..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوميات معيدي بالسويد

شبعاد جبار

 

عاد الثلج ليهطل طيلة الليلة الفائتة وصباح اليوم..ندف الوفر الرقيقة هذه كانها في حالة انعدام للوزن تسبح أمامك في الفضاء..تهتز تتراقص تصعد تتمايل حيث تشاء ..بيضاء بيضاء بيضاء قد تبدو جميلة لكنها على أي حال بالنسبة لي لم تكن سمراء
قررت ان أسير الى العمل مشيا على الأقدام وان ادع الفرصة لحبات الثلج هذه كي تظهر لي حسن النية لعلني اشعر بالألفة..لعلني اشعر بالانتماء ,اترك لها روحي وجروحي كي تغسلها,واترك لها الخيار بأي جرح تبدأ, ترَكْتني أسير ببطء وتغوص قدمي في طبقات الثلج الهش,ورأسي تعصف به الأفكار, تسابقت حبات الثلج لتحط رحالها على شالي, رأسي, ويدي وحاولت التسلل إلى قلبي فصحت بها إياك ..اتركي لي جروحي ,فتحت مظلتي لأتقيها ومشيت غير آبهة بها وهي تتراقص أمامي أن افتحي لي قلبك سأغسل جرحك سأجعله باردا..هربت, تسلقت أول حافلة لأرمي بنفسي على المقعد, تكورت على نفسي,..لمست جروحي, هنا واحد, هنا آخر..هنا..هنا, احدهم حاول أن يبتعد أعدته مكانه ..لم ينقص شئ فهذا جرح مدينتي..وهذا جرح عاصمتي..وذاك جرح النهر وهذا الفرات ينزف والسماء والأرض والولد..اااه الولد ..كلها! جروح تنزف لااريد حبات الثلج هذي أن تغسلها اريدها أن تلتئم هناك "جروحي" ..دعوها تنزف لتشكل انهارا من هنا إلى وطني.
وصلت المكان الذي اقصد..دخلت الغرفة..نظرت الى الشباك ..ندف الثلج تتراقص بغنج أمامي..بعضها يدق الطبول..بعضها يعزف قيثارة..غمزتني إحداهن تعالي قالت..سنجعلك أميرة..سنكلك بالغار الأبيض ..سنصنع لك تاجاماذا ستخسرين..أدرت لها ظهري وأنا أتمتم ..سأخسر الشمس
انتهت القصة ولكني لم أجرؤ على النظر إلى حبات الثلج طيلة اليوم ..لان بصراحة أريد الشمس, شمس بلادي ..وحينما حان وقت "الفيكا" الاستراحة ذهبت مسرعة إلى الصالة جلست مع مجموعة سيدات كن يتحدثن عن الموسيقى إحداهن تعاني من قصر أصابعها لا تستطيع أن تعزف إلا بإصبعين على البيانو..ثانية كانت لها أصابع رشيقة أخذت تقيس يد السيدات بيدها لم أجرؤ على مد يدي لتقيسها كي لااصاب بالإحراج ومع ذلك لم اسلم فعاجلتني إحداهن بسؤال على أية آلة كنت تعزفين في المدرسة ذهلت أردت أن أقول وهل يعزف ألمعيدي إلا على الربابة ولكني صفقت وقلت لهن أنا اعزف هكذا وهذي آلتي وأشرت إلى يدي ضحكن لكني لم اضحك تذكرت انه لم يكن لدينا حتى أستاذ نشيد في المدرسة قد يكون في مدارس أخرى ولكن ليس في مدرستي.
أستاذي هلا تدللت وطلبت لأطفال العراق غذاء الروح خصوصا واني سمعت ببرنامج التغذية..جاءني صوت يونس الذي يرافقني كالعفريت"تره مصختيها"ولكن صدقا أثلج قلبي قرار التغذية المدرسية ونشاطات وزارة التربية في إقامة ندوات بيئية للمعلمين..شعرت إن وزير التربية ليس لديه تلك أللافته التي مخطوط عليها أعمالنا مرهونة بالوضع الأمني..استاذي أجدني مدينة لك بالشكر لأنني اشعر انك تعمل من اجل أولادي..يبقى كيف نحافظ على هذا المشروع من عبث الفاسدين.لا خطة غير إشراك أولياء الامور للإشراف دوريا على سير التغذية وبالتالي فإنهم سيكونون حريصين على أولادهم ..اسعدتم مساءا .

 

 

شبعاد جبار


التعليقات

الاسم: فراس حمودي
التاريخ: 09/10/2009 23:07:46
تحيه طيبه الى الاستاذه العزيزه بت الناصريه ارجو استقبال الاميل تبعي للاني اتشوق للحديث معكي بشكل مباشر عبر النت انا من العراق من الناصرية من سوق الشيوخ ولكي جزيل الشكر والتقدير




5000