.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الموعد الأخير للرحيل

أثير الهاشمي

حيث تهبط الشمس في زاوية الأنبياء
وعلى امتداد مواويل حروفها
حيث الشهوات المستبدة في الموت والحنين
وعلى مقربة من عرش اللذة بلا حين
يولدون ... كخيوط تجرها البغاء
يولدون .. كنسيج أرغفة الصبح
حين تضرع الشمس ثدياها على منحر السماء
يولودن كلهم ..
يولدون عراة .. كعذارى عاريات
وينهمكون
مثل ادعية المستريبين على أرصفة النخالة .. يوم هجير الطيور
ينهمكون .. بلا وجوه بلا أياد بلا مؤخرات
ويموتون ثم يعودون .. يـُولدون
مثل دودة قز تنهض في صلاة الولادة
يشدون بطونهم على منأى من أرغفة النعاس 
ليصطادوا بقايا قمح اللهاث ..
ليصطادوا نفرا من الكلام ..
**
يولدون ...
على مقربة من طريق الضفائر
ما بين خصر المراهقات وما بين صمت اليانعين
يجرون خيوط موعدهم للرحيل
حيث مناسكهم الأخيرة للرحيل .....
يولدون .... من ظل النخيل المقطع بالحروب
لا أنهار المنافذ تروي جذوعهم
لا ثمار النكوص يتلذذونها
ما زال الرجوع إلى النساء بطيء
حيث المنافذ غرقى
والقابلات مضربات عن الرجوع
والمفسدون
على كل سرة يتوارون بأنها عين الشهوات
ما زال ألف ميل يبعدنا
ما بين اللهاث إلى النصيب والنصيب من اللهاث إلى السرة
حد الشفاه .. سفينة الشهوات .. أيغرق المفسدون ؟
والشهوات ... حين تبصق ما بين الرجوع وما بين الرحيل
ومواويل اللذة تعزف في التواء
ويرقص الحفاة .. النائمون ... العراة
فلوم ًََُُ للحفاة الذين هم عن عريهم لصامتون

 

 

أثير الهاشمي


التعليقات

الاسم: أثير الهاشمي
التاريخ: 13/03/2009 13:37:27
الى الاخ خزعل طاهر المفرجي حياك الله واشكرك وهذا من ذوقك شكرا لك ايها الرائع

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 09/03/2009 22:44:32
المبدع اثيرما اروع هذا النص وما اجمله بحق يتسحق هذا النص ان يكون من النصوص التي يشار اليها اهنئك عليه واتمنى لك النجاح الدائم دمت وسلمت وحياك الله اكثر من هذه النصوص الرائعة ياعزيزي




5000