..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المذيعة والشاعرة حُذام يوسف طاهر في ضيافة النور

جاسم فيصل الزبيدي


أشعر إني دائما في حالة حب وأترك الحرية للكلمات تخرج كما تريد وتلبس ما تريد

حاورها / جاسم فيصل الزبيدي

يقولون"ان الشعر والمرأة هما إكسير الحياة، وعمودا الألفة والإلهام، وبهما يسود الوئام وبدونه يعيش الناس في جحيم لا يطاق، ولوا المرأة لما ولد الشعر،حيث يتجلّى الحب في أسمى معانيه في رحاب المراة الساحرة".

ولنبحر بأسلوب رومانسي مع شاعرة ومذيعة ترفض الخروج من ارض الوطن رغم المصاعب والمحن التي مرت به،مفضلة البقاء على الغربة.

انها المذيعة والشاعرة حُذام يوسف طاهر التي لا تعلم"الانتظار"،"لقلبها ام لقلبه"في رحاب"اللقاء"حيث"لن تبدل حبك"مهما طال"المد والجزر"ولان"سري معك"وقررت ان تحب"مع وقف التنفيذ"وان توجه"إنذار المحبة"لـ"أنا وأنت"بسبب قضية"وهم الحب" لانها ببساطة تريد"ان تكون بك او لاتكون"من خلال اللقاء التالي:

*- متى صافحت حُذام الشعر والمشاعر؟... ومن أول من أثنى عليكِ؟؟

- الحقيقة منذ صباي كنت أقرأ الشعر ومنذ صباي دغدغت مشاعري القصائد العاطفية ، فكنت أقرأ وبمتعة كل ماتوفر تحت يدي من قصائد للشاعر الكبير نزار قباني (كنت مغرمة بقصائده) شعره يطوقني بموسيقاه فكنت متابعة له من خلال ماتجود به مكتبة الأهل حيث كان الوالد وأخوتي مواظبين على رفد المكتبة بكل مايصدر من قصص وأشعار وروايات للكتاب العرب والعراقيين بالأضافة الى الكتب الأجتماعية والثقافية والسياسية ، وأول من أثنى على ما كتبته وشجعني هم الأهل بالتأكيد لأن اخوتي وأخواتي والأصدقاء هم أول من قرأ لي ، ولاأدري لماذا كنت أتحرج جدا من كلمات الأعجاب والأطراء مع خجل من إطلاع شاعر كبير مثل عيسى الياسري عليها ، وفي آخر مرة التقيت به كان متفاجئ بما يسمعه عني ويقرأه لي وأكثر من مرة كان يؤكد إعجابه بما أقوم به كإعلامية وكاتبة ، بل كان مستغرب لعدم عرضي عليه نتاجاتي وكان يتصور غرور مني في حين أنا كنت أخافه لتواضع ما أكتب .

 

*- بمن تأثرتِ من الشعراء.. ومن يعجبكِ ؟

- ذكرت لك في البداية إني كنت مغرمة بقصائد شاعرنا العربي الكبيرنزار قباني وكنتم مواظبة على قراءة قصائده ولاأدري إن كنت متأثرة بأحد لكن الأصدقاء يصرحون لي بان ما أكتبه قريب الى حد ما من طريقة الشاعر الكبير نزار قباني.

أتذكر مرة طلبت من احد الزملاء ان يقرأ قصيدة لي في برنامجه وكانت فقرة ثابته عنده ( ولم أقول له ان القصيدة لي ) فعندما كان يتمرن على قراءتها كان يعلق على الشاعر نزار قباني وهو متيقن أنها له .. وفي وقتها ضحكت وبصوت عالي فرحا لهذا الأشتباه!، ويعجبني بل يسحرني جدا الشاعر الكبير مظفر النواب بالأضافة الى الشاعر الكبير والعبقري معروف الرصافي .

 

*-أشعارك تفيض بالرومانسية والعذوبة، أين تقف روحكِ بين وهم الحب وبين ايقافكِ له في وقف التنفيذ؟

- لايمكن لك أن تواصل حياتك إن لم تكن محبا او محبوبا، وأنا أشعر إني دائما في حالة حب .. ليس بالضرورة أن تكون واقعا بل في كثير من الأحيان أحلق في فضاءات أحلامي بعيدا وأتصور قصص سمعتها من الاصدقاء وأنسج معها قصصا من خيالي لأشكلها كما أريد، ولدي إيمان مطلق بان بالحب وحده يحيا الإنسان ، لأن الحب هو من يجعلك تحب الناس وتحب مساعدتهم وبالمقابل هم ايضا يمنحوك حبا بطريقتهم الخاصة لتكون الحياة اجمل وأوسع، وفي قصيدة حب مع وقف التنفيذ كنت  اريد ان اقول ان الحب هو للعمر ولادة وتجديد.

 

*- هل أنتِ من الذين ينهجون منهج الحداثة في القصيدة أم أنك من الشعراء التقليديين؟

- إسمح لي أن أقول بأني لا أحب التصنيفات لكنني بشكل عام أرى نفسي أميل الى منهج الحداثة في كتابة القصيدة ولا أحب أن أكون تقليدية ، لكن حقيقة في كل ما أكتب لاأخطط أو أؤسس لمنهج أو خط معين إنما أترك الحرية للكلمات تخرج كما تريد وتلبس ماتريد ولا أفرض عليها قيدا لتتسطر رغما عني وبالطريقة التي تريد .

 

*- هل ترين أن الصحافة في الإنترنت منافس حقيقي للصحافة الورقية؟

--نعم انا معك فالصحافة الالكترونية في الوقت الحاضر تتقدم بشكل كبير وتوسعت في الفترة الأخيرة بشكل جعلها تكون منافس قوي ، لكنه لم يؤثر على قيمة الصحافة الورقية .. فهناك من لا يجيد إستخدام الشبكة ولازلنا نعاني من ما يسمى بأمية الحاسوب وهذا يشمل ايضا عدد من الكتاب .. وهنا أقول تبقى الصحافة الورقية هي السيدة في الشارع العراقي .

 

*- ترفضين الخروج من الوطن..هل هو تحدٍ ام حب لهذا البلد؟ام انك لا تريدين ان تكوني كما قال الجواهري:

إني وردتُ عُيون الماءِ صافيـة ..نَبعاً فنبعاً فما كانت لتـَـرْويني؟

- هل تعلم ان مجرد الخوض في هذا الموضوع يبكيني..أكثر من مرة حاول الأهل والأخوة في الخارج إقناعي بالسفر والخروج من دائرة الأزمات خاصة عندما كان الوضع الأمني متردي جدا ، والقتل على الهوية والأ غتيالات لاتستثني أحد ، لكني كنت دائما أردد إننا إذا غادرنا العراق كلنا فمن سيبقى للعراق ؟ ومن سيعينه على تجاوز هذه الأزمة وكيف نتركه ولمن ؟! وأستطيع أن أقول إن بقائي في العراق هو حب لهذا الوطن الجميل رغم كل مايصور وينقل عنه .. هو حب أكثر منه تحدي .

 

*- ماهي أهم المكونات الفكرية والثقافية التي شكلت فكر حذام منذ بداياته؟

-- نشات في بيت مثقف وواعي وغير متعصب لفكر أو جهة او طائفة بل كان أساسه هو حب العراق حيث زرع الأهل وخاصة الوالد ( رحمه الله) وهو مناضل قديم ومحب كبير للعراق زرعوا فينا حب الناس وعمل الخير لمن يحتاجه بدون تمييز .. دعني أذكر لك شيئا ربما لأول مرة أذكره في وسيلة إعلامية إني لحد المرحلة الإعدادية لم أكن أعلم شيء غير إني عراقية وبدون تسميات قومية او دينية .

 

*- إهتمامات حُذام يوسف الفكرية من أي منبع تستسقينها؟

-- أهتماماتي الفكرية تنحصر في دائرة حب العراق والسعي لإظهار صورته الجميلة والأبتعاد عن الصور التي حاولت أن تشوه العراق وأهله ( لكنها الحمد لله فشلت) فبالرغم من بعض التلكؤ في عمل بعض المؤسسات الحكومية وبالرغم مما نسمعه وما نراه من سلوكيات منحرفة لبعض الدوائر ضمن مايطلق عليه بالفساد الإداري .. لكنني أؤمن بضرورة إبراز الصورتين وانا هنا أركز على الصورة الجميلة للعراقيين وأترك الصورة الأخرى لمن يتسابق على المبالغة بها .

 

*- كيف ترين تجربتك في الإذاعة؟

- عملي في الإذاعة تجربة أعتز بها جدا وأفخر بها .. كنت أسمع كثيرا من يقول إن العمل الإذاعي له سحر خاص وهذا مالمسته خاصة في السنة الأولى لعملي في راديو المحبة حيث كنت محاطة بمجموعة كبيرة من المثقفين والكتاب والشعراء وكانت تربطني بالكثير منهم علاقات عائلية وصداقة .. عموما عملي بالإذاعة شكل جانب كبير من شخصيتي .

 

*-هل تعرضتي لمقص الرقابة سواء على صعيد النت أو الصحف ومتى شعرت بظلم ذاك المقص وما مدى اقتناعك بمقص الرقيب؟؟

- عندي قناعة بضرورة وجود رقيب او متابع لماينشر سواء في الصحف الالكترونية او الورقية لكن بشرط أن يكون موجه وليس مجرد معترض على لا شيء ، فالهدف هو خدمة ثقافتنا وحريتنا وإنسانيتنا .. وعلى صعيد شخصي لم أتعرض بشكل مباشر لمقص الرقيب لكن في بعض الاحيان وعند إعداد بعض البرامج تكون هناك الإعتراضات على بعض الفقرات التي لا تروق لمدير الإدارة لكن الحوار موجود دائما .

 

*- كلمة أخيرة؟

ممكن ان تكون اكثر من كلمة؟ طيب إسمح لي ان أوجه كلمة شكر على الإستضافتكم.

الكلمة الاخرى أوجهها للاستاذ الشاعر والناقد كريم النجار الذي رسم لي أولى خطواتي في الإعلام وأحييه وأشكره وأتمنى له.

كلمة أخرى أوجهها لأهلنا العراقيين سواء بالداخل او بالخارج وأدعوهم للهتاف بأسم العراق فقط فالوجوه تتغير والقادة يستبدلون ويتغيرون ويودعون، لكن الوطن واحد وباقي يحتضن أبناءه رغم قسوة ما مر به .

 

جاسم فيصل الزبيدي


التعليقات

الاسم: سوسن صالح
التاريخ: 10/10/2009 19:20:58
الشاعرة الرائعة حذام
حقيقة انت مثل للمراة العراقية التي نفخربها وكلي ثقة ان بفضلكن ايتها الرائعات سيتعافى العراق وينفض عنه غبار الارهاب والفساد الاداري.. وكل الارث البعثي الكارثي

الاسم: انتظار ام سنان
التاريخ: 25/02/2009 11:16:22
عزيزتى حذام اتمنى لك كل الموفقيةوالنجاح
النظير والحب العميق لهذا البلد الجريح واعترازك فى هويتك ما اجمل صراحتك واتواضعك اتمنى لككل الوفقية فى هذة الساحة المريرة واشكرا

الاسم: ابو علا الشمري
التاريخ: 25/02/2009 02:28:11
انحني اكبارا لكل امراة تنثر وردا في دروب الناس , افيضي على العالم حبا، شعرا ،فرحا ، فهذا العالم يترنح من فرط الاحزان ، لك كل الاعجاب والحب في كل ما نقرأ ونسمع منك وعنك ، حفظك الله لبلاد طالما هجرها الطيبون

الاسم: فهد الصكر
التاريخ: 22/02/2009 05:31:37
مرة اخرى تؤكد الشاعرة حذام قدرتها على كسب الاعجاب ممن يتابعون نشاطها الثقافي .وهذا دليل عافية الوطن الذي تمتعت بهواه نقاءا في الانتماء والتوحد حد الانصهار.أشد على يدي المحاور ولك اعجابي الهائل.منتظرا ان اقرأ ما يحرك في دواخلنا جذوة الحب لعراق يظل ابدا في شغاف قلوبنا وفي كتاباتنا ولوحاتنااذ نحمله تعويذة على صدورنا

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 20/02/2009 14:52:23
ألأخ جاسم فيصل الزبيدي
==========================
تحبة لك وللاخت حذام العزيزة
أعجبتني جملة انها تكتب عن الجانب المضئ بالعراق وتترك للآخرين الكتابة عن سلبياته..حقاً فنحن بحاجة إلى التوازن..
مودتي
عامر رمزي

الاسم: ضياء كامل ابو فرح
التاريخ: 20/02/2009 07:20:46
تقدير واحترام بالغ ؛ لكل من اوفى بدينه ؛ لرحمه -وطنه في اوقات مخاضه ؛ من اجل مولود معافى ..
تحية واعتزاز لك اختي الفاضلة (حذام يوسف طاهر )
شكرا استاذ (جاسم الزبيدي ) ؛ لهذا الضياء الباهر ..

الاسم: عيسى حسن الياسري
التاريخ: 20/02/2009 04:15:37
عزيزتي حذام مسرور بك جدا انت تتقدمين باضطراد شعرا ونثراوانا فخور بك مع تهنئتي بالفوز بجائزة النور وان جاءت هذه التهنئة متاخرة انا اكيد ان شاعرة متميزة تتفتح في اعماقك كزهرة خجولةلك محبتي وامنيات الابداع الدائم .

عيسى حسن الياسري




5000