..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لبنة اولى نحو انشاء مجلس الجالية العراقية في مالمو

أحمد الصائغ

لست من المتحمسين لفكرة الانتماء الى الاحزاب والجمعيات والمجالس ولم تتأتى هذه اللا مبالاة من عدم قناعتي بالفكرة و لكن لسوء في الادارة و التطبيق و الخروج عن الاهداف الحقيقية التي تبني على اساسها بعض من تلك التجمعات ولربما التجارب على هذه الحالة كثيرة ولا داعي للتطرق لها و لكن احيانا قد يجد  المرؤ نفسه مرغما على انشاء هذه التجمعات او الانخراط ضمن صفوفها لما  فيها من منفعة عامة.

من هنا كنت متحمسا للطرح الذي سمعته من احد الاحبة عن فكرة السعي لتأسيس مجلس للجالية العراقية في مدينة مالمو السويدية حيث كان الرجل متألما لعدم وجود مثل هذا المجلس لهكذا جالية كبيرة و فيها من المفكرين و الادباء و السياسين و رجال الدين عدد لا يمكن حصره و بالتالي اصبح تأسيس المجلس مطلبا ضروريا وشرعيا لابناء الجالية سيما ان جميع من التقيتهم في مدينة مالمو رحب بهذه الفكرة بل وتحمس لها وأبدى دعمه كونها تمثل مطلبا ملحا وضروريا ولكننا قد نحتاج الى لبنة محبة اولى لانجاح المشروع  .

 

كيفية تكوين المجلس ؟؟

قد يكون هذا السؤال هو العقبة الاولى والمهمة في الموضوع ضمن سلسلة عقبات كثيرة ربما تواجه هذا المجلس فلربما نتناقش ونختلف في الاليات التي تعتمد والادوار التي تناط بكل شخص وننسى جوهر الموضوع  .

والجواب - من وجهة نظري الشخصية - يمكن تلخيصه في عدة نقاط اهمها :

1/ انشاء هذا المجلس من التجمعات العراقية المسجلة رسميا لدى السلطات السويدية الرسمية كافة بما فيها النسائية والشبابية اضافة الى الشخصيات الاجتماعية العراقية المستقلة بغض النظر عن القومية او الطائفة و الانتماء.

2/ تتم دعوة هذه التجمعات والاشخاص من قبل هيئة تأسيسية تنتهي مهمتها مع بدأ الاجتماع الاول لمجلس الجالية .

3/ تمثيل العضو لتجمع واحد فقط ولا يجوز تمثيل اكثر من تجمع وان كانت له عضوية في تجمعين او اكثر ويحق له التصويت عن التجمع الذي يمثله كذلك يشترط تمثيل التجمع من قبل شخص واحد ويحق للتجمع ارسال اكثر من شخص بصفة مراقب .

4/ لكي لا يحسب هذا المجلس على جهة او تجمع معين يصارالى استئجار قاعة اجتماعات يعقد فيها اللقاء الاول و تحدد بالتصويت اماكن انعقاد الجلسات المقبلة .

5/ يكون التمويل بداية هو تمويل ذاتي من قبل جميع المساهمين لدفع اجور القاعة و الضيافة و المصاريف الضرورية.

6/ يتم اللقاء على طاولة مستديرة ويتم انخاذ القرار بالتصويت .

 7/ المجلس سوف لا يكون بديلا عن التجمعات الموجودة و لكنه خيمة للقاء تلك التجمعات و التدارس في شؤون الجالية العراقية سيما انها بدأت تتزايد وبشكل ملفت للنظر و تكون من اولوياتها مساعدة المهاجرين العراقيين الجدد الذي وفدوا الى المدينة و تمثيل الجالية امام الجهات الرسمية السويدية و الحكومة العراقية ورفع مطالب الجالية الى ذوي الاختصاص ومهمات اخرى يحددها المجلس .

لربما هذا الطرح المتواضع قد يساهم بشكل ما في هذه الولادة العسيرة التي يترقبها الجميع لمجلس الجالية ونأمل من  الاساتذة العراقيين الافاضل من كتاب وادباء وسياسيين ورجال دين وتجمعات نسائية ان يضيفوا او يحذفوا مما ورد في هذه الخطوة الاولى المتواضعة . ولنلملم جراحاتنا التي تشظت في بلداننا و ليكن هدفنا هو الانسان العراقي .

و هنا لا بد لي ان اعلن بأن مركز النور سيساهم بشكل فاعل بنقل كل ما يتعلق بهذا المجلس ولا يتأخر لحظة في تقديم الدعم الاعلامي وتسخير كل طاقاته  المتواضعة لخدمة ابناء الجالية التي لولاهم ما كان لمركز النور ان يرى النور .

 

أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: الدكتور احسان الربيعي
التاريخ: 08/05/2007 16:37:10
بارك الله فيكم واتمنى ان لا تنسوا الجالية ستوكهولم

الاسم: محمد الشرع
التاريخ: 30/04/2007 21:24:27
بارك الله بجهودكم الخيره لخدمه العراق والعراقيين ونتمنا من الله التوفيق لكم

الاسم: محمد ناجي
التاريخ: 29/04/2007 17:34:04
يمثل العمل الجمعي المنظم حالة وعي للذات الإجتماعية وما يتبعها من مصالح وأهداف لا يمكن تحقيقها والدفاع عنها ، بغير الحركة والنشاط الجمعي المشترك . وهذا العمل يتطلب قدر من ثقافة الحوار التي تتميز بسلوكية وأخلاقية تبحث عن القواسم المشتركة بين اعضاء المجموعة ، وأن يلتقي الجميع في المشترك عند النقطة الوسط ، بدلا من " كل واحد يحود النار لكرصته" ، وللأسف فهذه علة العلل في العمل المشترك بإختلاف مستوياته في الساحة العراقية ، المبتلاة بثقافة الاستبداد والذاتية والفئوية الضيقة والهيمنه وإقصاء الآخر .... رغم وجود تعاليم دينية وتقاليد اجتماعية مهمة يمكن أن تشكل قاعدة صلبة يمكن البناء على اساسها والسير على نهجها ، وفي مقدمتها الأية الكريمة " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الأثم والعدوان" وكذلك " كوم التعاونت ما ذلّت " .
ومع تأييدنا ، وبدون تحفظ ، لهذه الدعوة والمسعى النبيل ، لابد من الأشارة الى انها ليست المرة الاولى التي تطلق فيها مثل هذه الدعوة ، فقد سبقها عمل فعلي ونشاطات مشتركة لأبناء الجالية ومنظماتها ، كالاعتصام الذي ساهمت به كل منظمات الجالية في مالمو ، والذي استمر لمدة 6 شهور ، والتظاهرات وتشكيل " لجنة التضامن مع الشعب العراقي ضد الحصار والدكتاتورية " ، وصولاً الى تشكيل اولي لمجلس للجالية لم يكتب له الاستمرار لظروف واسباب عديدة .
لذا نقترح على من يتولى مسؤولية التحضير والعمل على تشكيل مجلس للجالية العراقية في مالمو أو جنوب السويد ، التقييم والادراك الصحيح للظروف السائدة في الساحة وطبيعة العمل العراقي ، مع مراجعة لتجارب العمل المشترك السابقة ، والتي كانت لها نجاحات وعثرات ، وبالتالي الاستفادة من هذه وتلك ، لوضع ضوابط وآلية عمل صحيحة تضمن نجاح العمل واستمراريته . وخطوة الألف ميل تبدأ بخطوة ... راسخة !

الاسم: عبد الرزاق الانصاري العماري
التاريخ: 24/04/2007 19:10:09
الاستاذالفاضل يشترك مع جميع المخلصين الواعين في رؤيته السليمة والحكيمة من ضرورة تنظيم أمور الجالية وقد أجاد في نقاطه السبع والتي أعتقد من خلال التجارب الماضية صعوبة تطبيقها، ففكرة مجلس الجالية طرح قبل عشرين عام تقريبا من قبل الكثيرين ومنهم د. مؤيد عبد الستار وعمل وكتب عليه محمد ناجي ومحمــد عنوز وأخرين كثر أعتذر عن تعداد أسمائهم.
وفي أحد بيوتات العراقيين في مالمو قبل حوالي العشرة أعوام أنتهى أجتماع بدون نتائج بعد نقاش طويل وكان أهم ما طرح فيه هو جمع عشرة كرونات من كل عائلة لصرفها عند الحاجة(ولا أعرف ماهي الحاجة في بلد مثل السويد).
النيات طيبة والمخلصون يأملون ويعملون نسأل الله التوفيق للمشروع وأن لاتكون النتيجة هي ماأل اليه مشروع الجمعيات العراقية حيث أصبح شركة لشخص واحد.

الاسم: اسامه الياسري
التاريخ: 19/04/2007 13:07:14
بسم الله الرحمن الرحيم
(وقل أعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله والمؤمونون)
صدق الله العضيم
السيد ابو حسام احييك و اشد على يديك الكريمتين لما يحمله طرحكم الهادف الى خدمت الجاليه العراقيه و من الله التوفيق

الاسم: اسامه الياسري
التاريخ: 19/04/2007 12:58:14
بسم الله الرحمن الرحيم
(وقل أعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون)
صدق الله العظيم
السيد ابو حسام أحييك و اشد على يديك الكريمتين لما فيه خدمت الجاليه العراقيه. والله يوفقكم

الاسم: نصير الكيتب
التاريخ: 16/04/2007 22:06:11
السلام عليكم ..أدعو الله تعالى لكم بالتوفيق لخدمة هذا المشروع الضروري بل جدا ضروري وأنا بدوري شخصيا مستعد لاية خدمة اتمكن من ادائها ...وما كان لله ينمو...يا رب وحدنا ولو بمالمو..السلام على العراق....أخوكم الحاج ابو علي الرميثي

الاسم: عباس النوري
التاريخ: 16/04/2007 14:05:21
الأستاذ الفاضل أحمد الصائغ المحترم
بارك الله فيك وفي جهودك الخيرة

وانا برسم الخدمة ان اكون معكم من العاصمة استكهولم,وفقكم الله لما فيه خير العراقيين جميعا. خطوة جميلة وسعي مشكور ونتمنى ان تتوحد كلمة العراقيين ولو في مالمو...عسى ان يأتي ويماً تتوحد كلمة العراقيين في المريخ أيضا..وكم كنت متفائلأً كثيراً في ما مضى, لكنني لا أرى بأن العراقيون تتوحد كلمتهم في العراق..قبل مائة عام أو أكثر,

الملخص
عباس النوري

الاسم: شيخ عزيز
التاريخ: 08/04/2007 00:09:14
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ الكريم السيد أحمد الصائغ
السلام عليكم
بسبقكم للخير واملكم الكبير في وضع اول لبنة في بناء هذه الجالية العزيزة انعقدت اليوم السبت الجلسة الثانية للنواة الاولى لهذا المجلس الموقّر والذي سيكون لكم الدور المهم في لجنته التبليغية التي ستعد وتستعد بمشاركة الخيّرين لاخراج هذا المشروع لحيّز التطبيق والعمل .
ودمتم والجميع موفقين مشكورين.

الاسم: عبدالأمير الشيخ عبدالمنعم الساعدي
التاريخ: 03/04/2007 15:32:46
حين الحديث عن أي تجمع أو تشكيل لابد وأن يمر الذهن في مرحلة تجارب الماضين ومن المتوقع أن يذعن الإنسان الى صوت الذكريات التي تمر أمام عين الناظر والمتتبع والذي يريد أن يشترك أو يفيد أو يستفيد من أي عمل أساسه التنظيم, فتارة تكون ذكريات سارة وتارة أخرى تكون ذكريات تصيب أي متتبع بالإحباط .
ولكن وعلى الرغم مما مر من كلامي الذي تقدم , أرى بأن المشاريع التي ترتكز على رؤية متبصرة ونية سليمة ورجال صادقون وآلية عمل تعتمد على المهنية , فمن المؤكد أن هذا العمل ستكون عاقبته بإذن الله مباركة ويحالف رجاله التوفيق , وقد أجاد الأخ الفاضل أحمد الصائغ حين قال بكلمة مختصرة تختزل الكثير من المعاني وتعبّّر عن جوهر كل عمل , حين قال (ولكننا قد نحتاج الى لبنة محبة اولى لانجاح المشروع ) .

وحينما قرأت الفقرات السبع التي ذكرت , وجدت نفسي أركز على الفقرة السابعة وهي تعتبر الهدف الأساس من تشكيل مجلس الجالية العراقية . أما بقية الفقرات فهي أمور تنظيمية .

كما أود تسجيل مقترح , بإن لا تبخلوا على بقية المناطق والمقاطعات من خبرتكم فيما لو تمت مفاتحتكم من قبل آخرين ..

وأخيرا لابد من لي من توجيه تحية الى صاحب الفكرة الأول ومن تبعه وشجعه وسار معه نحو تحقيق هذا المشروع الرائد , راجيا لهم التوفيق والسداد

الاسم: شيخ عزيز
التاريخ: 03/04/2007 00:42:09
الاخ الكريم ابوحسام
تحية واحترام
لقد تحقق المرام وسجّلت على ارض الواقع بعض حقائق كان يعدّها اليائسون ضرباً من الاحلام او الاوهام و شرع المخلصون في يوم الاحد 1-4-2007باول خطوة نحو الامام.
ولك ولكل الخيّرين اوفى السلام.

الاسم: السيد علي وساف الموسوي
التاريخ: 26/03/2007 19:39:43
بارك الله بكم و باالجهود التي تبذل من اجل هذا المشروع النبيل ونظم اصواتنا لكم.. راجين ان لايقتصر هذا المجلس على الجاليه العراقيه في مالمو بل يشمل كافة الجاليه العراقيه في اسكونه..وفقكم الله
عن اخوانكم في هوكناس

الاسم: علي الحَسني
التاريخ: 26/03/2007 16:50:23
بسمهِ تعالى شانهُُ

رجائي من الاخوه والاخوات وقصدي الجاليه الموجوده ان تطالع وتقراء مايُكتب وينشر على هذهِ النافذة او غيرها فقط لمواكبه ما يدور في الساحه وان اي تحرك لابد ان يكون تحت نظرهم ويوضع على بساط البحث والتحليل السنا في مركب واحد اليس الامر يهمنا هل القضيه بسيطه ويومياً تهاوى اسره من اسر اخواننا هل الامر اصبح مستساغا اذن هذه دعوه لاصحاب الكلمه لاصحاب الغيره على هذاالاسر التي اضحت في واقع لايحسدوا عليه اخيرا اقرن الرجاء بالطلب من الاخوه والاخوات ان يلتفتوا الى ما يصلح دينهم ودنياهم تضرعنا الى العلي القدير ان يوفق هذه الجهود المستنيره شكرا لجميع القراء

الاسم: شيخ عزيز
التاريخ: 25/03/2007 23:41:58
اشكر لك هذه الصياغة لهذا المشروع المبارك ايها السيد الصائغ
واشد على سواعد كل المخلصين لانجاح هذا المجلس . ولقد علمت من الاخ ابو سومر بخطوات ايجابيّة نحو الهدف المنشود
انا بدوري ارسلت له شعارا مقترحا للمجلس . وتعجبني واقعيّة شيخنا القطبي واذكره بسورة العصر فلا اشك ان تجاربه الماضية كانت عن ايمان وعمل صالح ان شاء الله.

الاسم: الدكتور سالم الخفاف
التاريخ: 25/03/2007 22:29:46
الهدف نبيل والفكرة رائعة وضرورية , الطاقات خلاقة متنورة ومتنوعة, والعطاء كثير على درب طويل . لتتشابك الأيادي وتتحد القوى وتتعانق القلوب من اجل خدمة الجالية الغالية وبالتالي بناء مسقبل العراق الزاهر .
سلمت ياأباحسام وأنت تصوغ الأفكار السامية وكل الخيرين معك ...!

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 25/03/2007 20:24:30
الوحدة والتنظيم أمر أقره الله تعالى ورسوله(ص) وأمير المؤمنين (ع) .. ما أجمل قول الإمام علي (ع) أوصيكم بتقوى الله ونظم أمركم .. وما ذكره السيد العزيز أحمد الصائغ سديد ورأيه رشيد ,, ويمكننا إضافة المزيد , أو تعديل بعض النقاط , وكل بحسب رأيه .. ولكني أقول فقط بصراحة وبدون زعل :هل نحن عراقيون حقيقة .. بعض الأشخاص من الشيعة يزعل ويخرب كل شئ ويقاطعك وربما ينهرك إذا تحدثت عن التدخل إلإيراني مثلاً , وبعض أهل السنة يزعل إذا تكلمت عن السعودية... الطائفية والوطنية لا تجتمعان.. (( المذهب يجتمع مع الوطنية لأن المذاهب تمثل الدين , والدين يحترم الوطن ويحترم العهد والوفاء .. الدين يقول: (الأقربون أولى بالمعروف))... إني أتكلم عن تجارب مريرة كلفتني خسارة العشرات بل المئات من الأصدقاء وكلفتني خسارة علاقتي مع ثلاثين أو أكثر من مسجد وحسينية ومركز إسلامي في أكثر من دولة .. هناك مشكلة مع بعض العلمانيين أيضاً.. بعض العلمانيين يتقاطع معك ويتهمك بالتخلف إذا تكلمت بالدين , وهو يعلم أن أكثر من تسعين بالمئة من الشعب يؤمن بالدين ( وإن كان الإيمان بدرجات متفاوتة) على كل حال أنا أرى واجبي أن أخدم أي مشروع يخدم بلدي في الداخل أو الخارج وبما استطيع ( عدا الفلوس لأن الجيب خالي ,, والحمد لله ) وشكراً للسيد ابو حسام على إطروحاته الهادفة ,, وشكراً للمحامي محمد عنوز المبادر لهذه الفكرة ...




5000