصرتنا الشياطينُ

وانفلت الجنّ من قيده في سقرْ

ثـَمّ زُلزلت الأرضُ

وانشقّ ممّا رآه القمرْ

كانت الحربُ تعرفنا واحداً

                        واحدا

أفزعتنا من النوم في عزّ أحلامنا

قذفتنا الى لا مكان

واستراحت على طولها في أسرّتنا

يا رصيف الزمان

يا زمان الفراغ

يا فراغ الحياة

يا حياة العدمْ

أيّها الحلزون المغفّل

أنثاك باغتها الأخطبوط

على ظهر دبابة

أطلقتْ في الطحين قذائفها

واختفت في سعال الطريق.

كنت أركضُ والحرب خلفي

وما زلت أركضُ

والحرب تلحقني

أنا أركضُ

ألهثُ

والحرب تسبقني

أيّها الحلزون القليل

وأنثاك تكنسُ غرفتها

من بقايا السفرجل واليانسونْ

كلّما دمدم القصفُ

أشعلتِ النار في ذيل أثوابها

كلما اوغل القصف

غطّت مفاتنها

واستعاضت عن العطر بالأسبرينْ

انما الفرقُ ما بين قصفٍ وقصف

تماماً كما الفرق بين المجون

                   وبين الجنونْ

أيّها الحلزون المفلطح كالمنجنيق

وأنثاك تحلب ناقتها في العراء الثخين

وتنصت من شفتين

وعينين جاحظتين:

خبرٌ عاجلٌ....

ثم تندلق الطائرات كلمح البصر

فاذا كل شيء أثر

وهباء بطرفة عين

وزوجك دائخة بين بينين

ما بين أين وأينْ

كانت الحرب تعلكُ حتى الحديد

تقشـرّنا

وتعلـّقنا من أسافلنا كالخراف

وتسحلنا من مقاتلنا بانتشاء

وتسلقنا

وتهشم اضلاعنا

وتلملمنا

ثم تطحننا

وتكوّرُنا كالعجين

وتكمل سهرتها باحتساء النبيذ

كداعرة حيزبون

تدخّن في غرف النوم

أو تلعب النرد فوق سطوح منازلنا

وتثرثرُ من فوّهات البنادق

حدّ الهلع

كانت الحربُ تقرأ أسماءنا

                        واحداً

                           واحدا

أوقفتنا على الباب كالبُلهاء

وألقت بنا في لظى الاحتمال

ربّما لا نكون

وقد لانكون

محنة

أمْ ظنون؟

فما بين حرب وحرب

                   حروب

وما بين كرب وكرب

                   كروب..

أيّها الحلزون المدرع كالسلحفاةْ

خلق الله أنثاك من ضلعك المنحني

فانحنيتَ على ظهرك المنحني                            

وانحنيتُ على قبّتي كالسؤال

ألوذ بخوفي

ويصرخ صمتي بما لا يقال

وكان العراق يشيل العراق معي

نستجير به

ونخبئه عن حراب الرعاع

وسقط المتاع

القضية اكبر مما تتصور

ابعد مما ترى

ايها الحلزون المدور حد الوجع

يا شبيهي المطارد

في وطن ليس فيه وطن

المكنّى بأرض

تفتش فوق الخرائط

عن شعبها المرتهن

انها اول الغيث والغثيان

اول التيه ومبتدأ الهذيان

فطريق الى الزلزله

وطريق الى الجلجله

وطريق يؤثثه القتَله

وطريق أخير

ولكنْ

      الى المقصله

 

 

يونس ناصـر


التعليقات

الاسم: زياد السامرائي
التاريخ: 04/12/2010 18:20:05

مرحى يونس..صديقي القديم

اتمنى ان اراك قريبا

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 12/03/2010 22:09:33
السيدة سعاد عبدالرزاق.. نحن شعب الحزن والشجن الشفيف. ولكنه الحزن الخلاق.. كتّأبُا وقراء.. وهو هويتنا الانسانية رغم كل الألم. شكرا لمشاعرك الصادقة..

الاسم: سعاد عبد الرزاقا
التاريخ: 31/01/2010 15:33:24
الله الله ياأخي ناصر أنت شاعر ورسام بل مقدام في تحريك دموعنا التي بقيت دهراً جامده في اطراف عباءتنا المحترقة نعم عشتها تلك الملعونة التي أسمها الحرب ، اوجعت قلبي ياسيدي من ذكراها وأنا أسعى لأنساها . أحسنت وبوركت من شاعر جميل الاحساس
سعاد عبد الرزاق

الاسم: فائزالحداد
التاريخ: 29/01/2010 21:46:25
ربما هكذا تركتنا الحروب رميما ، لا أدري متى تكتب ولا تدري متى أسخم وجه التاريخ الذي وها أنا أرثي نفس في كل نصوصي فالتاريخ خلفنا خلف ظهره .. ونحن من كان يعلم السماء أبجدية الآلهة
صدقيني كنت عالنت وبمعيتي أبنتاك هديل وجمانة وكنت أقلب بالنت واذا هما تنتبهان الى صورتك فصاحتا بابا عممو يونس صورته هنا ,,
وتحيرت أمامهما ، لكأنني أفتقدتك تماما بدون لقاء قادم والله أعلم من مناسيودع الآخر قبلا ..
لقد شدني نصك الجميل أيها الجميل هذا ومن خلال موقع العراق المتوحد فينا ( النور) أشير الى اسمك البهي شعرا وثقافة وضميرا ..
كن بخير صديقي وأعتب عليك انقطاعك حتى في سؤال الهاتف

قبلة على جبينك العالي يا أبا علي

الاسم: محفوظ فرج
التاريخ: 12/09/2009 20:53:23
دمت اخي المبدع الشاعر يونس ناصر المحترم

رسمت حروفك معادلا موضوعيا لما الم

بتوهج الصورة والبناء في رجملتك الشعرية الراقية

رعاك الله

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 25/07/2009 00:50:46
اخي وصديقي الفنان المبدع الرائع عباس الحربي...اشكرك من اعماقي.. ومشتاق اليك والى كل الاخوة الرائعين... في بغداد وكل العراق... ها نحن على قيد الحب والابداع..وسنلتقي حتما ان شاء الله...

الاسم: عباس الحربي
التاريخ: 28/06/2009 19:15:48
اصبحت رمزا في ذاكرتي فاذ قيل الحدباء تذكرت السابح الماهر في قصه الحياه التي اسموها قصيره محبتي ودعائي لك بالصحه وعافيه الكلمه

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 01/05/2009 23:04:02
عزيزي الاستاذ الشاعر ابرهيم زيدان المحترم....
مفاجأة رائعة.. وسارة.. حقا في شوق اليك ... سنتواصل ان شاء الله... اشكرك ايها الصديق العزيز
يونس

الاسم: ابراهيم زيدان
التاريخ: 01/05/2009 13:59:25
اخي الشاعر الاستاذيونس ناص عبود المحترم
تحية حب
منذ زمان لم اقرأ لك وهاأنا امام ابداعك الجديد
سلمت اخي وقد اشتقت اليك ارجو ان تكتب لي على بريدي الالكتروني
مع الحب والتقدير
اخوك
ابراهيم زيدان

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 30/04/2009 04:25:06
حبيبي الشاعر المبدع علي الامارة
اشكرك من اعماقي وانتظر ان اقرأ جديدك المدهش
تحياتي للجميع

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 29/04/2009 18:03:59
الشاعر المبدع يونس ناصر احييك على هذا النص الجميل الذي يذكرنا بويلات االحروب التي بثيت عالقة في ذكرياتنا

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 11/04/2009 21:43:53
الاستاذ يحيى السمماوي المحترم
وانا اقف شاكرا مشاعرك الرائعة ملوحا بشغاف القلب
دمت اخا عزيزا

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 11/04/2009 13:41:24
رائع وربي ... رائع لغة ً واستعارات عميقة الدلالات ، ورؤى وصور شعرية عن تراجيديا الحرب وطواحين ديناصوراتها ..

لست ممن يعتمرون قبعة فأرفعها إعجابا ... لكنني سألوّح للشاعر يونس ناصر عبود بمنديل من نبضات القلب .

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 10/04/2009 22:08:27
العزيز جبار حمادي
لاتزال في ارواحنا مساحات تمطر وتنزف لكي يكون حضورنا مبررا
دمت اخا عزيزا
يونس

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 10/04/2009 22:04:43
السيدة الهام زكي
اشكرك جدا جدا على كلماتك الجميلة .. هي مفارقة فعلا ان نكتب مأساتنا على ايقاع موسيقي جميل
تحياتي
يونس

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 10/04/2009 20:11:40
كنت أركضُ والحرب خلفي

وما زلت أركضُ

والحرب تلحقني

أنا أركضُ

ألهثُ

والحرب تسبقني
ـــــــــــــــــــ
قصيدة جميلة جدا جدا بكل ما جاء فيها فهي ترسم ضراوة الحرب وماسيها على ايقاع موسيقي جميل
تحياتي
الهام

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 09/04/2009 21:53:23
يونس ناصر عبود

قراتك في باحة المعنى يوم انحسار
الكلام بشرفة واحدة ..وها انت ماثل
بعدما امطَرَت شرفات ..
دام حضورك




5000