..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القصة الكبسولة / قطــارات

رحمن سلمان


1× يحيا الشعب
::::::::::::::::::

كان وما زال ، يقف ، على رصيف المحطة ، ينتظر قطاره الذي يود ، حتى طال إنتظاره سنوات طوال ،فأحاط به اليأس من كل جانب ومكان الى أن ... وصلت بشائره . فرح فرحا لاتوصفه الكلمات ، وضع قدمه على أول سلـًمة منه ، صاح بوجهه مَن كان في العربة : الى أين ، ومَن انت ؟ قال بلهفة المشتاق للرد على السؤال : أنا من الشعب . وبكلمات حلوة جديرة بالحلم قالوا له : إًنزل ، فأنت في أحداق عيوننا مادمت على الأرض ، دفعوه بود ، وسارت العربات يكللها الغار وهم مازالوا يهتفون حتى بحت أصواتهم : يحيا الشعب .



2× إنتظار مجزي
:::::::::::::::::::

أربعة عقود وهو ينتظر وصول القطار الذي يرغب ، وصل أخيرا بعد ان تفككت عظامه وسقم جسده وتيبست عروقه ، وصل أخيرا من سيداوي جروحه .. لم يُفتح له سوى شباك صغير ، إستلموا أوراقه بحفاوة بالغة ، والتقطوا له صورة ملونة جميلة ، ودً لو أعطوه نسخة منها ليعلقها على باب داره ، وبكل لطف وحنان همسوا في إذنه : لابأس من ان تتحمل عقدا آخر ، ولك منا الأجر والإمتنان .

 



3× حواسم
:::::::::::::

قبل أن يصل القطار الى محطته الموعودة التي كان الجميع ممن عاشوا قساوة عهد ظلمة دامسة بانتظاره ، إستولى ركابه على نفائسه ، وتركوه هيكلا أجردا . إستغاث أحد الواقفين على رصيف الإنتظار : لقد (حوسموه ) لندفعه الى رصيف المحطة الآمنة ، عسى أن نحصل على شيء يحمينا من الضياع .



4× المؤر ِخ
:::::::::::::

حين وصل القطار المطلوب الى محطته الأخيرة كان المؤرخ في إنتظاره ، لم يفتحوا له بابا ، كان شعارهم الذي لم يعلنوه ، الساسة أهم من الوراقين ، محمول على وجوه الراكبين وأعلنوا أن لاحاجة لأوراق لانفع لنا فيها . عندما غادر القطار محطة الحقيقة ، ضاع في الضباب ، ولم يعد يذكره أحد .

 



5× صورة جماعية
::::::::::::::::::::

بقطارات مختلفة النوافذ والمسارات وصلوا الى مقر إنعقاد المؤتمر الجديد والمستعجل ، حضر أغلب المدعويين ، إجتمعوا امام الكاميرا لتأخذ لهم صورة موحدة ، وبدأت الكلمات تتلى ردافا ، والخطب كانت كلها تنفث الطيب من الكلمات وحلو صياغة الحديث الذي أخذ بلب المستمعين والمشاهدين الذين اعلنواجهارا بأن هذا المؤتمر يختلف عمًن سبقه من مؤتمرات ــ مثلما كان يُقال عند إنعقاد كل مؤتمر ــ . وعند إنفضاضه ببيان ختامي مجيد ، كانت الصورة الجماعية التي اُخذت للمؤتمرين ، قد قطعًت واستلم كل مشارك صورته كتذكار لمؤتمر لن يتكرر .


 

 




* القصة الكبسولة : إسلوب جديد في كتابة قصة يعتمد مضمونها على النقد فهي نقدية بالدرجة الأساس ، تتعرض للسلبي والإيجابي ومتابعة متغيرات حياتنا الجديدة وهي تضاهي الأقصوصة بالطول ، ويمكن أن تشمل الأقصودة بالمضمون الجديد ،ونطلق عليها ألأقصودة الكبسولة ــ والكبسولة تعني التعافي والفيتامين الذي يتناوله المرضى والأصحاء على السواء إنها وجهة نظر وتطبيق خاص بي ، وهذه بعض النماذج التي كتبتها ، وباعتقادي إنها تلبي بعض طموح مانسعى اليه من قصة جديدة للتغيير ، والفرز أيضا . أتمنى ان يشاركني ممن يهتم بتغيير مسار القصة التقليدية .، أو مضاهاة أفضل ماكُتب فيها .


الناصرية ك2/ 2009

 

 

رحمن سلمان


التعليقات

الاسم: عزام أبو الحمـام/كاتب قصة وباحث
التاريخ: 29/04/2012 22:05:43
الأستاذ رحمن سلمان المحترم
تمتعت وأنا أقرأ هذه الكبسولات الغنية بكل ما هو مفيد وممتع، ولا شك أنها تحمل رسالة أو رسائل نقدية هادفة.
لكن وددت أن أؤكد لك أن الأقصوصة وما دونها (القصة القصيرة جدا) هي فن مُطور عن القصة القصيرة منذ أواخر القرن العشرين الماضيُ.
لا أعرف إن كان تعبير "الأقصودة" جاء كخطأ طباعة أم أنك تقصد التعبير؟
وعلى كل الأحوال تقبل تقديري

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 02/10/2010 23:17:26
سرد متقدم زفق منهجية فنية رائعة

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 07/03/2009 06:36:19
القاص والروائي الاستاذ (رحمن سلمان )
تحية طيبة
المضغوطات اللغوية الرائعة (قطارات ) ؛ دليل واضح لمسعى الاضافة الفنية المميزة لفن السرد العربي على يد كتاب فنييون رائعون من مثل صاحب نص -قطارات ..
ابارك اشتغالك في هذا المضمار الفني الرائع .
تقبل تقديري واعتزازي ...

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 06/03/2009 08:59:45
الصديق القاص رحمن سلمان
محاولة التجديد في القصة القصيرة جدا او الاقصوصة تحسب لصالح المجدد الباحث فكل مبدع يكون قلق باحث عما هو جديد ومتميز وهذا الجديد سكتب له النجاح لو كان المبدع صادق فيما ذهب اليهواراك صادقا ايها المبدع
القاص
زمن عبدزيد




5000