..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إرثُ الخيــولْ

سعدي عبد الكريم

 ( 1 ) * بريـق * 

  

بغداد ُ ...

لأجل ِ كل المحبين  

وإتقاد البريق في العيون ِ   

وأرتهان الليالي

واقتراب المنون

حينما تسيرينَ خلف نعشي

 

لا ترتدي السوادَ    

 

يكفي سواد عينيك حدادا ً 

 

 

( 2 )  * تسـاؤل * 

 

في ومضة التساؤل  

  عبر ليل ِ النوافذ ِ

ونزف ِ الجلود ِ   

ووقع السياط

في عتمة ِ موت ٍ قريب   

أفشي لكل القضاة  

سر أحتدام الليالي   

بهمس ِ أحتضار ٍ عجيب 

 

 

( 3 )  * الميسم *  

 

مثل كل العاشقين

 

مارستُ لعبةَ الأنتظار

قلقٌ بيدي ...

وبالأخرى وردة

رحتُ .. أفضحُ أوراقها

ورقةٌ تأتي .. أخرى لن تأتي

تأتي  ؟!

لن تأتي ؟!!

تأتي ؟! .. لن تأتي ؟!!

كل الاوراق على الأرضِ

لن تأتي !!!

غادرتُ المكان مكتئباً

مستفزاً ...

نظرت ُ.. أندهشتُ

وجدتها مختبأة ً في الميسم ِ

 

  

( 4 )  * إرث الخيول *

  

لوحديّ .. أمخرُ سر السكون الملول

متأبطاً كل المعاني

في حدودِ إنفلات الفصول

وسطوة القمر

في أنهمارِ المطر

لأني مثل كل الجروح

أحملُ إرثي فوق ظهر الخيول

 

 

( 5 )  * إتقاد العيون *

  

حينما تبرق ُ عيناك ِ

يغلفني أنبهارٌ عجيب

وأتقاد مريب

أتلاشى مثل حد السراب

وعند ملاذ المحاجر

تغلقُ التواريخ َ أسفارها

تقطع النوارس رحلاتها

تلوذ المحاجر بإفقِ العيون

فاللمقلتين أشتعال ٌ مريع

وإرتهان ٌ ...

يشبه وجه الربيع

حينها ...

أغفو بدفء هذا الحريق

لأحلـم ...

بزهو ِ انفلات ذاك البريق

 

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 14/01/2009 18:46:20
الاستاذ الاخ سعدي .البعض يقول لنا لما تعلقون لان في هذا مجاملات .انا اقول نحن حين نجالس بعضنا ونستمع الى قصة او قطعة شعرية او معزوفة مو سيقية اكيد سوف نعطي راينا بها .ومن هذا الباب اقول ان التواصل من خلال التعليقات هو اضعف الايمان بتلاقي الاصدقاء والاخوة الاعزاء هذا رأي انا .وللاخرين ارائهم اكيد .
دمتم اخي بعطائكم الجميل .

الاسم: صباح رحيمة
التاريخ: 14/01/2009 18:43:05
تحية من الاعماق ايها المتالق دوما للافاق
مادمت تدهشني وتفاجاني ومنذ اكثر من عقدين مضت

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 14/01/2009 16:49:27
هذا هو السحر الحلال .. ومهما اضفت انا من كلمات لن تزيد في المعنى .. شكرا لمن يسحرنا بحلاوة بيانه ويفاجؤنابمنعطفات شعرية رائعة في دروب قصائده التي تشبه الصافنات

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 14/01/2009 14:28:54
الشاعر المبدع سعدي عبد الكريم..
حملني هنا عنوان نصّك "إرث الخيول" أول وهلة الى صورة بقيت راسخة في الذاكرة من قصائد السياب:
"الريحُ تلهثُ خلفنا، أهُم المغولْ
على ظهور الصافناتِ،
وهل سألتَ الغابرينْ
أروّضوا أمس الخيولْ ؟
أم نحنُ بدء الخلقِ
كلّ تراثنا أنصابُ طينْ " !!

فكانت مدخلي الى صور متلاحقة لا يكف متابعها عن الذهول.. "حينما تسيرينَ خلف نعشي
لا ترتدي السوادَ
يكفي سواد عينيك حدادا ً "

ألمْ تكن مذ خلقها "أرض السواد" !؟
دمتَ للابداع.

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 13/01/2009 08:16:38
الاستاذ الشاعر والمسرحي المبدع سعدي عبد الكريم
دمت بريقا ثقافيا عراقيا خالصا
محبة لقلبك العامر بالضياء

الاسم: غازى الكنانى
التاريخ: 13/01/2009 08:10:47
صديقى ,واخى الانيق ,سعدى عبد الكريم..
دائما تجعل حروفك تعرش فى البال على نكهة,وتنام مع لقارىء على مخدة الذوق, أشبه بصوت العندليب هى ,وانعم من المخمل....ان فى شعرك اخى سعدى ,ارستقراطيةانيقةمحببة ,وهذا هو ترجمة صادقةلنفسك ؟؟ترى ماذا نريد من الشاعر,أن يكون فى شعره اكثر من نفسه؟!!؟؟مع حبى الدائم..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 13/01/2009 04:43:48
الرائع العزيز سعدي عبد الكريم...
إنسيابية البوح مع مضمون وجوهر وقصدية ا لتحف الخمس جاءت بأسلوب جميل وأخاذ..سلمت اناملك وافكارك ..

الاسم: مها محسن
التاريخ: 12/01/2009 23:38:36
سيدي ايها الشاعر الفحل
الاستاذ سعدي عبد الكريم

كلما قرأت لك قصيدة جديدة اكتشفت بانني امام ابهار جديد في البناء وصور جديدة مؤثثة بلغة عالية تقتحم الذات لتفضي بها الى خلجان اكثر طراوة وحزنا وحبا
ماذا اقول - يا استاذي انت تعلمني يوميا درسا آخر
في الشعر وفي الحياة .

مها محسن
شاعرة

الاسم: هشام الجاف
التاريخ: 12/01/2009 22:53:54
الاستاذ الفاضل
الشاعر المجيد
سعدي عبد الكريم

انه ايقاع شعري يلوذ بالسحر والسمو مناخا جليلا له ليقفز فوق كل الماهيات ليخلق له مرتعا خصبا للبوح وليقترب اكثر من عيون بغداد الحبيبة :
شكرا لشعرك الثر " وشكرا لقلمك المجيد


هشام الجاف
شاعر

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/01/2009 21:01:15
الحبيب سعدي
نعم لبغداد كل الحب
ونحن نحمل دفقاً من العشق
فيما تهدينا الوجع
بغداد ُ ...

لأجل ِ كل المحبين

وإتقاد البريق في العيون ِ

وأرتهان الليالي

واقتراب المنون

حينما تسيرينَ خلف نعشي



لا ترتدي السوادَ



يكفي سواد عينيك حدادا ً


كل الحب


الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 12/01/2009 19:20:58
الاستاذ الصديق سعدي عبد الكريم
================================
تحتوي المقاطع الخمس على نهايات ترتكز على عنصر المفاجأة وتعطي للمتلقي السبب الوافي كي تتحقق إبتسامته الهانئة بالقراءة الممتعة..فحياك وحيى سطورك المبدعة ..
عامر رمزي

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 12/01/2009 19:00:37
لمبدع سعدي عبد الكريم
دمت على هذه الشهقات الشعرية التي استخدمت فيها المفارقة الشعرية بلغة عقوية مسترسلة بلا تكلف او افتعال
هذه افكار جميلة وجديدة عالجتها بماء الشعر وتراب المعنى لتصنع طينة القصيدة المخلوقة




5000