..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سونيتة ..... بيلي كولينز

ترجمة: عادل صالح الزبيدي 

         شاعر أميركي من مواليد مدينة نيويورك عام 1941  يتميز شعره بكسر جميع الأشكال والأوزان التقليدية فهو يكتب شعرا متحررا من جميع القيود ويذهب أحيانا إلى اختراع أشكال شعرية تحاكي الأشكال التقليدية محاكاة ساخرة كما فعل مع شكل شعري شهير هو الفيلانيلة (ثنائية القافية) فاخترع اسما بديلا لها هو البيراديلة عن طريق نحتها مع كلمة بارودي التي تعني المحاكاة الساخرة، ويظهر تأثير كولينز في هذا المجال جليا في أول مجموعة من شعر البيراديلة نشرت عام 2006  لشعراء يستخدمون الشكل الذي اخترعه كولينز.  أما القصيدة التي نترجمها هنا فهي الأخرى محاكاة ساخرة لأشهر وأهم الأشكال الشعرية التقليدية في اللغة الانجليزية على الإطلاق، فضلا عن اللغات الأوربية الأخرى، وهي السونيتة.

         للشاعر أيضا أراء حول الغموض في الشعر وتعقيد الشكل الشعري وفي تأويل القصائد يعبر فيها عن انحيازه إلى بساطة التعبير الشعري ووضوحه والى الشعر الذي يسهل فهمه، معترضا على الشعر الذي يكتبه الشعراء لغيرهم من الشعراء وليس لجمهور عريض من القراء، وهو رأي يشاركه فيه شعراء آخرون مثل تيد كوسر، خلفه على منصب شاعر الولايات المتحدة الذي شغله الأخير بين عامي 2001-2002 .

       نال كولينز جوائز عديدة على مجموعاته الشعرية وفيما يأتي بعض عناوينها: ((قصائد فيديو)) 1980 ((التفاحة التي أدهشت باريس)) 1988 ((فن براوننغ)) 1995 ((الإبحار وحيدا حول الغرفة)) 2001 ((تسعة خيول)) 2002 و ((المتاعب التي يثيرها الشعر وقصائد أخرى))2005 .

 

 

سونيتة

  

كل ما نحتاجه أربعة عشر بيتا، حسنا، والآن ثلاثة عشر،

وبعد هذا البيت دزينة فحسب

لكي نطلق سفينة صغيرة في بحار الحب التي تعصف بها الرياح

بعد ذلك يتبقى عشرة مثل صفي حب الفاصوليا.

كم تسير الأمور بسهولة ما لم تصبح إليزابيثيا

وتصر على قرع الطبول الأيامبية

وعلى وضع القوافي عند نهايات الأبيات

واحدة لكل مرحلة من مرحل الصلب.

ولكن انتظر هنا ريثما نتحول

إلى الستة الأخيرة حيث سيتم حل كل شيء،

حيث الشوق والصبابة سينتهيان،

حيث ستقول لورا لبترارك أن يضع القلم

و أن يخلع سرواله القروسطي المضحك ذلك

ويطفئ النور، ويأتي أخيرا إلى الفراش.

 

 

الدكتور عادل صالح الزبيدي


التعليقات

الاسم: عادل صالح الزبيدي
التاريخ: 21/10/2013 08:00:52
الأستاذة الفاضلة أروى الدسوقي
تحية ود واعتزاز
اشكر لك التفاتتك الكريمة بتصحيحك هذا الخطأ الذي تكرر فعلا في كل تعريف أوردته للشاعر ولم انتبه له لأنني كما أشرت متفضلة أخطأت في قراءة العنوان منذ البداية. كما اشكر لك حرصك وتوخيك الدقة وهو ما ينبغي أن يتولاه كل متصد لعمل إبداعي .
أعدك سيدتي العزيزة أنني سأتلافى الخطأ مستقبلا.
تقبلي فائق تقديري وامتناني.

الاسم: أروى الدسوقي
التاريخ: 20/10/2013 22:46:43
في تعريفه بالشاعر، ذكر الدكتور الفاضل أن إحدى مجموعاته الشعرية تدعى "فن براوننغ". هذا خطأ وقع فيه الدكتور الفاضل سهواً (وجلّ من لا يسهو)، لأن عنوان المجموعة باللغة الإنكليزية هو : The Art of Drowning وترجمتها "فنّ الغرق"، وهي مجموعة صادرة عن "يونيفرسيتي أوف بتسبيرغ برس" عام 1995. وأعتقد أن الدكتور عادل الفاضل قرأ سهواً حرف D على أنه B. نأمل منه تلافي هذا الخطأ لاحقاً عند تعريفه بالشاعر بيلي كولينز، لأنه ورد مع كل قصيدة ترجمها لهذا الشاعر، وقد لاحظها عدد لا بأس به من الأصدقاء المهتمين بمتابعة أعمال الشاعر وقصائده.
كلّ ما توخـّيْتـُه من هذه الملاحظة الحرص على الدقة، دقة ما ينشره مركز "النور" المتميز، ودقة ما يترجمه الدكتور الفاضل عادل المتميز أيضاً، والمعذرة إن سببتُ أي إزعاج.
أروى

الاسم: عادل صالح الزبيدي
التاريخ: 18/01/2009 09:37:47
الأخت الفاضلة وفاء عبد الرزاق

كم يسرني ان ترجماتي تعجب قامة سامقة من قامات الابداع
مثلك سيدتي

ويحملني ذلك مسؤولية أن لا تقل اختياراتي وترجمتي
عن مستوى ذائقتك الراقية.

لك مني كل الود والامتنان

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 17/01/2009 11:03:53
اخي الكريم د عادل

نتطلع اليكم دائما لقرءاة المزيد من ابداع العالم

لانكم حلقة الوصل ، وليس اية حلقة.

حلقة الابداع في الترجمة تختلف جدا عن المترجم للنص
لانه خلق ابداعي جديدلا يبتعد عن الروح الاصلية ساعة المخاض وبنفس الوقت مخاض آخر.

دمت كما انت




5000