..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار

هناء شوقي

ثملت سيجارة من قمع خمر ٍ محترف ,نثر النار وعبق عالمها بالدخان ,تمايلت ...تلوت... كجسد حيران بعدما غدا برغبة سكران ,جائتها زجاجة البكاردي مثلجة ,عرقها يتصبب رغبة بليلة برد دافئة ,,,


السيجارة : أنعشيني حتى الغرقان ..دوخيني بسحابة غيم ونيران


زجاجة البكاردي: صنفوني بقائمة المحرمات ورغبوني ضدا لأنني من المحظورات

السيجارة : أنا الرغبة لأنني ممنوع ,أنا الظاهر علنا وردائي أسود وصوتي صارخ ٌ باللا وعي
رغم السمع والمسموع .

مائدة من محليات الشوكولاة من مملحات الأطعمة من حوامض الحواضر ! زهرتان على منضدة مثلثة الشكل وكأنها جهزت لأجل ثلاثة ( الزجاجة الباكردية الليمونية والسيجارة الحارة وزاوية ثالثة لزهرتين من قرنفل أبيض ) ,,,

صراخات تفوح برغبة التزايد للصراخ ذاته وإحتراق من إشتعال يزرع بالزهرتين رغبة أكبر لتتجرع نفثات عميقة من سيجارة حارة تجتث نفسا يليه نفس يلاحقه جرعة بنفس آخر,,

غادرنا المكان وبقيت بالأقماع رغبة لا تضاهي لقاء زمان,,يربض بنا للمخيلة جلسة بجليسة الماء والخضراء والوجه الحسن ! فئة من صهباء العتقاء ,الوجه الخمري يذوب ويحترق ببرودة رغبات حاره ما بين تعرجات جداول ماء، تارة تطفئ حرائق اللهب وتارة تمنع تجانس المزج بين الزيت الطافي على السطح والملح المترسب وبقايا تذوب أشلاؤها وتنسحق بأهازيج الرغبة والحياة ودوران ثمالة القدر

 

 

البعاد


 سارت الخطى وتناثرت الأقدام وتحاجمت الأيدي ببرود لهيب الأيام ,,أيام أتت,,أيام غدت ,,أيام بقيت..
على شلالات ضبابية الأفق ,,خيالية الروح ,نسائمية العبور ,,سَربَلَ الحلم نغم! وأيقظنا الحق نهم وصفعنا الواقع قائلا : وهم ٌ ووهم ,,,

عيون الروح ترى ضوء وجوار النور ( المكان الطاهر ) ما دنسه بشر ,فإختلط الحابل بالنابل حفرة أمس وبئر الليلة الماضية وهفوة الصباح وضوء ليلة مقمرة وقلب ساهر مضمخ بعبق الذكريات وحريق آهات وتناهي أصوات فاضت بأرجاء العبق في ركن اللكنات ,,,

بقرب جدول ماء صغير ,هناك مقعد لأثنين تشابثوا الروحين بإستراحة في الهجير وأيقنا جيدا إفرازا للواقع المر، يرتقي بالعين ضريرا للرؤى خير ٌ من ظلام دامس يسكن العيون فما دمنا نملك البصر فلنتحكم بالبصيرة ,,

هدهدتني موسيقى خرير الماء وأطفأت نيراني تلك السيجارة وراقصت أوصال الذهن بالرغبة بقتل الجمود ,قطرات من بكاردي مثلجة ,,,فزم الجسد تلاها زمام النفس كرباط وتد ترنحت الكأس وجمر القموع يسقط في المهاوي ,شهقت النفس وكورت ذاتها بأركان الحلم والهذيان فترجلت الروح يمينها مقدس ويسارها مدنس !!!

تحث الخطى وتسأل الذات حتام َ ( حتى متى ) !!!تيها وصمودا !!! بعادا ووجودا !!!
إستكان الجسد وأقفلت بوابات رغبة التأجج والهداية الى السبيل كانت شاحبة اللون ...صحونا وقتلنا وطأة العذاب والخطايا وإرتشفنا الماء الأبيض ( الطاهر) ووعينا على روحين كانا قرنفلتين بيضاويتين إقتربتا من دس الحب مغدورا فصمتنا وتقاربنا فعلمنا أن الروح والجسد بكران وأن الجدار لا شروخ فيه فتعانقنا ومضينا ,,,,

 

 

هناء شوقي


التعليقات

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 21/05/2009 18:35:48
عزيزتي هبة
كلنا يحتاج لروحه في حوار وعناق
فلتبقى روحنا شفيفة
حتى لو كانت تقمصا بسيجارة او زجاجة بكاردي
يكفي ان نحاكي عمق روحنا لغتسل من كل خطيئة

احترامي،،،

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 21/05/2009 09:27:01
مبدعة انت
يا لهذا الحوار لم اعطر عيني بقراءته سابقا
تمنياتي بان تظلي بالقمة
هبة هاني

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 03/03/2009 11:12:28
الغالي والاخ الاقرب فاروق:
كم نحتاج سعيا بدواخلنا لنغتسل بطهر روحنا؟
كم نبذل من مجهود لنمنع ارواحنا من شرب الخطيئة؟

الأمر ليس بصعوبة كما يظن البشر
هي مسألة ضوء شفيف وعميق يبصر به القلب قبل ان يدركه الجسد،،،
راق لي مرورك وتفسيرك ودعمك

احترامي
هناء شوقي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 03/03/2009 11:09:24
الاخت بان ضياء حبيب الخيالي:

من يسرق الظلمة ويحولها نورا شاسعا فضاضءات التكوين سوى
ايمان يعبق صدرونا في خفايا الافق؟

لمرورك حضور لا ينسى

هناء شوقي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 03/03/2009 11:08:08
اخي عامر رمزي:

شفافية الحرف من تقارب الروح بمازج رغبتها بالأفق
هكذا اخمن من وحي وجودي في متاهة اللا وجود
فصدقا
مداخلاتك تروقني دوما ايها الحكيم

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 03/03/2009 11:06:45
أخي خزعل طاهر المفرجي :

ما تمتعت به انت هو من فيض رقي مرورك

احترامي
هناء شوقي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 03/03/2009 11:05:32
زينب محمد رضا الخفاجي العزيزة:

من اين نتقصى بالحكم لولا بؤرة ألم


مودتي

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 02/03/2009 19:48:05
نعم هناء
إستكان الجسد وأقفلت بوابات رغبة التأجج والهداية الى السبيل كانت شاحبة اللون ...صحونا وقتلنا وطأة العذاب والخطايا وإرتشفنا الماء الأبيض ( الطاهر) ووعينا على روحين كانا قرنفلتين بيضاويتين إقتربتا من دس الحب مغدورا فصمتنا وتقاربنا فعلمنا أن الروح والجسد بكران وأن الجدار لا شروخ فيه فتعانقنا ومضينا ,,,,

نهاية جميلة لرحلة في معارج النفس ختمت بشرب قطرات من الماء الأبيض النقي والطاهر وبقيت الروح بيضاء لا شائبة بها ولا كدر
مخزونك من الشعر كبير فتدفقي أختي العزيزة

فاروق

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 02/03/2009 18:23:32
المبدعة الرائعة هناء شوقي
تناثرت شلالات الضي في العتمة ....
روعة
محبتي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 02/03/2009 18:15:05
المبدعة هناء شوقي
تناثرت شلالات الضي في العتمة
محبتي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 02/03/2009 17:06:30
العزيزة هناء شوقي
====================
بين المقدس والمدنس تتلاشى الخطوط ثم تكوّن جداراً بلا شروخ يربط الروح بالجسد..
رحلة ترويحية وفلسفية نافعة ..
هناء ..كتاباتك تجعلني أغوص فأجد الدرة الكامنة مغلفة بسمو خلق وطوفان مشاعر..
عامر رمزي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 02/03/2009 16:34:02
سيدتي مبدعتنا الكبيرة هناء شوقي تمطرينا بروائعك ويهطل علينابمقالة المجاز والانزياح من الفضأت البعيدة والقريبة القا وبريقا للفرح والسعادة يالروعة كتاباتك سيدتي دمت وسلمت اختنا العزيزة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 02/03/2009 15:55:40
الرائعة هناء شوقي
على شلالات ضبابية الأفق ,,خيالية الروح ,نسائمية العبور ,,سَربَلَ الحلم نغم! وأيقظنا الحق نهم وصفعنا الواقع قائلا : وهم ٌ ووهم ,,,
.....................................
ما سطرته اناملك هنا حكمة موجعة..سلمت يداك ودام ابداعك

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 02/03/2009 11:58:52
سلام نوري عميق الحرف:

الروعة بمرورك

احترامي،،
هناء شوقي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 02/03/2009 11:49:59
بقرب جدول ماء صغير ,هناك مقعد لأثنين تشابثوا الروحين بإستراحة في الهجير وأيقنا جيدا إفرازا للواقع المر، يرتقي بالعين ضريرا للرؤى خير ٌ من ظلام دامس يسكن العيون فما دمنا نملك البصر فلنتحكم بالبصيرة ,,
---------------------
رائع سيدتي
شكرا




5000