..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حملة من اجل انقاذ تربة العراق

شبعاد جبار

من اجل ان يظل صعيدها طيبا طاعرا 
من اجل ان ينمو اطفالها متعافين اصحاء
 
من اجل تربة العراق
من اجل انسان العراق
 
من اجل اهلنا وذوينا
من اجل هواؤنا وماؤنا
 
يقوم مجموعة من الباحثين والاكاديمين والناشطين باطلاق حملة تنظيف تربة العراق  وجمع تواقيع نرفعها الى الامم المتحدة وحكومات دول العالم كي تتحمل مسؤلياتها  

وكما تعودنا من النور وفلاحه ان يكون الراعي لهكذا حملات وطنية اطمع اليوم ان نجمع اسماء العراقيين واصدقاؤهم وكل من يريد الخير للارض والانسان 
من خلال موقعكم ..لذا اهيب باخواني العراقيين ممن لم يرسل اسمه الى الدكتور كاظم المقدادي ان  يكتبه من خلال موقع النور لنضيفه الى اسماء الموقعين راجين عدم تكرار كتابة الاسم  


 
واليكم المذكرة التي وجهت الى الامين العام للامم المتحدة  
وحكومات دول العالم 

 

 

من أجل تنظيف العراق من ملوثات الحرب

 وإنقاذ ما تبقى من الضحايا

د.كاظم المقدادي- السويد

  

بمناسبة الذكرى السادسة لغزو العراق وإحتلاله،وبدافع الواجب الوطني  والمهني والأنساني،توجه لفيف من الأكاديمين، والخبراء، والباحثين،  والمهندسين، وناشطين بيئيين، وأطباء إختصاصين، عراقيين وعرب وأجانب، وعدد من الإتحادات والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، الى الأمم المتحدة، والإدارة الأمريكية الجديدة، والأتحاد الأوربي، وحكومات دول المنطقة الشقيقة والصديقة، متوخين تذكير الجميع بالكارثة البيئية والصحية التي خلفتها الحروب على العراق، ولاسيما التلوث الإشعاعي الناجم عن إستخدام ذخائر اليورانيوم في حربي الخليج الثانية (1991) والثالثة( 2003)،والذي سبب لحد الآن مئات اَلاف الأصابات والوفيات السرطانية، والتشوهات الولادية، والولادات الميتة،والعقم، وعلل كثيرة غير قابلة للعلاج.

ولعله لا يخفى على الجميع ان العراق الجديد يعاني من أوضاع إستثنائية شائكة ومنهكة، ومشكلات بيئية وصحية وخيمة، تفاقمت بعد غزوه في عام 2003،ولازال البلد يفتقر الى إمكانيات المعالجة الآنية والفاعلة المطلوبة.. هذه العوامل، وغيرها، جعلت العراق لا يستطيع في الوقت الحاضر، لوحده، وبالأعتماد على إمكانياته الضعيفة جداً، ان ينظف بيئته الملوثة والموبوءة، ويعالج بنجاح عشرات اَلاف المرضى ، ويقضي على أمراض التلوث عاجلاً.

من هنا،وحرصاً من الموقعين على المذكرة وخوفهم على حاضر ومستقبل الشعب العراقي، توجهوا  بإسم المسؤولية الدولية :الى الأمم المتحدة وأمينها العام بان كي مون، وعبره الى وكالاتها المتخصصة، وفي مقدمتها: الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA  وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة UNEP  ومنظمة الصحة العالمية WHO.. والى مراكز الأبحاث العلمية الدولية والأقليمية المعنية..والى إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، التي وعدت بسياسة خارجية جديدة مغايرة لسابقتها..والى البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوربية كجزء من سياسة الإتحاد الأوروبي  وأهدافه العالمية الرامية إلى الحفاظ على البيئة.. والى حكومات العالم التي شاركت الولايات المتحدة في حربي عامي 1991 و 2003، وإستخدمت خلالهما أسلحة اليورانيوم ضد العراق، التي تسببت في الكارثة البيئية والصحية التي يعيشها العراق اليوم.. والى حكومات المنطقة،وخاصة دول الخليج العربية الشقيقة،التي شاركت في قرار مجلس وزراء البيئة العرب الذي طالب ﺍﻟﺩﻭل ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ، ﻭﺍﻟﻤﻨﻅﻤﺎﺕ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ ﻭﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔﻭﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ، ﺘـﻭﻓﻴﺭﺍﻟﺩﻋﻡ ﻟﺠﻤﻬﻭﺭﻴﺔ ﺍﻟﻌﺭﺍﻕ ﻟﺘﻨﻔﻴﺫ ﻤﺸﺎﺭﻴﻊ ﺤﻤﺎﻴﺔ ﺍﻟﺒﻴﺌـﺔﻭﺘﺄﻫﻴـل ﺍﻟﻭﻀـﻊ ﺍﻟﺒﻴﺌـﻲﺍﻟﻤﺘﺩﻫﻭﺭ ﻭﺍﻟﺴﻴﻁﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻠﻭﺙ ﻭﻤﺴﺎﻋﺩة العراق ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻨﻀﻤﺎﻡﻟﻼﺘﻔﺎﻗﻴـﺎﺕ ﺍﻟﺒﻴﺌﻴـﺔ ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ، ﻭلإﻋﺩﺍﺩ أﺴﺘﺭﺍﺘﻴﺠﻴﺎﺘه ﺍﻟﻭﻁﻨﻴﺔ، ﻭﺒﺭﺍﻤﺞ ﻋﻤﻠه ﺍﻟﻭﻁﻨﻴﺔﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠﺔ، ﻭﺒﻨـﺎﺀ ﺍﻟﻘﺩﺭﺍﺕ العراقية..

    داعين الجميع، الى  التحرك الفوري،والتنفيذ  الجدي والآني والعاجل لكافة التعهدات والألتزامات الدولية، التي أعلنت منذ  سقوط النظام السابق،وفي مقدمتها إعادة أعمار العراق، ومساعدته إقتصادياً وصحياً وبيئياً وعلمياً، وتزويده بالتقنية المطلوبة.

   وإقترحوا تشكيل هيئة دولية متخصصة،تعتمد الإدارة البيئية الطارئة، لدراسة ومعالجة التلوث الذي خلفته الحروب الأخيرة، وبالأخص الإشعاعي، وتداعياته البيئية والصحية في العراق. ومساعدة الحكومة العراقية جدياً وبكافة السبل في معالجة مرضى السرطان، وغيرهم من ضحايا ملوثات الحروب، والتخفيف من معاناتهم.وهو حق تكفله القوانين والمعاهدات والإتفاقيات الدولية!

أيها القارئ الكريم:عراقياً كنت أم عربياً،أم أجنبياً،أينما كنت وحيثما وجدت، إن إضافة إسمكم الى قائمة الموقعين على المذكرة هو تعبير عن تضامنك مع شعب العراق، ودعم للمطالبين بتنظيف العراق من ملوثات الحرب، وإنقاذ ضحاياها من الموت المحتم.

  

 

 

أدناه نص المذكرة:   

 

 

مذكرة

الى الأمم المتحدة وحكومات دول العالم

  

تحية طيبة وبعد

  

نحن الموقعون أدناه: أكاديميون، وخبراء، وباحثون،  ومهندسون، وناشطون بيئيون، وأطباء إختصاصيون، عراقيون وعرب وأجانب، وإتحادات وجمعيات ومنظمات مجتمع مدني، يدفعنا الواجب الوطني والمهني والإنساني،أن نتوجه إليكم بمذكرتنا هذه، والعراق يعيش تداعيات الأحتلال منذ غزوه قبل ست سنوات،متوخين ان نُذَكِرَ المجتمع الدولي- ممثلاً بالأمم المتحدة، والإدارة الأمريكية الجديدة،وحكومات الإتحاد الأوربي، ودول المنطقة،وخاصة دول الخليج العربية، بالكارثة البيئية والصحية التي خلفتها الحروب على العراق،ولاسيما التلوث الإشعاعي الناجم عن إستخدام ذخائر اليورانيوم في حربي الخليج الثانية (1991) والثالثة( 2003)، والتي تؤكد التقارير العلمية أن أضرارها قد طالت أرجاء العراق، وتعدته الى منطقة الخليج برمتها، ووصلت الى دول أبعد.

في العراق سبب التلوث الذي حصل بعد الحرب،وخاصة الإشعاعي، مئات اَلاف الأصابات والوفيات السرطانية، والتشوهات الولادية، والولادات الميتة،والعقم، وعلل كثيرة غير قابلة للعلاج. وقد أثبتت أحدث المستجدات العلمية بانه لا يمكن للحدود الدولية، مهما كانت مراقبة جيداً، ان تمنع الرياح من نقل الملوثات المشعة الى البلدان المجاورة،وقد إنتقلت فعلاً الى مسافة عشرات الكيلومترات من المواقع الملوثة.في الوقت نفسه، ليس هنالك جرعة إشعاعية،مهما كانت واطئة،أن تكون اَمنة وغير مضرة.

لا يخفى عليكم ان العراق الجديد يعاني من أوضاع إستثنائية شائكة ومنهكة، ومشكلات بيئية وصحية وخيمة، تفاقمت بعد غزوه في عام 2003،ولازال البلد يفتقر الى إمكانيات المعالجة الآنية والفاعلة المطلوبة.. هذه العوامل، وغيرها، جعلت العراق لا يستطيع في الوقت الحاضر، لوحده، وبالأعتماد على إمكانياته الضعيفة جداً، ان ينظف بيئته الملوثة والموبوءة، ويعالج بنجاح عشرات اَلاف المرضى ، ويقضي على أمراض التلوث عاجلاً.

من هنا،وحرصاً منا على حاضر ومستقبل الشعب العراقي، وعلى أشقائه وأصدقائه في الدول المجاورة، نتوجه  بإسم المسؤولية الدولية :

    - الى الأمم المتحدة وأمينها العام بان كي مون، وعبره الى وكالاتها المتخصصة، وفي مقدمتها: الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA  وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة UNEP  ومنظمة الصحة العالمية WHO..

    - والى مراكز الأبحاث العلمية الدولية والأقليمية المعنية..

- والى إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي نأمل مع العالم بتحقيق وعده بسياسة خارجية جديدة مغايرة لممارسات إدارة جورج بوش، خاصة بعد خطوته الإنسانية بتوقيعه في 13/3/2009، قانون يقيد بشدة بيع الولايات المتحدة للقنابل الإنشطارية، وهو خطوة هامة نحو منع هذا السلاح الوحشي، مما يشجعنا على دعوته إلى البدء فوراً بحملة لتنظيف العراق من المخلفات المشعة لذخيرة اليورانيوم المنضب للأسلحة الأمريكية، والتي سببت وتسبب للشعب العراقي والشعوب المجاورة أضراراً صحيةً مخيفة، ولبيئة المنطقة تدميراً مستمراً متفاقماً. وندعوه كذلك لإخلاء خزين القوات الأمريكية المتواجدة في العراق من تلك الذخيرة تجنباً لمثل تلك الكوارث مستقبلاً.

    - والى الرلمان الأوروبي والمفوضية الأوربية كجزء من سياسة الإتحاد الأوروبي وأهدافه العالمية الرامية إلى الحفاظ على البيئة، وتعبيراً عن التضامن بين الشعوب في الوقت الحرج، وكمقدمة لعلاقات مستقبلية إيجابية تشيع الثقة وتهيء الجو للإتفاقية الإستراتيجية المزمع عقدها بين العراق والاتحاد الاوروبي العام المقبل.

    - وإلى حكومات الدول التي شاركت الولايات المتحدة حربي 1991 و 2003 وإستخدمت خلالهما أسلحة اليورانيوم ضد العراق، التي تسببت في الكارثة البيئية والصحية التي يعيشها العراق اليوم.

- والى حكومات المنطقة،وخاصة دول الجوار، وفي مقدمتها دول الخليج العربية الشقيقة،التي شاركت في قرار مجلس وزراء البيئة العرب الصادر منذ عام 2004  بالطلب ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺩﻭل ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ، ﻭﺍﻟﻤﻨﻅﻤﺎﺕ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔﻭﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ، ﺘـﻭﻓﻴﺭﺍﻟﺩﻋﻡ ﻟﺠﻤﻬﻭﺭﻴﺔ ﺍﻟﻌﺭﺍﻕ ﻟﺘﻨﻔﻴﺫ ﻤﺸﺎﺭﻴﻊ ﺤﻤﺎﻴﺔﺍﻟﺒﻴﺌـﺔ ﻭﺘﺄﻫﻴـل ﺍﻟﻭﻀـﻊ ﺍﻟﺒﻴﺌـﻲﺍﻟﻤﺘﺩﻫﻭﺭ ﻭﺍﻟﺴﻴﻁﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻠﻭﺙ ﻭﻤﺴﺎﻋﺩة العراق ﻋﻠﻰﺍﻻﻨﻀﻤﺎﻡ ﻟﻼﺘﻔﺎﻗﻴـﺎﺕ ﺍﻟﺒﻴﺌﻴـﺔ ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ، ﻭلإﻋﺩﺍﺩ أﺴﺘﺭﺍﺘﻴﺠﻴﺎﺘه ﺍﻟﻭﻁﻨﻴﺔ، ﻭﺒﺭﺍﻤﺞ ﻋﻤﻠه ﺍﻟﻭﻁﻨﻴﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠﺔ، ﻭﺒﻨـﺎﺀ ﺍﻟﻘﺩﺭﺍﺕ العراقية..

ندعو الجميع، الى  التحرك الفوري،والتنفيذ  الجدي والآني والعاجل لكافة التعهدات والألتزامات الدولية، التي أعلنت منذ  سقوط النظام السابق،وما أكثرها،وفي مقدمتها الوعد بإعادة أعمار العراق، ومساعدته إقتصادياً وصحياً وبيئياً وعلمياً، وتزويده بالتقنية المطلوبة.

ونقترح تشكيل هيئة دولية متخصصة،تعتمد الإدارة البيئية الطارئة، لدراسة ومعالجة التلوث الذي خلفته الحروب الأخيرة، وبالأخص الإشعاعي، وتداعياته البيئية والصحية في العراق. ومساعدة الحكومة العراقية جدياً وبكافة السبل في معالجة مرضى السرطان، وغيره من الأمراض التي نجمت عن ملوثات الحروب، والتخفيف من معاناتهم.

لا شك ان النجاح في تنظيف البيئة العراقية من التلوث الإشعاعي من شأنه ان يعود بالفائدة على عموم البيئة في المنطقة، ويقي شعوبها من التلوث وأضراره ! بالأضافة الى أنه حق مشروع للشعب العراقي على المجتمع الدولي،تكفله القوانين والمعاهدات والإتفاقيات الدولية،وفي مقدمتها اتفاقيات جنيف، المتعلقة بحقوق المدنيين في ظل النزاعات المسلحة، والأحتلال،وبضمنها ﺍﻷﺤﻜﺎﻡ ﻭﺍﻟﻘﻭﺍﻋﺩ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺘـﻨﻅﻡ ﺍﻟﺤﻤﺎﻴـﺔ ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔﻟﻠﺒﻴﺌﺔ ﺃﺜﻨﺎﺀ ﺍﻟﺤﺭﻭﺏ ﻓﻲ ﻀﻭﺀ ﻗﻭﺍﻋﺩ ﺍﻟﻘﺎﻨﻭﻥ ﺍﻟﺩﻭﻟﻲ ﺍﻹﻨﺴﺎﻨﻲ.

أملنا كبير بأن يولي الأمين العام للأمم المتحدة، والرئيس الأمريكي الجديد،والإتحاد الأوربي، والحكومات الشقيقة والصديقة، أهمية إستثنائية للأوضاع البيئية والصحية الراهنة في العراق، والتحرك الجدي والعاجل لتبني مقترحاتنا المذكورة، وإنقاذ ما تبقى من مرضى، وأغلبهم من براعم حاضر ومستقبل الشعب العراقي- أطفاله- من الموت المحتم، بإسم الإنسانية، والحق، والعدالة، والمسؤولية الدولية !

  مع وافر التقدير والأحترام !

  

الموقعون:

1-الباحث بالتلوث الإشعاعي لليورانيوم المنضب المهندس الفيزياوي خاجاك وارتانيان (العراق)

2- الباحث بالأضرار البيئية والصحية  لليورانيوم المنضب أ. م. د. كاظم المقدادي ( السويد)      

3- الباحث والأختصاصي بالأورام والأمراض السرطانية الدكتور جواد العلي (العراق)

4- الكيمياوي النووي البرفسور أنيس مالك الراوي (السويد)

5- الكيمياوي النووي البرفسور المشارك عدنان الظاهر (ألمانيا)

6-الفيزياوي النووي الدكتور وديع بتي حنا ( السويد)

7- الباحثة البايولوجية البرفسورة هيفاء جواد جوير( بريطانيا)

8-الباحث البيئي البرفسور نظير الأنصاري ( السويد)

9- الباحث البيئي أ. م. د. علي فهد الطائي ( العراق)

10- خبير المياه البرفسور حسام صالح جبر ( السويد)

11- الأستشاري الكيمياوي المهندس صباح عزيز السوداني (العراق)

12-الباحث البيئي البرفسور فكرت مجيد حسن (السويد)

13- الباحث الفيزياوي النووي الدكتور مؤيد الحسيني العابد ( السويد)

14-الباحث الفسلجي البرفسور المشارك إبراهيم إسماعيل (السويد)

15- الباحث والطبيب الأختصاصي البرفسور المشارك الدكتور رياض البلداوي (السويد)

16-الخبير المهنس  سعدية فليح حسون ( العراق)

17-الباحث البايولوجي أ.م.د. خالد الفرطوسي ( العراق)

18- الباحث الأيكولوجي المهندس البيئي ثامر الصفار ( كندا)

19-الخبير المهندس عادل الرياحي ( العراق)

20-المهندسة الفيزياوية منى محمد ( العراق)

21-الأستاذ المساعد الدكتور حسين الركابي (الأمارات العربية المتحدة)

22-الأستاذ المساعد الدكتور فرات كاظم عبد الحسين ( بريطانيا)

23- الباحث الدكتور علي رمضان الأوسي ( العراق)

24- الباحث الدكتور عبد الحسين مهدي عواد (بريطانيا)

25- الباحث الجيوكيمياوي الدكتور كريم حسين خويدم سلمان (العراق)

26- الباحث  المعلوماتي الحيوي الجامعي  عزام مكي ( بريطانيا)

27-الناشط البيئي المهندس علاء كامل علوان ( العراق)

28- الناشطة البيئية الجيولوجية شبعاد جبار (السويد)

29- المهندس البيئي سلام حسين عويد الهلالي (العراق)

30-الطبيب الأختصاصي الدكتور صادق البلادي (ألمانيا)

31- الطبيب الإستشاري الدكتور نصير يوسف( السويد)

32-الطبيب الأختصاصي الدكتور رضوان الوكيل (بريطانيا)

33- الطبيب الأستشاري الدكتور عبد الحسين الأعرجي (السويد)

34-الدكتورة حنان فاضل الطائي ( ألمانيا)

35-الدكتور علي السماك ( بريطانيا)

36- مهندس ألألكترونيات والحاسبات صائب خليل ( بلجيكا)

37- الدكتور فراس عبد الحميد الخفاجي (ألمانيا)

38- الدكتور رياض جميل (السويد)

39-الدكتور فاضل الطائي ( العراق)

40- اتحاد الجمعيات العراقية في السويد

41-مركز الدراسات البيئية بالأكاديمية العربية في الدنمارك

42- مركز دراسات جنوب العراق ( لندن)

43- جمعية معا لحماية الانسان والبيئة (العراق)

44- رئيس اقليم  المكتب التنفيذي في منتدى المهاجرين بالاتحاد الاوربي

45- الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في السويد

46- المنتدى العراقي للتنمية الاجتماعية والانسانية (العراق)

47-الجمعية العراقية لحقوق الإنسان في الدنمارك

48- البرلمان الثقافي العراقي في المهجر.

49- المهندس المدني حسين علوان الحمد- كندا

50-الأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح -رئيس الجمعية النفسية العراقية - العراق

51-المهندس الكيمياوي والباحث في مجال تكنولوجيات حماية البيئة ثائر صالح- المجر

52-الأستاذ الدكتور وليد ناجي الحيالي- أكاديمي عراقي مقيم في الدنمارك

53-الكاتب والصحفي رشاد الشلاه - السويد

54-زينب محمود- ربة بيت- العراق

55-عبدالوهاب عبدالله التورنجي,ماجستير أدارة البيئة (الدنمارك )

56-الأستاذ الدكتور تيسير عبدالجبار الآلوسي- هولندا

57-جاسم هداد- ناشط سياسي- السويد

58-رابطة الكتاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولندا

59-المهندسة سلام  سلمان الدلال- السويد

60-بشرى الطائي -مهندسة زراعية وموظفة في دائرة الشؤون الإجتماعية في ستوكهولم

61-فرات المحسن- صحفي- السويد

62- الدكتور عصام عبدالله أستاذ الفلسفة ومدير وحدة دراسات الحضارات المعاصرة جامعة عين شمس- مصر

63-الدكتور علي ثويني- مهندس معماري- العراق

64-الدكتور نبيل ياسين-مرصد الديمقراطية في العراق

65-لطفي حاتم- باحث- السويد

66-أحمد الخضري- سياسي- الدنمارك

67-المهندسة سحر الماجد - السويد

68- الجمعية الإنسانية لحقوق الإنسان في العراق

69- صالح حسن فارس- فنان مسرحي- هولندا

70- كريم الربيعي- ناشط في حقوق الإنسان

 

 

 

للتوقيع على المذكرة: اكتب اسمك في حقل التعليقات

  


 

 

شبعاد جبار


التعليقات

الاسم: اكرم محمد علي
التاريخ: 25/09/2012 17:26:35
طالب دكتوراه فيزياء نووية اكرم محمد علي ( جامعة الانبار )

الاسم: سلوان علي الحمزاوي
التاريخ: 06/07/2012 12:42:14
تحية طيبة.. يرجى النظر بجدية حول الموضوع.. وانا مع هذه المذكرة

الاسم: مؤيد ساري
التاريخ: 06/12/2009 10:26:33
وهل هناك اعز على قلوبنا من تربة العراق؟
مؤيد ساري
طالب ـ السويد

الاسم: ايمان الوالي عراقية مقيمة في السويد
التاريخ: 10/09/2009 16:01:26
السلام عليكم اخواتي واخواني العراقيين
اولا ابدأبالشكر والتقدير والامتنان الى كل المشاركين من اجل تربة العراق الطاهرة
نعم فعراقنا يستحق من كل مواطن ان يسعى من اجل عودة تربة العراق نظيفة .اي نعم نحن المغتربين خرجنا وتركنا ارضنا لكن والجميع يعلم اننا لم نقرر فراق امناوبلدنا الحبيب الا لاننا أُُرغمناعلى ذالك: و بالرغم من ذلك فأننا مازلنانتمنى ان نضحي من اجل بلدنا"( وليس الموت من اجل حكومة اوسياسةاوطائفية)فمهما ابتعدنا تبقى جذورنا هناك في الارض التي سقتنا من ماءها منذ ولادتناالى يوم مغادرتناومازال هذا الماء النقي في دمنا وسيبقى الى مماتنا
اعلن كوني عراقية انني على استعدادللانظمام مع اخوتي ومشاركتهم ليس بالقول فقط بل اني مستعدة بالمشاركة الفعليةلانقاذ بلدي الحبيب الغالي
مع الشكر والتقدير

الاسم: د.حنين القدو
التاريخ: 24/05/2009 03:53:13
ابارك لكم جهودكم ارجو اضافة اسمى الى قائمتكم ولى الشرف ان اكون من انصاركم فلنشارك جميعاتربة العراق

عضو مجلس النواب
عضو لجنة حقوق الانسان

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 23/05/2009 21:17:21
الاخت شبعاد المحترمة
تم نشر الموضوع من أجل تنظيف العراق من ملوثات الحرب
وإنقاذ ما تبقى من الضحايا.
على المنتديات الخاصة بنا مع وافر التقدير والاحترام سلمت

الكاتب والاعلامي
غانم الموسوي

الاسم: د.وليد العبدربه
التاريخ: 13/04/2009 15:54:50
تحية لكل من ساهم بصياغة هذه المذكرة والتوقيع عليها ونامل ان تجد صداها لدى الامم المتحدة وكل الشرفاء بالعالم ونحن بحاجة الى مذكرة اخرى الى محكمة العدل الدولية بحق مجرم الحرب بوش عن ما سسبه من اذى للشعب العراقي العظيم

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/04/2009 12:51:31
السلام عليكم
اسف على تاخري في التوقيع
ولكن سجلت تقريبا 3 تعليقات ابتلعتها الشبكة النعكبوتية ...
على العموم بطبيعة الحال جميعنا نطمح الى
بيئة نظيفة خالية من التلوث والدمار الكارثي...

حيدر الاسدي
كاتب وصحفي من العراق

الاسم: سلام حسين عويد الهلالي
التاريخ: 09/04/2009 10:01:52
مشروع بحث علمي لدراسة الاثار البيئية والصحية لليورانيوم المنضب
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

سلام حسين عويد الهلالي
الحوار المتمدن - العدد: 2416 - 2008 / 9 / 26


رسالة الى لجنة البيئة والصحة في مجلس النواب العراقي الموقر
سادتي الافاضل لا يخفى على حضراتكم ان البيئة العراقية قد تعرضت لتلوث كبير جراء أستعمال قذائف اليورانيوم المنضب في حربي عام 1991 و 2003 والتي يعتقد أنها سبب زيادة نسبة الاصابة بالسرطان في السنوات الأخيرة مما يهدد صحة ومستقبل أجيالنا المقبلة .

وعلى حد علمي لا توجد لحد الان دراسة أكاديمية شاملة لمدى تعرض البيئة والمواطنين الساكنين في المناطق الملوثة كما أن العلاقة المباشرة بين المشاكل الصحية والتلوث باليورانيوم المنضب لا زالت غير واضحة لحد الان رغم ان الدراسات الوبائية اثبتت ذلك .

لقد تشرفت وفي بداية شباط 2008 بتقديم مشروع بحث علمي لدراسة الموضوع الى دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهو دراسة مقترحة من البروفسور Randall Parrish مدير مؤسسة NIGL للابحاث في لندن الذي كان لي شرف الاتصال به والاتفاق معه على أيصال اقتراحه الى من يهمه الامر في العراق من وزارت وجامعات وباحثين وقد قمت بذلك قدر استطاعتي . وهذا العالم الكبير والمرشح الى جائزة نوبل مهتم جدا بموضوع العراق وقام بتطوير طريقة Multi Collector Inductively Coupled Plasma- Mass Spectrometry أي قياس الطيف الكتلي البلازمي المقرون بالحث لتصبح الادق والاحدث في العالم في هذا المجال وهو مستعد للمساعدة بما يستطيع وقد أرسل لي مسودة عمل للمشروع وقال أنها قابلة للنقاش والتحوير , وبعد أشهر من المراجعات والاستشارات وافقت دائرة البحث والتطوير مشكورة في كتابها المرفق رقم ب ت /2612 في 26/6/2008 على تبني المشروع وتم أختيار الدكتور شفيق شاكر شفيق المولى من كلية العلوم جامعة بغداد ليكون رئيسا لفريق العمل , وعندما التقيت بهذا الاستاذ الفاضل قال لي أن طريقة البروفسور باريش مكلفة كثيرا وان زيادة التكاليف ستعرقل أنجاز المشروع وقد لا توافق جامعة بغداد عليه وأنه مضطر لانجازه بطرق علمية قديمة وغير دقيقة استعملت سابقا في العراق بكثرة ولم تعطي نتائج حاسمة ومنها طريقة High Purity Germanium Ray Spectrometer System وقال لي انه سوف يطلب شراء الاجهزة اللازمة لذلك وهي لا تكلف كثيرا كما قال انه لا حاجة لنا للتعاون مع البروفسور باريش لان طريقته مكلفة ونحن نحتاج الى عينات كثيرة , كما انه لا حاجة لنا للدقة الكبيرة التي تمتاز بها هذه الطريقة .

علما ان صاحب الاقتراح كان قد قدر الحد الاعلى للتكاليف بنصف مليون دولار فقط

ان انجاز المشروع بهذه الطرق العلمية القديمة سيكون هدرا للجهد والمال ولن يأتي بجديد ولن يحسم بالنفي او الاثبات قضية ان العراقيين قد تعرضوا لكميات زائدةعن الحد الطبيعي من الاشعاع سببت زيادة السرطانات والتشوهات الولادية بينهم وهو الموضوع الصحي والبيئي الخطير كما تعلمون .

ان اقتراح البروفسور باريش وطريقته العلمية الحديثة ستحسم هذا الجدل فأما أن يكون اليورانيوم المنضب هو السبب او ان هناك اسبابا اخرى يجب البحث عنها ودراستها .

وطريقة البروفسور باريش العلمية بأمكانها تحديد كمية ونسب نظائر اليورانيوم المنضب التي استنشقها الانسان والتي تفرز في ادراره وتمييزها عن اليورانيوم الطبيعي او المخصب ثم معرفة الكمية التي دخلت الجسم أول مرة حتى بعد عشرين سنة او اكثر باستعمال نماذج رياضية خاصة . كما يمكن بهذه الطريقة حساب تركيز اليورانيوم المنضب في التربة والمياه والنبات وهذه الطريقة استخدمها باحثون كثيرون وفي بلدان كثيرة .

أن التطويرات التي اجرتها مختبرات NIGL على طريقة طيف الكتلة المستعملة في علم الجيوفيزياء والجيوكيمياء جعلتها أحدث طريقة في هذا المجال باعتراف الاوساط العلمية العالمية the state of the art وهي اكثر حساسية ودقة من طريقة بللورة الجرمانيوم عالية النقاوة وطريقة مختبرات Spiezeفي سويسرا التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية لأن الموضوع اشعاع داخلي وليس خارجي .



سادتي الافاضل : سبق لي ان قدمت هذا المشروع المقترح الى وزارة البيئة مركز الوقاية من الاشعاع ودرسته لجنة عندهم واقتنعوا به ولكنهم اعتذروا عن انجازه بسبب عدم وجود التخصيصات المالية وكذلك الحال مع وزارة العلوم والتكنلوجيا .



والان أنا أقترح وبكل تواضع ان يقوم مجلسكم الموقر بتبني هذا المشروع وأن يكون مشروعا وطنيا وأن يدعم فريق الدكتور شاكر المولى في كلية العلوم جامعة بغداد ليضم أختصاصات مختلفة في جامعة بغداد وغيرها وان يضم أطباء وباحثين من البصرة لأن لهم خبرة واسعة بالموضوع وأن يتم الاتصال والتفاهم مع البروفسور باريش ويناقش في كل تفاصيل خطته المقترحة ويتفق معه ويتعاون معه لانجاز هذه الدراسة التي ستكون قاعدة لبحوث مستقبلية لكل جوانب الموضوع كما انه تعهد بتدريب المحللين العراقيين في مؤسسته .

أن انجاز هذا المشروع سيكون ردا علميا شافيا على كل من يستغل الموضوع سياسيا اضافة الى فوائده البيئية والصحية لذلك ارجو من السادة والسيدات اعضاء لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب الدعوة لهذا المشروع الوطني وحث الجهات المعنية على انجازه والتعاون مع صاحب الاقتراح ولزيادة التوضيح بالامكان بحث هذه الكلمات في شبكة الانترنت Randall Parrish +depleted uranium .



ولكم مني جزيل الشكر والاحترام .



وارفق مع هذه الرسالة ما يلي :



1 - الرسائل المتبادلة مع البروفسور باريش ومسودة خطة البحث المقترحة .

2 - كتاب دائرة البحث والتطوير .

الاسم: ياسرالربيعي
التاريخ: 08/04/2009 20:06:19
مو بس توقيع اذا تريدون نعطيكم عين من عيونه من اجل عراقنا الذي نفخر بأنه وطننا

وبارك الله بكم على ما تفكرون به من اجل الوطن والعراقيين يارب اجر وثواب وفخر

الاسم: HAITHAM HIKMAT - IRAQ
التاريخ: 08/04/2009 20:03:08
معكم من اجل عراق نقي من كل الملوثات . دعوة خالصة بالموفقية بهذا المجال ؛ وامتنان عظيم لكل الجهود الانسانية الخيرة من اجل تحقيق هذا الهدف النبيل ..

الاسم: احمد الصالحي
التاريخ: 08/04/2009 19:42:34
اعلامي عراقي من بغداد
اشكرك يا عراقيه يا اصيله على هذه المبادرات التي تمثل عراقيتك الحقيقيه نحن معك بكل خطوه من اجل عراق خالي من التلوث

الاسم: احمد الصالحي
التاريخ: 08/04/2009 19:22:25
اعلامي عراقي من بغداد
انا معك يا عراقيه يا اصيله بكل مبادره نقومين بها من اجل العراق لاجل العراق يرخص الغالي والنفيس بارك الله بكي وبكل عراقي شريف

الاسم: Salwan Ali Brodcast Directer iraqi live in syria
التاريخ: 08/04/2009 19:12:42
شكرا على الجهودك المبذولة ايتها الباحثة البيئية التي لا تنفك في التفكير في خدمة شعبها ووطنها بارك الله فيكي و طبعا صوتي معكي دون نقاش مادام الامر متعلق بالعراق وخدمته

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 07/04/2009 12:32:17
تحية تقدير
عذراً للتأخر في التوقيع بسبب بعض الظروف التي حالت دون الاطلاع على النت منذ بعض الوقت

هل يوجد من لايوقع من اجل نظافة تربة العراق ؟!!
هذا توقيعي
اسماء محمد مصطفى
صاحبة تجربة مريرة مع التلوث البيئي

الاسم: Nabaa
التاريخ: 06/04/2009 15:48:23
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سوف اوقع وكل امل ان يسمتعون للمطلبنا لاننا مع ثروات بلادنا فبلدنا اصبح فقير ومخرب ويقهر اي من يراه والامراض افتشت بنا حتى رجعنا لامراض سنه 1920 منها السل والكوليرا

الاسم: حسنين عماد الحجاج
التاريخ: 06/04/2009 15:18:24
سيروا بهمة ونشاط وكل العراق خلفكم ان شاء الله يسمع الجميع لمطاليبكم
ابصم بالعشرة واوقع بالدم من اجل تربة العراق
طالب هندسة + اعلامي
حسنين عماد عبد الصمد الحجاج

الاسم: الدكتور الاستشاري رافد علاء الخزاعي -مستشفى اليرموك التعليمي
التاريخ: 05/04/2009 23:03:47
نعم سأوقع بكل ذرة في جسدي ..ليس بقلمي بل بروحي سأكون ظلا لكم من حر شمسنا وانتم تنقون تربتنا الغالية ..

الاسم: ابو حسين من هلسينكي
التاريخ: 05/04/2009 22:27:34
من اجلك ياوطني الحبيب نبصم بدمائنا وبماء عيوننا ونبصم بالعشرة اننا للعراق عاشقين ونشكر كل مبادرات الطيبة
ناشط اعلامي
ابو حسين هلسينكي فنلندا

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 05/04/2009 21:36:47
اخواني الكرام جميلة جدا تعليقاتكم وتسعدني و يسعدني اكثر ان تكتبوا الاسم والمهنة ومكان الاقامة والجنسية لاننا سنرفع الاسماء هكذا الى الاممم المتحدة..لذا ارجو الا تنسوا ذلك شكرا لكم

الاسم: فرح حيدر
التاريخ: 05/04/2009 21:29:00
بارك الله بكل الجهود التي ناضلت وتناضل وستناضل من اجل ترابك يا عراق

الاسم: اسراء عبد اللطيف
التاريخ: 05/04/2009 20:25:07
من ترابك ياعراق خلقنا ومن هوائك تنفسنا ومن مائك شربنا ومن خيراتك تربينا .. اذا كيف ننساك واصبح كل دمنا عراق عراق

الاسم: فاتن حيدر حسن
التاريخ: 05/04/2009 20:04:55
من اجل ترابك يا عراق تستنفر كل العقول الخيره والاقلام الصادقه
بارك الله جهودكم

الاسم: جواد عريبي الساعدي فنان تشكيلي السويد
التاريخ: 05/04/2009 19:45:17
الاستاذة الفاضلة والسيدة المناضله بقلمها وبافكارها النيرة وبارادتها التي اصبحت لنا مثالا يحتذى به من اجل انقاذ بيئة بلدنا العزيز كلا من مكانه فنحن وان باعدتنا الاماكن جمعتنا اليوم الكلمة والتعبير والموقف الواحد للمشاركة في تخليص بيئة العراق من التلوث الاشعاعي التي خلفتها الحروب الهمجية (الاستاذة الفاضله شبعادنقدم لك كل كلمات الاحترام والتقدير والشكر الجزيل على هذا الانجازودمت علما من اعلام العراق)
الفنان التشكيلي جواد الساعدي السويد

الاسم: ]دززينب ابراهيم العبوسي
التاريخ: 05/04/2009 18:10:06
نحن معكم والله الموفق

الاسم: سعاد الغلبزوري
التاريخ: 05/04/2009 16:20:52
مرحبا
شكرا على الجهود و نحن معكم من اجل غد افضل لوطنكم.

الاسم: Faris Hikmat
التاريخ: 05/04/2009 15:18:56
Thank you.its a great job.

الاسم: Rita Adamo Alfaransawi
التاريخ: 05/04/2009 15:16:16
Thank you Shabad.I hopp it will help our country.

الاسم: م.فراس الدورقی من عربستان االحره
التاريخ: 05/04/2009 12:25:48
لاشك ان الحركة باتجاه هذا الهدف الانساني المهم والضروري ؛ بات يقلق الشرفاء من بني البشر ؛ من اجل بيئة نظيفة خالية من التلوث والدمار الكارثي ؛ واحسب انه لم يعد هناك متسعا من الوقت للتحرك الجاد والفاعل بغية التخلص من الملوثات البيئية خاصة في ارض العراق المبتلى بالحروب وادواتها المدمرة للانسان والبيئة ..
دعوة خالصة بالموفقية بهذا المجال ؛ وامتنان عظيم لكل الجهود الانسانية الخيرة من اجل تحقيق هذا الهدف النبيل ..

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 05/04/2009 12:23:26
الاخوة الاعزاء على القلب جميعا جميعا جميعا ..اسعتدتموني وابكيتوني
فتربة العراق تستحق ..الوطن يستحق
اطلب منكم اخوتي الاعزاء ان تكتبوا اسماءكم والمهنةومكان اقامتكم الحالية وجنسيتكم ايضا فهناك اخوة عرب شاركونا بتواقيعهم الكريمة اتوجه لهم بالشكر والعرفان

دمتم للعراق

الاسم: م.فراس الدورقی من عربستان االحره
التاريخ: 05/04/2009 12:20:34
الی الخنساءالماجده شبعادالکریمه رساله من عیلام المغتصبه الی العراق العظیم لن نرکع وان نخضع ومادام الشمس مشرقه فی بلادی راد الزمن ماراد بلادی احله البلاد فیها اغلا الصداقه وبیها بیت واولاد ولو حللو دمی فصیلت دمی بغداد ابن الاحواز الحره و عاش العراق العظیم و عاشت الخلافه فی بغداد الحرهو نشکر الغالیه شبعاد عله هاذ الحمله التوعویه

الاسم: لحمد محمود الشريدة
التاريخ: 05/04/2009 12:11:28
اعلامي وباحث في البيئة والتنمية المستدامة الاردن
shriedeh@yahoo.com

الاسم: ياسر عماد ذنون
التاريخ: 05/04/2009 11:51:09
شكرا على الجهود

ياسر عماد ذنون

الاسم: حيدر البطاط - صحفي واعلامي عراقي- لندن
التاريخ: 05/04/2009 11:33:25
كل الجهود يجب ان تقدم من دون تردد من الطيبين والخيرين في العراق لانقاذ ما تبقى من هذا الخراب الكبير.
رغم ما حدث ويحدث لا بد من شيء من التفاؤل وبعد النظر امام هذا التسونامي المرعب من اللصوصية والانتهازية وقطعان الضباع الناهشة.. نعم لننقذ شيئا من هذا الحريق.
حيدر البطاط - صحفي واعلامي عراقي - لندن

الاسم: ياسر عماد ذنون
التاريخ: 05/04/2009 11:26:50
شكرا على الجهود المبذولة... وفقكم الله و ايانا للعودة الى عراق نظيف بيئيا و معنويا...

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 05/04/2009 07:18:56
الغالية العزيزة التي لاتكل ولاتمل عن طلب النجدة لتربة عراقنا وارضه ومياهه .صدقي ياشبعاد الرائعة ان اختك فطومة كما تناديها انت لازالت تثابر وتتمنى ان تنهض بمشروعنا الذي تمنينا ان يحقق النجاح ويرى النور في الحفاظ على البيئة والشجرة التي تبث الجمال والخضرة في عراق الامل والديمقراطية الاتية لامحال رغم كل المعوقات والسواتر التي توضع في سديمه الابهى والاجمل .
اكيد ياحبي سترين تو قيقعي (وبالعشرة كما نسميها في العراق ) وسابقى اجاهد الى ان اننهض بامالك وامالي لان هناك من يطالبني بالاستمرار كي نعيد ال ترهل الذي حصل ...المهم انا معك يارائعتي الوفية لوطنك لاهلك وانا اقدس فيك الصدق والوفاء .وحياة كل غالي في تربة اهلي دمت روعة ورونق يشع .الف سلام معطر محمل بكل اريج القداح والجوري والرازقي العراقي الذي استنشقه في صباحي هذا وانسام دجلاوية تعبق على جبينك الناصع (ياشوشو )غاليتي القاك يارب في عراقنا .

الاسم: محمد جعفر
التاريخ: 05/04/2009 01:55:05
نعم سأوقع بكل ذرة في جسدي ..ليس بقلمي بل بروحي سأكون ظلا لكم من حر شمسنا وانتم تنقون تربتنا الغالية ... دمت بخير سيدتي شبعاد

الاسم: فلاح هاشم فنان وشاعر
التاريخ: 05/04/2009 00:20:44
لايحتاج هذا الأمر الى تعليق من أحد فهو من اكثر المواضيع الحاحا . انه حياة ومسبقبل شعب ووطن .
واعتبر هذه الحملة عملا وطنيا بكل معنى الكلمة.مع
جزيل الشكر للمباذرين وكل من يوقع اسهاما في اداء
هذا النداء الواجب.
فلاح هاشم

الاسم: عدي فلاح الهاجري
التاريخ: 04/04/2009 23:35:21
معك بالقلب والروح في كل مابه خير للعراق واهله ،عدي فلاح محيد الهاجري اعلامي وفنان من البصرة

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 04/04/2009 21:01:38
لاشك ان الحركة باتجاه هذا الهدف الانساني المهم والضروري ؛ بات يقلق الشرفاء من بني البشر ؛ من اجل بيئة نظيفة خالية من التلوث والدمار الكارثي ؛ واحسب انه لم يعد هناك متسعا من الوقت للتحرك الجاد والفاعل بغية التخلص من الملوثات البيئية خاصة في ارض العراق المبتلى بالحروب وادواتها المدمرة للانسان والبيئة ..
دعوة خالصة بالموفقية بهذا المجال ؛ وامتنان عظيم لكل الجهود الانسانية الخيرة من اجل تحقيق هذا الهدف النبيل ..
شكرا استاذة (شبعاد جبار ) .

الاسم: محمد مجيد الاسدي
التاريخ: 04/04/2009 16:26:36
بسم ألله ألرحمن ألرحيم ..
من أجل عراق حر ونظيف من كل الشوائب ( الأرض وألهواء وألماء وألنفوس )ؤأيد وأعاهد لخدمة العراق أرضَاوشعبَا من أجل ألحرية وألديمقراطية وألعلم ألعلم ألوفير ..

ألكاتب

محمد مجيد الاسدي
ألسبت 4/4/2009
mma1960@yahoo.com َ

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 04/04/2009 14:50:05
الباحثة والمهتمة بشؤون البيئة العراقيه المخلصه شبعاد جبار.. شكرا لطلبك بالتوقيع على المذكرة عسى ولعل ان تؤثر بتنقية البيئة العراقيه من المخلفات الكيمياويه والاشعاعيه التي أثرت بالصحة العامة وبتلويث الاجواء العراقيه....

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 04/04/2009 14:42:40
الباحثة والمهتمة بشؤون البيئة العراقيه المخلصه شبعاد جبار.. شكر لطلبك بالتوقيع على المذكرة عسى ولعل ان تؤثر بنتقية البيئة العراقيه من المخلافات الكيمياويه والاشعاعيه التي أثرت بالصحة العامة وبتلويث الاجواء العراقيه....

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 04/04/2009 12:55:01
الأخت الغالية شبعاد تحياتي

كم يفرح المرء حينما يتلمس حرقة أنسان وهو يجد ويسعى ويثابر من اجل قضية ولا ينتابه القنوط أو يتسلل اليه شيء من اليأس وقد لمست هذا فعلا فيك ايتها الناشطة والنشيطة .. دمت لنا ولوطنك العراق ايتها الغالية .. مع ارق المنى

الاسم: ramla aljasim
التاريخ: 04/04/2009 11:11:07
معكم من اجل عراق نقي من كل الملوثات

الاسم: الشاعر صالح الحمادي\ الامارات
التاريخ: 04/04/2009 10:58:41
بادره طيبه ان يعمل الجميع من اجل العراق وان تعود العراق كما كانت بلد حضاره ومحبة وسلام
اخوكم من الامارات
صالح الحمادي
شاعر وكاتب صحفي

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 04/04/2009 06:11:38
الغالية علينا جميعا وعلى تربة العراق شبعاد
نبصم بالعشرة تاييدا واسنادا للحملة المباركة ولكل جهد خير يحمي الاوطان والانسان في اي مكان
الكاتبة والاعلامية
والناشطة في مجال حقوق الانسان
د.ميسون الموسوي




5000