..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عند صمت الحروف ...حضوري وذبول عينيك ...!

ناصرعمران الموسوي

الحضور الذي يليق

بذبول عينيك على صمت الحروف

كان يستأذن المرافئ 


ليلقي رحلة مداده على زبد شفتيك،


جفاءاً، أشيائي ماعدا نوارس عينيك


ياسفينتي المتهادية بين صخب ابتغائي


وعنف اشتهاءك.........


يالؤلؤة بحري ........هذه نوخذتي


مُسطرةً على دلائك تجليك في غياهب السكون..!


ممطرة أشرعتي


وريحها صرّ


وأنتِ تسرقين نومي من هدأة الأسرة،


مقبلة لزعفران ظمأي ،


مدبرة لأنين صمتي،


يا من تتكئين على عنفوان جرحي.


بتُ أجيد لغة الغياب،


فقد تمازجت أهزوجة معناي


بعويل إيابك .


صارخا في المدن التي تجيد التنسك


عند صومعة دعائك.


مناديا مدنها الخالية من فجر


والمدمنة لإجابة الظلام.(1)


هيئي لي عزاءاً


يليق بحدادي إليك


وفرح يطرد غبشك


المتلفت في فراغ دهشتي


ياأنت ....يامظلتي حيث نوافذ الروح


تفترشين أرائكي وتطرزين أوردت شجني


بشرايين الوله.


أحبك هل أحتاج لخلق لغة


تصلك عند مراسي المعنى ليتيقن


إدراكك بان القادم هو أنت...!


أم اخوض عباب الشوق


لاصل قارات توهاني...!


يامن ْ تترائين بين إكتشافي واكتشافي


أدمنتك جدولاً بحراً شاطئاً محيطاً


تتلعثم أمواجه عند صخب عينيك...!


ها أنا بعد كل هذه السنوات


أبحر نحو أكتشافك،فدليني حيث تكوني


لاني ساجدني هناك حتماً..................!





....................


(1) تضمين مقطع شعري للشاعر العراقي عبد الوهاب ألبياتي


(مدن ُ بلا فجر تنام


ناديت بأسمك في شوارعها


فجاوبني الظلام)

ناصرعمران الموسوي


التعليقات




5000