..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة من الأنتخابات ألأخيرة

ناصر الحلفي

ان أنتخاب مجالس المحافظات التي جرت موخراً في العراق ,لو نقرأنها من  
زاوية,واعية ومعاصرة لرأينا فيها أكثر من بعد, وتحليل, ان الناخب
العراقي, اصبح بمستوى الوعي ,وبمستوى احتياجات الأمة, وهويملك قرارات
صائبة للمستقبل, وهو قادر ان يرسم خريطة عمل جديدة يختصر من خلالها
المسافات, لم ينظر الناخب العراقي في هذه الأنتخابات الى نوع الدعاية
,وحجمها,ولكن الناخب بدأ ينظر الى ابعد من ذلك , وهو مدى أمكانية هذا
الكيان في العطاء اوعدم العطاء والناخب العرافي ,استطاع ان يكتشف هناك
مسافة شاسعة بين مواقف الرجال ورجال المواقف,بحيث اصبح الناخب العراقي
يملك وعياً أضافياً لقراءة مفردات العملية السياسية وهو يبحث عن ممن يحول
الخطب والكلمات الرنانة الى حضور وواقع يعود بالخير على الجميع, واذا صح
هذا التقاطع في الأختيار سوف يبذل المرشح كل جهده من اجل ان يكون على
الأقل بمستوى مايطمح اليه الناخب ,اذاً الأختيار الواعي ,والناضج الذي
يعتمد على أساس الضوابط الواقعيه يعبر عن طموح ,وآمال هذا الشعب, وعدم
الانخداع ,والانجرار وراء إسفاف الشعارات المنمقة ,يبقى الرأي المتقدم
الواعي يشكل محطة استراحة لمعالجة الأزمات ,والمشاكل وتضميد الجراحات
التي طبعت على أجساد العراقيين ,وهذا لم يأت من فراغ وأنما يأتي من خلال
ألغاء الفجوة بين الصوت, والناخب ليكون الصوت خالص للوطن ,وعنوان يدلل
على هوية الناخب لتحديد شخصية المرشح الأصدق والأفضل والنزيهة والكفء فأن
الأمة, اذا ارادت  ان تصل الى مرحلة صنع ,وأتخاذ القر ار ,يجب ان تبداءمن
الفرد  ,عندمـا يذهب الى صناديق الأقتراع , يجب ان يذهب وهو عراقي  ويعطي
صوتـه  للعراق , بعيدا عن المحسوبيـة والمنسوبيـة ,والفئويه من حق أي
سياسي ان يطرح مشروعه ,وشعاراته, كما يشاء و من حق المواطن  أن يختار
المشروع والبرنامج السليم  ،والشخصية النزيهة والمخلصة وعندما يتحد صوته
مع أصوات الاخرين سيرسم مستقبل البلد ,وستبقى المواقف الواعية عنواناً
اخر للمستقبل لتحقيق النصر, واذا تراجعت المواقف او صدأت فلن يزيل هذا
الصدى إلا  بالثقافة الواعية,السليمة المنسجمة مع ثوابت الأسلام والمصلحة
الوطنية, ونحنُ مقبلون على ظروف وتحولات جديدة سيكون فيها بأذن  الله
تعالى الدور الريادي  للفكر والثقافة الواعية فاذا اتحدت المواقف من
الفكر والثقافة الواعية سوف نغير من خلالها بأذن لله   وجهه الزمن.

 

ناصر الحلفي


التعليقات

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 10/02/2009 21:53:32
الى الأستاذ الأديب كاظم الشويلي
شكرأ على مرورك العذب
انا اتابع كتاباتك الرائعة وهي
تحمل الأروع والأجمل شكراً لك على هذا الحضور

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 10/02/2009 05:34:54
استاذي الاديب ناصر الحلفي
الساحة العراقية بحاجة الى هذا المقالات
رائع ماكتبت
ودمت متالقا




5000