..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في فِقه اللـُّغة ولغة الفِقه

محسن ظافرغريب

في فِقه اللـُّغة ولغة الفِقه

من شِعر "ظـافر غريب":

في بيتي، مَعصرتي وزيتي، وأنتِ 

في مَطبخي، دِفء ٌ ونار ٌ تـَلظـَّى 

وتـَأجـَّجُ (هيتَ لكَ!) الذ ّ ُرى 

في الزيتِ،

راودتِ مَن عَفَّ، لينفلق الد ُّمَلُ؛

إذ ْ حُمِّصَتْ لبُمَحِّصَ،

ولم ْ يُداهِنَ ذلك السـُُّمّ الدَّسمَ

، هو كيوسُفَ بيعَ للسفطاطِ،

للهِ دُر ُّهُ!، وكدُرَّة ٍ ضُيِّعتْ، لم ْ يُهادِنَ

، وما غـَرَّهُ التـّـُفاحُ،

. . . حوّاءُ لو صَوَّف الخـَوخُ، تـَصَوَّفَ؛

فالمَنهلُ شَمـّامُ كالبطيخ ِ!

، شهداً يدر ُّ، يستديرُ . . . بهِ تدور الدّارة ُ

، بمصرَ والأقباطِ،

في عَذِب ٍ كوادي الفِجاج ِ والرِّيِّ مِن سِرَّة ٍ تـَصفو لتـَخبو فيه ِ

، وتنبو، مِسْكُهُ لا أطيبَ مِن عبـْقر ٍ . . . مختومُ.

كنتُ فطيم نهد ٍ عامر ٍ مؤمن ٍ . . .

، ولكن ضليل الإيمانِ !.

في بيتي، . . . قدَّت ْ يداك ِ تلابيبي

. . زنار ٌ ونار ٌ كنتُ وكنتِ!!.

أخشوشنُ كالمؤمن ِ!. وكمسل م ٍ ذي جوشن ٍ

طرفــَه ُ لو غـَضَّ!.

في البيتِ باصرتي وروح ٌ جموح ٌ آت ٍ كالموت ِ كنار ٍ تلظـَّى.

 

 

عدم، خدم، ندم

    

 

***      ***         ***
 


عدم، خدم، ندم

مِن "ظـافر غريب" إلى "مُظفر النوّاب" إهداء:

عـُثنون نعثل

عـُثنونُ مَن كفر، قـُلامة الحافر؛

يُضاهيا لحية ًوعَفطة ًً مِن مِعزى العم

مُعاويَ المُستـَراحُ ومَن غـَنـُم

ليعوي في الخلاء، بيت ٌ أ ُمَويّ؛ كالمُستـَحـَم

يُضاهيا - لا بالتماهي - النافقينَ

و(صـ....) الصَّنم

وحملة الإيمان، هكذا!... سُمـِّيَتْ ولمْ تـَـدُم!.

تـَـمظهرا كنعثل ٍ

وكالرفاق ِ والدُّعاة ِ

زاحموا زريبة الغنم

كانوا عدم

إست ٌ نزا إستاً "أولى بهذا (الإست!) أن يخفقَ (في الإنتخابات!)/ وفي ضـِرام (الله!) أن يُحرقَ"!.

تـَـرى أدبارَهم . . . كما المُسوخ ِ مُدبرينَ

كانوا كالغـُبار ِ . . . صاروا في عدم!.

كعنزة ٍ تـَـعسـَّرتْ بدعوة ٍ

صاحبها عبدالكريم إعنزي!

فحوقل الدُّهاة!

باركوا!

وهللوا !

وبوركوا !

جاءتْ لهم دُعَـيَّة ٌ

تكاثر العُتاة مِثل بـَـعْر ٍ مُنقـَعِر ٍ

تـَـشاجروا، تـَـشرذموا فدبــَّ روا

وفكروا!

تـَـآلفوا!

وحلفهم ندم!

وَيْ!!! ثـكلتكم دعواتكُم!

كُنتم حُكْم أم ظِل حُكْم ؟!!!

كالمجلس الأسفل!

وَيْ!!! ذ َكَر التوث (. . . بالبستان هيبة!!!)

هِمَّة ٌ وعِيُمَّة ٌ

وهامة ٌ تسجد دونَ مَهَمَّة ٍ

كعمر(و) فيه (واو)تـُجوهِل!

كعورة القرودِ . . . في جهادِكم!

ومَن يُصافقَ مَن عوى فقد سَلم!

عدم، خدم، ندم

جُزَّتْ لحى الخدم!

. . . مسلخة ٌعلى فيلم!!!

. ننتخب الرمَّة ؟!!!

كي تنعدم الذمَّة!!!

بل تـَنتقد الأمة!.

قل قد شاهت الأوجه يا عمر(و)

إذاً نخلع ما زيدَ !

مِن الطغاةِ و العُتاةِ والعدم.

محسن ظافرغريب


التعليقات




5000