.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أفلام كارتون من ( السندباد ) إلى (غامبول )

عبد الكريم ابراهيم

أنها الساعة السادسة والربع مساءً بتوقيت بغداد، الفترة المخصصة لبرامج الأطفال في تلفزيون العراق. يسود الهدوء وتقل حركة الأطفال، وتصاب ساحات اللعب بالشلل المؤقت حيث (مغامرات السندباد) المشوقة.  ربما تكون هذه السلسلة  أول الرسوم المتحركة على شكل حلقات متتابعة ومدبلجة إلى العربية بعدما كانت على شكل حكايات روسية قصيرة وأخرى غير مترجمة . الأطفال تفاعلون مع الحركات دون الكلام الذي يكون في الغالب قليلة جدا. بعد(السندباد) بدأت موجة المسلسلات الكارتونية اليابانية والمدبلجة في لبنان تأخذ حضوراً في الشاشة الصغيرة: مغامرات الفضاء ،عدنان ولينا، ساسوكي، ساندي بيل، الرجل الحديدي، الغواصة الزرقاء ،الجائزة الكبرى وغيرها. هذه المسلسلات عبارة عن إناس الحقيقيين ذات أشكال جميلة ومبهرة حتى الشخصيات الشريرة فأنها هي الأخرى لم يتم تشويه صورها، بل هي من مؤثرة وحكيمة وتتمتع برجاحة العقل والدهاء وظف للأغراض الشر كما في شخصية (هانزو هاتوري ،والوزير زوريل). أما الأبطال فهم يشعون وسامة وأناقة لاسيما في العناصر النسائية حيث الجمال الباهر يؤطر صورة البطلات ،وربما تكون (ساندي بيل) من الشخصيات الجميلة اللاتي أثرت في نفوس المراهقات حتى قلدنها في اللبس وقصة الشعر. هناك بعض المسلسلات الكارتونية اعتمدت على الحيوانات في تكون أبطال لها مع دبلجة خليجية برائحة عراقية مميزة كما في( سنان)و     (بسمة وعبدو) زاد من حلاوة هذه المسلسلات المقدمة الغنائية بصوت المبدعة الهام احمد، وبعدها استطاعت الأردن بعد ذلك من فرض دبلجتها تقريباً على جميع المسلسلات(كعبول،الامير ياقوت،فيردي ،كابتن ماجد، سالي). وحاولت مصر الدخول على هذا خط كما في مسلسل (ماجد) و(حصص) ولكنها لم تلقى ذلك التفاعل العراقي .

كانت الرسوم المتحركة عبارة عن قصة اجتماعية متكاملة فيها صراع الخير والشر فقط أن أبطالها بشر غير حقيقيين، وربما هذا العنصر اسُتغل في عملية الإبداع في جعل الشخصيات أكثر جذباً وولوجاً إلى النفوس من إضافة بعض المحسنات في الهيئة والشكل . 

أما اليوم نجد ان الرسوم المتحركة خرجت عن الأهداف التي جاءت من اجلها وهي محاكاة عقول الأطفال وزرع فيهم المثل العليا، وتحولت تلك صورة المبهرة إلى شخصيات غير واضحة المعالم لا يُعرف تصنيفها. (غامبول ) واحد من مسلسلات الكارتونية التي حاولت زرع ثقافة مغايرة فيها بعض التجاوز. أولا،صورة شخصيات المسلسل لا تبعث على إشاعة مفهوم الجمال الذي يجب أن يزرع في نفوس الأطفال. (غامبول) على أي حيوان يمكن أن يصنف؟ وهل يجوز أن يتزوج القط من الأرنب؟ قط ازرق أبوه أرنب وردي وأمه وأخته قطتان  فضلاً عن الألفاظ والحركات التي يقوم بها بعض أبطال المسلسل من أصوات بالفم تصل إلى مناطق يحاسب عليها الأطفال أن أقدموا على إصدارها أمام الناس. وأيضا اختلف وسامة الشخصيات سوى كانت بشرية أم حيوانية وحولت إلى أشكال ممسوخة فائدة الهوية.


عبد الكريم ابراهيم


التعليقات




5000