..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفجر وما تلاه .. انتظار مفجوع بنهايات حزينة

عدنان عباس سلطان

 

من خلال الشعر  والابو ذيات والمواويل حتى في مناسبات الفرح يبقى الحضور المهيمن لسمة الحزن التي يتسم بها القلب العراقي والثقافة العراقية هو الفاعل القوي بالتاثير على المتلقي فلو جرت مبارات للشعر فان عامل نجاحه واخفاقه يبقى منوط بمقدار الحزن الشعري الذي تبتل فيه القصيدة والذي استطاعه الشاعر كنسغ تحتويه الذائقة ويعبر عن العذابات المكبوتة في الاعماق.

سلام بناي شاعر يحمل احزانه العراقية في حقيبة الاغتراب يدور في حارات وطنه ينصت الى الالام في وجدانه ووجدان الآخرين يتحسس الفاجعة بروح شفافة تستشعر الجروح الأليمة بكل ما بها من خيبات وهي تغوص في عمق المأساة واغتراب الانسان حتى بضمن الوطن وهي مشاعر تتعدى نطاق الذات لدرجة بانها تماهت مع الاحساس الذاتي للشاعر وكانه معبرا عن نفسه ضمن شعور الجمع للمحرومين والحالمين بفجر او ما يتلو ذلك الفجر من صباحات اخرى تحمل في اطباقها رجاءات البائسين وتأملاتهم لليوم القادم الذي يناجيه الشاعر:

فمن يقرأ نصوصه الشعرية يكاد ان يتذوق المرارة ويرى الى تلك المدن الكئيبة التي يأبى غروبها المخيم ان يفارقها لتتنفس الصباحات وتنعم بلذة الاشراق لكن الشموس الحزينة تتوالى بمزيد من الخيبات، فتثقل حقيبة الشاعر وهو في دروب المدن دائرا يتحسس جدرانها وازقتها ويستطلع الوجوه المتعبة عله يرى شيئا من امل يطفو فوق تلك السحن الغارقة في المأساة.

وبين هذه المحطات يقف منتحبا :

لا احد..يمنحني جدارا.. يسد علي هروبي.. ويطلق انفاسي..  بعناق طويل .. لااحد..

ليس في الرمال إلا العبث.. وبراعم تحترق من الهلع..

ليس في المدينة.. غير ابواب تنحني .. عليها دموع الامهات .. كل المحطات القادمة لا احد منها يعود.. لا احد.

والفجر وما تلاه  الذي اتخذه الشاعر عنوانا لمجموعته  ، ففي هذا النص تطفو روح المناجاة لليوم المنتظر اليوم المبجل الذي تبدو الاحلام فيه وتتجلى الاماني العميقة في وجدان الشاعر ويوعد بالفرح ويتغزل من اجل ان ياتي اليوم الموعود على قارعة الانتظار.

ذاكرتي الخرساء انثرها.. على درب غيابك ..امدني اليك اكفا من جمر .. ادندن مع الوجع النازل من اعماقي ادنو اليك كخطى النعاس في ثنايا الجسد.. وتغيب عني كما البساتين في الافق.

وفي نص من نصوص الشاعر تتجلى كل رقة الشعر وعذوبته  وان كانت طاغية الحزن  والاسى  وهو يخاطب الطيف الملائكي لحضن الطفولة  البعيد الماثل دوما في الذاكرة :

 

لأنك نشيد روحي تلمست طريقك .. بفم مرتعش.. اذرف خطواتي عند اسوار المغيب.. مغيبك الأخير.. اقرع بابك بوشم الانتظار .. هكذا امضي مهزوما بانحنائي عليك.. ربما ينزل منك غصن اثقله الحنين.. وتمطر ثمار عينيك شتاء

.... ولانك لا تقتربين من دفة تعقلي .. تركت لك في كل ممر بيتا من هواجسي.. ربما ينزل منك غصن اثقله الحنين وتمطر ثمار عينيك شتاء فوق آخر جدار

استيقظ على صراخ ولدته مدينتي .

هل اصحو متغزلا بك انسج نشيدي .. بعد ان تلفيني بعباءتك المزدانة بالياسمين.. ولفحة من نشيد علمني اول خطوات الكلام.

ويرسم الشاعر دهشته التي يرغب ان نراها معه وهو يقف في حضرة الليل المرصع بالشبابيك والعربات:

فوق سفوح النور تاجي على مملكة القطن.. انسج من ابواق طفولتي حلما.. يخرج من ترف الصباحات الملساء .

لكن الشاعر رغم انه سادر في حلمه الوردي يجد نفسه ازاء خيبة اخرى واستيقاظ في وجه المأساة:

مشيت مقيدا بالذهول وجداول اناتي ..دليلي الى مدن المهملين والجدران المديدة .. في تلك القرى تحت البيادر غادرت الزرازير طفولة المرعى.

وهكذا يجسد الشاعر البناي الحزن العراقي الذي تبتل به الوجوه، في اغنيات الحالمين وبكاء الثكالى والطفولة المحرومة حتى اذا اشرقت الشمس لايجد الشاعر غير الخيبات في تكدسها المزمن لتمتد على طول الوطن وتظل الاغنية الحزينة زادا للمحرومين والاصدقاء المتجولين في ساحات بغداد قلب الوطن المضغوط بالمأساة.

في الصمت .. صوت ساعة الجدار .. وانين بغداد.. خفقات قلب تبحث عن جسدها.. وقصيدة تتجول عارية في مدن  الاوجاع.. واقدام الاصدقاء المترفين بالالم .. الساعة تغمض عينيها .. وبغداد لا تنام .. إلا على صراخ ..يقطع الجسر فتفزع الكلمات.. تتعثر في ساحة الميدان..

لاشئ في بغداد..سوى الطيران وفراغ موحش كلما هبت الريح.. طارت حمائم الارواح.. في الساحات حلم يتجول بين الآهات التي لا تشيخ..

وصدى اغنية تجلس معنا على مائدة الطعام .. كأنها ام تجمعنا من حطب الايام.. في بغداد الآن لاشئ سوى الصمت ..وساعة على الجدار .. وقلب يحمل قصيدة للاصدقاء.

وسلام البناي ومسحة الحزن العميقة في نصوصة وكتاباته الشعرية تأسر قارئها ويظل مطواعا لها وان هي اوردته مرارة الخيبات.

والشاعر سلام محمد البناي احد اعضاء اتحاد كتاب وادباء كربلاء له مساهمات كبيرة في المشهد الثقافي والسياسي من خلال المطبوعات الاعلامية العراقية والعربية اضافة للشبكة العنكبوتية كما اشتغل محررا في كثير من النشرات والمجلات الثقافية والاعلامية.

اصداراته:  قراءة في وردة الصباح مجموعة شعرية2000

          احتفالية الرحيل الاخير   مجموعة شعرية2002

          الفجر وما تلاه          مجموعة نصوص2007

 

عدنان عباس سلطان


التعليقات

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 21/01/2009 05:10:10
ضياء مزهر الموسوي ... شكرا لكلماتك المضيئة التي نورت كتابتي وشكرا لمرورك الجميل

الاسم: ضياء مزهر الموسوي
التاريخ: 20/01/2009 20:55:34
الاديب الرائع عدنان عباس ...
كل الاعجاب بكلماتك المضيئة التي انرت بها صفحات الفجر وما تلاه ...فتحية لك وللاديب المبدع سلام البناي

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 20/01/2009 09:33:20
شكرا لك صديقي العزيز عامر رمزي وشكرا لمرورك الجميل الذي شرف كتابتي

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 20/01/2009 09:30:54
شكرا صديقي رمزي على مرورك الجميل لقد شرفت كتابتي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 19/01/2009 18:35:54
أشكرك يا أستاذ عدنان لأنك قدمت لنا هذه النبذة العبقة عن الشاعر الرائع الصديق سلام البناي..
تحيتي لك وله كل وقت
عامر رمزي

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 19/01/2009 15:19:07
حبيبي سلام انت الاجمل وذوقك هو الاحلى دمت صديقا قريبا للقلب

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 18/01/2009 02:46:32
الحبيب عدنان عباس سلطان
اضاءة رائعة
واشراق جميل بحق الصديق سلام البناي
لكما الحب مني ابداَ
وتحية الابداع




5000