هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تمــر

مرح البقاعي

حين تذهب المدينةُ إلى سريرها،


 تستيقظ أعضائي تحت ضربات أصابعِكَ ـ


 المشدودةِ إلى وتر الحافّات..


ها أنا أحترقُ على سطحٍ من الحريرِ اللزج،


 أغوصُ في ملاءاتِ السريرـ 


هرباَ من تعنيف أظافر الشهوة..


أدفنُ رأسي بما تسنّى لي من مخدّرات،


أستعيد دورة "رسوليّتك"ـ


حين تناوبت عليّ نيفا وساعة من ذروات الشعرِالمغسولِ بمطر المسافة ـ


 ما بين صحوِكَ.. والنوم.


 *  *  *


عاشقاَ أندلسياَ


 يهرّب لي في عباءته الكرز والقوافي والنوافير..


يغمرني برعشة الولوج إلى تلك الممالك الغابرة ـ


 حيث يلتقي كبرياءُ التاريخ


 زهرةَ الفطرة..


*  *  *


يلفني صوتك بزغب الرغبة الأولى،


 أنا المتمادية في صنعة الحب!


تقلّم رجولتك ريشي،


 فأسقط في شبكتِك خائرةََ الهوى!


*  *  *


آهِ من " الطارق" على أبواب الهيكل دونما وجل!


كم من رجْع الصدى سأكابرُ صعوداً إلى ملكوتك؟!


*  *  *


رجلٌ صيغ من تمرِ وكلام ..


وتسّاقطُ الرطب هوناً ـ


عليّ.

 

 

مرح البقاعي


التعليقات

الاسم: من رعد الرسام
التاريخ: 2009-07-30 00:33:04
مرح البقاعي

من منا لايعرف الكاتبة والشاعرة والاديبة السورية مرح البقاعي من منا لايعرف نظافة كلمتها ورشاقة حروفها كأنها ملائكة روحية ممزوجة بعبق الحب ورائحة الزهور المتناثرة في الأرجاء المكانية عندما نتطلع لقراءة ماتكتب من كلمات تراها تكتب للزمن الغابر الآتي عبر السنوات المنصرمة من زمن غاب ليعود بغير كنهه أو تزويق وليرسم كل الوجوه ويكشف الإسرار في زمن صعب علينا فيه معرفة الأخر كيف لنا أن نقيم كاتبة مثلها وهي تروم بكل سواعيها وكل شغفها وإحساسها وشعورها وحبها الأزلي الذي خلق من رحم السماوات ليظهر لنا بحلة جديدة لما نألفها من بعد إنها الصدق والوفاء والحب وكلمة الحق
تحياتنا لك مبدعة كبيرة واسم مميز في عالم الثقافة والإبداع
رعد الرسام

الاسم: جيهان
التاريخ: 2009-03-19 21:09:22
نص مدهش يحدث ارباكا شفيفا لدى المتلقي وهو يلقي بنفسه في غمار محلمة عشقية، تبدأ باستحضار مكاني كونكريتي لتنتهي بمكانية اخرى مدهشة ناعمة فريدة ، لغتك سامقة وصورك الشعرية تستحق التأمل.

محبتي
جوتيار

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 2009-01-08 14:23:43
صور سرقت بلاغة الكلام فصارت لوحة ملونة بالكلمات دمت رائعة يامرح ودام ابداعك الرائع محبتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-01-06 09:14:31
عزيزتي الرائعة مرح
ياله من نص مشوق وجميل
بتهجداته وروعته
حين تذهب المدينةُ إلى سريرها،


تستيقظ أعضائي تحت ضربات أصابعِكَ ـ


المشدودةِ إلى وتر الحافّات..


ها أنا أحترقُ على سطحٍ من الحريرِ اللزج،


أغوصُ في ملاءاتِ السريرـ


هرباَ من تعنيف أظافر الشهوة..


أدفنُ رأسي بما تسنّى لي من مخدّرات،


أستعيد دورة "رسوليّتك"ـ


حين تناوبت عليّ نيفا وساعة من ذروات الشعرِالمغسولِ بمطر المسافة ـ


ما بين صحوِكَ.. والنوم.


* * *


عاشقاَ أندلسياَ


يهرّب لي في عباءته الكرز والقوافي والنوافير..


يغمرني برعشة الولوج إلى تلك الممالك الغابرة ـ


حيث يلتقي كبرياءُ التاريخ


زهرةَ الفطرة..


* * *


يلفني صوتك بزغب الرغبة الأولى،


أنا المتمادية في صنعة الحب!


تقلّم رجولتك ريشي،


فأسقط في شبكتِك خائرةََ الهوى!


* * *


آهِ من " الطارق" على أبواب الهيكل دونما وجل!


كم من رجْع الصدى سأكابرُ صعوداً إلى ملكوتك؟!


* * *


رجلٌ صيغ من تمرِ وكلام ..


وتسّاقطُ الرطب هوناً ـ


عليّ.



ثمة روح تطوف روح لاتعرف غير الحب بكل توصيفاته
ود لعينيك سيدتي
سلام نوري




5000