..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مام جلال ودعم حرية التعبير

عزيز الخيكاني

أكدت صحيفة ( هاولاتي ) المستقلة ان محكمة الجنايات قد حكمت بغرامة مالية لصالح السيد جلال الطالباني بسبب نشرها مقالا يتحدث عن ثروة الرئيس الطالباني ، وبغض النظر عن استقلالية القضاء وكسب الدعوة المشار اليها وطريقة الحكم الا اننا كصحفيين واعلاميين نجد ان هذا القرار له بعد كبير يعكس مدى الخطورة التي ربما تتعرض لها الصحافة الحرة من خلال تقييدها او حصول ارباك في ادائها المهني او التخوف من طرح اي فكرة او ابراز حالة نقد لاي مسؤول في الدولة وبالتالي يتم تحجيم او زرع حالة من الخوف لدى الاعلام العراقي الذي اخذ يتنفس الصعداء بعد التغيير الديمقراطي الذي شهده العراق ، ومن خلال هذا الانفتاح وجد الاعلامي او الصحفي نفسه في مكان متميز يستطيع من خلاله نقل الحقيقة والمبادرة والامكانية في الكتابة بحرية مطلقة بعيدا عن التجريح او الاساءة لاي شخص كان ، لتكون فيها المهنية والحرفية وعدم التسقيط او التعرض لاي كان من الصفات التي يجب التحلي بها . 

نعم نحن بحاجة الى اعلام حر غير مقيد او مؤدلج او متخوف من حالة يسعى الى كشفها لان النقد وكشف الحقائق من اولويات هذه المهنة وبالتالي يجب ان يُدرك الجميع ان النضوج في فهم الحالة الديمقراطية لاتتم بطريقة وضع العراقيل او وسيلة اسكات الصوت الحر من خلال استخدام وسائل التأثيرات المختلفة وانما يتم من خلال التعامل الشفاف وقبول الانتقاد او التعاطي معه بطريقة شفافة وقبول حسن ، ومانشاهده او نلمسه يوميا في الصحافة الغربية او وسائل الاعلام الاخرى في الدول الديمقراطية يؤكد مدى الحرص الكبير للدولة او المؤسسات الحكومية او حتى المسؤولين على هذا التعامل مع الاخذ بنظر الاعتبار التقبل الكبير لكل مايُنشر مع ضرورة الاحتفاظ بخصوصية المقابل وعدم التعرض لشخصه بالاساس وهذا هو المطلوب في بلدنا اليوم.

مانُشِر في الصحيفة الذكورة هي مقالة مستقاة من صحيفة اجنبية ولكاتب اجنبي وكان الاحرى بالصحيفة ان تعتمد وتستقي المعلومة من مصادرها الخاصة في اي خبر كان وبالتالي لايمكن ان تُعَرض نفسها للمساءلة القانونية او الشكوى وهي بالذات تتحمل المسؤولية الكاملة في ذلك ولكن نحن بحاجة الى تطوير اعلامنا العراقي بطريقة لاتتنافى مع نهجنا الجديد وندعو بذلك السيد جلال الطالباني باعتباره ليس رئيسا لجمهورية العراق فقط وانما كونه من رواد الصحافة العراقية وتَحمٌل الكثير نتيجة امتهانه هذه المهنة سابقا وكان صوتا صحفيا لامعا ومن مؤسسي نقابة الصحفيين العراقيين وبالتالي للصحفيين والاعلاميين في العراق حق كبير عليه في ارشادهم او توجيههم بالوجهة الصحيحة ودعمهم بكل مايستطيع من اجل تطوير العمل الصحفي العراقي ووصوله الى المستوى الذي يجب ان يفتخر به الجميع ، وبالتأكيد حرص الاستاذ جلال على هذه المسؤولية كبير جدا ، ولكون هذه الجريدة ليس لديها الامكانيات الكافية لدفع الغرامة التي حكمت المحكمة عليها ندعوه كصحفيين مستقلين ان يقف مع كل جهد خير يُداوي ماحصل وهو الرجل الذي يتميز بصدر كبير وتَقبل عالي للكثير من الانتقادات .

قد يتم تمييز القرار وقد تحصل مناشدات كثيرة وربما يكون في النهاية صاحب الحق في هذا القرارولكن ايضا يمتلك الحق الرئيس في التنازل عن القضية خصوصا وان القضية هي مادية بحتة ونحن نعلم القلب الكبير والحكمة العالية لديه تجعله ان يطلق هذه المبادرة ويتنازل عن حقه المادي مع جُل الاحترام لقرار القضاء العراقي

دعوتنا واضحة دعما للسلطة الرابعة والكلمة الصادقة ومتأكدون ان مام جلال سينهي هذه القضية لصالح اصحاب الكلمة الحرة لانه احد روادها الذي يحاول تثبيتها من خلال العلاقة الحميمية والتاريخ الصحفي الذي يتحلى به

سننتظر القرار ونحن واثقين انه سيكون لصالح العمل الصحفي وبالتالي لصالح العراق الجديد

                                                                                                         

 

عزيز الخيكاني


التعليقات

الاسم: يعقوب يوسف الحلفاوي
التاريخ: 03/04/2009 05:41:23
الرائع دوما والمعطاء في كلماته كانت غرفةالفندق معك في كربلاءلحظات جميله والاجمل تلك الصحبه والرفقه التي لاتنسى..استاذي الرائع سوف ارسل لك الصور في اسرع وقت سلامي لك

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 01/04/2009 13:23:03

اللذيذ الرائع عزاوي ..
تحياتي
كانت رحلة كربلاء قصيرة لم تتح لنا الجلوس الى بعضنا والتسامر ومع قصرها كان شذاك مشعا وشفافيتك ظاهرة نتمنى ان نلتقي بمناسبات اخرى ..
على فكرة نشرت احد مقالاتك في جريدة المستشار ..

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 01/04/2009 08:57:09
الرائع عزيز الخيكاني

امسكت في كربلاء بذاك الظل الشفيف ، والطلعة الرائعة ، والفكر المُتقد الخيكاني الجميل ، فشكرا لارض كربلاء الذي رأيت من خلالها ابو العز الخيكاني .
تحياتي ايها الجميل الرائع .




5000