..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نكاح شيطاني .....

قيس مجيد المولى

لم يطول ذلك العرض لأني غير راغبٍ بالتسلسل الذي أمامي ،

إذ تظهر الشاشة وتختفي ،

وحين تعود كنت أستمع لجوقة من المنشدين وكأنهم لايرددون أناشيد حفظوها

 بل لديهم أفكارا يريدون أن بقتربوا من بعض الواقفين وليس من جمعهم كنت واحدا من هولاء البعض حين تحسست عيني ذلك المنشد وهي تخترقني حين إخترقت عيناي تلك الغجرية التي علقت أقراطا بمنخاريها وارتدت الملابس المتوحشة والثوب الطويل الذي بلون الدم القاتم وحين كانت تدير جسدها فتديره بهدوء بهدوء لتمنحني كما اعتقدت فرصة أكبر للتحديق بقدميها بدءاً من أظفارها المطلية إلى جناجلها الطفولية الفضية ،

إنتقلت أو بالأحرى بي نقلتني هيئاتها من المكان المعروف إلى مكان أخر يقع على صفحة في رواية لكاتب من أمريكا اللاتينية

وقد إصطحب الغجر معهم بناهم التحتية وتغوطوا في العراة

 ومارسوا السحر من أنوفهم وأفواههم وسررهم

 وبعضهن وهن عرايا مارسنه من ثقوبهن السرية والتي لم تعد تلك الثقوب بالسرية بعد أن إنبطحن على الأرض وركب الغلمان فوقهن

وهن يقلن لهم

بكل قوة

إدفعوا ذكوركم بكل قوة

كي نستطيع عبور الحبال ،

خشيت  ،، ثم خفت

كي لاتختارني (أم الجناجل )

وتريدني أن أركب

كما ركب الغلمان ،

كانت الحبال من شجرة نخيل إلى أخرى قد ربطت ، وقد بدأ العابرة الأولى قبل أن يضاجعها أحد ولم تستطيع من السير فوق السراط المستقيم مسافة شبرين حتى سقطت من فوق الحبل وحاولت التمسك به ولكن دون جدوى ،وقد سمع إرتطام جسدها بالأرض لكن رغبتها التي لازالت غير متفجرة ولدت بها شجاعة البقاء وحيّت المتفرجين ودخلت باب الخيمة

زادت هذا المشهد بل ألبسني شيئا من الرحمة والرحمة ألبستني شيئا من الشهوة

وتوتر الراقد بين ساقي  ،توتر

وأحتساني الخجل،

لكنها أمامهم أشارت لي ورفعت ساقيها ورنت لي جناجلها بعضها بالبعض

والتفت الجمع إلي ، وأقترب نافخ النار وكنت لاأدري أهو ينذرني أم يهنآني على إختيارها لي ،

 وكانت بعد هذه المساجلة بنظراتي قد أخذها الصراخ وبدأت نافورات العطش ،

ولاحياء ، قلت لا حياء في الرغبة العلنية

 التي قد توصل الطرف الأخر إلى الفردوس ،

لم أكن بحاجة إلى رفع ساقيها فقد ارتفعا تلقائيا من على الأرض ،

وقبل أن أهم رأيت الواقفين يمسكون معاولهم التي بين سيقانهم ويبتهلون أن لاتعبر الحبل ،

بعد أن إنتهيت

ودون أن أسألها من أنتِ

قالت  لي

أنا هارامبورجيس التي حكمت لومان

فقلت لها

أنا

أبيلارد

وعزف المنشدون

وسارت على الحبل وسارت لكنها التفتت إلى الجمع المشدوه بساقيها وأسقطت نفسها من على الحبل

,اختفى الجميع في بؤرة العدسة التي بين ساقيها

بعد أن وصلوا إلى الفردوس

ولم تعد الحبال التي شدت بين نخلة وأخرى هدفا أو غاية

بعد أن لم الغجر خيمهم

ورددوا هذه المرة

أناشيد حفظوها

 

 

قيس مجيد المولى


التعليقات

الاسم: ياسر توفيق
التاريخ: 13/01/2009 05:48:01
نص جنسي كوني فيه مسافات مقربه من مسافات مختفيه وفيه من السرد الشعري الجميل وغير الممل وأعتقد نحن بحاجة لمثل هذه النصوص المغرية والتي تنطلق من مراكز الإستقطاب المهمة في حياتنا الأجتماعية،النص خال من القافية المميته ومشحون بالموسيقى الشعرية غير الضجرة والشاعر قيس مجيد المولى من الشعراء المغامرين في الشعرويتناول العديد من المواضيع التي تثير حنق البعض،والنص يمنحنا فرصة للتعليق عليه ،، مجدا للشعر الجميل وللجهد النبيل

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/01/2009 21:15:08
صديقي الجميل قيس
انها تحسب المسافة بين الحبل والقبر كما في زرادشت
ولكنها خرجت عن المألوف لأن ثقب الاوزون كان قاب قوسين او ادنى من الفجيعة
فعزفت موسيقة جنائزية اخر لحن لها
كل الحب




5000