..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المالكي من النجف :السيد السيستاني اساس لنجاح كل المواقف في العراق...

غزوان العيساوي

بما اننا قد اجتزنا الانتخابات بنجاح كبير و سلامة من الناحية الامنية و مشاركة جيدة و نتائج ستكون ايضا جيدة لا شك بان هذا الانجاز اطلعنا عليه سماحة السيد من حيث التفاصيل و النتائج كونه اساس لنجاح كل المواقف بالعراق و قدمنا له الشكر لموقفه الداعم لمبدأ المشاركة و نزاهة المشاركة دون ان يكون داعما لطرف على حساب طرف اخر ...

وستشهد المحافظات في ظل الانتخابات و الاستقرار الامني حالة نوعية في عملية الاعمار و الخدمات و هذا العام هو تكميلي للعام الماضي ...

وفي سؤال حول نتائج الانتخابات وفوز قائمة ائتلاف دولة القانون اجاب :النتائج لم تظهر بشكل رسمي و انما هناك قراءات و بعضها نتائج تقدم من خلال المراقبين, انا لا استطيع ان اتحدث عن ما حققته هذه القائمة او تلك و لكن اقو لان كل الذين شاركوا قد نجحوا لانهم شاركوا...

واظاف بان الذي اشرف على هذه الانتخابات و ادارها كاملا من الناحية الامنية هي الاجهزة العراقية و هذا عمل كبير جدا و العالم كله يشهد بان العراق قد تطور من الناحية الفنية و الناحية الامنية لادارة مثل هكذا عملية انتخابية في يوم واحد والمنطقة و مناطق اخرى في العالم تحتاج الى تصدير مثل هذه الممارسة و تصديرها من العراق بالذات الذي عرف بالدكتاتورية و عرف بالقهر و التفرد و الحزب الواحد و الطائفة الواحدة و الرجل الواحد ,اما الخروقات كانت قليلة جدا و كانت ضمن السياقات المقبولة على درجة عالية في العالم اجمع و هذا ما شهدت به الامم المتحدة و المراقبين الدوليين.. اما حيوية العملية السياسية و الديمقراطية انها تتحرك الخريطة بها و هذا في العالم اجمع و الا لماذا الانتخابات و لماذا الاهتمام..فان لم يكن هناك تغير في الخارطة يعني عندنا جمود و عندنا موت...و لكن هذه التغييرات لا نريد لها ان تفجر صراعات و انما ان نتعاطاها باريحية و بشفافية و قبول للنتائج لان المهم اننا شاركنا و استفدنا من فضاء الحرية.

 

غزوان العيساوي


التعليقات




5000