..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحوار الفائز بالجائزة الثالثة / حوار مع ماما سونة

غفار عفراوي

مؤسسة النور للثقافة والاعلام

جائزة النور للابداع

دورة الشاعر عيسى حسن الياسري

2008

 

الحوار الفائز بالجائزة الثالثة

في مسابقة النور للابداع في مجال الحوارات  

 

 

ماما سونة

مربية لا تعرف الملل ولا التعب

حاورها : غفار عفراوي

  

إنها ميسون هليل محمد الركابي خريجة معهد الإدارة التقني في بغداد  1996  صغيرة العمر كبيرة القلب بل ان قلبها يتسع لكل أطفال العراق البيض والسود ، العرب والأكراد ، السنة والشيعة ، المسلمين والمسيحيين فهي تقول ان كل أطفال الروضة هم أبنائي .

وجدتها تمتلك روحا طاهرة ونفس صافية وضمير نقي ، لا تريد شيئا من الدنيا غير إسعاد الأطفال ، همها الوحيد إسعادهم من خلال التعرف على أفضل واحدث طرق التربية الصحيحة .

التقيتها للتعرف على روضتها وكادرها وابرز المشاكل والمعوقات التي تواجهها فكان لي حوار صريح وواضح وفيه من الشجون العراقية الكثير :

 

•·  كيف كانت البداية ومن أين أتت فكرة الروضة ؟

•-  بداية الفكرة طبعا من حبي الكبير للأطفال الذي ترجمته في العمل في إحدى الروضات الأهلية في بغداد أيام دراستي الجامعية ، وبعد أن تخرجت وعدت إلى مدينتي الناصرية فكرت أن افتتح روضة خاصة بي بعد اكتسابي للخبرة في بغداد إلا أن  المشروع قد تأجل لان الانتماء إلى حزب البعث كان شرطا من شروط فتح الروضة فانتظرت حتى سقوط البعث وباشرت بالمشروع نهاية العام 2003 حيث ابتدأت وكان عدد الأطفال لا يتجاوز (12) طفل منهم (7) بنات و (5) أولاد . ثم تطور العمل حيث استعنت ببعض الوسائل والأفكار التي تطبق في الروضات الموجودة في دولة الإمارات العربية التي تعمل فيها إحدى قريباتي فازداد عدد الأطفال حيث وصل إلى (70) تقريبا مما اضطرني إلى الانتقال إلى بيت أوسع وهو المكان الحالي قرب تقاطع الشيباني كما ترى وتحت عنوان روضة وحضانة ماما سونة.

 

•·   أود أن تطلعي القارئ الكريم على آلية العمل وطريقة التسجيل في الروضة .

•-    بكل سرور . البيت طبعا يتكون من طابقين حيث جعلت الأرضي للأطفال فوق ثلاث سنوات وحتى السنة السادسة حيث تخرجهم ، أما الطابق العلوي فهو للحضانة . وكل سنة نخرّج وجبة جديدة ونعمل لهم حفل تخرّج كذلك هناك حفل سنوي بالسنة الميلادية إضافة إلى حفل ميلاد كل طفل وعلى حساب الروضة يصوّر ويبث على قناة الناصرية . رسوم الطفل الواحد (75)ألف دينار بضمنها النقل من والى بيت الطفل . هناك دروس يومية للأطفال هي العربي والإسلامية والرياضيات والرسم واللغة الانكليزية ومادة الوسائل .

  

•· حدثيني عن كادر الروضة ..

- كادر الروضة جميعه نسوي . شابات جميلات وخريجات ينتظرن التعيين يتسلمن مبلغ رمزي قدره (50) ألف دينار فهن نذرن وقتهن لإسعاد الأطفال وليس للمادة أي تفكير في بالهن واختيارهن يكون على أساس الكفاءة والمرونة في العمل والقدرة على تحمل أهواء جميع الأطفال .

 

•· والأهل ..

•-    الأهل وخصوصا والدي هو الداعم الأكبر لي في مشروعي فهو مثقف دينيا واجتماعيا كذلك فان إخوتي لا يبخلون بالمساعدة التي احتاج .

 

•· هل تشعرين ان الروضة قد حرمتك من مزاولة حياتك  الأخرى ؟

•- الروضة كل حياتي وفرحتي الكبرى حين يناديني احد الأطفال بكلمة ( احبك )

 

•·أرى ان روضتك ناجحة وتسير بالاتجاه الصحيح فما السر في ذلك ؟

•-    العمل غير ربحي . وأحبه جدا كما جميع صديقاتي المعلمات ونحن نعطي الأطفال ثقة بأنفسهم حيث يلعبون ويكتبون ويعبرون عن دواخلهم بدون أن نتدخل في ذلك فهذا يجعل للطفل شخصية مميزة تستمر معه حتى بعد خروجه من الروضة والتحاقه بالمدرسة كما أننا لا نميز بين طفل وآخر والكل أبناء لنا.

 

•· ما هي الصعوبات التي تواجه عملك في الروضة ؟

•-    أهم عقبة في عملنا هي مسالة الإجازة التي تصدرها وزارة التربية مقابل مبلغ كبير جدا هو مليون دينار وبعد جهود وسفرات إلى بغداد وتعطيل وهموم جمة كثيرة .

 

•·  وماذا تطالبين الوزارة ؟

•-    ليس فقط الوزارة ،  أنا أتمنى من كل مسؤول في الدولة أن ينظر بعين الرحمة والمحبة والإنسانية وكذلك بعين الثقافة والتطور إلى مثل هكذا مشاريع تهدف إلى خدمة الشريحة المهمة في البلد وهي بذرة المجتمع فأما أن يكونوا صالحين غرست فيهم روح المواطنة والمحبة والسلام والأمل أو أننا سنخسر طاقات وأجيال إذا لم نتحرك ونفكر ونؤسس لقوانين للطفولة مثلما نجلس أيام وأشهر من اجل قانون لبناء أو استيراد شبكات صرف صحي أو محولات كهربائية .

 

•· هل دخلنا في السياسة أم ماذا ؟

- أنا أتكلم بما ينفع مشروعي الإنساني ولا يهمني سواء غضب السياسيون أو رضوا .

 

•· هل واجهت صعوبات مع الأطفال أو مع ذويهم ؟

•-    الحمد لله لا توجد أي صعوبات والآباء متفهمون لأنهم قد جلبوا أبناءهم بمحض إرادتهم ولكن تحدث في بعض المرات أن يكون هناك زعل بين الأبوين فيؤثر ذلك على وضع الطفل داخل الروضة حيث يطالب احد الأبوين بعدم إعطاء الأطفال للآخر وهذا يؤثر على نفسية الطفل .

 

•· وهل تتدخل الروضة في مثل هذه الحالات ؟

•-  رغم ان عملنا لا يوجب علينا ذلك ، إلا أن حبنا للطفل وعلاقتنا بالأهل تحتّم علينا التدخل لإصلاح ذات البين والحمد لله حصل ذلك أكثر من مرة واعدنا المياه إلى مجاريها بفضل الله تعالى .

 

•· ماذا سيكون مصير مشروعك إذا انتقلت للعيش في محافظة ثانية بعد أن يحصل النصيب ؟

•-    تضحك وترد بسرعة : لا شيء يتغير فمشروع ماما سونة باقي حتى بعد زواجي أو حتى بعد وفاتي لأنني وضعت حجر أساس تسير عليه من بعدي صديقاتي اللاتي لا يختلفن عني في حبهنّ للعمل .

 

•· لك العمر الطويل يا ماما سونة ونشكرك على سعة قلبك لنا ولأسئلتنا ونشكرك على الصراحة والوضوح.

•- أشكرك شكرا جزيلا وأتمنى لك النجاح والتألق .

  

 

  

غفار عفراوي


التعليقات

الاسم: لمياء
التاريخ: 27/01/2010 19:03:46
انامعلمة رياض أطفال أعمل فى مدرسة اسلامية (الهدى والنور الخاصة ) فى مدينة المنصورة بمصر أرجو التواصل لوأحتجتى أى معلومات عن رياض الأطفال أنافى الخدمة حيث اننى أيضا أدرس درسات عليا فى مجال الطفولة

الاسم: علي عبد النبي الزيدي
التاريخ: 15/08/2009 20:58:54
صديقي الطيب غفار
مبارك لك هذه الجائزة
وتستحق مني عشر قبلات عراقية من الناصرية ساخنة
امنياتي لك بالنجاح المستمر يارب

علي عبد النبي الزيدي

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 09/04/2009 22:57:10
المبدع دائما غفار عفراوي

تحية طيبة

مبروك فوزك واتمنى الفوز دائما لأنك تستحق ذلك للجهود التي بذلتها وتبذلهالصالح الأنسانية


ثائرة البازي

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 03/04/2009 09:49:36
انه لشرف كبير ان اتلقى التهنئة من قبل اساتذة ومثقفين كنت اتمنى لقاءهم ولا زلت لان بعضهم حققوا الامنية كالرائع الاستاذ سعدي والاخ الاستاذ علي الخزعلي لكن الامنية برؤية السيدة ميسون لا زالت قائمة وكذلك الامنية الكبرى بمقابلة ولقاء ورؤية الاستاذ الكبير عيسى الياسري الذي اتشرف بكون الجائزة حاملة لاسمه
اشكركم اساتذتي
اتمنى ان اكون جديرا بتقديركم وكلماتكم اللطيفة

الاسم: عيسى حسن الياسري
التاريخ: 03/04/2009 04:59:02
اخي غفار عفراوي
مبروك جائزتك وتحية للمربية الفاضلة ميسون

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 02/04/2009 21:50:06
اخي عفار عفراوي مبارك لكم الجائزة
مزيدا من الالق والابداع
مع طيب الاماني

الاسم: علي الخزعلي
التاريخ: 02/04/2009 13:03:52
مبارك لك ياغفار هذه الجائزه وانت جدير لها/علي الخزعلي رئيس تحرير جريدة صدى ذي قار

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 02/04/2009 05:55:55
المبدع النبيل
غفار عفراوي

مليون مبروك ، انت تستحق الجائزة لانك من الاقلام التي تبحث لها عن خيمة معرفية وارثة لتستظل تحتها ، اكرر تقديري لجهدك النبيل ، واكرر مباركتي .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد




5000