.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المفارقة بين الواقع والمتخيل في رواية قصر الثعلب لإبراهيم سبتي

هيثم محسن الجاسم

المفارقة بين الواقع والمتخيل في رواية قصر الثعلب لإبراهيم سبتي 

قراءة هيثم محسن الجاسم   


المفارقة في النص الأدبي المعاصر – لاسيما في الرواية والقصة – باتت تقنية شائعة ومحببة لدى الكتاب ، وترى سيز قاسم هيمنة المفارقة  لان النص العربي المعاصر  قد أخذ يسجل تحولا في(العنصر المهيمن)في الاتجاه الواقعي النقدي الحديث،  الذي يقوم على محاكاة الواقع، إلى اتجاه يقوم على المفارقة.1

لفت انتباهي في هذه الرواية الجديدة قصر الثعلب للروائي ابراهيم سبتي الصادرة عن دار الفؤاد للنشر والتوزيع المصرية بطبعتها الاولى لسنة 2019 ب143 صفحة من الحجم المتوسط . توظيف متنوع للمفارقة  ابتدآ من مفارقة العنوان الثعلب: الممثل كليث ايستوود , وشاهين: اللاجئ العراقي, ومفارقات  لفظية او موقف, ومن انواع اخرى  الغنى والفقر والحرب والسلم والخير والشر والبحر واليابسة والشرق والغرب والواقع والحلم  والقروي والحضري واحمد الناصري ومحمد الناصري التي وردت في النص موضوع القراءة.

نعود لعرضنا؛ تحت رقم 1 كمستهل لدخول عالم الرواية يؤكد لنا الشخصية الاولى المدرس محمد الناصري ابن المدينة (الراوي)انه انهى للتو قراءة الرواية قصة شاهين الشاب المغترب ابن قرية ام النخل الذي تأثر به حتى غرق بطوفان الخيال المتوهج املا(رغبت بان اكون هو واغزو عالما طالما ظل يؤرقني وارِد لهم الصاع بثلاثة او اكثر على ما فعلوه بنا طيلة عقود )ص7. وظل يكرر (سا دوّن)  ليدخلنا بالفصل 2 في حلمه المحاصر بين اتون حربيين مروعتين؛ وحدد مقدما زمن المتن الحكائي بيوم ينتهي صباح الغد, خلاصته؛ سافر الى امريكا لمقابلة الممثل كلينث ايستوود بطل افلام الويسترن الشهير وما تخلله من مباهج بالذهاب ومواجع ورهبة وخوف بالإياب واصفا سلبا وايجابا حال المهاجر الحالم بحياة الغرب هربا من جحيم الشرق. (المفارقة التصويرية تقنية مهمة تقوم أساسا على ابراز التناقض بين  طرفين متناقضين بينهما نوع من التناقض, والتناقض في المفارقة التصويرية فكرة تقوم على استنكارالاختلاف والتفاوت بين أوضاع من شأنها أن تتماثل وتتفق فيما بينها)2

استطاع السارد بمفارقة الحلم الخارقة تعوض الحرمان والاستلاب الانساني للواقع (بحروف بارزة .... فوقي على السقف نقش اسمه بماء الذهب وترصع باللون الأقحوان ...تعاقبت على خدمتي ثلاث مضيفات جميلات ... جلسنا على مائدة طويلة توزعت عليها باقة منوعة من اطباق كبيرة حوت اطعمة وفاكهة مشهية )ص11-12 -22 , وصف رحلة الذهاب بالطائرة الخاصة كالحلم وما رافقها من بذخ وثراء ورفاهية وترف يفوق التصور ويخرق المتوقع او قبول العقل. 

وفي الحلم ايضا وصف السارد المعاناة والخوف والحرمان في حياة اللاجئ او المغترب , وصف رحلة العودة مهزوما بعد اكتشاف حقيقة العالم الرأسمالي ليعود لفطرة وحياة البساطة في عالمه الشرقي( خمنت ان مكان هبوطي من شاحنة النفايات سيكون بعيدا جدا)ص82 ....(انا عالق كالذبيحة في دكان الجزار) ص79 . 

(المفارقة التي عاشها الشعب بعد الـ 2003 بدت واضحة ليس في الصعيد الأدبي  بل في الاصعدة كافة, ففي الوقت الذي سعى للتخلص من القيود والانطلاق نحو حرية التعبير لدى الكاتب الا أن الوضع من جهة ثانية  تمثل بدخول القوات الامريكية واحتلال الوطن  فكان على الرواية أن  تأخذ بعين الاعتبار كل هذه المتغيرات لتكون قادرة على احتواء جميع التناقضات التي طرأت على الواقع).3 

اشكاليات الانسان العراقي تبلورت بقوة في رواية قصر الثعلب من الهزيمة الساحقة بحرب الخليج الى سقوط النظام وما خلفه من فوضى الاحتلال العارمة الى الهجرة وطلب اللجوء باتجاه الغرب الاوربي .

استطاع الروائي ابراهيم سبتي ان يستفيد كثيرا من الاعلام بأثراء النص وربما تكررت الحوادث بنصوص اخرى لكتاب اخرين استقت مادتها من نفس المصدر الاعلام وخاصة ما تعرض له المهاجرون من موت في البحر او في الشاحنات عبر الحدود الاوربية او ابتزاز من قبل  المهربين المجرمين وصل حد القتل خنقا لاحد الاطفال امام والديه المهاجريين حذر شرطة الحدود(الشخصية المهاجرة واختلاف الانظمة والتقاليد والدين بين(الوطن والمهجر), مما سبب صراعا  داخل الشخصية بين الوطن الاصل وبين الوطن الجديد الذي التجأت اليه ً تصادما الشخصية, فنلاحظ تشبث الشخصية بالماضي والحنين إليه).4

 او ما سببه انهيار الجيش العراقي وما تعرض له من دمار شامل للمعدات والافراد او ما خلفه فساد العملية السياسية للمحتل التي استباحت كل شيء وحولت حياة المواطن لمشروع موت مجاني بالصدفة . 

النص كبير وممتع الوصف حد الدهشة ويكشف عن امكانية ابداعية متميزة في السرد الطويل للروائي ابراهيم سبتي بعد محطات قصصية عبر مجموعات سجلت حضورا جيدا بالمنجز السردي العراقي . 

(لم يغب عن ذهن الروائيين, ظواهر العنف والقتل والمجازر الوحشية التي تعرض لها الابرياء, فقد انتشر في العراق في حقبة ما بعد الـ  2003  الارهاب والاختطاف وقضايا القتل المروعة , كما انتشرت السيارات المفخخة وتغييب مصائر الناس, وكل هذه الظواهر انعكست على الرواية, فأخذت الرواية على عاتقها مهمة تسجيل كل تلك الاحداث وهي بذلك أخذت تميل الى التصوير الواقعي).5

الفصل الثاني من الرواية من ص11–ص72 خص الراوي الهجرة واللجوء بأنواعه باهتمام كبير بنقل الواقع المزري للمهاجرين الى متن النص السردي بأسلوب بارع و لامعقول من خلال الابهار والادهاش للاواقع الغرائبي كتعويض مخيالي (حلم يقظة)  بين متعة السياحة المجانية لمهووس معجب بنجم سينمائي ولو كان محتال على دعوة لأخيه المتوفي او انحطاط انسانيته اثناء محاولة الهروب والانفلات من سجن قسري حكم عليه اما بالعمل خادما في بيت النجم السينمائي او القائه بسجن  كمهاجر غير شرعي خارج على القانون. 

اما بقية الفصول من الرواية  , كانت وصفا كاملا مثقلا بأوجاع الخوف والترصد لأي حركة تدب على سطح السفينة امريكاش  قد ينتهي فيها ,طعام للحيتان او الاختناق في حاويات البضائع . وتخللها فلاش باك لمعاناة تركت اثرا سيئا  فاضت كمخرجات ذاكرة محمد الناصري المعطوبة من حياة الحرب المسكونة بالرعب والخوف ابان خدمته العسكرية كمجند تماهت مع واقعه الاني الذي لايقل استلابا من ماضيه الاسود وشكلت كلا الفترتين نوعا من المفارقة الزمكانية الضاغطة على ذهنية الراوي من خلال حلم اليقظة متأثرا برحلة شاهين الى الغرب . 

(يمكننا القول وانطلاقا  مما سبق أن المفارقة واحدة من أرقى فنون الكتابة وأصعبها، كونها تتطلب ثقافة واسعة ومعرفة شاملة با سرار الحياة، وعلى القارئ أن يقوم بمهمة فك شفرات نص المفارقة، فإن عجز عن ذلك كان ضحية المفارقة، فهي تستدعي وواعيا فطنا حكيما قار بحقيقة ما يقرأ  .(6


وفي الصفحة 143 ارتأ السارد ان يوقظ محمد الناصري ليلحق بالحصة الاولى في المعهد حيث يعمل ولكن نهوضه المفزع فوت عليه الفرصة لما وقع نظره على الساعة المعلقة بالجدار وهي تؤشر تمام الثامنة والنصف صباحا لينتهي حلمه مع نجمه المفضل كلينث ايستوود .

لقد بهرني الوصف الذي تميز في الرواية  متوجا امكانية القاص والروائي ابراهيم سبتي بالسرد عبر منجزه القصصي بتنقل موفق تراتبي تقريبا من القصة القصيرة صعودا الى الرواية ,ورواية قصر الثعلب نموذجا مختارا للوقوف على تألق وابداع سبتي الافت الذي اضاف للمنجز العراقي .

 ----------  

1- المفارقة في القص العربي المعاصر : 144.

2- المفارقة في الرواية العراقية المعاصرة.

3- متغيرات السرد في الأدب الروائي العراقي عام 1990ولغاية 2010(اطروحة دكتوراه , رواء نعاس محمد, جامعة القادسية, كلية الاداب,2013: 2-3 .

4- متغيرات السرد في الادب الروائي العراقي : 7.

5- نفس المصدر

6- - المفارقة في الرواية العراقية المعاصرة.

7- نفس المصدر


هيثم محسن الجاسم


التعليقات




5000