..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار العميد الركن عبد الرحمن حنظل البو رغيف مع آمر اللواء العاشر

جعفر التلعفري


العميد الركن عبد الرحمن حنظل البو رغيف
آمر اللواء العاشر في الفرقة الثالثة من الجيش العراقي، أرفع مسؤول أمني في تلعفر

 

* المواطنون في تلعفر باتوا يتحركون بحرية في ظل الاستقرار الأمني..

* السوق الرئيسي يمثل عنوان لوحدة تلعفر وأمانها وتكاثفها ونسعى لفتح أبوابه..

* الانتخابات كانت عرساً ديمقراطياً وكرنفال فرحٍ يحق للعراقيين الافتخار به..

* لا يوجد أي معتقل في كل القطعات التي نشرف عليها إلا بقرار قاضي..

 

لقاءٌ أجراه: جعفر التلعفري

تشهد مدينة تلعفر هذه الأيام استقراراً أمنياً نسبياً مقارنةً بالسنوات الماضية التي عاشتها في ظل سيطرة العصابات الإرهابية على بعض مناطقها وتنفيذ اعتداءاتها ضد المواطنين الأبرياء..

وللمزيد من التفاصيل حول الأوضاع الأمنية وكلّ ما يتعلق بها نلتقي بالمسؤول عن ملف الأمن في قضاء تلعفر والنواحي التابعة له العميد الركن عبد الرحمن حنظل البو رغيف آمر اللواء المشاة العاشر في الفرقة الثالثة من الجيش العراقي.

 

* كيف تقيمون الأوضاع الأمنية في تلعفر؟

- لقد وصلنا في تحقيق الأمن والاستقرار إلى مستوى يشهد المواطن ويشيد به بعد أن بات بإمكانه أن يتحرك بحرية وبكل أمان، وإن الخط البياني يشير إلى تحسن مستمر نحو الأمام.

 

* حققت القوات العراقية انجازات كبيرة خلال الفترة السابقة في تلعفر، ما آخر هذه الانجازات؟

- وصلنا إلى مستوى بحيث قمنا نبحث في أمور دقيقة وصغيرة لئلا نسمح للعصابات الإرهابية باستغلال أية ثغرة لتنفيذ اعتداءاتها، وآخر ما قامت به قواتنا العثور على (8) صواريخ كاتيوشا في التلال المشرفة على ناحية العياضية بعد أن حصلنا على معلومات استخباراتية دقيقة بصددها، وبذلت القوة التي قامت بالواجب جهوداً كبيرة حيث أمضت (9) ساعات حتى تمكنت من العثور على المخبأ.

 

* ماذا بشأن المعتقلين؟

- لا يوجد أي معتقل في كل القطعات التي نشرف عليها إلا بقرار قاضي ولا يمكن إبقاء أي شخص أكثر من (48) ساعة إذا ما يتم حسم اتجاهه أما أن يُطلق سراحه في حال براءته أو يحال إلى القضاء في حال ثبوت تورطه بأعمال إرهابية، والإجراءات كلها قانونية والأمر بيد قاضي التحقيق أولاً وأخراً.

 

* ربما يشتكي البعض من معاملة بعض عناصر الجيش كما حدث في ناحية العياضية؟

- كما تعلم أن العناصر ليسوا على مستوى واحد من الثقافة والوعي بل أن مستوياتهم متباينة وقد يكون بينهم من يسئ التصرف أو يستغل الصلاحيات الممنوحة لهم.. وقد حدث ذلك ـ كما تفضلتم ـ في ناحية العياضية، وحال سماعنا بالنبأ توجهنا إلى هناك والتقينا برئيس مجلس الناحية والمواطنين، وبعد أن توضحت الحقائق لنا اتخذنا الإجراء المطلوب بحق المتجاوزين وهم مجموعة صغيرة أفهمناها أن واجبنا حماية المواطن وليس التجاوز على حقوقه وحرياته.

 

* هل من خطة عاجلة لإخلاء دور المواطنين التي تشغلها الأجهزة الأمنية؟

- أملنا أن يحلّ اليوم الذي يسمح الوضع فيه بإخلاء الأجهزة الأمنية من الجيش والشرطة لدور المواطنين ولكن الوضع اليوم لا نراه مساعداً لذلك، فالعصابات الإرهابية تحاول إيجاد ثغرات للقيام بأعمالها الإجرامية، وإخلاء تلك الدور نعتقد أنه يسبب خللاً في الأمن والاستقرار الذي نلمسه الآن، ولكننا نعمل تدريجياً لتحقيق ذلك ونتمنى أن نكون خفيفي الظل على المواطن.

 

* هناك محاولات عديدة لإعادة الحركة التجارية إلى سوق تلعفر الذي أغلق أبوابه منذ ثلاث سنوات جراء العمليات الإرهابية.. ما دوركم في ذلك؟

- السوق الرئيس يمثل عنوان لوحدة تلعفر وأمانها وتكاثفها وتصالح مختلف أطيافها، حيث كان يجتمع ويتبضع فيه أبناء مختلف مناطق المدينة، وإذا نجحنا في إعادة الحياة إلى هذا السوق نكون قد وصلنا إلى العتبة الأخيرة للأمان.. وقد أعددنا جملة من الإجراءات لتأمين السوق وحماية المتبضعين وتسهيل أمورهم.

* كيف وجدتم سير الانتخابات المحلية الأخيرة في تلعفر؟

- قمنا بعدة جولات في مختلف مناطق المدينة ووجدنا الانتخابات عرساً ديمقراطياً وكرنفال فرحٍ يحق للعراقيين الافتخار به، حيث تلاحمت كل الأطياف ما يدل على وعي وإدراك كامل وسارت عمليات الاقتراع دون أية مشاكل.

 

* كان لديكم خطة أمنية مُحكمة يوم عاشوراء، هل هناك خطة مماثلة ليوم الأربعينية في تلعفر؟

- نعم، لدينا خطط متجددة نفاجأ بها الإرهابيين، ولكننا نفضل عدم الخوض في تفاصيلها الآن، وندعو الله أن يوفقنا في حماية أرواح المواطنين في كلّ المناسبات الدينية والاجتماعية، وليطمئن شعبنا ويزدد ثقةً بنا وسنبذل كل جهودنا لنجعل من تلعفر والمناطق التي تتبعها تنعم بالأمن والاستقرار.

 

* إن كانت هناك ثمة كلمة أخيرة في نهاية هذا اللقاء..

- أؤكد لأهلي في تلعفر أنني ابنها وأكّن لها كل الاحترام لتأريخها المشرف والمشهود في محاربة الإرهاب، وسنبقى على العهد لتحقيق الأمان الكامل بإذن الله تعالى.. مع خالص امتناني لجهودكم الكريمة المتميزة في خدمة مدينتكم العريقة.

 

 

جعفر التلعفري


التعليقات

الاسم: صادق ابورغيف
التاريخ: 19/05/2012 16:39:05
بارك الله فيك ياسيد عبد الرحمن رفعت راسنة اتمنالك التوفيق

الاسم: احمد
التاريخ: 10/01/2012 15:11:26
ان العمل الذي يقوم في العميد عبد الرحمن نضال يستحق الشكر والتقدير عليه

الاسم: احمد
التاريخ: 10/10/2011 21:08:11
نتمنى كل الخير لهذه المدينة وانشالله ماكو بس الفرحة اطلهة




5000