.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حاملُ الـّـَدرفش على جرف النهر يحاور الدرويش السائح في براري الوجود (( القسم السادس ))

د.علاء الجوادي

حاملُ الـّـَدرفش على جرف النهر يحاور

الدرويش السائح في براري الوجود

حواراتٌ بين الدِّكتور السيد علاء الجوادي والاُستاذ فاروق عبد الجبّار عبد الإمام الصابري

حول تاريخٍ جميلٍ وتأملات إنسانيّة ومشاعـرّ فيّاضة

وهي حواراتُ الأرواح المنعتقة من سجون الظلام أو شطحات الدراويش البابليين

في ايام من سنتي 2019-2020 وأوقات أُخرى

ضابط إيقاع الحوارات يحيى غازي الاميري

القسم السادس

 

الطائفة الصابئية. وتراثها المفقود

بعث لي الاخ فاروق الصابئي المندائي بمقالة رائعة عن الصابئة ضمن الارشيف اليهودي المنهوب من العراق، كتبها الاستاذ مأمون الدليمي، جاء فيها: علماء الآثار الاسرائلييون يعترفون ولأول مرة في تاريخ اليهود بأن الصابئة المندائيين أقدم من اليهود والحكومة الإسرائيلية توعز بمنح الجنسية الإسرائيلية لأي صابئي مندائي ينوي العيش في فلسطين!! كنّا نعتقد بان سرقة او نهب وتهريب التراث اليهودي الذي تم تسميته الارشيف اليهودي، لا علاقة له بتراث طائفتنا، طائفة الصابئة المندائيين، ولكن الزمن يكشف لنا كل يوم حقائق جديدة. عملية التهريب تمت في تعبئة وملء 18 شاحنة كبيرة من بغداد الى الاْردن ثم الى نقطتها الاخيرة في تل ابيب بعد الاجتياح مباشرة في عام 2003. - الشاحنات لم تشمل الارشيف اليهودي فقط بل: الارشيف اليهودي وهو الذي كان محفوظاً في اقبية وسراديب المخابرات العراقية ويحتوي على المخطوطات العبرية القديمة والمقتنيات ذات الرموز العبرية، ويقال بأنهم وجدوا من ضمنها أقدم كتاب توراة بخط اليد، كذلك وحسب تصريح مدير الاثار في تل ابيب والذي اشرف على العملية، بانهم كانوا على علم قبل الاجتياح بموقع الارشيف ومحتوياته، وقائمة معدة مسبقا بما يتوقعون. 

 - الحفريات التي قامت بها القوات البولندية في المنطقة الأثرية أور قرب الناصرية، وهي جزء من قوات التحالف مع فرق كون هذه القوات غير قتالية بل تحتوي على اخصائين في الاثار والبحث والتنقيب ومهيئين من اول يوم الاجتياح في اعمال التنقيب وتسليم المحصول الى لجان وهيئآت مختصة في تعبئتها وحفظها وشحنها الى بغداد ثم الى الاْردن والى هدفها الأخير - أثار متاحف سيطرت عليها القوات الامريكية وانتهت بطريقة ما الى نفس مكان وصول الشاحنات. - فرق متخصصة لشراء واحتواء ما تم من عمليات فرهود للمتاحف من قبل مواطنين. - اثار منوعة تم حجزها من قبل مسؤولين عراقيين في مقراتهم الرسمية او الشخصية او نوادي معروفة! بحجة حمايتها وحفظها لحين استقرار الوضع ولم تعاد الى أماكنها او الى الدولة. هذه المنهوبات او المسروقات او المشتراة او التي حصلوا عليها بمبالغ او كهدايا من مسؤولين عراقيين دخلوا مع قوات الاحتلال، تم توزيعها لثلاثة جهات، وهي متحف بابل لليهود العراقيين، ومتحف الاديان، والبقية للدراسة والبحث او حفظها لأهميتها وعدم الإعلان عنها. 

كل ذلك، وكنا نعتقد بان هذه المحتويات تعود الى الطائفة الموسوية من اثار عبرية ويهودية، الا انه حصل ما ليس في الحسبان، في كون وجود علاقة للمندائيـة في سردنا للأحداث. 

كان دائماً يعلن رجال الدين اليهود، بان اليهودية ليس فقط كونها أول دين سماوي من خلال مخاطبة النبي موسى للخالق، وتم اعتبار النبي موسى الاول والوحيد من تكلم مع الله وتم تسميته (كليم الله)، وان اليهودية هي الدين الوحيد. ولا يعترفون بأية أديان سابقة باعتبارها فلسفات مثل البوذية والزردشتية والهندوسية وغيرها، ولا يعترفون بأي دين بعدهم مثل المسيحية والإسلام. وهذا يطابق الشهرستاني في تصنيفه للأديان بكونها ملل ونحل، باعتباره ماجاء بنبي وكتاب في زمن واحد هو دين الملل وغيرها نحل، وعليه اعترف بثلاثة اديان وهي اليهودية والمسيحية وآخرها الاسلام. يؤكد لنا التاريخ، بان ملك فارس الذي غزا بابل وحرر الأسرى والسبايا اليهود في بابل، اخذ هؤلاء العائدين الى ديارهم ومعهم كتبهم الدينية التوراة وهي مكتوبة باللغة الآرامية ولكن باللهجة المندائية وحروفها رغم وجود لغة عبرية وحروفها في ذلك الوقت. كذلك يذكر الدكتور أحمد سوسة، مدير عام الري وباحث اثري في كتابه تاريخ العرب واليهود، بان المندائية اقدم من العبرية بإثباتات اثرية. والمفاجأة الكبيرة التي حصلت، بان يُعلن متحف الاديان في تل ابيب بعد افتتاحه قبل سنوات وبعد فحص ودراسة محتويات الشاحنات التي وصلت والتي تشكل هذا المتحف، يعلن عن كون المندائية كانت قبل اليهودية، وان هناك مقتنيات مندائية في المتحف تؤكد ذلك، وهذا ضد إرادة رجال الدين المتعصبين. وعلى هذا الأساس، الدولة سياسيا ولأغراض معروفة، اعلنت وصدرت تعليمات تم نشرها في احدى الصحف المحلية، من حق اَي صابئي مندائي يدخل أراضيهم، ان يحصل على جنسية البلد، والهدف معروف وليس محل نقاشنا هنا. ما يمكن التوصل له، من ان الارشيف اليهودي والحفريات والشاحنات، التي تم تهريبها كان فيها كذلك ارشيف ومحتويات مندائية. سنقف هنا من البحث عن والكتابة في موضوع الاثار المهربة وأنواعها وما حصل لها، ولعدة اعتبارات ليس هناك مجال للخوض فيها. 

ولكن سنكتب سلسلة مقالات عن اثار الطائفة وتاريخها والتي يمكن العمل على معرفتها ومكان وجودها من معارض ومتاحف رسمية وما اثير مؤخرا عن " مملكة ميسان "، وهل نستطيع ان نبحث وننقب عنها وما هي الصعوبات التي واجهتنا او التي تواجهنا وهي تتعقد وتصعب مع الوقت، من قانونية ومصادقات الى آلية عمل وتنسيق، وهل يحق لنا كطائفة في هذا الحق او من عامة هي الجهة التي يحق لها ذلك، مع علمنا بوجود دولة وحكومة ووزارة ثقافة ومديرية أثار! تحياتي واحترامي ــــــ مأمـون الدليمــي المقيم في أمريكا 

شكراً للباحث المندائي الذي أمدنا بهذا البحث القيّـم الذي يـؤكد بلا لبس أصـالة الدين المندائي، وهو اعترلااف صريح بأن الدين المندائي كان قبل اليهوديّـة بأزمان طويلـة.

واستغل فاروق هذه المقالـة الرائعة لأخيه المندائي مأمـون الدليمي ليؤكــد هذه الحقيقــة، لكن من مصدر آخر، فكتب عن لفائف قمران التي أوردها الكاتب (محمد عمر حمادة) في كتابه المفصـل ــ تاريخ الصابئة المندائيين ـــ وهو بحق شهادة من رجلٍ باحثٍ أنصف المندائيين، ولم يبخسهم حقهم التاريخي الحقيقي.

Beskrivning saknas.

(لقد قادني إلى هـذا الموضوع كتابُ { تاريخ الصابئة المندائيين } حيثُ جمع فيه مؤلفـه آراء السلف والخلف وأوجزه بما يلـي):  {حين التحدّث عن الصابئة، يحلو للكثيرين محاولـة الظهور بالعالم العارف ببواطن الأمور، وظواهرها، وكأنـهم واضعو تلك العقيـدة ومؤوسسوها؛ فيبدأون بالحديث عن عبادة النجـوم، والكواكب، ومـا إليها من مكانـة إلهيّـة عنـد الصابئـة، فهـل لهـذا الحديث من أصـلٍ في الحقيـقة أو الموضوعيـة، ويستمر الكاتبُ مـؤكـداً:. وذهب البعضُ مذاهب شتى تختلف من زمن لآخر ومن فكر إلى فكر آخر لا يمتّ إلى ما سبقه بأي فكرة واضحة المعالم، فالكل يدلو بدلوه، والكل يفّسر ما يراه وما سمعه عن الآخرين، دون أن يكلّف نفسه عناء البحث والتقصي والاستقراء. فالكل يعتقد أنه العارف ببواطن الأمور وإليه انتهى العلم وأن ما سيقوله سيكون هو الأصح وهو على يقين بأن ليس هناك مَن ينبري له للردّ عليه لتعزيز رأيه أو لتوضيح ما التبس إليه، وليعيد كتابة المفاهيم الخاطئة؛ بما يتناسب والحقيقة التي نريد لها أن تظهر للعيان ودون أن نخشى في قول الحق لومه لائم، وقد أكون مخطئاً متجنياً فيما ذهبتُ إليه لذا أستغفر الحي الأزلي إذا ما شططت في قولي هذا فقد يكون هناك مَن كتب ومَن أفتى ومَن دافع وكافح، لكن، لم يكن هناك من وسائل النشر والإيصال إلى الآخرين ما صار متيسراً في هذا الوقت، أو قد يكون هناك مَن بيده السلطة وله أن يمنع أو يسمح في النشر. ومن ناحية أخرى فإن الكتب التي طبعت أو نشرت خلال الخمسين سنة المنصرمة من القرن العشرين لهي دليل قوي على ما أستطاع المندائيون من انجازه ليوفروا لنا المناخ المناسب الذي بواسطته استطعنا أن نصل إلى ما نحن فيه الآن، واستطاعوا من إنارة للظلمة التي كانت تكتنف الأفكار المتوارثة والتي كان يطيب للبعض تكرارها واجترارها بمناسبة أو بدونها لغرض في نفوسهم المريضة... أن الصابئة يؤمنون بإله واحد قادر، لا أول له ولا آخر، ولا بداية له ولا نهاية، وهو الخالق والصانع، والحي والباقي الذي لا يموت وهو نور السموات والأرض، ونوره يعمّ الكون، وجميع المخلوقات في الدنيا والآخرة، ولولا نوره الذي يبدد الظلام؛ لما كان هناك وجود كوني ولا وجود إنساني، ولهذا يتجـه الصابئة ويتعبدون ليلاً ونهاراً، ويتقربون إلى الله بالعمل الصالح، وبملائكته وبالأنبياء وابداعاته المدهشة في السماء، حتى ينالوا الوصول إلى الجنة (عالم النور) المنور بنور الله تعالى، وليس هذا التقرّب بعيداً عن العقل والمنطق، فكل أصحاب الديانات السماوية وغير السماوية يتقربون إلى الله الذي يعتقدون بأنه يقربهم من الله، ولينظر كل منا في عقيدته ليتأكد من ذلك، فهناك مَن يتقـرّب بالرسل والملائكة والكتب المقدسة، وهناك مَن يتقرب بالتعاويذ، وأصحاب الطرق الصوفية أو العارفين أو الواصلين، أو المتحديين بالذات الإلهية، ومنهم مَن يتقرب إلى الله بالأنصاب والأزلام والأحجار والأخشاب، فأصبحت من القدسية والإجلال ما يساوي القدسية الإلهية، بل أصبح المساس بها كـفـراً وخروجاً عن العقيدة، ولا يساويه المساس بالذات الإلهية، إذاً هي اجتهادات في التقرب إلى الله والكلُّ على حق وصواب إلا الصابئة فإذا تقربوا الله بشمسه ونجومه وملائكته، أصبحوا عبدة النجوم والكواكب والملائكة..} ...  وأقول هـل يحتاج أن أستعين بمصادر مختلفـة لإثبات حقيقــة واحـدة اسمها ديانة [الصابئة المندائئين]، سبحان الله خالق الخلق، والذي لا يُذكــر سواه، تعليق وتهميش فاروق عبدالجبار عبدالإمام، 1\12\2009.

*****

كتب الاستاذ الباحث سرور ميرزا محمود في مجلة الكاردينيا مقالة بعنوان" "صياغة الذهب والفضة كحلي في العراق فن وحرفة وارث يتوجب المحافظة عليه... العراق بلاد ما بين النهرين مهد الحضارات، ساهم في العديد من الابتكارات العلمية والفنية والادبية والصناعية والتجارية والادارية التي تركت بصمة واضحة لجميع العقود اللاحقة، ابتكارهم مثل غيرهم من الشعوب وأسلوبهم الخاص في صياغة للحلي الذهبية والفضية المطعمة بالنفائس والتي تنسجم مع ذوقهم وثقافتهم، وحملوها رموزا وعناصر جمالية ودينية ذات بعد قدسي وجمالي خاص مازالت آثاره ماثلة في العديد من معالم الحياة اليومية للعراقيين في مناطق مختلفة من البلاد، فهي تجسد مهارة الصائغ في دقة صناعة الحلية من خلال عملية لحم الأشكال او الزخارف بمهارة يدوية، وكذلك اختيار نوع الزخرفة والتصميم، إذ تتنوع أشكالها فمنها التطريش، والترميل، الكتابة والخط، وتلوين الذهب، استخدام الأحجار الكريمة المختلفة مع الذهب والفضة في عملية التطعيم اليدوي، وصناعة المجوهرات التي قدمت لنا معرفة واسعة حول المجتمع والثقافة واسلوب الحياة، وكان الرجال والنساء يثقبون آذانهم بالأقراط ويتقلدون القلائد في أعناقهم ويزينون معاصمهم بالأساور و أصابعهم بالخواتم.

Beskrivning saknas.

الابداع العراقي في الصياغة الملكة شعباد ملكة أور

أبدع السومريون في مجال الصياغة، وكانت لهم القدرة في صنع المجوهرات، وسبائك الذهب والفضة، هذه المهنة تحتاج إلى حرفي يتميز بحرفية اليد وخفتها وصبر وعزيمة وأمانة ووفقا لأعلى المعاير، فكان التزين بالحلي شائعاً بين الرجال مثله بين النساء، فمنه القلائد الطقسية التي تلبس في الرقبة والصل الذي يلبس على الرأس للحماية والعصائب والخواتم والأساور في المعاصم والخلاخيل والعقود والأخراز الثمينة والأحزمة المحلاة بالأحجار أو باللآلئ والمينا، يقول الأستاذ طه باقر في مقدمته لكتاب صمويل كريمر والذي ترجمه الى العربية، بأن السومريين على ماهو مجمع عليه، المؤسسون الأوائل لمقومات الحضارة والعمران، حيث طوروا الزراعة والري وإخترعوا المحراث والدولاب والعربة ومخرطة الخزف والقارب الشراعي والبرمشمةواللحام والدهان وصياغة الذهبوالترصيع بالأحجار الكريمة وعمارة القرميد العادي والمشوي وإنشاء الصروح وإستعمال الذهب والفضة في تقويم السلع، عثر في (أور) على 16 مقبرة ملكية شيدت من اللبن، تحتوي على نحو (2500 قبر)، وكان بكل مقبرة بئر وكان الملك الميت يدفن معه جواريه بملابسهن وحليهن بعد قتلهن بالسم عند موته، وكان للمقبرة قبة، مما يدل على أن أصل القبة يعود إلى حضارة بلاد ما بين النهرين، وقد أمدتنا المقبرة الملكية في (أور) بمجموعات فريدة من الآثار الذهبية والنفيسة، من بين أهم القبور التي عثر عليها قبر الملكة (شبعاد)، وعثر عليها مع حليها ومصوغاتها، والقسم الأكبر من القبور والتي وجدت فيه النفائس المتنوعة من الحلي الهبية والفصية المطعمة بالحجار الكريمة ولا سيما اللازود والتي تعتبر واحدة من المواد الاكثر قيمة، كل الجواهر ونفائسها ترجع الى بداية عصر فجر السلالات الثالث، ففي تعليق (لا ندري بارو) عن حلقة عنان الحصان عثر عليها في المقبرة الملكية قائلاً : (هذه القطعة من المقبرة الملكية في اور ليست سوى مثال بين العديد من هذه النتاجات - الفنية الرائعة التي تبرر لنا أن نصف الفنانين السومريين بأنهم أعظم من جميع الفنانين القدامى، فليست هناك مدينة أخرى في العالم، وفي النصف الأول للألف الثالث قبل الميلاد تستطيع أن تتباهى بمثل هذه الوفرة من النتاجات الفنية التي نفذت بمثل هذه الصفة الكاملة) لقد اختارت بو - آبي – الملكة شبعاد القلائد التي خرزاتها من الذهب والفضة ومختلف ألأحجار الكريمة وهي تعتبر من النفائس الفريدة التي وجدت في المقبرة وكذلك شرائط ذهبية وزهور تعتبر من زينات الرأس البديعة حتى علبة الزينة اختارتها بعناية فائقة من الذهب، وكذلك أكليل من الذهب الخالص الذي شكل أوراق الصفصاف أو اوراق شجر الزان المزخرفة بالذهب وقد أرتفعت فوقه ثلاث زهور تبدأ من مؤخرة الأكليل الخلفية وتنحني حركة الخطوط الثلاثة برقة مشكلة نصف أقواس تتطاول فيها الأدوار الثلاثة، وهو عبارة عن سلاسل من الخرز المصنوع من الذهب والفضة والأحجار الكريمة، كانت هذه السلاسل تنتظم بخيوط وتتصل بطوق حول العنق ثم تتدلى هذه الخيوط على الأكتاف أما الأقراط التي تلبسها في اذنيها هي اقراط هلالية الشكل كبيرة الحجم وهي غير مسبوقة في جميع الحلي والجماليات في السابق، كما وجد في قبرها ثلاث أختام اسطوانية من اللازورد تحمل احدها أسمها ولقبها، جاء ذلك من خلال التنقيبات التي أجراها "وولي" في المقابر الملكية وللفترة 1922-1933، و من خلال العدد الهائل من المنحوتات الانثوية السومرية نلاحظ اهتمام المرأة بالتزيين والتجمل بالقلائد، فضلاً عن الوشم الذي يُنقش على أكتاف النسوة كل ذلك علامات ودلالات للظهور بالمظهر اللائق والجميل، كما إعتادت النسوة التزين بزوج من الحلي على جانبي أرنبة الأنف التي أثبتت صفة التواصل الحضاري الحيوي لحضارة العراق ظهورها لوقت قريب على وجوه النسوة في الريف العراقي، ويعرفنها باسم (الخزامة) فضلاً عن تزيين الشفة السفلى لهذه الكائنات البشرية بزوج آخر من الحلي التي تتكون من نوع خاص من الاحجار الكريمة الجميلة الألوان، على ما يبدوا فأن الصاغة الفنانون كانوا يتمتعون بذوق رفيع باختيار الأدوات الدقيقة الصنع لصياغة الذهب والفضة والأحجار الثمينة الأخرى، فكثرة الحلي المكتشفة لم تكن حكراً على الطبقة الحاكمة او النخبة الغنية كما في مصر القديمة التي اشتهرت هي الاخرى بجمال ورقي الحلي، بل كانت منتشرة بين جميع السكان، وهذا يكشف لنا عن المستوى الفني الذي وصل اليه هؤلاء الصاغة.

في العصر البابلي كانت النساء تتحلي بقلادة عريضة جدا ومحبكة حول العنق، وفي

ولكثرة مبالغة النساء بزينتهم وحليهم في تلك الأزمنه، فهناك طرفة تروى وهي: يحكى أن أحد الملوك أصدر يوماً قراراً بمنع النساء من لبس المجوهرات والحلي، فقوبل بانتفاضة نسائية تمثلت بعصيان شامل ورفض للطاعة، مع تعمد تحدي القرار من خلال المبالغة في ارتداء المجوهرات. أمام هذا الواقع المتأزم، استعان الملك بأحد الحكماء، فنصحه بتبرير القرار على أساس أن الجميلات لا يحتجن للزينة وأن القرار سيسري على القبيحات فقط. وما هي إلا لحظات حتى تخلت النساء نهائياً عن المجوهرات.

بلغت الحلي الذروة في العصر العباسي لتواكب ما بلغته الدولة الإسلامية من ازدهار وثراء وترف، ونتيجة لانتقال فنون الصياغة التخريمية، والحفر، والترصيع، إلي بلاد العرب بسبب انصهار الحضارات القائمة آنذاك بفضل الفتوحات الإسلامية، ويذكر البيروني أن هارون الرشيد كان شديد الولع بالجواهر، حريصاً على اقتنائها، حتى إنه اشترى فص ياقوت أحمر بأربعين ألف دينار ونقش عليه اسمه، وقد بالغ العباسيون في اقتناء المجوهرات حتى نظموها في عصائب نسائهم كما فعلت أخت الرشيد، كانت المرأة العباسية، تخصص جزءا كبيرا من وقتها للعنايه بمظهرها وجمالها، ولم تكن هذة العناية تقتصر على طبقة معينة من النساء بل كانت شائعة بين الجميع، منها تقليد زوجات الخلفاء والامراء والسلاطين وكبار التجار، والجواري، وقد تزينت المرأة في ذلك العصر بأنواع متعددة من الحلي منها زينة الرأس والشعر وارتداء التيجان كحلي للرأس أما العصائب فكانت من أهم حلي الجبين، بينما كانت زينة العنق القلائد والمخنقة والتي كانت تلتصق بالرقبة التصاقا شديدا، أما زينة الأطواق فكانت عبارة عن حلقة مستديرة تحيط بالعنق، كما كانت موجودة في العصر السومري والبابلي مع اختلاف الخامات والزخارف المستحدمة، وأقبلت السيدات في بغداد على اقتناء واستخدام الحلي في زينتهن إلى حدّ الإفراط، وتركت السيدة شجاع أم المتوكل من الحلي والجواهر ما قيمته مليون دينار، أما ما خلفته قبيحة أم المعتز وزوج المتوكل من الحلي فإن قيمته تفوق مليوني دينار، وفي المتحف العراقي مجموعة تعود إلى قصور بغداد في العصر العباسي، فيها أقراط وأطواق وأساور وخواتم، كانت صياغة المعادن والمجوهرات حكراً على الصابئة واليهود حيث بقيت في ايديهم الى ما بعد الحرب العالمية الثانية.

واستعملت الحلي في العهد العثماني، وتزينت المرأة البغدادية بانواع الحلي والمجوهرات في العنق والاذنين والانف لبععض منهم والمعصم والارجل، وكانت هذه الحلي تحفظ في الصندقجة، واستمر الصابئة واليهود وبعض قليل من المسيحيين والاكراد بالصياغة.لقد ترك الحرفيون الصابئة المهرة بصماتهم على صناعة الفضة والذهب منذ القدم، واشتهر الصابئة بفن الصياغة حتى اصبحت مقترنة باسمهم ولِلصابِئين دور كبير وبارز في عصورِ النّهضة العلميّة والمَعِرفيّة التي انطلقت من الشّرق ومن بلادِ الرافدين. 

تركزت مهنة الصياغة في بغداد وكربلاء والموصل والنجف والعمارة والبصرةوفي بغداد كان يطلق على سوق الصاغة في السابق (خان جغان) وقد إنتشرت فيها محال الصاغة للذهب والفضة حيث إنحصرت هذه الصناعة آنذاك بالصابئة واليهود وعدد قليل من المسلمين والمسيحيين وخان جغان فأنه في أي وقت تدخل اليه تجده يغص بالنساء اللواتي يشترين الملاوي والخلاخيل التي كانت موضة الزمان يومها... ومحلات الذهب توجد في ثلاثة مواقع في نقطة التقاء شارع النهر مع "سوق دانيال"، والثانية وسط الشارع والثالثة اقرب الى "غرفة تجارة بغداد"، و"جسر الاحرار، وبمرور الزمن في الستينات والسبعينات والثمانينات انتشرت محلات الصاغة في عدد من الاحياء البغدادية. وكانت نسبة الصابئة في هذه الصناعة النسبة الأكبر منذ القدم.

Beskrivning saknas.

قد وصل هذا الفن الجميل في العراق ذروته في السبعينات على ايدي الصاغة فأبدعوا في تطعيم الفضة بالمينا السوداء، وتعلمموا كيف يخلقون من الظلمة تحفاً فنية وتصاميم خلابة، وترك صناع الذهب والفضة والجواهر من اليهود والصابئة والمسيحين والمسلمين من العرب والكرد والتركمان وغيرهم، شخصيتهم الواضحة في ابداعه بالصياغة، ومن بين اشهر الصاغة يمكن التوقف عندهم: زهرون الملا خضر الذي عرفه ملوك واشراف العالم، قام بصياغة الناركيلة الخاصة بالسلطان عبد الحميد ، بعد الاحتلال الانكليزي ونشوء الدولة العراقية اصبح زهرون صائغ الملوك والامراء والساسة الكبار ومنهم الملك فيصل الاول والملك غازي والجنرال مود ومن خلال تكليفه صاغ للملكة اليزابيث والملك ادور عدة تحف وهدايا فضية موجودة في المتحف البريطاني، وصاغ لتشرشل علبة سيكار من الفضة وقد رسم على وجه العلبة صورة تشرشل رافعاً يديه، كما صاغ هدايا للملك فاروق، وهو اول من ادخل الألوان الى ما تسمى المينة الى العراق، وكان امراء البحرين عندما يقيلون على الزواج يعهدون اليه باللؤلؤ ليصنع لهم قلادات وأساور وغيرها من الحلي، وابدع من عائلته مثل الصائغ المشهور حسني زهرون الذي ابدع في رسم صور" البورتريت " للأشخاص.كما برع آخرون في هذا المجال منهم عباس عمارة والشيخ عنيسي الفياض(الصائغ الخاص للملك فيصل الأول والذي صنع سيف ملك السعودية) وخليل مال الله (أصبح صائغ البلاط في زمن الملك فيصل الثاني وما تلاه من عهود) وياسر صكر الحيدر وجاني سهر وأحمد مجيد وصبري وعزيز عودة وجبار خضر الخميسي وأسمر زهرون وصالح العياش، وابو القاسم، وياسر صكر الحيدر، وخليل مال الله، والحاج ابراهيم العطية، سيد هاشم الورد وبهاء الدين خروفة وآرتين دوش وعبد الزاق الخفاجي واوانيس وفاهيه وصديقنا عبد الآله صاحب قيراط، ومن اليهود حويجي وجنكة وخضوري هارون والياهو وموشي وكثيرون غيرهم.ونشير الى احد العاملين في منظمة الطاقة الذرية هو الدكتور ابراهيم خماس احد الباحثين العلمين البارزين في المنظمة، فقد كان فناناُ في التصاميم والزخرفة للذهب، وكانت الحرفة تجري في دمه، فكان يقوم بالصياغة في بيته، وهذا ينطبف على زميل الدراسة في كلية العلوم قسم الجيولوجيا زميلنا نمير الذي عمل في وزارة الصناعة.ولكن ما يؤسف له ان هذا الفن الجميل للصياغة في العراق، وهو منشأ هذا الفن منذ القدم، في طريقه للإندثار، ان لم يكن قد اندثر فعلا وذلك لتعرض المندائيين للتهديد والقتل اسوة بالآخرين بعد احتلاله، مما اضطر اغلبهم للهجرة، ومما يؤسف له ان الدولة العراقيــة لم تولي اهتماما بهذا النوع من الفنون فتدخله في المناهج التدريسية لأكاديمية في الفنون الجميلة باعتباره ركنا اساسيا من اركان التراث العراقي القديم للمحافظة عليه، كما في البلدان المتحضرة،ويتحدث حامد رويد احد المبدعين بفن صياغة المينا (النقش على المينا)، ويقول: من ابي تعلمتُ هذا الفن، فانطلقت الى الشهرة، ويقول: كوني أحد افراد عائلة فنية متخصصة بفن الصياغة والنقش والتطعيم بالمينا، فاني تربيت وترعرعت وتشربت بكل تفاصيل ذلك وبحرفية عالية جدا. وقد مارست انا واخوتي ومنذ نعومة اظفارنا فن النقش كهواة ولسنوات طويلة ولمساعدة والدي في عمله. لذلك فأننا امتلكنا فن النقش بالفطرة من الالف الى الياء.ففي نهاية ثمانينيات القرن الماضي حدثت انعطافه مهمة في مسيرتي الفنية، انتقلت فيها من هاوِ للمهنة الى محترفً لها، حيث تقدم والدي في السن مع ضعف بصره كضريبة دفعها لممارسته فن النقش الدقيق، أي أنى دخلت معترك هذا الفن عنوةً وكما يقولون رب ضارة نافعة... لكي أحل محله في هذه المهنة المتوارثة لدينا أبا عن جد، فنجحت بامتياز إثر نجاح والدي في توريث هذا الفن ونقله لي ولإخوتي بكل امانة مهنية وحرفية، فكان عبد الرزاق رويد قدوتي وخير معلم لي في هذا المجال، فهو من علمني اسرار هذا الفن الابداعي وفك كل طلاسمه.كانت هذه المحطة الأولى في مسيرة الابداع والتي فجرت ينابيع الحرفة والغوص في اعماقها، اما المحطة الثانية فقد كانت دراستي الاكاديمية في فن النحت عام 2004. في جامعة بغداد كلية الفنون الجميلة ففيها صقلت موهبتي وارتقت ذائقتي الفنية. ويضيف: الصياغة، النقش والتطعيم بالمينا فن جميل ومهنة تخصص بها العديد من العوائل المندائية، ولكن هناك القليل منهم من تميز بهذا الفن الراقي، كالعائلة العلكمية – بيت علكم – ومنهم عائلة (آل رويد) التي تعتبر فرع مهم من تلك العائلة الفنية الكبيرة، ويعتبر عبد الرزاق رويد العمود الفقري للنقاشين في هذه العائلة، كما ان عائلة بيت ملا خضر وعائلة زهرون فرعان من تلك العائلة. وعائلة بيت مراد التي ينتمي لها الشاعر الكبير عبد الرزاق عبد الواحد وهذه العوائل الفنية قد أبدع افرادها بهذا الفن الجميل.امتهن جميع اخوتي وإحدى اخواتي فن النقش واتقنوه. واخص بالذكر اخي محمد رويد الذي أبدع بزخرفة الخط العربي واللاتيني، إضافة الى نقش الصور الشخصية (البورترية). وأيضا اختي انعام رويد التي ابدعت هي الأخرى بالنقش والزخرفة بكل أنواعها حيث تميزت تصاميمها بالدقة والاتقان، وقد تأثرت كثيرا بزخرفة والدي (عبد الرزاق رويد) زخرفة على الذهب والفضة في العراق والتي عرفت باسم (زخرفة او ورد عبد الرزاق) والتي كان يبث فيها الروح حسب وصف من كان يراها.اما اخي أكرم رويد فهو الاخر أبدع بشكل خاص بفن الصياغة والتطعيم بالمينا بكل أنواعها وكذلك اخي منعم رويد الذي تخصص بهذا الفن وأبدع بنقش الصور الشخصية. وحتى اخي الراحل عبد السلام الذي كان ايقونة فنية بهذا المجال لكنه رحل في مقتبل العمر. علما ان جميع اعمامي واولادهم قد أتقنوا فن النقش، هذا الإرث الجميل وعلى الجميع تقع مسؤولية الحفاظ عليه.

*****

فاروق والصياغة

هذا الحديث المقتبس يتحدث بشكل عامة عن الصياغة ودور الصابئة بها، ولكن في هذا الحوار اجد انه من الواجب عليَّ ان اشير الى اخي فاروق عبد الجبار عبدالامام، كصائغ مبدع ولذا سأضيفه للحوار

      

Beskrivning saknas.
Beskrivning saknas.
 

من أعمال فاروق عبد الجبار عبد الامام الصابري

مِنْ أَرضِ مَيسان جَاءَ الأَبِيُّ أَبِي،كتبها الاستاذ يحيى غازي الأميري

  

Beskrivning saknas.
Beskrivning saknas.

المشساعر الانسانية في ادب الرسائل الاخوانية، حول الرسائل بين علاء الجوادي وفاروق المندائي،

مالمو/ السويد 4/10/2014، ويظهر في الصورة الاديب فاروق عبد الجبار والكاتب يحيى الاميري

1

مِنْ أقصى جَنُوبِ بِلادِ النهرين

مِنْ ضِفافِ أَهوار مَيسان

مِنْ مُسَطَّحاتِ مِياهِها المُمتَدَّةِ عَلَى طُولِ البَصَرِ

مِنْ بَينِ غاباتِ القَصَبِ بِهامَاتِهِ الباسِقَةِ

المتشابكةِ المُتَراقِصَة عَلَى أّنغامِ الرِّياحِ

بِمَشاحِيفَها الرَشِيقَةَ،

وَهي تَمخرُ بِمَتاهاتِ دُرُوبِها الخَفِيَّةِ

وَهِيَ مُحَملَةً بِأَنواعِ السَّمَكِ الكَطّـان وَالبُنيّ وَالزُورِيّ،

مِنْ بَيْن صياح الدِيكَةِ،

الَّتِي تَتَعالَى مَعَ كُـلَّ فَجرٍ،

المُتداخلةِ بنداءآتِ أسرابِ الطيُورِ المُهاجرةِ

وَهي تَجوبُ السَّماءَ بحركةٍ لا تَهدأ.

مِنْ صَفاءِ لَيـالها المُرصعةِ بالنَّجومِ المُتلألئَةِ

وَقَمرها الذي يُبهرُ البَصر

وَحَيـّرَ بأسرارهِ البَشر

مِنْ بيوتِ العَوزِ وَالجودِ

وَالقصَبِ وَالبردي وَالطين

بِدَواوينها وَمَجالِسِها العامِرةِ

بالقصَصِ وَالحَكايات

وبالأساطيرِ والأسرار

وَهي تُحكى بسردٍ متقنٍ مَعجونٍ

بدموعِ الإملاقِ

وَالوَجعِ وَالحِرمان

بصبرٍ وأَنـاةٍ

وَوَرَعٍ وَإيمان

فِي هذهِ الأجواءِ

سُمـعَ صَوتُ صَرخةِ الوِلادةِ

مُعلناً مَجيء غـازي

لَقـد غـزا القلوب

طِفلٌ جَميلٌ

واسِعُ العينينِ

باسمُ الثغرِ

أبيضُ البشرةِ

ليترعرع الصَّـبيُ مُتشبعاً

بروحِ الطَّبيعةِ والطَّيبةِ ،

مُبكراً لبسَ - الرستا - كِساءَ النور *

وَتَعمدَ القلبُ الصَّغيرُ بمياهِ يَردنا **

وباتَ يَنهلُ الحُبَ

وَفضائلَ الأَخلاقِ

وَأصولَ وَفنونَ العَملِ

لأبرزِ المِهَنِ وأنقـاها

ومِنْ يَنابيعِها العَذبَةِ الصَّافيَة

أتقنَ ، وبِجدارةٍ عـدةَ مهـنٍ

حدادةٍ وَنجارةً وَصياغَة!

وَاختارَ وبرغبتهِ مِنْ بَينها

(الصياغة)

صياغة الحُليِّ الذَّهبيَّةِ وَالفضيَّةِ

فانغرست فنونها بدمهِ

وعاشَ فِي حُبِها

وَأبدعَ فِي صَنعَتِه

وَصَنَعَ بمهارةٍ وَ إتقان

مِن الإِبريزِ وَ اللُّـجَينِ ***

آلافـاً لا تُعـدُّ مِنْ الحُليِّ البَهيَّةِ

خَواتمَ وَأقراطٍ وسلاسل

خَلاخِلَ وَحجولٍ ذهبيّـة

خزامةٍ ووَردة وجلّاب

أساورَ ومَلاوي وَقَلائـِد ،غايةً في الإتقان

عناقيـد وأفنان،

وَ الَآلاف مِن التُّحفِ الفُضيَّةِ الفَنيَّةِ

المَنقوشةِ برسوماتٍ دقيقةٍ بديعة

وَالمُطعمةِ بالميناءِ الزرقاءِ أو السوداء

2

فِي بَواكيرَ شبابـه،

قَررَ البحثَ عَن أَمَلٍ وَعَنْ عَمـل

للخلاصِ مِن براثـنِ الفاقةِ وَالجهل

شَدَّ الرحالَ،

وَركبَ الصِعابَ

كالفارسِ الباسلِ

بَعدَ أن أَيقنَ أنهُ

أتقَنَ فَنَّ المِهنةِ

وَ أَفانينِ وقوانين العَمل،

فَالمِهنَةُ بيدِ الفَنان

كالصَّولجانِ بيدِ السَّلطان،

هبَ ساعياً بِجدٍ بَينَ المُدنِ

يَنشدُ الأملَ

بأرضٍ خِصبةٍ للعمل

طافَ فِي أرضِ السَّواد

لِطلبِ الرزقِ الحَلال

تُرافقهُ ثِقتهُ بنفسهِ

وَخِبرتهُ وَعدةُ العَملِ

- المِطرقةُ وَالسِّندان-

بَغداد - دار السلام -

كانَتْ أول المَحطاتِ، أجمـل المحطّـات؛

افتتحَ لهُ مَحلاً - دكاناً- للعملِ.

وَتَنقل بَينَ أَبرزِ وأَهمِ الأسواقِ

- باب الشيخ ، سُوق الفحامة شارع النهر ، شارع الرشيد ، خَان الشابندر -

وَكُلَّما حَلَّتْ نائبةٌ فِي البلاد

وَحَلَّ الركودِ وَ سادَ الكَساد

وَ ماجَتْ وَ اضطربتْ العِباد

فَتش للعيشِ عَنْ عُشٍ جَديد

عَنْ عيشٍ رَغيـد....

مِعطاءٌ واسِعةٌ أرضُ السوادِ

كالمَيدانِ للفارسِ الصَّندِيد.

تعَلمَ بنفسهِ - فك الخط -

القراءةَ والكتابة؛

فأجادَ الرسمَ عَلَى المَعادن

وَتَطعيمها بالمِيناء الملّـونـة

فِي حافظةِ رأسِهِ ،عَدَدٌ لا يُحصى

مِن قَصصِ النوائبِ، الطرائفِ وَالمواقف

عَنْ حياةِ الناسِ وَالأسواق

وَعنْ تَاريخِ حَوادثِ وَمَآسي العراق،

فِيها الكثيرُ مِن الدروسِ وَالعِبـَرِ،

كانَ يجيدُ فَنَّ السَّردِ

وَبعينِ البَصيرِ الفَطن

يَستحضرُ الحَدثَ

لربطهِ بالواقعِ الجديد!

3

كَما اللَّيلُ وَالنَّهارُ

بَينَ مدٍ وجزرٍ

تَقلبتْ بهِ الأَحوال

فَذاقَ وَتَنعمَ بِحَلوها

وَتَجلدَ بالحلمِ وَرباطةِ الجأشِ

في مرّها ومرارتها

وَمِنْ قَسوةِ سِنِينَ شَظفَ العَيشِ

وَأهوالِ الحروبِ والكوارثِ

لمْ يَسرقْ بَريقُ التِّبرِ

وَمَباهِجِ الحَياةِ المُغريَةِ

وَهَجِ الإِيمان مِنْ قَلبهِ،

وَلـمْ يَتَزَعزَعْ عَهدُ - الكشطا- فِي خافقهِ

مُذْ - أصطبغَ - وتَعمدَ بمياه يردنا

وَهو صَبي.

أَحَبَ زوجتهُ وأخلصَ لها

فَبادلتهُ الحُبَّ وَالوفاء وَمَنحتـهُ

أولاداً وبنات؛ فكان بهم فَخورا،

وَكانوا لـهُ عونا

بَقـى ذلكَ القَلبُ المُفعمُ بالنُبلِ وَالودِّ

وَذات اليدِ المَبسوطة للعَطاءِ

وَالجودِ والسخاءِ والإِخاء.

حَتى استقرَّ بهِ المقامُ

عام 1968 فِي مَدينة العزيزيَّة،

فطابَ لهُ العيش فيها

وَبَقيَ يَعملُ بنفسِ الهِمةِ، وبذاتِ المِهنةِ

حَتى وافَتهُ المَنيَّة،

وهوَ بَينَ اَهلهِ وأحبته

لِيودِّعَ الحَياةَ الدُّنيا

بقلبٍ مُفعمٍ بالورعِ وَالتقوى

تُضيءُ مُحَياه ابتسامةُ رضـا

وَينـيـرُ قلبـه إيمانٌ بأن ليسَ

هناك مِنْ مُخلّـد؛

وَيُلبّسُ الجَسدُ الطاهِرُ

رداءَ النورِ الأبيض؛ حيثُ

يَعلو هامتـهُ أكليل السَرمَدِ وَالخلود،

إكليلٌ مِنْ شُجيرةِ الآس ****

التي غَرسَها بيديه

فِي حَديقةِ دارهِ.

غادرتنا نَفسهُ الزكيَّة

عائدةً إلى جوار الحياةِ الأزلية

إلى عالمِ النورِ - آلما أد نهورا -

مُشيعاً بدعواتِ الأَهلِ وَالأحبـةِ

شُيّعَ مِن دارهِ العامرةِ فِي - مَدينة العزيزيَّة -

إلى مثـواه حيثُ يَرقـد (الصابئة المندائيين) رَقدتهم الأبديّة فِي{أبو غريب}.

ولـدَ أَبـي غَازي رَمضان عَبد الأَمير الأَميريِّ في ريفِ - الكحلاء/ العمارة - عام (1907)

وَ توفي بتاريخ الأَول مِنْ تشرين الأَول/ اكتوبر(1987)

لِروحهِ العَذبةِ الرَّحمة والسَّلام فِي عالمِ الأَنوار،

وَلَنا مِنـهُ أَجمل الذِّكريات وَأَطيب الأَوقات 

تعريف لبعض المفردات التي وردت في النص

* الرستا: هي اللباس أَو الحلية الدينية (البيضاء)التي يلبسها جَميع (الصابئة المندائيين) أثناء إجراء الطقوس الدينية.

** يردنا: الماء الجاري

*** الإِبريزِ وَ اللُّـجَينِ : الذَهب وَالفُضة

**** إكليلٌ مِنْ شُجيرةِ الآس: غُص أخضر طري مِن شجيرةِ (الآس) يعمل منه (إكليل)يُعد في معتقداتِ (الصابئة المندائيين) رمزاً للنور، فيعتمدونه بعددٍ من طقوسهم الدينية.

Beskrivning saknas.
 

*****

Beskrivning saknas.
 

هذا هو حوار الغرباء

الله حي. الله حي. الله حي

يبدو لابناء التراب حوار طرشان

خذوني يا ملائكة الله الى عالم النور

وارجعوني الى نور السماوات والارضين، وانا لله وانا اليه راجعون

Beskrivning saknas.
 

عمدني يوحنا بالعماد الاخير

Beskrivning saknas.

لما دلني عليها الطاووس سيد الطيور

Beskrivning saknas.

وجدت بها محرابا خزفيا لونه كلون مورّدا بورود زاهية

Beskrivning saknas.

عليه صور ثلاث احداهما لشَّمش الاله العتيد

Beskrivning saknas.

والثالثة بينهما الزَﮔُورة من اور، زرقاء تحمي من السحر الاسود للجن الضالين

ووجدت في وسط المحراب مصطبة عليها رموز عجيبة

اطلت التأمل بها فاذا هي خلاصة درب السالكين

وقد صفت عليها اربعة كؤس، من خمر رائق وعسل نقي ولبن صاف وماء طاهر


ومن المصطبة تنبثق نجمة قطبية تخطف الابصار

وعليها يبتسم هلال

وبقربه درفش وغصن زيتون

وكانت تنهال الدموع من عيني ابن الانسان المذبوح 

فتسيل على صليب روماني عليه قربان فداء

والى جانبه المناورة سباعية الرؤوس تضيء درب التائبين في سيناء

وكان تحت المصطبة طشت ذهبي مملوء بالماء المقدس

وهو خليط جمعه اتنابشتم الحكيم لكلكامش العظيم من العيون والانهار العذبة

من مياه دجلة والفرات ونهر الاردن وجيحون وسيحون

ومن ماء زمزم البيت الحرام

Beskrivning saknas.

ومن حوض الكوثر المطهر بالجنان

ومن مطر نيسان

وبقربها نار زرادشت لتحرق الفُسّاد والآثام

عرفني الكاهن بالاسرار

والبسني قلادة النوار

وسقاني كأس حليب نقي

واطعمي عسلا مصفى

وقال لي صارت روحك

حمامة سلام

وقلبك باقة ورد تحيي بها الانام

وهاك سيفي وقوسي لتدافع به عن الناس عند الاضطرار

ولتقتل الوحوش 

وافاعي الظلام 

يا فارس السلام

فاروق: ايها المتعبّد في رحاب الرحمن، ايها الدرويش الذي بذكر الحي الأزلي يعيش، لله درك من إنسان، جميل الفكر نيّر البيان، سئمت من البشر؛ فكلهم بهتان، حياك الرحمن خالق الأنام

علاء: يا هو يا هو

طوفت في كل المعابد

فلم اجد فيها الا الانسان

يتعبد لرب واحد احد

يصفه حسب عقله وفهمه

ويسميه باسم نابع من لغته

الا اني حينما اوغل معه في البحث عن كنهه

اكتشف انه يؤمن برب واحد

هو رب الارباب

طوفت في معابد الهنود

ودنوت من خيم اليهود

ويممت شطري الى المندي

والقيت بحملي في الكنائس

وصليت بكل المساجد

وطفت سبعة اشواط ببيت بكّة

فوجدت عمارها يرفعون دعاء للرب ذاته

ورأيت ان ذاته القدسية قد احاطت برأفتها بالجميع

هرب من المباني الى الصحراء

فوجدتها قد تنورت بنور الرب الازلي

هربتُ للخربات لم اجد بها حيا الا صوت العظيم السرمدي

تسللت الى المقابر لم ار بها الا الحي الذي لا يموت

تحدثت مع كل الاحياء فكان جوابها لا اله الا هو

وخاطبت الجمادات فكان صدى رنينها لا اله الا هو

واتحدت المياه والهواء

والصخور والتراب والاحياء

لتناجي للخالد الابدي

واتقد النور امامي فابصرت كل الوجود يغني

يا هو يا هو

فأخذت نايي لأعزف به لحني

فاتحد بلحن الخلود

بنغمة هو هو هو

لا حقيقة الا هو. فلا مهرب الا اليه.

إرميا يحمل نور الهداية

علاء: تعاهد ارميا النبي مع الله ان يحمل نور الهداية وهدي الكتاب وكان زاهداً صريحاً ناصحاً اميناً اختار الحياة الصعبة على الرخاء والعيش الهنـي. ووضع حول عنقه قيد من خشب عهداً منه لربه. نصحه حاخام كبير ممن اتخذ الدين متجرا لكسب المال والجاه فآثر عليه وكسر القيد الخشبي الذي يطوق عنقه. لكنه سرعان ما تذكر عهده واسر في التوبة لربه وذهب الى الحداد وطلب منه ان يطوق عنقه بحلقة حديد لا يمكن كسرها؛ لئلا يحيد عن عهده طرفة عين!!! القلوب الذائبة بالله تحمل شعلة التوقد في طريق الحق. واحتراق قلوبها هو مشعل الحياة. لقد شب الفؤاد عن طوق واختار طريق يحيى وعيسى والحسين. وما خان الامين، لكنهم أمنوا بالخائن، فحل عليهم العذاب، وانتشر في بلادهم الخراب، وويل للمجرم والفاسد والكذاب

فاروق: الغالي الأكرم، أين منّا وأرميا، لقد بان الخير واقترب الشر.. 

علاء: القصد الفكرة وليس المقارنة مع ذات النبي (ع) المقدسة

*****

النضال من أجل الانسان

نضالنا مستمر ودائم. من اجل تحقيق مجتمع. السلم والعدل والسعادة

سنمضي سنمضي الى ما نريد. وطنٌ حرٌ وشعبٌ سعيد


واخذت أسوء المخلوقات زمام الامور

في غفلة من الزمن وفي خلل في القوانين الاجتماعية سيطرت الحثالات

 على مقاليد الامور. وسجنت وقتلت واضطهدت الأسود والنسور. 

أهكذا تسجن الاسودُ بظلم***ويسود الاوباش في نادينا

هكذا استأسدت كلابٌ علينا***فصبرنا اذ قيدوا ايدينا

حشراتٌ تطايرت في ظلام***وافاعٍ خبيثة تأدينا

انما سطوة القرود استطالت***وهو وهم وان تحكّم فينا

سرقوا المالَ والعبادُ جياعٌ***وقديماً كانوا عبيداً لدينا

غير ان الزمان في دوران***انها فتنة تطوف علينا

سيعود الاحرارُ والعودُ حتمٌ***وتعود الايام ترنو الينا

فاروق 10/12/2020: اجدت، واحسنت وباركك الحي الذي لا يغفل ولا تضيع ودائعه، أفكر أن اتشرف بزيارتكم الصيف المقبل، لكني متردد لعدة أمور. تسلم لاخيك ابي بلسم

*****

فاروق 26/10/2020: اللهم يا ذا الجلال والإكرام، يا واصل الأرحام، ياذا النور الذي لا يُحـد، والذي ضاع من اعمارنا لا يُعد، لك الحمد والشكر على كل شيء. بوركت، أيها الرجل الذي لا تضيع مودته،. أما ارذل الخلق؛ فهم من سأقول بحقهم (ماسحوا الأكتاف، وماسحوا الأعراف)

*****

من يوميات الحوار في سنتي 2019 وسنة 2020

وهي حوارات في مواضيع متنوعة بين فاروق وعلاء، الحوارات والمراسلات بين الاخوين كثيرة جداً، ومنذ سنين، وقد وقع باليد طائفة منها نمرُّ على بعضها: 

فاروق 4/ 8/ 2019: ابن العراق البار ابن الدوحة الهاشمية، رحم الحي الأزلي والديك الطيبين ولجميع المحبين، وكنت، وكلي لهفة أن اسمع اي خبر من طرفكم، حتى المهندس عباس الزهيري كنت واياه نتكلم بهذا الشأن، لكن ولله الحمد أن اطمئن فؤادي وسكن روعي. مواساتكم الكريمة لها وقع خاص عندي والله يشهد بذلك. وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خيرٌ لكم، وتحبوا شيئاً وهو شىرٌ لكم. صدق الله العظيم، الحي العظيم يحفظكم ذخراً لنا أجمعين. 

فاروق عبدالجبار عبدالامام يقرؤك السلام. 

4/ 8/ 2019 علاء: اخي الحبيب تلقيت ببالغ الاسى خبر وفاة عمكم رحمه الله وطلبت ممن اخبرني ان يرسل لي الواتساب. اسال عنك دائما يا اخي الغالي علاء الجوادي الموسوي

فاروق 9/8/2019: أعظم الله أجورنا جميعا بذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام

رزقنا الله وإياكم زيارته في الدنيا وشفاعته في الآخرة

علاء 9/8/2019: عن الإمام الباقر عليه السلام: والله، ما شيعتنا إلا من اتّقى الله وأطاعه، وما كانوا يعرفون إلا بالتّواضع والتّخشّع وأداء الأمانة وكثرة ذكر الله والصوم والصلاة والبرّ بالوالدين وتعهّد الجيران من الفقراء وذوي المسكنة والغارمين والأيتام، وصدق الحديث وتلاوة القرآن وكفّ الألسن عن الناس إلا من خير. تحف العقول 338. 

علاء 10/ 8/ 2019: اخي فاروق لم اكن قد جئت لعالم الوجود يومها الا اني كنت ذرة في صلب حفيد الحسين بالركب المبارك ونور الامام محمد الباقر إبن الامام علي زين العابدين إبن الامام الحسين. 

فاروق: تحياتي وتقديري لمرورك المعطر باريج الحب والشبوي الذي سيكون اكثر عطراً لوجودكم بيننا آل البيت الهاشمي الكرام

علاء 10/8/ 2019: ايامكم سعيدة وعيدكم مبارك. علاء الجوادي الموسوي

فاروق 11/8/2019: الغالي ابن الدوحة الهاشمية، وهل نحتاج إلى أن نرى بعيوننا لنعرف، إنه الاحساس والشعور بالانتماء، نعم امتداد شعاع شعور الانتماء هو ما يربط الماضي الرائع بالحاضر الزاهر وصولاً إلى مستقبلٍ سيكون حافلاً بإذن الله تعالى. 

فاروق 14/ 8/ 2019: رحم الحي الأزلي روح والدكم الطيب الذي أنجب اعز الأحباب والذي سررت برؤيته وما زال بطوله الفارع يدخل نافذة ذاكرتي حيّاً ابداً، ما أروع ما ذكرت من كلمات هي حكم من حكيم كتم علمه ولم يبُح بما كان يؤرقه ويقضُّ مضجعه، لروحه الطاهرة مليار نفحة من نفحات الجنة

فاروق 19/8/2019: الحبيب ابن دوحة بني هاشم، بارككم الحي الأزلي وحماكم وجعلكم سبّاقين في حفظ الولاء والاقتداء بأمير المؤمنين الذي كرم الله وجهه الوضاح وجبينه الأغر

فاروق 26/8/2019: الوقت عندنا في بيرث الثانية عشر صباحاً، أي صلاة الظهيرة اقصد ظهرا

فاروق 26/ 8/ 2019: لك الخير العميم والشكر المقرون بالدعاء لك ولعائلتكم الكريمة بدوام النعمة، إنه سميعٌ قريب مجيب الدعوات الصادقات. ارجو لك دوام الصحة وأرجو ألا أكون مُعطِلاً لاعمالك الإدارية، فمع السلامة على أن نلتقي في قابل الايام او ان ازورك في بيتكم الثاني سفارة العراق في سويسرا. ارجو ان تكون بخير وعافية، صديقي الحبيب. لله الحمد والشكر دائماً

فاروق 31/ 8/ 2019: الإيمان، يا ابن الدوحة الهاشمية، ما يجعلنا نحيا وبدونه لا نكون، كلي ثقة بأن إيماننا نابعٌ من معرفتنا بأن الحق أحق أن يتبع، عشت وعاش كل من سار في درب الإيمان. عسى أن يمن علينا الحي الأزلي بلقاء نجدد فيه ما فاتنا من حبٍ ومودة متأصلة بيننا. تحياتي وتقديري لما خصصتني به من مأثرة من مآثر آل هاشم الكرام

فاروق 2/9/ 2019 الغالي الدكتور علاء، كلي ثقة بأن الروح المعذبة التي تمتلكونها ما هي إلا امتداد لعذابات آل طالب، نعم هي امتداد وجداني وجد طريقه عندكم، وبكم سيستمر للأجيال المقبلة. عذراً، حاولت أن اجيبك على تساؤلات طرحتها، ولكي اوفق في ذلك، سأحاول تجميع شتات فكري المضطرب، و ألا تكون اجاباتي خبط عشواء. تحياتي وعسى الله يكتب لنا الخير دائماً وأبداً، وهو خير الصادقين. صلاة فجر مقبولة أن شاء الله تبارك وتعالى. 

علاء 4/9/2019: خاطب النسر دنياه الافعى الغادرة، فقال

  

Beskrivning saknas.

انا نسر وهي تبدو مثل افعى***انا نحو المجد والعلياء اسعى

انا للحب وللامال والرقى سيري***وهي في وهم ولا للعهد ترعى

بعدما ضيعت عمرا في هواها***قم لنبكي ولغدر الناس ننعى

انا نهجُ الحق ما فارقت يوما***وبقول الصدق قد ألبست درعا

كنت ارجو ان أراها عطر دربي***فتردت بين اموات وصرعى

فأبت روحي رضاء بهبوط***وقضى عقلي بأن الزم شرعا

انا من قوم لأهل الخير درسٌ***وسأبقى لهم في الناس فرعا

السيد بتاريخ 3/9/2019

فاروق 4/9/2019: الغالي الدكتور علاء الجوادي: يطيب لي أن شاءالله ان اتمنى لكم عاماً هجرياً متميزاً بكل ما تحبون، وكل عام وسيد شهداء اهل رياض الجنة في قلوب محبيه وتابعيه دائماً. تحياتي وتقديري. فاروق عبدالجبار عبدالامام

كتب علاء، سطورا حول منطقته قنبرعلي وسوق حنون والمدرسة المهدية وارسلها لصديقه فاروق. 

فاروق 22/9/2019: كلما أقرأ يا غالي هذه السطور تعود بي الذاكرة إلى شارع الكفاح والمواكب الحسينية التي تنطلق من الباب المعظم باتجاه الباب الشرقي، وكان أكبرها عندما تصل إلى منطقة الصدريّة قرب الحضرة القادريّة الكَيلانيّة؛ حيثُ يتواجد الأكراد الفيلية بكثرة هناك (مضافـة فاروق)، وكيف كانت أيام (الطبگ) في الكاظمية، وفي كربلاء في المخيم حيثُ (تقام التشابيه) سنوات مضت وكأنها حلمٌ يتجدد كل مساء. تحياتي وطاب صباحك اخي الغالي.

فاروق 24/9/2019: أيها الدرويش المعذّب، ايها الإنسان، ايها العقل المُغيّب، حزنك، حزن دجلة والفرات، حزن الموت والميلاد. أشعر معك، أحسُّ معك، فقلبانا يخفقان في مكانين يبتعدان آلاف الأميال، لكنهما أبداً مؤتلفان، نعم أيها البحر الحزين، والروح التي تحن لوطن خالٍ من الدرن والقيح والقبح، نحن نتطلع لغدٍ مشرقٍ كله أمل. بوركت يا ابا العطاء الروحي. 

فاروق 2/10/2019: أيها الدرويش في دروب الحياة، ايها الحبيب ابن دوحة بني هاشم، لك الحي الأزلي يحميك ويبارك خطواتك، ولن يطول زمن الظلام، فمهما امتد أوانه لابد أن يكون هناك فجر وصباح وشمس تكشف كل مستور،، وتنير طريق المبعدين قسراً، والمضطهدين في بقاع الأرض. بوركت يا ابا هاشم

فاروق 24/9/2019: طاهرُ الاذيال نظيفُ الروح، درويشٌ في أرض الله الواسعة، سلمت لنا ولأهلك الغر الميامين، أعجز عن التفكير كيف يتسنى لك هذا الإلمام والإلهام الذي يدفعك لسبر غور هذه المعادلات الذهنيّة. تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم

فاروق 24/9/2019: بهرجة المظهر لا تُخفي روعة المخبر، الحقيقة التي أستشفها مما اوردته صديقي الغالي، روح معذبة، وجفونٌ مُسهدة، وألمٌ دفين يختزن آلام السنين. فحتام يا اخي تتعذب بصمت النبلاء الاتقياء الأقوياء

فاروق: 27/9/2019 البروفيسور أخي علاء، 

ومن العُلا أسمك ارتفع

فلا ذمٌ ولا قدحٌ نفع

فذكركم عند الله شفع

والله الشهيدُ مني سمع

أن محبتكم عند الغير وجع

فلا بأس صاحبي فالحق أبداً يُرتجع

كلماتي انثالت عفو الخاطر، فعفوك إن لم أُحسن رصِّ القوافي، لكنك أعلم بمحبتي لكم، فأنتم الأبرار وأسمكم علم، ابو بلسم في ٢٨/٩/١٩

Beskrivning saknas.

فاروق 29/9/2020: صورة من الخشوع والتأسي، تعبّر عن الإيمان المطلق. تحياتي لكم ايها العزيز

فاروق 10/10/2019 تعليقا علىمنخاطب النسر: ما أجمل هذا الحوار وما أبلغ معانيه النورانية. بوركت يا سليل المجد العلوي الهاشمي. 

فاروق 10/10/2019 و يالك من فارس، لم تأتِ الا من تراب أرض اشراف العرب، فجذرك في الكعبة، سقيت من دجلة العطاء، فكنت للعراق رجاء، وستكون بيننا اكثر بهاء. 

فاروق 29/ 10/2019: نعم نحن عراقيان عريقان، يجمعنا حب الله الواحد والوطن الواحد

فاروق 2/11/2019: فعلاً يا ابن الهواشم الكرام، ونبقى نتطلع لذلك الصقر الذي سينقض على خفافيش الظلام

فاروق 16/11/2019: السيد الجوادي، تحياتي لأخي ابن السبط الذي لا يضيع نسبه ولا يختلط، فمن عرف نسبه عرف نفسه، وصان نفسه عن الفحشاء والمُنكر، تسلم وتُعطي، وعطاؤك لا ينضُب معينه

علاء 26/11/2019: وهو يواجه محن خاطب الامل السماوي الابيض 

سلامٌ كموج النور من كوكب عالي***يطل على قلبي يبارك احوالي

اتابعه في الافق في ليل غربتي*** فيكشف لي سرا فأشدو بموالي

وتفديه روحي يا رواة حكايتي***كذلك أعمامي وقومي واخوالي

واغفو مع الاحلام في ركبِ زَفَتَي ***واصحوا وقد كسرت قيدي واغلالي

فاروق 1/12/ 2019: فعلاً يا ابن الهواشم، نحن العراقيين من نسلم مما يصبه علينا الاعادي من بعض ما عندهم من تعصبٍ أعمى. أمنياتي لك بدوام الصحة والعافية ويبعد عنك كل شر وأذى. 

واليك يا اخي فاروق المندائي ما أرسله لي ابني الكردي الذي كان شيوعيا وهو الاستاذ دشتي 

علاء 8/12/2019: وتناجى السائح في دروب العشق الابدي ابو هاشم. مع احد رفاق الدرب المعذبين بنار الفراق: 

انت الذي قدس به اشرقت***من وجهك الانور للناظرين

وفضت بالعلم لطلابه***وكنت نبع الفضل للعالمين

وكم جواب حل من مغلق***يوضح المعضل للسائلين

المجد للعزلة في امة***يقضي بها المعتوه للجاهلين

فباشر الخلوة عن معشر***استبطنوا الاحقاد عبر السنين

في امة قائدها ضارطٌ ما***اسخف العيش مع الضارطين

وفاسدٍ يلومه فاسدٌ في***دولة السراق والساقطين

فاهجر جموعاً ما بهم ***صالح او عادل وكلهم آثمين

واعزف على القانون اشواقنا***برقصة التعميد للواصلين

7/12/2019

دشتي: وارسل نسخة من القصيدة لاحد تلاميذه بتاريخ 16/12/ 2019: فاجابه التلميذ يقول لمعلمه: إياك ثم إياك ان تفكر بالرحيل. انت في القلب والفؤاد اصيل. لايهم ان انت عن العين بعيد. فمكانك في العقل والوريد. تعلمت منك الحكمة والرأي السديد. وكنت لي المعلم الرشيد. لك الحب والود يا سيدي الدرويش. أينما ذهبت فأنت الحاضر الغائب في الطريق. تلميذك د. ص. ي تلميذ من تلامذة السيد الدرويش

علاء 16/12/2019: كتب للسيد احد تلاميذه المناضلين من الذين لا ينسون معلمهم وهم له مخلصون. متألما انه سيفارقه قريبا: الى سيدي الدرويش تودعك دموعي مع فائق الود. واقول لروحك الطاهرة: قلب ينادي الراحلين. لطفا بنا فقد ارهقنا الحنين. فحولت رسالته لبيتي شعر ورددت عليه ببيتي شعر اكراما لوفائها زمن غياب الوفاء وسيادة الخيانه وارسلتها له اتحدى بها النسيان: 

قال المريدُ فان قلبي كم***ينادي في رحيل الغائبين

يا سيدي الدرويش في محنٍ***وادمتنا مراراتُ الحنين

فاجابه الدرويش وهو مغادر***بعبارة بين التأوه والانين

مهلا مريدي اننا سيضمنا***بيت سعيد في نهايات السنين

ارخصت روحي للوفي ومن*** على التاريخ من إرثي أمين

ما المنصبُ المهزوزُ؟ ما الأموالُ؟***ما الاملاكُ؟ ما الذهبُ الثمين؟

هذي الحياة قصيرة وزوالها آتٍ***يبقى كل خير للرجال الطيبين

علمتني علم الترفع عن تفاهات***واخلاق الرعاع الفاسدين

فلانت في مسراي باب الله***نحو تذوقي علم اليقين

اذا رحت الى البعيد ففي فؤادي***سوف تبقى موضع السر الدفين

علاء 18/12/2019: اذا ضيع البلد ابناءه ففي الارض منأى للكريم من الاذى. على سبيل المثال: نسبة مهمة من اطباء بريطانيا من العراقيين معززين مكرمين. واطباء العراق (في العراق) يعاملون معاملة سيئة من بلدهم او من قبل الكثير من الناس!!!

كيفما تكونون يولى عليكم. حفظ الله العراق واصلح اهله. 

فاروق 28/12/2019: دعوة كريمة من دوحة كريمة، بوركت يا ابن العراق الحبيب

السيد وهو يتأسف بتضيع عمره بالاوهام

فاروق 29/12/2019: فعلاً يا ابن الهواشم إنه أذان الثورة المباركة، ثورة المظلومين المسحوقين

فاروق 29/12/2019: تسلم وتعيش يا غالي ربي يسعدك ويحفظك من كل شر

فاروق 31/12/2019: دعاؤكم أيها الغالي بلسمٌ، وخير الدعاء ما نبع من القلب والوجدان. 

بوركت وبورك اهلك أجمعين.

*****

كتب صدرت حديثاً للسيد الجوادي

موسوعة القدس من تأليف البروفيسور علاء الجوادي

نشرته منظمة الصداقة الدولية في موقع النور، بتاريخ: 2020-05-31، صدر للكاتب المفكر المحقق الدكتور علاء الجوادي الطبعة الثانية من كتابه "القدس اصالة الهوية ومحاولات التخريب" وقد صدرت الطبعة الاولى بحدود 350 صفحة سنة 2000 ونظرا لنفاذ نسخ الطبعة الاولى ووجود طلب من اكاديميين وقراء كرام بضرورة اعادة طبعة فقد اعاد السيد الجوادي تحرير الكتاب بإضافة الخرائط والمخططات والصور التوضيحية كما اضاف الكثير من المعلومات فضلا عن اضافة الى فصول اخرى غير الفصول القديمة للكتاب. 

Beskrivning saknas.

فاصبح الكتاب الجديد بمثابة موسوعة عن القدس وهويتها وبمجلدين و1200 صفحة كل مجلد بحدود 600 صفحة. ونظرا لصعوبة ظروف ازمة كورونا وصعوبة المواصلات او توقفها فهناك صعوبة بالغة بتوزيعه ونشره. منظمة الصداقة الدولية تهنئ البروفيسور الجوادي الرئيس الفخري للمنظمة على منتجه الفكري الكبير من اجل نصرة قضية القدس وفلسطين والشعب الفلسطيني. ومع الطبيعة الموسوعية للكتاب فقد قام مؤلفه بجمع مادة ضخمة له من المئات من المصادر ودققها ومحصها ورصفها ضمن ترتيب بديع ومنهج دقيق يغطي القضية المقدسية من كل جوانبها وبسبك جميل وترتيب متسلسل وفق منهجية متكاملة وعلى الرغم من منهجية الجمع والترتيب والتوثيق والتهذيب. الا انه تضمن الكثير من الآراء التاريخية والعلمية التي عبرت عن اجتهادات المؤلف العميقة في قضية مهمة وخطيرة اضافها الى ان المنهجية الدقيقة امتازت بالترابط والتسلسل المنطقي الدقيق لمفردات الموسوعة. نتمنى للسيد المؤلف المزيد من الكتب الموسوعية والعلمية التي امتاز بها كما نتمنى له طول العمر وموفور الصحة.

فاروق 2020-06-03: سفير المحبة والإنسانية البروفيسور علاء ابن الأكارم: تحية واحترام، ليس بالغريب ولا بالمستغرب، أن تنبري في (موسوعة القدس) لتوظيف المادة التاريخية الموثّقة والمدعمة بالأدلة والأسانيد والبراهين بعروبة وإسلامية مدينة القدس اُولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، عروبة أزليّة لا يُمكن لأي فكر شوفيني استيطاني ان يطمس أو يمحو هويتها الحقيقية.. السيد الجوادي، موسوعتكم عن القدس وهويتها، هي ممارسة لتصحيح مسار التاريخ الذي يحاول الصهاينة والماسونين حرفه عن طريقه الصحيح، إنه عمل ننظر اليه كجهدٍ مبارك، يُضاف لجهودكم الإنسانية النبيلة الهادفة لتوعيّة الأسرة الدولية الغارقة في التعتيم المتعمّد؛ ارضاءً للصهوينة العالمية واللوبي الأمريكي الضاغط على السياسة والسياسين، ولا ننسى الماكنة الإعلامية الضخمة المكرّسة لخدمة الحركة الصهيونية التي بدأت تستشري في أيامنا المثقلة بمشاكل لا نهاية لها خلقها الاستعمار للدول لتنشغل عن الهدف المركزي، ؛ فهي نتاج مبرمج من قبل اولي السلطة المتسلطة على مقدرات الشعوب العربية وباقي الشعوب التي ترزح تحت نير الاستعمار الجديد، ومع الأسف الشديد ينبري بعض المحسوبين على العرب والمسلمين من يناصر الصهيونية المقيتة من أجل مصالح شخصية مقيتة زائلة. وفقك الحي الازلي وسدد خطاك لقول الحق والدفاع عنه، وأنك لمن الشرفاء الذين لا يتوانون عن قول الحق أينما كنت، وفي أي محفل لك موقفٍ شريف يا ذا النسب الشريف. وتقبّل مني وافر الاحترام والتقدير. اخوكم دائماً، فاروق عبدالجبار عبدالامام. 

علاء 2020-06-29: الاخ الاستاذ الغالي الغالي فاروق عبد الجبار عبد الامام المحترم، شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي، واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الراقي الشامل الطيب على مقالة الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية. 

 

  بيان القدس

ارسل السيد علاء بيان القدس الى الاخ فاروق، فنشره الاخ في بعض المواقع المندائية، واعلم صاحبه علاء بذلك. 

علاء: احسنت النشر نحن كتبنا البيان انا وجعفري وتحرك عمليا صاحب الحكيم لتوقيعه

فاروق: التاريخُ لا ينسى يا صديقي العزيز، الواقع تبقى هي هي، حتى يبدأ أحدهم باعادة كتابته. بوركت يا ابن النسل الشريف، تحياتي

*****

Beskrivning saknas.
 

الاول 3 مجلدات عن سلالة السيد حمزة بن الامام الكاظم

Beskrivning saknas.
 

الثاني مجلدان حقيقة الصفويين اصولهم ودولتهم

المجموع 5 مجلدات، وكل مجلد 600 صفحة تقريبا

فاروق: انا اعرف منذ نصف قرن انك سيد موسوي، ولكن يبدو لي انك تنحدر من نسل السيد حمزة بن الامام الكاظم عليه السلام؟

علاء: نعم يا صديقي، انا انحدر بنسبٍ مُحكم موثّق من الشريف القاسم بن الشريف حمزة بن الامام موسى الكاظم بن الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام علي زين العابدين بن الامام الحسين الشهيد بن الامام علي المرتضى والسيدة فاطمة الزهراء بنت محمد المصطفى. 

  

Beskrivning saknas.

ثوار بلا نصير يوميات الانتفاضة الشعبانية

فاروق 16/1/2019: الغالي الدكتور علاء، بالتوفيق والدعاء الدائم لشخصكم الكريم، فبالرغم من انشغالكم بمهمامكم الدبلوماسية كانت روحكم تأبى الركود فكانت موسوعتكم الشعبانية دليلاً ساطعاً. 

قائد النضال ضد الدكتاتورية

Beskrivning saknas.
 

علاء: تم انجاز طباعة كتاب "قائد النضال ضد الدكتاتورية. السيد محمد باقر الحكيم"، تأليف الدكتور السيد علاء الجوادي. والكتاب بحدود 500 صفحة. ومن منشورات دار انكي للطباعة والنشر. وقد بذلت إبنتنا العلوية كوثر الغرابي مجهوداً كبيرا في متابعة إصدار الكتاب. كما كانت حرم الشهيد محمد باقر الحكيم الحاجة ام صادق مهتمة بطباعة الكتاب

فاروق: هنيئاً لكم ولنا هذا الإنجاز التاريخي لشخصية نضالية كان لها دور كبير في الوقوف بوجه القبح والبغض والحقد. تحياتي واحترامي لكم ايها الباحث عن الحق

فاروق: بالتأكيد مليء بمادة تاريخية موثقة من باحث ثقة، بوركت وبورك مسعاك

فاروق21/3/2020: لاشك في أن تكون ايها الغالي المؤرخ والاديب والباحث، في طليعة من يضع الأحداث في نصابها ليعطي كل ذي حق حقه. عسى أن نحصل على ما يطفيء الحاجة من المعرفة التي أسدل البعث عليها سجفاً من التعتيم والتسفيه. بوركت يا ابن النسل الشريف. 

تصبح على خير. 

علاء: حقا كما تقول. ونسبة كبيرة من الكتاب هي من معايشتي الحقيقية مع الشهيد

*****

فاروق 16/1/2020: أشواقكم المملوءة حباً طيّب صباحي بأريج الحياة. تحياتي وتقديري

علاء: ارسل اشواقي لكم. عبر الورود المزهرة. والاوراق الخضراء. وعبر الفراشات الملونة. بواسطة حمائم السلام

علاء 2/12/2019: قصيدة الضياع في الاوهام: 

ضيعت عمري بالوان واحلام***لما تركت بجهل موضعي السامي

ورحت ابحث عن حب اقدسه***فاخترت ما كان من طيشي واوهامي

نسيت ان مقامي في العلا قمر***فيطرب النور من امواج انغامي

وفي خداع احاديث منمقة***انهكت روحي كما بددت ايامي

نفس دنت لالتهام القشر في عجل***للونه دون تفكير باحكام

هيهات مني احيى في براثنها***انا العزيز ونهجي للعلا نامي

يا علة الخلق رفقا انني تعب***هبني هداك باسعافي واكرامي

وتعليقاً واسهاماً من الأديب يحيى الأميري [ وكما أسماه الجوادي ضابط ايقاع الحوار ] أن أسهم ببيتين من شعر للحسين أبو منصور الحلاج.

وكتب لــي: لقد اعجبت بما قاله الحلاج، وشدني تقاربها مع الخيال الجامح للدرويش الناسك الشاعر الدكتور علاء الجوادي، والتي يقول الحلاج فيها..

(إذا ذكرتك كاد الشوقُ يقلقني وغفلتـي عنك أحزانٌ وأوجاعُ

وصار كلي قـلوبـاً فيك داعيـةً للسقمِ فيها ولآلامٍ إسـراعُ)


فاروق 4/2/2020: وهل بعد هذا الأسى من تأسٍ وأسى، لكني أقول عندما يعرف أحدنا نفسه، فلا تثريب عليه، حقاً إننا نفوّت بعض الفرص وبعض الناس ولا ننظر أبعد من أنفنا، لكن، ومن المؤكد حينما نراجع أنفسنا سنجد بعض الأعمال الموجبة التي قمنا بها ونفعنا غيرنا بها. تفاءل بالخير تجده (تفاءلوا بالخير تجدوه) وهو ما نحتاجه في الوقت الحالي. بوركت وبورك الغيارى المدافعين عن حقوق الآخرين

علاء 4/2/2020: اخي الغالي اطمئن انا في حياتي بكامل الطاقة الايجابية ولا اضيع لحظة من حياتي الا بعطاء. اقول لك مرة اخرى يا اخي في النور ان الآلام الكونية هي ملازمة لكل من يفكر بعمق بالوجود فمنذ انفصالنا عن عالم السكون او كما يتوهم البعض بتسميته عالم العدم ونحن نتوق للرجوع اليه لانه عالم النفس المطمئنة

فالآمي تأملية وجودية، وليست مادية معيشية.فانا كثير الحركة والعطاء، كثير العم كثير الانتاج الثقافي والفني سعيد مع عائلتي، سعيد مع تلاميذي واخوتي سعيد مع تاريخي وتاريخ آبائي محباً للناس كثير النكتة والمرح، وانشر الحبور في كل مجتمع اعيش فيه فاطمئن ايها الاخ الروحي، لكن يعلم العارفون ان كل شيء زائل الا وجوده الكريم وكل شيء تافه الا اذا اتصل فيه انا يحكمني قانون انا لله وانا له راجعون فالرجوع الحقيقي له لا يتم الا بتحويل النفس اللوامة الى النفس المطمئنة، نعم هناك الكثير من الاعمال الجميلة المفرحة ولعلي عشت كل حياتي متواصلاً بعمل الخير لكن الحكيم من يعتبر كل ذاك لا شيء امام جبروت الرب العظيم الذي له ملكوت كل شيء واليه الرجوع. نعم اني متفائل لابعد الحدود لكن المعاناة الفلسفية هي التي تجعل الابرار في بكاء دائم امام الجبار


علاء: سأذهب الآن لأرتشف قهوتي مع زوجتي فقد حان وقت اللقاء، وهو اجمل لقاء 

Beskrivning saknas.

 كتب فاروق لصديقـه يوم 5/2/2020: يوماً بعد آخر، أشعر بهذه الطاقة الموجبة التي تزيد زخم الحياة والتفاؤل. يا ابن هاشم لي ثقة مطلقة بأني اعدت اكتشاف كنز معرفة لا ينضب معينه، دمت لي أخاً صادق الود، وكلي عزم أن ألقاك، أو تزيدني شرفاً بأن تكون ضيفاً في منزل أخيك في مدينة بيرث غرب أستراليا، وأبقى انتظر. 

علاء 6/2/2020: اخي يابن النور. التخلي عن سفاسف الحياة والامور. هو الطريق الى عالم النور. عالم النور موجود في الدنيا والاخرة وفي الحياة وفيما بعد الحياة. 

فاروق 7/2/2020: أتأمل ان نلتقي في العراق الحبيب بعد ان تتحسن الظروف

*****

إفتراء: أكل لحم الاسير

فاروق 7/2/2020 يتساءل عن افتراء ضد المسلمين: هل الأزهر كان يُدّرس أكل لحم الأسير؟ هل هذا صحيح، أكاد ألا أصدق، وأعتقد بأنها تخريف او تحريف. بوركت يا ابن النسل الشريف

علاء 7/2/2020: قطعا هذا الكلام لا يصدر من انسان عاقل بل هو كلام مدسوس على المسلمين وقد تكون هذه الافتراءات نابعة من العقلية الوهابية الداعشية ولا علاقة لها بالاسلام مطلقا.

فاروق 7/2/2020: ولهذا السبب يا غالي، حاولت أن استوضح الأمر ممن له دراية أكثر مني. بوركت وتصبح على خير. من فمك لباب السماء

فاروق 27/2/2020: الغالي الحبيب، كلي شوق للتعليق على اللقاء المتميز، لكني ما زلت ابحث عن درر الكِلم لصاحبي العَلَم، ولم أجد ما يفيك حقك، لكني فوجئت بأن اعلم بأنك ستغادر موقعك لموقع آخر في سفارة أخرى واتمنى ان تكون أستراليا؛ لأحظى بشرف اللقاء، وقد يتحقق الحلم، ولا اخفيك بأني كنت اعد العدة لزيارتكم في بيرن السويسرية، لكن سبق السيف العزل. كلي امل ان القاك مجدداً. 

علاء 27/2/2020: مع شوقي وتقديري سيد علاء

فاروق 30/2/2020: رب السموات والأرض يسعدك

*****

علاء: ارسل لصديقه فاروق صورا متنوعة من الورود والازهار مُصبحاً عليه 

Beskrivning saknas.

فاروق 1/3/2020: من الوردِ استلمنا صور أجمل ورد، فشكراً جزيلا للورد

فاروق 3/3/2020: عجبت ايها الغالي أن بدأنا نترحم على ماضٍ عشناه، ونسينا حاضر نعيشه والمستقبل أضحى في طي النسيان، أسفي على بلد بلا مستقبل

فاروق 3/3/2020 صور قديمة سأل عنها علاء: الغالي ابو هاشم، عذراً جميلاً، لكن يبدو لي بأني لم أجد ما ابحث عنه، وحالما أجده سابعثه لحضراتكم، تصبح على خير

علاء 15/3/2020: اخي الغالي الاستاذ الصديق الاصيل عبر عبق التاريخ. أتوجه لكم بالتهاني والتبريكات ولسائر أبناء الشعب العراقي وخصوصا أحبتنا الصابئة المندائيين داخل العراق وخارجه بمناسبة عيد الخليقة مبتهلاً إليه جل وعلا أن يكلأ الجميع بسابغ فضله وطافح لطفه سيما في هذه الاوقات العصيبة. أخوكم سيد علاء سيد حسين سيد موسى الجوادي. 

فاروق: صباح النرجس والياسمين الذي ينتظر تشريفك له في بيتنا

فاروق: الحبيب ابن الدوحة الهاشمية، تحية معطره بأريج الآس المقدس وهو عطر من عطور الجنة، تبرياتكم الحقيقية النابعة من قلبك المؤمن وروحكم الوثابة لعمل الخير لهي من أجمل الروابط التي تسعدنا وتشدنا إلى بعضنا.. بوركت يا ابن السادة الميامين

علاء: انت والصابئة في سويداء قلبي

فاروق: آسف جداً لأني أعرف كم انت مشغول بعملك الدبلوماسي والاُسري والثقافي. تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم

علاء علق على انجاز علمي لجابر ابن فاروق 20/3/2020: حياك الله اخ فاروق. مفخرة كبيرة معتز بها كثيرا. هل ان جابر-جي ابنكم بالمعنى الوطني العام ام انه جابر بن فاروق في كلا الحالتين حفظه الله. 

علاء: ما اطيب رائحة الحرمل. حفظ الله ابنك جابر. واحاطه بأمانه ورعايته. واعطاه كل خير. وجنبه من كل مكروه. ولك منّا القلب والشغاف. تصبح على خير. 

فاروق 21/3/2020: يا ابن الاكارم الحبيب، فعلاً ولدي جابر بن فاروق بن عبدالجبار عراقي أصيل من طين العراق الحر، تسلم يا غالي وعسى القادر أن يجعلك من نصيبنا في التنقل المقبل. صباح الخير لك ولكل عراقي شريف

فاروق21/3/2020: يبدو ايها الغالي بأننا فعلاً نحتاج إلى أن انطگطك حرمل مع الملح لابعاد الشر عن عراقنا الحبيب

علاء21/3/2020: حسننا تفعل وطكطك الي حرمل كذلك ههههه

فاروق21/3/2020: ما يحتاجلك حرمل لأنك محمي بحماية جدك الاعظم

علاء 21/3/2020: تسلم لي عيونك يا ابن الاكارم، بالمناسبة ساطگك له حرمل


فاروق21/3/2020: الغالي ابن الأكارم، تحيتكم الجميلة وجدت طريقها لفؤادي ووجداني، وكلي ثقة بأنكم ما كنتم من البخلاء بل قمةً من العطاء. وسأحصل على نسختي من كتابكم "ثوار بلا نصير" دمتم سالمين

علاء21/3/2020: حياك الحي الازلي وحفظ وحفظ المتعلقين بك. نعم وصلت المجلدات للنجف (كتاب ثوار بلا نصير) عن الانتفاضة الشعبانية، وهو موجود في معهد العلميين. لكن لم استلم (انا) لحد الآن نسخي منه سيكون متوفرا لكم بالمستقبل وذلك لصعوبة المواصلات -هذه الايام- بسبب الجائحة صانكم الله منها

  http://alnoor.se/article.asp?id=377158           رابط القسم الاول

 رابط  القسم الثاني             http://alnoor.se/article.asp?id=377287 
                                      رابط القسم الثالث             http://alnoor.se/article.asp?id=377414 
                                          رابط القسم الرابع             http://alnoor.se/article.asp?id=377581 
  رابط القسم الخامس             http://alnoor.se/article.asp?id=377689 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-25 00:17:53
لكثرة الاطراء والمدح الذي يقدمه لي اخوتي واخواتي في تعليقاتهم الكريمة اود ان اعلن ضعفي وقلة حيلتي ونقصي اما قرائي الكرام وأسأل الله ان لا يهتكني يوم الوقف بين يديه... واقول لقد علمني احد اساتذتي الراحلين ممن كان معي في طريق الخير الا يرى العبد نفسه امام ربه الا أضأل المخلوقات وأدناها، وكان يحدثني بالقصة التالية وبها عبرة لي وللقراء الكرام وبها نظرتي الحقيقية لنفسي امام الله عند مقارنة نفسي مع بقية مخلوقاته، والقصة هي قصة النبي موسى عليه السلام مع الكلب وهي واحدة من قصص النبي موسى (عليه السلام) التي تعلمنا منها الكثير .. يروى أن الله عز وجل أمر كليمه النبي موسى بأن يحضر له أدنى مخلوق على سطح الأرض .. بحث النبي كثيرا فتارة يختار نملة وتارة أخرى يختار كلبا .. ولكنه أختار كلبا أسود أجرب .. وقال في نفسه حتما أنه أدنى مخلوق .. ولكن عندما ذهب النبي إلى الجبل الذي كان يكلم الله فيه .. في الطريق وقف النبي قائلا لعله يكون ذا قيمة عند الله .. فسأله ذو الجلال والأكرام هل بحثت يا موسى عن مخلوق دني ..
فأجابه : يارب لم أجد مخلوقا دنيا في هذه الأرض ..
فقال له الباري عز وجل ..
ياموسى أتعلم لو أنك أحضرت ذلك الكلب ..
لأنزلتك من مقام النبوة ..
ولكنت انسانا عاديا ..
يا موسى كل مخلوق له قيمه ..


الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-06-24 04:26:16
الدكتور حازم رؤوف داودي المحترم.
تحية مؤطرة بكل ورود العراق الحبيب من رازقي وشبوي وقداح وورد الجوري الفواح، تفضلت وزرت هذا الحوار الثقافي الفكري التاريخي والإنساني والذي لو لم يبادر به الدكتور الجواد في كل شيء لما وجدت طريقه إليكم سادتي الافاضل، وابتهل من الحي الازلي أن يكون اخي الكريم الجوادي الأصيل في أفضل حال في الدنيا وفي الآخرة. نتطلع أن نراكم على خير ونرى تعليقكم على الحلقة السابعة والاخيرة من هذا الحوار العرفاني والإنساني.
تحيات وتشكرات
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-06-24 04:15:34
الدكتور محمد رمزي المبارك المحترم
مبارك انت وجميع الأحبة الذين اغتبط وأفرح بأن هذا المقال الموسوعي أخذ حيزاً غير قليل من التعليق والإشادة وتتبع مصادر مختلفة من أجل التوثيق للمادة التاريخية والإنسانية التي ابتدأ بها صاحبي وصديقي بل اخي الكريم الذي لم تلده امي البروفيسور علاء الجوادي والذي كان وما زال بحق رائداً رائعاً في أستلهام الرد المناسب لكل تعليق ورد إلينا ،بل هو بلسم هذا العمل الراقي والذي جبر به ما انكسر من علاقات شابها غموض مصطنع من قبل بعض الذين تعصبوا لغاية في أنفسهم والعياذ بالله.
الغالي الدكتور محمد :كلنا ثقة بأن الحلقة السابعة القادمة ستكون أكثر إثراءً من حيثُ المادة الغنيّة بكل طريف.
تحياتي وتقديري وشكري فلقد اوجزت واجدت.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: الدكتور محمد رمزي المبارك-عراقي مقيم في عمان / الاردن
التاريخ: 2021-06-21 23:43:39
سادتي الكرام
البروفيسور السيد علاء الجوادي
الاستاذ السيد علي السيد وساف
الاستاذ الاديب فاروق الصابري
الاستاذ الاديب يحيى الاميري
احسنتم كثيرا بنشر هذا الحوار الذي يعبر عن نوع رفيع وراق ونوعي من الادب البانورامي متعدد اقطاب التحريك الداخلي للنص المصاغ باسلوب ابدع من البديع!!!!
ارجو ان تحولوا هذا الحوار عبر الموقع من مادة انترنتية الكترونيةالى كتاب ماد ورقي ويتضمن بعض التعليقات التي بها مادة علمية مهمة كما وردت في الحوارات
اخوكم محمد رمزي

الاسم: الدكتور حازم رؤوف داودي
التاريخ: 2021-06-21 23:26:30
الاستاذ الفاضل الاديب الهادف فاروق عبد الجبار المندائي اغبطك يا اخي ان يكون لك أخًا وصديقا قديما وفيا مثل البروفيسور المعلم المثالي الآدمي الادريسي النوحي السامي الابراهيمي اليحياوي المحمدي مثل الشريف الهاشمي علاء الجوادي
انه الماء الطاهر والنور الباهر والاسة الخضراء وملابس التعميد البيضاء انسان مجهول حقه بين الجهلاء لكنني تتبعته فوجدته ابن الصراط المستقيم
انت واياه ثنائي نوراني انساني رباني
ولكما يتحد المندي وتكية الدراويش على ضفاف نهر بابل
تلميذ السيد الجوادي حازم

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-21 23:10:57
اخي الاغلى الاستاذ الاديب فاروق عبد الجبار عبد الامام الصابري الصابئي المندائي
شكرا جزيلا لك في ردودك على الاخوة القراء الكرام وبتعاظم شكري لك على اطرائك المخلص لي ونحن بهذا العمر المتقدم نسبيا لم تعد اهمية في عالمنا ألا للكلمة الطيبة
ادعو الله الرب الحي القيوم الازلي النور ان يطيل بعمرك فانت وقلة قليلة اصبحتم انس الروح وراحة النفس
ولا يعرف قيمة الكلمة الطيبة الا من عركته محن الحياة المريرة
جمعنا الله واياكم في عوالم النور مع خيار خلقه عبر الدهور
سيد علاء سيد حسين سيد موسى ال سيد جواد
لندن المحروسة بأمان الله اذ وفرت الملاذ لمن لم توفره بلدانهم لهم
بالمناسبة ابو بلسم وجابر الجو بارد جدا وممطر وغائم في أواخر حريزان

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-21 18:13:29
الاخ الاستاذ العزيز سالم معروف القدو الموصل المحترم
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم ونحرص على تواصلكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-21 18:06:52
الاخ الاستاذ ابو رسمي الرويسي المحترم
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
نحن نرحب بكل تعليقات قرائنا الاعزاء ما دامت ضمن اداب الحوار والاحترام المتبادل ونحرص على الرد عليها
وشكرا جزيلا على مشاركتكم في اغناء البحث عن اصول الديانة التوحيدية الصابئية المندائية التي ذكرها القران بكل تجلة واحترام… باعتقادي ان الديانة المندائية من اقدم الديانات في العالم وبها الكثير من اسرار الاديان السماوية الابراهيمية وما قبلها وان منبعها الاصيل هو العراق وبالذات الحضارة السومرية والمناطق المائية كاطراف الانهار والبحيرات والاهوار… وقد ذهب لهذا الرأي العديد من الباحثين الغربيين والعراقيين وهو رأي معروف عند المهتمين بالدراسات الدينية المقارنة وليس بالرأي الجديد… كما ان وجود امتداد لها في فلسطين والبلاد الشامية هو رأي اخر لكنه لا يتعارض مع اصالتها العراقية والرأي الاقوى عند المختصين انها انتقلت منه الى فلسطين… اما الطائفة الحرامية فهي نحلة اخرى وان اشتركت بالاسم ولكنها ميزت بالانتساب الى حران!!! وقد تناقشنا انا والاخ فاروق حول اماكن وجودها اي المندائية وهو منشور ضمن حوارات الاستاذ عليم كرومي معنا ضمن
سلسلة الحوار "في مرسم الاسطة البغدادي علاء الجوادي"
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-21 17:46:50

الاخ الاستاذ صابئي مندائي المحترم
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب الذي اغنى الحوار حول اصول الديانة الصابئة المندائية
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
كنا نتمنى ان نتعرف على اسمكم الكريم الصحيح
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-06-21 04:20:19
الاستاذ قصي التركي الغالي
صديقي العزيز شكري وتقديري لما تفضلت به من توثيق تاريخي يخص الشريحة المندائية، وفي الوقت ذاته أود أن أُشير لدور البروفيسور علاء الجوادي صديق أجمل فترة واعزه على قلبينا، ولولا جهده ومثابرته لما كان لهذه المحاورة الأدبية التاريخية في جغرافيّة منطقة مدرستنا وما جاورها من تجد طريقها للنشر، كما أود أن اجد تعليقاً آخر في القسم السابع والأخير من شذرات أخوية توجهت بفضل الدكتور علاء الجوادي
وتقبل مني الشكر والتقدير.
صديقك
ابو بلسم

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-06-21 04:12:55
الأخ العزيز الصابئي المندائي المحترم
شكري وتقديري لمرورك العطر المؤطر بمعاني الوفاء والمحبة لدينك ومذهبك، وهو امرٌ لا مراء فيه. عرضكم التاريخي لتسلسل وجود المندائيين كان أكثر من متميز؛ لاستشهادك بعالم جليل ألا وهو الدكتور رودلوف، وليس بخافٍ مقدرة هذا العالم الجليل والذي رفد المكتبة العالمية بأفكاره، والتي سبقتها عالمة المندائيات الليدي درواور. وأمر آثار انتباهي وهو (ماني) فليس لي (ماني) اي صلة بالمندائيين لانه وببساطةليس مندائياً.
أود أن اختتم ردي بشكر صديقي العزيز البروفيسور علاء الجوادي الذي شجعني وارادني ان اجعل صداقتنا مما يتحدث به القاصي والداني.
تقبل شكري وامتناني
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-06-21 03:57:36
الأخ أبو رسمي الرويسي المحترم
أود أن اشيد بما تفضلت به من تعريف بتلمندائيين وادوارهم التاريخية، وهو ولا شك إضافة جيدة نعتز بها ونبارك كل ما من شأنه رفع الغبن عن هذا الشعب غير المعروف لغير العراقيين، ولولا جهود الدكتور علاء الجوادي سفير المحبة الدائم لما كان لهذا الحوار أن يجد طريقه على صفحات النور.
كما أود أن أوضح نقطة قد لا تعني شيئاً لغيري، لكنها تعني الكثير لي، ألا وهي ( الكهانة والكهان) والتي تعني فيما تعني (التنبوء) فليس لدينا كهّان أو كاهنات بل لدينا رجال دين مهمتم الأساس (حفظ) الدين من الزوال بحفظ كتبنا ومعتقداتنا، وهم أولاً وأخيراً ليسوا بالكهّان وليسوا ممن يرجمون بالغيب لا سمح الله العالي بوجوده وبملكوته.
وأخيراً تقبّل من البروفسور علاء الجوادي، ومني خالص الشكر.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: ابو رسمي الرويسي
التاريخ: 2021-06-20 22:57:48
اشكر البروفيسور السيد علاء الجوادي المهتم بالدفاع عن الصابئة المندائيين والذي يمتاز بالوفاء لتاريخه ووطنه واصدقائه
واشكر الاستاذ المندائي فاروق الصابري
زاشكر الاستاذ الاديب يحيى الاميري

الاخوين السيد الجوادي والاخ الصابري مثال يحتذى به في الحوار الوطني الحقيقي الانه يقوم على الرابطة الاخوية الانسانية التوحيدية

الاسم: ابو رسمي الرويسي- مقال منقول
التاريخ: 2021-06-20 22:52:02
يرجع الكثير الصابئة المندائيين إلى شعب آرامي عراقي قديم ولغته هي اللغة الآرامية الشرقية المتأثرة كثيرا بالاكادية. استوطنوا وسط العراق وبالأخص المنطقة الممتدة من بغداد وسامراء من ناحية دجلة.
وفي العهد البابلي الأخير تبنى شعوب المنطقة اللغة الآرامية لغة رسمية لأسباب كثيرة واستخدمت بكثرة في بابل والقسم الأوسط من العراق القديم وكانت اللغة المهيمنة في القسم الجنوبي من بلاد ما بين النهرين وما يعرف الآن ببلاد خوزستان في إيران وهي نفس اللغة التي يستخدمها الصابئة المندائيون اليوم في كتبهم ونصوصهم الدينية.
كان المندائيون قد اعتبروا من قبل الإسلام على انهم من اهل الكتاب، اذ ان بالتعبير ((الصابئين)) الذي ورد في القرآن الكريم، في ثلاث ايات كانت تقصد تلك الجماعة العراقية التي آمنت بالتوحيد و اتخذت التعميد شعارا ورمزا لها.
اما النص المندائي التاريخي الأهم هو الذ ي يبين بأنه عندما جاء الإسلام وجعل يميز بين الاديان ذات الكتب المنزلة والأديان التي لم تكن موجهة من السماء قدم الريشما (آنوش بن دنقا) 639 ـ 640 ميلادية ـ الذي ترأس وفد الصابئة المندائيون ـ كتابهم المقدس كنزا ربا (الكنز الكبير) للقائد العربي الإسلامي آنذاك، وربما كان سعد بن ابي وقاص، واطلعه على ديانتهم كما ذكر له بأن نبيهم هو يحيى بن زكريا الذي يجله المسلمون فقبل منهم ذلك واكرمهم.
ربما تكون أول شخصية تذكر في تاريخ المندائيين هو امرأة اسمها (شلاما بنت قدرا)، وهذه المرأة، التي تسمى باسم امها / أو معلمتها في الكهانة، هي أقدم امرأة (مندائية) ورد اسمها على انه ناسخة النص المعروف بالكنزا شمالا كتاب المندائيين المقدس الذي يتألف من قسمين (يمين شمال) والجزء الأيسر بشكل نصوص شعرية يتناول صعود النفس إلى عالم النور.. و[الكنزا ربا] هو أقدم نص مندائي. وتعود شلاما هذه إلى سنة 200 بعد الميلاد، وهي بذلك تسبق بعدة اجيال الناسخ المندائي الشهير زازاي بر گـويزطه سنة 270 بعد الميلاد والذي يعودالى حقبة (ماني).
في زمن الدولة الفارسية تمتع المندائيون تحت حكم الملك ادشير الأخير بحماية الدولة (الامبراطورية) ولكن الأمر تغير حين جاء إلى السلطة الملك الساساني بهرام الأول سنة 273، اذ قام باعدام (ماني) في بداية حكمه بتأثير من الكاهن الزرادشتي الأعظم (كاردير).
وامتد الاضطهاد الساساني الديني ليشمل اتباع الديانات الأخرى الغير زرادشتية مثل المندائية والمانوية واليهودية والمسيحية والهندوسية والبوذية. ويمكننا ان ننتهي إلى ان المندائيين قاموا بجمع تراثهم وأدبهم الديني وترتيبه وحفظه وهذا واضح في الجهود المكثفة التي قام بها الناسخ (زازاي) في هذا المجال.
لكن حملة الاضطهاد الشعواء التي قادها الحبر الاعظم للزرادشت (كاردير) لم يستطع القضاء تماما على المندائية، ولكن التدوين توقف تماما لعدة قرون ولم نشاهد التأثيرات والكتابات المندائية الا فيما يسمى بأوعية (قحوف) الاحراز والأشرطة الرصاصية.
أصبح المندائيون في العصر الساساني الكتبة والنساخ الرئيسيين للوثائق الرسمية بكل اللهجات السائدة، واهتموا باللغات فأصبحوا همزة الوصل بين الاقوام العربية والارامية وبين الفرس الساسانيين ومن ثم الجيوش اليونانية التي غزت العراق في القرن الرابع قبل الميلاد واتخذت من بابل عاصمة لها تحت قيادة الاسكندر المقدوني، وقاموا بترجمة اساطير وعلوم بابل إلى لغة الأغريق.
كانت الكثرة من اهل المدائن (طيسفون) عاصمة الفرس الساسانيين الشتوية من الاراميين والمندائيين و فيها لهم معابد عديدة، وازدادت اعدادهم في الفترة الساسانية خصوصا شرق دجلة وضفاف الكرخة والكارون فاستوطنوا ديزفول (عاصمة بلاد عيلام) والاهواز والخفاجية والبسيتين والمحمرة وكان اغلب سكان شوشتر من المندائيين الصابئة، كما أصبحت الطيب (طيب ماثا) أهم حاضرة لهم. وتفوقوا في صناعة الذهب والفضة والاحجار الكريمة التي كانت تجلب من مملكة آراتا في المرتفعات الإيرانية. اما القسم الأكبر منهم فقد امتهن الفلاحة وزراعة الأرض واستوطنوا الاهوار وضفاف الأنهار وقاموا بتنظيم قنوات الري في أرض السواد، وأسسوا لهم حواضر مهمة مثل كـوثـا و سـورا، وقد اطلق عليهم العرب تسمية انباط أو (نبت) كونهم ينبتون الآرض.
المندائيين اصحاب الديانة المندائية وهي من الديانات الموحدة القديمة.
موطن الصابئة هو العراق أو الاصح (بلاد ما بين النهرين)،

الاسم: صابئي مندائي
التاريخ: 2021-06-20 18:44:07

أصل الصابئة المندائيين/ القسم الثاني
ذكرت الناصوريين قبل قليل، ونعرف أن هناك عدداً من الطوائف سكنت شرقي الاردن وحملت أسماء مشابهة، ألا يُحتمل أن تكون هذه الأسماء تسميات مختلفة لطائفة واحدة، المندائيين مثلاً؟
- هذا صحيح في شكل جزئي فقط. فالاسم يعني المراقبين، ونُسبت الكلمة في السابق الى الناصرة التي هي محل ولادة السيد المسيح، لكن الأمر غير واضح، فليس لدينا أدلة بأن الناصرة كانت موجودة في الأزمنة القديمة. لذلك يجب أن يرتبط اسم الناصورايي والنازاريين والنوصريم وغيرهم بتصرف خاص لمجموعة من الناس. لكننا غير متأكدين من الأمر، فهذه الأسماء أطلقها أجانب على هذه الطوائف، عدا المندائيين فهم يستعملون الناصورايي كإسم خاص بهم.
بالنسبة إليّ، هناك بعض التشابه بين المندائيين والقمرانيين من ناحية الأفكار، وحتى التسميات. ومن المثير وجود بعض المتوازيات بين المندائية والقمرانية، مثل الاصطفاء، كذلك التشابه في طريقة دفن الموتى والاغتسال والتقويم القمراني الشمسي الذي يختلف عن التقويم اليهودي الرسمي؟
- قد يكون ذلك بالدرجة الرئيسة بسبب الاغتسال، وهو من الطقوس الجوهرية. ومن المحتمل وجود طوائف أخرى لها طقوس مشابهة مثل الكسائيين والأسينيين. أعتقد بأن ذلك كان جزءاً من حركة أسميها الحركة المعمدانية التي لها علاقة جزئية باليهود غير الأرثوذوكس. فهناك تأثيرات لبعض الأفكار اليهودية التي نعرفها من العهد القديم، لكن من جانب آخر نلمس تأثير الأفكار الزرادشتية. ويذكرني التقويم المندائي بالتقويم الزرادشتي الذي يختتم العام بفترة خمسة أيام (ما يقابل البنجة وهو عيد الخليقة عند الصابئة المندائيين).
البروفيسور رودولف اشتهر بدراساته عن الغنوصية، فما هي الغنوصية؟
- الغنوصية لها علاقة بالمعرفة الخاصة بأصل النفس البشرية وبكيفية عودة النفس الى عالم النور. ولدينا شهادات عدة من الأقباط وهراطقة مسيحيين تتحدث عن جماعات تأثرت بهذه الأفكار تعود الى القرن الأول الميلادي، وربما كانت موجودة في فترات أقدم، لكن بالتأكيد عاشت هذه الجماعات عصرها الذهبي في القرنين الثاني والثالث الميلاديين. والفكر خليط من أفكار مسيحية ويهودية وإغريقية، خليط من أفكار الحركات التي كانت موجودة في أواخر العصور القديمة. فالثقافة اليونانية الغربية تمازجت بالمصرية الشرقية. هذه الجماعات عاشت في مناطق متفرقة،

الاسم: صابئي مندائي
التاريخ: 2021-06-20 18:42:26
أصل الصابئة المندائيين/ القسم الثاني
ذكرت الناصوريين قبل قليل، ونعرف أن هناك عدداً من الطوائف سكنت شرقي الاردن وحملت أسماء مشابهة، ألا يُحتمل أن تكون هذه الأسماء تسميات مختلفة لطائفة واحدة، المندائيين مثلاً؟
- هذا صحيح في شكل جزئي فقط. فالاسم يعني المراقبين، ونُسبت الكلمة في السابق الى الناصرة التي هي محل ولادة السيد المسيح، لكن الأمر غير واضح، فليس لدينا أدلة بأن الناصرة كانت موجودة في الأزمنة القديمة. لذلك يجب أن يرتبط اسم الناصورايي والنازاريين والنوصريم وغيرهم بتصرف خاص لمجموعة من الناس. لكننا غير متأكدين من الأمر، فهذه الأسماء أطلقها أجانب على هذه الطوائف، عدا المندائيين فهم يستعملون الناصورايي كإسم خاص بهم.
بالنسبة إليّ، هناك بعض التشابه بين المندائيين والقمرانيين من ناحية الأفكار، وحتى التسميات. ومن المثير وجود بعض المتوازيات بين المندائية والقمرانية، مثل الاصطفاء، كذلك التشابه في طريقة دفن الموتى والاغتسال والتقويم القمراني الشمسي الذي يختلف عن التقويم اليهودي الرسمي؟
- قد يكون ذلك بالدرجة الرئيسة بسبب الاغتسال، وهو من الطقوس الجوهرية. ومن المحتمل وجود طوائف أخرى لها طقوس مشابهة مثل الكسائيين والأسينيين. أعتقد بأن ذلك كان جزءاً من حركة أسميها الحركة المعمدانية التي لها علاقة جزئية باليهود غير الأرثوذوكس. فهناك تأثيرات لبعض الأفكار اليهودية التي نعرفها من العهد القديم، لكن من جانب آخر نلمس تأثير الأفكار الزرادشتية. ويذكرني التقويم المندائي بالتقويم الزرادشتي الذي يختتم العام بفترة خمسة أيام (ما يقابل البنجة وهو عيد الخليقة عند الصابئة المندائيين).
البروفيسور رودولف اشتهر بدراساته عن الغنوصية، فما هي الغنوصية؟
- الغنوصية لها علاقة بالمعرفة الخاصة بأصل النفس البشرية وبكيفية عودة النفس الى عالم النور. ولدينا شهادات عدة من الأقباط وهراطقة مسيحيين تتحدث عن جماعات تأثرت بهذه الأفكار تعود الى القرن الأول الميلادي، وربما كانت موجودة في فترات أقدم، لكن بالتأكيد عاشت هذه الجماعات عصرها الذهبي في القرنين الثاني والثالث الميلاديين. والفكر خليط من أفكار مسيحية ويهودية وإغريقية، خليط من أفكار الحركات التي كانت موجودة في أواخر العصور القديمة. فالثقافة اليونانية الغربية تمازجت بالمصرية الشرقية. هذه الجماعات عاشت في مناطق متفرقة، وليست متوحدة يقودها كاهن أعلى أو أسقف بتنظيم صارم كالبابوية لدى الكاثوليك، بل كانت مجاميع مختلفة عاشت في أماكن متفرقة. المندائيون أقاموا في الشرق لكن ليس في المدن الكبيرة بل في الريف، وعاشوا في الأهوار والبطائح التي هي جزء من وادي الرافدين، حيث عاش الهراطقة أيضاً في فترة الحكم الاسلامي بحسب ما نعلم من المؤرخين المسلمين. والمندائيون ليسوا نساكاً لأنهم يتزوجون وينجبون الأطفال على نقيض كثير من الغنوصيين الآخرين الذين حُرّم عليهم الزواج. وعلى رغم وجود آراء عن الزهد في النصوص المندائية، لكنها ليست ذات ثقل كبير.
هناك إشكالية لا تزال عصية على الحل، وهي علاقة صابئة البطائح بصابئة حران؟
- أعتقد بأن صابئة حران لا يرتبطون بالمندائيين في شكل وثيق، فهم جماعة مختلفة. وأعتقد بأن المندائيين استعملوا تسمية الصابئة وتقبلوها. فإبن النديم يتحدث عن صابئة الأهوار (البطائح).
تحدث إبن النديم في أحد الفصول عن الصابئة وعرض لأفكارهم وتقاليدهم التي نعرفها إلى اليوم، غير أنه عاد في الفصل اللاحق فتحدث عن صابئة حران وسرد قصة أيشع القطيعي وواقعتهم مع المأمون؟
- إبن النديم كان يعرف المندائيين. ولا نعلم عن وجود عادات وطقوس مماثلة للطقوس المندائية في حران. إن الأمر لا يعدو أكثر من التشابه "الفلســفي".

أصل الصابئة المندائيين/ القسم الثاني
ذكرت الناصوريين قبل قليل، ونعرف أن هناك عدداً من الطوائف سكنت شرقي الاردن وحملت أسماء مشابهة، ألا يُحتمل أن تكون هذه الأسماء تسميات مختلفة لطائفة واحدة، المندائيين مثلاً؟
- هذا صحيح في شكل جزئي فقط. فالاسم يعني المراقبين، ونُسبت الكلمة في السابق الى الناصرة التي هي محل ولادة السيد المسيح، لكن الأمر غير واضح، فليس لدينا أدلة بأن الناصرة كانت موجودة في الأزمنة القديمة. لذلك يجب أن يرتبط اسم الناصورايي والنازاريين والنوصريم وغيرهم بتصرف خاص لمجموعة من الناس. لكننا غير متأكدين من الأمر، فهذه الأسماء أطلقها أجانب على هذه الطوائف، عدا المندائيين فهم يستعملون الناصورايي كإسم خاص بهم.
بالنسبة إليّ، هناك بعض التشابه بين المندائيين والقمرانيين من ناحية الأفكار، وحتى التسميات. ومن المثير وجود بعض المتوازيات بين المندائية والقمرانية، مثل الاصطفاء، كذلك التشابه في طريقة دفن الموتى والاغتسال والتقويم القمراني الشمسي الذي يختلف عن التقويم اليهودي الرسمي؟
- قد يكون ذلك بالدرجة الرئيسة بسبب الاغتسال، وهو من الطقوس الجوهرية. ومن المحتمل وجود طوائف أخرى لها طقوس مشابهة مثل الكسائيين والأسينيين. أعتقد بأن ذلك كان جزءاً من حركة أسميها الحركة المعمدانية التي لها علاقة جزئية باليهود غير الأرثوذوكس. فهناك تأثيرات لبعض الأفكار اليهودية التي نعرفها من العهد القديم، لكن من جانب آخر نلمس تأثير الأفكار الزرادشتية. ويذكرني التقويم المندائي بالتقويم الزرادشتي الذي يختتم العام بفترة خمسة أيام (ما يقابل البنجة وهو عيد الخليقة عند الصابئة المندائيين).
البروفيسور رودولف اشتهر بدراساته عن الغنوصية، فما هي الغنوصية؟
- الغنوصية لها علاقة بالمعرفة الخاصة بأصل النفس البشرية وبكيفية عودة النفس الى عالم النور. ولدينا شهادات عدة من الأقباط وهراطقة مسيحيين تتحدث عن جماعات تأثرت بهذه الأفكار تعود الى القرن الأول الميلادي، وربما كانت موجودة في فترات أقدم، لكن بالتأكيد عاشت هذه الجماعات عصرها الذهبي في القرنين الثاني والثالث الميلاديين. والفكر خليط من أفكار مسيحية ويهودية وإغريقية، خليط من أفكار الحركات التي كانت موجودة في أواخر العصور القديمة. فالثقافة اليونانية الغربية تمازجت بالمصرية الشرقية. هذه الجماعات عاشت في مناطق متفرقة،

الاسم: صابئي مندائي
التاريخ: 2021-06-20 18:40:29
أصل الصابئة المندائيين/ القسم الاول
احببت المشاركة في هذا الحوار الديني الادبي التاريخي الذي تم بجهد المفكر المهذب المتواضع علاء الجوادي والاديب فاروق الصابري المندائي والاستاذ يحيى الاميري، وذلك من خلال نقل بعض المعلومات عن البروفيسور كورت رودولف الذي يعتبر من أبرز العلماء الألمان الذين اهتموا بتاريخ الأديان وفلسفتها، وهو حجة في موضوع الغنوصية. درّس في جامعات أميركية عدة وشغل منصب بروفيسور في جامعة فيليبس في مدينة ماربورغ الألمانية قبل تقاعده. من أهم أعماله كتابه الشهير "الغنوصية: طبيعة وتاريخ الغنوصية" (الترجمة الانكليزية 1987)، وكتاب "المندائيون" (بالألمانية 1960-1961 في مجلدين)، وكتاب آخر بالانكليزية عن المندائيين (لايدن 1978)، كما ترجم أحد كتبهم الدينية "ديوان نهرواثا" (أي ديوان الأنهر، برلين 1982). وهو عضو فخري مدى الحياة في الاتحاد الدولي لتاريخ الأديان. وهنا حوار أجري معه على هامش أحد المؤتمرات المتخصصة.
هل تحدثنا عن أصل الصابئة المندائيين في سياق وجود نظرتين الى هذا الشأن؟
- كان هناك بعض المستشرقين الأوروبيين في القرن التاسع عشر، ومن بينهم الألمان، يعتقدون بأن أصل الصابئة هو المشرق، إذ رأوا أن كثيراً من الأمور يمكن تفسيرها من خلال الأصول البابلية. ولاحقاً، بعد ترجمة ليدزبارسكي للنصوص المندائية الى اللغة الألمانية، تغيّر رأي المستشرقين وعلماء الأديان والمؤرخين. فهناك مؤشرات في النصوص المندائية تقول انهم قدموا من الغرب، أي فلسطين وسورية. لأن هناك نصوصاً تشير الى أن المندائيين الأوائل تعرضوا لاضطهاد اليهود، الأرثوذوكس منهم على وجه الخصوص، فتركوا سورية وفلسطين لاحقاً وتوجهوا عبر تلال الجزء الشمالي من وادي الرافدين الى الجزء الجنوبي منه، ربما في رحلة استغرقت نحو 100 عام وبدأت في القرن الأول الميلادي قبل أن يصلوا الى جنوبي وادي الرافدين في القرن الثاني. بالتأكيد قد يكون هناك أفراد من بابل أو جنوب وادي الرافدين ممن اعتنقوا المندائية، لكن لا بد أنه كان هناك أشخاص آخرون على معرفة بالطقوس والتعميد قدموا من الغرب. وأعتقد بأننا لا نستطيع تفسير كل ما يتعلق بالمندائيين من ميثولوجيا وثيولوجيا وأيديولوجيا وغيرها إستناداً الى أواني الأدعية وحدها. لكنها نظرية أو فرضية، ومن المحتمل أن يكون أمر الهجرة ابتكر لاحقاً. لكني إذا اقتنعت بذلك، فسأقبله.
هل هناك أدلة أثرية أو تأريخية ملموسة تشير إلى مثل هذه الهجرة؟
- الأدلة الأثرية المندائية المعروفة هي أواني الأدعية فقط، التي عثر عليها في بدايات حملات التنقيب في المدن السومرية والبابلية. وهناك مئات الأواني مكتوبة بالخط المندائي، وأقدمها يعود الى القرن الثالث.
لكن المعروف أن الأحراز الرصاصية هي الأقدم!
- هذا صحيح، وهي أقدم الأدلة على النصوص المندائية المعروفة وتعود الى القرن الثالث.
وهذه وجدت في الشرق حيث يعيشون الآن، لكن لم يعثر على شيء من هذا القبيل على طول خط الهجرة المفترضة من فلسطين الى جنوبي وادي الرافدين.
- هذا صحيح أيضاً، على رغم أن مستشرقاً يهودياً تحدث عن ألواح رصاصية، لكنهم إبتاعوها في اسرائيل ولم يعثروا عليها هناك، بل هي منقولة من وادي الرافدين.
وهل هناك إشارات في كتب المؤرخين القدماء مثل يوزفوس فلافيوس الى ما يرجح حصول مثل هذه الهجرة؟
- أحد أشهر النصوص المندائية الذي يتحدث عن هذه الهجرة هو "هران جويثا" (حران الداخلية، الجوانية) وحران هي مدينة في شمال وادي الرافدين تقع اليوم في تركيا. بداية النص مفقودة، وتبدأ بذهاب المندائيين الى التلال بقيادة ملك يدعى أردبان، وهو بلا شك أحد الملوك الفرثيين، ولعله أرتبان الرابع. وهذا يؤكد أن المندائيين هاجروا في القرن الأول ولم يضطهدهم الملوك الفرثيون، على نقيض الملوك الساسانيين الذين حكموا بعدهم. ونجد في شهادة كارثير رئيس الكهنة الزرادشتيين المكتوبة على الصخر تعبير "المغتسلة" وكذلك إسم الناصوريين. لكن الاسم قد لا يخص المندائيين، فهو يعني المسيحيين أيضاً.
ذكرت الناصوريين قبل قليل، ونعرف أن هناك عدداً من الطوائف سكنت شرقي الاردن وحملت أسماء مشابهة، ألا يُحتمل أن تكون هذه الأسماء تسميات مختلفة لطائفة واحدة، المندائيين مثلاً؟

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:51:33
الاخ الفاضل الاستاذ سيد منصور الجزائري المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:50:51
الاخت الست غادة محسن المخزومي المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:48:22
الاخت الست غادة محسن المخزومي المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:47:22
الاخ الفاضل الاستاذ هاشم فزع الدراجي المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:46:45
الاخت الست هدى الهاشمي المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:46:13
الاخت الست حنين المحسن المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:45:35
الاخ الفاضل الاستاذ سهيل ماجد المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:44:44
الاخت الست سوسن العباسي المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:43:59
الاخت الست سهى البصري المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:43:23
الاخ الفاضل الاستاذ نوري سعدون المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:42:17
الاخت الست ميس محمد البدري المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:35:50
الاخت الست مشاعل نسيم محسن المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:35:12
الاخ الفاضل الاستاذ شاكر ضمد التميمي- البصرة المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:18:37
الاخ الفاضل الاستاذ جاسم الرفاعي المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:10:50
الاخ الفاضل الاستاذ جاسم الرفاعي المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:08:15
الاخت الست سهى الحسيني المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:06:39
الاخ الفاضل الاستاذ احمد عبد الرزاق المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 17:02:09
الاخت الست تقى الحسني-بغداد المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:59:17
الاخت الست هناء احمد- سوريا المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:58:41
الاخت الست منيرة الهاشمي المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:57:49
الاخ الفاضل الاستاذ سعدون المشهداني-عمان المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:57:09
الاخت الست سعاد طه فرحان-القاهرة المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:56:28
الاخت الست سميرة الشمري المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:55:46
الاخت الست سندس النعيمي المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:55:05
الاخ الفاضل الاستاذ جمال بدران القاسمي المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:54:06
الاخ الفاضل الاستاذ إحسان التميمي-ديالى العراق المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:53:15
الاخ الفاضل الاستاذ وليد الجبوري المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:52:55
الاخ الفاضل الاستاذ د. ايوب البدوي الحسيني المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:51:27
الاخت الست سندس ابراهيم فخري المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:50:40
الاخ الفاضل الاستاذ د. ايوب البدوي الحسيني المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:46:45
الاخ الفاضل الاستاذ الدكتور عبد الله الالوسي المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:45:22
الاخ المؤمن الفاضل الاستاذ عز الدين البغداي المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب الذي يروي صفحات من تاريخ جهاد عقائدي طاهر في سبيل الله
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
انا ادعو لكم ولا انساكم ابدا
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:43:13
الاخت الست العلوية خيرات الموسوي المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:42:22
الاخ الاستاذ السيد كاظم الحسيني-بغداد الامام المظلوم موسى بن جعفر المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:41:38
الاخ الاستاذ الدكتور حسن السيد محي الدين الاعرجي-بغداد المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:40:42
الاخ الاستاذ رزاق كاظم حمودي-النرويج المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:40:00
الاخ الاستاذ الدكتور مازن اليوسفي المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:39:17
الاخ الاستاذ السيد قاسم حمودي الياسري-الديوانية العراق المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:38:21
الاخ الاستاذ الدكتور حسن متعب الجبوري المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:37:44
الاخت الست شيرين الضمري-الناصرية المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:36:38
الاخت الست اروى المخزومي-المملكة العربية السعودية المحترمة
شكرا على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:35:48
الاخ الاستاذ ساكت ماهود عزوز- ميسان المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:34:58
الاخ الاستاذ د. عبد الغني مصطفى نيسان المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 16:34:14
الاخ الاستاذ يوسف يعقوب كوركيس-فرجينيا المحترم
شكراً على مروركم على هذه الحلقة من الحوار
وتفضلكم بتعليقكم الطيب
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم
دمتم لنا من أعز الأصدقاء
سيد علاء

الاسم: فاتن مراد عزمي
التاريخ: 2021-06-20 04:27:56
سلام على المفكر المبدع الجوادي امير النور وملك القلوب
واحتراماتي للاديبين ابني النور فاروق الصابري ويحيى الاميري

الاسم: سالم معروف قدو- الموصل
التاريخ: 2021-06-20 04:24:33
سيدي البروفيسور علاء الجوادي انت دائرة معارف وموسوعي بامتياز
هذه الحوارات فن متميز تصنع من حوادث ولقطات صغيرة ملحمة كبيرة جميلة
تحيتي لك ولاخويك فاروق ويحيى

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-06-20 01:04:20
احيك اخي الاديب المبدع الاستاذ يحيى غازي الاميري الذي شاركني وشارك الاديب الحبيب فاروق عبد الجبار عبد الامام الصابري في هذه الحوارات الغنية بالمعرفة والاخلاق الانسانية... لقد كان دورك بارزا في كل فقرة من الحوار عبر حلقاته وفي تعليقات القراء الكرام واشادتهم بك... كما قلت يا استاذ يحيى الاخ الغالي هذه الحوارات اضافة لما تقدمه من مادة علمية في ميادين متنوعة، الا انها تعتبر وثيقة حقيقية بلا زيف او مبالغة عن طيبة وبساط واريحية حياة العراقيين في محلة شعبية بغدادية من اعرق محلات بغداد...
دمت لي اخلا محبا ووفيا ولك مني تترا باقات الورد
علاء

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 19:12:56
سيداتي وأنساتي وسادتي القراء والمتداخلين الكرام
تحية عطرة
بسعادة كبيرة قرأت مداخلتكم الكريمة القيمة ، والتي جاءت ضمن ملاحظاتكم وأرائكم المتنوعة الرائعة ، وكذلك اسعدتنا كلمات اشادتكم الراقية الرقيقة ..
لكم منا جزيل الشر وفائق الأمتنان ..
أخوكم
يحيى غازي الأميري
مالمو / السويد

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 19:06:58
الأستاذ الفاضل عبد الجبار مرعي المحترم
تحية عطرة
أسعدنا مروركم العطر ومتابعتكم الكريمة لما نكتب ، سررت بمداخلتكم القيمة لكم منا كل التقدير والأحترام والامتنان.
أخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 19:03:28
الأستاذ هاشم فزع الدراجي المحترم
تحية عطرة
أسعدنا مروركم ومتابعتكم الكريمة لما نكتب ، شكراً جزيلاً لكلمات ثناؤكم الرقيقة . لكم منا أصدق وأرق التحايا
أخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 18:59:41
الأستاذ الكريم سهيل ماجد المحترم
تحية عطرة
بسعادة كبيرة قرأت مداخلتكم الكريمة وإشادتكم الرقيقة الجميلة بما نكتب ، لكم منا أرق واصدق التحايا
أخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 18:56:08
الست الفاضلة سهى البصري المحترمة
تحية عطرة
سررت بمروركم العطر ومداخلتكم الكريمة ، لك منا جزيل الشكر وعظيم الامتنان
اخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 18:53:50

الأستاذ العزيز أحمد عبد الرزاق المحترم
تحية وامتنان
الف شكر وأمتنان لمروركم العطر ومداخلتكم الكريمة وإشادتكم الرقيقة بما نكتب لكم منا خالص التحايا
أخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 18:47:14
الدكتور الفاضل مازن اليوسفي المحترم
تحية وتقدير
بسعادة كبيرة قرات مداخلتكم الكريمة ، وإشادتكم الرقيقة الجميلة بما جاء بها .
لكم منا كل التقدير والأحترام والأمتنان
أخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 18:42:20

الست الفاضلة اروى المخزومي من المملكة العربية السعودية.
تحية وتقدير
أختنا الفاضلة الست اروى المخزومي المحترمة ، بفرح وسرور قرأت كلمات مداخلتكم الكريمة ، وأنت تشيدين بما دون في هذه المقالة المتنوعة الأبواب ... لك منا كل التقدير والاحترام والأمتنان.
أخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 18:36:26
الدكتور الفاضل عبد الغني مصطفى نيسان المحترم
تحية وتقدير
سررت بمروركم العطر ومداخلتكم الكريمة وكلمات ثناؤكم الرقيقة .
لكم منا أصدق التحايا
أخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 18:32:42
الأستاذ الكريم حسان مجبل غافل المحترم
أسعدنا بمروركم العطر وبكلمات الثناء الجميلة الرقيقة التي طرزت بها مداخلتكم الكريمة .
لكم منا جزيل الشكر وعظيم الأمتنان
أخوكم
يحيى غازي الأميري

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 2021-06-19 18:02:27
الأخ والصديق الأستاذ البروف الباحث والشاعر و الأديب الموسوعي علاد الجوادي المحترم
تحية وتقدير واعتزاز بالجهد الكبير والبحث المضني والمتابعة الحثيثة الدقيقة العميقة ، وأنت تبحث بصبر وعزيمة ونكران ذات من أجل كشف ونشر الحقائق والتنوير والتعريف بها ...
كم سررت عندما رشحني جنابكم الكريم أن أشارك كضابط لإيقاع الحوارات بين ( قامتان عراقيتان كبيرتان)
البروف علاء الجوادي ، الغني عن التعريف
والصديق الحميم الأديب الودود فاروق عبد الجبار عبد الأمام
المتميزان بالخلق والأدب الرفيع والتواضع والصدق وسعة الإطلاع وجميل الطباع .
لسلسلة حلقات الحوارات بين الدكتور علاد الجوادي (الدرويش السائح في براري الوجود ، الشاعر الصوفي الورع).
والأديب فاروق عبد الجبار حامل الدرفش راية السلام البضاء ، و باليد الأخرى غص الآس بعطره الزكي
ستبقى هذه الحوارات وثائق تاريخية لكل من يود معرفة شيئاً حقيقي عن أقدم محلات بغداد وعلاقات الناس وأحوالهم ومشاعرهم ، وأهوال ما مر بهم ، بالإضافة الى جديد المعلومات التي جاءت بالبحث والتقصي عن تاريخ أديان بلاد وادي الرافدين.... مسلطاً الضوء على موطن الديانة الصابئية المندائية التوحيدية الأول بلاد الرافدين وكذلك عن أبرز معتقداتهم ..
لكما أيها الشامخان أجمل وأصدق التحايا.
أخوكم
يحيى غازي الأميري
مالمو في 19 حزيران 2021

الاسم: حسان مجبل غافل
التاريخ: 2021-06-18 21:44:37
اعجبني قصة الاستاذ يحيى الاميري
ومصوغات فاروق عبد الجبار
وتحية كبيرة للاستاذ الفذ السيد علاء الجوادي

الاسم: يوسف يعقوب كوركيس-فرجينيا
التاريخ: 2021-06-18 21:32:04
احيك يا علم العراق الابيض النقي الطاهر البروف علاء الجوادي النموذج العراقي الانساني الذي يؤمن بالتعايش والحوار انت تقوم بدور عجزت حكومة العراق واحزابها المتصارعة عن القيام به
فعلا تعلمت كثيرا من حواراتك مع الاخ الاستاذ فاروق ادام الرب اخوتكم وصداقتكم

الاسم: د. عبد الغني مصطفى نيسان
التاريخ: 2021-06-18 18:46:43
الدكتور السيد علاء الجوادي طاقة وطنية ينبغي الاستفادة منها في عملية اصلاح الدولة وابتعاد امثاله عن سياسة البلد خسارة كبرى للعراق
امثال البروفيسور الجوادي في الدول المتقدمة يعامل ككنز معرفي ثمين تتم الاستفادة منه كعقل عراقي. ستراتيجي
اشكر الاخ فاروق على تصديه مع العلامة الجوادي في هذا الحوار عن افاق بغدادية لا يعرفها الكثير من الناس
كما اشكر الاديب يحيى الاميري على اضافاته الجميلة

الاسم: ساكت ماهود عزوز- ميسان
التاريخ: 2021-06-18 17:58:37
ابداع وعلم واخلاق رأيناه في هذه الحواريات البديعة اتمنى كل سؤدد وكرامة لسيادة الدكتور الجوادي وصديق طفولته الاديب المبدع فاروق عبد الجبار
هذه الحوارية والتي قبلها تثبت عمق الاواصر بين العراقيين الاصلاء

الاسم: اروى المخزومي-المملكة العربية السعودية
التاريخ: 2021-06-18 17:55:08
احي الاستاذ يحيى الاميري على مسااهماته الجميلة في هذه الحلقة من الحوارية الرائعة بين البروف معالي السيد الجوادي والاستاذ الاديب فاروق المندائي الصابري

الاسم: اروى المخزومي-المملكة العربية السعودية
التاريخ: 2021-06-18 17:44:05
نسمع كل الأخبار السيئة عن العراق ونسمع عن الإرهاب والفساد المالي الحكومي وغيره المتفشي في بلدكم المظلوم الذي يكتوي بالفقر وهو أغنى بلد بالعالم ونجد الصورة قاتمة جداً وسوداء عن هذا البلد العربي العظيم نسمع ذلك أينما ذهبنا في الصحافة أو القنوات الفضائية ولكنك لا تدري معالي السيد السفير ان اسمك وعلمك وأخلاقك وأقول بصراحة شعرك السماوي الألفاظ والمعاني يغير هذه الصورة فانت تمنح من كمالك جمالا وكمالا وجمالا للعراق أتحدث مع صديقاتي وفي عائلتي ان العراق الذي فيه مثل السفير الشاعر المفكر علاء الجوادي بلد عظيم تنبت في أرضه المعجزات!
ان الجوادي بما عنده من تاريخ ومواهب وأخلاق وآداب وفكر هو بديل نوعي عن الجهلاء والأرذال والإنذال الذين خربوا بلدكم العراق الشقيق.
أستاذي الروحاني النوراني انت تعلم ان الهابطين كثر وهم يتصدرون المشهد، والصاعدون لقمة المجد نادرون وانت وأصدقائك من الصاعدين للمجد بجدارة.
تقبل مني تحية قرشية مخزومية من تحايا اهلك في جزيرة العرب يا أيها الهاشمي الكبير
أروى

الاسم: شيرين الضمري-الناصرية
التاريخ: 2021-06-18 17:40:45
شيرين الضمري -الناصرية السلام عليكم
شكرا للاصيل فاروق عبد الجبار على نشر هذه المقابلة مع المقكر البروفسور علاء الجوادي.
رائع انت يا سيدي الجوادي وانت رجل كريم ابن كرام وانت تاج على الرأس يا سيد علاء وانت نور في واقع مظلم وانت عطر في مجتمع فاسد

الاسم: الدكتور حسن متعب الجبوري
التاريخ: 2021-06-18 17:39:24

تحية كبيرة للاستاذ الاديب السيد فاروق عبد الجبار
وسلام لموقع النور وقرائه ناصر الحق وراعي العلماء والادباء والمفكرين... المقابله التي قمتم بها اخي فاروق مع البروفسور الجوادي مثمرة ومفيدة.
الدكتور علاء الجوادي قامة شامخة من قامات العراق انسان مبدئي رسالي عقائدي لا يساوم وان حاربه المنافقون هكذا هو اكثر من اربعة عقود قضاها في ساحات النضال.
سيدنا المناضل الجوادي انت رجل متعدد المواهب والملكات وكل الناس تعرف ذلك وانت قائد رسالي انجبته مدرسة النضال لجماهير الشعب الكادحة.
انت تشرف المنصب اي منصب كان لكنك كاجداك تهرب من المظاهر والشكليات يفرح اخوتك لسماع جميل اخبارك وقراءة عميق افكارك وهم يسيرون معك في مسيرتك في طريق رسالتنا العظيمة رسالة (السلم والعدل والسعادة) رسالة علي والحسين ولا يهمك عواء (الاستعمار والصهيونية ومطيتهما طابور الرجعية الملونه) انت ربيتنا على النضال المستمر الدائم يا (سُلم المجد) و(كفاح الشعب) ... وفي الليلة الظلماء يقتقد البدر وانت البدر في ليلة الظلام

الاسم: السيد قاسم حمودي الياسري-الديوانية العراق
التاريخ: 2021-06-18 17:36:50

اشكر الاديب الكبير السيد فاروق عبد الجبار على هذه االحواريات الرائعة المتكاملة عن معالي المفكر السيد علاء الجوادي الذي شهد بكفائته وشهامته وانسانيته كل العراقيين وغير العراقيين انه شمعة العراق زمن الظلام ونسمة الهواء في تلوث الاجواء بانفاس المتعفنين وزخة المطر في صحراء المتكالبين على السلطة البائسة واقول لسعادته سيدي ابن العم الكبير انت كبير وانت عملاق لذلك يخشاك الاقزام المرتزقة الذين يتقامزون على منابر العراق باحلامهم المريضة.
سيدي الجوادي انت عالم واديب وشاعر ودبلوماسي وسياسي وقائد رسالي ومن بيت علم وجهاد ومجد وتقوى من سلالة رسول الله واهل البيت، فمن الطبيعي ان يشع نورك بكل اتجاه لينير طريق السائرين.
لقد خدمت كل العراقيين وقدت سفينة الدبلوماسية العراقية بين الصخور والشعب المرجانية وصمدت في عملك وبقيت في ساحة الصمود تخدم العراقيين بكل تواضع وشموخ لا تخاف من اكبر مسؤول ولكنك تقف بخشوع امام اي عراقي فقير يأتي اليك لا ننسى في سوريا انك بشخصك الكريم وجهد موظفي السفارة الجنود المجهولين سفرتم اكثر من ثلاثين الف عراقي الى بلدهم فحافظت على حياتهم
ادعو لك انا واهلي بالصحة والعافية
قاسم

الاسم: أ.د. قصي التركي
التاريخ: 2021-06-18 17:35:41
تحية واحترام للاخ الصديق استاذ فاروق ابا بلسم،
تعليقي على ماجاء في المنشور سينصب حول التواجد القديم للطائفةً المندائية في حضارة بلاد الرافدين وعلاقتهم بمملكة يهوا ومدينة اور - شلامو
وبلغة العراق القديم فان الاسم الاخير متكون من كلمتين الاولى سومرية وبلفظ URU وهي علامة دالة تسبق اسماء المدن ، فاي اسم لمدينة تاتي قبله علامة مسمارية قراءتها ارو URU هذا يعني ان الاسم بعدها هو اسم مدينة ، اما المقطع الثاني للاسم فهو من اللغة الاكدية ويعني السلام ويلفظ shalamu وهي قريبة من اللغة العربية السلام لان اللغة الاكدية اقدم لغة من عائلة اللغات الجزرية واحدى بناتها او اخواتها الصغيرة هي العربية .
وعودة الى بدء ، فان تاريخ المندائيبن في حضارة العراق يعود الى الالف الرابع قبل الميلاد مع وجود اول عنصر بشري في السهل الرسوبي والذي سموا حضاريا بالسومريين ، وكان من بين اهم الهتهم هو الالة أيا اله الماء والحكمة . واستمر المندائيون في استقرارهم قرب المياة وكان سكنهم حول ضفاف الانهار والجداول الفرعية لنهري دجلة والفرات ، وكانوا ولا يزالون يتسمون بالطيبة وحسن التعامل والصحبة الرائعة ويألفون الغريب ويساعدوه . لذلك عندما قام الملك البابلي نبوخذنصر بترحيل عدد من سكان مملكة يهوا في فلسطين في القرن السادس قبل الميلاد تذكر المصادر المسمارية انهم سكنوا بالقرب من ضفاف الانهار جنوب بابل وكانوا قد تلقوا المساعدة والانسجام من سكان تلك القرى والمدن وأرجح ان اغلب سكان تلك القرى والمدن من اتباع الديانة المندائية ، وعليه ربما يعرف اليهود الفلسطينيين ان من ساعدهم وآواهم في مملكة بابل هؤلاء الاقوام وربما يوجد لهم ذكر في العهد القديم ، وعليه فان دعوة اصحاب الديانة المندائية والذين يعرفون في العراق بالصبة او الصابئة لابد ان هذه الدعوة كانت لرد الجميل لاجدادهم .

وبشكل علمي ومنطقي يجب ان نفرق بين الديانة والنسب اليهودي للفلسطينيين اليهود وبين اتباع وانصار اي حركة عنصرية تتسمى باسم اليهود واغلبها جاءت من خارج فلسطين ، اما اليهود الفلسطينيين فكانوا يعيشون منذ القدم في المنطقة وعلاقتهم بباقي الاديان علاقة احترام واستيطان ومثلهم الصابئة المندائيبن ، لقد ترعرعنا وعشنا في العراق خلال عقود من القرن الماضي وكان لدينا اصدقاء واصحاب وجيران من الصابئة المندائيبن نكن لهم كل الحب والاحترام وكذا هم.
اخيرا تحية للصديق العزيز استاذ فاروق المندائي والمحاور الرائع .
أ.د. قصي التركي
استاذ الاثار والحضارة الرافدينية واللغات القديمة .

الاسم: الدكتور مازن اليوسفي
التاريخ: 2021-06-18 17:32:43
الدكتور مازن اليوسفي
البروفيسور الجوادي عراقي متميز
الاخوة في موقع النور الثقافي الكريم، تكريم المبدعين احدى العلامات الحضارية للمارسات الاجتماعية وقد امتزتم بهذه الصفة فاصبحت مؤسسة النور منتدى للمفكرين والكتاب والادباء ولا اعتبر ذلك منفكا عن شخصية الاديب الكبير الاعلامي الصائغ واحترامي للسيد علي السيد وساف الموسوي. ومن الشخصيات العراقية التي لم تسلط عليها الاضواء كثيرا هو الاستاذ الدكتور الاديب الشاعر الرسام المفكر علاء الجوادي الذي يعتبر بحد ذاته ظاهرة ابداعية قلما تجتمع معطياتها برجل واحد. انا من المتابعين والمعجبين بالسيد الجوادي منذ مجيئة الى سوريا سفيرا لتمثيل بلده العراق والتقيته عدة مرات في فعاليات عامة ضمت المثقفين والكتاب والفانيين. وحتى بعدما تم توطيننا ببلد اخر ما زلت اتابع اخبار ونشاطات هذه الشخصية العراقية الفيادية المتواضعة الموسوعية وفي هذه الحواريات باجزائها قدمت النور معلومات اضافية عنها وذلك عبر تناغم الاستاذ فاروق معه، فاستخلص الكثير من مكنونات قلب الجوادي، والحوارات مصدر مهم لدراسة شخصية هذا الانسان الطيب. من خلال متابعتي لنشاطاته اضيف النقاط التالية حول عمله الدبلوماسي وشخصيةته العامة،
1- عندما كنت في سوريا ومن خلال الكثير من المواقف وجدت ان الجوادي موضع اعتزاز واحترام الدولة السورية وهي تحترم كثيرا صراحته وجديته وصبره في الاستمرار بعمله رغم تدهور حالته الصحية. وفي بعض الفترات كان هو السفير العربي الوحيد الذي بقي مقيما في سوريا، وكان الجوادي وكل موظفي السفارة العراقية وقتها يعيشون التحدي والتهديد كل ساعة، وان الجوادي تعرض للكثير من التهديدات وبعض محاولات التصفية.
2- ان علاقة الجوادي بالجالية العراقية في سوريا وفي الاماكن الاخرى التي خدم بها الدنمارك وسويسرا هي اقوى علاقة يمكن ان تقوم بين سفير وجاليته وهذا واضح جدا لكل منصف شريف وان ما قدمه موقع النور الثقافي يكشف جانبا من نشاطاته.
3- السيد الجوادي رجل مهذب ويمتاز بخلق راق ويحترم الصغير والكبير. ان الجوادي لا يشعر انه متفضل على اي انسان ويشعر ان واجبه تقديم الخدمة الممكنة لكل الناس.
4- ان المفكر الاديب الاكاديمي السياسي الشاعر الفنان المناضل الانسان الجوادي كان وما يزال في الصميم من الحركة الاسلامية العراقية لكنه يحرص على البعد عن الاضواء والتنافس مع الاخرين على موائد الثريد الممزوج بدماء العراقيين او على المناصب التافهة في حساباته او على السكنى في بيوت الظالمين. بل انه مع اعادته لتعمير فيللا السفير او بيت سكن السفير الا انه لم يسكن بها مفضلا شقة عادية حاله حال اي موظف عراقي في السفارة.
5- للسيد الجوادي عدد كبير من الكتب والبحوث والمؤلفات التي تحكي موسوعيته وعمقه وسعة افقه.
واخيرا وليس اخرا شكري الكبير الى الاستاذ القدير فاروق عبد الجبار والاستاذ يحيى الاميري

الاسم: رزاق كاظم حمودي-النرويج
التاريخ: 2021-06-18 17:23:09

السفير علاء الجوادي نور مشرقة في سماء العراق. ودرس يصعب فهمه الكثيرين .... يا ابن الرافدين العريق وانت تقف مع كل عراقي بلا حساب لدينه او مذهبه او قوميته ويحترمك جميع الناس وقيادات الشعب العراقي الاصيلة لانك من قياداته الاصيلة وان سحبت نقسك من اصطبلات الصراعات. ايها السيد المفكر المناضل الاديب انك انسان متميز محب مخلص لكل عراقي مخلص لذلك احبك المخلصون وصفحتك دائما تتوشح بمحبة الناس
شكرا للاستاذ فاروق الصاابري على مقابلته مع المناضل الانسان المفكر الشاعر الفنان المهندس الدبلوماسي ابن دجلة والفرات البروفيسور الدكتور علاء الجوادي

الاسم: الدكتور حسن السيد محي الدين الاعرجي-بغداد
التاريخ: 2021-06-18 17:21:10

تحية للمفكر الجوادي
الدكتور السيد علاء الجوادي المحترم حرستك العناية الالهية واصل مسيرك الابداعي على بركة الله فانت مدرسة الابداع والجمال والشكر موصول للاستاذ فاروق عبد الجبار المحترم

الاسم: السيد كاظم الحسيني-بغداد الامام المظلوم موسى بن جعفر
التاريخ: 2021-06-18 17:18:57
السيد كاظم الحسيني الجوادي شجرة تحمل ثمار الابداع والايمان والمعرفة
شكرا لموقع النور الرائع
شكرا للاديب الاستاذ فاروق عبد الجبار المحترم على هذه المقابلة العميقة مع احد اعلام العراق المفكر البروفيسور د. علاء الجوادي حفظه الله.
سيدي الجوادي ولا اخاطبك بسعادة السفير او معالي الوزير او ما يشبه من الالفاظ السياسية التي صارت مبتذله هذه الايام بل منذ عقود في العراق وفي المنطقة العربية، وانت عندي وعند عارفي قدرك اكبر من ذلك بكثير فدعني اخاطبك بحقيقتك المشرقة يا سماحة العلامة المفكر الثائر المصلح الشاعر الاديب المتواضع الخدوم الشجاع يا ابن محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين السيد علاء الجوادي الموسوي الحسيني زادك الله رفعة وجعلك منارا ومفخرة في امتك، ادبك وكلامك وكتاباتك ولقاءاتك وشعرك دوحة الجمال ومملكة الفن دخلت الى قيثارتك الحزينة وترانيم موجك الازرق وبحوثك وكتاباتك المتنوعة والموسوعية وتطلعت بلوحاتك وتصاميمك وجمالياتك وبساتينك الخضراء فحرت من اي شجرة اقتطف واي زهرة اشم وكل له طعمه ولونه وعطره واسلوبه الفني فقلت مع نفسي: وما كل من امسك بقلم كاتب وما كل من نظم شاعر،،، اسفي حضرة الاستاذ العالم انك لم تنل من الدعاية والاعلام ما يعطيك حقك وشكرا للنور ولابن عمنا الاصيل الاديب الكبير السيد احمد الصائع وسءلام على السيد علي السيد وساف على سعيهم المستمر والمتواصل في تعريفك لنا وللقراء اترككم في رعاية الله
كاظم

الاسم: العلوية خيرات الموسوي
التاريخ: 2021-06-18 17:14:26

استاذنا الفاضل الاعلامي الاديب السيد فاروق عبد الجبار شكرا لك قدمت لنا هذه المقابلة المتميزة بافاقها الدقيقة التي فتحت نفسية سيدنا الجوادي فادلى بكلام به الكثير من العبر والمعارف والتاريخ البغدادي والديني.
سيدي الكبير علاء الموسوي الجوادي يا نبعة الهاشمية ويا فخر العشيرة العلوية ويا راية القبيلة الموسوية يا شيلة الراس واحلف على هذا بحق العباس انت مفكر كبير وسياسي شريف وشاعر المحبة والخير والجمال والطبيعة والخوة والانسانية فلك المجد وطول العمر وحماك الله من الظالمين والحاسدين وننتظر المزيد من ابداعاتك

الاسم: عز الدين البغداي
التاريخ: 2021-06-18 17:10:20
شكرا للمركز الاعلامي الرائع موقع النور الذي تعود استاذنا الجوادي ان يتواصل مع قرائه عبره لاسيما الاعلامي الكبير السيد احمد الصائغ والاعلامي الجاد السيد علي السيد وساف...
وقد اعجبتني المقابلة فقد قدم الاخ المندائي فاروق عبد الجبار عبد الامام الصابري صورة جميلة عبر مقابلته مع المفكر الجوادي، وقد كتبت في مناسبة سابقة تعليقا على احد مواضيع استاذي السيد الجوادي الموسوي احب ان اضيفها لاكمال اللقاء الرائع واضافة جوانب لا يعرفها الكثيرون عن معالي المفكر الكبير السيد الجوادي حفظه الله تعالى، اقول لسيدنا الجوادي: قد تتذكرني وقد تكون العقود قد محت اسمي من ذاكرتك لكني اظن ان ذاكرتك قوية جدا فستعرفني من لحن الخطاب ومن اشارات الحديث.سيدي العارف الكبير والرسالي العقائدي الرباني والزاهد بزخارف الدنيا السيد الشريف ابو هاشم علاء الموسوي الجوادي حفظه الله ورعاه، سيدي واستاذي عرفتك منذ شبابك نبراسا تتحلق حولك مواكب الشباب، وتقود موكبا حسينيا في بيت من بيوت الله اسمه الانصار، اي انصار الله ورسوله والامام علي لانه (حسينية انصار الحسين)، وانت تدعو لله ولرسوله ولاهل بيته الاطهار وها قد مرت السنون تطوي الاماكن طيا ففقدنا شهداء رافقونا في المسيرة الطيبة نحو الله بشار ومحسن وجمال وحسن وعماد وصلاح وووو، وفقدنا اهلا واحبة فارقونا وفارقناهم ننتظر لقائهم في قدس الله. كنت وانت شاب مفكرا تجمع لنا لباب الفكر من مصادر الاسلام فكنا نمتاز على اقراننا بان كل منا مكتبة متعددة العلوم، سرحت نظري بالمقابلة الرائعة فوجدتك قد كشفت عن قشة من سجل اعمالك الباقيات الصالحات، وهو وفاءك لمحلتك ولمدينتك ولمدرستك ولاصدقائك ومعاناة شخصكم الصامد في الفتن والزعازع... ففرحت لانك مثال للاستقامة والانسانية والترابية... وتألمت من زمان يسود به الوسواس الخناس الذي ما زال يبث خباثاته على الصالحين من عباد الله ويوسوس في صدور الناس.
يا سيدنا الزاهد عرفناك في مواقف كثيرة كنت بها ابعدنا عن الدنيا واقربنا الى الله لا تأخذك لومة لائم ولا تتعبك المهام العظام. عرفتك وانت تقود المئات من المناضلين زمن الطاغوت صدام وحزبه العفلقي وقد هرب القوم كل الى جحر يأويه. وكان يقول عنك ضابط الامن المجرم علي الخيكاني هذا سيدكم علاء الموسوي نظم كل اهل بغداد والله لو القي القبض عليه لقطعته وصلة وصلة وقدمت لحمه لكل كلاب وبزازين (قطط) بغداد ولكل منطقة وصل لها تنظيمه. وشاء الله ان يحميك وان يقضي على العفقالة. وسيحميك الله من كيد الكائدين ويرفع من شأنك في العالمين ويقضي على المنافقين.
اذكرك في احدى لقاءاتنا في اوائل السبعينيات وانت تحدثنا عن خطورة المنافقين في المجتمع وكان وقتها قد بلغ البعث اوج قوته في كسب الناس وكان بعض من كسبهم ممن كان يحسب على الاسلاميين وكنت متألما وقلت لي كما اتذكر: يا اخ فلان الموضوع هو ليس ان فلان الذي ظاهره التدين يتحول الى صف البعثيين، ولكن الموضوع ان القانون الاجتماعي هو قانون عميق يظهر في كل حين وزمان وان بعض من يحسب على الاديان والمتدينين يبيع نفسه للسلطان فيجنده لحرب عباد الرحمان ... وذكرت قول جدك الحسين الخالد (الناس عبيد الدنيا والدين لعق على السنتهم يحوطونه ما درت معائشهم فاذا محصوا بالبلاء قل الديانون) وسألتك ما معنى الديانون قلت لي وقتها المتدينون الحقيقيون! وانا اشد على يدك وادعو لقلبك بالشفاء يا ابن سيد الانبياء .. فها هم المنافقون يعودون ووفق نفس القانون الى الاحداث لقد تركوا الاسلاميين في محنهم وحلقوا اذقانهم وتفرنجوا على اخر طراز ليس بالمظاهر بل حتى بالافكار ولبسوا ملابس الاوربيين والامريكان الثقافية، وعملوا في مؤسساتهم، وتسكعوا على ابواب الدول كمرتزقة صغار، ويطوي الزمن الاحداث ويمتحن الله الاسلاميين بالسلطة والحكم فاذا بتلك العصبة من اهل النفاق عادوا راكضيين متسابقيين يتحدثون عن تاريخهم قبل الانحراف وتصدروا قائمة المتحدثين باسم الله والدين ... ولانك لا تبيع دينك وأسد في صومعتك فقد اضر بهم انك في عليائك وهم بالحضيض لقد وجهت لهم طعنة بالصميم بمسالمتك واعتزالك امرهم الواهي كبيت العنكبوت وتركتهم في غيهم وطغيانهم يعمهون. سيدي الكريم هم المنافقين الذين حدثتنا عنهم قبل خمسة عقود في احدى حلقات النور العقائدي. خانونا مع الصداميين وخانونا مع الدول وخانونا مع المتظاهرين بالدين لكنهم هم هم لذا اهديك ما يشفي الصدور ولو تتذكر كنت قد قرأته علينا في ماضي الايام اهديك قول الله تعالى من سورة التوبة لنبيه يعلمه بها حقيقة المنافقين:{ *يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ * أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّهُ مَنْ يُحَادِدِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ * يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ * ...... * وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ * فَلَمَّا آتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ * فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ * أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ وَأَنَّ اللَّهَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ* الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لَا يَجِدُونَ إِلَّا جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * } ادعو قراء هذا الموقع الكريم الا يمروا على هذه الايات مرور سريعا بل ليتعمقوا في معانيها ومراميها.
تلميذك العقائدي الوفي

الاسم: الدكتور عبد الله الالوسي
التاريخ: 2021-06-18 16:58:51

مقابلة هادفة ورائعة وحواريات متتالية كانها انهار سماء وهطول غيث
وشكرا للاستاذ فاروق عبد الجبار
اخي المفكر والاديب والفنان معالي السفير السيد علاء الجوادي اجوبتك اكثر من عظيمة
وانت انسان عراقي اصيل وشجاع ومستقل
انت صاحب صفحة ناصعة وانت تشرف المناصب لانه لا يهمك المنصب بقدر ما يهمك الموقف الانساني في الحيات ومثلك قليل في مجتمعاتنا ويصعب فهمه على على من يدعي الادب والثقافة!!! انك معلم كالمعلمين الاوائل في طريق النور والخيرات...
وانت رمز كبير في صفوف الشرفاء وهذا يكفيك فخرا
اجتمعت بك صور الشعر والرسم والهندسة والفكر والسياسة والدبلوماسية فصرت فخرا لكل عراقي مثقف اصيل
وكما يقول الفنان الزعيم عادل امام: نحن في زمن المسخ! ولكن وجودك ووجود امثالك من الرجال المفكريين سيقاوم زمن المسخ من اجل زمن النور

الاسم: سندس ابراهيم فخري
التاريخ: 2021-06-18 16:54:24
انت تاج على الراس يا سيد علاء وتستحق اعلى المناصب واهنأك للانتقال لمنصبك الجديد سفير للعراق في الدنمارك.
يا ملك القلوب والضمائر وكل الطيبين يقولون لك انطلق في عوالم العطاء والابداع ونحتاج الى المزيد المزيد منك ايها الابداع المتجسد برجل اسمه السيد الجوادي. تقبلني ايها الجميل في اصدقائك ومحبيك، شكرا للاديب فاروق عبد الجبار رفيق طفولة السيد الجوادي

الاسم: د. ايوب البدوي الحسيني
التاريخ: 2021-06-18 16:52:03

قدم لنا الاستاذ الاديب فاروق عبد الجبار سيدنا الاستاذ في مقابلته الباذخة الشامخة عبر هذه الحوارات الانسانية مفكرا وفنانا معماريا ورساما واديبا ودبلوماسيا وبذلك اضاف لمعلوماتي عن السيد العارف الجوادي جوانب مهمة عن شخصيته المعرفية...
وقد تضمنت هذه المقابلة قصائد من شكرك السامي فاردت ان اكتب شيئا عن عموم شعرك كما تابعته وان كان بذلك نوع من الخروج عن متن الحوار بارجو من الاساتذه فاروق ويحيى ان يعذراني.... لقد قرأت السيد المتصوف الجوادي من خلال شعره بديوانيه وبمقاطع شعرية وادبية اخرى غير الديوانين، ومنها ما نشر في هذا الحوار الجميل... فاكتشفت فيه الشاعر العارف المتصوف الزاهد سيدي العلاء الجوادي جليس السجادة العرفانية المباركة. طربت بلابل ضميري فحركت اقلام يدي فكتبت لك اصابعي ما فهمته منك يا معلمنا. شعرك طافح باحلى وصلات الادب الصوفي العرفاني وقرائته تجعلنا امام فحل من فحول التصوف لا يشق له غبار. اسفي ان شعرك المنشور لم يحظ بدراسة جادة. انت شيخي الكريم اميرٌ للحب العذري الصوفي العرفاني وهذا الحب لا يفقهه البسطاء وتحسبه البنات غزلا بنساء ولكن يجب ان اقول وانت سيد العارفين ايها الزاهد الصوفي الروحاني، لاضيف معلومة للقارئ الكريم في هذا الموقع المحترم انه ما من أَمرٍ أَقضّ مضاجعَ العرفاء فأَرَّقَ ليلَهم وأَقلقَ نهارَهم مثلُ الحب وما من كلمةٍ لهجَ بها هؤلاء وترنَّموا بها في أَناشيدهم وأَشعارهم مثلُ الحب فالحبُّ مذهبُهم ، والحبُّ مشربهم ، والحب دَيدنُـهم ، وهل كان اهل الطريق من مبدأ أَمرهم إلى نهاية مَطافهم إلاّ عشاقاً والِهين ؟! وهذا هو المفتاح لفهم رحلاتك الطويلة في دوحة الشعر. شعرك يا جوادي أخذ مظهرين اثنين اولهما المنحى الانساني الثوري النضالي وثانيهما تسمو به همتك لترقى إلى الخالق سبحانه او تسرح لواعج شوقك فتتجه إلى النبي الكريم واهل بيته الاطهار. والغزل الصوفي عند الجوادي يظهر بعشقياته وخمرياته وغوامض احاديثه وطوفانه في المعابد القديمة والكنائس والمساجد والمحاريب ومع المجانين والمشردين والمصلوبين!!! واذا اردت الحكم فشعر الجوادي لا يقل من حيث مستواه ومعانيه وغناه وذوبانه بالمطلق عن شعر كبار اهل الذكر والعرفان من العرب والعجم ومن دون ذكر الاسماء. قد يعحب القارئ ولكن دائما ينظر الانسان للقديم نظرة تقديس وينظر للحديث والمعاصر نظرة اعتياد واستهانة بعض الاحيان. في شعر السيد الشريف الجوادي نجد معظم أشعاره تدور في فلك الحب ولوازمه ، من شرح الأشواق ، وشكوى البعد والهجر ، ولوعة الحنين ، إلى متعة النجوى وجلال المشاهدة ، ولذّة القرب والوصال وحب الانسان وحب مظاهر النقاء الطبيعي، فعلاء الجوادي يؤول شعره وفنه الى نوع ذلك الحبّ الإلهيّ ، بسببٍ مباشِرٍ أو غيرِ مباشرٍ ، جَليّ أو خفيٍّ ، وأن تلك الأغراض المختلفة ما كان لها أن توجَد في أشعاره أو يُذكَرها لولا بَواعثُ ذلك الحبّ ودَواعيه التي تجعله يهيم بين الغزل الالهي والخمر الملائكي وسكره - وهو التقي المتدين العفيف - كسُكر اولئك العرفاء وهو طلب القرب من المحبوب فهو قربُهم ووصالهم ، وساقيهم هو محبوبُهم ، وكاساتُهم هي تجلياتُه المتعدّدة ، وعلى ذلك فإن شعر الخمر لدى المتصوفة هو شعر الغزل عينُه - من هذا الوجه - وإن اختلفت الألفاظ فلن يخفى أنه يتحدث عن المحبوب الأزلي. أن العشق الالهي الذي ورثه الشاعر عن اجداده هو عشق صوفي خالص وحب إلهي صِرف ، ولن تنصرف أفكارنا أو تتجه ظنوننا إلى حبّ بشـريّ دنيويّ .‏ ادعو لك يا سيدنا واستاذنا بالصحة والسلامة وان يقيك من الاغراب والجهلاءاسمح لي ان اقبل يدك الطاهرة يا ابن الاقطاب...

خادمكم الصغير ايوب البدوي

الاسم: وليد الجبوري
التاريخ: 2021-06-18 16:43:06
تحية من القلب للاستاذ فاروق عبد الجبار على هذه المقابلة الرائعة جدا مع العلامة الكبير السيد علاء الجوادي الانسان البسيط الكبير المحبوب من كل الطيبين وأطال الله عمر السيد الشريف أستاذي الكبير شاعر الجمال والعرفان والادب والدبلوماسية والفنون ان مقابلتكم معه كانت كأنها تدفق شعري وفني لا يقاوم وكانه شلالات السحر الرباني ونفس في الشعر والنثر لا ينقطع بضعف أو تعب انت سيدنا تتعامل مع الكلمة والوزن والتشبيه بتمكن الشعراء القلائل فزادك الله علما وشعرا وفنا ان قارءك يصعب عليه المتابعة لان كل فقرة من فقرات كلامك وكل قصيدة من قصائدك تحتاج إلى وقت طويل لاستيعابها لما بها من فيوض من المعاني الفلسفية والفكرية والدينية دمت يا سيدنا لأبنائك. ولمحبيك فانت قبس نار من جبال موسى في سيناء تنير بها دروب المؤمنين والجاحدين هذا هو طبعك أيها المعلم تنير لأنك مركز إشعاع

الاسم: جمال بدران القاسمي
التاريخ: 2021-06-18 16:40:42
الشكر الكبير للاديب المقتدر السيد فاروق عبد الجبار في هذه الحوارات التي اجراها مع المفكر الانسان المناضل الفنان الشاعر علاء الجوادي
وتحية لسيدي الاديب والمثقف الموسوعي استاذي د.علاء الجوادي دام لك الابداع الاصيل ونحن ننهل منه في هذه الايام القاسية قيم الجمال والمحبة والانسانية الصادقة وروح الكفاح من اجل غد افضل للانسان على هذا الكوكب لك مني اجمل وارق معاني المحبة والاخلاص ولكل محبيك في كل مكان وادعو الله الباري ان يحفظك من كل سوء وشر محبتي واحترامي العالي رعاك الرحمن

الاسم: سندس النعيمي
التاريخ: 2021-06-18 16:38:37

الاديب الاستاذ فاروق عبد الجبار شكرا على تقديم هذه المقابلة الراقية مع المفكر الجميل علاء الجوادي
انه جميل رائع يطير العقل ويفتح القلب عندما قرات المقابلة ازداد شعوري باجودي وانسانيتي وانا معجبة اصلا بشعر الاستاذ الجوادي واقول: اذا كان نزار القباني السوري شاعر الغزل بجسد المرأة فانت شاعر جمال وانسانية المرأة
سندس

الاسم: سندس النعيمي
التاريخ: 2021-06-18 16:37:19

الاديب الاستاذ فاروق عبد الجبار شكرا على تقديم هذه المقابلة الراقية مع المفكر الجميل علاء الجوادي
انه جميل رائع يطير العقل ويفتح القلب عندما قرات المقابلة ازداد شعوري باجودي وانسانيتي وانا معجبة اصلا بشعر الاستاذ الجوادي واقول: اذا كان نزار القباني السوري شاعر الغزل بجسد المرأة فانت شاعر جمال وانسانية المرأة
سندس

الاسم: إحسان التميمي-ديالى العراق
التاريخ: 2021-06-18 16:35:00
هذه المقابلة بانوراما الإبداع والجمال تقبل مروري واعتزازي يا أستاذنا الغالي المفكر علاء الجوادي وأتوق لرؤية نسخ من مؤلفاتك المطبوعة لاحتفظ بها لتذكري بشاعر فنان مفكر انسان في زمان تعوي به الذئاب والكلاب وتنعق به الغربان احتراماتي للاستاذ فاروق عبد الجبار

الاسم: سميرة الشمري
التاريخ: 2021-06-18 16:32:54
الاستاذ المفكر الانسان المناضل السيد علاء الجوادي يسعد مساؤك ولسانك يقطر عسل رائع وبديع
وممتع وانت رجل ساحر
تقبل مروري على صفحتك وعاشت اناملك... والف شكر للاستاذ فاروق عبد الجبار

الاسم: سعاد طه فرحان-القاهرة
التاريخ: 2021-06-18 16:31:21
شكرا للاعلامي الكبير السيد فاروق عبد الجبار المحترم اذ قدمت باقة ورد جميلة نسقتها يد ماهرة
وانت تحاور المبدع الجوادي رجل الحوار والشعر الأديب الرسام المهندس المفكر علاء الجوادي والى المزيد من الأضواء الباهرة التي تنور بها دروبنا القاتمة

الاسم: سعدون المشهداني-عمان
التاريخ: 2021-06-18 16:29:14
سعدون المشهداني عمان كم كبير انت يا شاعر المعرفة والكاتب الحضاري والمؤرخ المحقق والمبدع في كثير من مجالات الابداع
حواراتك رموز ومداخلات الاستاذ فاروق عبد الجبار عميقة، بها معنى من معاني العطاء وكأنك اردت ان تنقل المفاهيم بصورة تلقائية الى المتلقي لقد أبدعت يا دكتور بكلماتك وافكار لا سيما باشعارك ... دمت لنا نورا متجددا تقدم المعرفة والرشد لأبناء مجتمعته... قد لا يروق كلامك بعض المتغطرسين او المتخلفين لكنك تكتب للمستقبل وسيكون كلامك وثيقة على عظمتك وتواضعك يسجلها تاريخ انسان قييم ونبل وعشق ملائكي

الاسم: منيرة الهاشمي
التاريخ: 2021-06-18 16:25:56
طرت معك في هذه الحوارات يا امير الجمال وساحر القلوب في افاق هذه المقابلة على امواج فكرك الثر لاطوف في كل حقول الجمال والفتنة انت سنفونية متواصلة من الجمال ياشاعر الحب ويا مفكر الانسان
تقبلني في ديوان ابداعك قصيدة حزينة

الاسم: هناء احمد- سوريا
التاريخ: 2021-06-18 16:24:46
سعادة الدكتور علاء الجوادي المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كل يوم تطل علينا باشراقه جديده ونفحة فواحه من عطرك الشجي دمت ودامت مشاعرك الجياشه شكرا للاخ فاروق عبد الجبار

الاسم: تقى الحسني-بغداد
التاريخ: 2021-06-18 16:23:38
سلام على موقع النور
ابدعت في حواراتك استاذ فاروق عبد الجبار التي استنفرت مكنونات السيد الجوادي الذي هو ابداع لا حدود له
عاشت يدك دكتور علاء الجوادي
تقبل مروري

الاسم: احمد عبد الرزاق
التاريخ: 2021-06-18 16:22:00
شكرا لكم استاذ فاروق عبد الجبار لهذه المقابلة مع المفكر الانسان المبدع البروفيسور السيد الجوادي الكبير
لقاؤك كلمات صيغت من نور هي بلسم للروح لنلج من خلالها الى عوالم برزخية نتامل كل مايحيط بنا من صور. تحية للاديبين المندائيين الاستاذين فاروق ويحيى

الاسم: سهى الحسيني
التاريخ: 2021-06-18 16:20:15
استاذي الاديب الفنان الراقي السفير د.علاء الجوادي
رائع انت ايها امفكر الكبير والوطني المخلص للعراق ولشعب العراق فرحت كثيرا لما قرأت مقابلتك هذه فقد جمعت بين الحزن والافراح.
بكل ثقة وصدق وصراحة انت شاعر واديب الانسان وشاعر واديب المعاناة والحب الطاهر والوطن الجريح وانت رسام مهندس رائع... شكرا للاعلامي الرائع فاروق عبد الجبار

الاسم: شاكر ضمد التميمي- البصرة
التاريخ: 2021-06-18 16:17:59
لقاء يفيض بالمشاعر الفياضة المتدفقة وأحاسيس إنسانية شريفة أمثال الدكتور العلامة المفكر الجوادي هم الأمل المنشود
واصل طريق الإبداع من اجل الإنسان ايها المفكر النبيل

الاسم: مشاعل نسيم محسن
التاريخ: 2021-06-18 16:16:32
لقاء حواري به روعة وعظمة وإشراق وتجلي جمالي ومعرفي تجول أيها الجوادي في آفاق متنوعة فتبدع فيها جميعا شكرًا على اجاباتك المتتابعة وارغب ان أراها هذه المقابلة مع المقابلات الاخرى في كتاب مستقل وكأن صفحاته أوركسترا الابداع بآلات مختلفة وأصوات عديدة لكنها بنسق جمالي متناسق تقبلوني أرنم معكم أيها الانسان النبيل

الاسم: ميس محمد البدري
التاريخ: 2021-06-18 16:14:47
ميس محمد الشاعر والكاتب الدكتور علاء الجوادي المحترم تحية طيبة لقد أمتعتني بهذه الباقة من الحوارات وما تضمنته من الافكار والأشعار المتألقة وأنا أجول بين ثنايا صفحات المحبة المنتشرة في كل زاوية من زوايا حديقتك الغناء ياسفير القلوب العاشقة الحزينة التي تبحث عن مرسى شكرا للاستاذ فاروق عبد الجبار

الاسم: امجد عبد الحق
التاريخ: 2021-06-18 16:13:16
شكرا للاستاذ الاديب فاروق عبد الجبار المحترم
سعادة السفير الدكتور البروفيسور المفكر علاء الجوادي السلام عليكم وحمة الله وبركاته... ما أحوجنا اليوم لفكرك النير المتفتح الذي يسرق الاباب بحواراته وفنونه وبأبيات شعرك وتجليات كلماتك واعمالك الفنية الابداعية وسموها نحو السماء والحال الذي أصبحنا فيه... وما تسلط الظالم يطول لابد ان يأتي اليوم الذي يصبح مجتمعنا يسير بنفس فكرك... ولو كان رجال السلطة يحملون جزء من معني الكلمات التي تصيغ بها فكرك وشعرك وحواراتك لما وجد لا فقير ولا مريض ولا محتاج نحن معك نبحث عن مجتمع يسوده المساواة والمحبة والأمان سلمت يداك ونحن ننتظر المزيد من عطائك

الاسم: نوري سعدون
التاريخ: 2021-06-18 16:10:02
شكرا للدكتور المناضل المفكر الانسان علاء الجوادي الذي سافرت معه في هذه المقابلات الحوارية الى عالم الجمال والاحلام والسعادة والاساطير وكأني اسافر مع السندباد في رحلاته الاسطورية!
وشاعرنا واديبنا وفناننا الجوادي رحلاته، اسفار روحانية في عالم الروح والانسان والوجود والخالق!

الاسم: سهى البصري
التاريخ: 2021-06-18 16:08:27
المفكر الاديب الفنان المهندس السفير السيد الدكتور علاء الجوادي المحترم
كلماتك تدخل القلب من أول وهلة وتدغدغ المشاعر في كل تفاصيل المعاني والمشاعر الجياشة المتدفقة أنت معلم في مدرسة الحب والانسانية والتعايش السلمي عاشت يداك ونتطلع الى المزيد من عطائاتك الفذة التي تشفي كل معلول. شكرنا الجزيل للاستاذ فاروق الصابري والاستاذ يحيى الاميري الذي وفر لنا هذه المناسبة في معانقة فكر الجوادي وحواراته العميقة

الاسم: سوسن العباسي
التاريخ: 2021-06-18 16:05:44

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيدي الشاعر الفنان المفكر الفنان الانسان المناضل العبقري ألف تحية لك يا سمفونية الحان السماوات وسمو الانسان يا شاعر الحب الصوفي الالهي كنت نجما متألقا بحواراتك العذبة ومذكراتك البغدادية... انت مفخرة هاشمية ورائعة عراقية
شكرا للاستاذ الاديب فاروق عبد الجبار على هذه المقابلة الجادة الرائعة

الاسم: سهيل ماجد
التاريخ: 2021-06-18 16:03:16
سيدي الشاعر والمفكر والمحاور والمؤرخ الدكتور علاء الجوادي ليس بالغريب ولا بالجديد على حضرتكم ان تشع منكم هذه الانوار في المقابلة التي اجراها لاعلامي العراقي الهادف الاستاذ الكبير فاروق عبد الجبار والاستاذ الاديب يحيى الاميري

الاسم: حنين المحسن
التاريخ: 2021-06-18 16:00:50
حنين المحسن
الدكتور الشاعر الكبير علاء الجوادي
أنا بغاية السعادة بعدما مريت على هذه المقابلة الرائعة يا شاعر ومفكر الإنسانية والحب والجمال يا ابن العراق الأصيل أرجو أن تواصل عطاءك من اجل أحبابك والمقدرين لادبك. شكرا لموقع النور على المقابلة شكرا للاستاذ فاروق الصابري

الاسم: هدى الهاشمي
التاريخ: 2021-06-18 15:59:03
الاستاذ والمفكر الدكتور علاء الجوادي المحترم تحيه نورانية مقدمة لتحيات انسانية ملؤها الايمان والمحبه في الله لاتعلم سيدي واستاذي الدكتور علاء الجوادي مدى تعلقي واشتياقي لكتاباتك وحواراتك التي الهبت مشاعر الحب والود لدي فأنت فخرا لنا بنو هاشم . كنت متألق مع اسئلة اللمبدع الكبير فاروق عبد الجبار في هذه المقابلة تحية احترام وتقدير لكما من القلب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هدى الهاشمي بغداد / العامريه

الاسم: هاشم فزع الدراجي
التاريخ: 2021-06-18 15:55:17
استاذنا الغالي د علاء الجوادي المحترم السلام عليكم رفقا بمشاعرنا الرقيقه من افكارك النوراني وشكرا للاستاذ الاديب فاروق عبد الجبار والاستاذ يحيى الاميري
انا من اشد المعجبين بحلقات الحوار هذه التي اذهلتنا بجمالياتها واخذتنا بعيدا في عالم الحب والخيال والانسانية والتاريخ والاخوة والصداقة واتمنى ان احصل على نسخ من كتبك الثمينة.

الاسم: عبد الجبار مرعي
التاريخ: 2021-06-18 15:52:12
استاذنا المبدع فاروق عبد الجبار الغالي شكرنا لمقابلتك مع المفكر الانسان المناضل السيد الجوادي احسنت كثيرا استاذ فاروق وتحيتي كذلك للاستاذ يحيى الاميري

الاسم: عبد الجبار مرعي
التاريخ: 2021-06-18 15:50:43
استاذنا المبدع فاروق عبد الجبار الغالي شكرنا لمقابلتك مع المفكر الانسان المناضل السيد الجوادي احسنت كثيرا استاذ فاروق وتحيتي كذلك للاستاذ يحيى الاميري

الاسم: غادة محسن المخزومي
التاريخ: 2021-06-18 15:48:57
معالي البروفسور الجوادي رااااائع يا أمير الشعر والفن والادب أمتعتني جدددددااااااا
انت نهر العواطف وبحر الحب النقي تقبل مروري
غادة

الاسم: سيد منصور الجزائري
التاريخ: 2021-06-18 15:47:04

لقاء رائع رائع رائع مع الشخصية الكريمة المفكر العراقي الكبير
نشكر الاستاذ فاروق عبد الجبار على لقائه بالمفكر البروفيسور السيد علاء الجوادي القامة العراقية الشامخة
أرجو من أستاذ فاروق عبد الجبار ان يكمل بحلقة اخرى عن آراء السيد الجوادي السياسية والفكرية والاجتماعية ورايه في الصراعات السياسية القائمة في العراق وسوريا والمنطقة فان هذه الحقول لم تغطيها أستاذ في الحلقات المنشورة سابقا لك شكري

الاسم: جاسم الرفاعي
التاريخ: 2021-06-18 15:43:52
جاسم الرفاعي
أستاذ علاء الجوادي رمز العراق الذي لا يؤمن بالطائفية او المحاصصة وهو رجل الأخلاق العالية

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-06-18 12:20:33
الدكتور السيد علاء الجوادي المحترم
القراء الأعزاء والعزيزات سيداتنا
يطيب لي أن اعلق على القسم السادس والذي أبدع فيه أخي الذي لم تلده أُمي (وليتها فعلت) والذي فصل فيه وأظهر ما خفي من أمور على العامة والذين لم يجدوا الوقت أو المصادر؛ لغرض الإطلاع على ظلم أصاب معتنقي الديانة المندائية، بل نعتوهم بأبشع النعوت،والاقسى من ذلك (تكفير) هؤلاء القوم حتى وإن آمنوا بأن الحي الازلي واحد أحد، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد.
إن الدور الرائع الذي اضطلع به أخي علاء في رفع الغبن والظلم الذي رزح تحته المندائيون لعقود طويلة تمتد لأكثر من ألفي عام، لكن تنقصنا لغة الحوار ولغة الإقناع، وبالتالي اكتفى المندائيون بأن انسحبوا من الحوار إلى عدم البوح بما يؤمنون والذي غُطي بسجف كثيفة، وبات الحوار المفقود لا يُعطي الدليل بنقاء الدين المندائي وأصالته،وأنه من لدن واحد أحد مزكي، سبحانه وتعالى.
أكرر شكري وامتناني لأخي البروفيسور
علاء ابن سيد حسين ابن سيد جواد الموسوي الذي لم يألُ جهده في إظهار الحق الذي لا مراء فيه.
فاروق عبدالجبار عبدالامام




5000