..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شكسبير بحضرة إلهة الشعر

محسن ظافرغريب

شيكسبير بحضرة إلهة الشعر   

كتبَ الشاعر "ظـافر غريب": 

أنتَ، أيهذا الإبن الحبيب، يامن قبضَ في راحتيه، مرآة تعاقب الزمن
O thou, my lovely boy, who in thy power
Dost hold Time s fickle glass,

يا للأسف لأني حقا تنطعتُ هنا وهناك
جعلتُ من نفسي في عيون الناس كمهرج البلاط
Alas! tis true, I have gone here and there
لألحق بإسمي تلك الوصمة
Than public means which public manners breeds

لأني حيي مما أكتبه الآن ولاحقا، هذا ما عليه أنت أيضاً، حين تحب الأشياء التي لا قيمة لها
For I am shamed by that which I bring forth,
And so should you, to love things nothing worth

فلـْيكن تقديرك لشعراء آخرين لنَفَس كلماتهم الحيّ
وليكن تقديرك لي لأجل أفكاري الخرساء التي تحمل نَفْس أقوالهم
Then others, for the breath of words respect,
Me for my dumb thoughts, speaking in effect

لربَّ أجمل الأشياء تصير بسبب أفعالها أكثرها مرارة؛
كزهور الليلك حين تتعفن تستحيل رائحتها إلى أبشع من رائحة الط حالب
For sweetest things turn sourest by their deeds;
Lilies that fester, smell far worse than weeds

إن أكثر السكاكين صلابة يضيع حدها إذا أسيء استخدامها
The hardest knife ill-used doth lose his edge.

نحن نحوز العين التي يدهشها الجمال، وتفتقد اللسان المعرب
Have eyes to wonder, but lack tongues to praise

السماع بالعين علامة الحب الذكي المرهف
To hear with eyes belongs to love s fine wit
حيث لا أمحو أحدا، ولا يمحوني أحد
Where I may not remove nor be removed

كان بمكنة القمر الآفل الظفر ليحيا على الخسوف
The mortal moon hath her eclipse endured

يا إلهة الشعر المراوغة، كيف تصوغين إبداعك ِ
الذي تسوغين خلله تجاوزك ِ مزيج الصدق والجمال؟
أيتها الإلهة الملهمة؛ ردي:

أليس من الجائز أن تقولي بأن الصدق لا يعتمد الزخرف، لرسوخ لونه،

والجمال في غنىً عن يراع ٍ يخط واقعية الجمال
وخير ما بمكنتهما أن يبقيا أبدا دون امتزاج؟
O truant Muse what shall be thy amends
For thy neglect of truth in beauty dyed?
Make answer Muse: wilt thou not haply say,
Truth needs no colour, with his colour fixed;
Beauty no pencil, beauty s truth to lay;
But best is best, if never intermixed ?

لماذا يبدو قصيدي خلو تماماً من بدع الحداثة؟
شديد البعد عن التحولات أو الإنقلابات الدراماتيكية؟
ولماذا لا ينصرف إهتمامي إلى ما يروج في زمننا.
من مناهج جديدة، وبدع تراكيب؟
لماذا أكتب دائماً بذات الأسلوب، وأظل كما أنا،
محافظاً على إبداع الجديد بذات الأسلوب،
حتى أضحت توشي كل الكلمات، بإسمي
وتشير إلى مولدها، وإلى موطنها؟
Why is my verse so barren of new pride,
So far from variation or quick change?
Why with the time do I not glance aside
To new-found methods, and to compounds strange?
Why write I still all one, ever the same,

كان بمكنة القمر الآفل الظفر ليحيا على الخسوف
The mortal moon hath her eclipse endured

ثلاثة فصول الربيع الرائع إستحالت لإصفرار الخريف، ثلاثة شهور الشذى بدءً بنيسان تحرقها ثلاثة شهور ساخنة بدءً بحزيران
Th ree beauteous springs to yellow autumn turn d,
Three April perfumes in three hot Junes burn d
كالعندلب يغرد أوَّل أيام الصيفية
فيعزف عن الغناء (آخر أيام الصيفية)
ليس لأن (آخر أيام الصيفية) أمست أقل إدهاشا للفرح
عما كان عليه حال سيادة سكون الليل المُمِض
بيد أن هذه الموسيقى الفارهة، باتت كلكلاً على كل غصن
إذ عندما تصير عذوبة الأشياء في المتناول، تفقد تفرد متعتها
As Philomel in summer s front doth sing,
And stops his pipe in growth of riper days:
Not that the summer is less pleasant now
Than when her mournful hymns did hush the night,
But that wild music burthens every bough,
And sweets grown common lose their dear delight.

لأن شعري لم يُنظم لغرض ٍ آخر ٍ
فضلاً عن أن، جل فحوى شعري،
يطالعك جلياً وأنتَ تنظر لوح مرآتكَ
For to no other pass my verses tend
Than of your graces and your gifts to tell;
And more, much more, than in my verse can sit,
Your own glass shows you when you look in it
والحال كذلك تظ ل قصائدي في عصمة الوفاء؛
فقد عاش الجمال والحنو والصدق، كل على انفراد
لم يقترن قطُّ الثلاثة في واحد حتى الآن
Therefore my verse to constancy confined,
Fair, kind, and true, have often lived alone,
Which three till now, never kept seat in one.
أجتهد في تنويع الإبداع بذات الثيمة؛ ثلاثة في واحد، تلهمني أفقاً رحباً
And in this change is my invention spent,
Three themes in one, which wondrous scope affords.

وعليه؛ فحاجبي فاتنتي فاحمي السواد، وأيضاً مقلتاها، معتمتان، كأني بهما اتشحتا السواد
Therefore my mistress eyes are raven black,
Her eyes so suited, and they mourners seem

- فيحاءُ؛ حالما طالعتُ المَغيبَ في مقلتيكِ، الغسقَ في حاجبـيكِ، رتلَ لساني جاثياً: يالسماء ما أروع الله!!:
Fayhaa / When I saw / The sunset at your pupils
The night at your braids
My tongue trembles kneeling / Oh heaven / How beautiful GOD is
لماذا ضرعاها معتمان/ فيحاء مسقط رأسي مدينتي حاضرة البصرة الطيبة الخربة الحلوب!!!
why then her breasts are d un ?!
رُغم كل ذلك أُقسم بالسـَّماء؛ أن فاتنتي لا نظير لها
And yet by heaven, I think my love as rare
أحب عينيكِ، وكاني بهما يحنان علي
Thine eyes I love, and they, as pitying me
فقد جذبتني عيناكِ الصارمتان من ذاتي
Me from myself thy cruel eye hath taken,
لقد أضعتُ صديقي أبا حسين/ علي العطـّافي، أما أنتِ فقد أَخَذْتِنا معا هو وأنا؛
إنه يعطي كل شيء، رغم ذاك فما زلتُ أنا مُرتَهَناً!.
Him have I lost; thou hast both him and me:
He pays the whole, and yet am I not free
Be wise as thou art cruel; فلـْتكوني حكيمة كما أنت صارمة
أيهذا الروح البائس، يا موئل ترابي الخاطىء
Poor soul, the centre of my sinful earth
هكذا سوف أُصلي، كي تحصني طفلك ظـافر
So will I pray that thou mayst have thy Dhafer,
متشائل/ لديَّ حبيبان، أحدهما تفاؤل والآخر تشاؤم
Two loves I have of comfort and despair
و ما أقوى حجتي لأحظى بحبكِ
More worthy I to be beloved of thee
تدركين أني لأجل حبكِ خنت عهود اقتراني
In loving thee thou know st I am forsworn< BR>وأطفأت ذاك الوقد في بئر ٍ باردة ٍ في الجوار ِ
This brand she quenched in a cool well by

هكذا أعودُ لنفسي الرّاضية المَرْضِية
So I return rebuked to my content

* * *

- همـٌكْ .. وهَم الناس .. وهَم هم الأيام ْ وفوكًًاها هم العين ماتقبل إتنام همٌك وهم الناس وهم الله فوكًًه صاحت عليـٌه الناس جن عندي بوكًًه
متعجـٌب المهموم يشرب جكًًاره كًًلبي بكثر ما نوح تجويني ناره كًًلبي أرد أكًًصٌه إبموس وأكوي إبمكانه علٌمني إعله درووب كلهن مهانه.

- كلنا كالقمر.. له جانب مظلم:
We are all like the bright moon, we still have our darker side

 

 

محسن ظافرغريب


التعليقات

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 28/03/2009 11:12:05
رائع حدّ الذهول .... كأنك تقدم دليلا جديدا على أن أفضل مَن يترجم الشعر ، هو الشاعر المتمكن من اللغتين : لغة المترجَم له ، ولغة المترجـِم .

الاسم: م. ظافرغريب
التاريخ: 28/03/2009 10:49:59
لـُفافة: شكسبير بحضرة إلهة الشعر
محسن ظافرغريب
algharib@kabelfoon.nl

- فيحاءُ؛ حالما طالعتُ المَغيبَ في مقلتيكِ، الغسقَ في حاجبـيكِ، رتلَ لساني جاثياً: يا للسماء ما أروع الله!!:




5000