..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صمت الشاعر.. الصهيل الاخر

كاظم غيلان

وردت على عنواني العام 2001 رسالة من الشاعر الكبير مظفر النواب للشاعر علي الشباني وجاء في واحدة من اسطرها المكتوبة بحروفه الدقيقة  والتي من الصعب قراءتها الا بعد اخضاعها للتكبير في تلك السنوات كانت مهرجانات المديح والهرج والمرج قائمة (علي حتى صمتك يأتيني كصهيل) على قدم وساق ودونما انقطاع لكن الشباني اكتفى بالانزواء والصمت النبيل الذي رسخ قيمة الموقف الابداعي ازاء عمليات الاسفاف والابتذال والانحدار وهنا انقلبت المعادلة بكل ما في الموضوعية من معان حقيقية، اذ اصبح الصمت هو الصهيل الذي يصل مديات الموقف المشرف المحشود بكل ما في الجمال والشجاعة.صمت الشاعر في ازمنة الخواء والفوضى من شأنه ان يرتقي به الى مستويات الابداع المسكونة بهموم الانسان وتطلعاته وتوقه المستمر باتجاه انتصار الحرية التي هي ارقى احلامه بل وخلاصة وجوده المعافى بشرف الموقف وصلابته، البعض يجد في هكذا صمت فشل التجربة الابداعية واخفاقها وهكذا تفسير هش ينجم عن العقلية المتدنية التي يتبناها الراكد في فشله وسعيه الدائم ولهاثه المستمر وراء كل ما هو بعيد عن مسميات الابداع وهنا اعود مرة اخرى لموجة الصراخ الهستيري في القراءات الشعرية التي فتحنا ملفنا السابق عنها مع انني كنت اتمنى الاستعانة برأي لاحد المختصين بعلم النفس بل وحتى من الاساتذة الاكاديميين الذين درسوا فن الالقاء فلربما توصلنا لما هو ابعد من النتائج التي افرزتها أراء المشاركين في الملف.

فاصل:

اعطى الزمان فما قبلت عطاءه

واراد لي فاردت ان اتخيرا

(المتنبي)

  

كاظم غيلان


التعليقات

الاسم: حيدر ابو حيدر
التاريخ: 25/04/2009 01:54:32
يا كاظم الغيلان دمرنا الرحيل... تعال مع القطا و اشتي
انت جميل ياكاظم...محبتي لك

الاسم: رحيم الغالبي
التاريخ: 13/04/2009 10:54:55
الاخ خليل لا تستغرب من يدخولن بأميلات مزوره واسماء زورةلنفوس مريضهه قصدها دق الاسفين بينك وبين الاخ وصديق العمر المبدع كاظم غيلان....علما ان كلظم لايتهم بكل مايطرح حتى لو يفترض امك الكاتب ليعلم هذا الاسم المزور
بذلك

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 12/04/2009 13:46:51
بدءاً اقول عجيب هذا لما فيه من رداءة الفعل ان يسرق اميل البعض ويكتب باسمه علماً ان هذا العمل لم يحصل لي لذا اقول ان في هذا لشيء خطر وخطر جدا وقد اتى باسمي فلعنتي والاخرين على هذا الفعل وفاعله...ومن اجل ان يصدق الاخرين ما ادعي اقول وللشاعر-كاظم غيلان-وهو العارف بصدق معلومتي الاتية فيه.
1-لقد اخبرني اخي الشاعر الشعبي-رحيم الغالبي-الذي هو صديق وشاعر قريب وعزيزجدا من الشاعر والانسان-كاظم غيلان-وهو الذي عرفني به والضي بان هوالشاعر القدير والانسان وقد كان لنا لقاء افرحنا به ويتذكره الشاعر لامسية لمغترب لبناني مقيم في كندا اسمعنا شعره بلهجته اللبنانية في رابطة الشعراء الشعبين وبعدها كانت لي جلسة معه ومع البعض الاخر من الشعراء الرافضين جملة وتفصيلا للبعث ولكل مؤسساته الادبية ومنها الشعبية لما لها من دجل وتزلف حقير بحق...
2-مافاله -كاظم غيلان-عن شاعر يعد من معارفي الاعزاز وقد جالسته مرة في مدينته الديوانية اضافة لمرات في اتحاد الادباء وهو بحق قمة شعرية اضافة لما له من موقف شجاع في كل الزمن الصعب الذي تلون به وانعطب الكثير لكنه بقي في لونه الجميل...كيف لا وهو الصديق العزيز لشاعرنا الكبير-مظفر النواب-كما هو-كاطم غيلان-هو الاخر صديق له ...
هذا النواب العالي الشأن في الوطنية العراقية الشجاعة والذي اعده شيخ المنفى-ان صح القول ولم ازل اتذكر لقائي به في مقهى هافانا في سوريا مرحبا بي وبحنين لكوني اتيت هارباً من سلطة الموت سنة 1999م وبعد ان اذاقوا مني لصرخي بظلمهم والذي اخذ بي للرحيل خارج الكن وقد رحب بي كذلك لشطريتي النذره له(بغموكتها) التأريخية الثورية وقد كنت فيها ابحث عن الشاعر العراقي البديع-جمعة الحلفي-.
لذا و-كاظم الغيلان-يعرف تقاربنا ليس الشخصي بل بالقرب العراقي المتاتي من رفضنا الشديد لكل مؤسسة الطاغية المقبورة وبصلابة وهذا من الموقف الشريف الذي يقربنا في صميم عراقيتنا المنكوبة بالطغاة...هذا القرب الذي لايمكن بد من خليل الغالبي ان يتناوله في سخيف القول،
وانا ادعوا باسم عراقنا و بيوم 9\4 العظيم في القلب العراقي الشريف لما له من!!!ان يدين هذا التصرف المستخدم،وعلى موقع النور العزيز علينا لما له من شأن ابداعي ان ينوه عن ذلك...خاصة عن هؤلاء القذرين اقولها لما يصبون اليه لتخريب وتفريق القرب النظيف وارجوا من كتاب النور وقرائها ان امكن من معرفة الكاتب المار على موضوع الشعر العزيز...لذا قل لهم ايها الشاعر الغيلان كاظم في ذلك لاسقاط ما راح به لتشويهك وباسم شخص يعرف ماهيتك الشريفة،انا لم اعد شاعر شعبيا رغم كتابتي لبعص النصوص لكني صديق جالست باعتزاز الشاعر الصديق-ريسان الخزعلي- والشاعر-رياض النعماني-وغيرهم من الشعراء المبدعين والرافضين للبعث بكل زمنه وحاله...وبالمناسبة لي موضوع كتبته قبل 4 اشهر اتناول به -كاظم عيلان- وبعد ان نشر ديوانه البكر وقد اطلع عليه الكثير من الادباءوالنقاد خصوصا واشادوا به ولابد من نشره بعد اكماله كي يعرف من كتب باسمي تشويه للشاعر انك اخطأت في ضنك السيء...ومعذرة مني انا البريء و الصديق المحب لكاظم غيلان الشاعر والقريب لي كانسان

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 31/03/2009 21:30:36
مع الاسف ياغيلان ان هنالك خطأ عند الرائع النواب في قربك اياه وهذا مايححصل كثيرا في الصعب العراقي كما الان لك...وما أنت و-عزيز السماوي- او-ابو سرحان- او-رحيم الغالبي-مثلا لكل من يريد ان يوزن في الكل هذا الجزء ليخبرني واتيه

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 25/03/2009 06:49:53
المبدع الجميل رحيم الحلي
شكراً لمرورك الكريم وسأبقى كما عهدتني .. دمت مبدعاُ عراقياُ نبيلاً .

الاسم: رحيم الحلي
التاريخ: 24/03/2009 15:30:55
الاخ الشاعر كاظم غيلان
تحية طيبة
ان الصمت هو افضل بكثير من كلمة جبانة ، فان بدخل المرء غياهب الصمت خير من كلمة ضارة تخدم الظغاة ، ولاشك انت من الذين صدقوا فيما قالوا ولم يخشوا ظلم الظالمين وقدامتلكت الشجاعة التي شهد بها لك الكثيرين مرحى لك ايها الشاعر الجريء

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 24/03/2009 08:33:45
صديقي المبدع صباح
شكراً لمرورك النبيل، ولابد من التواصل المعرفي والفضح الدائم لأساليب المديح والاستجداء المزري على عتبات الحكام أما الآراء المجانية التي يتخفى بها البعض من اصحاب الاسماء المستعارة فهي آراء الارانب لاغير.. دمت ابناُ باراُ لثقافتنا العراقية .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 24/03/2009 04:30:59
الاخ الرائع كاظم غيلان..التأشير على كل ماهو ايجابي من النقاء؛لأهداف ثقافيه ولكي نتجاوز الانحطاط الثقافي بكيل المديح للطغاة وارساء ثقافة الانسان...

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 23/03/2009 09:18:26
المبدعة دوماُ .. اختي ميسون
شكراً لمرورك الذي زادني متعة واندفاعاُباتجاه الانحياز للصمت كواحدة من درجات شرف الموقف ازاء حالة التردي والتشرذم في اوساط ثقافة لاتجيد الا جلد الآخر، ولاتحترم حرية رأي ينحاز للحقيقة، عهدي بك هكذا دوما ايتها الغالية

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 23/03/2009 05:50:59
الأخ احمد زامل .. لوكنت قاريء حقيقي لنتاج الشباني لما كتبت مرورك هذا.. انت لم تقرأ للشباني ( ليل التتر) او (صوت الناي).. ثم اين هي الاخوانيات التي تحدثنا عنها .. اتمنى ان لايكون هذا اسماً مستعاراً

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 23/03/2009 03:47:14
اخي الرائع كاظم تحية برقة مشاعرك النبيلة
اولا اشكرك دائما على اثارة مواضيع مهمة ومثيرة في تساؤلاتها الفلسفية ماطرحته من فكرة غاية في الاهمية وهي دعوى للسلوك الاكثر تحضرا وشفافية في التعاطي مع الشعر من جهة ومع الموقف كقضية من جهة اخرى وان كنا لانملك مانقول في التعبير عن بعض القضايا المصيرية او الملحة فالصمت في مواقف كثيرة يشكل الاسلوب الاكثر احتجاجا لذا نجد احيانا هنا في العالم المتحضر تخرج مسيرات صامتة اكثر وقعا وتثبيتا للموقف بل تشكل احتجاجا صارخا ...اما ماتفضل به الاخ احمد زامل وهو رايه الشخصي حر تماما في التعبير عنه لكني اقول يفترض من يعرف الغيلان جيدا يعرف تماما انه لايجامل ولايساوم ومن يعرف النواب يجب ان يعرف انه ليس ممن تباع وتشترى ذمته
سلمت اخي النبيل

الاسم: احمدزامل
التاريخ: 22/03/2009 20:11:29
ما يكتبه الشباني طلاسم ومعميات لا تثير شهية متذوقي الشعر وتندرج هذه المقالة ضمن ادب الاخوانيات والمجاملات وهو يعول كثيرا على علاقته بالنواب فهل يعطينما الاخ الكاتب امثله من الادب التحريضي الذي كتبه صديقه




5000