.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ندوة حوارية في معهد العلمين للدراسات العليا مع الاستاذ الدكتور علاء الجوادي

د.علاء الجوادي

 Beskrivning saknas.

أُقيم في معهد العلمين للدراسات العليا ندوة حوارية بعنوان (السياسة الخارجية العراقية ما بعد داعش) في قاعة الدكتور عصام العطية  وقد استقبل الاستاذ الدكتور زيد عدنان العكيلي عميد معهد العلمين للدراسات العليا ومعاون العميد ا.د فكرت نامق عبد الفتاح الاستاذ الدكتور السيد علاء الجوادي... حيث تناول الجوادي فيها محاور عدة منها تأسيت الدولة العراقية الحديثة وتداول الانظمة الحاكمة على السلطة في العراق ودور وزارة الخارجية في رسم وتنفيذ سياسة خارجية فاعلة في المنطقة والعالم وتناول ايضا صفات ومواصفات السفير الدبلوماسي الناجح وتخللت الندوة الكثر من الحوارات والنقاشات بين سعادة السفير وطلبة الماجستير والدكتوراهفي معهد العلمينللدراسات العليا. أدار الندوة الحوارية الاستاذ الدكتور فكرت نامق عبد الفتاح .

Beskrivning saknas.

معاون العميد الاستاذ الدكتور فكرت نامق عبد الفتاح يقدم سعادة السفير 

Beskrivning saknas.

الاستاذ الدكتور السيد علاء الجوادي ويقدم أسئلة الحديث.

  

طلاب الدراسات العليا في معهد العلمين يتابعون المحاضرة، البروفيسور السيد علاء الجوادي يصغي لاسئلة طلاب الماجستير والدكتوراه بإهتمام

ومن اعمال معهد العلمين المهمة اصدار مجلة المعهد  ويشرف على المجلة بعد رحيل العلامة المجاهد السيد محمد بحر العلوم، نجله الاخ الغالي–الوزير وعضو البرلمان السابق- الباحث الاستاذ الدكتور السيد ابراهيم بحر العلوم 

نص محاضرة الاستاذ الدكتور علاء الجوادي

انا اتذكر احد اساتذتي اسمه البروفيسور (جون ﮔـايفورد) الذي درّسنا مادة سياسةالمدن(اثرالسياسة على المدينة) PoliticsCities في جامعة لندن... واهم عنصر فاعل في تحديد هوية المدينة هو العنصر السياسي او القرار السياسي. أذكر عندما دخل استاذناقال: ان اعطيت رأيي انبهوني لكي لا انحازلحزبي الليبرالي الديمقراطيLiberal Democrats.

انا نشأت اسلامي واسلامي عادي كأي اسلامي اخر ولكن مع الخبرة والتجارب واشغالنا الكثير من المواقع القيادية لا اقول اني تحولت من اسلامي الى مدني وانما اصبحت اسلاميتي محددة بأساسيات الاسلام وهي (خير الناس من نفع الناس) اما عدا ذلك فأنا رجل ادعوا الى المجتمع المدني وفي هذه النقطة انا اكتفي ان تعرفوا شخصية "السيد محمد بحر العلوم" بهذه الطريقة وبناء على ذلك حصل اللقاء بيني وبين"السيد محمد بحر العلوم" واسسنا معهد الدراسات العربية والاسلامية في لندن والذي معهد العلمين استمرار لهذا الاتجاه...ولكني لست من المساهمين به (العلمين) وان كنت صديقا له، لاني كنت مشغول في السياسة بشكل تام.

حديثنا اليوم، انا محرج حقيقة في الحديث امام حضرة الاستاذ وبقية الاساتذة والدكاترةوانا لست مهيئ له بشكل اكاديمي، ولذلك ارجوا مناخوتي الكرام ان يعتبروا حديثي خواطر... ولا يعتبروا الحديث اكاديميا يحاسب عليه الباحث الاكاديمي او متلقي المحاضرة الاكاديمي.

وابتدء في ذلك: بما انتهى اليه الاستاذ الدكتور فكرت (حفظ الله) من ان الدبلوماسية او العلاقات الدولية هي اخر نتائجالتفاعلوليست هي التي تبدء في العلاقات الدولية او السياسية انما هي تبدء بخطوات قبلها كثيرة توصل خطوة خطوة الى ما ستكون عليه السياسة الدولية سأكون في محاضرتي هذه كناقل (التمر الى هجر)... لكن اذكركم في بعض الفقرات في تاريخ السياسة وتأثر الدبلماسية العراقية بها.

تأسيس الدولة العراقية الحديثة

نحن كنا تابعين الى الدولة العثمانية... كما هو معروف فان الدولة صاحبة التأثير الاكبر في العالميومها هي بريطانيا.ونحن ولدنا من هذه المعادلة، ولم نولد في معادلة (اسكندنافية) في شمال اوربا، وهذه الدولة الوليدة العراق كانت متأثره في كل هذه العناصر الموجودة يومها... كان العراق في تاريخه القريب، مرة يصبح تحت الاحتلال الصفوي القاجاري الفارسي ومرة تحت الاحتلال العثماني التركي. ولكل واحد منهما ممبررات وكلها تستند على الدين.تحت مقولة: نحن خلفاء الاسلام وعليه فنحن العراقيين نكون جزء من الخلافةالاسلامية بل العراق هو مركز الخلافة الاسلامية وليس من المعقول العراق ان يكون بعيدا عن مركز الخلافة الحالية. ايرانتقول انه لديها مع العراق والعراقيين علاقات تاريخية من الالف السنين ونحن والعراق نشترك في الدين والجغرافية. وبريطانيا تعتقد انها حاملة -كما تدعي مشعل التنوير للشعوب- والتي ساهمت في تخليص العراق من العثمانيين وهيالتي صنعت دولة العراق.

هذا العامل عند اضافته الى الجيوبولتكس الخاصة بالعراق سوف تتولد معادلة غريبة لاسيما ان العراق ليس متكون من شريحة واحدة وهكذا فالتعارضات الخارجية عليه مع التعارضات الداخلية سيشكل مجموعة معقدة جدا من عوامل التأثير... مثلا في شمال العراق الاكراد هل هم حقيقة جزء لا يتجزء من العراق مثل النجف والبصرة؟ ام ههم عنصر تأزم مستمر في العراق، وقد وصل عبر عقود من الزمن الى اقسى انواع الاحتراب؟ام ان الاكراد شعب فُرِضت عليهم هذه الدولة بعد معاهدة"سايكس بيكو"، كما فُرِضت عليهم هذه الدولة؟، اخواننا الاكراد وهذا اذا كان فرضا فقد حدث منذ 100 سنة او اكثرهل نستمر بهذه البكائية؟ ام انهم صاروا جزء من الكيان العراقي؟

التركمان، كانت لي محاضرة في الدنيمارك بينت فيها لهم مادة وهي انه التركمان لا يصوتوا على البرلمان يومها، اذا لم يعطوا لهم ضمانة من الملك او من البرلمان ان كركوك هويتها تركمانية... المسيحيون في العراق هولاء لهم طموحاتهم الخاصة بهم، حملوا السلاح وطالبوا بدولة لهم وطالبوا بأقليمية لهم على الاقل.

من جهة ظهرت طبقة من ايتام العثمانيين تحالفت مع الانكليز وحكمت العراق وحكمت الشيعة الذين يعتبرون نفسهم مظلومين على طول الخط... والطبقة الحاكمة تشكوا وتقول هولاء ناس فوضويون متأثرون بالايرانيين!!! من"عبد المحسن السعدون الى زمن صدام حسين"،وتقرأ وتسمع تصريحات منرئساءالدولة-وليس من الشارع- يعلنون عن موقفهم السلبي من الاكثرية العربية الشيعية... وتطور النظام حتى وصلنا الى صدام والذي تم اسقاط بارادة الدولة الاعظم في العالم مع دول كبيرة... حسب مصالحها، فهم نصبوه وهم اسقطوه فلا داع ان يسألنا البعض بسذاجة او بخبث، ويقولون لنا انتم مع الاحتلال ام ضده؟ فنحن لسنا مع الاحتلال ولسنا ضد اسقاط صدام ولدهم المدلل بعدما اصبح ولدا عاقا.

انا اتكلم عن نفسي وعن كل القيادات الاسلامية والقيادات الوطنية، نحن جميعاً لسنا مع الاحتلاللكن المسألة اصبحت انه الذي اتى به الاحتلال لحكم العراق وتدميره هو الذي قرر ان يزيله وليس من المعقول ان نقوم بالمظاهرات والاعتراضات ونقول لهم لا تزيلوه.

في البحث الاكاديمي لا يوجد مثل هذه المسلمات لكن هذه فرضيات الحديث ونحن متفقون عليها لكي نثبتها ونعتبرها شبه مسلم...

المراحل السياسية في العراق واثرها على السياسة الخارجية

مر العراق بمراحل اجتماعية سياسية انعكست على سياسته الخارجية بشكل واضح

المرحلة الملكية

العراق كما ذكرنا جاء بهذه المواصفات وبريطانيا هي التي التزمت بالانتداب والعراق لحد سنة(1932)كان تحت الانتداب البريطاني.فأن العراق في هذه الحالة لا يستطيع ان يخرج اكثر من المساحة المسموح له بها بريطانياً او حلفائياً لكن كان لديه القليل من الحريةوذلك لان البريطانيين لديهم نوع من الحصافة وبها صنعت دولة العراق.

في يوم من الايام حدث لقاء مع سفير من كبار السفراء الامريكان وكان يتفاخر على الابداع الامريكي... واجبته: اني انا اعتقد ان البريطاننين اكثر نضجاً ووعياً فسألني كيف؟! فقلت له: ان بريطانيا صنعت امريكا وكندا والهندواستراليا ونيوزيلاندةواسرائيل ثمان دول او اكثر... وامريكا واحدة منهنالقصد ان الاستعمار البريطاني في العراق كان عنده نوع من الحضارية في التحرك فكانت وزارة الخارجية على الرغم من تبعيتها لهذه السياسة البريطانية العالمية الا انها كان لها جانبمهني كبير... من وجملةتميز السياسة الخارجية العراقية يومذاك حلف بغداد التي كانت بغداد العنصر المهم جدا به... وها نحن نتحدث عن حلف بغداد يعني اننا انتقلنا الى الحديثفي الدبلماسية المباشرة و(البايلترل ريليشنشب) بشكل مباشر وان تكون العلاقات مع بريطانيا متميزة مع علاقات قوية مع تركيا وايران وباكستان وقبلها كانت افغانستان موجودة لكنها لم تكن مع هذه الدول في حلف بغداد، لكن بقيت الدول الاربعة فيه... ونحن تبعاًلذلك يكون لدينا موقف منالاتحاد السوفيتي ومن النشاطات الاشتراكية في العالم... من الطريف ان رئيس وزراء العراق ووزير خارجيته الاسبق نوري سعيد كان من يذكر اسمه(خروشوف) يذكر بعض الاحرف بطريقة تشكل كلمة قبيحة لدينا في اللغة العاميةالعراقية -مع انه دبلوماسي اضافة الى كونه عسكري- فنحن كنا دولة في سياستنا الخارجية مرتبطين بالسياسة الخارجية البريطانية. وحتى ما يتعلق مع علاقات الجوار كانت علاقاتنا محددة بهذا السياق والذي يدرس تاريخ العراق السياسي بشكل دقيق يعلم ان العراق ما كان ممكنا له ان يكون عراقاًمع وجود امبراطورية بهلوي، وجمهورية اتاتورك، وفي نفس الوقت سطوة السعودية وطبيعة حركة اخوان المسلمين الوهابية السعودية جيش ال سعود القوي ، لولا وجود الدعم البريطاني في العراق كان يمكن لهذا الجيش ان يحتل العراق او اجزاء منه. ولكن بريطانيا هي التي حمت العراق من الخطرين التركي والايراني اضافة للسعودي... لذلك كانت هذه المعادلة مفيدة للحفاظ على العراق كدولة.

المرحلة الجمهورية

الشعب العراقي وضمن معادلات معقدة محليا واقليميا وعالميا، تحرك وقضى على الملكية واصبح النظام جمهوريا... ان النظام الجمهوري الوليد كانت احد اهم مميزاته هو ان يقف في الضد من الكثير من الانجازات الدبلوماسية(لا اقصد ان كلها جيدة). وبغض النظر عن التقويم السلبي او الايجابي للحدث فالكثير من الانجازات الدبلوماسية في العهد الملكي صفيت، وجاءت دبلوماسية تميل الى الشرق... وان الدكتور فكرت يدركهذه المرحلة من سيطرة المد الشيوعيفي الشارع العراقي اضافة الى الانفتاح الهائل في العلاقات مع الصينالشعبية ومع الاتحاد السوفيتي... في سنة 1960 أُنتج فلم اسمة (ام الهند) وهذا الفلم يتحدث عن معاناه الطبقة العاملة فيالهند وفي الاقطاعيات، وعندما أِفتُتحت سينما (النصر) حضر المرحوم الزعيم "عبد الكريم قاسم" في الافتتاح، وحضر السفير الهندي بأعتباره فلم هندي وحضره سفراء الاتحاد السوفيتي والصينالشعبية. وكانت الهتافات لتأيد التوجهات اليسارية طاغية من قبل اخواننا ورفاقتنا الشيوعيينيومها وكنت حاضرا يومها مع والدي بهذه المناسبة... هكذا كان المزاج السياسي والدبلوماسي... وحتى عندما ضرب عبدالكريم الشيوعيين في فترة معنية بعد خطابكنسيةالارمن، استمر الموقف الايجابي من الاتحاد السوفيتي ودول المعسكر الشرقي... مع موقف سلبي على الاقل اعلاميا من الدول المتحالفة مع الغرب...

مرحلة الانقلاب على الحكم القاسمي

وحتى عندما حدث الانقلاب على نظام عبدالكريم قاسم فان الحكومات التي جاءتبعده بقيت متمسكة بالمقولاتاليسارية وسياسة تقوية العلاقة مع روسيا والصين والدول الشرقية على حساب العلاقة مع الغرب. حتى في نظام البعث في زمن البكر تم اعتراف اول دولة في العالم من خارج المنظومة الاشتراكية بالمانيا... ومن المفارقات في وقتها كنا غير راضيين وان يعترف العراق بالمانيا الديمقراطية ولا يطالب بأرجاع باب عشتار؟ انا لما زرت المتحف الالماني في برلين ولاحظت عظمة باب عشتار، قلت: نحن كيف كنا لا نفتهم ان باب عشتار التي كانت مسروقة حسب فهمنا انها وضعت في متحف بيرماكون بصورة تشعر بها بالعزة على انك انت عراقي وهذا الانجاز الهائل حققه العراقيون قبل 2500 سنة (باب عشتار) وحفظه الالمان!!! ولما جاء صدام قضى علىالبقية المتبقية من اهم الملامح البابلية...

والخلاصة نحن كان لدينا الدبلوماسية الغربية وبعد ذلك تحولت الى الدبلوماسية الشرقية

مرحلة الانقلاب الصدامي

جاء صدام وحولها الى دبلوماسية وسياسة خارجية صدامية!!! وانا اقول لكم سرا -وذكرت في البداية انتمائاتي- لكني اتكلم انصافاً نحن عندما استلمنا بعض سفاراتنا في الخارج بعد سقوط النظام وجدنا مشاجب اسلحة وسفارات يوجد بها غرف تعذيب فتحولت الدبلوماسية العراقية من دبلوماسية لا شرقية أو لا غربية الى دبلوماسية ارهابية... واصبح العراقيون المقيمين في الغرب يشعرون بالرعب عند مرورهم على السفارة العراقية او قربها... واذا اردت ان تدخل على مبنى السفارة العراقية تقرأ كذا مرة (المعوذتين وايه الكرسي) من الخوف لان العشرات من العراقيين اختطفوا ونقلوا بتوابيت الى العراق بواسطة المخابرات العراقية... انا اذكر مره ارسلوا لنا تابوتين لجسدينبدون رؤؤس لشابين اثنين من المعارضيين في باكستان. المخابرات الصدامية صفت الشيخ طالب السهيل والد الاخت الزميلة السفيرة صفية السهيل، في الاردن لقد قُتِل وكان القائم بالأعمال في السفارة (الزميل عوض فخري الاعظمي) ليس بيده اي شي، بل كان العمل بيد رئيس المحطة المخابراتية في عمان، قد انزل صدام المستوى الدبلوماسي العراقي الى حضيض الحضيض واصبحت وزارة الخارجية عبارة عن واجهه للاستخبارات الصدامية واصبح سائق السفير هو الامر الناهي لانه عميد او لواء في الاستخبارات وفي الامن...

الدبلوماسية العراقية بعد سقوط صدام سنة 2003

ارجع للسؤال الذي طرحه الدكتور فكرت كيف تصنع السياسة العراقية؟نحن اتينا للحكم وصار هذا النظام الديمقراطي الفيدرالي وبه الكثير من الحسنات ويوجد به كذلك الكثير من الاشكالات والسلبيات ومنها الجرعة الديمقراطية التي هي اقوة من تحملنا. وهذه هي تحولات الامم موقف الاجتماعي السياسي فليس فيها فوتوكوبيلصورة معينه او انه شيء يولد متكامل كيف يولد متكامل؟ يولد بشكل من الاشكال يجوز حسن ولكن توجد به سلبياتفقد كنا امام مشكله السياسة الخارجية.

في مجلس الحكم كنت العضو المناوب عن سماحه"السيد محمد بحر العلوم" وحصل اجتماع في منزل الدكتور عدنان الباججي كان وزيرا اسبقا لوزارة الخارجية وكان جالس في الاجتماع سيد"عزيز الحكيم (رحمه الله)" و"الاستاذ عادل عبدالمهدي"وانا... وكان يريد السفر الى احدى الدول فذكرت انه: اننا نفتقد الى قضيتين هما: ان دولتنا ليس لديها فلسفة سياسية والتي تقوم عليها دولة العراق وقلت لكم ورد في الاثر انه(من اعتقد بحجر كفاه)لذلك كانت دبلوماسية صدام كانت تعرف ماذا تريد ان تفعل وان كان جريمة، دبلوماسية... ودبلوماسية عبد الكريم قاسم كانت تعرف ماذا تفعل... ودبلوماسية نوري سعيد تعرف ماذا تفعل... اما نحن فماذا نريد ان نفعل؟ماهو مشروعنا السياسي؟ فأن الدستور لا يكفي فهو قوانين لتيسير امور وربط العلاقات بصورة عامة وفضفاضة... نحن نريد فلسفة لهذه الدولة فماذا ينبغي ان نفعل هذا او ذاك؟ مثلا هل نحن دولة اسلامية او نحن دولة قومية او نحن دولة صهيونيه أو أو أو؟!! دولة اسرائيل مثلا، ليس من الممكن ان يكون لديها تذبب في الانتماء الى هويتها (الصهيونية اليهودية) التي اسست اسرائيل... الايراني لا يمكن ان يصبح عنده تذبب في الهوية الايرانية (الشيعية والاسلامية والفارسية) تجد ثوابت في الهوية لا تتغير لذلك تلاحظ عندما حدث موضوع النووي الايراني، حتى المعارضة الايرانية كانت مع الحكومة لماذا؟ لوجود هوية ايرانية عند المعارضة والحكومة والشعب... الخليج نحن نميل الى تسميته الخليج العربي، الايراني يطلق عليه الخليج الفارسي حتى المعارضين للنظام الحالي يطلقون عليه الخليج الفارسي...هذا المقدار من تذبب الهوية ليس موجودا في الامثلة التي ذكرناها... هذا كان موضوعي مع الاخوان وقلت لهم: اذكر هذا الكلام لاصل الى النقطة الاهم التي تتعلق بعملنا نحن ونحتاجه... كل دولة تحتاج الى فلسفة العلاقات خارجية، وفلسفة العلاقات الخارجية ينبغي ان او يجب ان تكون او هكذا هي، طبيعية ان تكون نابعة من فلسفة الدولةالواضحة، وستكون السياسة الخارجية تابعة لها ليس بها جدل او نقاش. لذلك انا اعتقد ان الكثير من اسئلتكم هذا هو جوابها... للاسف نحن لا توجد لنا فلسفة سياسة لقيادة الدولة ما زال نظامنا الديمقراطي نظاما توافقيا... وهو ما يؤثر سلبيا على سياستنا الخارجية والداخلية، فاننا نكاد ان نلغي إرادة الاكثرية او ديمقراطية الاكثرية الى حد التصادم والتصارع مع التوافقية او رضا الاقلية... 

قصة طريفة: حدث نقاش بيني وبين الدكتور ولاحقا فخامة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على قضيه الاكراد ايام المعارضة سنة 2002 مؤتمر لندن للمعارضة... فقلت له ان عشرة بالمائة لا يمكن ان يحكموا 90% من العراقيين، فقال لي من الـ10%؟ فقلت: انتم فقال بلهجة اعتراضية: ان الـ10% كثير!!! فقلت: اني كريم واعطيتكم نسبة 10 % وانا اعتقد انها 8% فقط، فقال والاشوريين والصابئيين واليزيديين؟ فقلت: ان هؤلاء كلهم عراقيين لانهم اولاد عمومة العربية العراقية فهم من الساميين مثلنا، ان قوتكم فقط كاكراد مسيطرة عليهم، هؤلاء حين تتركوهم يصطفوا معنا وفعلاً لقد رأينا مشاركاتهم مع الحشد وفي طرد داعش الارهابية انهم كيف اصطفوا الى دولتهم واخوانا التركمان اصطفوا الى دولتهم... وقلت له ان الذي حصل من تأجيل اجتماع في المؤتمر لصاح اجتماع كردي، قد اجبرني ان اقول هذا الكلام لكن انت رجل حكيم ويجب ان تعلم ان الهوية العربية في العراق من اسس اي تحرك فيه.

اعود لصلب الموضوع، واقول: عندي الجراءة لكي اطرحها بشكل واضح. طرحت هذا على مختلف المسؤلين الكبار وطرحتها على وزيرين اخريين هما (الصديق هوشيار زيباري والاخ الدكتور السيد ابراهيم الجعفري)... هوشيار طرحت هذا الموضوع امامه في مؤتمر للسفراء فقال انه لديهم ضوابط في العلاقات... فقلت: انا لا انكر وجود ضوابط ونحن ملتزمين بها فنحن خاضعين للامم المتحدة وقراراتها بأعتبارنا عضو وخاضعيين للجامعة العربية وخاضعين الى مؤتمر العالم الاسلامي وخاضعين الى الدستور،وقلت له: هذه كلها موجودة الا انها ما اضافت شيئا مميزاً للسياسة الخارجية العراقية. فكل دولة يجب ان تؤمن بالامم المتحدة ميثاقها لكنها غير ملزم بقراراتتها واختياراتها، فقط في فصول معينة خصوصاً الفصل السابع في مجلس الامن يكون ملزم وقد اشتغلنا في وزارة الخارجية بشكل اسطوريفي التعاون والتشاور مع الاخ الحاج الاستاذ نوري المالكي في التخلص من معظم الفصل السابع وهذه كانت من انجازاتوزارةالخارجية غير الواضحة.

وقلت له: ماذا يميزنا نحن كعراق؟ هذا غير واضح في سياستنا... طبيعي غير موجود الجواب الى حد الانوالجواب مع وجود حالة من ان تكون الكليرضى عليها وهذا غير ممكن هذا سوف يجر الى الفيتو والفيتو ينفع ان يكون معطلا في بعض الاشياء المعينة فالفيتو يمكن ان يقول لا ولا يمكن ان يقول نعم هذا اجمالا سياستنا وهذه تأثراتها.

فكانت السفارات والسفراء كلهم تجدهم يلتزمون بالمقدار الثابت، وما لاحظت في يوم سفيرا خالفها. يلتزمون جميعاً بمقتضات الدولة... ولكن تبقى هناك مساحة واسعة هي اصلا منطقة فراغ... كيف كنت اريد وزيرا او سفيرا من الاتجاه القومي العربي او الكردي والديني والسياسي ان يتطابق في المجال المفتوح الذي ليس لديه الضوابط به مع سفير يختلف معه في كل هذه الامور قطعاً هو سوف يدخل في مزاجيته او على الاقل فهمه الشخصي للامور...

والشي الثاني الذي له علاقه بالمنجز الدبلوماسي...انا الى حدما حنبلي في الاختيار الدبلوماسي وهذه الحنبلية والتشدد نابعة من فهمي للدبلوماسية انها يجب ان تمثل الدولة وان يكون السفير والدبلوماسي بمستوىً قادرا على إداء مهمته... وانا افهم ابن فضلان الذي هو ابرز واشهر دبلوماسي عربي او مسلم في زمن الخليفة المقتدر 335 هجري هو لم يكن فقط دبلوماسي بل كان عالماً في اللغات ومطلعا على قضايا في الطب ومطلعا على تواريخ الامم لذلك ادى مهمته في اكثر الاماكن صعوبة وتعقيدا... هذا الاقليم الذي كان في شمال العالم الاسلامي يبدأ من الخزر وينتهي الى الدنمارك والسويد والنرويج. وحين يكتب عن الدنمارك يسميها الدنمارخة وعنده اطلاعات على عاداتهم وحين تحدث مشكله يمتلك العلاجات لها.

الصورة الثانيةالمثال الثاني للدبلوماسي مس بل في بريطانيا التي كانت تتكلم خمس لغات او ثمانوالتي كانت المتفوقة في كل الجامعات وتمتلك الخبرة في ما تريد المملكة المتحدة او الامبراطورية البريطانية كما تريد تحقيقه في العالم ولذلك تمكنت من ان تكون ليس فقط دبلوماسية وانما تكون صانعة لدول وصانعة لقرارات، هل تعرفونالخارجية البريطانيا التي كان رئيسها"تشرشل"وهي التي كانت تشتغل في عهده وكان يوجد مدرستين في الدبلوماسية البريطانيا المدرسة الاولى يطلق عليها المدرسة الهندية والثانية يطلق عليها مدرسة مس بل ولورنس وغيرهما وهم الجماعة التي كانت لديهم نظرة خاصة للعرب. كانوا يعتقدون ان العراق سوف تكون دولة مستقلة وتحكم من قبل الامير الهاشمي. امريكا حين احتلت العراق واعلن العراق محتلا من قبل الامريكان قد اتوا بالحاكم العسكري كارنرالذي غيّروه واتوا بالسفيربريمر الذي حكم بلدنا لمدة سنة... طبيعي هذا لا يشكل لوما على الدبلوماسية العراقية لانه امر مفروض من قبل الاحتلال...

ولكن من جهة اخرى فللاسف وبحكم احتكاكي بعشرات المؤتمرات والملتقيات مع السفراء لاحظت بعض السفراء كتبوا اشياء غير دبلوماسية، ولم يكونوا بالمستوى المطلوب... السفير ينبغي ان يمتلك خصائص ذاتية وقيادية ويمتلك معلومات واسعة جداً لانه ليس من المعقول ان تسأله عن العراق ولا يعرف تاريخه ولا يعرف مدن العراق هذا لايمكن، ينبغي ان يعرف العراق بالتفاصيل وتأريخه، العراق في الاديان السماوية ماذا؟ ماهي الامكانيات لانطلاقه في مشروع كوني عالمي يكون به قائد للمنطقة، وينبغي امتلاكه للخلق والمجاملة وامكانية استيعاب الاخر وكيف يحول العدو المتهجم الى صديق او على الاقل يحيّده، وان يكون ملتزما بالاتكيت والاخلاق والسلوك.. الخ. 

مثلا انا عندما التقي بشخصفورا اسأله اسئلة تتناغم مع مزاجه وفجأة تنعقد الوشائجمن العلاقة ليس كنت متوقعها... يسألني احد السفراء سيد انت قوي في مواقفك وموفق بها كيف يمكنني ان اكون مثلك؟ فأجبه: انا تكويني يختلف عن تكوينك فانا لست افضل منك لكن انا اختلف في ثقافتي وماذا علموني اهلي وماذا قرأت ومن اي دراسات تخرجت وهذه كلها مجموعاَ تصوغ شخصية الانسان ...

سفراء وزارة الخارجية

وزارة الخارجية في تقسيمها مقسمة الى اربع مجالات المجال الاول هو العلاقات السياسية والعلاقات السياسية تقع في شقين الشق الاول بالعلاقات الثائية مثلا العراق الارن، العراق مصر، العراق سويسرا هذه يطلق عليها العلاقات الثنائية... وعلاقات متعددة الاطراف التي يمارسها العراق من خلال المنظمات الدولية... والسفراء الذين يشغلون ويبنون العلاقات الثنائية يطلق عليه سفير سيادي والمعنى هو الذي يمثل سياسة العراق، اما السفير من النوع الثاني الذي يطلق عليه سفير منظمات حتى في اجراءات المراسم والترشيح تختلف.السفير السيادي الذي يمثل العراق في دولة اخرى ينبغي انهيكون رئيس دولة يوافق على ترشيحه بينما السفير من النوع الثاني سفير المنظمات يكتفى برئيس المنظمة يتقبله،يعني وزير الخارجية يبعثه ويتقبله رئيس المنظمة. اما السفير السيادي الذي يكون ممثلا بلده في دولة معينة، فرئيس دولة العراق يبعثه ويتقبله رئيس دولة الاخرى لان السفير حين يخرج من اطار وزارة الخارجية لم يعد ذلك الاداري بدرجة وكيل وزير، بل يصبح ممثلا لرئيس الجهورية ولذلك هناك حين تتكلم مع السفير تتكلم مع رئيس جمهورية، بينما في الوزارة السفير درجته رئيس دائرة ووكيل وزير ولا يمكن ان يتجاوز هذه الدرجة ويوجد سلم اداري في العراق وخاضع لهذا السلم وحين يكون في الخارج يصبح ممثلاً رئيس الجمهورية.

دوائر واقسام الوزارة

دوائر الوزارة تقع في اربع ميادين الميدان الاول الذي ذكرناه الان السياسي والميدان الثاني هو الاداري مايتعلق بالادارة والجوانب المالية والهندسية والخ والقنصلي بأعتباره عمل اداري... وميدان العمل التخطيطي والثقافي المتعلق بالوزارة،  ورابعا ميدان العمل القانوني... ونحن الان في هذه الفترة تداخلت الامور ولكني تحدثت عن الملاك العادي... 

الاقسام السياسية من امثلتها: دائرة الدول المجاورة، هذا الدائرة وهي جداً مهم مع كونها تشرف على دولتين فقط، وهما ايران وتركيا وهما من اهم الاقسام. والدائرة العربية عربية وهي من اوسع الدوائر واهما وتقع ضمن مسؤوليتها قسم الجامعة العربية. ولدينا دائرة امريكا الشمالية والجنوبية، والدائرة الاوربية وتحت مسؤوليتها عدد كبير من الدول الاوربية... ودائرة اسيا واستراليزيا وافريقيا، وتشرف على عدد كبير من الدول في القارات الثلاث. وكنت لفترة رئيس دائرة اسيا وافريقيا واستراليزيا والان اصبحت دائرتين، قسمت الان الى دائرة افريقيا. ودائرة دائرة اسيا واستراليزيا وسميت استراليزيا لان بعض الدول هناك موجودة ومن جملتها نيوزلاندا وغيرها من الشعوب جنوب شرق اسيا ولدينا دائرة المنظمات الدولية. ودائرة التخطيط السياسي ومعهد الخدمة الخارجية... اضافة الى الدائرة القانونية، ودائرة حقوق الانسان... وهناك دوائر اخرى في الوزارة الادارية والمالية والقنصلية والهندسية. 

نشكر سعادة الدكتور السفير علاء الجوادي على هذه المحاضرة وهي خواطر في السياسة الخارجية العراقية ومعلومات ثمينة عن اقسام الوزارة ودوائرها.وهنالك بعض الاسئلة من قبل الحضور، نرجو من سعادة أ.د علاء الجوادي الاجابة عليها متفضلا...

استاذ زيد عميد المعهد: لدي سؤال او قد تكون انتقاداتللسياسة الخارجية، وهل نحن لدينا سياسة خارجية؟ وهل لنا انتماء للعراق في عملنا؟

الجوادي: اخ زيد اجبت على سؤالكم في حديثي الانف... وسأتحدث عن شؤون مهمة في دايناميكية الصيرورة السياسة العراقية.

الانتماء للعراق

واقول: امس كنت جالسا مع اصحاب السماحة السيد محمد علي السيد محمد بحر العلوم والسيد جعفر السيد عبد الصاحب الحكيم فقالوا لي: سيدنا هل انت متفائل ام متشائم من المستقبل؟ فقلت لهما: على صعيد الرؤيا الستراتيجية متفائل جدا وانا ارى للعراق مستقبلا عظيما ان شاء الله لان العراق يوجد به ثروات وامكانات كثيرة وقد سمعت هذا التقييم من رئيس وزراء اليابان عند زيارتي لها. اذا امكن استثمارها في فترة زمنية لاحقة... وسوف يكون هذا الكائن الذي اسمه العراق مبدعا ومليئا بالأنجازات، نحن -وليس غروراً حضاريأ وانما ينبغي ان يكون جزء من هويتنا- ونحن كأساتذة وكدبلوماسيين وعسكر وبرلمانيين يجب ان يكون لنا اعتداد في تاريخنا انا دائما لدي تلاميذي الدبلوماسيين بمختلف الدرجات العليا اقول لهم نحن تماماً كالشرطيليس هناك شرطي يفتح مركز على حسابه ويقال له مركز شرطة عبود مثلا، نحن ناس موظفين منتمين فلا تثبتْ امام الاجنبي او العراقي في الجالية انه انت حيادي بين كل الاشياء لا لست حياديا انت حين تصبح حياديا قدم لنا ورقة استقالتك لاننا نحن الدبلوماسيين يجب ان تكونوا منتمين... هل يمكن لضابط عسكري يقول: انا حيادي بين هذا وهذا؟ لا انت لست حيادي انت تقتل هذا وتحمي الثاني... فأذن نحن بهذا الاطار منتمين والفاعلية تضعف حين لايوجد هذا الانتماء.

العراق يتجدد ولا يموت

في العراق أُسست تسع امبراطوريات بغض النظر عن ظلم فلان الامبراطور او غيرها، هذا ماذا يعني لك كسياسي يعني لك وجود صيرورة اجتماعية تؤدي الى ظاهر سياسي.لدينا السومريين، ثم اتوا الكيتيين من اقوام الارية قضوا على الحضارة السومرية وبعد مدة اصبحوا عراقيين وبنوا فيه مسلة (عكركوف) قرب ابو غريب ونفتخر بها كجزء من حضارتنا.العراق له امكانية امتصاص المتغيرات والنكسات والنكبات وتحويلها لصالح الكيان العراقي لاحقا. في العراق توجد معادلة وهي وجود قضية سياسية وانا كتبت حولها... وهي تعبر عن حالة سياسية جداً دقيقة وحساسة... العراق نتيجة الجيوبولتكس الخاص به محاط بثلات خزانات مرعبة:

1- الخزان المغوليالاصفرالذي يبدأمن قبل التاريخ واخر موجه له الاتراك ويقصد بهم الطورانيين،

2- ويوجد في العراق خزان اخر ليس اقل منه وهو المد الاري الذي يشكل الايرانيين ويشكل الفرس والاكراد هؤلاء ايضا دائماً يتسربون الى العراق،

3- لكن الاقوى منهم هو المد البدوياو المد السامي ونحن اغلبنا ننتمي عرقيا وثقافيا لهذا المد، وكلما يُعَجّم العراق بهويته تأتي افواجمضاعفة بعد مدةمن البادية بموجةوتعربه وهذه موجودة من زمن الاكديين والاكديين هي اول موجة سامية مشخصة وهم الذين قضوا على السومريين الذين يقال ان اصولهم من شرق العراق وقسم يؤكد انه من العراق نفسه.

المتغيرات وقوة العراق

عبر التاريخ مر صراع القوى على العراق وداخله بصور مختلفة:

1-والعراق اما يصبح من القوة التي يستطيع بها ان يصد ثلاث هجومات من ثلاث اسهم مختلفة الاتجاهات فيصبح امبراطورية عظمى،

2- او يضعف ويكتسح من قبل احداهن. واذا لن يحصل الاستقرار لهذه القوة المحتلة سوف يكون صدام مع موجه اخرى تأتي من السهم الاول او الثاني ويبقى مائة سنة او مئتي سنة مثلاً ، في فترة العصور المظلمة وهذا سحق ذاك... ونحن كشعب عراقي نتحمل نتائج ذلك... 3- اما الاحتمال الثالث الذي عمد له المرحوم فيصل الاول الذي يقوم على ثلاث مبادئ اساسية هو حفظ وحدة العراق وما يقتضي من قواتمسلحة ومنظومة من الدوائر... وتخفيف حدة التوتر والصراع مع دول الجوار... والتحالف مع الدول الكبرى.

انا كنت اتأمل ان السياسة العراقية لا تتجه الى هذه الدولة او الى تلك الدولة نحو التبعية وانما بنحو الجدية بالمعنى التفاهم مع القوى العظمى فنحن نحتاجهم في اشياء واحتجناهم فعلاً في القوة الجوية لكن انصافاً لم يدخل جندي واحد لبلدنا الا بتوقيع السفير العراقي في ذلك البلد ليس ممكن ان يدخل... الامير ولي العهد الدنماركي حين اتى الى العراقمنع دخوله الا بموافقة مني، وهذا فخر لنا ولا يمكن دخولهم الى بلدنا الا بأذن منا... وزير الخارجية الدنماركي حيناتى زيارة الى العراق واراد ان يلتقي وزير الخارجية العراقي، اتصلت بالاخ الدكتور الجعفري، قال لي: ليس لدي الوقت الكافي لاقابله... فقال الوزير كيف؟ انا اتي في الكرسمس واريد ان ازور الجنود في قاعدة عين الاسد... فقالت له: انا اعطيك الفيزاولا تستطيع التحرك لاي مكان غيره داخل العراق...فنحن نمارسها من خلال عزتناواحترامنا لبلدنا لكن في النتيجة احتجنا لهم... لديهم رادارات اكثر وطيرانهم اقوى واستخباراتهم افضل من عندنا وافادونا اكثر.

النقطة الثانية في سياسة عهد فيصل ولها علاقة في السياسة الخارجية انه تخفيف منسوب الصراعات مع الدول المجاورة لنا.

والنقطة الثالثة هي تحالفه مع الدول العظمى وفي عهده كان متحالفا مع بريطانيا وبريطانيا دافعت عن العراق وهي حفظت لنا كركوك والموصل والا كان اخذتها تركيا كما اخذت لواء الاسكندرونة من سوريا لان فرنسا كانت غير كفوءة ولم تكن الحليف الكفوء.

حافظوا على الخليج والمياه مع ايران لكن صدام عندما كان نائبا لرئيس الجمهورية قدم الكثير من التنازلات لايران على حساب المصالح العراقية في مياهه... ومنع البريطانيون افواج البدو الذين كانوا يهجمون على العراق بحيث ابن سعود عبد العزيز ال سعودكان يصرخ ويقول غدروا الانكليز بنا فجيوشه كانت تريد ان تغزو العراق غرب العراق واتت لهم الطائرات البريطانية، وقد حصدتهم وانه انجبر ان يجلس في الباخرة مع الملك السابق فيصل الاول على توقيع معاهدة عدم الاعتداء بين الدولتين...

هذه كانت سياستهم في زمن الملك فيصل وهذه هي السياسة صدام التيما فهمها في اختيار البديل الاكثر واقعية، لكن صدام اراد ان يصبح دولة عظمى بطريقته الخاصة ودخل في حرب مع دولة اكثر من العراق ثلاث مرات وتعداد نفوسها اكثر من تعداد نفوسنا ثلاث مرات كذلك هنا العراقي يبقى محبوسا في الجيش عشر سنين ولا يتكلم وبعدها يكفر العراقي بوطنيته.وبعدها يحتل الكويت فتقوم عليه كل الامم العربية والعالمية ويطردوه ويحطموا العراق... هذا الخلل سياسي واستراتيجي حينما يكون الحاكم مريض بالعنجهيه والسايكوباثية مثل صدام ولم يعرف قوته الحقيقة، الذي فشل في تحقيق احلامه الصبيانية واطلق على نفسه القابحمورابي وغيره ولكن حمواربي ونبوخذ نصر كانوا يمتلكون من القوة ما يستطيعون بها ان يكبحوا جماح القبائل المختلفة داخل العراق اولاً ويصدوا اي عدوان يأتيهم من خارج العراق بل يطوعون تلك الاماكن الى نفوذ العراق كما حصل في زمن حمورابيونبوخذ نصربل حتى في زمن دولة اور الثالثة حينما وصلت الى تركيا والى البحر الابيض المتوسط ولديها مستعمرات في المدينة.

سؤال الثاني متى يمكن ان نقول ان العراق تحول من الهويات الفرعية الى هوية وطنية واحدة؟

وهل العراق دولة ام منطقة دخول حرة لمن يريد ومزروعة مليئة بالصواعق والمتفجرات؟

وثالثاً بأعتبارك انت موظف كبير في وزارة الخارجية هل انت مقتنع بوزراء الخارجية زيباري وجعفري؟ 

الهوية العراقية ام الهويات الفرعية

اولا استطيع ان اقول لك بأطمئنان الان سفراءنا جميعاً تقريباً -ليس لدي احصائية- لكن في حدود متابعتي وكلهم اصدقائي لم الاحظ سفيرا يتحدث بالهوية الفرعية والكل مجمعون ان يتحدثوا بهوية عراقية الواحدة.

وثانيا قد تكون في البداية كانت توجد صورا جدا قبيحة ضد الانتماء للهوية العراقية المُوحدَة والمُوحِدة... واروي لك قصة واقعية وانا اتحمل المسؤولية عن كلامي واذكر اسماء الاشخاص بها...ذهبت في مهمة لفتح سفارة لنا في كوريا الجنوبية والتقيت مع رئيس قسم الشرق الاوسط/ وحدة العراق، وكان قبلي نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي قد ذهب الى كوريا وانا رتبت له الزيارة وتم استقبله استقبال الملوك... زميلي الكوري من طرف دائرة الشرق الاوسط سألني سؤالا غريبا عجيبا قال لي: انت سني ام شيعي؟ وكان يسألني وكأن كلامه ضمن سياق يعتقد انه طبيعي فقلت له: انا مستعد ان اجلس معك الى يوم غد واقول لك من انا من وابي من جدي ومن اين اتينا، ولكن اعتبر سؤالك غير طبيعي ضمن سياق رسمي دولي وتبادل معلومات رسمية. فانت تمثل دولة وانا امثل دولة اخرى وابعد عنك بالالف الكيلومترات، وتسألني هل انا سني ام شيعي؟!! وانا التقي معك بصفتي عراقي وصفتك كوري جنوبي، وعليه انا افترض اني لم اسمع منك هذا السؤال، ذلك انه كلام يعتبر به مساس بسيادة العراق ووحدته وانت لمتقصدها طبعا... فقال: فعلا لا اقصدها ايها الزميل المحترم، لم اقصدها ولكن انت اعلى بالمنصبامنائب رئيس الجمهورية؟! فقلت له: انا درجتي الوظيفية بدرجة وكيل وزير، وهو نائب ريئس الجمهورية، طبيعي منصبه اعلى من منصبي... فقال الكوري: انه عرف نفسه سني ويقول ان السنه مضطهدين!!!

فقلت له: لقد اخطأ السيد النائب فقد جاء لكوريا لا بصفته المذهبية الدينية بل بصفته العراقية فحسب... وبما انك انت اثرت هذا السؤال سوف ارد عليك، لكن انا مُصرّ على انهذا لا اقبل بتثبيته في المحضر رسميا، واعتبرك وكأنك لم تسألني، وانه ليس بكلام رسمي... ثم قلت: هل اتاك سيادته بصفة ماسح احذية ام غاسل صحون او شحاذ؟! فقال: لا لقد اتاني بصفة نائب رئيس الجمهورية... فقلت: وكانت ترافقه بحركته اكثر من سيارة مارسدس تخرج معه واكثر من حماية له، وزارك بمنتهى الفخامة والمظهر الحسن والابهة، وقمتم بأستقبالهارقى استقبال وهكذا يعامل في العراق... فكيف يكون مظلوما؟ كان لدينا هكذا كلمات وحكايات، مثلا وكان لنا سفير في مكان معين حين انتهت مأموريته وبعثنا سفير اخر يكون في مكانه وكان من مذهب مخالف أو من دين مخالف فكان المذكور يحرض السفير الذي كان موجود بها ويقول له انه من الطائفة الفلانية. هذه الاساليب الان انتهت مع انتهاء الطائفية والتي كانت في قمتها سنة 2006.

العراق والنفوذ الدولي

وجواب السؤال الثاني نعم العراق دولة رغم انف كل واحد... ان العراق دولة وستكون دولة قوية ودولة محترمة اما مسئلة النفوذ فله معنى والدولة لها معنى اخر ويوجد دول في العالم جداً مهمه ويوجد بها نفوذ جداً قوي في العالم كمثال النفوذ الامريكي في اليابان اوالمانيا او كوريا الجنوبية او اسرائيل وتركيا ودول الخليج العربي جميعا ودول اخرى غيرها... المانيا 100% تحت النفوذ الامريكي والى حد الان وهي من الدول العظمى والحديث الان في قانون الاصلاح الامم المتحدة ومجلس الامن ان تدخل كعضو وبشكل دائم واليابان كذلك والى حد الان يوجد مناطق لا تستطيع ان تدخلها فيها، لكن اليابان كانت دائماً دولة، لكن امريكا قامت بغزوها لكن أبقت الميكادو الخاص بهم كامبراطور.

اما النفوذ فكل دولة في العالم يوجد لها نفوذ في دولة اخرى حتى وان كانت دولة عظمى وهذه الحادثة الاخيرة حادثة تسميم الجاسوس الروسي في بريطانيا والذي هو حدث جداً صغير، لكنه ادى الى قطع العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وبين بريطانيا... ودول العالم كلها وامريكا تدخلت وترامب تكلم وهذا مظهر صغير من نفوذ روسيا في بريطانيا... اما اذا اردت القول ان العراق يوجد به نفوذ لدول اكثر من غيرها في العالم فأنا اجيب عليه بنعم ولكن هذا لن يلغي كونه دولة ولم يلغِ العراقيين كقيادة للبلد متمثلة بالبرلمان اولا ورئاسة الوزراء ثانياً ينبغي ان تحول النفوذ الى اشياء كمية محسوبة موقع عليها رسمياً من الطرفين والذي يتجاوز يكون خارقاً لهذه الاشياء.

وبالعكس بعض الاحيان وجود دولة معينة في دولة اخرى يخدم هذه الدولة باشياء كثيرةلكن اذا بقيت الامور على عواهنها فلا وليس مسموح بهافأذا زار الايراني النجف الاشرف فهو امر جيد لكن بشرط ان يدخل ضمن السياحة الدينية وضمن الاصول الرسمية والدبلوماسية، وانا كبلد استفيد منه... اما ان يدخل ولا يعطي مصاريف الفيزة وبدون جواز سفر ويُخَسّر البلد هذا غير مسموح به، وينبغي ان نفكر جديا كيف يعالج... ما امنعه من حقه ان يزور مثلما لا يمنع الهندي او الصومالي حين يذهب الى مكة لكن لا اسمح للمسلم العراقي او الهندي ان يتدخل في امن العربية السعودية او يتصرف كيفما يشاء فأذن ينبغي ان تقنن العلاقات... نحن مع تركيا ولتركيا اسباب كثيرة تربطها بالعراق لا تكون اقل من مسألة المياه والتجارة والارهاب عبر الحدود الخ كل ذلك لا يعطيها الحق في التدخل بالشأن العراقي بعيدا عن الاتفاقيات والمعاهدات الناظمة للعلاقة بين البدين.... وينبغي ان تقنن مسألة النفوذ التركي وكيف يكون، والا اذا دخل جندي تركي الى الاراضي العراقية غير مقبول.

وهذا يشمل حتى امريكا نحن وامريكا قمنا بمعاهدة (سوفا) وهي اتفاقية أمنية بين حكومة العراق والولايات المتحدة، وتتضمن هذه الاتفاقية تحديد "الأحكام والمتطلبات الرئيسة التي تنظم الوجود المؤقت للقوات العسكرية الأميركية في العراق وأنشطتها فيه وانسحابها من العراق".وقسم من بنود الاتفاقية  لا تقبل بها امريكا... وعليه فوجود دول معينة في بلدك هو ليس دائما مضرا بل به بعض الاحيان مصالح للدولة ولكن ينبغي ان تكون وفق معاهدات دقيقة وواضحة واي عمل خارج هذه المعاهدات يعتبر عمل تخريبي وتجسسي وامتهان لاستقلال البلد. 

وزراء خارجية العراق

اما جواب السؤال الثالث اجبك جوابا عموميا وان شاء الله يفي بالغرض اولاً من منطلق محبتي لكلاهما انا احبهم وقد اكون متهما في جوابي والاثنان اصدقائي ويحترماني والاثنان يروني في مقام معين والاثنان لديهم الايجابيات والسلبيات ولديهم الامكانات في اشياء معينة يعني هوشيار لا يكون 20% من ثقافة الجعفري لكن في بعض الاشياء هوشيار يتمكن بأن يؤديها افضل من الجعفري. وهذا اكثر من العمومي. صراحةً لكن نحن اذا اردنا ان نستطلع على وزارة الخارجية بصورة عامة فهي من الوزارات التي لم تسجل عليها قضايا فساد كثيرة واخفاقات في العمل الرسمي... نعم ليس عملها بمستوى الطموح الذي تضع العراق في مكانه المشرق مثلما يقول ناتانياهو (عطا الله) مكاناً تحت الشمس، نحن اقل الوزارات لدينا مشاكل والكثير مما نحن نكتبه ونعمل به ونرتبه لصالح العراق وبعدها يأـتي غيرنا ليصبح له الدور. 

الدبلوماسيون في السفارات

سؤال استاذ احمد قسم القانون: سؤال حول الدبلوماسين العراقيين في السفارات... اجد ان السفارة العراقية في اي دولة هي واجهه تمثل الماضي والحاضر والمستقبل، السفير هو من اعضاء السفارة العراقية في اي بلد من دون تخصيص مدى تخوفكم من ان نحن بالاضافة الى الاختصاص في معظم الاستراتيجيات الخارجية لان التخصص هو الذي يوثق واجهه العراق والمحاصصة الموجودة هل تؤثر على السفارة او السفراء العراقيين في الخارج ومدى توفرها في سفرائنا؟ 

الجوادي: هذا السؤال الخاص بك هو صحيح ولكن هذا السؤال كذلك يحتاج الى المزيد من تفهم قرارات الواقع... كصفات المؤمن في القران ففيه الصورة المثالية مقارنة بالواقع الذي به الصورة المتجزئة في التكامل من الاحسن الى الاحسن... اما عملية اختيار السياسة فالموظفون الدبلوماسيون وبجملتهم السفراء، لا يصنعون السياسة، فهي نابعة من تركيبة الدولة ونحن لا نستطيع ان نفعل شيء بعيداً عن رئيس الوزراء وبعيداً عن البرلمان وبعيداً عن القضاء نحن في النتيجة -صحيح اسم السفير له هيبة- لكن في النتيجة السفير هو موظف وليس اكثر من موظف تنطبق عليه قوانين الدولة، وانا كسفير لست صاحب قرار انا منفذ وصاب القرار لست انا بل هما اثنان البرلمان اولاً ومجلس الوزراء ثانياً. ووزاة الخارجية تنفذ هذه الاشياء التي انت وجهتها الي، واذا حدث اختلاف فسلطة القضاء هي تحسم هذا الامر والنقطة الاخيرة ان هل اتخاذ الاخوان في السلك الدبلوماسي كله يتم وفق قياسات مضبوطة ودقيقة؟ جوابي هو لا لا اجازف في اجابة غير صحيحة، وهي تخضع الى معادلة الدولة، للسيد الوزير ان يرفع قائمة ويصبح تشذيب للموضوع ونحن الان لدينا قائمة حذفوا منها واضافوا اليها هذه السياسة التي تصنع وهذه لا انا ولا وزير الخارجية ولا حتى رئيس الوزراء نفسه قادرون على ان نلعب دور 100% في التغيير فأذن تتبع سياسة الدولة وترتيباتها... 

اما انت حين تكلمت عن الاختصاص، فالاختصاص هذه هي التي اطلقتها بوعي وحكمة وفهم في ان صاحب الاختصاص لكن في بعض الاحيان تستعمل بطريقة غير صحيحة ونحن عملنا كدبلوماسيين هو (سياسة + قانون + لغات وبالخصوص اللغة الانكليزية + مهارات كثيرة اخرى) وليس فقط سياسة وقانون والمغالات في استعمال هذه القضية يخسرنا كثيراً... لدينا اانجح السفراء المشهود لهم عالمياً ومحلياً هم ليسوا من خريجي السياسة ولا القانون ويعلمون الجدد المتخرجين الدكاترة والماجستير والبكلوريوس في السياسة ويعلمونهم القانون والفن الدبلوماسيين. 

وقسم يظن ان القانوني السياسي حين يتخرج يجب ان يذهب اتوماتيكيا الى وزارة الخارجية والامر ليس كذلك فالخارجية تحتاج الى الاقتصاد ومخططين والى متميزين في اللغات الاجنبية وتحتاج الى خبيرات كبيرة...

ومثال على ذلك فان من انجح الدبلماسيين الذين رأيتهم في الوزارة خريج الطبيب البيطري، واتحدى الكثير من الخريجيين المتخصصين، اذا استطاعوا ان يصلوا الى جزء من معرفته وهو موجود حالياً وانا شخصياً رشحته ليكون سفيرا، هو استاذ "وليم اشعيا" له عشرة كتب في القضايا الاجتماع والمجتمع وثلاث كتب عن الدبلوماسية والمنظمات الدولية والامم المتحدة واصبح لدينا موظف دبلماسي في عدة بلدان وكان من انجح الموظفين لغته الانكليزية ممتازة ويعرف اللغة الالمانية ولغات اخرى وقد انتقده البعض كيف هو طبيب بيطري ودبلوماسي؟ 

ولدينا موظف اخر بيطري وسفير لكنه فاشل جداً في عمله... والسياسيين كذلك نفس الشـيء منهم من هو ناجح ومنهم من هو فاشل. 

وفي احد الايام كنت اختبر احد التلاميذ وهو يحمل ماجستير لغة الانكليزية وكان امامي كتاب رسمي من منظمة "جايكا" اليابانية قلت له أقرأ لي الكتاب، فقرأ وسألتهعن معنى كلمة  foundationقال لي سريعا معناها أسس، فقلت له لكن ذلك لا يستقيم مع عبارة جايكا فاونديشن، فلم يحرِ جوابا... وقلت له ينبغي ان تفهم الكلمة بدقة وأنت ماجستير ومن ضمن اختصاصك في الترجمة ولم يستطع أن يترجمها لي، لكنها تأتي بمعنى "منظمة أو مؤسسة أو وكالة" لكنها في مجال الهندسة تعني "هندسة الاسس"  ثم قلت له: "أنت غير مقبول" أذهب وطور نفسك في الترجمة ومن ثم تعال مرة أخرى على الرحب والسعة. 

يوجد لدينا أناس متخصصون باللغة الانكليزية حينما كنت سفيرا في الدنيمارك وكان احدهم يطبع لي الكتاب باللغة الانكليزية وعنده كذلك ماجستير لغة انكليزية لكن اعداده للكتب كان يتعبني كثيرا مثلا بكتاب واحد لا يتجاوز الصفحة يظهر فيما (20) خطأ. وواحدة من الاختصاصات التي تعتبر مهمة في الخارجية هو أختصاص الانكليزي لا يستطيع أن يكتب صفحة واحدة من ضمن كتاب هذا امر فظيع. 100% من ضمن التخصصات المحترمة والمهمة في الدبلوماسية هي الانكليزي لكن لا نجعلها قيدا آخر نحرم البلد من امكانات مهمة... هل تريد ان تتكلم على (الخارج؟) أنا أرى كثير من السفراء في الدول هم من المهندسين الناجحين، يعنى أن عمل السفير يعتمد على اتخاذ القرار والجانب الإداري والجانب اللغوي وهذا هي مشتركة... على أي حال!! 

كلمة من احد الحاضرين قال فيها:

هذا الشعب يتكون من أكثرية ومن أقلية وهذه الاكثرية بقيت لمدة 1400 سنة وهي تابعة وفي عقليتها ومكانها انها مضطهدة ومظلومة، الان ماذا يتبادر الى الذهن هل هذه مسئلة طبيعية؟ وتوضح في علم الاجتماع وتتوافق مع طبيعة الانسان؟ وطبيعة المجتمعات؟ الى الان هناك خلل في هذه الاكثرية من هنا انطلق الى واقع العراق وهو اقرب ما يكون مثلما طرحه الاستاذ الدكتور أقرب ما تكون دولة وهو كواقع حال والدليل "جنابك" قلت يأتينا غزو من الاعراب وتارة يأتينا من جهة الشرق ويأتينا تارة أخرى من جهة الشمال، ما هو السبب؟ السبب، لان المجتمع غير متماسك وغير قادر على بناء دولة قوية تستطيع ان تسد الثغرات الخارجية والدليل على هذا ننظر الى القوة هذه مرة يربطون الخيل بضريح بأبى حنيفة ومرة يربطون الخيل بضريح الامام موسى الكاظم وهذا واقع التاريخ موجود وهذا السبب العيب موجود بنا والعيوب لا تعالج الا نمتلك الشجاعة ونحن الان لو ندرس كل حركات المجتمعات وحركات التغيير بالمجتمعات العربية سواء كانت سماوية او ارضية نلاحظ ان المجتمعات تتطور الى ما تبدأ بما يسمى "بالشحنة الايمانية". 

مثلا الحركة "الماركسيه" في روسيا بقت قناعتهم بهذه الحركة صح ام خطأ لا تهم، الاهم هو مجتمعهم بقوا يتعرفون على الشحنة الايمانية الى 50 سنة استطاعوا ان يبنون اقوى دولة في العالم. نحن الان لو نعكس هذا الواقع لنا للعراق بعد ما الله سبحان وتعالى شائت الاقدار والطف علينا بزوال الصنم والاكثرية كانت ان تمسك الحكم هذه الاكثرية لو كانت تمتلك النظرة الفلسفية وهذه الشحنة الايمانية تقدر ان تكون محور والى كل المجتمع العراقي وطبعاً كل حركة في العالم لها رمز وهذا الشيء لا ينكر والخطأ نطلق عليه بالصنم وهذا الرمز له فائدة ايجابية تحرك المجتمع الى الامام وتوصله الى الدرجة العظمى، مثلما كان في روسيا حركة "الماركسية " نحن الان لماذا لا نقوم بأستخدام رمز على سبيل المثال " محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)" او "علي بن ابي طالب (رضي الله عنه)" تخدم حركتنا الى الامام وامير المؤمنين هو رمز ونحن لا نتحرك بلغة السنة والشيعة بل نتحرك بطريقة انسان عربي مسلم ماذا يقول؟ يقول"الانصاف يرفع الخلاف" لو شئت ان تتخذ من علي بن ابي طالب كرمز وليس كعنصرية وطائفية ولو كنا ان نقول الاقليات الموجودة قيادة صحيحة وفق هذا المبدأ صدقني ليس هناك عيب في ابناء العامة وليس هناك عيب في الايزيديين او الصابئيين ولا بالكرد ولا بأي فئة اخرى انما العيب فينا نحن لم نفهم كيف نكون والدليل على هذا الله يقول "ولكم في رسول الله اسوة حسنه" ونترك الكتب السماوية وندرسها كحركة انسانية. "رسول الله" وقال هذا الانسان العبقري قال "اليوم يوم المرحمة اليوم تصان الحُرُمة"وقال ايضاً" من دخله دار ابو سفيان فهو امن" والله لو قلنا في 2003 اليوم يوم المرحمة ومن دخل دار ابو سفيان فهو امن والله ابناء العامة لاصطفوا تحت جناحنا والكرد والصابئة والمندائيين والدليل على هذا انا خريج جامعة بغداد اكثر مما عشت في النجف ابناء العامة كانوا يزورون معنا البيوت الى النجف وكنت في الجامعة اربع سنوات لا نعرف هذا سني او شيعي انما نحن نسفنا الامر بيدنا لا نعرف كيف نقول وكيف نضع ايدينا على جرح وعلى اخطاء الماضي والنتيجة دخلوا الينا وزرعوا هذه الفتنه بيننا لو انتم الناس المثقفين ولديكم يد في الدولة لو هذه الافكار تطرقوها وتفعلوها على شكل ورشات عمل وافكار وندوات وتتوصلون الى وضع فلسفة اساسية لكانت انحلت مشكلة العراق لان القدرة حينما تكون بها فائدة وتلتف حولها وليس لاحد يستطيع ان يدخل... 

جواب السيد الجوادي: وجهه نظر على اي حال نتفق مع بعضها ولنا رأي اخر مع البعض الاخر وعلى اي حال الحديث بلغة السياسية ولغة القانون له سياقاته الدقيقة الخاصة به من دون التعارض مع الاماني النبيلة والانسانية والاحاسيس العاطفية... اشكالي على حديثكم انكم تلومون الاكثرية بل تجلدونها وهي التي عاشت مضطهدة لمئات السنين وتنزهون الاقليات وكنت افضل ان تتحدثوا بكلام يشمل الجميع ولا يركز على سلبيات عند الاكثرية، والتغاضي عن سلبيات مشخصة عند الاقليات، وكأن المتحدث يستجلب عطفها من خلال جلد الاكثرية...

الجامعة العربية

سؤال من احد طلاب الدكتوراه قسم السياسة: ما هو رأيكم بالجامعة العربية والى اين تسير؟

الجواب: عندما كنت رئيسا لدائرة الدول العربية في الخارجية العراقية كان اهم قسما في الدائرة هو قسم الجامعة العربية ويرأسه دبلوماسي بدرجة وزير مفوض وله خبرة عمل طويلة في الجامعة العربية ذاتها، وكنا انا وموظفي القسم نتدارس فيما بيننا دائما موضوع: مستقبل جامعة الدول العربية، وكنا نتفق ان الجامعة العربية تمر بمفترق طرق قد يؤدي الى نتائج سيئة تحيط هذه الجامعة... ومع ان الجامعة تعتبر من اقدم المنظمات الدولية على صعيد العالم الا ان رأي الكثير من المحللين السياسيين انها جاءت لعرقلة الجهود في الوحدة العربية ولتكريس حالة الانقسام العربي وشرعنة الدولة القطرية قبال دولة الوحدة العربية... والجامعة العربية ولدت بمبادرة الدول العربية المستقلة السبعة سنة 1947 باتفاق (مصر والعراق والسعودية والاردن وسوريا ولبنان واليمن) وبدعم من بريطانية يومها... ضمن عملي الدبلوماسي زرتُ الجامعة العربية واشتركت باجتماعاتها عدة مرات... وكان انطباعي ان اجتماعات الجامعة هي شكلية ولا تلامس الحقيقة وانها تكريس كما ذكرت للنزعة الانفصالية... ولم تتخذ الجامعة قرارات حقيقية تعالج اسس المشاكل... لذلك فهي كيان ميت لكنه ممدد على سرير تغذيه قناني الدول العربية... وفي رأي ان هذا الكيان حتى غير قادر على ان يكون في طرق توجه إصلاحي وهناك خشية عليه من ان يتلقى طعنات من الدول العربية المختلفة فترديه ميتا حقيقيا... ولكن مع كل ذلك فان وجود الجامعة حتى بوضعها الحالي يعتبر مكسبا رمزيا لالتقاء العرب في منظمة واحدة، فلنحافظ عليها حتى نتمكن من تأسيس كيان بديل او اصلاحها ان امكن!!!

 

القاهرة مقر جامعة الدول العربية بالعاصمة المصرية

تاريخيا فقد فشلت جامعة الدول العربية في تحقيق العمل العربي المشترك أو بالقدرة على مواجهة إسرائيل او منع الاحتراب بين الدول العربية، ولا شك أن الظروف التي نشأت فيها الجامعة بمباركة بريطانية وتوافق مصري سعودي جرى فيه إقناع الملك عبد العزيز الكبير بالمشاركة في قيامها والانضمام إليها واختيار عبد الرحمن عزام أول أمين عام للجامعة هو جزء من الحوار بين القاهرة والرياض، فكان اختيار عزام المصري والقريب من المملكة هو محاولة لإقناع السعودية بالقبول، ولقد كان قيام الجامعة مرتبطاً إلى حد كبير بالوضع في فلسطين حينذاك ومواجهة المد الصهيوني الذي كان قد بدأ يتزايد، حتى أن الملحق الوحيد بميثاق الجامعة كان عن فلسطين، واذا اردنا الحق في تقويمنا للجامعة فينبغي الا نصب نيران الغضب عليها فهي وليد شرعي للانظمة العربية وقرارها هي قرار هذه الانظمة التوافقي...

لقد كان تجميد عضوية سوريا العضو المؤسس للجامعة العربية به دلالة كبيرة على ان قرار الجامعة مرتبط بدول خليجية معينة اعلنت الحرب على سوريا... وكان العراق مخالفا لهذا القرار... عمليا وقد تابعت الامور عن كثب وجدت عدة سلبيات تحيط بالجامعة العربية منهاً: 

1- نقص الموارد المادية والبشرية، النابع من تلكؤ الدول العربية الغنية عن دفع حصص المشاركة ولا تقدم الا النزر اليسير. 

2- اظهرت الدول عدم اهتمامها بالجامعة العربية وقد سمعت من ممثل احد الدول الحاضرين في احدى الاجتماعات استهزاء كبيرا منه بامين الجامعة عمرو موسى اذ قال انه يتجاوز حدود عمله ولا يدري انه ليس اكثر من موظف عندنا نحن ندفع له مصروفه. 

3- ضعف الدور الاقليمي والعالمي للجامعة وتعتبر متخلفة جدا قياسا لمنظمات ولدت بعدها. 

4- العادة المتبعة ان يكون رئيس الجامعة مصريا حتما، اضعف الدور الريادي للدول العربية فيها وجعلها منظمة تابعة للسياسية الخارجية المصري باستثناء فترة انور السادات عندما تصالح مع اسرائيل، حيث نقلت الحامعة الى تونس، واذ كان الميثاق نص على أن يكون مقر الجامعة هو القاهرة، ولكنه لم ينص على أن يكون الأمين العام مصرياً، وتحولت رئاسة الجامعة الى صالونا لاستراحة وزراء الخارجية المصرية بعد خروجهم من مناصبهم.

5- اليوم من الصعب التفكير باصلاح الجامعة العربية بالوسائل التقليدية مع تطبيع عدد من الدول العربية علاقتها باسرائيل والاعتراف بها كدولة من دول المنطقة وانها شقيقة للدول العربي وما يقرب من نصف الدول العربية طبعت او في طريقها مع اسرائيل التي كانت كل نشاطات الجامعة ترفضها. وهذا بالضد من موقف دولا رافضة لإسرائيل وتمارس الحرب ضدها... 

6- إذا اردنا استمرار الجامعة العربية بالحياة فينبغي اجراء تغيرات جذرية ترتبط بالمتغيرات في المنطقة العربية والعالم... قدمت احدى دول الخليج العربي -المطبعة مع اسرائيل لاحقا- مبادرة بتشكيل منصة جديدة FORUM من دول المنطقة تضم الدول العربية ودول الجوار غير العربي وعلى رأسها اسرائيل وتركيا واثيوبيا وايران لتدارس الاوضاع ومعالجة المشاكل قبل وقوعها... وقد ابلغ مسؤول رفيع المستوى الاستاذ نوري المالكي رئيس وزراء العراق يومها بذلك وكنت ووزير الخارجية زيباري حاضران في الاجتماع انا بصفي رئيس الدائرة العربية، الا ان الحاج المالكي رفض وجود احدى الدول ولم يعترض على اصل الفكرة بدون تلك الدولة وذكر لذلك عدد من الاسباب، -باعتقادي انه دفع ثمن موقفه لاحقا- وقد فشل المشروع... 

السائل نفسه: دكتور هل تقدمون لنا بتفصيل اكثر حول هذه الوساطة؟

الجوادي: كلا ولا اريد تقديم تفاصيل اكثر في هذا الجانب.

مستقبل سوريا 

سؤال من احد طلاب الماجستير قانون: خدمتم في سوريا لفترة طويلة ما هي تصوراتكم حول مستقبل سوريا؟

الجوادي: الوضع في سوريا معقد جدا، وتحالف الدول المؤيدة لاسقاط النظام فيها به الكثير من الثغرات، مقابل التحالف الدولي الداعم للنظام فانه اكثر تماسكا... كما ان الشعب السوري غير مقتنع بالمعارضة السورية بعد ارتمائها باحضان اعداء السوريين اضافة الى ان نظام الدكتور بشار الاسد عنده قوة لا يستهان بها والجيش العربي السوري ليس بالجيش الضعيف ودعم روسيا وايران له كان من اقوى ركائز دعم النظام... وعلى رغم كل المحاولات فان النظام باقٍ لحد الان واعتقد انه سيستمر لاربع سنوات اخرى على الاقل... اما التحالف المضادة امريكا وتركيا والسعودية وقطر والامارات فانه سيتفتت في المقابل وتتغير مواقفه وقد تتناقض.

قضية يهود العراق والتطبع مع اسرائيل 

سؤال من احد طلاب الماجستير قانون: قضية اليهود اسرائيل العراق مفردات متداخلة ما هو مستقبلها؟

الجوادي: هذا سؤال مهم وحساس ودقيق وسأجيب عليه بشيئ من التفصيل، بالحقيقة على الرغم من وجود تداخل بين المفردات التي تسأل عنها الا انها ليس قضية واحدة، فاليهود مجموعة دينية تنتمي الى اليهودية وهي ديانة سماوية ابراهيمية محترمة ويهود العراق كانوا مواطنين عراقيين حالهم كحال بقية العراقيين ووجود اليهودية في العراق قديم جدا يرقى الى الاشوريين او الكلدان بل اقدم من ذلك مع اعتماد رواية ان ابراهيم عليه السلام من مدينة اور السومرية وان مبدأ هجرة القبائل العبرانية هو العراق... ولكن يهود العراق تعرضوا الى مؤامرة معقدة من الاربعينيات شارك بها النظام العراقي الملكي والاستعمار البريطاني والصهيونية العالمية مما ادى الى هجرة او تهجير يهود العراق الى خارجه واسقاط جنسياتهم العراقية وقسم كبير منهم راحوا الى دولة اسرائيل الناشئة حديثا ولكن نسبة كبيرة منهم ايضا تحن الى العودة للعراق... 

وقسم من هؤلاء اليهود لهم ممتلكات وارتباطات ما زالت مع العراق وامرهم مسألة قانونية عويصة ترتبط الى حد كبير بمسألة طرد الفلسطينيين من ديارهم وتحويل ممتلكاتهم الى الدولة الجديدة اسرائيل... من جهة اخرى فاليهود بشر مثلنا لهم كامل الحقوق بالحياة الكريمة ككل بني ادم وانا شخصيا لا اشعر بأي كره لليهود بل على العكس اتعاطف معهم كثيرا عندما امر على بيوتهم القديمة في بغداد... ولا شك ان بعض العراقيين أساؤوا لهم ومن ذلك الفرهود الذي قتل فيه يهود وسرقت اموالهم واعتدي على اعراضهم... كما اني اتعاطف مع ضحايا النازية من كل الاديان والقوميات ومنهم اليهود وانا ممن يؤمن بالمحرقة اليهودية بعيدا عن مزايدات البعض بانكارها... ولكن عندما نصل الى دولة اسرائيل التي اسستها الصهيونية وبدعم من الاستعمار البريطاني وبدعم دولي من اوربا والاتحاد السوفيتي وامريكا، فالحديث سيتخذ طابعا اخر... فانا ضد الاستعمار الاستطاني وسلب اراضي الغير من دون حق وقتل سكان الارض الاصليين اي الفلسطينيين وقد كتبت كثيرا في الموضوعيين اليهود والفلسطينيين... وقد طرح في بداية سقوط نظام صدام موضوع اعادة الجنسية العراقية ليهود العراق... كان اعتراضي على الموضوع كيف نستطيع ان نفكك بين عراقية اليهودي العراقي وصهيونيتة بعد ما اصبح اسرائيلي؟؟؟ لان دون ذلك سيصبح العراق مسرحا كبيرا لتجسس الموساد الاسرائيلي على العراق وكل دول المنطقة... ومن هنا انا لا اعارض رجوع اليهود كمواطنين عراقيين وليس كعملاء لاسرائيل والموساد والصهيونية... اما قضية التطبيع مع اسرائيل كدولة فهي قضية معقدة اخرى تنبع من ان اسرائيل دولة توسعية بروح عدوانية ضد العرب والمسلمين ولها ثارات مع العراق و معظم قادتها يريدون تدمير العراق بل كشفت الدراسات ان بعض مجاميع الارهاب ترتبط بالمخابرات الاسرائيلية. ومن ضمن الاجابة على قضية العلاقات مع اسرائيل اود ان اثبت النقاط الاتية:

1-دخلت الدول العربية بحروب مع اسرائيل ثم وقعت هذه الدول اتفاقيات وقف اطلاق النار مع الجانب الاسرائيلي، عدا العراق فهو لم يوقع اتفاقية وقف اطلاق النار معها لحد الان.

2- لا يمكن للعراق الذهاب الى اي تطبيع مع اسرائيل من غير الرجوع لرأي المرجعية الدينية، التي كانت وما تزال على موقفها من القضية الفلسطينية واسترجاع القدس الشريف. ورأي الشعب العراقي الذي لا يرغب بذلك حسب الظاهر باستثناء قطاعات معينة منه ممن ارتبط وجودهم وكيانهم بامريكا وحلفائها بالعراق.

3- نحن في العراق سوف لا نزايد على الموقف الفلسطيني وخياراته في العلاقة مع الكيان الاسرائيلي فنكون فلسطينيين اكثر من الفلسطينيين.

4- سيكون موقفنا متوافقا ومنسجما مع قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وجامعة الدول العربية ومنظمة الوحدة الاسلامية.

5- حاليا بعض الدول العربية التي جمدت عضوية سوريا في الجامعة العربية هي من اكثر الدول تعاونا وتنسيقا واعترافا باسرائيل. ولم يبقوا يعتبرون ان العدو الاول للامة العربية والاسلامية اسرائيل بل استبدلوها بايران.

6-وباعتقادي ان مرور الزمن وتغير الاحوال بالمنطقة سيؤدي الى انحلال دولة اسرائيل تدريجيا وسلميا وسيتسرب اليهود العرب الى دولهم الاصلية... ومصير اسرائيل هو التأكل التدريجي، وستنطلق قييم جديدة في القرن الواحد والعشرين وستحصل متغيرات في المجتمع الاسرائيلي  وهي ما ستلوّن العلاقات بين العرب واليهود.

تجاوز بعض الدول على المواطنين العراقيين

سؤال من احد طلاب الدكتوراه قسم القانون: تجاوز بعض الدول على المواطنين العراقيين عند دخولهم لها... ما هو موقف وزارتكم إزاء ذلك؟

اولا مثل هذا الكلام يحتاج الى اثباتات ووثائق، وثانيا ان مثل هذه التصرفات مرفوضة على الاطلاق ولا تسمح الحكومة العراقية ووزارة الخارجية باي اعتداء او اهانة لعراقي يدخل في دولة ما بصورة قانونية بل نحن ندافع حتى عن العراقيين الذين يدخلون عن طريق الهجرات الجماعية التي تعتبرها دول اللجوء دخول غير شرعي، وللحصول على الجواب الادق ينبغي اخذه من مصادر وزارة الخارجية الرسمية.

مستقبل العلاقات الايرانية-الامريكية

طالب ماجستير سياسة: ما رأيكم بمستقبل العلاقات الايرانية-الامريكية، وهل ستقوم حرب بين الطرفين؟

كتبت ثلاث حلقات عن هذا الموضوع وهي منشورة على المواقع الالكترونية، في اعتقادي ان الحرب بين امريكا وايران بصورة مباشرة شبه مستحيلة اولا، وستكون مناوشات بين البلدين بواسطة اطراف ثالثة من مناطق النفوذ الايراني... وسيكون العراق احد سوح الصراع الدامية بين الطرفين، وسيكون الخاسر الاكبر هو دول عربية مثل السعودية والامارات للاسف الشديد هذا ما كتبته قبل اكثر من خمس سنوات وهو منشور... وسيذهب الى بيت الطاعة كل من امريكا وايران بعد وصول الصراع بينهما الى اقصى درجاته دون ان تتمكن امريكا من لي ذراع ايران. واعتقد ان امريكا في نهاية المطاف ستعتمد صيغة تنسيقية مع ايران مشتقة من عناق الاعداء!!!!

سفير العراق في بيرن

سؤال من احد طلاب الماجستير سياسة: سمعنا من كواليس وزارة الخارجية انكم نقلتم سفيرا للعراق في بيرن، وتذكرت توجد للعراق سفارتان في سويسرا الى اي منهما ستذهب؟ هل تتفضلون علينا بمعلومات عن الموضوع لطفاً.

الجوادي: نعم هذا صحيح وفي الحقيقة سأذهب الى بيرن كسفير سيادي لجمهورية العراق، وبالحقيقة لا توجد سفارتان للعراق في سويسرة بل سفارة العراق فيها واحدة وهي في بيرن، اما الثانية فهي ليست سفارة بل بعثة العراق الى الامم المتحدة في جنيف ولكل منهما طبيعته الدبلوماسية.

في ختام هذه المحاضرة النوعية المتميزة نشكر سعادة الاستاذ الدكتور السفير علاء الجوادي لتلبيته الدعوة لنا في الدراسات العليا... ونتمنى الحظ والتوفيق


د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: د. عمران ابراهيم الحسيني-عراقي بغدادي مقيم في برلين
التاريخ: 2022-04-13 16:57:08
سيدنا المكرم علاء الجوادي اقدر معاليك لانك انسان عالم وشريف وعراقي اصيل وابن بغداد… وقد
احسنت بطرحك الجريء مع اختلافي مع سعادتكم…
العراق به امكانية كبيرة لتوظيف ابنائه لتمزيق وحدته لارتباطهم بعوامل اقليمية ودولية تهدد الهوية الموحدة ومع احترامي لك معالي البروفيسور الا ان فيصل الحجازي وليس العراقي ومن تصدير بريطانيا الى العراق وهو لا يصلح ان يكون رمز لوحدة وهوية العراقيين لانه ببساطة غير عراقي وحتى لهجته غير عراقية … وفي المقابل اعتقد ان الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم هو الرمز العراقي لانه اول عراقي حقيقي من ام واب واجداد عراقيين حقيقيين

الاسم: عبد المعين موسى بكري
التاريخ: 2022-04-10 00:53:57
استاذنا المفكر البروفيسور الجوادي احسنت بقولك: العراق يتجدد ولا يموت وقد اوضحت فكرتك بالقول: في العراق أُسست تسع امبراطوريات بغض النظر عن ظلم فلان الامبراطور او غيرها، هذا ماذا يعني لك كسياسي يعني لك وجود صيرورة اجتماعية تؤدي الى ظاهر سياسي.لدينا السومريين، ثم اتوا الكيتيين من اقوام الارية قضوا على الحضارة السومرية وبعد مدة اصبحوا عراقيين وبنوا فيه مسلة (عكركوف) قرب ابو غريب ونفتخر بها كجزء من حضارتنا. وحكمت فيه عدة دول سامية لكن العراق له امكانية امتصاص المتغيرات والنكسات والنكبات وتحويلها لصالح الكيان العراقي لاحقا. في العراق توجد معادلة وهي وجود قضية سياسية وانا كتبت حولها... وهي تعبر عن حالة سياسية جداً دقيقة وحساسة... العراق نتيجة الجيوبولتكس الخاص به محاط بثلات خزانات مرعبة الساميين والتزيين والاقوام الطورانية

الاسم: خلف بهلول ملكشاهي-الكوت
التاريخ: 2022-04-07 20:44:37
العراق مصمم بطريقة. مغلوطة وقابلة للانفجار والتشطي… الاكراد مثل الطفيليات يعتاشون على جسد العراق ثم يقذفون اوساطهم في الجسد العراقي باستثناء الاكراد الفيلية المنتمين قلبا وقالبا للعراق…
ابناء طائفة السنة 80٪ منهم المستعربين من اصول فارسية وهندية وكردية وغجرية وكولمندية والبامية وافغانية وشيشانية وبدوية اعرابية وهابية وووو لا يهمهم الا ما ينهشون من لحم العراق ولاءهم لطائفتهم وليس للعراق او العرب واغلبهم من اصول غير عربية
الشيعة مع انهم يشكلون النسبة الاكبر للعروبة الحقيقية في العراق الا ان ولاء اكثر من 50٪ منهم لايران
وقياداتهم ايرانية من خامنئي الى سيستاني الى صدر الى حكيم … اما التركمان السنة ولاءهم لتركية والشيعة منهم كبقية الشيعة الاخرين ولاءهم لايران
ولذلك لا توجد هوية عراقية على الاطلاق وقد حاول فيصل الاول ان يبلور هوية عراقية ففشل لانه هو شخصيا غير عراقي وعائلته جميعا عليهم الف علامة استفهام وهم اجانب بشكل كامل عن العراق!!!!
الايرانيين والاتراك والبدو في سعودية والخليج كل منهم يريد ان ينهش اكبر قطعة لحم من جسد العراق
والعراقيين مسلوبي الارادة ومشحونين بالفتن ولا اعتقد تقوم لهم قائمة في المدى المنظور

الاسم: ماجدة سعفان ابو ساري
التاريخ: 2022-04-04 22:36:52
يجب ان تكون سوريا والاردن ولبنان تابعة للعراق ضمن كونفدرالية رباعية كدولة عربية متحدة

الاسم: ظافر نعمان زنكور
التاريخ: 2022-04-04 22:30:01
العراق يحتاج الى حكم العدالة والانسانية والمساواة وان يتبنى سياسة خارجية سلمية وتصفير الازمات مع الجميع وان يغادر الشعارات المتطرفه ويوازن في علاقاته بين امريكا وايران

الاسم: د. ربيع سعدي عمر
التاريخ: 2022-04-04 01:29:10
اعجبني عمق نظرتك وتنبأت المستقبلة من خلال
سؤال من احد طلاب الماجستير قانون: خدمتم في سوريا لفترة طويلة ما هي تصوراتكم حول مستقبل سوريا؟
واجباتكم الدقيقة لجوابه
الجوادي: الوضع في سوريا معقد جدا، وتحالف الدول المؤيدة لاسقاط النظام فيها به الكثير من الثغرات، مقابل التحالف الدولي الداعم للنظام فانه اكثر تماسكا... كما ان الشعب السوري غير مقتنع بالمعارضة السورية بعد ارتمائها باحضان اعداء السوريين اضافة الى ان نظام الدكتور بشار الاسد عنده قوة لا يستهان بها والجيش العربي السوري ليس بالجيش الضعيف ودعم روسيا وايران له كان من اقوى ركائز دعم النظام... وعلى رغم كل المحاولات فان النظام باقٍ لحد الان واعتقد انه سيستمر لاربع سنوات اخرى على الاقل... اما التحالف المضادة امريكا وتركيا والسعودية وقطر والامارات فانه سيتفتت في المقابل وتتغير مواقفه وقد تتناقض.
انت معالي السفير عقلية سياسية نادرة ومتوقدة
حفظك الله

الاسم: د. سامح عبد النور
التاريخ: 2022-04-03 18:24:25
الاخ الاستاذ الدكتور الجوادي
ان فترة من 1920 الى 2022 اكثر من قرن من الزمن مليئة بالاحداث وان ما يعتبر اجاز في تلك الفترة لا يمكن ان يكون كذلك بحكم تطور الزمن كما ان فترة الهاشميين وحكمهم بالحجاز والعراق والاردن كان بها الكثير من الاخطاء والمؤاخذات ومنهم الملك فيصل الاول الذي كان حاكما ككل الحكام هدفه الاساسي في الحياة هو الملك ولو نافسه عليه ابوه او اخوه لما رحمه

الاسم: انيس محمود المحاسنة
التاريخ: 2022-04-02 02:22:38
معالي البروفيسور الجوادي المحترم ارجو ان تفسر لي سلوك مقتدى الصدر السياسي هو شعاراته ضد الصهيونية وامريكا من جهة ثانية علاقاته ممتازه مع اكراد بارزاني الذي رشح ريبير برزاني لرئاسة العراق وهو على صلات وثيقة مع الموس اد الصه يو ني
هل يظن ان الناس سذج وينطلق عليهم كذبه ام ان حلفاءه ومستشاريه وعناصر خفية ضحكوا عليه 😜 😛 😝
لك الله يا عراق

الاسم: صباح نيسان جامو
التاريخ: 2022-03-30 19:56:20
بانتظار مواضيع اخرى للمبدع الجوادي

الاسم: زكي شاهين صفوت
التاريخ: 2022-03-28 02:07:16
اطروحة سياسية دبلوماسية راقية تحية للاستاذ دكتور علاء الجوادي

الاسم: ماهر شنين ملحم
التاريخ: 2022-03-28 02:03:29
شكرا سيادة البروفيسور علاء الجوادي

الاسم: صلاح انور سيفي-بغداد
التاريخ: 2022-03-26 22:36:39
للاسف المشروع الصهيوني اخذ يقوى والمرشح. الجديد الكردي لرئاسة العراق المرتبط بالمخابرات الصهيونية اكبر دليل على العمل الخطير والسري الذي يضطلع به ال….نية

الاسم: صابر محمد فرج-غزة
التاريخ: 2022-03-26 22:31:01
لقاء قمة ثلاثي بين مصر واسرائيل والامارات يعقبه بعد يومين قمة اخرى بين العراق والاردن ثم تلتقي الجهود لقمة ثالثة تضم العراق والاردن ومصر والامارات والسعودية واسرائيل حاضرة بروحها بالاجتماع ولم تحضر في القمة الثالثة سترا لسمعة البعض الذين لم يحن الوقت لكشف علاقاتهم العميقة مع اسرائيل وبالذات العراق الذي يعتبر رئيس وزراءه الحالي من ذوي العلاقة الوطيدة بهذا التوجه وكذلك اكراد العراق
وللاسف بعض السنة العراقيين باعتقادي ان هناك مشروع ضخم اولا لطرح المشروع الشرق اوسطي الجديد… احدات انقلاب ناعم في العراق ضد النفوذ الايراني فيه، وكذلك مواصلة ضرب المشروع الاسلامي في الاردن ومصر والعراق ولبنان

الاسم: عبد منصور حنتوش- بغداد / باب المعظم
التاريخ: 2022-03-24 07:42:43
سيدي الاستاذ الجوادي العراق يحتاج فعلا الى قيادات سياسية مثل الملك فيصل الاول ونوري سعيد ويحتاج الى مجلس تخطيطي مكون من امثالكم من رجالات العراق لتقديم التوجيه السياسي والمشورة للدولة… ولكن اروحله فدوة اعذرني اذا اكول للاسف سياسيي العراق جوقات من المزعطة والخرونكية والطراطير والجهلاء والحرامية والسرسرية والسرابيت والمجرمين انهم يقودون همج رعاع ينعقون مع كل ناعق وكان الله في عون الشرفاء
وانشاء الله بعد مئة سنة يتحسن الوضع

الاسم: بهاء كامل بدر الدين-لبنان
التاريخ: 2022-03-24 07:26:38
ماذا بقي مع قيام التحالف المصري الاسرائيلي الاماراتي والذي ظهر جليا في لقاء القمة بين قادة هذه الدول… وقريب من هذا التحالف الاردن واما السعودية قطر فهي بين بين
ومواقفها متذبذبة ومصالحها مشتبكة بين ايران واسرائيل
بقيت ايران وتركيا والعراق فعليها ان تتحالف فيما بينها تحالفا اقتصاديا سياسيا نفطيا ماليا مما يجعل الدول المتذبذبة تفكر بعدم استعداء هذا المحور
ويمكن للعراق ان يكون له دور القيادة في المنطقة اذا احسن التوازن في علاقاته مع امريكا وايران

الاسم: مرتضى عباس سليم
التاريخ: 2022-03-24 02:36:34
تحية احترام ومحبة وتقدير لاستاذي البروف علاء الجوادي

الاسم: بهاء كامل بدر الدين-لبنان
التاريخ: 2022-03-23 20:24:48
ماذا بقي مع قيام التحالف المصري الاسرائيلي الاماراتي والذي ظهر جليا في لقاء القمة بين قادة هذه الدول… وقريب من هذا التحالف الاردن واما السعودية قطر فهي بين بين
ومواقفها متذبذبة ومصالحها مشتبكة بين ايران واسرائيل
بقيت ايران وتركيا والعراق فعليها ان تتحالف فيما بينها تحالفا اقتصاديا سياسيا نفطيا ماليا مما يجعل الدول المتذبذبة تفكر بعدم استعداء هذا المحور
ويمكن للعراق ان يكون له دور القيادة في المنطقة اذا احسن التوازن في علاقاته مع امريكا وايران

الاسم: هارون شلومو حنان
التاريخ: 2022-03-22 20:33:18
شكرا تعالى المفكر البروفيسور في العراق توجد شخصيات عراقية اصيلة ومن ابرزها معالي السيد الجوادي ابن العراق البار
والعراق ينبغي ان يكون قطب المنطقة المحرك لها ولا يتم ذلك الا بانتهاج سياسة متميزة تقوم على:
ا- اعتماد سياسة الحياد الايجابي بين المحورين الامريكي والروسي
2- تطوير العلاقات الاقليمية مع الجارتين ايران وتركيا ومنع تدخلهما في شؤون العراق الداخلية
3-تطوير العلاقه مع الدول الخليجية
4-النظر بجدية لعلاقة العراق بدولة اسرائيل دون المزايدات على الدول العربية ذات العلاقة الايجابة معها
5- الابتعاد عن الخطابات الثورية الفارغة
6-يتحول العراق الى نظام رئاسي بدل النظام البرلماني الفاسد الفاشل
7- تحريم العمل السياسي على اي اتجاه طائفي او قومي شوفيني او فكر متطرف ديني او ارهابي
8- اعطاء حقوق الفئات المظلومة دينيا اودعرقيا ومعالجة قضية اليهود العراقيين وارجاع حقوقهم المهدورة
9- ينتخب رئيس الجمهورية انتخابا حرا من قبل كل العراقيين ليمثل رأي الاغلبية في العراق وعلى طريقة الانتخابات الامريكية

الاسم: د. مراد ابراهيم سمعان- لاهاي
التاريخ: 2022-03-21 00:19:50
البروفيسور علاء الجوادي مفكر عميق ودبلوماسي مهني وقدم رؤية دقيقة للناء سياسة خارجية عراقية تقوم على اسس واقعية صحيحة
للاسف ان بعض السادة المعلقين انتقلوا الى امور اخرى ليست من صلب الموضوع ولكن على اي حال لا تخلوا من اضافات بها نوع من الفائدة
نأمل من استاذنا الفاضل علاء الجوادي ان يواصل بحوثه في النظرية السياسية للدولة العراقية وما يتبعها من سياسة دبلوماسية

الاسم: حسنين مسلم عبد السلام-بغداد مدينة السلام وقلعة الاسود
التاريخ: 2022-03-17 19:09:17
مهما جرى من مصائب ونكسات ونكبات فالعراق سيبقى مرفوع الرأس بشعبه العظيم وسيعود العراق مركزا للدنيا ومشعل النور باهله العظماء

الاسم: حسنين مسلم عبد السلام-بغداد مدينة السلام وقلعة الاسود
التاريخ: 2022-03-17 18:57:35
اللهم احرس العراق واحفظ اهله من كل شر واهزم اعدائه

الاسم: سلمان رامز كرزون
التاريخ: 2022-03-17 07:13:24
ليس الكرد وحدهم على علاقة وثيقة مع اسرائيل لا ننسى ان اكثر من نصف دول عربية لها علاقات اقوى مع اسرائيل مثل الاردن والسعودية والبحرين وامارات وقطر وسودان والمغرب ومصر وجماعات من عرب سنه لهم علاقات سرية وعلنية مع اسرائيل وموساد
لا احد يتحدث عليهم ولكن الكرد لانهم ضعفاء فالكل ينتقدهم هذا مو انصاف

الاسم: سومري بابلي اشوري-عراقي مضطهد مهمش
التاريخ: 2022-03-17 02:13:27
يا عراقيين انتبهو لانفسكم لقد ضيعتو وطنكم وسيلعنكم التاريخ والاجيال القادمة
فالشيعة يتبعون ايران
والسنة يتبعون تركيا والسعودية
والاكراد يتبعون اسرائيل
واسرائيل والسعودية وتركيا والامارات يشتركون بنهب العراق ومتفقين فيما بينهم في نهب ثرواته
والكل يطيع امريكا ويتمنى رضاها عليه
والغالبية يشتركون انهم ينعقون مع كل ناعق
والعراق يتم بيعه في سوق العهر العالمي والاقليمي تفصيخ
واقلية قليلة من اهل الفكر والضمير الا انهم غائبين ومغيبين وعاجزين وفي طريقهم للانقراض
وانا شخص منسحب ومنسحق ومضروب تلف نعال على رأسه

الاسم: صالح علمدار ابراهيمي
التاريخ: 2022-03-16 23:52:10
القسم الثالث
أما مناحيم بيغين الذي التقاه البرزاني، فقد قال في العام 1981 خلال الحرب العراقية - الإيرانيّة: "لقد قدمنا للكرد، وما زلنا، كل ما يحتاجونه من المال والسلاح في حربهم ضد بغداد، ولكنهم يتقاتلون فيما بينهم، وهو ما يتلف أعصابنا".

وكان بيغين صائباً في تقييمه هذا، إذ كان الملا مصطفى البرزاني، وبعده مسعود، والآن ناتشيروان ونجله مسرور، ينسقون ويتعاونون بشكل دائم مع "تل أبيب"، حتى في تنافسهم وصراعهم، تارةً مع حزب العمال الكردستاني التركي، وتارة أخرى مع الفصيل الكردي العراقي الآخر، أي حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس الراحل جلال الطالباني، الذي يتهمه أتباع البرزاني ومن معهم بأنه كان مقرباً من دمشق وطهران؛ عدوّي "تل أبيب" ودول إقليمية أخرى.

هذا الأمر انعكس على موقف مسعود البرزاني الَّذي رشّح بالتحالف مع مقتدى الصدر ومحمد الحلبوسي قريبه ريبر برزاني، وهو ذو أصول أمنية واستخباراتية، لمنصب رئيس العراق ضد الرئيس الحالي برهم صالح، وهو من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

ويرى البعض في هذا التحدي الكردي - الكردي جزءاً من مشروع إقليمي جديد يستهدف إيران وسوريا مع دعم أنقرة وأبو ظبي والرياض لهذا التحالف. ويفسر ذلك وجود عدد كبير من ضباط "الموساد" وعناصره في مناطق البرزاني، ومهمتهم الوحيدة هي كسب المزيد من المواقع داخل العراق من العرب والكرد والسنة والشيعة، بهدف الاستفادة منهم في الحرب ضد إيران استخباراتياً وعسكرياً، ولاحقاً اقتصادياً وسياسياً.

وكان الموقع الذي قصفته إيران أحد أهم المراكز التي تعمل بغطاء أميركي وعراقي وكردي برزاني. هؤلاء جميعاً أقاموا معاً الدنيا وأقعدوها بعد تدمير الموقع، في الوقت الَّذي يتجاهل كلّ هؤلاء الوجود الأميركي والبريطاني والفرنسي والإسرائيلي، السري منه والعلني، في العراق عموماً، وبتآمر من أطرافه المختلفة.

كما أنَّهم يتجاهلون القواعد العسكرية والقوات التركية الموجودة في شمال العراق، بحجة ملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني التركي، وهي موجودة أساساً شرق الفرات، بدعم من أميركا ودول أوروبية، وبالطبع "إسرائيل"، سواء في السر أو في العلن.

الاسم: صالح علمدار ابراهيمي
التاريخ: 2022-03-16 23:48:29
القسم الثاني
واستغلّ عملاء "الموساد" الفراغ الأمني والعسكري والسياسي، فصالوا وجالوا في المنطقة، ونقلوا الأسلحة والمعدات القتالية إلى البشمركة البرزانية عبر القواعد الأميركية في تركيا، كما نجحوا بإقامة مقرات سرية للموساد في العديد من مناطق شمال العراق، وكانوا على اتصال مع عملائه في الداخل العراقي عموماً.

وقام عملاء الموساد خلال هذه الفترة بمسح اجتماعيّ للوصول إلى المئات من العائلات الكردية ذات الأصول اليهودية لإقناعها بالهجرة إلى "إسرائيل"، مستغلين الوضع الأمني والاقتصادي والنفسي السيئ في المنطقة. وقد تمَّ نقل هؤلاء إلى "إسرائيل" عبر تركيا، كما فعلت المخابرات الأميركية، عندما نقلت المئات من عملائها من العراق خلال الفترة الممتدة بين 1995 و1997.

وجاء الاحتلال الأميركي للعراق بمخطّطات صهيونية صاغها ونفّذها نائبا وزير الدفاع الأميركي ريتشارد بيرل وبول فولفوويتز، وهما يهوديان صهيونيان، ليساعدا الموساد على مزيدٍ من التحرك في الشمال العراقي والعراق عموماً، وهو ما كان كافياً لسرقة الآلاف من المخططات والآثار اليهودية من المتحف الوطني العراقي يوم سقوط بغداد في 9 نيسان/أبريل 2003، ونقلها إلى "إسرائيل" مباشرة.

وأدى الحاكم العسكري الأميركي آنذاك جاي غارنير، وهو صهيوني من صقور المحافظين الجدد، دوراً مهماً في ترسيخ الوجود الإسرائيلي الاستخباراتي والعسكري المكثف في العراق وشماله، بالتنسيق والتعاون مع مسعود البرزاني وأمثاله من الكرد والعرب الذين كانوا، وما زالوا، على علاقة وطيدة مع "تل أبيب".

وبفضل هذا التنسيق والتعاون، عاد المئات من الكرد اليهود من "إسرائيل" إلى العراق، واستعادوا جنسيتهم السابقة، ليساعدوا "تل أبيب" على القيام بالعديد من الاستثمارات الاقتصادية والتجارية والعسكرية، والأهم الاستخباراتية (ضباط متقاعدون من الموساد يشرفون على أمن مطار أربيل، ويقومون بتدريب عناصر المخابرات الكردية الذين يتحدثون العربية والكردية والفارسية). كلّ ذلك عبر العديد من المراكز السرية التابعة للموساد، ومنها المركز الذي قصفه الإيرانيون.

ولم يهمل عملاء المخابرات أيضاً القيام بحفريات أثرية سرية في مدينة بابل الأثرية، بحثاً عن تاريخ اليهود الذين قام ملك بابل نبوخذ نصر بأسرهم مرتين في العام 579 و586 قبل الميلاد. كما قاموا بحفريات مماثلة في منطقة أور، مسقط رأس النبي إبراهيم، وهو ما دفع الحاكم العسكري الأميركي غارنر إلى عقد أول لقاء مع قيادات المعارضة العراقية هناك، وليس في العاصمة بغداد.

ويقول بعض المؤرخين اليهود "إنَّ اليهود الكرد هم من بقايا السبي البابلي، حالهم حال يهود الخزر"، فيما يرى بعض الكرد "أنَّهم من أحفاد يوسف وبنيامين، وهما من أولاد يعقوب، وأحفاده هم بنو إسرائيل". ويقول الرئيس الإسرائيلي الأسبق إسحاق بن تسيفي إنَّ الكرد "هم أحفاد القبيلة العاشرة التي اختفت في جبال كردستان خلال السبي البابلي وبعده"، وهو ما يثبته "وجود العديد من مقابر الأنبياء والأولياء اليهود في كردستان العراق"، بحسب ادعاءات بعض المؤرخين اليهود.

وكان هؤلاء المؤرخون قد أوصوا الأجهزة الإسرائيلية بمساعدة اليهود الكرد لشراء مساحات واسعة من الأراضي، ما دامت ضمن حدود "إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات ودجلة"، وقريبة من إيران؛ الخطر الأكبر بالنسبة إلى "إسرائيل".

وقد استغلَّ "الموساد" وجوده في كردستان العراق للقيام بأنشطة مكثفة في إيران (بعد الثورة الإسلامية فوراً) وتركيا وسوريا (حالياً)، وخصوصاً شرق الفرات، حيث الميليشيات الكردية المدعومة من واشنطن وعواصم أوروبية، على الرغم من أنَّ "الموساد"، وبالتنسيق مع المخابرات الأميركيّة، اختطف زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان من نيروبي، وسلّمه لتركيا في 14 شباط/فبراير 1999، بعد أن غادر سوريا في 9 تشرين الأول/أكتوبر 1998.

ويعدّ جنوب شرق تركيا، حيث يسكن الكرد، منطقة مهمة بالنسبة إلى اليهود. وقد هاجرت أول قافلاتهم من مدينة أورفة (عاش فيها النبي إبراهيم) إلى فلسطين في العام 1907 في عهد السلطان عبد الحميد. وسبق لآلاف اليهود الإيرانيين أن هاجروا إلى فلسطين قبل قيام "إسرائيل" وبعدها، ومنهم الرئيس الأسبق كاتساف (والده كان قصاباً في مدينة يزد الإيرانية) الذي أودع في السجن مدة 5 سنوات، بتهم الاغتصاب والتحرش الجنسي بالنساء العاملات في مكتبه عندما كان رئيساً لـ"إسرائيل" في الفترة الممتدة بين العامين 2000 و2007.

واللافت أنّ يهود إيران لم يكونوا ضمن اهتمامات "الموساد" الإسرائيلي في عهد الشاه رضا بهلوي، وهو ما يفسر اعتراض رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ليفي أشكول ووزير خارجيته إيبان على توصية الرئيس زالمان شازار لمصطفى البرزاني خلال زيارته "إسرائيل" في نيسان/أبريل 1968، بحجّة أن ذلك سيحرجهما في علاقاتهما مع الشاه رضا بهلوي، ولأنَّ أشكول طلب من البرزاني "النضال من أجل الاستقلال وإقامة دولة كردية، بدلاً من الحديث عن حكم ذاتي لهم في شمال العراق"، وهو ما سعى إليه مسعود البرزاني في أيلول/سبتمبر 2017، عندما استفتى الكرد على الاستقلال بناء على توصية اليهودي الصهيوني الفرنسي برنار هنري ليفي.

أما مناحيم بيغين الذي التقاه البرزاني، فقد قال في العام 1981 خلال الحرب العراقية - الإيرانيّة: "لقد قدمنا للكرد، وما زلنا، كل ما يحتاجونه من المال والسلاح في حربهم ضد بغداد، ولكنهم يتقاتلون فيما بينهم، وهو ما يتلف أعصابنا".

وكان بيغين صائباً في تقييمه هذا، إذ كان الملا مصطفى البرزاني، وبعده مسعود، والآن ناتشيروان ونجله مسرور، ينسقون ويتعاونون بشكل دائم مع "تل أبيب"، حتى في تنافسهم وصراعهم، تارةً مع حزب العمال الكردستاني التركي، وتارة أخرى مع الفصيل الكردي العراقي الآخر، أي حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس الراحل جلال الطالباني، الذي يتهمه أتباع البرزاني ومن معهم بأنه كان مقرباً من دمشق وطهران؛ عدوّي "تل أبيب" ودول إقليمية أخرى.

الاسم: صالح علمدار ابراهيمي
التاريخ: 2022-03-16 23:42:46
للاسف اصبحت المنطقة التابعة لمسعود بار زاني مرا للموساد لذلك أسأل الدكتور علاء الجوادي عن اي عراق تتحدث ومسعود بكل غباء وصلابة يتمرد على الدولة العراق ولا يحترمها لكن ايران ليست كالعراق مستعدة ان تسحق رؤوس مسعود وابنه مسرور بالبساطيل وبذلك تقدم اكبر خدمة لاستقلال واحترام العراق
القصف الإيراني لمبنى "الموساد" الإسرائيلي قرب القاعدة الأميركية في أربيل أثار ردود فعل عربية وتركية وأميركية وأوروبية، في الوقت الذي تجاهل الجميع ما قام به الثنائي الأميركي-الإسرائيلي من أعمال إرهابية في العراق وإيران وسوريا خلال السنوات القليلة الماضية، وأهمها اغتيال الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد، ولاحقاً العالم النووي الإيراني محسن زاده في طهران.

لا بد من العودة قليلاً إلى التاريخ للتذكير بسجلّ عائلة البرزاني الأسود في العلاقة مع "إسرائيل"، ليس ضد العراق فحسب، بل ضد دول المنطقة وشعوبها عموماً أيضاً. وقد نُشر الكثير من الكتب والمقالات في الغرب حول خفايا هذا التعاون. ويبدو واضحاً أنه ما زال مستمراً بزخم أكبر، بسبب تورط عائلة البرزاني في قضايا خطرة جداً من خلال هذه العلاقة بجانبيها المعلن والسري.

بدأت هذه العلاقة بروفين شيلفا، الذي ذهب إلى بغداد في بداية العام 1931، ممثلاً عن الوكالة اليهودية، عندما كان العراق تحت الانتداب البريطاني. وكانت مهمة شيلفا الذي حضر هناك بصفته صحافياً تتمثّل بالاتصال بالعشائر الكردية في الشمال العراقي والبحث عن اليهود الكرد لإقناعهم بالهجرة إلى فلسطين.

وقد نجح شيلفا بإقامة علاقات وطيدة مع العديد من الكرد، المسلمون منهم واليهود، وهو ما استغلَّه "الموساد" بعد قيام "إسرائيل" في مهماته الخطرة بدءاً من العام 1951، ومنها تفجير المعابد اليهودية لتخويف اليهود العراقيين وإجبارهم على الهجرة إلى "إسرائيل".

وقد تحقَّق هذا الأمر، إذ هاجر ما بين العامين 1951 و1955 نحو 140 ألف يهودي عراقي، بما فيهم يهود كرد، إلى فلسطين، ومنهم إسحاق موردخاي، من مواليد زاخو شمال العراق، والذي أصبح وزيراً للأمن في العام 1996. وكان عملاء الموساد آنذاك يقولون "إنَّ المسلمين، وانتقاماً لاغتصاب فلسطين، سيفعلون باليهود ما فعله هتلر بهم إبان الحرب العالمية الثانية وخلالها".

وجاء انقلاب عبد الكريم قاسم الذي أطاح حكم الثنائي فيصل - نوري السعيد الذي كانت علاقاته مع "تل أبيب" وطيدة، سواء مباشرة أو من خلال حلف بغداد الَّذي كان يضمّ تركيا وإيران وبريطانيا، ليشجّع "الموساد" على المزيد من الاهتمام بالشمال العراقي، وعبر علاقاته مع العشائر الكردية، وأهمها عائلة البرزاني، فقد أرسل عبر إيران وتركيا العديد من ضباطه لتدريب مسلحي البرزاني، وكان اليهودي الكردي أفرائيم همزة الوصل بين الطرفين. وسمى الموساد دعمه الكرد "عملية السجاد"، وكأنَّه كان يريد لهذه العملية أن تكون بمثابة "السجاد الأحمر لدخول المنطقة عبر كردها".

خلال هذه الفترة، التقى مدير عام وزارة الأمن الإسرائيلية شمعون بيريز كاميرون بدرخان، ممثلاً عن الملا مصطفى البرزاني، واتفق معه على سلسلة من خطوات المواجهة ضد العدو المشترك بغداد. وفي صيف العام 1966، قام الوزير الإسرائيلي لوفا آلياف بزيارة سرية إلى شمال العراق، وتبرّع للكرد بمستشفى عسكري قرب الحدود مع إيران.

وكان الملحق العسكري الإسرائيلي في طهران يعقوب نمرودي همزة الوصل بين البرزاني و"تل أبيب". وقد نجح بإقناع الطيار العراقي منير روفا، وهو من الموصل، بالهرب بطائرته "ميج 21" إلى "إسرائيل" في آب/أغسطس 1966، وهو ما ساعد الأخيرة على التصدي للطائرات السورية والمصرية خلال حرب حزيران/يونيو 1967، بعد أن اكتشفت نقاط الضعف فيها.

وفي نيسان/أبريل 1968، وبعد أسابيع من حرب حزيران، قام الملا مصطفي البرزاني بزيارة سرية إلى "تل أبيب"، والتقى وزير الأمن موشيه دايان، وأهداه خنجراً "لطعن العدو المشترك من الخلف".

وردّ دايان على هدية البرزاني بإرسال شحنات متتالية من الأسلحة الثقيلة إلى شمال العراق، وعبر الحدود مع إيران، كما أرسل العشرات من الضباط الإسرائيليين لتدريب البشمركة الذين ألحقوا أضراراً بالغة بالجيش العراقي، وخصوصاً في منطقة كركوك النفطية.

وبعد ذلك التاريخ، عاد البرزاني مرتين إلى "إسرائيل"، إذ كان يخضع للعلاج في المستشفيات الإسرائيلية، ويوقّع في كلّ مرة على المزيد من اتفاقيات التعاون العسكري والاستخباراتي بين الطرفين.

وفي أواسط السبعينيات، وبعد حرب تشرين الأول/أكتوبر 1973، وبروز الدور السوفياتي في المنطقة، زادت "تل أبيب" تعاونها مع الكرد، وأرسلت إليهم الأسلحة والخبراء والأموال، وزوّدتهم بكل المعلومات عن الدولة العراقية.

وقد اعترف القيادي الكردي محمود عثمان في أكثر من مقابلة صحافية بالعلاقة الوطيدة بين البرزاني و"تل أبيب"، كما اعترف بزياراته وزيارة القيادات الكردية العراقية إلى "إسرائيل" ولقاءاتهم المسؤولين الإسرائيليين الذين زاروا بدورهم كردستان العراق باستمرار.

واقترحت غولدا مائير (أصبحت في العام 1969 رئيسة للوزراء بعد أشكول) على البرزاني تشكيل جهاز استخبارات كردي مدعوم من "الموساد"، وهو الموضوع الذي بحثه البرزاني أساساً مع الرئيس زالمان شازار ورئيس الوزراء ليفي أشكول خلال زيارته "تل أبيب" في صيف 1968، وأدى جهاز المخابرات الإيراني سافاك دوراً فعالاً في هذا التعاون.

وجاءت حرب الخليج الثانية وهزيمة العراق في الكويت فرصة ثمينة للنشاط الاستخباراتي الإسرائيلي في الشمال العراقي، بعد أن جاءت قوات المطرقة (أميركا وبريطانيا وفرنسا والمانيا) إلى تركيا لحماية كرد العراق شمال خطّ العرض 36.

وساهم ذلك في إقامة الكيان الكردي المستقلّ في المنطقة، بدعم من تركيا، إذ أمر الرئيس الراحل تورغوت أوزال جيشه بالتوغل في الشمال العراقي لضمّه إلى تركيا، ورفض رئيس الأركان ذلك بعد تحذيرات أميركية.

واستغلّ عملاء "الموساد" الفراغ الأمني والعسكري والسياسي، فصالوا وجالوا في المنطقة،

الاسم: علي حسون الكاظمي
التاريخ: 2022-03-16 03:26:52
اقترح ان تكون المنطقة بين مدينة الكاظمية ومدينة سامراء وبضمنها مدينة سيد محمد ضمن محافظة باسم محافظة الائمة وتقع طبعا ضمن اقليم او فدرالية بغداد

الاسم: ناجي مسلط آل فلوع
التاريخ: 2022-03-15 20:12:39
سيبقى العراق بؤرة للصراعات وكل الدول المجاورة له لا تريد له الاستقرار

الاسم: د. محمود شاكر الربيعي
التاريخ: 2022-03-15 20:05:36
شكرا معالي البروفيسور الجوادي على اطروحاتك الرائعة… وفي رأي ان العراق دولة ديمقراطية دستورية فدرالية … وحديثي حول فدرالية العراق التي هي ناقصة ولا توجد الا على بقعة صغيرة فيما يسمى كردستان وانا اقترح لكي يتجانس الوضع الاداري السياسي للبلد ان تكون به عدد من الفدراليات هي:
فدرالية المركز بغداد
-فدرالية الوسط والجنوب
فدرالية كركوك
فدرالية الشمالية تضم الاكراد
فدرالية الموصل
فدرالية الانبار
فدرالية سهل نينوى لليزيديين والشبك والمسيحيين والتركمان وكل مجموعة لها محافظة خاصة بها
يقسم الاقليم الصحراوي غرب العراق الى ثلاثة وحدات كما كان عليه سابقا وهي: صحراء الجزيرة ويكون تابعا اقليم الموصل والصحراء الشمالية وتكون تابعة الى بغداد والصحراء الجنوبية وتكون تابعة لاقليم الوسط والجنوب

الاسم: باسم كمال الدين الحسيني-مدينة الدجيل / محافظة صلاح الدين
التاريخ: 2022-03-15 19:40:44
الاخ ريحان محمد لك الحق ان تقول ما تشاء ولكن رأيت ان في كلامك كثيرا من التشائم والعراق ليس كما وصفت وهناك الكثير من الدول بالعالم لها وضع أسوء من وضع العراق بمرات وليس للعراق وحده به مشاكل
وفي رأي ان العراق باقي ويسير نحو واقع كريم كل دول العالم لها مشاكل مع جوارها ومعظم دول العالم بها مجاميع اثنية متعايشة او متصارعة وكل دول العالم بها سياسيين فسدة ولكنها دول مستمرة في الحياة وتمر بمشاكل وتسعى لعلاجها
لا تنشر التشائم يا ريحان وتثبط همم الناس وريحان العراق وعبير عطوره سينتشر في الاجواء فالعراق سينتصر ويدحر كل اعدائه ويخرس المتشائمين
ومن مصلحة اعداء العراق اشاعة روح التشائم والاحباط بين العراقيين

الاسم: د. زيد السالمي-نينوى
التاريخ: 2022-03-15 04:02:46
لا يمكن لاي عراقي مخلص لوطنه ان تعشعش خلايا المخابرات الصه يونيه في اربيل عاصمة برزاني
ومن الطبيعي ستضرب ايران الحثالات المتصهينة في الشمال العراقي فقد تجاوز بعض الكراد حدودهم ومقامهم

الاسم: حسن سلطان الحسني-بغداد الكرادة
التاريخ: 2022-03-14 23:59:37
السلام عليكم استاذ دكتور علاء الجوادي
مقترح ان تنشروا المحاضرة والاسئلة والتعليقات بعد غربلتها في كتاب صغير حول الدبلوماسية وهوية العراق الحضارية

الاسم: د. زيد السالمي-نينوى
التاريخ: 2022-03-14 23:47:41
لا يمكن لاي عراقي مخلص لوطنه ان تعشعش خلايا المخابرات الصه يونيه في اربيل عاصمة برزاني
ومن الطبيعي ستضرب ايران الحثالات المتصهينة في الشمال العراقي فقد تجاوز بعض الكراد حدودهم ومقامهم

الاسم: د. زيد السالمي-نينوى
التاريخ: 2022-03-14 23:21:19
فعلا العلاقة بين العراق والاكراد علاقة حرجة جدا ولكي يكون الاكراد جزاأ من العراق ارضا وشعبا يجب ان يكون:
1- اعطاء الاكراد كل حقوقهم الثقافية والاجتماعية والانسانية والقومية
2- يجب ان يخضعوا للسياسة الخارجية العراقية
3- يجب ان يخضعوا للسياسة المالية للعراق
4-يخضعوا للسياسة النفطية المركزية للعراق
5-يخضعوا للسياسة العسكرية للقوات المسلحة العراقية
6-ان يثقفوا الاكراد على انهم عراقيون
7-لا مانع ان يكون لهم علم ولكنه تحت شرعية علم العراق
8-الابتعاد عن سياسة تكريد القوميات العراقية القاطنة في شمال العراق قبل الاكراد بمئات والاف السنين
9-الاقلاع عن اسطورة كركوك كردستانية والاتجاه ان كركوك لكل العراقيين القاطنين فيها وعدم محاربة هويتها التركمانية
10- الممارسة الديمقراطية الحقيقية لان الاحزاب الكردية اكثر دكتاتورية من الاحزاب العربية السنية والشيعية

الاسم: ريحان محمد سيد نسيم
التاريخ: 2022-03-14 17:57:55
مع احترامي لسيادة الدكتور الجوادي الا ان العراق بني على اساس لملمة المتفرقات وتقطيع الاوصال حسب نظرية فرق فسد
الجار الايراني جار سوء لا يترك التدخل بالعراق
والجار التركي أسوء من الجار السابق ويتدخل بشؤون العراق
والجار العربي جاء يحقد على العراق ومعظمه طائفي ومشحون ضد شيعة العراق
وداخليا لا توجد هوية توحد العراقيين سوى الاسم العراقي وهو لا يكفي
وتاريخ البلد الداخلي تاريخ دموي وتاريخه الخارجي حروب متواصلة
وشعبه تسود به الحقد والكره والانانية والفوضوية والجشع لذلك انا غير متفاعل مع مستقبله السياسي والدولي ومصيره التمزق الى دويلات

الاسم: رمزي اسطيفان شماس-اشوري عراقي عراقي
التاريخ: 2022-03-14 01:31:20

معالي البروفيسور انت لا تتقبل بالحديث السلبي عن الاكراد لكنهم تجاوزوا الحدود ويريدون الغاء قوميات عراقية بقوميتهم الكردية مثل الاشوريين والكلدان واليزيدية والشبك … سيادة الدكتور لقد تمادى برزاني بطغيانه وحصل ما كنا نتوقعه ونخشاه زرع قواعد استخباراتية اسرائيلية في مدينة اربيل الكردية الخاضعة لسيطرة للبرزاني وعائلته توظف للتجسس على ايران والعراق وضرب اهداف ستراتيجية فيها… وكان الرد الايراني قاسيا فرد الصاع بصاعين واثار الرعب عند المواطنين الاكراد في اربيل واكثر منه عند الزمرة البرزانية المرتبطة بالموساد والحبل على الجرار
للحفاظ على العراق يجب تقليم اظافر مسعود وابنه مسرور المتهور… والعراق واكراد العراق اكبر من مسعود وعائلته التي اكلت الاخضر واليابس في شمال العراق الذي نرفض تسميته كردستان

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2022-03-11 02:26:10
الاخوة القراء و الاخوة المعلقين
السلام عليكم جميعا
للاسف لاحظت بعض التعليقات التي اعتبرها سلبية وتقع بثلاثة حقول:
1- تعليقات معادية للكرد العراقيين
2- تعليقات معادية للفلسطينيين
3-تعليقات سلبية ضد الشعب العراقي
وفي الوقت الذي سمح به للجميع ان يعبر عن رأيه لا انه من الواجب علي ان ابين ان موقفي ونهجي لا يتوافق مع منهج وموقف من اشرنا اليهم…
سيد علاء

الاسم: صبري ماجد الكساندر- بيروت
التاريخ: 2022-03-10 03:09:54
الاخ عمرو سرحان انا اتفق معك بالرأي والحديث يطول في خيانات بعض الفلسطينيين لفلسطين وفي لبنان كم واكم اساء الفلسطينيين لابناء لبنان انهم بقايا اليهود الذين غضب عليهم الله

الاسم: عمرو سرحان-منقول
التاريخ: 2022-03-08 19:41:24
ما اريد ان اصل له هو ان على العرب ان يعرفوا حقيقة الفلسطينيين الذين باعوا اراضيهم لاخوتهم اليهود وقبضوا الثمن ثم طلبوا من العرب ان يرجعوا لهم ما باعوه هم من آرض فلسطين
الفلسطينيين مليئين بالحقد على كل البشر ونحن في الاردن خير من يعرفهم فكم وكم قدمنا لهم كل ما عندهم لكنهم بقوا علينا حاقدين
الفلسطيني مستعد ان يكون تابع الايراني والسعودي والاسرائيلي لسحب المال وهو يردد أقوى الشعارات الثورية
وبالنسبة للعراقيين احذروا منهم فهم خونة ومستعدين ان يكونوا ظمن مشاريع سعودية واسرائيلية للتوطين في غرب العراق في المناطق القريبة من الاردن والسعودية ويكمل ذلك صفقة حقيرة بين الاكراد والاسرائيليين للهجرة اليهودية الى المناطق الكردية العراقيةثم تسريبهم الى كل المدن العراقية

الاسم: عمرو سرحان-منقول
التاريخ: 2022-03-08 19:25:22
القسم الثاني
لليهود. كما اتهم أن موقفه سلبي للغاية أمام نزع الحكومة لبعض الممتلكات مثل وقف آل الخطيب، لإقامة مكتبة الجامعة العبرية في القدس وإقامة فندق عليها بموجب القوانين البريطانية. وعقد اجتماع وطني في القدس في 27-تشرين أول 1929، في اعقاب هبة البراق، فأقسم الحضور الذي بلغ عددهم نحو ثمانمائة مندوب على: «المحافظة على الأراضي، وبقائها عربية، وأن لا نبيعها إلى اليهود رأسا، أو بالواسطة، وأن لا نسمسر في بيعها. وعلى مقاطعة المصنوعات، والمتاجر اليهودية، وتنشيط المصنوعات، والمتاجر العربية، ونناشد كل عربي على اعتناق هذا المبدأ، والعمل على تنفيذه بكل وسيلة، وأن يقاطع كل عربي، يشتري من اليهود غير الأرض«.
اجتهد بعض الافراد بشكل شخصي، فأصدروا فتاوى بالذين يبيعون الأراضي لليهود، أو يتوسطون في بيعها، فهذا أسعد الشقيري يصدر فتوى يقول فيها: «ولا ريب أن بيع الأراضي، والاملاك لليهود، أشد وقعا، واكثر جرماً ممن سجل على نفسة الجنسية الأجنبية التي افتى فقهاء المغرب، والجزائر، وتونس بأنه لا يجوز دفنه في مقابر المسلمين، عملاً بالاية الكريمة ﴿ومن يتولهم منكم فهو منهم﴾». أن حجم بيع الأراضي لليهود بعد سنة،1930 ، أنذر القيادة العربية السياسية لحقيقة أن المساحات الواسعة التي خرجت من أيديهم لن تعود أبدا. واتخذت اللجنة التنفيذية العربية في 26 – آذار -1932، قراراً بإنشاء. صندوق الامة. والفت له لجنة عليا لحث الاهلين على شراء أسهم «شركة إنقاذ الأراضي» وبذلت الجهود لإنجاح مشروع الصندوق، غير أن هذه الجهود منيت بالفشل، خاصة وأنه أشيع أن ثمانية من القائمين والأعضاء في صندوق الأمة هم سماسرة على الأراضي لليهود، ويرد هذا على لسان الشاعر إبراهيم طوقان في رساله منه إلى صديقه عمر فروخ سنة1932، وقد قال طوقان، بعد معرفته ذلك.
حبذا لو يصوم منا زعيم مثل (غندي) عسى يفيد صيامه
لا يصم عن طعامه… في فلسطين يموت الزعيم لولا طعامه
ليصم عن مبيعه الأرض يحفظ بقعة تستريح فيها عظامه.
ويقول «شتاين Stein»: «إن الربع على الأقل من تسعة وثمانين عضو شاركوا في الإدارة العربية في فلسطين، ويمكن التعرف عليهم مباشرة من خلال شخصه أو عائلته، قد اشتركوا في بيع الأراضي لليهود… حيث اشترك أربعة عشر عضواً في بيع الأراضي لليهود من المتنفذين الذين اشتركوا في الاجتماع العربي السابع الذي عقد في حزيران 1928. وقام المجلس الإسلامي بدعوة علماء فلسطين لعقد مؤتمر في مدينة القدس لمعالجة موضوعين أساسيين هما، الهجرة، وبيع الأراضي، وقد انعقد المؤتمر في 25 – كانون الثاني -1935. وأطلق على هذا المؤتمر اسم «مؤتمر العلماء» وقد حضر المؤتمر نحو أربعمائة (400) من القضاة، والمفتيين، والأئمة، والوعاظ، والمدرسين، والخطباء، وبقية رجال الدين. وقد أصدر هذا المؤتمر فتوى بشأن بيع الأراضي نصت: «إن بائع الأرض لليهود في فلسطين، سواء أكان ذلك مباشرة، أو بالواسطة، وأن السمسار، أو المتوسط في هذا البيع والمسهل له، والمساعد عليه بأي شكل مع علمهم بالنتائج المذكورة، كل اولئك ينبغي أن لا يصلى عليهم، ولا يدفنون في مقابر المسلمين ويجب نبذهم، ومقاطعتهم، واحتقار شأنهم، وعدم التودد إليهم، والتقرب منهم». وعقد مؤتمر آخراً في 14 شباط،1936 في روضة المعارف بالقدس برئاسة الحاج أمين الحسيني، وقد حضره رؤوساء، وأعضاء جمعيات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأعضاء، المؤتمر الأول، وعدد من العلماء، والشيوخ الذين لم يستطيعوا حضور المؤتمر الأول. وقد طالب هذا المؤتمر بوقف الهجرة، ووقف بيع الأراضي لليهود، ومضاعفة الجهود في سبيل حفظ الأراضي. وقد أشرك الحاج أمين الحسيني علماء المسلمين في العالم الإسلامي بالفتاوى التي تحرم بيع الأراضي لليهود، ومنهم الشيخ محمد رشيد رضا، والشيخ محمد سليمان القادري رئيس جمعية العلماء المركزية للهند، والشيخ محمد الحسن آل كاشف، كبير مجتهدي الشيعة في العراق، وكل الفتاوى التي صدرت كانت تصب بالمعنى نفسه. ظلت جهود الوعاظ في معظم المناطق، تصطدم بواقع مر وصعب، ألا وهو ضيق الحالة المالية، وتأثيرها المستمر على ضياع وتسرب الكثير من الأراضي أمام المال اليهودي المرتقب
تاليا الاسماء:
جزء من الأسماء
باع أفراد من أسرة الشنطي وهم أحمد وابراهيم عام 1925 اراضيهم الواقعة بين غابة عزون وتل ابيب التي تقدر مساحتها بعشرات الألوف من الدونمات. كما باع آل هاشم في العام نفسه بيارتهم. (فلسطين 22/5/1925 ع 778/21 ص1(.
أفراد من اسرة بيدس 4 الاف دونم من اراضي قرية الشيخ مونس( 4/12/1933 ع 424 ص4.
وقد تنازل 500 شخص عن حقوقهم نتيجة للمساعي الضخمة التي مارسها سماسرة السوء أمثال ابراهيم ابو كحيل، ومصطفى الريان وصالح الدرويش والعبد ذوره وبمعرفة الوجيه عبدالقادر بيدس. وقد سلمت بناء على هذا البيع مناطق تل الثورية واخوان الريان والحارصية ومقتل العبد. ( الجامعة الإسلامية 7/12/ 1933 ع 427 ص. 7. 19/12/ 1933 ع 437. ص 5. 27/12/ 1933 ع 447. ص 4(.
باع الشيخ شاكر ابى كشك من شيوخ قبائل يافا ( عشيرة ابو كشك) ببيع 1600 دونم قرب تل ابيب، وباع الأرض التي اقيمت عليها المجدل، بني براك. اضافة الى مستوطنات اخرى. وتضيف جريد فلسطين قولها ” علماً بأن الشيخ كان معروفا كوطني شريف وسجن بسبب وطنيته” وتتسائل الجريدة ذاتها ” ولا ندري كيف تمكن الوسطاء من ايقاعه في حبائل الصهيونيين.” ( جريدة فلسطين 23/ 12/ 1925 ع 1168(.
باع عبداللطيف ابو هنطش 1400 دونم في قاقون للصندوق القومي اليهودي. وباع نمر ابو ديبة من يافا اراضي مسكة التي يملكها بالشراكة مع عمر البطار وحسن الجيوسي وابناء كاظم الحسيني. عائلة ابو لبن و يعقوب الغصين (اريه افنيري ص 205-206)
الحاج عبدالرحيم النابلسي و مصطفى موسى ابو حجلة باعوا في جلجولية ( جريدة الدفاع 14/8/ ع 95 ص)6.
خليل البطة عمدة قرية حجة( قرب نابلس) 5 الاف دونم من اراضيه الواقعة قرب قرية اجزم للصهيونيين ” ابراهيم الجندي ص 104)
راغب النشاشيبي باع 544 دونم من اراضيه للصهيونيين الواقعة على جبل سكوبس للجامعة العبرية في القدس وباع عبدالرحمن التاجي الفاروقي اراضيه البال

الاسم: نصرت قادر مردان
التاريخ: 2022-03-08 13:11:42
البروفيسور السفير علاء الجوادي يهتم بالتركمان وننقل للقارئ كريم ملخص عن محاظره له
2017-09-24 Arkad‏‎na gِnder
1736 (896)
دور التركمان في العراق الموحد.. محاضرة قيمة للدكتور علاء الجوادي في تركمن اوجاغي في كوبنهاكن
اقامت جمعية توركمن اوجاغي في كوبنهاكن يوم السبت 23 ايلول ندوة بعنوان دور التركمان في العراق الموحد وحضرها جمع غفير من الجالية العراقية في كوبنهاكن. وبدات الندوة بعزف النشيدين الوطني العراقي والقومي التركماني وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق تلاها تلاوة عطرة من الذكر الحكيم القى بعدها يورتان كروانجي رئيس جمعية تركمن اوجاغي كلمة رحب بها الحاضرون ومشيرا على دور التركمان التاريخي والوطني في تلاحم العراقيين ووحدة اراضيه
والقى في الندوة الدكتور علاء جوادي سفير العراق في مملكة الدنمارك ، بحثا شاملا ودقيقا عن تركمان العراق في الوطن الواحد ، مسلطا الضؤ على نشأتهم التاريخية عبر المراحل الزمنية السحيقة ، عموما وتركمان العراق خصوصا ، مشيرا الى كونهم يمثلوا قومية ثالثة بعد العرب والأكراد .
وندد بالنزعات الشوفينية التي تقرأ التاريخ بشكل خاطئ من منطلق طائفي وآخر قومي متعصب ، لتقيم وفق ذلك نظريات مشوهة اساسها غرور الانسان وطغيانه من اجل اضطهاد الآخرين والانتقاص من قيمتهم الانسانية .

وبيّن الدكتور الجوادي ما أنتجه التركمان كجزء من الشعب العراقي ، من القادة والعلماء والشعراء والاُدباء والفنانين وغير ذلك ليمارسوا دورهم في بناء الوطن .
وتحدث عن تضحيات أفراد القومية التركمانية ودمائهم التي اختلطت بدماء العراقيين العرب وغيرهم في معارك الدفاع عن الوطن على مر التاريخ وآخرها معارك التصدي لداعش الى جانب القوات المسلحة والحشد الشعبي .

وتناول الدكتور علاء بشئ من التفصيل حقائق تتعلق بالتاريخ الحديث منذ عام 1925 وكتابة الدستور العراقي وإحصاء عام1957 ومناطق سكناهم في كركوك وتلعفر والموصل واربيل وكذلك بغداد.. وقال : ان الحقائق التاريخية تشير الى انهم يمثلوا الأكثرية في كركوك.
وأشار الى الصراعات القومية ذات الأبعاد السياسية وكيف أدت الى ارتكاب مجزرة قاسية بحق التركمان في كركوك عام 1959.
مثمنا دور التركمان بالكفاح ضد الدكتاتورية
وحجم تضحياتهم الكبير حيث ذكر انهم قدموا
شهداء باعداد كبيرة لا تنسجم وتعدادهم .. وعرج
على دورهم الاستثنائي في الانتفاضة ضد الطغمة
الفاسدة

الاسم: علي حيدر العلوي- الناصرية
التاريخ: 2022-03-08 03:58:29
شيعة العراق يمثلون هوية العراق التاريخية وهم ورثة كل حضاراته القديمة السومرية والبابلية والاشورية والعربية الاسلامية وبدون هذه الهوية لا يوجد عراق
وعلى جميع من يريد الانتماء للعراق ان يحترم الانتماء الاسلامي العربي الشيعي العراق ويشكل الشيعة العرب في العراق 75٪ من سكانه وهم متنازلين عن حقوقهم لارضاء الكورد والسنة وتنازلهم هذا لا ينفع العراق بل يضيعه

الاسم: عمرو سرحان- منقول
التاريخ: 2022-03-08 03:08:24
هذه العائلات الفلسطينية التي باعت اراضيها الى الوكالة اليهودية.. الحلقة الاولى
لقد باع الفلسطيين الارض الي اليهود و لكي يغطوا خيانتهم نراهم يشتمون و يسبون العرب

و كما يقال رمتني بدائها و انسلت

هذه العائلات باعت اراضيها الى الوكالة اليهودية.. الحلقة الاولى

عمان بوست- خاص – في التقرير التالي اسماء الوجهاء الذين باعوا فلسطين لليهود والظروف التي رافقت عملية البيع والتقرير التالي المأخوذ من رسالة دكتوراة لباحث اردني وسننشر الاسماء تباعا.
نجحت الشراكة البريطانية – الصهيونية في تحويل الكثير من المدن الفلسطينية خلال ثلاثين عاماً إلى مدن ذات أغلبية سكانية يهودية، بفعل عاملين إثنين: الأول هو الهجرة اليهودية الكثيفة إلى فلسطين، وقد وفرت حكومة الاحتلال البريطاني جميع الشروط لانجاحها، والثاني، كان التلاعب بالحدود الجغرافية لبعض المدن من خلال توسيع حدودها البلدية إلى المدى الأقصى الذي يتيح إدخال أكبر عدد ممكن من اليهود في إطارها. وقد أهملت الحكومة البريطانية الكثير من تقارير اللجان المختلفة التي شكلت للتحقيق في مسائل الأراضي والهجرة، والتي بلغت في مجموعها العشرين لجنة تقريبا، لأن هذه اللجان رأت الحق في مطالب العرب. واقتصرت المقاومة الوطنية في مسألة بيع الأراضي لليهود على الوعظ، والإرشاد، بالتحذير، والترغيب، والتنديد بالبائعين، والسماسرة وقد فشلت معظم المبادرات العملية لإيقاف عمليات البيع أو أنها لم تحقق نجاحاً ملموساً. ويقول «شتاين Stein» كانت ردة فعل العرب تجاه الهجرة أقوى منها في مسألة بيع الأراضي… وذلك لأن الهجرة اليهودية من الناحية العملية كانت واضحة للعيان، ولم تكن نتائج بيع الأرض ظاهرة بعد، وكان المندوب السامي يقوم بتعليق الهجرة عندما يتطلب الأمر ذلك، ولكنهم، أي الإنجليز، لم يكونوا يدركوا نتائج بيع الأراضي العربية لليهود». وقد كتبت جريدة فلسطين تحت مقال:العالم شاهد والتاريخ يسطر” كلما تلفت حولي وشاهدت تزايد انتقال الاراضي في جميع أنحاء فلسطين من أيدي المواطنين الى أيدي الصهيونيين، أتساءل هل يمكن بقاءنا طويلا في هذه البلاد ونحن في تخاذلنا وتعامينا عن هذه الحالة. وقد ازداد تساؤلي هذا بعد أن سمحت الحكومة ببيع أملاك المديونيين في وقت تبلبلت فيه أفكار الناس وتشتت قلوبهم”
تمكن اليهود من شراء الكثير من الأراضي العربية في فلسطين، وذلك لأسباب كثيرة كان أهمها، تسهيل عملية البيع لليهود من قبل سلطات الانتداب، وذلك من خلال القوانين التي سنتها الحكومة للحصول على الأرض. هذا بالإضافة إلى الطمع، والجشع الذي لحق ببعض الملاكين. والدور السلبي الذي لعبه سماسرة الأرض، ذوي النفوس الضعيفة في تسريب الأراضي العربية لليهود. حيث كانوا يشترون الأراضي ثم يبيعونها إلى الصهاينة اليهود. وهنا نجد بأن جريدة الجامعة العربية تورد مقال تحت عنوان ” لماذا نبيع الأرض” مبينة الأسباب التي أدت بالفلاح ان يبيع ارضه لليهود حيث تقول” من هؤلاء الشبان فريق يقصد تل أبيب، وهناك تنفق الأموال. وهناك مصيدة السذج من حديثي النعمة….وتعتقد الجريدة بأن الفقر ليس هو العلة الأساسية، فهناك الفساد الإجتماعي والضعف في الوطنية وسيادة رجال لا يهتمون بالمصلحة العامة”
ارتفع سعر الأراضي، نتيجة لتدفق الهجرة اليهودية إلى فلسطين، تبعاً لشدة الطلب عليها من قبل اليهود لإستيعاب المزيد من المهاجرين الجدد. وأمام ارتفاع الأسعار هذه لم يكن بوسع تلك الفئة (السماسرة) سوى الانصياع لإغراء المال، فباعت قسماً من أرضها لليهود، دون وأعز قومي، أو أية بصيرة لمستقبل البلاد. حيث أشارت جريدة الجامعة العربية إلى نوعية السماسرة الذين شاركوا في بيع الأراضي لليهود بحيث جاء فيها…. ففيها الزعيم الخطير، والوجيه الهمام، والحسيب والنسيب، والوطني الكبير، والأستاذ الجليل، وفيها ذوو ألقاب رفيعة، ومقامات عالية، وثروات طائلة، ونفوذ واسع، ناهيك عن أرباب الدرجة الثانية الذين هم أقل وجاهة ولكنهم أكثر حركة وانتقالاً. وتعرض السماسرة إلى هجمة شرسة من قبل الصحف التي كانت تصدر في فلسطين إبان الانتداب البريطاني، فيورد الباحث على محافظة مقالة وردت في جريدة الكرمل في 20 حزيران 1925، تتعرض إلى السماسرة بالقول: «يا سماسرة السوء، يا باعة الأراضي، ويا أعداء الله والوطن يا من أغواكم الشيطان، وأغوتكم المادة. يا من تبيعون أعراضكم، يا من تستهترون بمقدساتكم، وتلوثون ثرى بلادكم المجبول بدماء شهدائها الأبرار الذين حرروا هذا الوطن من الشرك والرجس، إلا تخجلون!». ونجد مقالاً آخر لأكرم زعيتر في جريدة الجامعة العربية، يدعو إلى مكافحة السماسرة بنشر أسمائهم، بعد أن فشلت أساليب الوعظ والإرشاد والتحذير فيقول: «السبيل هين واضح لا يحتاج إلا قليل من الجرأة والصراحة. هو أن تشرع الصحف المخلصة، التي لا تخشى في الحق لومة لائم، في إعداد قائمة سوداء تنشر فيها أسماء من تثبت أنهم سمسروا وعملوا على إفلات الأرض العربية من أصحابها من دون تعليق». وقد انعكست الصورة السلبية للسماسرة على الشعر في تلك الفترة فنجد إبراهيم طوقان يرد على بيت شعر طرحه الشيخ محمد البسطامي سنة،1931 الذي قال فيه.
رعاك الله ما تصنع لو لاقيت سمسارا
فيجيب طوقان بالقول
إذا ألفيتــــــه في ادار اهــــدم فـــوقه الدارا
واجعل فوقه الأحجار لا أتــــــــرك أحجارا
واجمعـــــــه بملقاط وأضرم فوقـــــه النارا
أصوب بين عينيــــه أدق هناك مسمــــارا
أعلق لوحة فيهـــــا ألا قبحت سمسارا
واجه المجلس الإسلامي الأعلى حملة شعواء من قبل الصحافة، حيث وصف بأنه لم يقف، موقفاً صلباً في وجه بيع الأراضي لليهود. كما اتهم أن موقفه سلبي للغاية أمام نزع الحكومة لبعض الممتلكات مثل وقف آل الخطيب، لإقامة مكتبة الجامعة العبرية في القدس وإقامة فندق عليها بموجب القوانين البريطانية. وعقد اجتماع وطني في القدس في 27-تشرين أول 1929، في اعقاب هبة البراق، فأقسم الحضور الذي بلغ عددهم نحو ثمانمائة مندوب على: «المحافظة على الأراضي، وبقائها عربية، وأن لا نبيعها إلى اليهود رأسا، أو بالواسطة، وأن لا نسمسر في بيعها. وعلى مقاطعة ال

الاسم: عباس صفر علي - تسعين كركوك
التاريخ: 2022-03-07 03:26:11
كركوك مدينة التعايش العراقي وهي مدينة اسسها الساميون قبل هجرة الاكراد الى شمال العراق… وسكن كركوك التركمان وشكلوا اغلبيتها وكانت الحكومات العراقية جميعها تعتبرها تركمانية… ومع الاحتلالين العربي والكردي لها ام تغير هويتها… ومن هنا فوضعها الحالي لا يسمح بسيطرة الاكراد عليها وينبغي ان يكون لها اقليم خاص او كيان خاص وتكون نسب مكوناته كالاتي:
تركمان 40٪
اكراد 25٪
عرب 25٪
مسيحيين 10٪
وتكون رئاسة اقليم كركوك بيد التركمان مع ثلاثة نواب عربي وكردي ومسيح (اشوري او كلداني)
وان يكون نفطها يدار من المركز

الاسم: د. محمد ارسلان بياتلي- كركوك
التاريخ: 2022-03-05 23:44:03
سيدي البروفيسور الجوادي قرأت لكم دراسات وحوارات حول التركمان وكنت فيها بمنتهى الروعة والعلمية والانصاف
واحب ان اثبت ان كركوك عاصمة تركمان العراق وهي جزء لا يتجزء من ارض العراق وكانت كركوك تسكنها اغلبية تركمانية مع بعض اقبائل العربية مثل قبيلة العبيد وبعض الاكراد في اطرافها ولكن كان المخطط الكردي الاستيطاني
يستعمل كل الاساليب من اجل تكريدها وانت تدري ان قبول التركمان بالاضواء تحت حكم العراق كان بشرط تثبيت تركمانية كركوك
ادعو العراقيين كافة والتركمان خاصة بالنضال الفعلي من اجل الحفاظ على تركمانية كركوك وادعو اخوتي التركمان بالعمل على ايجاد الفدرالية التركمانية من كركوك حتى تلعفر… واذا كان ذلك صعب فعلى الاقل تأكيد تركمانية كركوك وايجاد محافظة تركمانية اخرى هي محافظة تلعفر…. واتمنى من الحكومة العراقية والحكومة التركية ان لا تنسيان تركمان العراق… من الضروري اخراج الاكراد غير العراقيين من كركوك… وكذلك الاكراد من غير اهل كركوك الاصليين منها وارجاعهم الى محافظاتهم الاصلية
كركوك تركمانية رغم انوف الاعداء المحتلين الاكراد

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2022-03-05 23:18:51
تحية لكم جميعا اعزائي وعزيزاتي القراء والقارئات
افرحني مروركم الكريم وتعليقاتكم المهمة الثمينة
واعتذر اني لم أرد على تعليقاتكم الراقية بسبب انشغالات كثيرة
ساسعى في الرد عليها ان تمكنت من ذلك مستقبلا
المخلص لكم جميعا سيد علاء

الاسم: عبد الحميد عبد الله العبيدي
التاريخ: 2022-03-05 00:23:08
انقذوا العراق من الاستعمار الكردي الصهيوني
للاسف القوى السنية والشيعية تخضع لقرار الاكراد المذل من هو مسعود وغير مسعود حتى يتحكموا بعرب العراق
السيطرة الكردية ظاهره خطيرة جدا يجب تداركها ومنعها
الاكراد ينتمون الى مصالحهم وشهواتهم وعمالتهم ولا ينتمون للعراق ابدا
على العرب من سنة وشيعة ومسيحين ويزيديين ان يتحدوا للحفاظ على عروبة العراق 🇮🇶
ولا انسى اخوتنا من التركمان فان مصيرهم مع العرب والاكراد اشد الاعداء لهم ومؤامرتهم في تكريد كركوك التركمانية واضحة

الاسم: علوان طه ياسين
التاريخ: 2022-03-05 00:12:04
الاخ تايه محروث لعد وين ننطي وجهته
ليس الامر كما تقول فانت منشائم جدا ومثبط الهمم
يعاني العراق من محن كبيرررررة جدا ولكن يحدونا الامل بالنصر
اما الامام المهدي فهو ليس للشيعة فقط بل يعتقد به كل المسلمين وحتى اليهود والمسيحيين يعتقدون بمجيء المخلص المنقذ للبشرية المعذبه

الاسم: علوان طه ياسين
التاريخ: 2022-03-05 00:08:31
اخ تايه محروث لعد وين ننطي وجهته؟
ابي الامر كما تقول فانت منشائم جدا
يعاني العراق من محن كبيرررررة جدا ولكن يحدونا الامل بالنصر
اما الامام المهدي فهو ليس للشيعة فقد بل يعتقد به كل المسلمين وحتى اليهود والمسيحيين يعتقدون بمجيء المخلص المنقذ للبشرية المعذبه

الاسم: دانيال جميل نسيم- هولاندا
التاريخ: 2022-03-04 03:06:30
ارجو مخلصا من كل عراقي ان يفكر بمشكلة يهود العراق الذين اجبروا على ترك وطنهم
فلقد ظلموا وجرت عليهم مؤامرة كبيرة**** وارجو من معالي البروفسور الجوادي ان يدافع عن ابناء محلته البغدادية القديمة قنبرعلي التي ما تزال بيوت واثار اليهود قائمة فيا تشهد على اصحابها الذين تشردوا عنها
ويمكن كمرحلة اولى البداء من اليهود العراقيين الذين لم يستوطنو باسرائيل والمنتشرين بالعديد من الدول الأوربية

احيي البروفيسور علاء الجوادي

الاسم: تايه محمود محروث-عراقي مقهور
التاريخ: 2022-03-04 00:57:00
استاذ الجوادي المحترم التنظيرات لا تفيد وهي تبريرات
العراق بلد يسود به النفاق والشقاق ولا يمكن حتى للانبياء والملائكة من حكمه
ويقول الشيعة بس المهدي يقدر على حكمه

الاسم: مهدي المهدوي- عراق علي والحسين
التاريخ: 2022-03-03 19:20:48
قوة العراق هو قوة لكل الامة العربية والاسلامية
وسيكون العراق مركز العالم المتحضر…
العراقيون هم من اسقط دولة يهود مرتين مرة على يد الاشوريين ومرة على يد البابليين وستكون الثالثة على يد العراقيين من انصار الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف…
نشكر السيد الجليل. البروفيسور السيد علاء الجوادي على بحوثه الريادية وعلى دوره في نشر الوعي الحضاري

الاسم: د.شعيب صالح مظلوم- عراقي مقيم في بروكسل
التاريخ: 2022-03-02 21:47:35
قضية فلسطين قضية خاسرة ومصدر تخريب للعرب ويجب ان يفكر العرب كل بدولته الوطنية بعض الدول العربية جزعت من الفلسطينيين وجشعهم في ابتزاز الشعوب العربية وهم يضمرون العداء لهم في الكويت كان الفلسطينيين يعيشون بكل رفاه لكنهم قاموا باخس دور ضد الكويتيين لصالح صدام انهم الذين يرمون بلاءهم على العرب لكنهم لا يفرطون بمصالحهم مع الاسرائيليين. اكثر دولة قدمت اهم كل شيء هو الاردن الا انهم اكثر الناس حقدا على العائلة الهاشمية الحاكمة فيه… لكن بعض الدول والكيانات تجاوزت هذه المرحلة الطفولية والتفتت لمصالحها مثل قطر والامارات وتركية والسعودية والاردن والحكومة الفلسطينية والبحرين ومصر والمغرب والسودان وموريتانيا والاكراد والسنة في العراق وغيرهم ركبوا قطار التطبيع… اما العراق وسوريا ولبنان واليمن وليبيا و تونس فقد رفعوا رايات العداء لاسرائيل وانساقوا مع شعارات ايران التي تستعملها لتحقيق مأربها ومصالحها السياسية والاقتصادية
اخوتي العراقيين اقترح عليكم الا تنخدعوا بالشعارات الايرانية والاهتمام بمصالحكم وانصح الشيعة العرب ان لا يكونوا ادوات رخيصة بيد ايران

الاسم: وثيقة القدس-لندن
التاريخ: 2022-02-28 03:11:31
بحكوماته المتنفذة ، و بكل القطاعات الواسعة التي تشكل المجتمع المدني لأي بلد ، و الأسرة الدولية بأسرها ، كما نؤكد على أبناء الأمة الإسلامية جمعاء أن يتحملوا كل هؤلاء مسؤوليتهم الدينية و الإنسانية تجاه ما يدور على مسرح السياسة الفلسطينية من إستباحة ، كما نوجه نداءنا إلى كل أبناء أمتنا ، مذكرين بما يلي :

1- نناشد الأمم المتحدة و مجلس الأمن و كافة دول العالم بإنهاء فصل الإحتلال للقدس الشريف ، و الذي شهده الساسة المعاصرون جميعا و عاشوا فصوله ، و ساهموا بقرارات الرفض التي تضمنهتا مقررات الأمم المتحدة كقرار 242.

2- نضع كافة الدول الإسلامية و العربية و الجامعة العربية و منظمة المؤتمر الإسلامي أمام مسؤولية وعي الغزو الصهيوني و استيعاب الأخطار المحدقة بالعالمين الإسلامي و العربي كلها ، و اتخاذ موقف مشترك يمثل إرادة الأمة و يصون كرامتها.

3- نهيب بأصحاب النفوذ في مراكز القرار و الفكر و آليات التأثير في عالمنا الإسلامي ، لتنطلق من موقع " الخطر المشترك" و تدلي بموقفها المسؤول حيال ما يهدد حاضر المسلمين و مستقبلهم.

4- نذكر أبناء أمتنا المجيدة بالإستعداد لأداء واجب الجهاد المقدس ، و مواصلة المسيرة التي بدأها أبناؤها البررة في جنوب لبنان من شباب حزب الله الأفذاذ ، و في عمق فلسطين من ثوار الحجارة الأبطال ، إن أمة لها مثل هذا الحق الناصع ، و لها مثل هذه الشرعية الساطعة ، و التاريخ الموغل بالقدم ، و قد توافر لها من عوامل القوة و الخير لا تجد غير سبيل الجهاد المقدس طريقا لحماية القدس و كل حياض الإسلام.

5- المطالبة الجادة بحق الفلسطينيين بالعودة إلى بلدهم الأم ، و الحذر من مغبة الحيلولة دون رجوعهم إليه ، و اليقظة لمــــــــــــــؤامرات الإستدراج " بالتوطين" لاستقطابهم إلى الساحات الأخرى و إخلاء الساحة الفلسطينية منهم ، كما يسعى نظام صدام المجرم ، بذريعة التعاطف !! مما يؤدي إلى تكريس الاحتلال الصهيوني ، و خلخلة الوضع السكاني في فلسطين المحتلة.

إن مذكرتنا هذه تخاطب أبناء الأمة بكل هذه الحيثيات و تضع نصب أعينهم تاريخهم المتلازم مع القدس ، و حاضرهم المرهون بها و مصيرهم المتوقف عليها ، كما نخاطب أبناء الديانات النصرانية و اليهودية ليصونوا القدس من دنس المعتدين لتبقى حاضرة المسلمين و حاضنة لهم.

كما نخاطب أشقاءنا أبناء الشعب الفلسطيني البطل ، الذين خطوا ملحمة النضال المستميت ، و طرزوا أرضه المقدسة بأطهر الدماء ، ليواصلوا مسيرتهم الموسومة بالجهاد و الصبر والتضحية ، و أن الله تعالى سيكون معهم ، و جماهيرالأمة الإسلامية بقواعدها العريضة ، و إمكاناتها الضخمة سند لهم ، و أن يراجع بعض القادة الفلسطينيون أنفسهم ممن راهنوا على الإرادة الدولية ، و أن يثوبوا إلى رشدهم و يعيشوا الإخلاص لله عز وجل ، و أن يستمدوا النصر من عنده ، واقفين في خندق الجماهير.و أن يشعروا بعمق و ثقة أنهم جزء أمة ، و مقطع تاريخ ، و عصارة حضارة. و لينصرن الله من ينصره

9 جمادي الثانية 1421 هـ المصادف 9 أيلول 2000 م.

الاسم: وثيقة القدس-لندن
التاريخ: 2022-02-28 03:06:18
وثيقة القدس

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

تنادى جمع من علماء و كوادر و مثقفي الجالية العراقية في بريطانيا للبحث عن مستقبل القدس الشريف إزاء محاولات إضفاء الشرعية على الإحتلال الصهيوني لها.

و لكون القدس أولى القبلتين و ثالث الحرمين ، كان من الضروري أن يكون موقف الجالية العراقية في بلدان المهجر ، جزء من الموقف المشرف للأمة العربية و الإسلامية ، و مواصلة العمل من أجل مقاومة الطغيان الصهيوني و إغتصابه الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني العربي المسلم.

و قد عقد إجتماع في "مؤسسة الإمام الخوئي الخيرية" في لندن بتاريخ 5 جمادي الأولى 1421 هـ المصادف 6/8/2000 ، حضره السادة و المهتمون ، منهم الدكتور إبراهيم الجعفري و الدكتور صاحب الحكيم و سماحة السيد عبد المجيد الخوئي و الدكتور علاء الجوادي و سماحة السيد محمد بحر العلوم و الدكتور موفق الربيعي و البروفيسور نوري لطيف ، و اتفقوا على إختيار لجنة من بينهم قامت بإعداد و ثيقــــة الـقدس الـشريف التاريخية التالية التي :

* تدين الإحتلال الإسرائيلي للقدس الشريف.
* و تطالب الرأي العالمي بإنهاء هذا الإحتلال.
* و مناشدة الحكومات العربية و الإسلامية إتخاذ موقف مشتر لصون كرامة الأمة.
* و تذكير أبناء الأمة الإسلامية لأداء واجب الجهاد المقدس.
* مواصلة مسيرة حزب الله في جنوب لبنان ، و ثوار الحجارة ف عمق فلسطين.
* و المطالبة بعودة جميع المهجرين و اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم و تعويضهم ، و عدم توطينهم في بلدان أخرى كما يسعى نظام صدام المجرم من أجل إسكانهم في العراق كجزء من تسوية سلمية لإعادة تأهيله.

و قد وقع الوثيقة علماء و مفكرون و شخصيات علمية و سياسية في المهاجر : أسبانيا و أستراليا و ألمانيا و أمريكا و إيرلندا و بريطانيا و الدانمارك و السويد و سويسرا و فنلندا و فرنسا و كندا و النمسا و هولندا ، و غيرها. ممن يمثلون ضمير الأمة ، و امتداد تاريخها المشرف ، و لا تزال الوثيقة مفتوحة للتوقيع و التأييد.

نص وثيقة

القدس الشريف



بسم الله الرحمن الرحيم

" سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع العليم" الإسراء 1

الإصرار الإسرائيلي على اغتصاب القدس الشريف هذه الأيام ، خطط له في المؤتمر الصهيوني المشؤوم الذي عقد في بازل عام 1897 م ، و منذ أن تعرضت القدس إلى الإنتهاك السافر على مرأى و مسمع العالم كله عام 1967 ، إنشدت أنظار العالم إلى تحريرها من الصهاينة الغزاة ، ووضعت الأمم المتحدة و مجلس الأمن على محك الإختبار ، و اصطف مع الحق كل الأحرار من أبناء الديانات من مسلمين و نصارى و يهود و كل محبي الخير و عشاق السلام من بني الإنسان أجمع.
إن المسجد الأقصى الشريف يمثل موقعا مقدسا من الناحية العقيدية ، و هو أولى القبلتين و ثالث الحرمين ، إضافة إلى أنه منتهى إسراء رسول الله (ص) و مبدأ معراجه. كما يمثل الإنحدار الإجتماعي العربي لما يمتد إلى خمسة آلاف عام من الناحية التاريخية ، و ما اقترن ذلك التاريخ بالحركة لإبراهيم و موسى و عيسى (ع) ، حيث تتوجت تلك الحركة النبوية لإكليل الإسراء المحمدي المبارك.

إن الإحتلال السافر الذي أقدم عليه الكيان الصهيوني ، و ما يواصل من عناد فاضح بإنتهاك الحرم و استباحة المقدسات ، يضع العالم على أعتاب مرحلة جديدة ، يسودها منطق العدوان و يطبعها سلوك همجي لا ينسجم مع أبسط حقوق الإنسان ، بمقدار ما يوائم شرعة الغاب التي أجمعت كل أمم الأرض على رفضها و مواجهتها.

حين وضع هذا الحدث الضخم و بكل ما يحيطه من مخاطر و ما يتطلبه من إستحقاقات أمام العالم كله و القوى المتحكمة فيه ، يكون بذلك العالم في حالة أمتحان كاشف عن مدى إحترامه لحقوق المسلمين و أبناء الديانات الأخرى و الإنسانية كلها، كما أنه سيكون أمام فرز تاريخي مسؤول لمدى صحة مدعياته و لإنصاف العدل و الأمن و الكرامة الإنسانية.

إننا في الوقت الذي نشجب فيه سياسة الكيان الصهيوني في استلاب الأراضي الإسلامية – العربية المقدسة ، نذكر المجتمع الدولي بضرورة الوقوف صفا واحدا ، و صناعة موقف واضح محدد بوجه الخطر الذي يهدد مصالح الإنسانية ، و يجعل منطقة العالم الإسلامي في خطر و هو يمثل قلب العالم و ملتقى القارات الثلاث ، بكل ما حباه الله تعالى من خيرات و عطاءات ، من شأنها رفد المسيرة الإنسانية بكل عوامل الخير.

إن الأمة الإسلامية الممتدة إلى كل أرجاء العالم بمختلف قومياتها و مذاهبها و قواها السياسية لم و لن تهادن في أمر له مثل هذه الأهمية على الصعيد العقيدي و السياسي و الجغرافي .. و إذا كان مطلع القرن العشرين قد واجه بداية العدوان على فلسطين ، فقد شهد في الوقت نفسه مواقف مراجع المسلمين من ذلك الإنتهاك من أمثال الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء و السيد محسن الحكيم و السيد ابي القاسم الخوئي و السيد الإمام الخميني و السيد الشهيد الصدر و كافة المراجع ، و ما انعكس على ما شهدته القضية الإسلامية الفلسطينية من دعم معنوي و مادي ، و استرخاص الدماء الزكية التي سالت على أرضها المقدسة من أجل تحرير الأرض و الإنسان.

الصراع بين إرادتي الخير و الشر لا يقاس بعمر جيل كامل ، و لا يدور بأرض معينة ، إن القدس قدر إسلامي ينفذ إلى عمق الزمن القديم ، و يمتد إلى المستقبل ، و له رصيد بشري ضخم يتجاوز ( الخمس) 5/1 من مجموع نفوس العالم ، و ما تتعرض له من خطر صهيوني لا يقف عند حدود فلسطين و لا الشرق الإسلامي بل يطال الإنسانية كلها بمسلميها و نصرانيها و يهودها ، و الأسرة البشرية برمتها.

إن الوقت قد حان لإدارات الدول صاحبة الشأن و القرار و التأثير ، من أمريكا، و من يحالفها أن تراجع موقفها أزاء العدوان الصهيوني ، و أن تحسب لشعوبها و للإنسانية جمعاء و لمصالحها حسابا عقلانيا ، و أن تكتب تاريخها للمستقبل ، قبل أن تتحول إلى لعنة عليها ، و تتفادى ما ارتكبته من خطيئة العدوان على أمة تحمل كل مقومات الحضارة ، و تتحلى بأخلاقية التعايش مع الآخرين ، و تتمتع بخيرات جمة تساهم في إثراء الإنسانية في كل مكان ، كما ساهمت

الاسم: مروان ابو عزام-غزة
التاريخ: 2022-02-28 02:08:17
القسم الثالث والاخير
هؤلاء هم مَن وضع مساحات كبيرة من الأراضي بين أيدي الصهيونيين، علاوة على الأراضي التي كانت بين أيديهم أو التي منحتها لهم سلطات الانتداب الإنكليزي مثل امتياز شركة بوتاس البحر الميت (75 ألف دونم)، وامتياز شركة كهرباء فلسطين أو مشروع روتنبرغ (18 ألف دونم)، وقبل ذلك ما نالوه من الدولة العثمانية (650 ألف دونم)... وهكذا. أما الفلاحون الفلسطينيون، ولا أقول المالكين الفلسطينيين الأثرياء الذين باعوا وقبضوا مثل غيرهم من المالكين العرب الغائبين، فقد جرى التحايل عليهم بطرق شتى، فسلبوهم القليل مما كان بين أيديهم من الأرض، وهو يتراوح بين 68 ألف دونم و150 ألف دونم.

في معمان ثورة 1936 جرى الاقتصاص من بعض بائعي الأرض ومن السماسرة العرب، فاغتيل عدد منهم، وامتنع الباقون عن الاستمرار في هذا العار. لكن الاقتصاص من المُلاّك الغائبين كان من المحال، فلم يقتص منهم أحد، بل باعوا أراضيَ ليست لهم في الأصل، بل آلت إليهم من خلال حق الانتفاع لا من ملكية الرقبة في العهد العثماني. ولعل فضح انحطاط أصحاب تلك الأسماء، وكشف اللثام عما فعلوه في فلسطين، هما نوع من القصاص الرمزي، وهو الأمر الوحيد الممكن في هذا الميدان.

(جمع الكتاب وحرره يوسيف فايتس ونشره بالعبرية في سنة 1969. ثم أعده للترجمة العربية وقدّم له الياس شوفاني، وأصدرته دار الحصاد في دمشق سنة 2010)

شكرا مرة اخرى للبروفيسور الجوادي لاتاحته فرصة النشر لايضاح الحقيقة
لم يبع الفلسطينيون ارضهم لاحد

الاسم: مروان ابو عزام-غزة
التاريخ: 2022-02-28 01:55:43
تمكن نحماني من تأسيس صداقات متشعبة مع الفلسطينيين، لكنه وظف علاقاته كلها في خدمة عمليات شراء الأراضي. ومن الأشخاص الذين ارتبطوا به بعلاقات متشعبة كل من خليل فرنسيس والمطران عقيل (اليد اليمنى للبطريرك الماروني آنذاك) والياس نمور (من بيروت) وعبد الحسين بزي (من بنت جبيل) وعبد الغني مارديني ونعيم شقير (من ميس الجبل) ونسيب غبريل (من حاصبيا) وعلي العبد الله وخليل فرحات وعادل بدير وغيرهم.

مَن باع الأرض؟

في أواخر نيسان 1997 نشرت صحيفة "فصل المقال" التي كانت تصدر في الناصرة قائمة بأسماء بعض الفلسطينيين المشهورين ممن باعوا اليهودَ بعض أراضيهم بين سنة 1918 وسنة 1945. واستندت هذه القائمة إلى وثيقة بريطانية من عهد الانتداب البريطاني. وكان العنوان الذي اختارته "فصل المقال" لقائمتها هو "الآباء القابضون" التي ضمت الأسماء التالية: محمد طاهر الحسيني (والد الحاج أمين) وموسى كاظم الحسيني وموسى العلمي وراغب النشاشيبي وابراهيم الفاهوم ويوسف الفاهوم وتوفيق الفاهوم ويعقوب الغصين، وهؤلاء من أبرز الشخصيات الفلسطينية التي قادت الحياة السياسية في فلسطين قبل النكبة.

وقامت القيامة ولم تقعد على "فصل المقال". (أنظر: جريدة "النهار" 30/5/1997). غير أن هذه الأسماء وغيرها كانت متداولة بين المؤرخين والدارسين إلى حد ما؛ فجاك كانو يذكر في كتابه "مشكلة الأرض" (ص 49)، بعض البائعين العرب أمثال موسى العلمي وعائلة روك وعوني عبد الهادي رئيس حزب الاستقلال الذي يتهمه جاك بأنه كان على صلة ما في قضية بيع أراضي وادي الحوارث (عيمق حيفر)، علاوة على القاضي الدكتور كنعان الذي لم يُحدّد اسمه الأول. ومع ذلك فإن ما يكشفه يوسيف نحماني مشين بجميع المقاييس ولا سيما قصة شرائه جبل الهراوي وأراضي قرية العديسة (600 دونم) وجاحولا والبويزية في سنة 1938، وكذلك أراضي قرى ميس الجبل والمطلة والمنارة وقَدَس والمالكية ومعدر وعولم في سنة 1945. وفي هذا الميدان يورد نحماني أسماء البائعين في المنطقة التي عمل فيها أمثال الياس قطيط الذي باع خربة صبح (6 آلاف دونم) فأقيمت على أراضيها مستوطنتا حانيتا وأيلون. وباع أمير عرب الفاعور في سنة 1939 أراضي قرية الخصاص التي ارتكبت الهاغاناه فيها مذبحة مشهورة في 18/12/1947.

وتمكن نحماني من شراء أراضٍ في الزوية وقَدَس وهونين من آل فرحات في سنة 1944. ويورد أسماء آخرين من بائعي الأراضي أمثال أحمد الأسعد ومحمود الأسعد وصليب صبح (من صفد) وكامل الحسين وأحمد مارديني، وزكي الركابي الذي باع أراضي قرية خيام الوليد. وفي هذه اليوميات لا يترك نحماني أي شك في شأن تعاون كامل الحسين زعيم عرب الغوارنة في الحولة في عمليات بيع كثيرة.

ثمة ما هو مفاجئ في هذه اليوميات حقاً، فهي تروي أن الأمير خالد شهاب كان متعاوناً مع الكاتب، ويُعدّ أحد المتعاطفين مع اليهود، وأنه زاره بنفسه في بيروت في 31/5/1936 وتلقى منه بعض النصائح (ص 57). لكن القول الشائع عن الأمير خالد شهاب هو أنه "جاعْ وما باعْ" لأنه رفض أن يبيع اليهودَ بعض أملاكه في فلسطين، بات مكشوفاً فيه. فالكتاب يزعم أن الوسيط الياس بشوتي تفاوض مع نحماني على بيع أراضٍ للأمير خالد شهاب مساحتها 4 آلاف دونم في قرية الغابسية بسعر 19 ليرة للدونم.

محاكمة جديدة

بلغ مجموع ما امتلكه الصهيونيون من أرض فلسطين عشية الحرب العالمية الأولى 418 ألف دونم. وبلغ مجموع الأراضي التي امتلكها اليهود في سنة 1948 نحو 1734 ألف دونما (ولدى أبو يصير 207000 دونم). وفي جميع الحالات لم تزد ملكية اليهود على 5,7% من أراضي فلسطين حين صدر قرار التقسيم في 29/11/1947. ومع ذلك، من أين حصل اليهود على هذه المساحات الأكثر خصباً في فلسطين؟ لقد حصلوا عليها، عدا البائعين الفلسطينيين، من بعض أفراد العائلات التالية:

1- آل سرسق اللبنانيون (ميشال ويوسف ونجيب وجورج) وهؤلاء باعوا أراضي الفولة ونورس وجنجار ومعلول في سنة 1910، ثم باعوا مرج ابن عامر بين سنة 1921 وسنة 1925، وبلغ مجموع ما باعه أفراد هذه العائلة 400 ألف دونم.

2- آل سلام اللبنانيون الذي حصلوا في سنة 1914 على امتياز تجفيف مستنقعات الحولة من الدولة العثمانية، واستثمار الأراضي المستصلحة، لكنهم تنازلوا عنها للوكالة اليهودية. وبلغت المساحة المبيعة 165 ألف دونم.

3- آل تيان اللبنانيون (أنطون وميشال) الذين باعوا وادي الحوارث في سنة 1929 ومساحته 308 آلاف دونم.

4- آل تويني اللبنانيون الذين باعوا أملاكاً في مرج ابن عامر وقرى بين عكا وحيفا مثل نهاريا وحيدر وانشراح والدار البيضاء. وقام بالبيع ألفرد تويني.

5- آل الخوري اللبنانيون الذين باعوا أراضي قرية الخريبة على جبل الكرمل والبالغة مساحتها 3850 دونماً. وقام بالبيع يوسف الخوري.

6- آل القباني اللبنانيون الذين باعوا وادي القباني القريب من طولكرم في سنة 1929، وبلغت مساحته 4 آلاف دونم.

7- مدام عمران من لبنان التي باعت أرضاً في غور بيسان في سنة 1931 مساحتها 3500 دونم.

8- آل الصباغ اللبنانيون الذين باعوا أراضيَ في السهل الساحلي.

9- محمد بيهم (من بيروت) الذي باع أرضاً في الحولة.

10- أسوأ من ذلك هو أن خير الدين الأحدب (رئيس وزراء) وصفي الدين قدورة وجوزف خديج وميشال سارجي ومراد دانا (يهودي) والياس الحاج أسسوا في بيروت، وبالتحديد في 19/8/1935 شركة لشراء الأراضي في جنوب لبنان وفلسطين وبيعها. وقد فضحت جريدة "ألفباء" الدمشقية هذه الشركة في عددها الصادر في 7/8/1937.

11- آل اليوسف السوريون الذين باعوا أراضيهم في البطيحة والزويّة والجولان من يهوشواع حانكين ممثل شركة تطوير أراضي فلسطين.

12- آل المارديني السوريون الذين باعوا أملاكهم في صفد.

13- آل القوتلي والجزائرلي والشمعة والعمري السوريون وكانت لهم ملكيات متفرقة باعوها كلها.

هؤلاء هم مَن وضع مساحات كبيرة من الأراضي بين أيدي الصهيونيين، علاوة على الأراضي التي كانت بين أيديهم أو التي منحتها لهم سلطات الانتداب الإنكليزي مثل امتياز شركة بوتاس البحر الميت (75 ألف دونم)، وامتياز شركة كهرباء فلسطين أو مشروع رو

الاسم: مروان ابو عزام-غزة
التاريخ: 2022-02-28 01:48:21
شكرا للاستاذ المفكر بروف علاء الجوادي المعروف بدفاعه عن فلسطين وقضية القدس وله مؤلفات قيمة بذلك… ولئلا ينخدع البعض بالدعايات الصهيونية ضد الفلسطينيين نقدم المقالة منقولة
غزة - دنيا الوطن
بيروت – كتب صقر ابو فخر-في صحيفة السفير اللبنانية
العنوان الأصلي لهذا الكتاب هو "يوسيف نحماني: رجل الجليل". أما عنوانه بالعربية فصار "مذكرات سمسار أراضٍ صهيوني"، وهو من وضع المترجم. وكان من الملائم لو تُرك عنوان الكتاب كما هو بالعبرية، لأنه، كما يلوح لي، أكثر دقة؛ فهو يوميات Diaries وليس مذكرات Memories أو حتى سيرة ذاتية Autobiography. والنصوص الأصلية التي تركها يوسيف نحماني لم تنشر كاملة في هذا الكتاب، بل قام صديقه يوسيف فايتس بانتقائها وتحريرها. وفي الترجمة العربية حُذف الجزء الأول وهو مراثٍ كتبها فيه أصدقاؤه ومعارفه (ص 8). والكتاب ثلاثة أقسام: الرسائل ثم اليوميات ثم بعض المدونات.

تغطي هذه اليوميات الفترة الممتدة بين سنة 1935 وسنة 1949، بينما تتسع الرسائل لتشمل عدداً من الوقائع التي جرت منذ سنة 1912 إلى ما بعد النكبة صعوداً حتى سنة 1964. ومشكلة الكتاب، مثل مشكلة جميع كتب اليوميات. هي أن جزءاً كبيراً من التفصيلات التي تكون مهمة في أوانها تصبح، بمرور الزمن، بلا أهمية.

المصادر الشحيحة

ما زالت قصة بيوع الأراضي في فلسطين، حتى اليوم، سائرة في الأفواه والأقلام من دون أي تبصر أو تمحيص، بل إنها باتت تهمة شائنة وُصم بها اللاجئون الفلسطينيون أينما حلّوا. ومع أن أربعاً وستين سنة قد مضت على النكبة، وصار من البدهي أن يكون أي عربي عارفاً تفصيلات هذه القضية بدقة، إلا أن الجهل حيناً، والعنصرية أحياناً، والكيدية في كثير من الأحيان، كان لها شأن كبير في استمرار الغموض الذي تجلببت به عمليات بيع الأراضي، ولم تنقشع غشاوة هذه القضية بتفصيلاتها كلها حتى اليوم.

ولعل من أسباب ذلك أن المصادر الدقيقة والعلمية غير متاحة تماما، وهي قليلة جداً في أي حال، وبعضها مجرد نُقول، حتى بالأغلاط الرقمية، عن مصادر سابقة. وليس بين أيدي القراء العرب إلا مصادر أولية في هذا الشأن مثل كتاب صالح مسعود أبو يصير ("جهاد شعب فلسطين"، بيروت: دار الفتح، 1968)، وكتاب هند أمين البديري ("أراضي فلسطين"، القاهرة: جامعة الدول العربية، 1998)، وكتاب يعقوب الخوري ("أملاك العرب وأموالهم المجمدة في فلسطين"، القاهرة: دار الهنا، د. ت.)، وبعض كتابات سامي هداوي ومعظمها بالإنكليزية. أما المصادر الصهيونية المتاحة بالعربية فتكاد تكون معدومة أيضاً ما عدا كتاب جاك كانو ("مشكلة الأرض في الصراع القومي بين اليهود والعرب: 1917 ـ 1990"، حركة فتح ـ مكتب الشؤون الفكرية، 1992)، وكتاب تمار غوجانسكي ("تطور الرأسمالية في فلسطين" ـ ترجمة حنا ابراهيم، منظمة التحرير الفلسطينية ـ دائرة الثقافة، 1987)، وغيرها قليل جداً.

من المعروف أن المعلومات الإحصائية عن بيوع الأراضي الفلسطينية ما زالت متضاربة جداً. فثمة مصادر تذكر أن الصهيونيين امتلكوا حتى سنة 1948 أكثر من مليوني دونم. بينما تذكر مصادر أخرى أنهم امتلكوا 1,734 ألف دونم. وتذكر إحدى المقالات أن مجموع ما اشتراه الصهيونيون من الفلاحين الفلسطينيين مباشرة، أي باستثناء ما استولوا عليه من حكومة الانتداب وما اشتروه من المالكين الغائبين، لم يتعدَّ 68 ألف دونم.

تكمن أهمية هذا الكتاب في أنها تكشف ما صار مكشوفاً إلى حد بعيد، أي الطرائق المتعددة التي استعملها الصهيونيون الأوائل في استملاك أراضي الفلسطينيين، وفي اقتلاع الفلاحين منها، وهي وثيقة دامغة للمالكين الغائبين الذين لم يتورعوا عن بيع اليهود ممتلكاتهم، وتركهم الفلاحين العرب لأقدارهم.

ويورد الكتاب معلومات أولية عن بداية تنظيم «الدفاع» عن المستوطنات في سنة 1920 حين ظهرت شرطة الخيّالة بعدما تعرضت مستعمرات الجليل مثل مشمار هايردن لهجمات الفلاحين العرب (ص 46)، غير أن الكتاب يكشف أن الصدامات الأولى بدأت، لا مع الفلاحين العرب كما هو شائع، بل مع البدو الذين كانوا يستعينون بقبائل حوران للإغارة على المستوطنات في طبرية وجوارها، ولا سيما مستعمرتي دغانيا أودغانيا ب (ص 52). أما كلمة "العرب" فهي ترد في هذه الترجمة بمعنى البدو أحياناً، وكان يجب ترجمتها إلى "الأعراب"، وأحياناً بمعنى المواطنين العرب. ويتحدث الكتاب أيضاً عن بدايات صناعة السلاح في "الييشوف" وكيف حاول الصهيونيون آنذاك ملاءمة الذخيرة التركية مع البنادق الألمانية التي كانوا يمتلكونها. ويرسم الكاتب صورة واقعية غير زاهية للعمل الصهيوني في فلسطين تخالف الكلام التعبوي والأيديولوجي على الطلائع الأولى فيقول: "حياة الرفاق مسمومة. الواحد منهم لا يحتمل رفيقه، والعمل يسير من دون نظام" ( ص 40).

رجل الجليل

ولد يوسيف نحماني في روسيا في سنة 1891، وهاجر إلى فلسطين في سنة 1907. ولدى وصوله عمل في كروم القدس، وفي مستوطنة زخرون يعقوف، ثم انضم إلى حزب بوعالي تسيون (عمال صهيون). وفي سنة 1911 انضم إلى منظمة هاشومير (الحارس) في الجليل، وبقي عضواً فيها حتى سنة 1920 حين التحق بالشرطة العبرية كشرطي خيّال. لكن الميدان الأبرز الذي برع فيه هو استملاك الأراضي لمصلحة "الصندوق القومي الإسرائيلي" (هكيرن هكييمت ليسرائيل)، فعين مديراً لمكتب الصندوق في طبرية الذي كان نطاق عمله يشمل الجزء الشرقي من الجليل، أي الحولة وغور الأردن الشمالي من بيسان إلى طبرية وسمخ وحتى مشارف صفد. وعلى الرغم من انهماكه في هذا الميدان الحساس، إلا أنه ظل محدود الأفق سياسياً، فلم يفهم لماذا كان دافيد بن غوريون غير متحمس لعمليات شراء الأراضي. والجـواب بسيط جداً؛ فبن غوريون بدأ يخـطط لاحتلال الأرض بالقوة العسكرية بعد تقرير لجنة بيل في سنة 1937 (وليس قرار لجنة بيل كما ورد في ص 14) الذي أوصى بتقسيم فلـسطين، ولم يكن يرغب في تبذير الأموال على عمليات استملاك متعبة ومحدودة (المقدمة، ص 12).

الاسم: باسم نبيل الامير-دبلوماسي مطلع
التاريخ: 2022-02-28 00:14:09
الحوار مع معاليه شيق ومفيد وبه حيوية كبيرة اذا ارفع
تحية كبيرة للاستاذ الدكتور علاء الجوادي اعجبني قوله في مواصفات السفير؛ ولكن من جهة اخرى فللاسف وبحكم احتكاكي بعشرات المؤتمرات والملتقيات مع السفراء لاحظت بعض السفراء كتبوا اشياء غير دبلوماسية، ولم يكونوا بالمستوى المطلوب... السفير ينبغي ان يمتلك خصائص ذاتية وقيادية ويمتلك معلومات واسعة جداً لانه ليس من المعقول ان تسأله عن العراق ولا يعرف تاريخه ولا يعرف مدن العراق هذا لايمكن، ينبغي ان يعرف العراق بالتفاصيل وتأريخه، العراق في الاديان السماوية ماذا؟ ماهي الامكانيات لانطلاقه في مشروع كوني عالمي يكون به قائد للمنطقة، وينبغي للسفير امتلاكه للخلق والمجاملة وامكانية استيعاب الاخر وكيف يحول العدو المتهجم الى صديق او على الاقل يحيّده، وان يكون ملتزما بالاتكيت والاخلاق والسلوك.. الخ. مثلا انا عندما التقي بشخص فورا اسأله اسئلة تتناغم مع مزاجه وفجأة تنعقد الوشائج من العلاقة ليس كنت متوقعها... يسألني احد السفراء سيد انت قوي في مواقفك وموفق بها كيف يمكنني ان اكون مثلك؟ فأجبه: انا تكويني يختلف عن تكوينك فانا لست افضل منك لكن انا اختلف في ثقافتي وماذا علموني اهلي وماذا قرأت ومن اي دراسات تخرجت وهذه كلها مجموعاَ تصوغ شخصية الانسان… انتهى كلام الجوادي
واقول من خلال خبرتي للاسف ان بعض السفراء لا تتوفر لهم ادنى المواصفات المطلوبة مما يسيء الى مهنة السفير ويسوء العراق… اعرف بعضهم ينحدرون من خلفيات متخلفة ويمتازون بصورة غير مناسبة بل كريهة

الاسم: حسيب كارم شامل-نينوى العراق
التاريخ: 2022-02-27 03:17:23
تحية للبروفسور علاء الجوادي حفظه الله شمعة مضيئة

الاسم: شمران عمر عبود- كركوك
التاريخ: 2022-02-27 02:49:05
تحية عطرة لمعالي السيد الجوادي المفكر العراقي الصميمي … سيدنا الغالي ارجو الا تنساقوا. وتتعاطفوا مع خطاب الثوروي الفلسطيني والذي يبرع به البعض من المزايدين … احب ان اعبر عن رأي بخصوص القضية الفلسطينية لقد دمرت هذه القضية معظم الدول العربي وتحملت الشعوب العربيةالكثير من المشاكل بسبب هذه القضية… لقد تدمرت مصر ولبنان وسوريا والعراق واليمن ووو بسبب فلسطين والفلسطينيين والقضية الفلسطينية… الفلسطينيين هم من باعوا اراضيهم لليهود وقبضوا الثمن ثم جلسوا يلعنون العرب لانهم لم ينقذونهم ولكن الفلسطينيين على صعيد الواقع فهم من اكثر المنتفعين من اسرائيل ويعيش كثير منهم في الاردن والاردن على احسن العلاقات مع اسرائيل و80٪ من سكان الاردن فلسطينيين ويعيشون على حسابه لكنهم يتنكرون له ولاهله الاصليين وللعائلة الهاشمية الكريمة وجلالة الملك واكثر الشعوب حقدا على العرب هم الفلسطينيين الذين يريدون ان يقاتل العرب نيابة عنهم وهم يجلسون بالاحضان الاسرائيلية التي يحسون بها بالدفء وفي العراق كان الفلسطينيين من جماعة صدام ولحد الان يعيش في قلوبهم…
انا كعراقي أوكد على ضرورة ابتعاد العراق والعراقيين عن لعبة اصبحت اكذوبة كبيرة اسمها القضية الفلسطينية واذا كان لابد من النضال من اجل فلسطين فليقوم 6 ملايين فلسطيني في الاردن و3 ملايين فلسطيني في اسرائيل و4 ملايين فلسطيني في الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة باسترداد حقهم اذا بقي لهم حق من الاسرائيليين
المهم عندي ان لا ينساق العراق مع افكار ثوروية وان يهتمون باوضاعهم
وليحذر العراقيون من اقتطاع مناطق من العراق خصوصا محافظة الانبار لاسكان الفلسطينيين فالعراق لا يتحمل اضافات من نوع الفلسطنيين وليسكنونهم في الاردن ومصر والسعودية وليبيا
هذه صرخة تحذير ⛔ ⛔ ⛔ لاهل بلدي العراق 🇮🇶 🇮🇶 🇮🇶

الاسم: سلام سلوان مجبل-عراقي في باريس
التاريخ: 2022-02-26 03:14:30
حوارية رائعة معالي الدكتور الجوادي
نتمنى ان يكون مستوى سفرائنا مثل مستوى معاليه

الاسم: سندس سامي كمال-بغداد
التاريخ: 2022-02-25 18:38:16
حوار رائع مع مفكر ودبلوماسي وطني رائع… تحية محبة واحترام كبيرة الى البروفيسور علاء الجوادي… هذه المحاضرة وحواراتها ينبغي ان تدرس لطلاب الدبلوماسية في الخارجية العراقية… ورحم الله ملك العراق المؤسس فيصل الاول الذي اراد بناء عراق للجميع على رغم التناقضات الكبيرة فيه

الاسم: صبري حسن ابو عودة-القدس
التاريخ: 2022-02-25 18:29:30
بدون حل القضية الفلسطينية لا يمكن ان تهدأ منطقة الشرق الاوسط… واهمها حل قضية القدس… شكرًا للاستاذ الجوادي محاضرة قيمة… واعتقد ان المنطقة تقف على اعتاب عصر جديد من التغيرات الجذرية

الاسم: جنان محمود عبدالله
التاريخ: 2022-02-25 18:08:05
البروفسور الجوادي رؤية ناضجة ومعلومات وافرة

الاسم: د. عماد سليم محمود- لندن
التاريخ: 2022-02-21 23:52:16
للاسف لاحظت على بعض التعليقات انها تفترض او تفتعل عداء بين العرب والكرد من جهة وبين الكرد والشيعة وبين الشيعة والسنة وكل ذلك مخالف لما طرحة الاب المعلم المفكر البروف علاء الجوادي فالاستاذ يؤمن بتكامل المكونات العراقية وعلاقاته جيدة جدا مع كل التوجهات الشيعية ومع الاخوة الكرد وكذلك مع الاخوة السنة ومع الاخوة المسيحيين والايزيدية والشبك والصابئة وحتى اليهود وغير الدينيين فالعراقي عنده محترم ومقدس ويستحق الحياة الكريمة… لذلك فهو محترم بقوة من كل هذه الترجهات

الاسم: عمر عثمان علي-عربي عراقي
التاريخ: 2022-02-20 23:02:34
الله واكبر هل يجوز في بلد عربي عريق مثل العراق ان يمثل اعلى قيادة سياسية فيه كردي انفصالي
ويمثل اعلى قيادة دبلوماسية فيه كردي انفصالي اخر
اين انتم يا عرب العراق يكفي نوما يا عرب
هل يعقل إن يرضخ العرب الى ترزاني او تبلاني وامثالهم
عيب عليكم يا ولد عدنان وقحطان وسومر واكد واشور وبابل

الاسم: صابر حمدان الجمال-الاردن
التاريخ: 2022-02-20 18:53:48
تحية كبيرة للمفكر العراقي العربي سليل اهل البيت النبوي بروف الجوادي… هناك مخطط ايراني اسرائيلي كردي تركي امريكي لابعاد العراق عن الدول العربية خصوصا دول الخليج العربي وتراهم يسعون لتخريب اي تطوير للعلاقات بين العراق والسعودية والاردن وقطر والامارات والكويت وبالبحرين وكل الدول العربية لتنفرد ايران وتركية واسرائيل وعملائهم الأكراد بالمنطقة

الاسم: خمائل سامي دواي-بغداد
التاريخ: 2022-02-20 15:19:53
سيدي الجوادي الدبلوماسي والسياسي والمفكر المحنك … مقالة وحوار جيد جدا نظريا لكن على صعيد الواقع لم تتبلور الوطنية العراقية لحد الان مثل الوطنية الايرانية او المصرية فالعراقي ينتمي لهويته الفرعية اكثر من هويته العراقية… كذلك الديمقراطية فانها بعيدة عن عقلية العراقيين ولا اعتقد ان المكونات العراقية تعيش في داخلها او علاقاتها مع الاخر الديمقراطية والعراقي يعيش حالة مرضية حادة من ازدواج الشخصية

الاسم: اراد بهاء الدين-دهوك
التاريخ: 2022-02-19 23:10:15
شكرا كاكه سيد علاء الجوادي البروفيسور والكاتب والباحث العراقي الكبير انا كردي لكني كردي عراقي مخلص لوطني العراق وارفض العملاء الذين استغلوا اسم الكورد المقدس اشارك بنقل مقالة مهمة للقارئ….
وهو رأي كردي آخر للاستاذ نور الدين الجاف كتب يقول ...
سأقول الحق ولو على بني جلدتي وسأشير الى مواقف وأحداث لسياسينا وليس لشعبنا الكردي النظيف اليد ..
أستهل مقالي بمقولة ( المُلا البارزاني الأول ) عندما ألتقى بعبد الكريم قاسم وقال له : أنا خادم لقاسم
رفض منه قاسم القول وقال : قل أنا خادم للشعب ، لكنه أصر عليه ؟!!

نعلم جميعا يا مُلتنا رحمك الله أنك وأبيك كُنتُم على علاقة بإسرائيل وموسادها والشهود كُثر .. تاريخ وصوت و صوره ؟!

فهل كانت وطنية منك أن تحالفهم و تحارب الجيش العراقي ..؟

هل كان آنذاك أي ثارات أو أنفال ..؟

هل كان آنذاك بعث أو صدام ..؟

لقد كنا نعيش عيشة راضية مرضية وعلى وئام تام مع أخواننا العرب ..

ولكن يد العمالة تأبى علينا ذلك وتصر على إشاعة الفرقة لتمرير أغراض (إسرائيل ) بدولتها العظمى على وعود بفتات منها ترميها لعميلها بتأسيس دولة له وبإحتقار شأنها .. شأن أي محتل يكافئ إبن البلد الخائن الذي سهل دخوله ..؟

أفلم نتعض مما حصل لهؤلاء الخونة على مدى روايات الأجداد!!

جاءنا صدام ، وكان قوة وسطوة، فتذللنا له ونافقناه لضعفنا أمامه ، لقد ضمن لنا صدام حقين لمواطنينا :
حق العراقي ..
وحق الكردي ..
ومنحنا أمتيازات لم يمنحها للعرب ..؟
وجعلنا دولة داخل دولة بالحكم الذاتي الذي منحنا إياه ..؟
ولكن الخائن ؟ لا بد له أن يعض اليد التي تمتد له بالخير ..؟!!

هل حصل أكراد أيران أو تركيا أو سوريا على مثل ما منحتنا إياه الحكومه ببغداد ..؟!! أو على جزء منه حتى ؟؟!

المُلا الأبن مسعود ، تعلم من صدام وأقتدى به، ولجأ أليه في مواقف كثيرة و قبل يده في أحداها عندما طلب منه أن يحميه من أخيه وعدوه الطالباني ..

والملا الأبن سار على خطى ( المُلا الأب في علاقاته الموسادية) فكانت سياسته ضرب جسد العراق في مواضع ألمه ، وكانت سياسته أنتهازية أي فرصة ضعف أو غفلة ليهاجم ويعتدي وليزور ديموغرافية منطقة ، وأعود لأقول قوميتي منه براء ..؟

لاتفارقني المرارة وأنا أذكر أنه جهز عملائه في بغداد بهواتف الثريا يعطون من خلالها أحداثيات أماكن وأشخاص محددين للقصف الأمريكي في أحداث التسعين وبشكل أكثر كثافة في 2003 .. ؟؟!!!

والآن وقد ضعف جسد العراق الى أبعد حدوده وأصابه المرض فقد واتت الفرصة للضباع لنهشه وأقتطاع ما يمكنهم منه وللأسف هم أهلي وعشيرتي بصورة سياسييها وقادتها لا شعبها ..؟؟

قد تؤسس دولة كرديه بمباركة (أسرائيل). (وأسرائيل) لن تكون حليفا نداً لنا أبداً بل المحتل الذي ساعدناه ليدخل بلدنا وسيحتقرنا دوما ولن يأمن لنا وسيبيعنا بأول فرصة وبأرخص ثمن .

فنحن قد بعنا قبله وطننا ولم يبق لنا ماء وجه ..؟؟!!!

الاسم: السيد علي مجيد ابراهيم الاعرجي-النجف الاشرف
التاريخ: 2022-02-19 03:14:08
افتخر واعتز بالعم المفكر البروفيسور السيد علاء الجوادي عمي الغالي انت من رموز العراق النزيهة والوطنية وانت علامة وباحث وفنان واديب بارع ورائع حفظك الله العراق ولنا

الاسم: صباح يونان خوشابا-القوش شمال العراق الحبيب
التاريخ: 2022-02-19 02:38:03
بروفيسور علاء انت تاج 👑 على الراس لانك من ابناء اهل البيت وجدك علي بن ابي طالب ابو الفقراء والمحامي عن الضعفاء
العراق لا يمكن ان يكون دولة محترمة الا اذا اعطى المكونات حقوقها الاشوريين والكلدانيين والتركمان واليزيديين والشبك والكراد الفيلية والصابئة المندائية وكل عراقي وحمايتهم من سياسة التكريد الاجباري ومسخ هوياتهم الخاصة التي اتبعها حزب بارزاني وطالباني وبالتأمر مع ارهابيي داعش… الاكراد باعونا نحن ابناء سهل نينوى في شمال العراق وليس كردستان للارهابيين ومن انقذنا منهم المرجعية الدينية في النجف واخوتنا العرب الشيعة … نحن اصل العراق والشعب العراقي خصوصا الاغلبية الشيعية تحبنا وتدافع عنا وتعترف باصالتنا والسيد السيستاني هو ابونا الروحي وحامينا وزيارة ابونا الحبر الاعظم للعراق والتقائه بالامام السيستاني وضع لنا طريق الخلاص في الاندماج الكامل مع اشقاءنا العرب والمسلمين… وننصح الاكراد بعدم الطغيان على بقية العراقيين
عراق واحد من الفاو الى زاخو
صباح

الاسم: ريزان خسرو هورماني
التاريخ: 2022-02-19 02:20:36
احيي استاذنا السفير الكبير الدكتور الجوادي ووجهة نظري ان يكون حكم العراق يضمن حقوق كل العراقيين من دون تميز على اساس المذهب او القومية او الدين او العرق او العشيرة

الاسم: امانج جلال مرزا لطيف- كردي عراقي/ دهوك
التاريخ: 2022-02-16 21:02:41
ان عائلتي برزاني وطالباني لا تمثلان مصالح الشب الكردي القومية بل تمثلان مصالح العائلتين ومن يتبعهما وهناك تصريح مهم لاحد الاكراد الوطنيين العراقيين جاء فيها: أتهم النائب عن حركة التغيير الكردية في مجلس النواب، هوشيار عبدالله، الأحد، 22 تشرين الثاني 2020، حكومة إقليم كردستان بالمماطلة في حسم ملف النفط والإيرادات المتعلقة بالمنافذ الحدودية مع الحكومة المركزية في بغداد فيما اشار الى ان عائلة رئيس الاقليم السابق رئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني سرقت نفط الاقليم لـ 50 سنة قادمة.
وقال عبدالله، إن هنالك اتفاقا بين بغداد وحكومة كردستان على دفع حصة معينة من النفط وواردات المنافذ الحدودية، إلا أنه للأسف دائما ما تتنصل حكومة الإقليم عن تطبيق بنود الاتفاق ويكون الضحية موظفي الإقليم الذين لا يحصلون على رواتبهم نتيجة ذلك.
واضاف أن الوضع بات يحتاج إلى التزام اخلاقي وقانوني لا يكون فيه الموظف بإقليم كردستان الضحية، مبينا أن الحزب الديمقراطي الكردستاني والعائلة البارزانية خانا الامانة وآن الاوان لها أن تترك ثروات الإقليم لكي يتمتعوا بها المواطنين الكرد.
وتابع أن فكرة ربط رواتب موظفي الإقليم بالحكومة المركزية خطوة عملنا عليها منذ وقت طويل.
وبين عبدالله أن هنالك اتفاقات عائلية قادها نجيرفان بارزاني بالاتفاق مع تركيا وتصدير النفط للأخيرة لمدة 50 عاما، من دون أن يكون لحكومة الإقليم دور بذلك، لافتا إلى أن هذا الاتفاق حزبي وعائلي ولا توجد اوراق رسمية تثبت قانونيته.
وطالب النائب الكردي الحكومة الاتحادية بممارسة صلاحياتها للحفاظ على ثروات البلد، التي حولتها بعض الأحزاب الكردي إلى ملك عائلي وحرمت شعب كردستان من التمتع بها، وتسببت بتذبذب رواتب الموظفين منذ 5 سنوات، حسب تعبيره.
وتقدم 32 نائباً في برلمان إقليم كردستان، الاربعاء، 18 تشرين الثاني 2020، بطلب رسمي إلى رئاسة البرلمان من أجل استضافة رئيس الحكومة مسرور بارزاني، لغرض الإطلاع على الاتفاقية المبرمة مع تركيا.
وبحسب وثيقة موقعة من النواب، فأن 32 نائبا من كتل سياسية مختلفة وقعوا طلبا مقدما لهيئة رئاسة برلمان الإقليم يطالبون فيه باستضافة رئيس الحكومة ومن وقع على اتفاقية مع تركيا لمدة 50 عاما لبيع نفط كردستان.
الموقعون طالبوا أيضا بضرورة وجود شرح تفاصيل الاتفاق وإعلام الرأي العام ببنوده، لآن الحكومة وقعت عليه دون العودة للبرلمان ولم تعلن التفاصيل عبر الإعلام.
ويتهم نواب وشخصيات سياسية حكومة الإقليم بأنها قامت بتوقيع اتفاقية مع تركيا لمدة 50 عاماً، دون العودة إلى بغداد فيما تنص الاتفاقية على بيع النفط إلى أنقرة بسعر رمزي.
ان تصريحات مسعود البارحة يهي تصريحات غوغائية وتتحدى القانون والدستور وتسعى لجر العراق الى حروب داخلية وصراعات سيكون الخاسر الوحيد فيها الانسان الكردي الفقير المظلوم

الاسم: صافي إلياس مروكي-استراليا ملبورن
التاريخ: 2022-02-16 20:52:11
على العراق حتى يسترد دوره الاقليمي العظيم ان يثبت في نظريته الدبلوماسية الاتي:
1- التحالف الاستراتيجي مع امريكا وبريطانيا والدول الغربية الاخرى
2- اقامة علاقات عربية متينة مع الدول العربية وبالذات مع الكويت والسعودية وعمان وسوريا ولبنان
3- اقامة علاقات متوازنة مع ايران وتركية وعلاج مشكلة المياة ومشكلة التدخلات الامنية في الشأن العراقي
اعطاء المكونات العراقية حقوقها المشروعة
4- تعميم الحكم الذاتي للمكونات مثل اقليم للتركمان واقليم للمسيحيين واقليم الايزيديين اقليم للعرب السنة واقليم للشيعة حسب مقترح الشيخ عبد العزيز الحكيم اقليم الوسط والجنوب والاقليم المركزي وهو اقليم بغداد
وترتبط الاقاليم جميعا بقيادة الدولة المركزي البرلمان العراقي والقضاء المركزي والحكومة المركزية

الاسم: صابر ملا عثمان الجبوري-محافظة الانبار
التاريخ: 2022-02-16 20:21:00
عرب العراق السنة والشيعة هم روح العراق الطاهرة وبوحدتهم يتم حفظ العراق الى الابد باذن الله عشائر العراق السنة والشيعة هم ابناء عم مثلا رئيس البرلمان الاستاذ الحبلوسي من الانبار ابناء عمومته الحلابسة عشيرة معروفة في النجف والدكتور رافع العيساوي ابناء عمومته عشيرة كبيرة في النجف والعمارة والعائد وشمر والدائم والجبور والجنايات والعزة وعبادة واعنزة وووو كلها عشائر مختلطة بين الشيعة والسنة اضافة لعشائر السادة الحسنية والحسينية والموسوية وانت سيادة الدكتور اعرف منا بالعشائر وتدري كم عندك من ابناء عم من السنة من السادة الموسوية الكرام
يحيا العراق العربي تاج الامة العربية من الخليج العربي الى تلميذ الاطلسي
لا يمكن ان نتخلى عن عروبة العراق من اجل اقليات انفصالية لكن نريد منهم الاعتراف بعروبتنا كما نعترف نحن بانتمائهم

الاسم: مراد ارسلان سليمان اوغلو-تلعفر- مدرس تاريخ وجغرافية مقيم في فنلندة
التاريخ: 2022-02-16 20:05:41
لقد تجاوز الاكراد حدود الادب والوطنية وجعلوا من وجودهم رأس حربة لطعن العراق…
الحل هو في اتحاد العرب شيعة وسنة والتركمان والاكراد المؤمنين بعراقيتهم (بالذات الفيلبين) والشبك (وهم شيعة وكثير منهم من اصول عربية) والمسيحيين (وكلهم من ابناء عمومة العرب وهم مثلهم من الساميين الذين سبقوا العرب بالهجرة للعراق مثل الاشوريين والكلدان ومن قبائل عربية اخرى) واليزيديين (وهم يأنون من الغزو الكردي لمدنهم ويعتبرون انفسهم من قبلة قريش) وكل هذه المكونات يوالون الحكومة المركزية ويعتبرون انفسهم عراقيين على رغم متاجرة الاكراد بهم وفرض الهوية الكردية عليهم… من اراد ان يكون عراقيا مخلصا للوطن فاهلا وسهلا به اما من اراد إن يمتص دماء العراقيين ثم يلقي بفضلات على العراق فلا والف لا… يتذكر الاكراد عندما عملوا استفتاء لانفصالهم وساهم فية بكل صلافة من يضع نفسه رئيسا العراق مثل برهم وهشيار، يتذكرون موقف ايران وتركيا التين هددتهما باحتلال شمال العراق خلال ساعات لكنهم هرعوا للمركز بكل ذل ليؤكدوا تحتنهزيد البسطالين الايراني (برادر) والتركي (قرداش) وتخلي امريكا واسرائيل عن سلوكهم الاحمق انهم هرعو يستجدون بغداد لحمايتهم وكان شرط قبول بغداد بحمايتهم تنحي مسعود عن رئاسة الاقليم لابن اخية الذي هو اعقل منه ومن ابنه مسرور
ان الاكراد وعنجهيتهم يشكلون خطرا وجودات عراقية اصيلة تعتبر اول من استوطن العراق وهم المسيحيين الاشوريين والكلدان والنسطوريين … والصابئة وهم من التركيين العراقيين وابناء عمومة الاشوريين والكلدان… واليزيديين الدين يفتخر قادتهم ومعظمهم باصلهم العربي… والشبك والتركمان … كما ان هناك الكثير من الاكراد يفتخرون بشدة باصولهم العربية الهاشمية مثل البرزنجية والجبارية وعيرهم!!!
التركما الذين يعانون بشدة من احتلال الاكراد لمواطنهم خصوصا مدينة كركوك العراقية التركمانية والتي اقام بها الاكراد مذابح سنة 1959 وبدعم من الشيوعيين
اقول بكل صراحة نعم للعراق العظيم لا لتكريد مدن شمال العراق مصيرنا ومستقبلنا مع كل ابناء العراق

الاسم: سلمان مطر فنجان-ميسان
التاريخ: 2022-02-15 21:32:49
احسنت سعادة الدكتور الجوادي ولكن العراق منذ زمن الملك فيصل لم يتمكن من خلق هوية وطنية تجمع شعبه ومع ان الشيعة الذين يشكلون نسبة 75٪ من العراق اهم هوية عراقية عربية علوية واضحة المعالم الا ان السنة لا يمكن ان يكونوا عراقيين الا اذا سيطروا على السلطة وهذا واقعهم منذ سنة 1920 حتى سنة 2003 وان يخضع الجميع لهم اما الاكراد فلهم هويتهم القومية السنية ولا يهمهم من العراق الا تحقيق المكاسب لهم من دون ان يسهموا بتقديم اي شيء العراق ومستعدين للتمرد عندما لن تشبع الحكومات المركزية اطماعهم مع وجود نزعة انفصالية… لذلك يجب على شيعة العراق من استيعاب اقليات العراق المظلومة مثل الاكراد الفيلية والتركمان والصابئة والمسيحيين واليزيديين والشبك وهؤلاء الناس اضافة لانتمائهم العراق منذ الاف السنين فهم يتعاطفون مع الشيعة او انهم شيعة مثل الفيلبين واغلبية التركمان والشبك وهم مع الشيعة العرب بشكلون80٪ من العراقيين … والخلاصة يجب على الشيعة والمفكر العراقي السيد الجوادي والقيادات الشيعية الاخرى تقديم رؤية عراقية واضحة والتحرك على الاكراد والسنة بموجبها والله الموفق

الاسم: حبيب قاسم زركش-خانقين
التاريخ: 2022-02-15 16:35:21
تعيش دكتور وصح السانك يا سيد علاء الجوادي

الاسم: سعيد سمعان رافي
التاريخ: 2022-02-13 22:20:59
تحية احترام للبروف الجوادي الخبير السياسي والدبلوماسي العراقي

الاسم: هنادي الحسيني
التاريخ: 2022-02-13 01:32:50
الى العلامة العلم صاحب الوجه النوراني والحس الانساني السيد علاء الجوادي اقول:
امير النور والقيم
جميل الوجه والشيم

سليل الخير يرفعه
الى اعلى من القمم

اتاك العلم اكرمه
الا يا سيد القلم

وتاج المجد زينكم
سلالة سيد الامم

الاسم: علي حسين عباس العلوي-استوكهولم
التاريخ: 2022-02-12 22:51:38
شكرا سماحة السيد الجوادي العلامة العراقي المخلص انت مفخرة لنا… انت اكبر من سفير ومدير ووزير وينبغي ان تكون رئيسا للعراق… سيدي انا عراقي شيعي وكردي فيلي وجدي حامل الراية ابو الفضل العباس عليه السلام… احب ان ارد على المشككين في قوة شعبة العراق من عرب وكرد وتركمان وشبك… المشككين من اعداء اهل البيت هم طابور خامس لنشر التخاذل بين الشيعة ولكن يخسؤوا لان الشيعة في العراق أو شيعة العراق هم الاكثرية الساحقة وهم أتباع مذهب الشيعة الإمامية الإثني عشرية، ويشكلون الغالبية العظمى من سكان هذا البلد حيث تُقدّر نسبتهم ما يقارب (80-75) في المائة من سكان العراق أغلبهم من العرب ثم الاكراد ثم التركمان مع أقلية من الشبك. ارتبط اسم العراق ارتباطا وثيقاً بالإسلام الشيعي حيث أن العديد من الأحداث المكوّنة للتاريخ الشيعي وأدبيّاته قد حدثت فوق أرض العراق… يا شيعة العراق اتحدوا يا شيعة العالم اتحدوا والنصر لكم انشاء الله

الاسم: فاتن نظمي هارون/ باريس
التاريخ: 2022-02-12 22:25:51
تحية للدكتور علاء الجوادي المفكر الاستراتيجي المبدع والاديب الفنان الامير النبيل
تقبل مروري على بستانكم لشم عطور الازهار الجميلة وسماع اصوات الطيور الشادية

الاسم: محمود خضير جسام-بغداد
التاريخ: 2022-02-12 18:54:57
لا تستهينوا بدهاء اليهود ايهاالعراقيين والعرب
اشارك القارئ الكريم بهذه القصة الطريفة للحذر من عدو ذكي جدا ويعرف كيف يدير المعركة مع الاخرين
*🐓 الديك اليهودي 🐓*
🔴#يُحكى أن أحد ملوك فرنسا بلغه أن حاخاماً يهودياً يقول: إن اليهود سيحكمون العالم فأستدعاه الملك وقال له:
صحيفة الاحداث 🌎
أنتم مستضعفون في الأرض، ومتفرقون في البلاد، فكيف تحكمون العالم؟ هات برهانك.
🔴أجابه الحاخام: لو سمح لي جلالة الملك، أن أطلب من الوزراء والأمراء في مملكتكم أن يحضّروا لمصارعة الديوك، وأنا بدوري سأحضر ديكي وسأغلبهم جميعاً.
🔴#تعجب الملك من هذه الثقة التي يتكلم بها الحاخام اليهودي، لكنه أراد أن يصل معه الى النهاية، وصار متشوقاً ليرى كيف أن اليهود سيحكمون العالم.
🔴استجاب الملك لطلب الحاخام، وأمر جميع الوزراء والأمراء أن يحضّر كل واحد منهم ديكاً قوياً إلى حلبة مصارعة الديوك لتتصارع الديكة، ويتثبت من كلام الحاخام وادعائه.
🔴فعلاً وبعد ثلاثة أيام أنعقدت الحلبة، وجاء الوزراء والأمراء بديوكهم، وجاء الحاخام اليهودي بدوره مصحوباً بديك هزيل ضعيف وأدخله الحلبة مع باقي الديوك، وبدأت المصارعة بين الديوك الأقوياء، الا انَّ ديك الحاخام تخبأ وبقي بعيداً عن الصراع، تاركاً الديوك القوية تتقاتل وتتصارع مع بعضها البعض حتى تغّلب ديكٌ واحد على جميع الديوك الموجودة فى الحلبة ووقف ذاك الديك منتصراً متبختراً على أرض الحلبة وجسمه قد أنهكهُ الصراع، والدماء تتقطر منه الدماء .
🔴وفجأة خرج ديك الحاخام اليهودي الهزيل الضعيف، واقترب من الديك المنتصر المنهك، وقفز على رأسه ونقره نقرة قوية أدت إلى مقتله، فانتصر ديك الحاخام الهزيل .
🔴وقف اليهودي امام الملك قائلاً له: *أرأيت كيف سنحكم العالم*

🔴وهذا واقعنا، في أمتنا العربية وفي كل وطن من أوطاننا واقع مرير، نصنعه بأيدينا، فينتصر الآخرون.
🔴نقاتل بعضنا البعض، حتى يأتي من ينقضُّ علينا، ويقاتلنا، والنصر سيكون من نصيب هذا العدو .
نقاتل انفسنا بذاتنا، بطوائفنا وتعنّتنا، وتفرّقنا،وكرهنا لبعضنا البعض.
🔴*جهلنا يقتلنا*
لم نتعلم من تجارب الماضي ومن الحروب الأليمة التي حلّت بنا، نحن الديوك القوية، الأقوياء على بعضنا فقط، ندمر ذاتنا، ونخرب مؤسساتنا وبنياننا.
🔴 *فمتى نستفيق من سباتنا ؟*

الاسم: حمدي ناصر ابو جويدة-حيفا فلسطين المحتلة
التاريخ: 2022-02-12 03:13:36
لقد قدم الاستاذ البروفيسور رؤية متكاملة حول فلسطين وهي جديرة بالتقدير يقول سيادته:
فانا ضد الاستعمار الاستطاني وسلب اراضي الغير من دون حق وقتل سكان الارض الاصليين اي الفلسطينيين وقد كتبت كثيرا في الموضوعيين اليهود والفلسطينيين... وقد طرح في بداية سقوط نظام صدام موضوع اعادة الجنسية العراقية ليهود العراق... كان اعتراضي على الموضوع كيف نستطيع ان نفكك بين عراقية اليهودي العراقي وصهيونيتة بعد ما اصبح اسرائيلي؟؟؟ لان دون ذلك سيصبح العراق مسرحا كبيرا لتجسس الموساد الاسرائيلي على العراق وكل دول المنطقة... ومن هنا انا لا اعارض رجوع اليهود كمواطنين عراقيين وليس كعملاء لاسرائيل والموساد والصهيونية... اما قضية التطبيع مع اسرائيل كدولة فهي قضية معقدة اخرى تنبع من ان اسرائيل دولة توسعية بروح عدوانية ضد العرب والمسلمين ولها ثارات مع العراق و معظم قادتها يريدون تدمير العراق بل كشفت الدراسات ان بعض مجاميع الارهاب ترتبط بالمخابرات الاسرائيلية. ومن ضمن الاجابة على قضية العلاقات مع اسرائيل اود ان اثبت النقاط الاتية:

1-دخلت الدول العربية بحروب مع اسرائيل ثم وقعت هذه الدول اتفاقيات وقف اطلاق النار مع الجانب الاسرائيلي، عدا العراق فهو لم يوقع اتفاقية وقف اطلاق النار معها لحد الان.

2- لا يمكن للعراق الذهاب الى اي تطبيع مع اسرائيل من غير الرجوع لرأي المرجعية الدينية، التي كانت وما تزال على موقفها من القضية الفلسطينية واسترجاع القدس الشريف. ورأي الشعب العراقي الذي لا يرغب بذلك حسب الظاهر باستثناء قطاعات معينة منه ممن ارتبط وجودهم وكيانهم بامريكا وحلفائها بالعراق.

3- نحن في العراق سوف لا نزايد على الموقف الفلسطيني وخياراته في العلاقة مع الكيان الاسرائيلي فنكون فلسطينيين اكثر من الفلسطينيين.

4- سيكون موقفنا متوافقا ومنسجما مع قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وجامعة الدول العربية ومنظمة الوحدة الاسلامية.

5- حاليا بعض الدول العربية التي جمدت عضوية سوريا في الجامعة العربية هي من اكثر الدول تعاونا وتنسيقا واعترافا باسرائيل. ولم يبقوا يعتبرون ان العدو الاول للامة العربية والاسلامية اسرائيل بل استبدلوها بايران.

6-وباعتقادي ان مرور الزمن وتغير الاحوال بالمنطقة سيؤدي الى انحلال دولة اسرائيل تدريجيا وسلميا وسيتسرب اليهود العرب الى دولهم الاصلية... ومصير اسرائيل هو التأكل التدريجي، وستنطلق قييم جديدة في القرن الواحد والعشرين وستحصل متغيرات في المجتمع الاسرائيلي وهي ما ستلوّن العلاقات بين العرب واليهود.

حقيقة فان جواب سيادة الجوادي اجابة وطنية وعلمية ودبلوماسية دقيقة

الاسم: نانسي امير نصري
التاريخ: 2022-02-12 01:50:48
الجوادي امير النور والجمال والمعرفة ارجو ان يتقبل مروري

الاسم: سعدون مطشر عبود
التاريخ: 2022-02-12 01:47:26
شكرا لصاحب المعالي البروفيسور علاء الجوادي رجل همه نشر الوعي بين القراء وطلاب المعرفة

الاسم: السيد إبراهيم بحر العلوم-النجف الاشرف -معهد العلمين
التاريخ: 2022-02-11 15:36:39
سيدنا العزيز الدكتور علاء الجوادي ماشاء الله كم كبير ونوعي ومتنوع الاتجاهات من التعليقات على الحوارية، الف مبروك على هذا التفاعل الايجابي، شارك الدكتور فكرت فيها، سأدعو الأخرين للمشاركة دمتم برعاية الله والائمة الميامين الطهر سالمين…

الاسم: سعد محسن كامل/ منقول عن الدكتور السيد اكرم الحكيم
التاريخ: 2022-02-11 15:28:31
سيدنا البروف الجوادي اشارك في حواراتكم بنقل مقالة متوازنه للمفكر السياسي السيد اكرم الحكيم نشرها في موقعه جاء فيها: نشرتها قبل 3 ساعات في صفحتي في الفيسبوك :
{ في ذكرى نجاح الثورةالشعبيةنُهنأ الجمهوريةالإسلامية قائدا وحكومة وشعبا،متمنٌيا لهم دوام الإستقرار والإزدهار والتقدم في كل المجالات،ودوام العلاقات الإيجابية مع العراق على أساس المصالح المشتركةواحترام السيادةوالمشتركات الحضاريةوالتاريخية والإنسانية..
حُب الحسين عليه السلام واهل البيت عليهم السلام يجمعنا ..
الحدود الطويلة والمراقد المقدسة والتكامل الاقتصادي ووحدة المنظومة البيئية ..يمكن ان تجعل العراق وايران بؤرة إستقرار وإزدهار في المنطقة والعالم ..
الحذر كل الحذر من القوى الدولية والإقليمية المعادية للبلدين وعملائها من زرع العداوات والاحقاد والصراعات السلبية ..ومن يتابع الواقع العراقي ..سوف يعلم كم خصصت وكم جنٌدت تلك القوى من مرتزقة وامكانيات لاعادة البلدين الى إجواء الحرب العدوانية البعثية ..

الاسم: بدر الدين شمسي بيروتي -منقول
التاريخ: 2022-02-10 16:40:00
سيادة البروفيسور الجوادي اعتزازي واحتراماتي لكم … الوضع خطير والعراق على حافة الفتنة الكبرى، انقل للقارئ هذه المقالة حول الوضع العراقي الراهن… جاء فيها:
بصراحة وهذا الكلام منقول من رؤوس كبيرة في عالم السياسة . تقول: التاريخ يعيد نفسه ماحصل مع السيد محمد الصدر يحصل # الفتنة الكبرى #
بصراحة وهذا الكلام منقول من رؤوس كبيرة في عالم السياسة . تقول: التاريخ يعيد نفسه ماحصل مع السيد محمد الصدر يحصل مع السيد مقتدى الصدر.
مقتدى الصدر مدفوع ومتورط كما دفع وتورط السيد محمد الصدر من صدام
حيث قام صدام بااخراج السيد محمد الصدر من السجن واستطاع شق صف المرجعية بين السيد محمد الصدر والسيد ابي القاسم الخوئي
حيث قام صدام بدعم السيد محمد الصدر وتنصيبه كمرجع للدولة والشيعة بدل السيد ابي القاسم الخوئي
وقام صدام بامر شيوخ العشائر وابناء العشائر بالصلاة خلف السيد محمد الصدر
وقام بفرض الإقامة الجبرية على السيد ابي القاسم الخوئي وغلق المدارس كافة.
وبعد هذه القرارات والمضايقات حصلت فرقة بين الشيعة وهذه الفتنة مازالت لحد هذه اللحظة. وخلق الفرقة بين مرجعية الحنانة ومرجعية المدينة القديمة حيث تم اشاعة التسميات المختلفة والطعن بالمرجعية حيث تم تسمية مرجعية السيد الصدر بالمرجعية الوطنية العراقية ومرجعية المدينة القديمة (السيد ابي القاسم الخوئي والسيد السيستاني) سميت المرجعية التبعية والايرانية!!
مع السماح للسيد محمد الصدر بالتصرف بحرية والصلاة والخطبة والتدريس وبعدها انقلب على صدام!!
حتى قام صدام باغتيال السيد محمد الصدر.
ضن جمهور ومقلدي السيد محمد الصدر ان من اغتال السيد محمد الصدر هم الإيرانيين بالتعاون مع مرجعية السيد ابي القاسم الخوئي والسيد السيستاني!!!
واليوم مقتدى الصدر يقع في نفس الورطة بدفع من امريكا ودول الخليج حيث تم دفعه وتقديم الدعم له بحيث يكون هو المرجع الجديد والحاكم الجديد والقائد الجديد للشيعة وتقديم الدعم له من السنة والاكراد بدفع وتوجيه من امريكا ودول الخليج وذلك بشروط..
اولا : حل الحشد الشعبي او دمجه وبعدها ينصهر ويتلاشى بين فرق الجيش او الشرطة.
ثانيا: محاصرة القادة المقربين من الحشد سياسيا وتهميش دورهم وذلك بدعم الكتلة الصدرية والترويج لها إعلاميا وتزوير الانتخابات
ثالثا : تغييب دور مرجعية السيد علي السيستاني وذلك من خلال السيطرة على ديوان الوقف الشيعي والسيطرة على العتبات المقدسة وخطباء الجمعة في العتبات المقدسة وعلى رأسها العتبة الحسينية والعباسية وتنصيب خطباء من اتباع التيار الصدري وبذلك يتم اخفاء صوت المرجعية ويصبح الشيعة بلا مرجع حقيقي يوجههم وينصحهم كما وجههم في فتوى الجهاد الكفائي .
وبعد ذالك يتم اغتيال مقتدى الصدر
وعندها بكل تأكيد سيخرج انصار الصدر يتهمون المرجعية وانصار الحشد باغتيال مقتدى الصدر وعندها ستحصل الحرب الشيعية - الشيعية..
كل ذلك سيحصل خلال اشهر اذا تمسك مقتدى الصدر برئاسة الوزراء الصدرية.
وبعدها يدخل العراق في قطار التطبيع
انتهت المقالة المنقولة
سيدي البروفيسور الجوادي اليوم القوة المؤثرة الاكبر في المنطقة وفي العراق هي اسرائيل والمنادين بانسحاب امريكا من العراق نعلمهم ان ذلك سيكون لصالح اسرائيل… وان القرار الاسرائيلي اليوم هو الحاكم في العراق والمنطقة ورموز منظومة الحكم حاليا في العراق تأتمر بالقرار الاسرائيلي
للاسف ان الاطار وجماعة مقتدى منعتهم مصالحهم وجشعهم وجهلهم من النظر لحقيقة الامور وللأسف فان ملايين العراقيين يسيرون خلف قيادات تجرهم للهلاك مثل مقتدى ومالكي وازعلي وعامري وحلبوسي وخنجر وبرزاني وطالباني انهم حفنة جهلاء وجشعين ومهزومين… لذلك ندعو ايران لتحمل المسؤولية التاريخية في الحفاظ على الوجود الشيعي لئلا تنفرد اسرائيل وخدمها وعبيدها في كردستان برزاني طالباني والامارات وقطر وسعودية محمد بن سلمان
وعلى ايران ان تفكر بجدية لان تعنتها الحالي سيدمر الشيعة فيها وفي العراق وسوريا ولبنان والخليج العربي واليمن وفي افغانستان والهند وباكستان وفي كل مكان
انها مسؤولة عن مئات الملايين من الشيعة…
على ايران ان تتفاهم بجد مع امريكا لتحافظ على الشيعة لقد كان شاه ايران الراحل محمد رضا بهلوي اكثر نضجا في فهم الساحة السياسية العالمية لذلك كان المعتمد عند امريكا واسرائيل والغرب الثورة الايرانية سنة 1979 اسقطت نظام لكنها فشلت تحقيق مشروع قيادي للشيعة يضعهم في مصاف القوى العالمية المؤثرة
ارجو من سيادة المفكر السياسي والدبلوماسي الجوادي والنخبة العراقية المثقفة والواعية ان يقدموا اطروحة في هذا الموضوع لتمضية القرار الشيعي في العراق
اخوكم بدر الدين

الاسم: عامر سرحان كرموس
التاريخ: 2022-02-09 21:44:30
تحية للسيد الدكتور الجوادي المفكر الوطني

الاسم: غيداء صالح وناس-الكوفة
التاريخ: 2022-02-09 00:19:31
انا طالبة ماجستير علوم سياسية اعجبتي كثيرا محاضرتكم والحوار تمنيت ان اكون شاركت في المحاضرة حفظ الله معالي البروفيسور الجوادي… وارجو ان يكون اعلان عن محاضرات الجوادي قبل فترة مناسبة للحضور بها

الاسم: سيد محسن سيد لازم الموسوي- مدينة الكاظمية المقدسة بغداد
التاريخ: 2022-02-08 01:51:25
سيدنا الكبير الورع التقي الذي يشع من وجهه نور جده محمد واهل البيت السيد علاء الموسوي الجوادي شعب العراق ظلم نفسه وظلمه الظالمين والمستبدين وانت تريد اصلاحه اقول لك بعد تقبيل جبينك ويديك العراق ظلمة ودليله الله
وان الله يعاقبهم على الكثير مما ارتكبوه من ذنوب واثام وجرا ئم قبل صدام وبعده و ما يحصل في العراق هو غضب من الله

الاسم: حمدي سالم زعزوع
التاريخ: 2022-02-07 23:15:55
شكرا دكتور علاء الجوادي المحاضرة والحوار والتعليقات واتوقع الاجابات عليها اكثر من رائعة ويمكن ان تحول الى كراسة او كتيب يفيد طلاب السياسة والدبلوماسية وكذلك الاساتذة أحسنت دكتور

الاسم: د. نصير اسماعيل الديواني- عراقي مقيم في برلين
التاريخ: 2022-02-07 23:09:35
مع كامل احترامي للبروف الجوادي الا اني اعتقد ان الديمقراطية العراقية لا تعبر عن ديمقراطية حقيقية فالشعب ما زال متخلفا الى درجة كبيرة فالسنة العراقيين اغلبهم منخرط بالعمل الارهابي او الطائفي وتتحكم بهم احزاب دكتاتورية بنزعة صدامية وبعثية وداعشية …. والشيعة تتحكم بهم قوى دينية تابعة لدولة دكتاتورية هي ايران وهم يتبنون افكارا ضيقة لا تعترف بالاخر سواء المالكي او مقتدى الصدر او المجلس الاعلى علماء دين في النجف وكربلاء وقم وجماعة عمار حكيم الشاب المتفرد المغرور النزق والاكراد يعيشون تحت حكم حزبين دكتاتوريين يضطهدون الاكراد ويقتلونهم وتعاني الامة الكردية منهما الامرين وهما يحكمان دويلتين احداهما عاصمتها اربيل والثانية السليمانية ويسرقنا كل خيراتها والقوى الصغيرة اما تهرب من العراق او تنتمي لاحد الاطراف الدكتاتورية مقابل مكاسب بسيطة وتافهة والدول المحيطة بالعراق كلها دول كتاتورية وتضطهد مواطنيها… كما ان احتلال العراق لم يأتي بديمقراطية لان الديمقراطية ترتبط بالشعب وارادته الحرة ولا ترتبط برجال الاحتلال الامريكي الذين لا يقلون دكتاتورية وعنجهية وتكبر على العراقيين وكانوا امثلة لا فساد كبير لذا كانت الديمقراطية التي جلبوها للعراق هي محملة بالطائفية والارهاب والقتل والتشريد والطغيان والفساد والعمالة والجهل وكل العوامل المضادة للديمقراطية الحقيقية وكان رجالها في الجانب العراقي هم اسوء الناس وارامل العراقيين وكانت نساءها اسوء نساء العراق لا شكل ولا محتوى ومتخلفات الوقبيحات الى ابعد الحدود وكن توابع ذليلة للاحزاب التي جلبتهم للعملية السياسية
النظام الديمقراطي لا يصلح لبلد حكمه الطغاة واعتاهم وآخرهم صدام التافه وعصابته الوسخة واقاربه المنحطين
للاسف اكثر الساسة العراقيين بحدود 90٪ على اقل تقدير يحملون روح صدام في دواخلهم باسوء واقبح اشكالها

الاسم: عبد الحليم مروان ساري-القدس
التاريخ: 2022-02-07 17:44:52
السيد البروفيسور الجوادي اعجبني فهمك العميق لقضية اليهود وفلسطين واسرائيل واعجبني جدا جدا قولك:
وباعتقادي ان مرور الزمن وتغير الاحوال بالمنطقة سيؤدي الى انحلال دولة اسرائيل تدريجيا وسلميا وسيتسرب اليهود العرب الى دولهم الاصلية كما سيهاجر يهود امريكا واوربا وغيرها الى امريكا ودول اوربية اخرى ….. ومصير اسرائيل هو التأكل التدريجي، والتحلل ضمن الاطار السكاني الاوسع اي العرب وستبقى اقلية دينية محدودة العدد في فلسطين وستنطلق قييم جديدة في القرن الواحد والعشرين وستحصل متغيرات في المجتمع الاسرائيلي وهي ما ستلوّن العلاقات بين العرب واليهود انتهى كلام البروفيسور بتصرف…
وجود الدولة الاسرائيلية اليهودية وجود مصطنع وعلى مرور التاريخ لم تدم دولة لليهود اكثر من 100 سنة لتنتهي الدولة ويعيش اليهود تحت حكم دولة قوية من دول المنطقة… وحتى دولة داوود وسليمان لم تدم طويلا ووصفها في كتب العهد القديم وصف به مبالغات كبيرة جدا وحتى مكان اقامة الدول اليهودية غير محدد بصورة دقيقة وحسب نظرية كمال الصليبي فان اسرائيل التورات هي في منطقة عسير بين الحجاز واليمن… انا اعتقد مثل المفكر الجوادي انه لا عداء لنا مع يهود انما عداؤنا مع الاحتلال والعدوان الصهيوني
اعتقد ان يهود العراق سيرجع الكثير منهم الى العراق بعد استتباب الامن فيه واصدار قوانين تؤمن ليهود العراق الى بلدهم الاصلي وتسوية قضية جنسيتهم واملاكهم المجمدة كما ان عدم التدخل الايراني في العراق سيساعد مع الدعم الامريكي لعودتهم اليه

الاسم: ناديا سرجون برهومي
التاريخ: 2022-02-07 02:11:48
مفكر عراقي اصيل ابن سومر وابن اور وبابل واشور… وبن بيت نهرين…. لك هيبة وجمال ووقار وعلم اخلاق
تقبل محبتي وصداقتي واحترامي

الاسم: صبحي غزوان التكريتي
التاريخ: 2022-02-07 02:05:59
سيادة الدكتور الجوادي ابتعاد امثالكم عن ساحة العمل السياسي لقيادة العراق يفسح المجال للحرامية والفسدة وعديمي الشهامة والاخلاق لذلك فانت مسؤول امام الله والشعب بالقيام بالدور المطلوب والثورة على اهل الفساد… حدثني عنكم الكثير احد ابناء تكريت البررة وهو على علاقة طيبة وقوية بكم

الاسم: نوري شامل داغستاني
التاريخ: 2022-02-07 02:01:01
اتعيش حضرة الاستاذ الدكتور علاء الجوادي على هذي المحاضره العلمية

الاسم: ثريا ابراهيم مراد-نينوى
التاريخ: 2022-02-07 00:40:07
اتمنى ان ارى معالي البروفيسور عميدا للدبلوماسية العراقية وان يكون هو وزير خارجية العراق القادم فهو افضل من كل الوزراء الذي تعاقبوا على هذه الوزارة فهو عراقي وعربي ومهني ومفكر موسوعي
ثريا

الاسم: سرمد حمد العلاونة-الاردن
التاريخ: 2022-02-07 00:35:04
اخي مرة ثانية معالي البروفيسور المفكر الدبلوماسي العربي العراقي وادعو الى دراسة اطروحته دراسة عميقة لما بها من افكار مهمة

الاسم: سرمد حمد العلاونة-الاردن
التاريخ: 2022-02-06 20:37:30
العراق بلد غني بالرجالات المحترمين والمفكرين الكبار مثل معالي الدبلوماسي البروفيسور الجوادي ولكن للاسف ان الغوغائين والبلطجية هم الذين يتحكمون بالشارع ولذلك ترى خياراتهم متدنية مثل خنجر وحلبوصي وبرهم وهوشيار ويقترحون لرئاسة الوزراء والوزراء رجال لا كفائة ولا نزاهة ولا كاريزما ولكن ولاء لدول عالمية تحديدا امريكا او محلية ايران وحلفاءها وتركيا واسرائيل وتوابعها سعودية وامارات وقطر… العراق يجب ان يكون دوله قوية لها الدور المركزي في المنطقة ومن خلال تحالف ستراتيجي مع امريكا وبريطانيا… وتعاون اقليمي مع الاردن والكويت ومصر
تحية كبيرة لبروفسورنا العراقي العربي الهاشمي الجوادي

الاسم: مكرم بدر الدين الصالح
التاريخ: 2022-02-05 02:41:33
احسنت معالي السفير الجوادي في تقديم هذه المحاضرة والحوارية التي اعقبتها نرجو منكم المزيد لتنوير القارئ الهادف

الاسم: سمارة نوفل ناصر-بيروت
التاريخ: 2022-02-04 01:15:09
تصحيح بكلمة (تحيتي) بدلا عن (تحبني)*** مع اني اتمنى مثل المفكر الجوادي ان يحبني

الاسم: سمارة نوفل ناصر-بيروت
التاريخ: 2022-02-04 01:08:36
تحبني البروفيسور على هذه المحاضرة الراقية والحوارية الناضجة
وبانتظار حوارية اخرى للجوادي حول مواضيع ادبية وفنية واجتماعية لتمور القراء بمعطيات الجوادي الابداعية والجمالية

الاسم: صالح داود افرام بصري
التاريخ: 2022-02-03 03:03:44
شكرا للباحث العراقي البروفسور علاء الجوادي المحترم على هذا الموضوع والحوار الرائعين… من جهة ثانية فقد توفي اليوم القانوني العراقي الشهير طارق حرب ولهذا الرجل وجهة نظر متميزة بخصوص يهود العراق والدفاع عن عراقيتهم والتالي انقل للقارئ مقالته:
أكد الخبير القانوني طارق حرب، السبت، ان الدستور لم يحدد اسرائيل كدولة عدوة للعراق.
وذكر حرب في تعليق قانوني بشأن التطبيع مع اسرائيل تابعه NRT عربية، (25 ايلول 2021)، ان "الدستور في المادة السابعة حدد عدوا واحدا للعراق هو الارهاب بالنسبة للعلاقات الدولية عندما قرر محاربة الارهاب فقط وفي الداخل منع الدستور الكيان السياسي اي الحزب الذي يتبنى العنصرية او الارهاب او التكفير او التطهير الطائفي او الحزب الذي ذا علاقة بالبعث فقط ولم يتكلم عن دولة ما".
واضاف، ان "الدستور لم يذكر اسم دولة اخرى سوى دولة واحدة هي العراق فلم يذكر اسم اسرائيل او اسم اية دولة اخرى واوجبت المادة (8) من الدستور احترام الالتزامات الدولية وفي ذلك الدول الممثلة في الامم المتحدة ولا بد من الاخذ بنظر الاعتبار ان العراق عضوا في الجامعه العربية وان 5 دول عربية طبعت علاقاتها مع اسرائيل دون اعتراض من الجامعه العربية".
ولفت حرب، الى ان "المادة ( 18) من الدستور اعطت الحق من اسقطت عنه الجنسية طلب استعادتها وهذا يشمل العراقيين اليهود الذين اسقطت عنهم الجنسية بموجب القانون رقم 1 لسنة 1950 والقانون رقم 12 لسنة 1951 وقانون الجنسية رقم 26 لسنة 2006 في المادة (14) منع استفادة اولاد اليهود العراقيين من الحكم السابق اي حكم اعادة الجنسية وهذا الحكم معه كلام بشأن دستوريتة او عدم دستوريتة".
واوضح، ان"الجرائم الماسة بأمن الدولة الداخلي في قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 اشترطت صفة العدو احيانا وحالة الحرب احيانا اخرى وقلنا ان الدستور حدد عدو واحد هو الارهاب فقط ولاتوجد حالة حرب مع اية دولة اخرى طبقا لاحكام المادة ( 61/ تاسعا) من الدستور والذي حدد شروطا لأعلان الحرب ولم تعلن الحرب مع اية دوله على وفق احكام هذا الدستور".
وقد نسب البعض معلومة عنه تقول ان طارق يهودي الديانة وهذا كلام غريب فالرجل معروف انه مسلم

الاسم: الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي-عمان الاردن
التاريخ: 2022-02-02 23:33:50
سيدي البروفيسور علاء الجوادي رمز العراق الراقي محاضرة عميقة دقيقة رائعة تعبر عن عقلية متوازنة وتقدم فهما متميزا لما ينبغي ان يكون عليه النظام السياسي في العراق وما ينبع منه من دبلوماسية معرة عن مصالح البلد … سيدي عندما نطالع افكارك وما تكتب من بحوث وما تنشر من فكر نرى بك عراقا اخر هو عراقنا المنشود نحن المحبين للعراق العظيم عراق بني هاشم… انا اعتقد انه من الضرورة القصوى الانسجام والتجانس بين البلدين الشقيقين العراق والاردن وادعو القائمين على السياسة الخارجية في الاردن ان يستفيدوا من خبرة السيد الجوادي كما ادعو الى الاتحاد العربي للعراق وبلاد الشام الذي طرحه الهاشميون في العراق عهد المرحوم نوري سعيد باشا رئيس الوزراء الاسبق في العهد الملكي مكون من العراق والاردن ولبنان وسوريا عد حل المشكلة فيها وفلسطين بعد تشكيل دولتها قد تبدو فكرتي بعيدة الان الا انها تتضمن الخلاص من معظم مشاكل منطقتنا الكثيرة….
لك العزة والمجد معالي العم الكريم السيد الجوادي… والى المزيد من العطاء يا شمس العراق لتخترق الظلام لا اقول انك شمعة في ظلام بل انت شعلة في ظلام تقبل مروري يا جمال العراق

الاسم: رنا رياض الجوابرة-ماجستير علوم سياسية
التاريخ: 2022-02-02 19:42:20
الف سلام على ملك النور وامير المكارم والكرام الشريف بن الاشراف العلامة المفكر السيد علاء الجوادي ادعو له بطول العمر وتحقيق الآمال انه دبلوماسي وسياسي عربي عراقي نبيل وجميل

الاسم: صابر عبد المجيد السلماني
التاريخ: 2022-02-02 19:35:02
اشكر البروف الجوادي على اطروحته العميقة وارغب بالحديث عن قضية اسرائيل وانها زائلة لا محالة وقد وجدت مقالة لسعادة السفير د.جواد الهنداوي وحتما انه من زملاء السيد الجوادي يكتب الهنداوي: ليس اعداء اسرائيل فقط مَنْ يتوقع زوالها ، وانما بعضٌ من مفكري وسياسي اسرائيل و نُخبها . ها هو رئيس وزراء اسرائيل السابق ،بنيامين نتنياهو ،صّرحَ قائلاً بانه سيجتهد كي تبلغ اسرائيل عيدها المائة ، و اضاف ” التاريخ يعلمنّا انه لم تعمّر دولة للشعب اليهودي اكثر من ثمانين عاماً ، وهي دولة الحشمونائيم ” ( جريدة راي اليوم الاكترونية بتاريخ 2022/2/1 ) . و في ذات السياق ، أكّدَ آخرون خطر الوجود الذي تواجهه اسرائيل ، منهم ، الجنرال شاؤول اريلئي ، حيث اوضح في مقال نشرته جريدة هارتس الاسرائيلية فشلْ الاستراتيجيات الثلاث ،التي تبنتّها إسرائيل في مسعاها لتحقيق الحلم الصهيوني ،وهذه الاستراتيجيات هي : ارض اسرائيل ،و ديمقراطية اسرائيل ، و يهوديّة اسرائيل ( ذات المصدر اعلاه ؛ صحيفة رأي اليوم الاكترونية ،بتاريخ 2022/2/1 ) . ولعلَ مقال الصحافي الاسرائيلي آري شافيط في جريدة هارتس الاسرائلية وبعنوان ” اسرائيل تلفظ انفاسها الاخيرة ” دالٌ و معبرٌ عن حالة القلق والهوس الذي تعيشه اسرائيل كياناً و مستوطنين او محتليّن .( ذات المصدر اعلاه ) . هذه التصريحات والتحليلات الاسرائيلية ، التي تنذُر بزوال الكيان تقودنا الى التساؤل عن مغزاها و هدفها ، وهل تُعّبرُ حقاً عن واقع الحال ؟
تأتي هذه التصريحات وكأنها تأكيد لما يقولهُ ويرددهُ مراراً السيد حسن نصر الله ،الامين العام لحزب الله في لبنان ، وتتزامن هذه التصريحات في وقت تعربُ فيه الادارة الامريكية ،علناً او ضمناً برغبتها بالانسحاب من منطقة الشرق الاوسط ، و بدعوة حلفاءها بالاعتماد على قدراتهم و امكانياتهم بالدفاع عن امنهم و عن مصالحهم .نتساءل عن مدى جدّية هذه التصريحات ، والتي تنالُ من معنوية الكيان و الاسرائليين ، وتزيد من رغبتهم بهجرة اسرائيل والعودة الى بلدانهم الاصلية ؟ هل لهذه التصريحات والتحليلات هدف استعطاف القوى الصهيونية و الغربية من اجل مزيداً من الدعم العسكري والمالي والسياسي ؟ وهل الاسراع في وتيرة التطبيع والتعاون و ابرام الاتفاقيات الامنية والعسكرية و الاقتصادية بين اسرائيل و بعض الدول الخليجية خطوة استراتيجية فرضتها امريكا ، لتعزيز وجود الكيان معنوياً وسياسياً واقتصادياً ؟
لمْ يعُدْ خيار شّنْ الحرب امراً قائماً امام امريكا و اسرائيل ، لم يكْ امامهم غير اللجوء الى توظيف كافة الوسائل الناعمة في التأثير على ملفات المنطقة وعلى ارهاصات مشهدها السياسي . والتطبيع السريع و العميق مع دولة الامارات العربية المتحدة أحدَ هذه الوسائل الناعمة . امريكا و اسرائيل يجنيّان اليوم حصادَ ما زرعوه و نشروه في المنطقة من حروب وعنف وارهاب و ظلم ،اصبحت المنطقة متخمّة بالسلاح وبالطائرات المُسيّرة و باالصواريخ وبالحركات ، ولمْ تعدْ آمنة لا لشعوبها و لا لاسرائيل ،التي هي اضعف كيان في المنطقة ، لفقدانها لقوة الردع ، رغم ما تملكه من ترسانة اسلحة تقليديّة و نوويّة .
* سفير سابق /رئيس المركز العربي الاوربي للسياسات و تعزيز القدرات
بروكسل / في 2022/2/2 .

الاسم: متعب هجول العنزي-الكويت
التاريخ: 2022-02-02 17:57:49
المحاظرة والاجوبة كانت جيدة وبارك الله بالسيد البروفيسور الجوادي واطال عمره

الاسم: إلهام سعدي دمشقي
التاريخ: 2022-02-01 21:57:16
اشكر سيادة البروفيسور الجوادي على هذه الحوارية الرائعة

الاسم: د. اسماعيل احسان الحديثي-بغداد
التاريخ: 2022-02-01 21:54:55
العراق دولة عريقة ومتواصلة الحياة على صفحة العالم منذ ستة الاف سنة وسيقى رغم الجراح التي اثخنت جسمه في السنين الاخيرة… وانا أؤيد معالي البروفيسور الجوادي على اطروحاته العميقة والاصلاحية ولو ان بعض المعلقين ابتعدوا عن صلب الموضوع وجروا الحديث الى اجندات طائفية لم يهتم بها السيد الجوادي… ولكن زمام المبادرة يسير لصالح الارادة العراقية الحقيقية بدعوة السيد مقتدى الصدر الى حكومة الاغلبية الوطنية وفعلا فان نتيجة رؤيته تقود الى اتحاد الاقوياء من الشيعة والسنة والأكراد الى تشكيل الكتلة الاكبر العابرة للطائفية والقومية في تحقيق ذلك ستتجه المعادلة الى اضعاف جزئي لاتباع ايران وغيرها من دول المنطقة ويكمل ذلك اصرار الصدر على خروج امريكا العسكري من العراق… يبدو ان نوري المالكي وحزب الدعوة التابع له وجماعة ايران العامري والخزعلي ومجاميع المسلحة الاخرى سيقومون بمشاكسات لكنها ستكون كمن يحاول الانتحار وستغير ايران تكتيكاتها في العراق للتعامل مع الواقع الجديد وتلفظ كل مخلفات السياسة السابقة في برميل النفايات وتدويره لما يخدم توجهاتها المستقبلية… كما ان اهم شيء عند ايران الان هو اقامة علاقة مع امريكا عبر الحوار الدبلوماسي ووفق نظرية اقتسام المنافع في المنطقة وستفهم السعودية وقطر والامارات وتركيا حدود واصول اللعبة القادمة وتهدأ وتيرة الصراع مع ايران اما اسرائيل فستجد نفسها في وضع حرج اذا توجهت ايران والعراق الى سياسة التهدئة
تحية الكبيرة مرة اخرى لاستاذنا العلامة المفكر السيد الجوادي الذي اعترف له ان مداخلتي هذه استقيتها من فكره الناضح بعيد النظر
اسماعيل

الاسم: د. مضر كهلان القواسمة-ابوظبي
التاريخ: 2022-02-01 17:42:50
المفكر الاستاذ الدكتور الجوادي في محاضرته كان بعيدا عن الشد والجذب الطائفي يتحدث عن العراق الواحد لكل مواطنيه وكم كان هذا الرجل الشريف منصفا وهو يتحدث عن ملك العراق الاول فيصل بن الحسين الهاشمي بكل نجلة واحترام واعتبر حكمه نموذجا ينبغي الاحتذاء به في حكم العراق كما انه كان متواريًا في موقفه بين ايران وامريكا ضمن اطروحة حسن الجوار مع الاشقاء والتحالف لحماية بلده مع القوة الاعظم في العالم امريكا انه يرفض الخضوع لايران في الوقت الذي لا يريد ان يدخل بحرب معها. كما يؤمن بضرورة التحام العراق بانتمائه العربي. وحتى مع اليهود فهو يؤمن بحقهم بالحياة ويحب العراقيين منهم… نعم ان فكر البروفيسور الدبلوماسي السيد الجوادي فكر متوازن لحكم العراق
لذا يحص القول عن محاضرته وحواراته : في ختام هذه المحاضرة النوعية المتميزة نشكر سعادة الاستاذ الدكتور السفير علاء الجوادي لتلبيته الدعوة لنا في الدراسات العليا... ونتمنى الحظ والتوفيق

الاسم: مكسيم اسحاق جبران-نينوى
التاريخ: 2022-02-01 00:41:56
البروف الجوادي رجل محترم ومتعدد المواهب والامكانيات ينبغي للدولة العراقية ان تستفيد من خبراته الكثيرة

الاسم: نجلاء فخري نجيب
التاريخ: 2022-02-01 00:37:49
تحية احترام ومحبة للشخصية الوطنية العراقية معالي البروفيسور الجوادي رجل العلم والمعرفة والادب والفن والسياسة والدبلوماسي البارع

الاسم: علي عبد الهادي الشريف-القاهرة
التاريخ: 2022-02-01 00:30:03
حي الله البروفيسور العلامة والدبلوماسي علاء الجوادي وحي الله السائلين والمعلقين واشترك معكم بتعليق نشر قديما في صحيفة اسرائيلية للاطلاع على رأي اخر وعنوان المقال هو : *النصر في العراق سيكون لإيران وليس للأمريكيين*
تحليل -زئيف شيف -هاآرتس يقول: يتعزز الافتراض بأن الولايات المتحدة لن تحقق النصر في العراق. وفي المقابل، يلوح هناك نصر للشيعة على السنّة. وإذا حدث مثل هذا النصر، فستكون له تبعات كبيرة على المنطقة، بما في ذلك على إسرائيل وأمنها أيضاً. من المهم أن نفهم أن العراق يشهد حرباً أخرى: حرباً أهلية بين الشيعة والسنّة الذين سيطروا على تلك الدولة على مر مئات السنين، ومؤخرا يلوح نصر شيعي ساحق. الانعطافة في القتال تحققت بعد أن ضرب السنّة قبل أكثر من سنة المسجد الشيعي الأكبر في سامراء وقتلوا مئات المصلين. في أعقاب ذلك، أصبح القتال اكثر وحشية وشمولاً، وجنّد الشيعة كل قوتهم. من منطقة المستنقعات في الجنوب-حيث نفذ صدام مذبحته ضد الشيعة في الماضي- وصل آلاف الأشخاص، بعضهم تجندوا إلى الميليشيات الشيعية، بما في ذلك ميليشيا مقتضى الصدر. وكانت النتيجة سيطرة شيعية بطيئة على العاصمة. الأحياء السنيّة مدمرة في معظمها، وعدد سكان بغداد السنّة لا يتجاوز اليوم 15%. يوجد تدفق للعراقيين السنّة نحو الأردن، وهم يشكلون مشكلة هناك. عدد اللاجئين العراقيين الذين تركوا أملاكهم في بغداد وغيرها من المدن يقدر بنحو 1.7 مليون نسمة. الكثيرون طردوا من ديارهم في عمليات تطهير. وهناك سّنة يصفون أنفسهم بأنهم (فلسطينيو العراق)، حيث فقدوا دولتهم وأهملتهم الدول العربية مثلما أهملت الفلسطينيين في حينهم.
ونظراً ليأسهم، ترك السّنة للقاعدة العمل في العراق. وهؤلاء رفعوا مستوى الوحشية في الدولة؛ واستخدموا من بين ما استخدموا قنابل الكلور ضد المدنيين، وهم يهدمون المساجد، وآلاف المدنيين الأبرياء يقتلون دون تمييز. في العراق اليوم يتم الإمساك بالمدنيين على نحو عشوائي وإعدامهم بسبب كونهم شيعة أو سنّة - الأمر منوط بمن يقعون في أيديهم.
وإلى ذلك، تكتشف قبور جماعية من عهد صدام. وإذا أضفنا إلى كل هذا قضايا الاغتيالات في لبنان وفي أوساط الفلسطينيين، فلا يمكن الفرار من الاستنتاج بأنه إذا كان العرب والمسلمون يتصرفون هكذا تجاه بعضهم البعض - فإن وحشيتهم تجاه الآخرين ستكون أكبر بأضعاف. وإذا كان الشيعة سيعززون حكمهم للعراق - فستكون هذه هي المرة الأولى في التاريخ الحديث للعالم العربي التي يقام فيها نظام حكم شيعي في دولة عربية. النصر في العراق سيمنحهم قوة من خلال مصادر النفط.
هذا الموضوع يقلق العالم العربي السنّي؛ وهناك خطر في أن يقع الشيعة في العراق في أحضان الإيرانيين. وقد قال زعماء الشيعة في العراق إنهم سيهتمون أساساً بإعادة بناء العراق ولن يكون رأسهم متفرغاً للمغامرات خارج بلادهم، خلافاً لصدام. حيث إنهم مقتنعون بأنهم سيكونون جيراناً طيبين. المستقبل سيثبت إذا كان هذا بالفعل هو الميل. وعلى أي حال، فإن النصر الشيعي سيؤثر على الميزان السياسي داخل الدول العربية.
النصر الشيعي سيؤثر أيضاً على أمن إسرائيل. النفوذ الإيراني يتعاظم في العراق الذي من شأنه تحت حكم الشيعة أن يكون سيئاً لإسرائيل، وكذلك أيضاً إمكانية ارتباط الشيعة العراقيين بحزب الله. حالياً يبدو أن الانسحاب الأمريكي لن يضع حداً للقتال في العراق وذلك لأن السنّة يقاتلون في سبيل أرواحهم. وإذا فسّر العرب الانسحاب من العراق كهزيمة أمريكية- فحتماً سيكون هناك تطرف عربي يعزز كل المتطرفين في محيطنا.
🌹 🌹 🌹
ولا يخفى على القارئ الذكي ان التقرير الاسرائيلي ينحاز بشكل كبير لسنة العراق ويروج لاكذوبة اضطهاد الشيعة للسنة في الوقت ان موقف الشيعة كان دفاعي عن انفسهم. في رد الهجوم عليهم من عصابات طائفية تتخذ من السنية لافتة دعائية لها … ومن ابرزهم المقبور الارهابي الفاسق الاردني الفلسطيني الزرقاوي الذي قتل الالاف من الشيعة العراقيين.

الاسم: سلمان موسى عبد الكريم الحسيني-البصرة
التاريخ: 2022-02-01 00:06:31
معالي البروفيسور السيد الجليل علاء الجوادي انا احد متابعتكم واسمي سلمان موسى عبد الكريم الحسيني من محافظة البصرة اعيد نشر تعليقي لوجود اخطاء مطبعية بالتعليق المنشور ارجو ابداله بالتعليق هذا
يا د. سعد منذر غسان-عمان/ الاردن … عجيب امركم يا ناكري الجميل … كم شفطتي من خيرات العراق وتريدون مصمصة المزيد من دمائه
ما لكم تستنكرون العلاقة بين الشعبين الشقيقين في العراق وايران وتريدون الغاء الوجود الايراني في العراق لا لسبب الا تشيعهم وتوسيع النفوذ الوهابي الارهابي الناصبي فيه وسؤالي لكم من اين جاء الارهاب للعراق آلم يأتي من الاردن والسعودية وقطر ومصر ودول شمال افريقيا والامارات وسوريا العربية عندما كانت بتلك الاحضان العربية الدافئة والفاسدة
ثم الم تنقلب هذه الدول على سوريا عندما رفضت الاشتراك معكم في التأمر بامر من اسرائيل اوليست سوريا ضمن الجوار العربي والبعد الاستراتيجي للعراق ؟
ثم اليس النشامى في اردن من اشد العاشقين لصدام واشد المعادين لشيعة العراق ؟
بل انكم في الاردن خصوصا الدين من اصل فلسطين ممن اوآهم الهاشميون في الاردن ممن تضمرون العداء للاسرة الحاكمة لان بها رائحة بني هاشم وجذورها شيعية قديمة… يا ايتام صدام المقبور ظلوا مرعوبين بكوابيسكم … فالفجر قادم ولا مكان للخفافيش…
نحن ابناء العراق لا نريد تدخل اي من دول الجوار عربيا كان او غير عربي بل نريد حسن جوار مع كل المسلمين والعرب ودول العالم الغربية والشرقية

الاسم: سلمان موسى عبد الكريم الحسيني-البصرة
التاريخ: 2022-01-31 02:04:20
يا د. سعد منذر غسان-عمان/ الاردن عجيب امركم يا ناكري الجميل العراقيدعايكم وتريدون مضض المزيد من دمائه
ما لكم تستنك العربي رون العلاقة بين الشعبين الشقيقين في العراق وايران وتريدون الغاء الوجود الايراني في العراق وتوسيع النفوذ الوهابي الارهابي فيه وسؤالي لكم من اين جاء الارهاب للعراق آلم يأتي من الاردن والسعودية وقطر ومصر ودول شمال افريقيا المستعربة والامارات وسوريا عندما كانت بتلك الاحضان العربية الدافئة والفاسدة ثم الم تنقلب هذه الدول على سوريا عندما رفت الاشتراك معكم في التأمر بامر من اسرائيل اوليست سوريا ضمن الجوار العربي والبعد الاستراتيجي العراق ثم اليس النشامى في اردن من اشد العاشقين لصدام واشد المعادين لشيعة العراق بل انكم في الاردن خصوصا الدين من اصل فلسطين ممن اواهم الهاشميون في الاردن ممن تضمنون العداء للاسرة الحاكمة لان بها رائحة بني هاشم وجذور شيعية قديمة… يا ايتام صدام المقبور ظلوا مرعوبين بكوابيسكم فالفجر قادم ولا مكان للخفافيش…
نحن ابناء العراق لا نريد تدخل اي من دول الجوار عربيا كان او غير عربي بل نريد حسن جوار مع كل المسلمين والعرب ودول العالم الغربية والشرقية

الاسم: تيبو لافال- فرنسا- نيس/ طالب دكتوراه حول تاريخ الحركة الاسلامية في العراق
التاريخ: 2022-01-31 01:41:15
السلام عليكم دكتورنا العزيز البروفيسور السيد علاء الجوادي المحترم🌸
نعم هذه المقالة رائعة جدا 🌸
أنا زورت مرات عديدة معهد العلمين في مدينة النجف الاشرف والمكتبة به جيد جدا.

ندوتكم حول العلاقات الدولية رائعة جدا. أنا معجب بكمية ونوعية المعلومات التي لديكم
أعددت بعض الأسئلة حول تاريخ الحركة الإسلامية في العراق… اتمنى منكم افادتي بمعلومات عنها
مع كل شكر ي لكم دكتورنا العزيز 🙏🏻🌸
باحث وطالب دكتوراه / فرنسا
تيبو لافال

الاسم: د. سعد منذر غسان-عمان/ الاردن
التاريخ: 2022-01-30 16:46:27
الاحظ من بعض المعلقين الانحياز الكامل لايران والعداء الكامل للدول العربية… على العكس من توجه البروفيسور الجوادي في محاضرته واجوبته على اسئلة. الحوار والتي امتاز بها معاليه بكل موضوعية وعلمية ومهنية وجدارة… ان
تصعيد العداء في العراق مع دول الخليج العربي مؤامرة تنفذها ذيول ايران لتنفرد وحدها بقيادة العراق والمنطقة ولا حياة كريمة للعراق الا بالرجوع لجواره العربي على الرغم من القوى التابعة لايران والمعادية لعروبة العراق…
تحيتي للاستاذ الدكتور الجوادي

الاسم: عبد الهادي حمزة الهاشمي-السماوة
التاريخ: 2022-01-30 16:20:59
تحية للمفكر العراق الوطني والاستاذ الدبلوماسي المهني السيد علاء الجوادي… في الحوار والتعليقات على اطروحات هذا الرجل العميقة… انقل للقارئ مقالة عن فشل اعداء العراق الاعراب الرعاع الهمج في مخططاتهم التخريبية لهذا البلد العريق والمقالة: *ضربة أمنية عراقية للمشروع الإماراتي الارهابي في العراق*
الضربة الأمنية التي تلقتها الإمارات بالأمس في العراق عبر اعتقال منفذ الهجوم الارهابي المرتبط بالحلبوسي تكشف عن عدة أمور و هي :
⁃ يقظة الاجهزة الاستخبارية التابعة للمقاومة و للحشد المقدس و إثباتها للجميع بأنها الأكثر حرصاً على إشاعة السلم الأهلي عبر كشف الأيادي العميلة التي تريد خلط الاوراق في الساحة العراقية
⁃ هذه الضربة الامنية كشفت الجهات المرتبطة بالإمارات و الداعمة للإرهاب و مأوى الارهابيين بعد تنفيذهم لكل عملية ، و هنا تتكشف ثلاثة أركان لأي عمل ارهابي : الجهة المخططة و الموفرة للعملية لوجستياً ، و الجهة المنفذة، و الجهة التي تعمل على طمس آثار العمل الارهابي ، و هنا يمكن تسمية الاشياء بمسمياتها و هذا ليس استباقاً لأية معلومات أمنية و انما استقراء و تحليل لما جرى: الجهة المخططة هما الإمارات و الاحتلال الاميركي ، الجهة المنفذة هو الحلبوسي و أقزامه ، أما الجهة التي يُطمس فيها آثار العمل الارهابي كالعادة هي أربيل و التي تأوي عتاة الارهاب العفلقي الداعشي. عندما نتحدث هنا عن الامارات فمعنى ذلك أنها جزء من الكيان الصهيوني سواء بالخطط أو التوجه
⁃ انكشاف خلية الارهاب الاماراتية تُثبت بأن البعث الصدّامي هو اداة الارهاب سواء عبر الاغتيالات أو المفخخات أو قصف البعثات الديبلوماسية و البنى التحتية في محاولة لشيطنة المقاومة اعلامياً ، وهنا دلالة واضحة أن البعث الصدّامي متناغم في الاهداف مع وجودات الاحتلال المختلفة ، بل أن الاحتلال الاميركي خصوصاً يستخدم هذه الورقة في الشارع بقصد الإلهاء عن وجوده اللاشرعي.
⁃ هذه الضربة الامنية الموفقّة ستكون لها آثاراً ايجابية على الصعيد السياسي الداخلي المتعلق بتشكيل الحكومة العراقية ، حيث انها ستُضعِف موقف الحلبوسي المتآمر على العملية السياسية ، وهذا قد يؤدي ببعض الكتل أو جزء منها و التي سارت في جلسة البرلمان الاولى و أكملت نصابها ، قد تعيد حساباتها من جديد بعد اكتشافها بأنها راهنت على جهات خارجية قد تؤدي باستحقاقات مكوناتها الى الخسران إن استمرت على ذات النهج المرسوم لها إماراتياً، وهذه دعوة صادقة لهذه الكتل بأن لا تسير في المشروع الاماراتي الذي أوهمها بحلم الزعامة الشيعية، لأن القصد من ذلك هو تفتيت الثقل الشيعي و نقل مركز القرار الى السّنّة و الكُرد ليصبح بعدها الشيعة أقلية سياسياً و مستنزفة مالياً لصالح دول الجوار الطائفي التي هي معبر و نافذة للكيان الصهيوني
وأخيرا.. وهذه دعوة أخوية للبعض بألا يستبق الأحداث و أن يكتب لاتهام أي طرف شيعي بعد كل عملية ارهابية ، لأن القصد من هذه الاعمال الارهابية هو ايقاع الفتنة بين أجنحة الكتل السياسية في الوسط الشيعي ، و تيقّنوا بأن من يصنع هذه الاعمال هي ادوات الامارات البعثية التي لا ترى مصلحة برؤية عراق يتسيّد قراره الخارجي الشيعة المخلصون .

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2022-01-30 01:47:25
اسس العراق الابراهيمي المحمدي الاسلامي علي بن ابي طالب
وخلفه ابن رسول الله الحسن حتى مضى شهيدا مسموما على ايدي النواصب الامويين
وعمد هذا التأسيس المبارك ابن فاطمة الحسين
واكمل بناء العراق التسعة المعصومين من ابناء الحسين
واصبح لاغلبهم ضريح شهادة وفداء وعلم وعطاء به
فدربنا درب علي والحسين
وهويتنا هي علي والحسين
وليحيا بلدنا الغالي بالمجد والسؤدد عراق علي والحسين
اهدي لكل قرائي الاعزاء ممن يعشق الحسين
هذه الابيات عن الحسين

اشواقنا نحو الحسين توجهت
وبه اتمم راحتي واماني

هو في فؤادي في دمائي جاريا
إذ حبه يسري مع الشريان

انا في حياتي للحسين مسلم
لا فرق في فرحي وفي احزاني

خادم الحسين
سيد علاء الجوادي الموسوي الحسيني
21/1/2022

الاسم: صلاح الدين محمد رمضان-دمشق
التاريخ: 2022-01-29 23:10:56
الاستاذ احمد عثمان عبد الرحمن المحترم انا سني سوري اعيش في دمشق ، حقا كما قلت فان الاستاذ الدكتور السيد علاء الجوادي رجل مهني واكاديمي ومنصف وحكيم ومحترم؛ اما رأيكم فكان منحازا بشكل واضح لصالح توجهات طائفية وشوفيني لا تحمد عليها ابدا … فليست ايران وحدها تتحكم بالعراق ووليس الاسلاميين من انصارها وحدهم الفاسدين من بل ان التدخل الامريكي الاسرائيلي السعودي الاماراتي القطري التركي اضافة للايراني كل ذلك يؤثر على مستقبل العراق والفاسدين مرض ينخر في الجسد العراقي ان كان مصدره اسلاميين او علمانيين شيعة او سنة عرب او اكراد فالفساد لا يعرف هذه التسميات بل يستغلها جميعا لتحقيق مأربه الشريرة في التخريب والسرقة وبوجود هذه العوامل فعلا لا مستقبل للعراق
كما ينبغي وضع حد للتدخل امن كل الدول بالشأن العراقي وفي العراق والمنطقة
اهمس بأذنيك ان تخفف من غلوائك والشيعة عراقيون وعرب اصلاء وبدونهم لا يبقى عراق وايران لها تاريخ وحدود وامتزاج مع العراق ولا يمكن الغاء العلاقة بين البلدين الشقيقين كما هو الحال مع سوريا وتركية والجوار العربي عموما فهم اخوة واشقاء رغم حقد الطائفيين واسيادهم الحاقدين على العراق والعروبة والاسلام. والسنة والشيعية جناحي الاسلام التي بها يطير
العراقيون. يبذلون كل ما في وسعهم لتجاوز محنتهم فليحذر المخلصون من سكب الزيت على الهشيم ليزداد الحريق

الاسم: السيد علي السيد محمود الحسني
التاريخ: 2022-01-29 22:36:46
اواصل شكري واحترامي لمعالي البروفسور السياسي الدبلوماسي الاصيل… واقول: لتخسأ المؤامرات الصهيوهابية وليخسأ اذناب اليهود الذين انقلب سحرهم عليهم وبدأت مظاهر تشقق صفهم وفي المقابل فان الشيعة اصبحوا بوضع يحسدهم عليه العدو ويفرح لهم به الصديق ومن ميادين انتصارهم هو الركوع الامريكي لهم في المباحثات النووية بعد كل العنجهية الفارغة لبايدن وسلفه المخبول … وترغب في تقديم مقالة بعنوان: هل أزفّت لحظةُ “القرارات الصعبة” في فيينا؟ كتبها محمد صالح صدقيان 29/01/2022
🚨 يتفق معظم المهتمين بالشأن الأميركي على وجود ضعف في أداء إدارة الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن لأسباب عديدة، أبرزها إنقسام المجتمع الأميركي، وهو أمرٌ ظهر جلياً خلال الهجوم علي مبنى الكابيتول في السادس من كانون الثاني/ينايرعام 2021؛ وصار ينعكس علي أداء الولايات المتحدة الداخلي والخارجي على حد سواء.

يقول السفير دنيس روس المساعد الخاص السابق للرئيس باراك أوباما والذي يعمل حالياً في “معهد واشنطن” إن الإدارة الأميركية الحالية مُكبّلة اليدين في العديد من القضايا الجوهرية التي تهم الولايات المتحدة بسبب الإنقسام السياسي الحاصل في الداخل الأميركي والذي ينعكس علي الموقف الأميركي حيال مختلف القضايا التي تحتاج الي رعاية أميركية حازمة.

لم يذكر روس ماهية هذه القضايا التي تحتاج الي “رعاية أميركية حازمة” لكن الأكيد أن مفاوضات فيينا النووية هي من بين هذه القضايا خصوصاً أنه كان قد دعا في العام الماضي إلي المزيد من التشدد مع إيران وممارسة أقصي الضغوط عليها لإجبارها علي تقديم المزيد من التنازلات كخطوة لازمة لإحياء الإتفاق النووي المبرم عام 2015.

غير أن الفريق الأميركي المفاوض برئاسة روبرت مالي لا يميل إلي أفكار روس، بل يحاول إقناع الإيرانيين بفوائد إحياء الاتفاق النووي وفق الامكانات والمناخات (الداخلية والخارجية) التي تحيط بالإدارة الأميركية؛ الأمر الذي يُفسّر الفوضي التي باتت سمة السياسة الخارجية الأميركية، بدليل ما يجري ضمن الوفد الأميركي المفاوض في فيينا، ولا سيما ما ظهر للعلن من إنسحاب للرجل الثاني في هذا الفريق ريتشارد نيفيو إضافة إلي إنسحاب عضوين آخرين.

الإيرانيون يعرفون جيداً ماذا يريدون؛ وهم حدّدوا أهدافهم: إزالة العقوبات الأميركية والغربية والتحقق من هذه الخطوة إضافة الي الضمانات التي طالبوا بها حتي لا تتكرر خطوة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عندما انسحب من الإتفاق النووي عام 2018 وفرض عقوبات إقتصادية جديدة في إطار سياسة “أقصى الضغوط” علي الشعب الإيراني.

لا أحد يتوهم بإنتفاء القوة الأميركية العسكرية والمالية، لكن بالتأكيد ثمة ضعف موصوف في أداء الإدارة الأميركية الحالية، كما في توظيف هذه القوة لتعزيز المصداقية الأميركية في العالم، وهذا ما جعل بايدن يقول إنه يعمل من أجل إستعادة المصداقية الأميركية في المجال الحيوي الأميركي.

بعد ثماني جولات من المفاوضات النووية غير المباشرة سواء في عهد الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني أو في عهد الرئيس الحالي إبراهيم رئيسي، فإن هذه المفاوضات وصلت إلي نقطة تحتاج، كما يقول الإيرانيون، “إلي قرارات سياسية” يجب أن تُتخذ من قبل الإدارة الأميركية لحل القضايا العالقة من أجل إعادة إحياء الإتفاق النووي. أكثر من ذلك، تشير المعلومات إلى حاجة الجانبين الإيراني والأميركي إلى فسحة زمنية تتيح لهما العودة إلى دوائر القرار في كل من طهران وواشنطن تمهيداً لإتخاذ ما يمكن اتخاذه من قرارات، وهذا ما تم إعلانه يوم الجمعة الماضي لافساح المجال أمام التفكير جلياً بعواقب انهيار المفاوضات النووية.

ويبدو الجانب الإيراني أكثر ارتياحاً بعدما رتّب علاقاته الاقتصادية مع كل من الصين وروسيا بعيداً عن نتائج المفاوضات النووية، برغم حاجته الماسة إلي إلغاء العقوبات الإقتصادية وفتح التبادل المالي مع البنوك الإيرانية؛ اضافة الي المشاكل التي تعاني منها الإدارة الأميركية والتحديات الماثلة أمامها في المواجهة المفتوحة مع روسيا علي خلفية الأزمة الأوكرانية.. وفي نُذُر المواجهة الآتية مستقبلاً مع الصين على خلفية قضية تايوان.

وتشير المعلومات إلي أن الجانب الإيراني تفاعل مؤخراً بايجابية مع الطلب الأميركي بفتح حوار مباشر معه، لكنه اشترط احراز تقدم في المفاوضات وتلقيه مؤشرات واقعية وعملية إزاء “تغيير السلوك”؛ الأمر الذي وضعته وزارة الخارجية الأميركية في خانة “اقتراب المفاوضات من مراحلها النهائية التي تتطلب قرارات سياسية”.

وكان لافتاً للإنتباه دخول قطر علي خط المفاوضات من خلال الزيارة التي قام بها وزير خارجيتها محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى طهران قبل أيام قليلة من لقاء محتمل لامير قطر تميم بن حمد ال ثاني مع الرئيس الأميركي جو بايدن في واشنطن، وسلم خلالها الرئيس الإيراني دعوة من نظيره القطري للمشاركة في قمة منتدى الدول المصدرة للغاز المقرر عقدها الشهر المقبل في الدوحة.

هذه الزيارة القطرية وفّرت لطهران فرصة شرح موقفها من المفاوضات وقضية تبادل السجناء، حتى أن البعض وضع هذه الزيارة في خانة “الفرصة الأخيرة” لواشنطن التي تستطيع من خلالها إنقاذ المفاوضات وتوفير الأجواء المناسبة لجلوس وزيري خارجية إيران حسين أمير عبداللهيان والولايات المتحدة أنتوني بلينكن حول طاولة واحدة لبحث كافة القضايا العالقة بين البلدين، وهي المسألة التي كان وزير خارجية العراق فؤاد حسين أول من اشار إليها خلال زيارته الأخيرة إلى طهران.

قد يظن البعض أن إيران مضغوطة اقتصادياً وأنها بحاجة لإتفاق. ربما كان ذلك صحيحاً إلا أن الصحيح أيضاً أن الولايات المتحدة ومعها المجموعة الغربية بحاجة أيضاً إلي إتفاق مع إيران لأسباب متعددة؛ أبرزها إعادة تموضع أميركا دولياً لإعتبارات إستراتيجية، سياسية وعسكرية وإقتصادية، ولن يكون الشرق الاوسط بمنأى عن هذا التموضع؛ وفي نهاية المطاف ثمة “قضايا أمنية وسياسية” متعددة تهم كافة الأطراف المعنية بالمفاوضات النووية.

الاسم: السيد علي السيد محمود الحسني
التاريخ: 2022-01-29 22:13:08
تكملة مؤامرة بندر ضد الشيعة وضد العراق
الحل: الخلاص منهم بكل الوسائل قبل ان تتحقق الابادة الجماعية التي خطط لها بندر بن سلطان.
وعلى اي حال اعتقد ان الشيعة هم اعقل وافهم بخيوط هذه المؤامرة التي انقلبت على المجرمين الذين خططوا لها مع بني قومهم اليهود الصهاينة والتي انقلبت عليهم بل وقع بأسهم بينهم فصاروا الكلاب المتعارضة فيما بينها اما الشيعة فرغم شدة المؤامرة عليهم فهم منتصرون في العراق وايران وسوريا ولبنان واليمن واحد المد الشيعي يسجل ارقاما صعبة في المعادلة الدولية
ونصيحة متواضعة للساسة الامريكان غير الصهاينة ان يفهموا الدرس وان يتفاهموا مع الشيعة من اجل عالم اكثر استقرارا وامانا وسلاما
رابط المحاضرة (فيديو 25 دقيقة)
Sir Richard Dearlove on Re-appraising the Counter-Terrorist Threat


مقال مهم للصحفي البريطاني المخضرم (باتريك كوكبرن).
Iraq crisis: How Saudi Arabia helped Isis take over the north of the country | The Independent
http://www.independent.co.uk/voices/comment/iraq-crisis-how-saudi-arabia-helped-isis-take-over-the-north-of-the-country

تحية مرة اخرى للمفكر العراقي النبيل بروف الجوادي فمن خلاله تتعرف على الفكر الاصلاحي عند الشيعة والفكر الارهابي التخريبي عن الوهابي الداعشي

الاسم: السيد علي السيد محمود الحسني
التاريخ: 2022-01-29 21:56:05
محاضرة ناضجة ومن انسان متحضر ومثقف ومفكر هو البروفيسور السيد علاء الجوادي ابناء عراق انساني ديمقراطي يعيش به كل مواطنيه بسلام ورفاه وديمقراطية… ولكن حسن نوايا البروف وموضوعيته ينبغي الا تحجب عنا المؤامرة الخطرة والقذرة التي تحوكها الصهيونية عن طريق دول الاعراب المنافقين مثل السعودية وقطر والامارات والبحرين، فيجب علينا الحذر من المؤامرات التي تستهدف الابادة الجماعية للبشر… واضع بين يدي القراء الكرام الوثيقة في ادناه:
بندر بن سلطان و ابادة الشيعة

sotaliraq sotaliraq
4 سنوات ago
رشيد سلمان
نشر موقع الاخبار من العراق عن جريدة الاندبيندينت البريطانية “مقاطع” مهمة عن محاضرة القاها رئيس المخابرات البريطانية السابق ريتشارد ديرلوف في المعهد الملكي للخدمات المتحدة و هذه المقالة مكملة لما جاء على موقع الاخبار .
المقاطع:
واحد: (ان دخول داعش للعراق جزء من عملية اوسع لإبادة الشيعة و تحويل جيأتهم الى ما يشبه حياة اليهود في ظل النازية).
اثنان: اشار ريتشارد ديرلوف ايضا الى ان مدير المخابرات السعودية بندر بن سلطان قال له قبل تفجير البرجين في نيو يورك (لن يكون ذلك اليوم بعيدا في الشرق الاوسط حيث ستولى مليار سنّي امر الشيعة لأبادتهم).
ثلاثة: “إن اللحظة القاتلة التي توعد بها بندر بن سلطان الشيعة قد جاءت، ليس من خلال عمليات الإبادة الشاملة لهم بواسطة العمليات الانتحارية فقط، حيث سقط منهم أكثر من مليون شيعي بالسيارات المفخخة والعمليات الانتحارية منذ العام 2003 حتى الآن، بل بشكل خاص عندما ساعدت السعودية داعش للاستيلاء على شمال العراق، وعدما أقدمت داعش على قتل النساء والأطفال الشيعة و الإيزيديين وقتل طلاب الكلية الجوية (قاعدة سبايكر) في 10 حزيران الماضي ودفنهم في مقابر جماعية”.

اربعة: “في الموصل جرى تفجير المزارات الشيعية والمساجد، وفي مدينة تركمانية شيعية قريبة من تلعفر وضعت داعش يدها على أربعة آلاف منزل باعتبارها “غنيمة حرب”. وهكذا أصبحت حياة الشيعة فعلا في العراق، وكذلك العلويين الذين يعتبرون فرعا منهم في سوريا، أكثر خطرا من حياة اليهود في المناطق التي سيطر عليها النازيون في أوربا اعتبارا من العام 1940 “.

خامسا: “لا شك في أن تمويلا هائلا و متواصلا لداعش من السعودية وقطر قد لعب دورا محوريا في استيلائها على المناطق السنية في العراق، فمثل هذه الأشياء لا تحدث ببساطة من تلقاء نفسها، والتعاون بين أغلبية السنة في العراق و داعش لم يكن ليحصل دون موافقة الممولين الخليجيين”.

من هو بندر بن سلطان؟
بندر بن سلطان امير سعودي محنك في المخابرات و الاستخبارات و الدبلوماسية و كان سفيرا للسعودية لمدة ثلاث عقود في امريكا.
خلال و جوده في امريكا كسفير و جاسوس استطاع ان يكسب رضى الساسة و العسكر و رخال المخابرات و الاعلام بالوسائل التالية:
اولا: الرشوة كهداية باهضه الثمن.
ثانيا: الاسهم في الشركات.
ثالثا: الحفلات الترفيهية من الرقص الشرقي لصبايا عربيات جميلات من لبنان و سوريا و مصر و بينهن اميرات سعوديات.
رابعا: السفرات الترفيهية المفرطة.
بندر بن سلطان كان له نفوذا واسعا في الكونكرس و وزارة الدفاع الامريكية خاصة في عهد جورج بوش الذي تربطه به علاقات اقتصادية كبيرة و كان يقضي و قته مع بوش في مزرعته بتكساس اثناء عطلته.
الدليل على نفوذ بندر بن سلطان في امريكا خاصة في عهد بوش:
بعد تفجير البرجين و وزارة الدفاع في 11-9-2001 من قبل الارهابيين 14 منهم سعوديين اكثرهم من العائلة المالكة اتصل بندر بجورج بوش مباشرة و طلب منه تهريب المفجّرين و استجاب جورج و هربهم في طائرة خاصة بالرغم من حضر الطيران و الانذار الامني.

وعد بندر بن سلطان بإبادة الشيعة خاصة في العراق وسوريا تحقق جزئيا بما يلي:
اولا: بواسطة القاعدة و داعش بالتعاون مع امريكا و بريطانية و اسرائيل كما ذكر الشريف العفيف ادوارد سنودن ضابط المخابرات الامريكية السابق .
ثانيا: هيلاري كلنتون اعترفت بذلك في مذكراتها (خبارات صعبة) والشرير اوباما اعترف بذلك باستراتيجية التدخل العسكري غير المباشر.
ثالثا: العراك بين السعودية و حلفائها في الخليج الوهابي وقطر كشف المستور و تبادل القول عن تمويل الارهاب الداعشي يمثل اعتراف المجرم بجريمته و الاعتراف سيّد الادلّة كما يقول القضاء.

بعد هذه الادلة الموثقة من مصادر غير شيعية و غير مقربة للشيعة يسعى قادة الشيعة للتقرب الى الخليج الوهابي بتبرير سخيف (الانفتاح على دول الجوار) بينما الاسباب الحقيقية ما يلي:
اولا: القادة الشيعة خانوا الامانة بسبب جاه المنصب الزائف و الثراء.
ثانيا: بانتظار الرشاوى من الخليج الوهابي بعد (انفتاحهم) عليه.
ثالثا: البقاء في المنصب على راسهم فخامة رئيس الوزراء ليكسب رضى امريكا و الخليج الوهابي و من خلال ذلك سنّة العراق.
فخامة رئيس الوزراء لم يعتقد حتى في احلامه انه سيتولى المنصب ما يدفعه بجنون للتفريط بأرواح الشيعة للبقاء فيه.
اول دليل على بيع فخامته للشيعة هو تصريحه و تلميحه عن تقليص عدد المنخرطين في الحشد الشعبي كبداية للخلاص منه لان انتصارات الحشد ارعبت امريكا و دول الجوار السنّية ما جعل (ابادة ما تبقى من الشيعة) صعبة المنال.
بعد كل الادلة الدامغة عن نوايا الخليج الوهابي للقضاء على الشيعة بمساعدة امريكا يزور الخليج الوهابي رئيس الوزراء و وزير الداخلية و مقتدى الصدر لتقديم الولاء لولي امرهم الملك السعودي.

سؤال: كيف يؤتمن من وعد بإبادة الشيعة و نفذ وعده بالقتل و الدمار في العراق و في سوريا و في اليمن و شيعة البحرين و السعودية و الكويت يعيشون كما عاش اليهود في زمن النازية الالمانية؟
كيف يؤتمن من قتل اباءهم و اخوتهم من اجل المنصب؟
الجواب عند القادة الشيعة الاجانب الذين خانوا الامانة في سبيل المنصب و المال الحرام المنهوب.
الوهابية كفرّت الشيعة و قتلتهم منذ نشوئها و لا زالت تكفرهم و تحل قتلهم في مساجد السعودية و البحرين و الكويت بينما القادة الشيعة يتعامون عن ذلك بسبب المنصب و الرشوة.

الاسم: د. ثامر حسن مأمون- بغداد
التاريخ: 2022-01-29 02:12:32
احيي البروفيسور فكرت نامق عبد الفتاح على مقابلته الرائعة مع البروفيسور السفير السيد علاء الجوادي كما احيي طلاب الماجستير والدكتوراه على أسئلتهم العميقة لمعالي السفير الدكتور الجوادي… واشكره على اجاباته الدقيقة التي بها درس اضافي للمهتمين بالعمل السياسي والدبلوماسي…. ارغب بالمزيد من امثال هذه الحوارات النوعية العميقة

الاسم: عبد الزهرة عبد الحسين عباس التميمي-ميسان العراق
التاريخ: 2022-01-29 00:54:32
الى أحمد عثمان عبد الرحمن للاسف انك تتحدث باسلوب طائفي بغيض تسمم الأجواء روائحه المتعفنة
انت بصفتك طائفي حاقد وموتور تحذر فقط من تدخل ايران في العراق وتتغافل عن عند التدخل السعودي والتركي والاماراتي والقطري والاردني الذي دعم الارهاب والطائفية وتمزيق العراق…
كما انك تحذر من الاسلاميين الشيعة وتصفهم بالتبعية لايران وبالفساد… دون ان تتطرق لفساد جماعتك المستشري الذي يزكم الانوف ويتفشى بين السياسيين الفاسدين السنة والسياسيين الاكراد عموما
للاسف ان هذا الاسلوب الذي افصحت عنه يكاد ان يكون منتشرا بين معظم جماعتكم من عملاء امريكا واسرائيل وغيرهما
لم تعد سمومكم تجدي في محاربة علي وشيعته في العراق والعالم
زيارة العاشر من محرم وزيارة الاربعين تصل في كل موسم الى 15 مليون نسمة كلهم قادرين للدفاع عن العراق والاسلام والتشيع والعروبة الاصيلة وليس اعرابية النواصب
عراقي عربي شيعي

الاسم: احمد عثمان عبد الرحمن
التاريخ: 2022-01-28 08:54:13
الاستاذ الدكتور علاء الجوادي انت رجل مهني واكاديمي ومحترم ورأي انه ما زالت ايران تتحكم بالعراق ومعها الاسلاميين الفاسدين من اتباعها فلا مستقبل للعراق
ينبغي وضع حد للتدخل الايراني في العراق والمنطقة

الاسم: زكي ابراهام سلامان-باريس
التاريخ: 2022-01-27 02:29:35
تحية اكبار واعتزاز بالاستاذ الدكتور الجوادي رعاك الله معالي الدبلوماسي المهني ومفخرة بلده العراق بلد اقدم الحضارات وهنيئا للعراق بامثاله من المفكرين وتحية لمعهد العلمين النجفي الذي اسسه سماحة الشيخ محمد بحر العلوم

الاسم: قاسم زين الداعوق
التاريخ: 2022-01-27 02:23:33
احي البروفيسور الجوادي على هذه المحاضرة والحوار المهنيين وارجو منه المزيد من امثال هذه الحوارات المفيدة
انعم الله عليه بكل خير
واحييه مرة اخرى

الاسم: قاسم زين الداعوق
التاريخ: 2022-01-27 02:15:20
اعجبني كثيرا بحث معالي السفير المتميز والبروفيسور المفكر
سلام على الاستاذ الجوادي

الاسم: احمد محمد النوري
التاريخ: 2022-01-26 21:50:49
شكرا للبروف الجوادي على نشره لهذه المعلومات القيمة وننتظر منه المزيد من الحوارات المفيدة تحية كبيرة لسعادة السفير الاستاذ المحترم

الاسم: د.فهيمة اسماعيل عبد الفتاح
التاريخ: 2022-01-26 21:44:38
قرأت محاضرة الاستاذ الدكتور الجوادي والاسئلة واجوبتها وتعليقات القراء فوجدتها مجموعة معلومات عميقة ومفيدة لكل طلاب العلوم السياسية ولطلاب العمل الدبلوماسي فالف شكر لمعالية وحفظه الله للعطاء الابداعي

الاسم: اسمهان نعوم سامي-الموصل
التاريخ: 2022-01-26 02:42:10
سيادة البروفيسور مفكر محترم في شعب يدمر العلماء والرجال المخلصين ويصعد انصاف الرجال واشباه المتعلمين تعسا لبلاد يحكمها الحثالات والعملاء

الاسم: ياسمين انور فخري-بغداد
التاريخ: 2022-01-25 23:57:54
احسنت وابدعت ايها البروفيسور الجوادي العالم المؤدب الجميل بحثك يجب ان يدرس في الجامعات كورقة علمية عملية في السياسة الخارجية

الاسم: عناد هليهل جلوب- ذي قار
التاريخ: 2022-01-25 23:50:44
مع احترامي للدكتور الجوادي الا ان هذا الكلام نظري كما ان الناس فيما يعشقون مذاهب. والسبع اللي يحط بالسكلة رقي واليوم يوم الصدر والحلبوسي والبرزاني وجماعة ايران اندحروا لكنهم سوف لا يسكتون ولهم امكانيات المشاغبه والتخريب وكل يركضون على مصالحهم ولا وطن ولا وطنية وبياكل المواطن الفحم والتراب

الاسم: جبر هذال العنزي- منقول
التاريخ: 2022-01-25 20:55:07
تكملة عن حلبوسي
الحلبوسي ليس طائفيا!
لعبة التنازلات التي يسمّيها "المساومات" تعلّمها الحلبوسي ليصبح وهو في عقده الرابع "صانع ملوك"
لعبة التنازلات التي يسمّيها "المساومات" تعلّمها الحلبوسي ليصبح وهو في عقده الرابع "صانع ملوك"
رد زميل صحافي مقرّب من الحلبوسي على مقال سابق لي نشر في "العرب" ركزتُ فيه على التمثيل الطائفي المتقدم على أي اعتبار وطني في كل ما يحدث في المنطقة الخضراء، بفيديو من إحدى جلسات مجلس النواب يسعى فيه لإثبات أن الحلبوسي ليس طائفيا.

يرفض الحلبوسي في الفيديو استخدام كلمتي "سني" و"شيعي" في نص قرار موضع جدل بين أعضاء المجلس، متذرعا بأن هاتين الكلمتين لم تستخدما أبدا في تاريخ الدولة العراقية، ولذلك لن يسمح بهما.

كلام الحلبوسي هذا جزء من الكوميديا الرثة واستغفال العقول عمّا يحدث في العراق المبني منذ عام 2003 على تقسيم طائفي يوضع فوق أيّ اعتبار وطني. أما زميلي الصحافي الذي يدافع عن عدم طائفية الحلبوسي فيتجاهل عن عمد أنه لم يوضع في منصبه هذا لكونه عراقيا، بل لأنه سنّي تماما مثلما وضع الكردي برهم صالح في رئاسة الجمهورية والشيعي مصطفى الكاظمي في رئاسة الوزراء.

من السهولة تفنيد فكرة أن الحلبوسي ليس جزءا من منظومة طائفية حاكمة في العراق، بالنظر إلى أن مبنى الوقف الشيعي الذي لا يبتعد كثيرا عن بناية البرلمان الذي يجلس على أعلى كرسي فيه، مثل مبنى الوقف السني. بينما وزارة الأوقاف الجامعة مُحيت تماما من التاريخ السياسي اللاطائفي الذي يتحدث عنه الحلبوسي.

تجربة الحلبوسي المرتبطة بعمره تساعدنا على فهم أنه يصعب عليه استلهام القيم التاريخية في الوطنية العراقية، خصوصا تلك التي لم يعشها وذلك ليس ذنبه في كل الأحوال، فالرجل كان عمره سبعة أعوام عندما انتهت الحرب العراقية الإيرانية عام 1988، فلم يعش بوعي ذلك التاريخ الفاصل في تاريخ بلاده إلا بما يقرأه ويروى له، وهو في كل الأحوال لا يكفي. وهذا يفسّر لنا علاقة تبادل المنفعة للحلبوسي مع الأحزاب الشيعية المدعومة من إيران.

مصطفى كامل: التكتلات السنية نتاج المشروع السياسي الأميركي - الإيراني في العراق
كما أن تعامله مع القوات الأميركية عند احتلال العراق كمترجم في أول الأمر، ثم كمهندس مقاول في مشاريع بمحافظة الأنبار، مثلت تنازلا مريعا في القيم الوطنية، فيما بلده كان ينهار أمام عينيه تحت سرفات دبابات المحتل.

الشيخ ريكان الحلبوسي الذي سبق له وأن عمل مديرا عاما في ديوان الرئاسة في عهد الرئيس الراحل صدام حسين، كان له الأثر الكبير في تشكيل شخصية ولده محمد وفي إعداده نفسيا وسياسيا لدخول المعترك الأصعب والمنافسة في الوسط السياسي السني أولا، ثم الارتقاء إلى مرحلة أعلى لاحقا.

لكن اليوم عندما يطالب ضيوف الأب دائمو التردّد على قصره الفخم في الأنبار بكبح جماح ولده وإعادته إلى جادة الصواب الوطني وعدم الانقياد إلى أحزاب إيران في العراق، تأتي المفاجأة برد صار يتكرّر في مجلس الشيخ ريكان "ليس للوالد أيّ سلطة على ولده".

بينما يقابل ذلك أن الحلبوسي الابن الذي كان يكنّى بأبي ريكان على اسم ولده البكر الذي سمّي على اسم جده، صار يكنى اليوم بأبي يوسف. هكذا تعلّم الحلبوسي لعبة التنازلات التي يسمّيها المساومات من أجل أن يصبح وهو في العقد الرابع من عمره "صانع ملوك".

واليوم إذ يندفع في التحالفات التي تنفذ أجندة إيران في العراق، فهو يستمر في نفس التنازلات التي قدّمها منذ تقلده منصب محافظ الأنبار عام 2014 ثم عضوا في البرلمان العراقي إلا أن تم اختياره، بدعم من الأحزاب الشيعية الموالية لإيران، رئيسا للبرلمان في الدورة السابقة 2018 كمفاجأة فُضّل فيها على منافسه رئيس البرلمان الأسبق أسامة النجيفي ووزير الدفاع الأسبق خالد العبيدي. وقد كشفت تلك المفاجأة عن طموحه السياسي في تمثيل السنة وفي التقسيم الطائفي القائم.

واعتبر المحلل السياسي مصطفى كامل التكتلات السنية، بصرف النظر عن مسمياتها، نتاج المشروع السياسي الأميركي - الإيراني في العراق القاضي بتقسيم العراق إلى مكونات طائفية وعرقية.

وأكد كامل في تصريح لـ"العرب" أن الكتل والتحالفات لا يوجد لديها ما يمكن أن تقدمه على الصعيد الوطني، إذ أنها حصرت نفسها منذ مجلس الحكم بعد عام 2003 في الإطار الطائفي وفي مناطق محددة بعينها.

في النهاية، الحلبوسي الذي لا يخفي البعض من العراقيين إعجابهم بأناقته كأفندي وسط رجال الدين السنة والشيعة، مع أنه ليس مثل المالكي الذي تعلّم شد ربطة العنق في وقت متأخر من دخوله المنطقة الخضراء، لا يمثل النموذج الوطني الذي تنتظره البلاد، سواء أراد ذلك أم عجز عن الوصول إليه، لأنه خاضع لتقسيم طائفي لا يمكن العبور عليه وفق اتفاقات المنطقة الخضراء المبرمة بين السياسيين الفاسدين. وسيبقى الحلبوسي السني وليس العراقي، في منصبه كرئيس للبرلمان المتوقع التجديد له في الدورة الجديدة.
كما ستكشف لنا عمليات التواطؤ بينه وبين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أن ما ينتظر العراق خلطة طائفية مستمرّة، آخر شيء فيها قيم الوطنية العراقية التي تم التخلي عنها منذ أن صار العراقي يعّرف نفسه بطائفته.

كتبه كرم نعمة-عراقي في لندن

الاسم: جبر هذال العنزي- منقول
التاريخ: 2022-01-25 20:46:51
محمد الحلبوسي زعيم السنة في العراق كما تريده إيران
أفندي بجوهر سياسي طائفي تعلم لعبة التنازلات في القيم الوطنية من أجل أن يصبح وهو في العقد الرابع من عمره "صانع ملوك".
الأحد 2021/10/17
ShareWhatsAppTwitterFacebook

سياسي سني يجيد لعبة المساومات
مر خبر اللقاء الذي اكتفت وكالة الأنباء الرسمية التركية "الأناضول" بنشر سطر واحد عنه مع صورة رسمية لاستقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لرئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، سريعا. ليس لأنه لا يمتلك أهميته الإخبارية، بل لأنه جاء قبل أربعة أيام، فقط، من ضجيج الانتخابات البرلمانية العراقية، فضاعت دلالته السياسية وسط صخب التنافس، مع أنه يعبّر بامتياز عن حقيقة ما يحصل في رسم مستقبل العراق من غير أبنائه ومن قبل دول الجوار.

استقبال أردوغان للحلبوسي هو صورة طبق الأصل عن استقبال المرشد الإيراني علي خامنئي لنوري المالكي أو مقتدى الصدر أو عمار الحكيم أو هادي العامري. ذلك هو ببساطة المشهد السياسي العراقي، مع أن الكلمة الأخيرة لا تعبّر بدقة عنه إلا إذا استبدلناها بالطائفي.

إلا أن الكاتب السياسي العراقي مصطفى سالم وصف لقاء أردوغان مع الحلبوسي بأنه لم يكن ذكيّا، فلا هو يعبّر عن وجود النفوذ التركي فعلا في العراق، ولا هو يصنع مرجعية سياسية للسنة.

وقال سالم في تصريح لـ "العرب" إن "هذا اللقاء في أنقرة لا يغطي على استحواذ إيران على المشهد العراقي برمّته باستثناء كردستان، فالحلبوسي ومثله خميس الخنجر مرتبطان بقوة بطهران بوصفها اللاعب الأهم في ما يحدث في العراق"، مؤكدا على أن الحلبوسي والخنجر يمثلان زعامة للشارع السني كما تريده إيران وليس كما يحب أن يكونا عليه.

ومع ذلك يمكن أن يعبّر لقاء أردوغان والحلبوسي عن اللاتغيير، وعن دور دول الجوار في الدورة السياسية المستمرة في الدوران على نفسها في العراق.

ثم ما سيقوم به رئيس البرلمان العراقي سواء بعلاقة المصالح المتواطئة على الفساد مع الأحزاب الشيعية المرتبطة بإيران أو بعلاقته مع تركيا الطامحة إلى دور أكبر في العراق تنافس فيه الدور الإيراني الطاغي.

عقلية عشائرية
الحلبوسي يمثل زعامة للشارع السني كما تريده إيران وليس كما يحب أن يكون عليه
الحلبوسي يمثل زعامة للشارع السني كما تريده إيران وليس كما يحب أن يكون عليه
نسبة المقاعد، المرتفعة نوعا ما، التي حقّقها تحالف "تقدّم" برئاسة الحلبوسي في الانتخابات البرلمانية لا تمكن قراءتها إلا بنفس المنظار السياسي الذي يقرأ به حصول تحالف المالكي على عدد مقاعد مقارب. فالتحالفان، بغض النظر عن طبيعة العلاقة بينهما، يمثل كلٌّ منهما للآخر المعادل الطائفي. وحتى لو أغدقنا عليهما ما يعادل الأموال الانتخابية التي أنفقها الحلبوسي والمالكي لجلب الأصوات فلن يمتلكا أدنى درجات الوطنية العراقية، لسبب في غاية البساطة يعود إلى ما كانت تتقدم به في كل خطابهما السياسي مفردتا "سني و شيعي" على عراقي.

مهما يكن من أمر، فقد نجح رئيس البرلمان والسياسي الصاعد ابن الـ40 عاما بتحقيق نتائج مع نحو أربعين مقعدا، ما قد يجعل منه القوة الثانية في البرلمان. وهو كما يبدو يمتلك سعادة مضاعفة بهذا الفوز تتقدم فيها غبطته بهزيمة غريمه الخنجر الذي جمع تحالفه "عزم" أقل من نصف مقاعد "تقدّم"، وذلك وفقا لطبيعة العقلية العشائرية التي تستحوذ على تفكير الحلبوسي. ففوز تحالفه يمثل بالضرورة هزيمة شخصية للخنجر.

عندما يطالب ضيوف الأب ريكان الحلبوسي دائمو التردد على قصره الفخم في الأنبار، بكبح جماح ولده محمد وإعادته إلى جادة الصواب الوطني وعدم الانقياد إلى أحزاب إيران في العراق، تأتي المفاجأة برد صار يتكرر في مجلس الشيخ ريكان “ليس للوالد أيّ سلطة على ولده”
من السهل بمكان التوصل إلى هذه النتيجة بمجرد العودة إلى رسائل الشتائم المتبادلة بين الرجلين المتحدّرين معا من نفس محافظة الأنبار. وقد كشفت تلك الرسائل التي سبقت الانتخابات أن القيم السياسية ومفاهيم المعارضة والسلطة مجرد لغو فارغ في العراق اليوم عندما تتقدم عليها الضغائن الشخصية والكراهية والتقاتل الشرس على المكاسب.

كتب الحلبوسي في رسالته إلى الخنجر "حاولت أن أصدقك أكثر من مرة وأغضّ النظر عن نباح كلابك ومغامراتك بأهلنا لعلّ وعسى ينصلح حالك". فردّ الخنجر على رسالة الحلبوسي بالقول "لستُ بحجمك ووزنك حتى أستخدم نفس الألفاظ، لكني أعدك أنني سأبقى مدافعا عن حقوق أهلي التي ضيّعتَها خوفا على منصبك الذي أورثك ذلا يسمح لك بالتطاول على شركائك في المكوّن فقط! بينما لم نسمع لك إلا الخنوع والتصفيق أمام الآخرين".

وعاد الحلبوسي وخاطب الخنجر بالقول "قررت ولستُ مترددا أن أتصدى لك ولمؤامراتك الرخيصة، ولن أسمح لك ببيع ما لا تملك، وتأكد بأنك لو ملكت مال قارون ستبقى تابعا ذليلا صغيرا، وسأعيدك بإذن الله إلى حجمك الذي تستحقه".

فطالب الخنجر في رده على الحلبوسي بتذكر فضله عليه قائلا "أنا الذي أوصلك إلى مكانك الزائل، وأنا بقوة الله من سيعيدك إلى حجمك الصغير".

تأمّلْ! لا يوجد بينهما من يدافع عن قيمة وطنية وعراقية، الحديث في كل ما تضمنته الرسائل عن المكون والأهل والعشيرة وليس عن العراق والوطن والعراقيين، ذلك ما تقوده طريقة التفكير التي تعبّر عن حقيقة العلاقات بين السياسيين العراقيين بمن فيهم رجال الدين بقطع النظر عن طوائفهم ومواقعهم.

الحلبوسي ليس طائفيا!
لعبة التنازلات التي يسمّيها "المساومات" تعلّمها الحلبوسي ليصبح وهو في عقده الرابع "صانع ملوك"
لعبة التنازلات التي يسمّيها "المساومات" تعلّمها الحلبوسي ليصبح وهو في عقده الرابع "صانع ملوك"
رد زميل صحافي مقرّب من الحلبوسي على مقال سابق لي نشر في "العرب" ركزتُ فيه على التمثيل الطائفي المتقدم على أي اعتبار وطني في كل ما يحدث في المنطقة الخضراء، بفيديو من إحدى جلسات مجلس النواب يسعى فيه لإثبات أن الحلبوسي ليس طائفيا.

يرفض الحلبوسي في الفيديو استخدام كلمتي "سني" و"شيعي" في نص قرار موضع جدل بين أعضاء المجلس، متذرعا بأن هاتين الكلمتين - يتبع

الاسم: عبد الامير سوادي نيسان-النجف الاشرف
التاريخ: 2022-01-25 20:26:13
تكملة خطاب السيد مقتدى الصدر
جاء وفد الفتح، العامري والخزعلي والفياض، أخبرتهم أنكم تستطيعون مشاركتنا بحكومة الأغلبية الوطنية بشرط عدم وجود المالكي، لم يوافقوا قالوا أما أن نأتي جميعًا أو لا نأتي.
بعد هذا اللقاء أصررت على حكومة الأغلبية، وجاء العامري بمفرده، واتفقنا على أن يأتي جزء من الإطار بعيدًا عن المالكي، وانتظرنا بضعة أيام. تراجعنا عن قولنا وقلت له ساعتبر أنني لم أتلق ردك، وإلى اليوم انتظر جوابهم لكن لا يوجد.
ماذا كانوا يفعلون ضد فوز الكتلة الشيعية الأكبر. خرجوا تظاهرات واعتصامات وقامو بهجمة إعلامية ضدي وضد التيار، ولا أقبل أي فرد من التيار الصدري أن يستهدفهم بهجمة مضادة.
شككوا بنزاهة الانتخابات إلا أن المحكمة الاتحادية قامت بواجبها وأعلنوا عن نزاهتها والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والكثير من الدول، وذهبوا إلى شكاوى في المحكمة ورفضوا التوقيع على وثيقة محاربة الفساد، قالوا لا محاربة الفساد خليها، (على كولة واحد إذا نحارب الفساد رح تمتلئ السجون، خلي تمتلي السجون)، وبعد انتخاب هيئة رئاسة البرلمان قاموا بالشكاوى ضد الكتلة الشيعية الأكبر والآن يحاولون إلغاء الجلسة وعدم المصادقة عليها. كل هذا التأخير ليس في مصلحة الوطن أو التشيع.
زعيم التيار الصدري دعاهم إلى "التروي والتعامل بحكمة من أجل الوطن والمذهب والسلام والمصالح العامة للشعب، وأن لا يهددوا السلم الأهلي ببياناتهم"، عادًا "السلم الأهلي خطًا أحمر، ليس لعبة بيدي أو بأيديهم، ولا أن نقتل الشعب من أجل الوصول إلى الكراسي"، مؤكدًا أن "الشعب يجب أن يعيش بسلام".

الاسم: عبد الامير سوادي نيسان-النجف الاشرف
التاريخ: 2022-01-25 20:18:10
دأب البعض بتشوية صورة القائد المفدى مقتدى الصدر وانه متحالف مع البرازاني والحلبوصي ضد مصالح الشيعة وامام هذه الاكاذيب التي يروج لها بهستيرية مفرطة ومقرفة جماعة الطاغية الفاسد نوري مالكي لتضليل الرأي العام العراقي والشيعي فقد تصدى اسد العراق والمدافع عن شيعته السيد مقتدى لكشف الحقيقة بكلمة اليوم… ونحن ننشر محتواها ها هنا بعد إذن معالي المفكر البروفيسور علاء الجوادي وهو من محبي التيار الصدري والشهيد السيد محمد الصر… قال مقتدى الصدر:
الصدر: طلبت من الإطار التوقيع على إرجاع هيبة الدولة وعدم التبعية ورفضوا
25 يناير 2022
الصدر يرد بـ17 نقطة لإثبات أنه ليس ضد التشيع (فيسبوك)
ألترا عراق ـ فريق التحرير
أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مطالبته بتنظيم الحشد الشعبي وليس حلّه، لافتًا إلى أنه طلب من الإطار التنسيقي التوقيع على الإصلاح وإرجاع هيبة الدولة وعدم التبعية ورفضوا ذلك.
وقال الصدر في كلمة تابعها "ألترا عراق"، إنّ "نرد بعض الشبهات المتعلقة ببعض الإشكالات التي يطرحها المناوئون، والإشكال الذي نجيب عنه هو أن حكومة الأغلبية الوطنية تنتج ضعفًا للتشيع والشيعة، باعتبار أن العدد داخل البرلمان سيكون قليلًا".
وأوضح أنّ "حكومة الأغلبية جاءت بعد مطالبة كل القوى السياسية، وكانت ضمن دعايتهم الانتخابية، لكننا عندما نطالب بها يقولون إنها إضعاف للتشيع والشيعة"، مبينًا أنّ "حكومة الأغلبية جاءت بعد تفشي الفساد بالبلاد، فلا بد من إبعاد بعض القوى السياسية التي منحاها الفساد وإبعادها عن الحكومة الجديدة الإصلاحية".
وتابع الصدر: "ما زلنا نقدم المصالح العامة على الخاصة، لكن الإشكال أن مقتدى الصدر ينحى منحى ضد التشيع، وهناك خطوات قد خفيت عنكم وسأسرد هذه النقاط:
طالبنا بانتخابات مبكرة من أجل المحافظة على سمعة المذهب، والمرجعية غير راضية عن الحكومات السابقة وكذلك الشعب، لذلك سعينا إلى انتخابات مبكرة نزيهة بقانون جديد تتيح للمصلحين والصالحين الوصول إلى البرلمان وسدة الحكم.
طالبنا باستقالة حكومة عادل عبد المهدي من أجل سمعة الوطن والمذهب والإسلام لما كان من تظاهرات شعبية ضد الحكومة التي لم تقدم لشعبها ما كان يأمله.
طالبنا بقانون انتخابات عادل يتيح للكتل الصغيرة بالمشاركة وليس حكرًا على الكتل الكبيرة، بالفعل نجحت العديد من الكتل الصغيرة بهذا القانون، هذا القانون كانت الكثير من القوى الشيعية ترفضه، بعضهم وافقوا عليه وبعضهم رفضوه، قبلها أيضًا سارعنا لتشكيل حكومة جديدة برئاسة الكاظمي لتكون حكومة خدمية إصلاحية تطالب بكرامة الشعب، بحكومة الكاظمي تنازلنا عن الوزارات وكانت حصة التيار 4-5 وزارات ورفضت رفضًا قاطعًا من اجل سمعة المذهب والإصلاح، ولم تكن حاليًا وفي هذه الانتخابات أي وزارة للتيار الصدري نهائيًا.
المطالبة الدائمة والمستمرة بتنظيم الحشد الشعبي وإرجاع هيبته وسمعته لأنّ الكثير من الأعداء يحاول تشويه سمعته، والكثير من المناوئين لنا يقولون إننا نطالب بحله، نحن نطالب بتنظيمه وإخراج العناصر الفاسدة فيه وغير المنضبطة التي وجودها يكون مضرًا للحشد الشعبي، وبالتالي هو يمس بسمعة المذهب وكل هذه النقاط من أجل سمعة المذهب.
قدمنا لهم المشورة بخصوص قانون الانتخابات إلا أنهم لم يذعنوا لها متصورين أنها حركة سياسية، وطالبنا كثيرًا بعدم تأجيل الانتخابات لكن موقفنا ثابتًا، في تغريدة سابقة دعوت إلى لململة البيت الشيعي في شهر 12 من سنة 2021 ولم أتلق أي استجابة أو تفاعل بهذا الموضوع.
دعوتهم إلى طاعة المرجعية ومركزيتها والأخذ بأوامرها والكل يعلم أن المرجعية زعلانة من السياسيين وأوصدت أبوابها أمامهم، فلذلك طالبتهم بالسعي لإرضائها من خلال معرفة معاناة الشعب العراقي والإصلاحات السياسية.
قبل الانتخابات حصل تصعيد أمني وحرق مستشفيات ضد التيار والشعب العراقي وسارعنا بالانسحاب من الانتخابات من أجل مصلحة التشيع والمصلحة العامة، وبعد انسحابنا أصر الكثير من الجهات السياسية على رجوعنا إلى الانتخابات. وقعوا على وثقية إصلاحية من أجل الرجوع إلى الانتخابات وهذه تواقيعهم موجودة وسنعلنها لاحقًا.
طالبنا أن تكون هذه الانتخابات شفافة وسلمية وبعيدة عن التزوير، وكانت من أحسن الانتخابات التي جرت بعد 2003 ثم جرت الانتخابات وكانت الكتلة الصدرية هي الأكبر، وسارعت إلى الاتصال بالكثير من الجهات السياسية المشاركة في الانتخابات لتهنئتهم أو مواساتهم، ورفضوا الإجابة وأشاعوا ذلك بأنهم لا يجيبوا على اتصالاتي.
ثم دعوتهم لمنزل الوالد بالخصوص "أبو حسن العامري" لتداول بعض الأمور، ورفضوا المجيء مع ذلك قلت أنا اذهب إليهم، ووافقوا على مجيئي ولم يوافقوا على مجيئهم للمصلحة الشيعية.
ذهبت إلى زيارة الإطار في بغداد أهمها المصالح الشيعية التي لا تتضارب مع المصالح الوطنية، وأيضًا أعلنت لهم في الجلسة أنني مستعد للذهاب إلى المعارضة إذا لم أشكل حكومة أغلبية، أنتم شكلوها، لكنهم يرفضون الذهاب للمعارضة. لا أنا معارضة ولا هم، ولا أنا اغلبية ولا هم. أيضًا ولم نحصل على أي شيء لا من أجل المذهب ولا من أجل الوطن، لكننا مصرين على الأغلبية الوطنية.
بعد اللقاء اعلنت حكومة أغلبية وطنية في تغريدة لأنه لم نصل إلى شيء في هذه الجلسة، وسارعت إلى كتابة شروط من ضمنها هنا وسنعلن عنها لاحقًا لم يوقعوا عليها. ليس كل الإطار بعضهم مستثنون. من ضمنها حل الفصائل وتسليم السلاح إلى الدولة ومحاربة الفساد. لو وقعوا عليها لتشاركنا في الحكم، السنة والكرد فيهم معارضة، الوثيقة من شهرين مكتوبة ولم يوقعوا عليها.
أخبرتهم إذا تأتوا معنا سنتعامل ككتلة واحدة بشرط الإصلاح وإرجاع هيبة الدولة وعدم التبعية، أيضًا رفضوا ذلك قلتها في زيارة عمار الحكيم وحيدر العبادي والإطار كلهم رفضوا ذلك.
جاء وفد الفتح، العامري والخزعلي والفياض، أخبرتهم أنكم تستطيعون مشاركتنا بحكومة الأغلبية الوطنية بشرط عدم وجود المالكي، لم يوافقوا قالوا أما أن نأتي جميعًا أو لا نأتي.
بعد هذا اللقاء أصررت على حكومة الأغلبية، وجاء العامري

الاسم: مائدة راجح شكيب-الاردن
التاريخ: 2022-01-25 17:26:58
سلام ومحبة وتقدير للمفكر المبدع الاديب الفنان السياسي الدبلوماسي السيد علاء الجوادي حفظه الله من كل سوء

الاسم: أ المتمرس د .فكرت نامق عبد الفتاح / معهد العلمين للدراسات العليا
التاريخ: 2022-01-24 17:54:59
أحيي باكبار سعادة السفير د.علاء الجوادي على محاضرته القيمة في مجال السياسة الخارجية والدبلوماسية العراقية بعد عام 2003 ، وتأتي ا
همية المحاضرة انه ربط بين الجانب النظري والممارسة العملية كونه تبؤا اكثر من مرة سفير في دولة اجنبية بعد عام 2003 ،وكانت المحاضرة كما افصح عنها سعادة السفير ،هي خواطر في السياسة الخارجية تناول فيها لمحة عن المراحل السياسية التي مر بها العراق وأثرها على السياسة الخارجية ،ثم تطرق الى الدبلوماسية العراقية بعد احتلال العراق عام 2003 .
لقد حاول السفير علاء الجوادي ان يجيب عن سؤال هو ،كيف تصنع السياسة الخارجية العراقية ؟ وما هي اهدافها بعد تغيير النظام السياسي واحتلاله عام 2003 ؟ وماهي فلسفة الدولة في الحكم ؟
ولاهمية هذه المحاضرة ،أدعو كافة الاخوة الزملاء وطلبة الدراسات العليا والمهتمين بالسياسة الخارجية الاطلاع على هذه المحاضرة كي يطلعوا على الجانب الخفي من الدبلوماسية ،ألا وهو الجانب العملي سيما وانها جاءت من سفير شغل اكثر من منصب في وزارة الخارجية العراقية .
مع اطيب الامنيات للسفير علاء الجوادي

الاسم: مصطفى عويد ابو الخير
التاريخ: 2022-01-24 17:45:16
نحي سيادة الاستاذ الدكتور الجوادي فقد اجاد بمحاضرته وحواره
يجب على القيادات السياسية والاجتماعية في العراق تكريم هذه الشخصية العراقية العربية الكبيرة

الاسم: سوسن ياسر برهان- المنامة
التاريخ: 2022-01-24 02:33:56
احسنت معالي البروفيسور الجوادي وكما ذكرت في محاضرتك
وما فهمته منك انك تدعو لدولة مدنية يعيش بها الجميع متساوين توحدهم المواطنة ولا يفرقهم الدين او العرق او القومية او الانتماء السياسي

الاسم: حميد خزعل موزان
التاريخ: 2022-01-24 02:25:07
نشكر البروفيسور المفكر علاء الجوادي على محاضرته وحواراته القيمة وحول ما يشاع ان فكرة الاتجاه للاقليم السني لمحاربة الشيعة وتمزيق العراق اقتبس الاتي: كشف رئيس مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس، اليوم السبت، حقيقة وجود تنظيم مسلحة يدعى بـ “اشباح الصحراء” مدعوم من قبل جهة سياسية سنية.

وقال الهايس في حديث صحفي، إن “الانباء التي تحدثت عن وجود ما يسمى بتنظيم اشباح الصحراء، غير صحيحة فلا يوجد هكذا تنظيم على الأرض، خصوصاً ان كل صحراء الأنبار هي مراقبة من قبل القوات العراقية والحشد الشعبي والحشد العشائري، وبروز هكذا تنظيم، مهما يكن من يقف خلفه سيكون هدفا للقوات العراقية”.

وأضاف ان “تنظيم اشباح الصحراء، ولد ميتاً، فهو لا وجود حقيقي له، وكل ما ينشر عنه اعلامي فقط، فلا توجد أي تأكيدات أمنية أو استخباراتية تشير إلى وجود هكذا مجموعات مسلحة في كافة المدن العراقية وليس الأنبار فقط، كما لا يمكن لاي جهة تشكيل هكذا مجموعة تحت أي عنوان الا بموافقة الحكومة العراقية، وبغير ذلك ستكون هي مجموعة إرهابية وتكون هدفا للملاحقة والاعتقال”.

الاسم: نجم حسن قاسم- تكريت
التاريخ: 2022-01-24 02:16:01
يا شيعة العراق اتحدوا. هناك مؤامرة خطيرة عليكم
محاضرة الاستاذ الدكتور الجوادي علمية ومهمة الا انها لم تشير للخطر المحدق بالعراق وهو الثورة المضادة التي يقوم بالترويج لها بعض الطائفيين السنة من بقايا صدام لنستمع الى الخزعلي: “اشباح الصحراء” مخطط امريكي لاحياء الإقليم السني…اكد الخبير الأمني هيثم الخزعلي , السبت , ان مليشيا اشباح الصحراء التي كشف عن تشكيلها من قبل قيادات سنية فكرة أمريكية قديمة, مبينا ان إعادة هذه المليشيا لتنفيذ مخطط امريكي لاحياء إقليم المناطق الغربية.
وقال الخزعلي في تصريح لـ / المعلومة / , ان ” المخططات الامريكية والمدعومة بتمويل خليجي لن تتوقف وكل ما اتجه العراق نحو الاستقرار تبرز مؤامرة ومخطط جديد لايجاد حالة عدم الاستقرار الأمني ” .
وأضاف ان ” ارتفاع عمليات نشاط الدواعش من جديد رافقها الإعلان عن تشكيل مليشيا اشباح العراق وهذه المليشيا لسيت جديدة وانما فكرة أمريكية قديمة قبل دخول القاعدة وداعش للعراق وقد تجمعت فيها مجموعة من أبناء العشائر الغربية وتم تدريبهم في القواعد الامريكية ” , مبينا ان “إعادة هذه المليشيا لتنفيذ مخطط امريكي لاحياء إقليم المناطق الغربية”.
وكان المسؤول الأمني لكتائب حزب الله أبو علي العسكري كشف في تغريدة له، مساء امس الجمعة، عن قيام احدى الرئاسات الثلاث وبالتعاون مع احد شيوخ العشائر بأتسيس جيش اجرامي وادخلوا جزء منه الى بغداد، داعيا الاجهزة الامنية والحشد الشعبي والمقاومة العراقية الى التصدي المباشر بمداهمة وطرد هؤلاء الاشرار والبدء من بغداد.
فيما اكد السياسي العراقي ليث شبر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأن قيادة سنية شكلت مليشيا باسم أشباح الصحراء تدربت في قاعدة عسكرية قريبة من المنطقة التي تسكن فيها هذه القيادة وبتمويل خارجي انتهى/25م

الاسم: ناهد محمد شرف الدين
التاريخ: 2022-01-23 02:29:25
تحية حب واحترام لمعالي الاستاذ الدكتور الجوادي

الاسم: عبد الامير سوادي نيسان - النجف الاشرف
التاريخ: 2022-01-23 02:26:59
اشكر اليروفيسور الجوادي المحترم وارد على من يقول ان العراق يقع الان في خطر عودة الارهاب وعودة البعثيين الصداميين وان اعداء الشيعة سيرجعون واقول بل موتوا في غيضكم الشيعة دولة علي والحسين والعباس دولة اهل البيت وما يبثه ويشيعه اعداء الشيعة ما هو سراب يخدعون به انفسهم… وبطل العراق السيد مقتدى الصدر بالمرصاد لكل من تسول له نفسه للتأمر على العراق والاسلام والشيع والمرجعية الدينية واذا تجاوز سني او كردي حدوده فسيجر السيد مقتدى اذنه وقد يقطعها له على طريقته الشجاعة شلع قلع فعلى خميس الخنجر وملبوس وبرزاني ان لا يتجاوزوا على الاغلبية العراقية نعم يريدون حقوقهم المشروعه على العين والراس ايريدون التأمر على الشيعة فالف لا لهم
وراية حيدر منصورة 👊👊👊

الاسم: نورة بولص فكتور
التاريخ: 2022-01-22 03:11:39
محاضرة حوارية راقية جدا تحية لكم بروف الجوادي

الاسم: صادق محسن العلوي-بيروت
التاريخ: 2022-01-22 03:05:05
أشكر البروفسور علاء الجوادي المفكر العراقي الكبير على أطروحته السياسية الواعية والغنية وهو انسان باعلى درجات النضج السياسي والاخلاص لقضايا الامة….
وهو ركن من اركان الوعي السياسي الاستراتيجي للعراق وقادر على رسم السياسات بادق وجه…
واقول هناك مؤامرة على شيعة العراق لوعموم الشيعة في العالم تثبيطهم من خلال كشف نقاط ضعف عندهم وتضخيمها وتصوير ايران وكأنها خسرت في صراعها مع امريكا وهذا مجانب للحقيقة 100٪… لكن الواقع ان الشيعة بعد اسقاط صدام اصبحوا الرقم الاصعب في المعادلة العراقية ومعادلة الشرق الاوسط في لبنان و ايران والعراق واليمن والخليج العربي الاسلامي كما ان المؤامرة على سورية باءت بالخيبة والفشل… انهم الان اللاعب السياسي الاساسي الاهم في العراق والمنطقة وامريكا تفهم هذا الواقع بدقة كاملة… والخط الصدري بقيادة المجاهد مقتدى الصدر لا ولن يخرج على مصالح العراق ومصالح الشيعة والإسلام… النصر للعراق النصر للشيعة النصر للاسلام

الاسم: علوان غنيم فردان- الاهواز/ ايران
التاريخ: 2022-01-22 02:39:24
السياسة الاسرائيلية حركت عملاءها حكام الامارات البعران الجربان للقيام بدور اكبر من حجمها بكثير وعلى نفسها جنت براقش وبراقش هي كلبة نبحت فاهلكت اهلها بحماقتها. وهاهم الحوثيون في اليمن ضربوهم بحذاء على رؤوسهم المتعفنة … الامارات هي احقر واخسأ من الوقوف امام العراقيين والايرانيين واليمنيين واللبنانيين. وليخسأ عملاء الامارة الحقير من الطائفيين اعداء الشيعة في العراق عاصمة امير المؤمنين علي بن ابي طالب والامام الحسين

الاسم: عمر فضيل سفيان-عمان-الاردن
التاريخ: 2022-01-21 17:25:26
سيادة الاستاذ الدكتور الجوادي بصفتي انسان عربي مؤمن بعروبة العراق ،،، ما أريد ان اخبر به هو ان ايران وتركيا واسوائيل ثلاثة دول تريد السيطرة على العراق وامتصاص كل خيراته وتدميره والغاء دوره القيادي في المنطقة… وعلى العراق ان ينسق ويتعاون مع جواره العربي من جهة مع امريكا وبريطانيا من جهة ثانية … للأسف انخدع الشيعة العراقيين بايران تحت شعارات طائفية لصالح ايران ،،، وهذا باب الخطر على السياسة العراقية ومستقبل العراق … من الضروري انجاح التحالف العراقي الاردني المصري ،،، وان يطور علاقاته مع العربية السعودية لاقصى الدرجات

الاسم: سرحان ذياب الشمران
التاريخ: 2022-01-21 02:35:12
تصحيح الدفينة الى الدقيقة مع الاعتذار من حضرة البروفيسور

الاسم: سرحان ذياب الشمران
التاريخ: 2022-01-21 02:32:27
تحية العروبة والاسلام لسيادة البروفيسور الجوادي على محاضرته القيمة وردوده الدفينة

الاسم: حسون عبد المنعم- مقالة منقولة
التاريخ: 2022-01-21 01:33:49
معالي البروفيسور السفير علاء الجوادي المحترم
اعتقد ان هناك متغيرات عظيمة جدا ستحصل في العراق لاسيما بالتحالف الصدري-للبرزاني-السني البعثي(حلبوصي الخنجري) وبدعم اسرائيلي اماراتي امريكي ارغب بالتعرف على رأيكم فانت رجل رشيد….وجاء في المقال المنقول الاتي:
*🇮🇷🇮🇶تغييرات كبيرة تمخضت عن لقاء الصدر بقائد قوات القدس اسماعيل قاآني*

*الجنرال اسماعيل قاآني قام بتسليم مقطع فيديو وتسجيل صوتي لضباط اماراتيين لقيادات سياسية شيعية ودينية حول خطة اماراتية لإيجاد صراع داخلي حرب شيعية شيعية حتى يخلوا الجو للأكراد ويعلنوا دولة كردية وكذالك يخلوا الجو للسنة ويعلنوا دولة تمتد من الأنبار مرورآ بصلاح الدين إلى الموصل أما بخصوص كركوك فتذهب إلى دويلة كردستان الكبرى واكثر من مصرف موجود داخل بغداد كان يمول مجاميع على الفيس بوك أكثر من خمسمائة صفحة وهمية كانت تدار لكي تأجج نار الفتنة بين الشيعة بينهم لكي تكون هناك حرب شيعية شيعية لا سامح الله ومن ضمن هذه المصارف هو مصرف جيهان في ساحة الواثق والذي يرتبط إرتباط مباشر بعائلة مسعود البارزاني وتم كشف الخطة الإماراتية الكردية ألسنية بقيادة السفارة الأمريكية القذرة للتغطية على مخططهم الخبيث فيا شيعة كونوا على قدر المسؤولية ولا تأخذكم العواطف والتعاطف فعدوكم لا يعرف الرحمة بكم.*

*ما هو؟ موقف التيار الصدري قادة وجمهور بعد ما وصل لهم فيديو يجمع (محمد الحلبوسي) مع ضباط الموساد واثبت ان محمدهم يقود مشروع تطبيع في العراق هل سيكون للتيار الصدري موقف ام منصب رئيس البرلمان تكريم على عمالة الحلبوسي.*

*هذا المصرف ومصارف عدة في بغداد تابعة لعائلة مسعود البارزاني كشف عنها النقاب ولها إرتباطات مباشرة بإسرائيل وهي تمول أغلب البارات والملاهي في بغداد بتغطية مباشرة من السفارة الأمريكية وفي نفس الوقت تمول الصفحات والبيجات الوهمية والتي غايتها ضرب المكون الشيعي فيما بينهم أما بخصوص الإمارات فقد عرفت أن خطتها كشفت على أيدي المخابرات الإيرانية ومخابرات حزب الله وكشفت أوراقها وما الضربة التي تلقتها الإمارات يوم أمس إلا بداية النهاية بالنسبة للأمارات وفي نفس الوقت سارعت الإمارات وبعثت كبار مسؤوليها ومدير إستخباراتها طحنون ليلة أمس إلى إيران فقد وصل الوفد الإماراتي إيران في ساعة متأخرة من ليلة أمس.*

*هل يا ترى الشعب العراقي وبالخصوص الشيعة عندهم علم بهكذا أمور تحصل أم أنهم ينتظرون من يكشف لهم الحقائق هل يا ترى يصدقون مثل هذه المؤامرات أم أنهم يصدقون بأبن طحنون وخبث السفارة الأمريكية القذرة..*
سيادة البروفيسور المفكر ما رأيكم بهذا الكلام؟؟؟!!!

الاسم: عدنان يعرب الرواشدة-الاردن
التاريخ: 2022-01-20 08:20:30
الاستاذ دكتور الجوادي الدبلوماسي العراقي العربي يؤكد كثيرا على أهمية الهوية العربية في العراق قبال من يستهين بالعروبة فيه مع احترامه بالهويات القومية الفرعية

الاسم: محمد ايوب النويصر/ عراقي مشرد مسلوب الارادة
التاريخ: 2022-01-20 02:05:42
معالي البروفيسور الفاضل مع احترامي لتصوراتك النظرية الا ان العراق لا يخضع للعقل والاصلاح والديمقراطية لان الجهات الاقوى والمسيطرة على ما يسمى برلمان هي قود دكتاتورية فاسدة وعميلة وهدفها تمزيق العراق ونتائج الانتخابات الاخيرة تثبت ما اقول… للاسف اتحد طغاة الشيعة والسنة ومطايا وبقايا صدام والاكراد تعاهدوا على المزيد من تدمير العراق وكل المنطقة!!!!
ايران وامريكا واسرائيل هم من يقودون الصراع في العراق عبر عملائهم والكفة الارجح الان هم امريكا واسرائيل

الاسم: Ali alwann
التاريخ: 2022-01-19 23:30:05
السلام عليكم سعادة السيد السفير المحترم
بارك الله بجهودكم على هذه المحاضره والمعلومات
تحياتي واحترامي الحاج علي علوان الدانمارك

الاسم: سيف الجوعاني
التاريخ: 2022-01-19 22:05:24
سعادة السفير العزيز ..تحية طيبة..
لقد اوجزتم تأريخا كبيرا وطويلا ومشرفا للعراق ولسياسته الخارجية عبر هذه الندوة التي ربما كانت قصيره بوقتها لكنها كبيره بما تم طرحة فيها من افكار واسس وقيم وخلاصة لجهود سعادتكم ودوركم المبدع في بلورة سياسة خارجية هادفة ومثمرة بعد عام ٢٠٠٣ وكنتم من نخبة السفراء الذين كان لهم الفضل الكبير في رسم معالم تلك السياسة الخارجية الناجحه ومد الجسور مع دول العالم كافة رغم ان العراق كان واقعة الداخلي مثقل بالمشاكل والازمات الداخلية وعدم الاستقرار الامني فيه، لكن بفضلكم كسفراء للعراق كان لكم الدور الابرز والفاعل في انجاحها .. مع التقدير والاحترام لسعادتكم

الاسم: صالح عبد الستار الداودي
التاريخ: 2022-01-19 22:03:52
اشكر البروف علاء الجوادي على محاضرته القيمة واحب ان انقل جزء من مقالة حول فساد الطبقة السياسية الحاكمة
في العهد الملكي؟ كتبها الاستاذ علاء كرم الله للمشاركة في التعليق…. قد يكون هذا العنوان صادم للكثير من العراقيين؟! الذين يرون في العهد الملكي بأنه كان نظاما مثاليا عادلا نزيها بالمقارنة مع كل الأنظمة الجمهورية التي حكمت العراق بعد العهد الملكي منذ 1958 ولحد الآن!.، ويلقون باللوم وحتى بالسب والشتم على من قاموا بثورة تموز عام 1958!، ويرون بأن هذه الثورة هي من فتحت بوابة الموت وأنهر الدم بالعراق! وهذه هي وجهة نظرهم. وقبل الدخول في تفاصيل المقال لابد من القول، بأنه لا يوجد نظام حكم بالعالم يمتلك صورة الكمال أن كان ملكيا، جمهوريا، برلمانيا، فلا بد من وجود ثغرة هنا وثغرة هناك، ويبقى تقييم هذه المسألة نسبيا بين دول العالم. فمثلما نجد نظام حكم راقي وعالي المستوى ويمكن أن يكون المثال الذي يحتذى به في علاقة الحكومة بالشعب، وهذا ما نجده في الكثير من أنظمة الحكم في أوربا وباقي دول الغرب، حيث أستطاعت أن تقدم أجمل صور الحكم عدلا ونزاهة وأنسانية. بالمقابل نجد من أنظمة الحكم ما هو الأسوء على مستوى العالم!، كما في غالبية حكومات الدول العربية والأسلامية! وبعض الدول الأسيوية. وبصورة عامة يمكن أن نتفق جميعا وأن أختلفنا في بعض التفاصيل، بأن نموذج الحكم الناجح والمثالي، هو الذي يقوم على أساس ( العدل والمساواة والنزاهة والشفافية)، لدى الطبقة السياسية الحاكمة، ومدى جديتها في تطبيق القوانين على جميع المواطنين بلا أية تفرقة بين هذا وذاك، بعيدا عن المحسوبية والحزبية والمذهبية والدينية والقومية والعنصرية. فالدول التي حظيت ليس بأحترام شعوبها فقط بل في أحترام العالم لها، سارت على شعار( العدل أساس الملك)، وجعلته منهاجا لعملها اليومي لكل طاقمها الحكومي، دون أن تكتب ذلك الشعار وترفعه وتتباهى به!. حيث عملوا بهذا الشعار بوحي من أنسانيتهم وضمائرهم الحية وأيمانهم بأن ( الأنسان بنيان الله ، ملعون من يدمره!). عكس ما نجد ذلك في الكثير من أنظمة الحكم العربية الأسلامية حصرا!، التي طالما تتبنى شعارات العدل والنزاهة والشرف والمساواة، وتكتبها باليافطات العريضة على واجهة الوزارات أو بلوحات وبعناوين بارزة تعلق فوق رؤوس المسؤولين في مكاتبهم!، وهم في الحقيقة بعيدين كل البعد عن ذلك!. وصدق من قال ( الحاكم الكافر العادل، أفضل من الحاكم المسلم الجائر!)، لأن الأول كفره له وعدله للناس، والثاني أسلامه له وظلمه وجوره على الناس. والعراق كواحد من دول العالم مرت عليه أنظمة حكم كثيرة منذ تأسيس دولة العراق عام 1921 من ملكية الى جمهورية، ومثلما أختلفت أراء الناس في تقييمهم لتلك الأنظمة وعلى قدر كرههم أو محبتهم لهذا النظام أو ذاك، كما في مثلنا الدارج ( حب وأحجي وأكره وأحجي)!، فنظام الحكم الذي تراه جيدا قد يراه غيرك سيئا والعكس بالعكس، فقد أختلفت أيضا أراء الباحثين والمؤرخين في تقييم ذلك أيضا!. وقد كان للتداعيات الخطيرة للأحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 على المستوى السياسي والأقتصادي والأمني والأجتماعي والثقافي والديني والمذهبي والقومي أثره الكبير على العراقيين الذين باتوا يحنون الى كل ماضي من أنظمة الحكم التي مرت عليهم مهما كان فيها من عيوب وما عليها من مآخذ، ويحاولون تجميلها بأزالة الكثير من القبح عنها!، وذلك بأختلاقهم عشرات بل مئات الأعذار لذلك النظام!، وفي الحقيقة أن حنينهم هذا يمثل صورة من صور الهروب من واقعهم الحالي المرير الذي يعيشونه، رغم معرفتهم بأن الماضي السياسي لبلادهم على مر التاريخ لم يكن مثاليا ولا ورديا أبدا!. ولكن هذا هو الأنسان وهذه هي طبيعته. وبعيدا عن آراء الناس وتناقضاتهم وأختلافاتهم، فأن من الثوابت التاريخية والمنطقية هو أن الأسوء لا يلغي السيء أبدا!. ندخل الآن الى صلب الموضوع، فلا زال الكثير من العراقيين يرون في النظام الملكي في العراق (1921 – 1958 )، وبتصور لا يخلوا من الوهم والسذاجة!!، بأنه كان نظاما مثاليا في نزاهة رجالاته ووطنيتهم وكذلك في تطبيقهم للقوانين وأقامة العدل والمساواة!؟، أذا ما قورن مع رجالات الحكم والسياسة لمن جاءوا من بعدهم. ولكن قد يتفاجأ هؤلاء عما سنورده عن فساد الطبقة السياسية اللملكية التي حكمت العراق!!.

الاسم: السفير الدكتور فريد ياسين-واشنطن الولايات المتحدة الامريكية
التاريخ: 2022-01-19 21:01:36
سيدنا دكتور محاضرتك رائعة -مما قراته لحد الان - تجمع الدبلوماسية مع العلوم السياسية والتاريخ وعلم الاجتماع. كما تجمع القيم والعلم. جمعا محكما وحكيما وبعرض شيق وجميل -لم استكملها بعد فهي طويلة- لكنها قيمة واريد ان اقراها بعناية (يعني ما اريد اشربتها). اكملت الان المحاضرة والسؤال الاول والرد عليه وغدا ساقرا ما تبقى بعون الله. مع تحياتي واحتراماتي ومحبتي لكم.
فريد

الاسم: سلمان يعقوب داود-امستردام
التاريخ: 2022-01-19 20:25:26
محاضرة البروفيسور الجوادي ناضجة جدا وهو رجل دبلوماسي وعالم موسوعي لكنه يراعي الذوق العام تجاه اليهود واسرائيل واراؤه باليهود جيدة ومتعاطفة وهو يؤمن بالجر السامي المشترك بين الشقيقين اولاد العمومة الابراهيمية العرب واليهود لكنه يبدو لي حذر جدا في الاعلان عن موقفه بصراحة… ولكن انا في رأي ان الاوان في فتح صفحة جديدة مع يهود العراق المقيمين في اسوائيل او في دول العالم الاخرى… واعتقد انه من الضرورة اعادة تقيم العلاقة مع دولة اسرائيل بعيدا عن الموقف الايراني الذي يدفع العراق الى التشنج مع اسرائيل وادامة حالة العداء لها من المضحك ان اصحاب القضية الفلسطينيين لهم اقوى العلاقات مع اسرائيل لكن بعض العراقيين يبدو انهم اكثر من الفلسطينين في فلسطينيتهم
الان اصبح للدول العربية والاسلامية اقوى العلاقات مع هذه الدولة القائمة في العالم الواقعي… مثل الامارات وقطر والسعودية والاردن ومصر والمغرب والبحرين وعلاقات قوية لكنها غير معلنة رسميا مثل عمان والسودان وموريتانيا وتركيا باكستان ووو
فقط ايران وتوابعها في سوريا ولبنان والعراق واليمن من يتشدد مع اسرائيل وهؤلاء ستتغير مواقفهم مع تغير الموقف الايراني الذي سينسى موقفه المتزمت او حصل على مصالحه من اسرائيل وامريكا

الاسم: د. فرج عودة المحاسنة-الاردن
التاريخ: 2022-01-19 18:12:22
محاضرة شيقة وحوار صريح ومفيد ورشيق لمعالي السفير البروفيسور علاء الجوادي اجراه معه بروفيسور متخصص في العلوم السياسية والسياسة الخارجية
تحية احترام لكلا البروفيسورين

الاسم: العلوية نهلة الموسوي-العراق
التاريخ: 2022-01-19 18:06:58
صباح الخير ابن عمي البروفيسور السيد علاء الجوادي الموسوي
اطلعت على محاضرتكم وكانت محاضرة قيمة ورائعة ياريت كنت حاضرة بوقتها ، فانت تدري اني طالبة دراسات عليا وهكذا حواريات مفيدة لي
وياريت تكون هذه المحاضرة في كتاب ليستفيد الجميع
تحياتي وودي لمعاليكم
🙋‍♀💐🌷🙏

الاسم: السفير الدكتور فريد ياسين-واشنطن الولايات المتحدة
التاريخ: 2022-01-19 18:01:30
سيدنا دكتور محاضرتك وائمة -مما قراته لحد الان - تجمع الدبلوماسية مع العلوم السياسية والتاريخ وعلم الاجتماع. كما تجمع القيم والعلم. جمعا محكما وحكيما وبعرض شيق وجميل -لم استكملها بعد فهي طويلة- لكنها قيمة واريد ان اقراها بعناية (يعني ما اريد "اشربتها). اكملت الان المحاضرة والسؤال الاول والرد عليه وغدا ساقرا ما تبقى بعون الله. مع تحياتي واحتراماتي ومحبتي لكم.
فريد

الاسم: ابو حسنين فلاح شفيع-لندن
التاريخ: 2022-01-19 17:53:51
احسنت سيدنا ال احسنت سيدنا العزيز ما تفضلتي به من خلال الندوة الموسعة تشمل جوانب عديدة وتناولت مواضيع تتطلب التوضيح اللازم لها من شخص مختص ومشارك في مراكز القرار،
أتفق معاكم بالنقاط التي ذكرتها بخصوص غياب ألجانب الفكري لدى القيادة العراقية التي بموجبها يعتمد لبناء الاستراتيجيات الاساسية للدولة العراقية بعد التغيير مما افقد الحكومات المتعاقبة لتنفيذ سياسة وطنية واضحة تحقق المصالح الوطنية ومنسجنة مع المطلقات العقائدية للشعب العراقي وكذلك في تنفيذ مشاريع تنموية حقيقية ، والنقطة الثانية تتعلق بمراعاة الجانب المهني واعتماد سياسة من شأنها تحقق التطور النوعي في الاساليب والنظم ورفع الكفاءة في الأداء، أثرت بشكل كبير في انخفاض الانتاجية في جميع الانشطة الحياتية للدولة العراقية ، وثالثا عدم التعامل السليم مع العامل الخارجي وانخفاض واضح في القيم الوطنية وارتفاع في منسوب التبغية غير المعتمدة على اسس وتحالف منسجم مع المصالح والمبادئ السامية .
ورابعا واخيرا غياب المشروع الوطني الذي يمثل القاعدة الاساسية لحسن سير وتنفيذ العوامل السابقة ، حصل بدلا عنها توافقات مبنية على المصالح الذاتية للبيانات السياسية العاملة في الساحة العراقية نتج عنها التطبيق السيء للمحاصصة التي توسعت بشكل أفقي وعمودي لتشكل عوامل ضعف كبيرة في الأداء وانتشار ظاهرة الفساد بشكلا كبير جدا وغياب واضح في وظيفة المتابعة والمراقبة التي يتم بموجبها تطبيق مساء العقاب والثواب ،
عزيزي ابو رباب السيد الجوادي قد اختلف معاكم ببعض الاراء المتعلقة بمستوى اداء الأجهزة الحكومية من خلال العرض وذلك نابع من حسن ظنكم بالآخرين . عزيزي ما تفضلتي به من خلال الندوة الموسعة تشمل جوانب عديدة وتنازلت مواضيع تتطلب التوضيح اللازم لها من شخص مختص ومشارك في مراكز القرار،
أتفق معاكم بالنقاط التي ذكرتها بخصوص غياب ألجانب الفكري لدى القيادة العراقية التي بنوجبها يعتمد لبناء الاستراتيجيات الاساسية للدولة العراقية بعد التغيير مما افقد الحكومات المتعاقبة لتنفيذ سياسة وطنية واضحة تحقق المصالح الوطنية ومنسجنة مع المطلقات العقاءدية للشعب العراقي وكذلك في تنفيذ مشاريع تنموية حقيقية ، والنقطة الثانية تتعلق بمراعاة الجانب المهني واعتماد سياسة من شاءنها تحقق التطور النوعي في الاساليب والنظم ورفع الكفاءة في الأداء، أثرت بشكل كبير في انخفاض الانتاجية في جميع الانشطة الحياتية للدولة العراقية ، وثالثا عدم التعامل السليم مع العامل الخارجي وانخفاض واضح في القيم الوطنية وارتفاع في منسوب التبغية غير المعتمدة على اسس وتحالف منسجم مع المصالح والمبادئ السامية .
ورابعا واخيرا غياب المشروع الوطني الذي يمثل القاعدة الاساسية لحسن سير وتنفيذ العوامل السابقة ، حصل بدلا عنها توافقت مبنية على المصالح الذاتية للبيانات السياسية العاملة في الساحة العراقية نتج عنها التطبيق السيء للمحاصصة التي توسعت بشكل أفقي وعمودي لتشكل عوامل ضعف كبيرة في الأداء وانتشار ظاهرة الفساد بشكلا كبير جدا وغياب واضح في وظيفة المتابعة والمراقبة التي يتم بموجبها تطبيق مساء العقاب والثواب ،
عزيزي ابو رباب قد اختلف معاكم ببعض الاراء المتعلقة بمستوى اداء الأجهزة الحكومية من خلال العرض وذلك نابع من حسن ظنكم بالآخرين .

الاسم: عمران موسى الدليمي
التاريخ: 2022-01-19 02:51:50
هناك مقولة تتهم اهل العراق بالشقاق والنفاق وبينما انا اقراء محاضرة البرفيسور الجوادي وحواره مع الطلب الدراسات العليا تذكرت مقالة بعنوان: هل صحيح ان العراق بلد شقاق ونفاق؟
للعلامة الشيخ د. أحمد الكبيسي
ال فيها: حقيقة المقولة
قيل أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ذمّ أهل البصرة، في" يوم الجمل" قال: «عهدكم شقاق ودينكم نفاق»، ويعني مَنْ بايعه ونكث بيعته. لكنه لم يقلها بالعراقيين وبالنص الشائع، مثلما يتداولها العامّه ، ولعلّ هناك مَنْ اختلق هذه النسبة، كي تبقى تحوم لعنةً فوق رؤوس العراقيين إلى أبد الآبدين، وهم لم ينجوا بعد من لعنة بابل القديمة. والثابت، حسب الموثقات من الروايات، أن صاحب قولة «أهل العراق أهل الشقاق والنفاق» هو الحجاج بن يوسف الثقفي ، لا علي بن أبي طالب رضي الله عنه. وقد قالها الحجاج عندما تداول العراقيون نبأ وفاته الكاذب: «إن طائفة من أهل العراق، أهل الشقاق والنفاق، نزعْ الشيطان بينهم، فقالوا مات الحجاج!» (عيون الأخبار). بعد هذا نؤكد أن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه لم يقل ((يا أهل العراق يا أهل الشقاق والنفاق)) ، وأن الحجاج حورها لقافيتها ولم يحفظ حقوق العبارة... فنعت العراقيين بالشقاق والنفاق من شخص يريد حصد رؤوس العراقيين كالحجاج ممن حكموا العراق الذي لن تنتهي حياة من يظلمهم نهاية مشرفه على مدى التاريخ.
فمن يعتقد بصحة هذا الكلام ؛ بعد ان يعلم "الحديث القدسي" الذي يقول :
عن معاذ بن جبل رضى الله عنه قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
اللهم بارك لنا في مدنا وفي شامنا وفي يمننا وفي حجازنا قال : فقام اليه رجل فقال : يارسول الله وفي عراقنا ؟ فأمسك الرسول ، فلما كان في اليوم الثاني ، فقام اليه الرجل ، فقال : وفي عراقنا؟ فأمسك الرسول ، فلما كان في اليوم الثالث ، قام اليه الرجل فقال : يارسول الله وفي عراقنا ؟ فأمسك الرسول ، فولى الرجل وهو يبكي ،
فدعاه الرسول فقال :أمن أهل العراق انت ؟ قال : نعم . قال : إن ابراهيم عليه السلام همّ أن يدعو عليهم ، فأوحى الله تعالى اليه : "أن لا تفعل فأني جعلت خزائن علمي فيهم ، واسكنت الرحمة في قلوبهم " الحديث .
يكفي اهل العراق هذا الحديث الناطق بأن فيهم خزائن علم الله تعالى وان في قلوبهم الرحمة ، فأن علماء العراق قد حازوا العلوم النقلية والعقلية بأنواعها وأصنافها ولم يتركوا علم الا وقد تبحروا فيه ولهم التأليف المفيد في كل ميادين الحياة ولو اردنا ان نعدد اسماء العلماء الذين ينسبون
الى العراق لرجحت الكفة العراقية بكل الكفوف الاخرى !
اما الاوصاف التي اطلقت هنا وهناك فهي اقوال لا يعتد ولا يؤخذ بها فهناك قول في الحجاز وهناك قول في الشام وهناك قول في مصرواغلبها اقاويل كما قلت تفتقر الى السند والدليل لذلك لا يجوز لنا اخذها.
والحقيقة ان الشعب العراقي هو من افضل واكرم واشجع الشعوب العربية لذلك من الظلم ان نقول ان العراق بلد - الشقاق والنفاق – ونتداولها هكذا بدون تمحيص !!!

الاسم: كاظم عباس سلطان/ مقالة منقولة
التاريخ: 2022-01-19 02:29:07
محاضرة وحوار رائعين فشكرًا جزيلًا للبروفيسور السيد علاء الجوادي واشترك بنقل مقالة ذات صلة بطبيعة التكوين العراقي والانسان العراقي….
من أصح ما كُتب عن العراق .. مالم يقله إبن خلدون عن العراق في مقدمته …. فنطق عنه كاتب غربي
( منقول )

العراقيون هم أمة مختلطة الأصول .. أفرادها متفاوتوا القِدم على ارض بلادهم العراق .. بعضهم يسكن هنا منذ 7000 عام .. وبعضهم جاء مع المسيحية .. فيما جاء اخرون مع الفتح الاسلامي .. وتوالوا على سكنها حتى ذروة فترة التجانس عندما كانت بغداد عاصمة الامبراطورية العربية الاسلامية .. فسعى اليها الناس من كل بقاع الامبراطورية كنوع من الرغبة بالسكن والتجارة والدراسة فيها او للقرب من مركز القرار ..

هذا الخليط اليوم لايمكنك التمييز بين أفراده .. لايمكنك التمييز بين هذا وذاك .. منذ رسمت الحرب العالمية الاولى حدود البلاد وهم ينصهرون ببعض .. رغم انهم يتحدثون لهجات مختلفة عديدة .. ولغات عديدة ايضاً .. لكنهم عراقيون فقط ..

هذه الأمة المعروفة بعنادها وعدم اكتراثها لغضب اعدائها .. أرقت جيرانها طويلاً مذ بزغت .. فهي لاتستقر أبداً مع وجود تهديدٍ قريب يمكن لها ولشعبها ان يضرب دولةً أخرى او يهددها او يحرق مصالحها او حتى يغزوها بالكامل اذا تعرضت لكرامته بشيء ..

ولهذا عانى العراقيون طويلاً من عقدة غضبهم السريع .. رغم انهم لا يكترثون احيانا لتلك المعاناة.. المهم إنّنا ضَرَبنا !!

هؤلاء رغم ما يقال عنهم أنهم سريعو الغضب لكنهم سريعو الدمع أيضاً .. هم متطرفون في كل شيء .. فقصائدهم الحزينة تصيب القلوب بعواصف الالم وأغانيهم الحماسية تلهب الصدور وتلقم السلاح .. يبكون دماً لعصفورٍ مذبوح ويجزون رؤوس اعدائهم بلا رحمة .. يعشقون بتطرف وتعشق نسائهم بجنون .. يحبون امتصاص نخاع الحياة .. ويقفزون الى الموت في أول مناسبة .. كل ذلك في وقتٍ واحد !!!

العراقيون قوم لا يفهمهم الا من عاشرهم .. شبابهم جميلو الخلقة .. فتياتهم يذبحن العيون جمالاً .. أعينهم تشع حسناً .. وأصواتهم عذبة على المسامع .. لكنهم في الوقت نفسه عكرو المزاج .. شديدو الحزم .. سريعو التدخل .. ويلجأون للقوة كحلٍ مناسب دائماً ..

ليس بين بيتٍ عراقي وآخر فرق .. لو دخلت لوجدت نفس مذاق الطعام .. لأن الروح نفسها تطبخ هنا او هناك .. ولوجدت اماكن تعليق المناشف ذاتها .. والصور نفسها .. وآيات القرآن ذاتها على الجدران وبنفس الترتيب .. لانهم انصهروا معاً منذ الاف السنين دون جدران او حواجز ..

يظن العراقيون دائماً انهم اسياد من حولهم .. ولذا فهم شديدو الاعتزاز ببلادهم .. اما لماذا .. فيقولون لأنهم اهل مُلكٍ وثروة ومساحة وإرثٍ وتاريخٍ وقوةٍ وعدد .. ولأنهم معروفون بسطوتهم الجبارة مدى التاريخ لذا فهم يشعرون بالظلم مع اول انتقاصٍ منهم ويثورون ضده ..

قد يشتم العراقي بلاده في ساعة غضب .. لكنه قد يقتل غريباً شتمها .. فالعراق في نظرهم يأت بعد الله في القداسة .. يعلّمون صبيانهم ان يحبوه وبناتهم ان يتغنين به .. حتى لا تكاد ترى اثنين يتحدثان الا والعراق حديثٌ بينهما ..

هؤلاء قومٌ لا يعرف عنهم الإنكسار ولاالهزيمة .. تمر بهم الظروف التي لا تُطاق وبعد سنوات تجدهم أعزةً بعزة العراق ..

هؤلاء هم العراقيون الذين قال فيهم وفي بلاهم شاعرهم الكبير عبد الرزاق عبد الواحد :

هوَ العـراقُ .. سـَلـيـلُ المَجدِ والحَسَبِ
هوَ الـذي كلُّ مَن فـيهِ حـَفـيدُ نـَبي

كأنـَّما كـبـريــاءُ الأرض ِأجمَعـِهـا
تـُنـْمَى إلـيهِ .. فـَما فـيها سـِواهُ أبي

هوَ العراقُ .. فـَقـُلْ لـِلدائراتِ قـِفي
شاخَ الزَّمانُ جَميعا ًوالعراقُ صَبي

الاسم: جواد شاجور مصحب-السماوة
التاريخ: 2022-01-19 02:18:37
شكرا حضرة البروفيسور الجوادي اتعيش

الاسم: شهاب كسرواني
التاريخ: 2022-01-18 23:21:56
تحية لسعادة الدكتور الجوادي حوار محترم جدا

الاسم: احمد عبد السميع
التاريخ: 2022-01-18 23:18:06
حوار سياسي متميز احسنت استاذنا الجوادي

الاسم: د. عبد القادر طه القيسي-بغداد
التاريخ: 2022-01-18 21:22:17
في العراق توجد كفاءات كبيرة من حيث امكانياتها ومهنيتها وشهاداتها العلمية وتاريخها السياسي والنضالي المشرق ويقف على رأس هذه الكفاءات معالي السيد الجوادي ومتابعة الحوارات الابداعية له وكتاباته ومقالاته وبحوثه وكتبه يتضح لنا ان هذا الرجل نموذج متميز بين كبار الشخصيات العراقية والعربية لكنه رجل ضيعه ماقصر الضمير والعلم والاخلاق من الساسة المتسلطين على مقاليد الامور في العراق المسروق من قبل العصابات الحزبية القذرة فمثله خير من يصلح وريرا للخارجية او رئيسا للوزراء وسيكون بعمله مفخرة لبلده لكفائته ونزاهته وامكانيات الموسوعية
ماذا نقول الا ما جاء في الانجيل لا كرامة لنبي في قومه
سيدي الجوادي أنت شعلة في ظلام العراق وسيطرة الجهلاء والارباح والعصابات على مقاديره

الاسم: سميرميس شملان
التاريخ: 2022-01-18 20:15:37
حوارية رائعة مع علامة موسوعي وسياسي خبير
الله يحفظ الدبلوماسي الكبير سيادة البروفيسور الجوادي

الاسم: ماجدة حسون طاهر
التاريخ: 2022-01-18 18:12:51
محاضرة راقية ومفيدة لطلاب العلوم السياسية يقدمها سعادة السفير الجوادي

الاسم: د. نصير فيصل العبابدة
التاريخ: 2022-01-18 18:08:41
رؤية عميقة جدا يقدمها البرفيسور الجوادي عن السياسة الخارجية العراقية واهم ما رؤيته هو ضرورة وجود نظرية سياسية عراقية تنطلق منها وفلسفة دبلوماسية العراق… اسفي ان رؤوساء وزراء العراق ووزراء خارجيته لم يكونوا بمستوى هذا التفكير بل كانوا يتحركون بسياسة ردود الافعال والانفعالات الآنية… اقترح على معالي المفكر الجوادي ان يدون رؤيته في النظريتين السياسية والدبلوماسية العراقيتين وهو اهل لذلك

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2022-01-18 14:56:38
الاستاذ البروفيسور الهاشمي علاء الموسوي
تحية ومن خلالكم للاستاذة أصحاب الخبرات المتنوعة المحترمين
المفكر الجوادي تحية خاصة لصديقي وأخي الذي ومن خلال السنوات العشر الأخيرة والتي بدأت برسالة محبة ولم تنتهِ ،بل ازدادت متانة، وقوة خاصةً في تبادل الآراء والتي ما كان لها إن تدوم وتنمو لولا صبر واناءة مفكرنا الكبير الهاشمي الموسوي الجوادي علاء ابن سيد حسين، والذي وفي كل وقت وفي كل حين أجد شيئاً جديداً، بل وأكتشف بأني كنت جاهلاً بأمور كثيرة لكني وفي (مدرسة علاء) تتلمذت من جديد، وبدأت أبني بناءً صلباً من أفكار ومعتقدات متطورة.
في هذه المحاورة الرائعة وجدت صاحبي الجوادي يأخذ زمام مبادرات فكرية سياسية، جغرافية تاريخية، ووجدت علاء عقلاً راجحاً، ملمّاً بمواضيع مختلفة ؛فهو بحر زاخرٌ وعقلية نادرة ،جمع اطرافاً وأخضعها للفحص المجهري، عارفاً ومعرّفاً بما شرد وبما ورد معرفة أحسده عليها (عين الحسود تُبلى بتلعمى) لا أحسده بمقدار ما أُعجب بطريقته الفريدة بايصال الفكرة المجردة الواحدة بعدة طرق؛ من أجل الايضاح التوضيح. استوقفتنى عبارة عن طريقة طرح أنفسنا كعراقيين،وليس أي شيء آخر، كعراقيين نتعارك فيما بيننا، نتصايح وتنشب بيننا مناوشات، لكن حين يتدخل أي أجنبي بيننا ،تجدنا لساناً واحداً ،وقلباً واحداً ولانسمح لأي كان إن يتدخل بما ليس له.حكام العراق ومع الأسف الشديد نسوا إنهم عراقيون،و انشغلوا بالكراسي قبل الناسِ.
البروفيسور علاء الجوادي ،الأساتذة الاكارم، تحية لكم ولكل من تابع ويتابع السفر الحافل والذي يزداد قيمة كل يوم ؛بما يتحفنا به الجهبذ والمفكر والباحث عن الحقيقة والتربوي علاء ابن سيد حسين ابن
سيد جواد
تحياتي لكم أجمعين
فاروق عبدالجبار عبدالامام
٢٠٢٢ /١٨/١

الاسم: هناء عصمت مجدي
التاريخ: 2022-01-18 11:39:54
محاضرة شيقة وإجابات دقيقة
الصحة والعمر المديد اكم بروفيسور الجوادي وتحية لمعهد العلمين

الاسم: سامي شكري كركوش
التاريخ: 2022-01-18 08:21:30
احسنت معالي البروفيسور الجوادي

الاسم: فردوس نزيه الفهري
التاريخ: 2022-01-18 02:09:20
تحليل دبلوماسي وسياسي اكثر من رائع وبلغة علمية محكمة ومبسطة احسنت معالي البروفيسور الجوادي

الاسم: علوان كريم مهدي الجبوري
التاريخ: 2022-01-18 01:51:30
احسنت وبارك الله بك دكتور علاء الجوادي انت شمعة في طريق خدمة العراق والعراقيين

الاسم: وداد توفيق بلوط-دمشق
التاريخ: 2022-01-17 21:33:14
تحية للبروفيسور علاء الجوادي مفكر عميق وانسان جميل

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2022-01-17 17:57:17
كتبت صحيفة الزمان: دراسات فكرية وعلمية في مجلة المعهد: اصدر معهد العلمين للدراسات العليا التابع لمؤسسة بحر العلوم الخيرية في النجف العدد 14 لربيع 2019 من مجلة (المعهد) التي تعنى بالفكر الاسلامي والعلوم السياسية والقانونية. وتضمن العدد سلسلة من الدراسات بينها (الضمانات السيادية والقانونية في قرار مجلس الامن الخاص بآلية جمع الادلة عن الجرائم الدولية لعصابات داعش الارهابية في العراق) و(الرقابة على تمويل الاحزاب السياسية) و(السياسات الاجتماعية لاعادة تأهيل المجتمع العراقي في مرحلة ما بعد النزاع) و(مظاهر الاساءة للمصلحة العامة في وسائل الاعلام) و(التكاملية في تحديد الحماية المدنية للعلامة التجارية الالكترونية) و(الاحكام الموضوعية لجريمة استغلال النفوذ) و(الفساد – اساليبه واثاره وطرق قياسه – دراسة نظرية) وكتب المشرف العام على المجلة الدكتور ابراهيم بحر العلوم افتتاحية بعنوان (حركة البحث العلمي في العلاقات الدولية). وتزامنا صدر العدد 15 لصيف 2019 من المجلة ذاتها متضمنا عددا من الدراسات بينها (اشكالية الارهاب والتطرف بين العوامل المسببة والنتائج المؤثرة والحلول الفاعلة). و(العوامل المؤثرة في العلاقات الامريكية والروسية) و(عوامل التهجير القسري ووسائله في العراق) و(ميراث المفقود – دراسة قانونية مقارنة بالفقه الامامي) و(استراتيجيات ادارة الازمة الدولية) و(جريمة عدم شمول العمال بالضمان الاجتماعي) وغيرها. كما كتب المشرف العام افتتاحية بعنوان (معهد العلمين وتطوير الواقع الانتخابي) عرض فيها الجهود العلمية والبحثية للمعهد في ترصين العملية التعليمية وانعكاس جهود الباحثين من الاساتذة والطلبة في تطوير وترصين النظام الانتخابي وتشخيص مكامن الخلل الواردة في نظام التمثيل النسبي، وكذلك جهود الباحثين في رصد وتحليل سلوك الناخبين والثقافة السياسية للناخب التي تحدد اتجاهه التصويتي.

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2022-01-17 17:56:07
مجلة المعهد مجلة دورية فصلية محكمة تأسست عام 1999 في لندن، باشراف العلامة السيد محمد بحر العلوم وبرئاسة تحرير الدكتور السيد علاء الجوادي والدكتور السيد ابراهيم بحر العلوم وكانت تصدر من معهد الدراسات العربية والاسلامية-لندن... وبعد سقوط عصابة صدام سنة (2003) والانتقال للعراق وتأسيس معهد العلمين للدراسات العليا في النجف الاشرف-العراق فقد صدرت المجلة بصيغة جديدة وبرئاسة تحرير جديدة الاستاذ الدكتور عصام العطية، ولم يكن لي (علاء الجوادي) اية علاقة بها لانشغالي بمهام أخرى. وتصدر المجلة أربعة إعداد في السنة: في آذار وحزيران وأيلول وكانون الأول، والمجلة اسست على ان تكون منبرا مفتوحا لكل الباحثين العرب في تخصصات الفكر الاسلامي والقانون والعلوم السياسية... تستقبل المجلة الدراسات التي تعالج قضايا حيوية ومهمة للمجتمع العلمي فضلا عن المجتمع المثقف والتي يمكن تعميم فائدتها العلمية والنظرية لتشمل اكبر عدد من المثقفين، وتشجع المجلة على التكامل في مختلف المجالات المعرفية، وتؤكد الضرورة على أن تكون الدراسات المنشورة ذات قيمة علمية وجديدة في مواضيعها وذات فائدة للمجتمع وتقدم في إطار موضوعي خالٍ من التحيز.

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2022-01-17 17:55:28
د. فكرت نامق عبد الفتاح ابراهيم العاني، عضو الهيئة التدريسة في معهد العلمين، القسم: سياسة دولية، مختصص بالعلوم السياسية، واختصاصه الدقيق: بالسياسة الخارجية، ويحمل اللقب العلمي أستاذ (بروفيسور)، كما يحمل الشهادة الاكاديمية: الدكتوراه.

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2022-01-17 17:54:54
الاستاذ الدكتور عصام العطية متخصص بالقانون الدولي، وعميد معهد العلمين للدراسات العليا/ النجف 2009. بكالوريوس في القانون كلية الحقوق من جامعة بغداد 1962 ودكتوراه دولة في القانون من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية من جامعة مونبيلة-فرنسا 1969.

الاسم: هشام شامل هجول
التاريخ: 2022-01-17 16:17:55
حوارية مفيدة وبها الكثير من الافكار والمعلومات الجيدة للسياسي والدبلوماسي
حفظ الله البروف الجوادي

الاسم: ماهر منصور حمزه الوطيفي
التاريخ: 2022-01-17 08:35:49
السلام عليكم سيدنا العزيز
تمنياتي لكم تمام الصحة والعافية والعمر المديد
ليس بجديد واحده من أطروحاتكم الراقيه خاصة وأن حساسية هذا الموضوع واهميته فقد نورتنا بالمعلومات القيمه والبعيده عن المثاليه المفرطه او الخياليه اتمنى من السياسيين في الحكومه الحاليه ان يوحدوا صفوفهم ويتخذوه منهجا يحفظ للعراق موقعه الإقليمي والعالمي خاصة وأنه يمتلك تراثا عريقا وموقعها سياسيا ساميا
جزاك الله خير الجزاء سيدنا العزيز

الاسم: بدور احمد عثمان
التاريخ: 2022-01-17 08:21:15
بارك الله برجل العلم والمعرفة والدبلوماسية والادب البروفسور علاء الجوادي

الاسم: فارس عبد الرسول
التاريخ: 2022-01-17 03:14:10
تحية لسيادة السفير علاء الجوادي ادعو له بطول العمر والصحة والعافية حوار راقي جدا

الاسم: نوري شمني فنجان الموسوي
التاريخ: 2022-01-17 03:09:06
ان اعرف معالي السيد الجوادي الموسوي شخصيًا ولا اذيع سرا اذا اقول انه رمز عراقي شامخ سياسي ودبلوماسي وعلمي واخلاقي وادي وثقافي في زمن يفتقد به العراق الرجال الكبار انه قامة شامخة بعيد عن الطائفية او التعصب أو التبعية لجهة من الجهات المتحكمة بالعراق ونزيه الى اقصى درجات النزاهة نزه نفسه من الاصطفاف مع جهة متحكمة وتحمل الكثير من جراء هذا القرار من قبل الاقزام والناقصين

الاسم: نوال قاسم مراد
التاريخ: 2022-01-17 01:19:45
الجوادي سفير ومفكر رائع ومحاور ممتاز

الاسم: ساكت برهان ناهي
التاريخ: 2022-01-16 23:50:46
حوار رائع حي الله السيد البروف الجوادي

الاسم: طارق حمدان الساري-الكويت
التاريخ: 2022-01-16 23:48:46
احي باكبار واحترام معالي البروفيسور العلامة علاء الجوادي على محاضرته الراقية واجوبته الدقيقة والصريحة على اسئلة السادة طلاب الماجستير والدكتوراه….
تحية كبيرة لمعهد العلمين للدراسات العليا في النجف ولمحاور السيد الجوادي البروفيسور فكرت نامق عبد الفتاح وللاخوة المشاركين بالندوة الحوارية
طارق

الاسم: دشتي صديق
التاريخ: 2022-01-16 23:38:41
يوم بعد يوم تذهلنا سعادة السفير الدكتور السيد علاء الجوادي بوفير تجاربك المهنية الرفيعة وغزارة معلوماتك الأكاديمية القيمة في كل المجالات التي عملت فيها من سياسة إلى دبلوماسية إلى هندسة وإعمار المدن وقبل كل هذا إنسانيتك الحقة. تشرفت بان اكون تلميذا من تلامذتك في سفارة العراق. دمت لنا أبا روحيًا ومفكرًا موسوعياً أيها الرائع

الاسم: وسن طلال فرقد-اربد
التاريخ: 2022-01-16 22:16:37
البروفيسور الجوادي شخصية هاشمية رائعة ومتميزة يصلح ان يكون وزيرا للخارجية او رئيسا للوزراء او رئيسا للجمهورية في العراق لما عنده من خصال ونبل وعلم وكمال لا توجد الا عند قلة فليللة من الرجال ولكن العراقيين لا يقدرون رجالهم بل يحاربون الرجال الكرام ويضيعونهم ويدمرونهم كما تعاملوا مع السلالة المالكة الهاشمية في العراق
يبدو ان هذا قدركم يا اخوتنا واشقاءنا العراقيين

الاسم: سولاف قيس عبد الوهاب-بغداد
التاريخ: 2022-01-16 22:05:52
السفير الجوادي متحدث لبق ودقيق وكلامه مركز وعميق وهو امير جمال وكمال… العراق يحتاج لمثل هؤلاء الرجال فانهم يحسنون صورة بلدهم امام مئات الامثلة السيئة للمسؤولين العراقيين المتخلفين المحسوبين على الاحزاب السياسية التعيسة التي تحكم العراق وتقدم أسوء الامثلة عن بلد عريق مثل العراق وهم رموز للقبح شكلا ومضمونا لا صورة ولا محتوى

الاسم: وجدان عبد الله- موظفة في وزارة الخارجية
التاريخ: 2022-01-16 21:54:14
سعادة السفير السيد الدكتور علاء الجوادي من خيرة سفراء العراق على الاطلاق وهو محبوب من كل موظفي الوزارة وكل مسؤوليها ووزراءها لكفائته واخلاقه الرفيعة وإمكاناته الدبلوماسية الكبيرة

الاسم: سفير عراقي
التاريخ: 2022-01-16 21:47:38
انا اعرف سعادة السفير العراقي والعلامة الموسوعي السيد علاء الجوادي وهو زميلي بالعمل في الوزارة لفترة طويلة نسبيا و يمثل نخبة راقية من الدبلوماسيين العراقيين الذين اعطوا للمنصب ولرسالته حقها… لكن لمزيد من الاسف ان الرجال المحترمون لا تقدر حكومة العراق او برلمانه جهودهم في خدمة الوطن بل انها تتصرف وكأنها تريد الانتقام منهم ووزارة الخارجية العراقية متخلفة جدا في هذا المجال التي كان من واجبها احترام سفرائها الكفوئين وعلى رأسهم الاخ الزميل السيد الدكتور علاء الجوادي . ان الجوادي وامثاله من السفراء غير محتاجين للتكريم لكن التكريم يعني ان الحكومة تحترم نفسها وان الخارجية وزارة محترمة

الاسم: سداد بدر العنبر
التاريخ: 2022-01-16 21:35:20
الدكتور السفير الجوادي رجل متمكن ومتميز ودبلوماسي قدير ومتحدث مسيطر على مكونات الحديث ونتائجه ومحاور ناضج

الاسم: محمد رجب مكحول
التاريخ: 2022-01-16 21:31:16
للاسف نرى الكثير من المسؤولين العراقيين لا يحملون كفاءات العمل وبالذات في الدبلوماسية العراقية التي بنيت على المحاصصة لكن مثال البروفيسور الجوادي يقم صورة مشرفة ومشرقة عن المسؤول العراقي الوطني الكفوء

الاسم: سامر عبد القادر شريف
التاريخ: 2022-01-16 21:26:37
تحية محبة واحترام للمفكر بروفيسور علاء الجوادي ض الله وجهه كما بيض هو وجه الدبلوماسية العراقية

الاسم: علياء صبري رسن
التاريخ: 2022-01-16 21:23:54
تحية لامير السيد الجوادي انه رمز العطاء العراقي المتميز
مفكر واديب ودبلوماسي ومنظر سياسي وكتلة عطاءات وابداعات

الاسم: ناصر سرحان عداي
التاريخ: 2022-01-16 21:21:10
البروفيسور الجوادي دبلوماسي متميز وشهد له بذلك كل مع عمل معه او التقاه رجل ناضج وصاحب اخلاق رفيعة

الاسم: زكريا بهنام افرام
التاريخ: 2022-01-16 21:18:40
دبلوماسي ومتحدث كبير وهو مفخرة لبلدنا العراق وهو مثال ناجح للدبلوماسي المتمرس في العراق والعالم

الاسم: زهرة كارم نعسان
التاريخ: 2022-01-16 21:15:44
الجوادي دبلوماسي محنك ونبيل

الاسم: فهمي ياسين مناجد
التاريخ: 2022-01-16 21:14:34
الاستاذ الدكتور الجوادي دبلوماسي مهني وخبير وينبغي الاستفادة من تجربته الغنية وموضوعيته العلمية واخلاقه الراقية

الاسم: لبيب شوقي عبد الرزاق
التاريخ: 2022-01-16 21:12:09
محاضرة وحوارية رائعة اتمنى للسيد البروفيسور الجوادي مزيدا من الاهتمام بالحقل الدبلوماسي والسياسي لاغنائه بخبرته وعلمه

الاسم: ثامر عايش راكان
التاريخ: 2022-01-16 21:09:31
السيد السفير متحدث لبق وعميق ومتمكن من الموضوع نتمنى ان يكون وزيرا لخارجية العراق

الاسم: سارة دامرجي
التاريخ: 2022-01-16 21:07:08
ندوة حوارية مليئة بالمعلومات والعطاء العلمي التي تعكس تمكن البرفيسور الجوادي من العملين العلمي والدبلوماسي فقد سيطر بفكره على زمام الحديث

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2022-01-16 15:34:44
الاخوة القراء الكرام السلام عليكم
تم تحويل المحاضرة والحوار من الكلام باللغة العربية بالنكهة العراقية الى الكتابة فنرجو من القارئ اللبيب الانتباه لذلك…
كانت المحاضرة والحوار سنة 2018 اي قبل سنوات من الان لذا نرجو الالتفات للتغيرات التي حصلت منذ ذاك الوقت الى الان
وشكرا لكم جميعا




5000