..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في أربعينية يوسف حيدر

أحمد حيدر

عليَّ 

أن أصدق 

بأنك يا أبي 

ياسند أيامي الخاويةِ

كعيدان القصب 

غادرتَ روحي 

تلبي بتواضع ٍ

- كعادتك - 

حنين الجذورِ

لدفءِ يديك 

حنين التراب 

لعذوبةِ  همساتك

وعليّ

أن اصدق

بأنك يا أبي

لن تهطل برداً وسلاماً

على حرائق سنواتي  

ولن تهبّ نسيماً

على بقاياي ّ

كسابقِِ عهدك

تنقي جهاتي

تطمئنِِ  عليّ

وأطمئن عليّ !؟

بابُ غرفتك

لم يزل مفتوحاً

على أنيني

غرفتك لم تزل

مضاءةً بالأناشيد

والذكريات :

كم حذرتني يا أبي

من معاشرة رفاق السوء

وغدر الحرباوات ؟

كم أنذرتني ؟

كم بشرتني ؟

ظلكُ شامخٌ

في باحةِ البيت

شجيرات العزّ

تنمو في رعايتك

أغراضك الطاهرة

لم تزلْ في مكانها :

سجادة الصلاة مفروشةً قرب تختك

الدعوات ممددةٌ لصق المسبحة الطويلة

التي تلقيتها هديةً من جارنا الحاج جميل

بعد رجوعه من العمرة .

المصحف الصغير تحت المخدة

المحفظة الصغيرة التي تحتوي على أوراقك الخصوصية

الهوية القديمة ، وطابو بيتنا القديم  الذي تهدّم على أحلامنا

كيس التبغ الرطب في الشباك

إبريق الوضوء وراء الباب

وصاياك .......

نظراتك الأخيرة للغيم ، ولي ،ولأمي

نظراتك الحانية يابوووووووووووو

تخترقُ عظامي

زفرةً زفرةً

كسهام الخطيئة

كم هدّني ماكتمته  ؟

كم هدني ؟

عليّ أيضاً

أن أصدق

بانّ هذا الزمن الرديء

لا يليقُ بأمثالك

الشرفاء

الأوفياء

البسطاء

ياااااأبي !!!؟

 

 

أحمد حيدر


التعليقات

الاسم: حسن محمد حسن
التاريخ: 04/03/2009 00:31:30

كالعصفور الوحيد
ينظر للأشياء يتذكر السنين والاشياء . . واطراف المكان باتت باردة . . فقائد السرب سافر لفضائه
وكلمات للذكرى يلقيها . .
يحن للأشياء , يحن لدفى المكان . .
سكوت يخيم المكان , والذكرى باقية لن تنتهي
ويبقى العصفور مغردا يٌٌُنشد الذكرى شوقا فحنينا ..

شكرا شكرا فلا وصف لك ولقلمك
انشودة الاب .. انشودة الانسان .. بهذا الزمان
أمنيات جميلة مرتبطة بالماضي الجميل ..
واستفقاد صادق ..

لك تحياتي

الاسم: نوره خليف
التاريخ: 02/03/2009 23:29:15
الشاعر احمد حيدر
لا نملك الأأن نحني لأقدارنانتلمس أوجاع الفراق بقافية خرساءهي الأيام تمضي لمستقر لها ونحن نتقاسم تفاصيل موتنا المؤجل
رحماالله والدك والهمك الصبر




5000