.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حاملُ الـّـَدرفش على جرف النهر يحاور الدرويش السائح في براري الوجود (( القسم الثاني ))

د.علاء الجوادي

 حاملُ الـّـَدرفش على جرف النهر يحاور

الدرويش السائح في براري الوجود

حواراتٌ بين الدِّكتور السيد علاء الجوادي والاُستاذ فاروق عبد الجبّار عبد الإمام الصابري

حول تاريخٍ جميلٍ وتأملات إنسانيّة ومشاعـرّ فيّاضة 

وهي حواراتُ الأرواح المنعتقة من سجون الظلام أو شطحات الدراويش البابليين

في ايام من سنتي 2019-2020 وأوقات أُخرى

ضابط إيقاع الحوارات يحيى غازي الاميري

القسم الثاني

Beskrivning saknas.

السيرة الذاتية للاديب يحيى الأميري ضابط ايقاع الحوار

علاء الجوادي: اخي فاروق المحترم ارجو ان تخبر الاخ يحيى بميلي ان تكون له في هذا الحوار سيرة مختصرة...

فاروق: اخي الحبيب بو هاشم الغالي، ارسل لي يحيى الاميري بعض المقتطفات عن سيرته الذاتية، واعتقد بانها طويلة نسبياً، لكني ارجعتها اليه واعاده لي بعد ان قطع  منها الكثير. تحياتي

يحيى غازي الأميري: انا كاتب وصحفي، ولدت في مدينة بغداد/ محلة تحت التكية عام (1953)، بكنف أسرة مندائية ملتزمة دينياً، والدي (1907- ت1987) هاجر من (لواء العمارة) إلى العاصمة (بغداد) في عشرينيات القرن الماضي مع العديد من أقرانه وأقاربه للعمل في مهنة الصياغة في بغداد.دخلت الصف الأول الابتدائي في مدرسة (المهدية في مدينة الدورة/ بغداد ) عام 1959.(1968)انتقلت عائلتنا الى قضاء(العزيزية) وباشرت دراستي في مدارسها هناك، والدي افتتح له متجراً وأستمر بعمله بمهنة (الصياغة) في قضاء العزيزية. يعد من الأقضية الكبيرة ومن المراكز التجارية الريفية المهمة في (محافظة واسط). أكملت المتوسطة والإعدادية في (قضاء العزيزية) وبعد تخرجي من الاعدادية قبلتُ في (المعهد الزراعي الفني في أبو غريب/ بغداد عام (1972(.

خلال فترة دراستي في المعهد كنت منغمساً ضمن دائرة الحركة الثقافية والسياسية ونشاطاتها المتنوعة في عام 1972 كنت من ضمن تشكيلات اتحاد الطلبة العام واليسار السياسي العراقي! عام 1974 تخرجت دبلوم علوم زراعية تخصص( أنتاج حيواني). بعد تخرجي مباشرة وفي(01-09-1974) دخلت الخدمة العسكرية الإلزامية - المكلفية- وكانت سنة واحدة وستة أشهر لخريجي الكليات والمعاهد.

في (29-05- 1976)حصلت على عمل( موظف) في احدى مؤسسات وزارة الزراعة- المؤسسة العامة للتنمية الزراعية/ الشركة العامة للإنتاج الحيواني في مزرعة الصويرة. عام (1977)أكملت أول دورة صحفية (مراسل صحفي) لجريدة (طريق الشعب) أقيمت الدورة الصحفية في مدينة( الكوت) بمقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي لمحافظة واسط. في عام (1978) عندما بدأت الهجمة المبرمجة التدميرية الشرسة على شركاء (الجبهة الوطنية والقومية التقدمية) من قبل حزب السلطة الحاكم (البعث) على شركائهم (الشيوعيين) غادرت مرعوبا ًالكتابة ومعها مطالعة الكتب السياسية، لا بل أتلفت جميع كتبي ومجلاتي وكل ما يتعلق بالسياسية والماركسية والتقدمية حرقاً في تنور البيت!

في منتصف عام (1981) وبعد أن نشبت الحرب العراقية الإيرانية دعيت إلى الخدمة العسكرية مجدداً (خدمة الاحتياط) فغادرت الدائرة والحياة المدنية إلى جبهات القتال والموت وحياة الثكنات العسكرية. أستمرت خدمتي العسكرية (جندي احتياط) لمدة ثمانية سنوات تنقلت خلالها في مختلف جبهات القتال وكان الموت فيها يرافقنا في كل اللحظة.

عام (1984) تزوجت من شريكة حياتي (أحلام خلف الأميري) وانتقلت للسكن في بغداد.

في(10- 03 - 1989) انتهت خدمة الاحتياط، وتسرحت من الجيش وعدت مباشرة الى دائرتي -وظيفتي- بعد عدة اشهر من نفس العام أي عام (1989) تركت الدائرة بعد أن اصبحت مع آلاف من الموظفين العراقيين فائضين عن حاجة دوائر الدولة العراقية ( قرار من الدولة)؛ التجأت إلى مهنة أهلي وأجدادي( الصياغة) فافتتحت ليَّ متجر لبيع وشراء (المصوغات الذهبية) في وسط العاصمة بغداد (خان الشاهبندر) وهو من الأسواق العريقة في بغداد للصياغة. وما أن بدأت عملي في متجري الجديد (الصياغة) حتى دعيت مرة أخرى لخدمة الجيش (دعوة احتياط) بعد دخول العراق للكويت (حرب الخليج الثانية 1990) فخدمت مدة ستة أشهر. وبذلك تكون سنوات خدمتي في(الجيش العراقي) مدة تزيد على (10) سنوات برتبة (جندي مكلف وجندي احتياط) خلالها عشت كل مأساة الحروب التي مرت بالبلاد؛ تحتفظ حافظة رأسي بآلاف القصص المروعة عن كوارثها ومآسيها وويلاتها.

أقتنعت بعد أن فكرت بجد مغادرة الوطن، وطلب اللجوء أنا وعائلتي- زوجتي وأولادي- في السويد، وفي خريف هذا العام غادرت العراق في (أيلول 1992) الى الأردن المحطة الأولى، وأتفقت مع احد سماسرة التهريب، وسلمته مبلغ (6000) دولار، ولف بي العديد من دول العالم لمدة ستة أشهر من عمان الى -اليمن وسريلانكا، جزر المادلديف- ثم الى عمان/ الأردن ولم اصل الى هدفي وعدت للعراق بخفي حنين في أذار 1993.

خلال فترة الحصار الاقتصادي الذي بدأ بعد دخول العراق للكويت (أيلول 1990)، حتى مغادرتي العراق أيلول 2001، كان أفضل صديق حميم ليَّ الكتاب وشارع المتنبي، كنت كل يوم تقريباً اتجول في مكتبات شارع المتني، فهو يبعد أقل من (30) متر عن محل عملي! عام (1996) كنت ضمن تشكيلة الدورة الأولى (لمجلس شؤون العام لطائفة الصابئة المندائيين) وترأست خلالها القسم الثقافي. وبقيت أعمل في متجري حتى قررت الهجرة خارج البلاد فبعت كل ما أملك دار سكني (بيتي) ومحل عملي، وسيارتي، بعد أن بدأ الرعب والخراب والدمار والحصار الاقتصادي يفتك بشدة وسرعة بالبلاد والعباد، وتوجهت مع عائلتي -زوجتي وولدي البكر وابنتان - إلى (عمان/ الأردن) في (أيلول 2001) ومكثنا فيها سنة ونصف على أمل أن يحالفنا الحظ ونصل السويد، وبعد عناء ومعاناة مريرة وصلنا هدفنا. وصلت السويد في نهاية شهر (جنوري / كانون أول 2003). حال وصولي السويد باشرت الكتابة مرة أخرى، وبدأت أنشر كتاباتي في العديد من المواقع والمنافذ الصحفية. في مالمو ترأست الهيئة الاستشارية للمؤسسة المندائية (لمدينة مالمو، السويد ) لمدة تزيد عن (4) أربعة سنوات.

من نشاطاتي: أكتب في العديد من جوانب الأدبية والثقافية ( القصة القصيرة والمقالة والتغطية الإعلامية والنصوص الادبية والبحوث الاجتماعية والتاريخية)، عضو في نقابة الصحفيين العراقيين/ المركز العام منذ عام،2014، عضو في الرابطة المندائية للثقافة والفنون، عضو فاعل في العديد من منظمات المجتمع المدني.صدر لي كتاب مجموعة شعرية (هذيان مع الفجر)... وسيكون لي إصدارات قريبة (معدة للطبع): في الشأن المندائي، مجموعة قصص قصيرة، المجموعة الشعرية الثانية... مع خالص مودتي. يحيى غازي الأميري، مالمو / السويد

*****

الدرب البعيد

Faraway Far Away Demis Roussos

أرسل الاخ فاروق عبد الجبار لصديقه سيد علاء اغنية الطريق البعيد لديمس روسس، وكانت اغنية مؤثرة جدا عليّ، ونصُّ الاغنية مترجماً الى اللغة العربية: 

بعيدًا جدًا

ثَمَّة رجلٌ محظوظٌ سوف يأخذكِ بعيداً 

بعيداً جداً جداً..

سوف يأتي يوماً ما..

لأرضٍ أخرى سوف يأخذك بعيداً..

بعيداً جداً جداً..

هذا سيحدث حتماً كما يقولون..

لا أحد يعرف من الذي سيشارككِ حبكِ

النقي الجميل..

لكن في عينيك أرى

أن هذا الشخص سيكون أنا..

من سيظفر بقلبك يا حبوبتي؟

من يستطيع القول؟

أنك منذ الغد ستبقيْن

أكثر من مجرد يوم..

لأرضٍ أخرى سوف يأخذك بعيداً..

بعيداً جداً جداً..

والحب سوف يرشد طريقكما..

لا أحد يعرف من الذي سيشاركك حبك النقي الجميل..

لكن في عينيكِ أرى

أن هذا الشخص سيكون أنا..

علاء: انها نغمةٌ جميلة، لكنها أذابت قلبي، وفتت كبدي وأجرت دموعي عندما سمعتها مر بذهني بسرعة البرق كلُّ من مضى من الأحباب. وتخيّلت رحيلي الى السماء. الدرويش الفقير السائح علاء 

Beskrivning saknas.

القادم من الدرب البعيد

وأضاف الجوادي علاء في رسالة ثانية معلقاً على هذه الاغنية الرائعة: تشتمل هذه الاغنية على معنىً عرفاني مقدس قد أدركه كاتب الاغنية او انه الهام له من الل. قد افسرها هكذا ايها الاخ اللاهوتي، لاني انا منشغل هذه الايام بالكتابة عن سيدي ومرادي الامام المهدي الغائب عن الانظار ضمن تدوين كتابي عن المرجع المظلوم سيد محمد الصدر بمجلدين و(1350) صفحة. نعم اخي فاروق {قال لي قلبي الضعيف انه يقصد حبيبك وهو المنتظر القادم لانقاذ البشرية المعذبة الذي ينتظره كل الناس ولو بأسماء مختلفة وبمعنى واحد} 

Beskrivning saknas.

القادم من الدرب البعيد البعيد

نعم انه (فار أوي) في الطريق البعيد. لكنه يعيش في قلوبنا نحن الفقراء شبه المعدمين والمستضعفين بين طغاة العالم، سيأتي وليُّ الله الاعظم والمنقذُ الاكبر، مهديُّ الامم كل الامم. أكتبُ لك يا ابا بلسم وقد خنقني النحيبُ لأني تذكرت كلَّ أولـياء الله الشهداء وكلَّ الراحلين. فلأتوقف عن الكتابة وأُعيد سماع المزامير. تحيتي لكم ابا بلسم وجابر. أخوك الدرويش الغريب المشرّد سيد علاء

*****

الخضيري من انواع البط الجميل وموطنه أهوار العراق لاسيما في العمارة والبصرة والناصريّة والجزء المحادد لهذه الاراضي الحدودية في ايران، وهي المناطق الـتاريخية لسكنى الصابئة. وأهل جنوب العراق ومنهم الصابئة يحبون هذا الطير الجميل كثيرا ويحبون طعم لحمه. 

وانا احب هذا الطير كثيراً جدا، وقد ربيته لكني لم أكن آكله لأن من طبعي اني لا أكل لحوم حيوانات ربيتها أبدا، ومن جهة اخرى فأنا قليل لأكل اللحوم خصوصا عندما تجاوزت الخمسين من عمري واصبحت اميل الى أكل الخضروات والفواكه لم اتحول الى إنسان نباتي لكني اصبحت شبه نباتي. 

Beskrivning saknas.

الخضيري وهو الذكر ومعه انثاه والتي تعرف بالعاميّة [ البشّة ] 

 الصابئة وعموم سكنة الاهوار في جنوب العراق يحبون لحم الخضيري

Beskrivning saknas.

صباح الخير على الهور وعلى بلادي

نحن متعارفون من عالم الارواح

قال أحد المارة في طريق الوصول: لم نعرف بعضنا جيدا..!

علاء: ما القصد من [لم نعرف بعضنا جيدا]..! بل عرف بعضُنا بعضاً، لا من خلال الزمن بل من خلال الأرواح. الأرواح جنود مجندة، ما تعارف منها أئتلف، وما تنافر منها إختلف. والمقصود بالتعارف هو ذلك التعارف النوراني في عالم الذر. واعتقد ان ارواحنا تعارفت منذ ما كنا في عالم الذر. 

 تحمّل مني أخي المندائي تفلسفي وتأملاتي الصوفيّة. أضحك وباطني حزين، وابكي وداخلي فرح!

أخي الفاروق في كل لحظة من لحظات الزمن المتواصلة هناك موتٌ ترافقه حياة، وهناك حياة يرافقها موت. إعملْ لدنياك كأنك تعيشُ أبداً واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا. وبين النار والماء تستمر الحياة. انه صراع الصيرورة. حتى الوصول لملكوت الأزلي النوراني السرمدي الرباني. الدرويش السائح في عوامل التواصل بين اللاهوت والناسوت للرجوع إلى الملكوت. 

 وقال فاروق: الحبيب العلاء، في لحظةٍ أردت أن أقول شيئاً، لكن الهاتف كتب شيئاً أخر، اعذرني أردت ان أكتب نحن فحصل خطأ بكتابة (لم) ولم اتمكن من اصلاحه، فانا اعرفك عز المعرفة لأنك في قلبي. الحبيب العلاء، في لحظةٍ أردت أن أقول شيئاً، لكن الهاتف كتب شيئاً أخر، ولم أستطع ان تغيير ما كان في فؤادي، وها أنت تستجيب لنداء الروح لتجيبني بما وددت أن اكتبه، فعلاً الروح تناجي الروح بما يشد الوشائج المترابطة بإذن الحي الذي لا تأخذه سِنة ولا نوم. 

 

Beskrivning saknas.
Beskrivning saknas.
 

المصدر كتاب بقايا الذاكرة عن الايام الحاضرة والغابرة تأليف علاء الجوادي.  

قصص وحكايات يرويها السيد علاء الجوادي وفاروق الصابري 

Beskrivning saknas.

الجسر العتيق (الشهداء) بين الرصافة والكرخ وعلى جانبيه جامع الآصفية، ومنارته ذات الطبقتين على اليسار، وتظهر خلفـه بناية الرصافي لإيواء السيارات بخمس طوابق، وجامع الوزير يميناً

فاروق: جامع الآصفية في مدخل جسر الشهداء من جهة الرصافـة، وكان خلف الجامع بعض الخفافين، الذين يصنعون مختلف الصناعات الجلدية، وتم ترحيل هؤلاءِ الحرفيين، بعد الكشف عن أساسات المدرسة المستنصرية، وتمت إزالة جميع المحلات التي كانت تُغطي بناية المدرسة من داخل السوق وكان يسمّـى (سوق الكُمـرك أو خان الكمرك) وكان سوقاً مسقـفــاً ذا فضاآت مفتوحـة؛ لغرض الإنارة، وبدأت الإزالة من خلف جامع الآصفيّة حتى مدخل سوق دانيال  - ذي المداخل الست -، وبطول يناهز المئتي متراً،

Beskrivning saknas.

جانب من سوق دانيال بغداد

وبقيت المحلات المواجهة لجـدار المدرسة المستنصريّة قائمـة لحـد يومنا هــذا، وبعدها تم إعادة تصميم باب المدرسة المستنصرية بما يتناسب وتاريخها، وأتذكر ــــ بوضوح ــــــ كيف كان (الأسطوات يقطعون طابوق الفرشي) من أجل خلق زخارف نباتيّة تحاكي ما كان موجوداً في عهد المستنصر بالله العباسي الذي حكم بغداد بين الأعوام (1226 و 1242 م) وكيف كان الغبار يتطاير من عملية القص بماكنة صُممت لذلك الغرض، لكن عمّـال القص والقطع المهرة كانوا يغطّـون رؤوسهم، وأنوفهـم، ويلبسـون النظارات الشمسيّـة؛ درأً للغبار والأتربـة، واشعـة الشمس الحارقـة أيام تموز وآب اللهــــاب.

 ولغرض الدخول للمدرسة المستنصرية كان يتطلب النزول لعدة درجات بعـد أن أضحى مـمـر السوق أعلى من مستوى المدرسة نتيجة تراكم الأتربة خلال سبعمـئـة عام.

بالمناسبة كان في السوق المقابل لسوق الخفافين، وخلف جامع الـوزير سوقٌ للسراجين، مــوازيــاً لسوق السراي الشهيــر، حيثُ كانت تباع الاكتب والقرطاسيّة، وفي مكانٍ محدد من السوق كانت هناك محلات لبيع الأحذية الخاصـة بالفرسان، وكانت تتميز بعلـو الجلد حتى يصل إلى الركبة، هي بلونين متميزين (أسود أو قهوائي -جوزي– لكن ومع سقوط المليكّة سقط معها سلاح الفرسان، لقد طغـت الكتب والدفاتر والأقلام، واندثرت أحذيـة الفرسان، ولم يعـد لها مكان. 

 وهل تعرف أيها الغالـي بأني قد عـرفت تـواً الفـرق بين السراجين، وبين الخفافين، تصور بعـد عمـر امتد لسبعين عاماً، ومجاوراً لـهذه الأسواق لأكثر من خمسين عاماً، وبفضل هذه المراسلات الرائعـة، أعرف معلومة لوحدي تُضاف لمعلوماتي القديمـة، شكراً جزيـلاً أيها البروفيسور؛ لإنعاشك ذاكرتي.

مجموعة من الصور بعدسة الأستاذ فاروق، شباط 2017

Beskrivning saknas.

فاروق في بغداد ساحة زُبيدة (والتي كانت في الأصل حديقة واسعة قبل 1958)

Beskrivning saknas.

جرف نهر دجلـة من جهة الرصافة ويظهر جدار المدرسة المستنصرية، ويظهر فيه قسمان (حديث ويشمل سوق الخفافين المُـزال) أما الباقي فهو البناء الأصلي الواضح في الصورة وجامع الآصفية القريب من مدخل الجسر، وبناية مصرف الرافدين ذات العشرين طبقـة، وكذلك بناية الدفتردار، وكان مقهى ومطعم يشغل أعلى طبقـة فيه، وكذلك دائرة بريد بغداد في الطابق الأرضـي

Beskrivning saknas.

فاروق يجلس على حافة نهر دجلة من جهة الكرخ يقول مطرب المربع البغدادي: الطير كرخي للرصافة اشجابه، ولكن في حالة فاروق اقول: الطير رصافي للكرخ اشجابه

Beskrivning saknas.
 

محل مخللات في بغداد محلة الدوريين/ جانب الكرخ من بغداد

Beskrivning saknas.

محلات لبيع النحاسيات سوق الصفافير محلة باب الأغا الرصافـة 

*****

رابط القسم الاول   http://alnoor.se/article.asp?id=377158 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: مسعود المسعودي
التاريخ: 2021-06-01 19:06:12
احسنتم الدكتور الجوادي والاستاذ فاروق أمتعنا حواركم واطال الله عمريكما
تحية اخرى للاستاذ يحيى الاميري

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 15:31:29
السيد عبدالله عبدالله المحترم :بداية أود الإشادة لما بذلته من مجهود في نقل ما تمت كتابته عن الصابئة المندائيين وأثرهم في المجتمعات المختلفة، وأود ان أضيف بأن المندائيين كان لهم الباع الطويل في البلاط العباسي وظهر فيهم ابو إسحق الصابي الذي كان والشريف الرضي على علاقة رائعة اثبتت الايام اللاحقةبأنهما السبقان ونحن اقصد الدكتور علاء الجوادي وفاروق عبدالجبار اكملا مسيرتهما،ولربما سيأتي من بعدنا من يضع لبنة أخرى لرص بناء الثقة والاطمئنان لما يجود به المولى عز وجل.
تحياتي وعساك بخير دائم انت وجميع القراء الكرام والكريمات ؛لما أبديتموه من فكرٍ متفتح وعقل متنور.
الصابئي المندائي
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 13:22:09
الأخ نشمي منشد راهي المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري الممتع ،ولا يسعني من خلاله إلا أن أقول إن الصداقة كنزٌ قيّم وثمين، ولا يعرفه إلا الاحرار الأبرار، الذين تخلصوا من الأنا، وانطلقوا نحو العلا.
تحياتي وعساك بخير دائم انت وجميع المحبين.
تحياتي.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:51:32
الأخ نشمي منشد راهي المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري الممتع ،ولا يسعني من خلاله إلا أن أقول إن الصداقة كنزٌ قيّم وثمين، ولا يعرفه إلا الاحرار الأبرار، الذين تخلصوا من الأنا، وانطلقوا نحو العلا.
تحياتي وعساك بخير دائم انت وجميع المحبين.
تحياتي.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:46:20
السيد حازم النقّاش المحترم :بلى ،إنه ليس حوار الزرشان، بل هو حوار الإيمان، الخالي من الأدران، حوار الرافدان الخالدان.
تحياتي وعساك بخير دائم.
فاروق عبدالجبار

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:42:53
الأخت حوريّة خيري ناجي المحترمة :تسلمين لنا اختاً غالية ،تحياتي وامتناني لردك الجميل ،أدام الحي الازلي زخم الصداقة والمحبة الحقيقية. تحياتي
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:40:41
السيدة لينا سمعان گرابيت المحترمة :شكري وتقديري لمرورك العطر المؤطر بمعاني الوفاء والمحبة لجميع البشر.
تحياتي وعساك بخير دائم.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:39:09
السيد سعدون سفيان الهجّان المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري الممتع. العراق وطنٌ ولود، ولن يقف الزمن عاجزاً عن رفد عراقنا بالهيرين، والخيرات. تحياتي وتقديري وشكري.
فاروق عبدالجبار

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:35:44
السيد زيد عمر سلمان المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري الممتع ،وصوتي مع صوتك لجمع هذا التراث ضمن كتاب واحد. تحياتي وتقديري وشكري.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:33:55
السيد الطبطبائي عبدالمجيد الحسني : بلى أيها السيد ،بل اضم صوتي لصوتك من أجل جمع هذا التراث الإنساني لأخي وصديق العمر السيد الجوادي الموسوي الهاشمي علاء سيد حسين سيد جواد.
تحياتي وعساك بخير دائم.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:29:42
السيد باسم التميمي المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري الممتع،وإبداء الاهتمام به. تحياتي وتقديري
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:09:43
السيدة شيرين الغمري المحترمة:عفواً سيدتي، لم استخرج الدرر والجواهر، بل استطعت أن أرى من خلال اليم، وامواج الاثير ما كان يسطع نوره، ويوجب الحديث عنه. تحياتي وتقديري وشكري فلقد غمرتني بكل خير.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:04:02
السيد جعفر الحسني المحترم :تسمو الأشجار، وترتفع الهامات حينما يكون الجوادي من يضع لمسات الحقيقة، ولا يزيد الآهات. تحياتي وتقديري وشكري فلقد غمرتني بوافر الحب.
تحياتي وعساك بخير دائم
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 12:00:03
الأخت سناء الأعرجي المحترمة :الروعة والجمال أن يكون الإنسان ذا ضمير حي ويتجاوز بالمنطق المتفتح بعيداً عن التعصّب.
تحياتي وعساك بخير دائم
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:55:34
سيد حسن بهبهاني المحترم :شكرنا وامتناننا لما وجدت في هذا المقال ما أسعدك وجعلك من المتابعين لهذا الحوار الثقافي الفكري الممتع.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:53:07
الأخ ناظم ملا عبود الجنابي المحترم :بلى أيها الغالي فالسيد الجوادي كتابٌ مفتوح، وفكر واضح، ورجلٌ ناصح، وبعلمه مكافح، وللعلم ناصح، وللأدران فاضح،، نعم انه انسانٌ صالح.
تحياتي وعساك بخير دائم.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:47:31
السيدة أميرة الحسيني المحترمة :شكري وتقديري لمرورك العطر المؤطر بمعاني الوفاء والمحبة ،ولما تفضلت به من طيب الكلام.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:44:50
السيدة بشرى الخالدي المحترمة :تحياتي إليك وامتناني ،ارجو مخلصاً ان تصلّي لنا ركعتي شكر في مقام سيدنا ونبي المندائيين ((يحيى بن زكريا)) عليهما السلام في مرقده في الجامع الأموي الشريف؛ لتدوم اواصر المحبة لكل الناس ومن كل الأجناس.
تحياتي وعساك بخير دائم انتِ وكل الأحبة.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:39:13
الأخ حيدر عبد علاوي المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري ،أمتعك الحي الازلي بالخير والسلام.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:37:09
السيد رحيم منصور المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري الممتع ،دمت أخاً محبّاً
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:35:41
سيد حليم الموسوي المحترم :شكرنا وامتناننا يا من تسكن البقعة الطاهرة والتي ارتوت بدماء الأطهار الأخيار. تحياتي وتقديري وشكري فلقد غمرتني بوافر الحب.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:32:30
الأخ ياسر قاسم الكعبي المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري الممتع،ارجو ان نلقاك في بقية الحلقات. تحياتي وتقديري وشكري
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:29:49
السيد محسن عبدالله النعمة المحترم :ستكون الحلقات القادمة _إن شاء الله _أكثر بهاءً؛ لوجودكم فيها. تحياتي وتقديري وشكري.
فاروق عبدالجبار

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:24:38
الدكتور مسعود عبدالرزاق الهاشمي المحترم :بلى أيها الهاشمي، فالجوادي شعلة عطاء تُنير ديجور هذا الزمن الاغبر. تحياتي وتقديري وشكري فلقد اوجزت واجدت.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:20:15
السيد حسن متعب الجبوري المحترم :تسلم وتعيش يا غالي ،ارجو قبول شكرنا وامتناننا. تحياتي وتقديري وشكري
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:18:19
السيد ماجد حنون _بابل :ايها الحلاوي الأصيل، ابن حضارة بابل، شكري وتقديري للتواصل وتعليقكم الجميل. تحياتي وتقديري وشكري
فاروق

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:15:39
الأخت جيهان رمزي :تحياتي وتقديري وأقول :حقاً لكِ أن يكون الإعجاب والفخر بمفخرة العراق والعراقيبن، بل العرب أجمعين، أنه الجواد الجوادي.
تحياتي وعساك بخير
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:12:18
السيد علي عبدالرحيم المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي الفكري. تحياتي وتقديري
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:10:23
الأخ شكر محسن عبدالصمد المحترم :فعلاً السيد الجوادي دائرة معارف قيّمة ونادرة في زمان قلَّ فيه التوابغ. تحياتي وتقديري وشكري
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:05:27
السيد سعيد شعبان المحترم :شكرنا وامتناننا لوجودك ضمن هذا الحوار الثقافي. تحياتي وتقديري وشكري
فاروق عبدالجبار

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:03:49
الأخ نزار جبرائيل أشعيا المحترم :أمتعك الحي الازلي بوافر الصحة والعطاء.
فاروق عبدالجبار

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 11:01:13
السيدة أنوار ياسين المحترمة :شكري وتقديري لمرورك العطر المؤطر بمعاني الوفاء والمحبة. دمتِ بخير.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 10:58:25
السيد سمير مرقص /ديترويت : وافر الشكر وكثير الاحترام. تحياتي وتقديري وشكري.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-30 10:56:21
السيدة سلمى الأعرجي المحترمة :شكري وتقديري لمرورك العطر. تحياتي
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبد الجبار عبد الامام
التاريخ: 2021-05-28 16:09:32
البروفيسور علاء الجوادي
تحياتي وتقديري وشكري فلقد غمرتني بكل الاطياب.
بالمناسبة أهديك شعراً (غير موزون) لكنه يفي بغرضه.
مُهدى لأبناء العراق الشرفاء
قد يُعدمُ الحرُّ أو يُشنقُ
ومعه كتبه قد تُحرقُ
لكن تبقى كلمته هي الأصدقُ
تأفل وجوه الحقد
ويبقى وجهه مشرقُ
يعيشُ الوغد
الوغدُ حراً لكنه أخرقُ
قرداً تراه وعلى الأكتاف يتسلقُ
ومهما علا سيقع وعنقه سيُدق.
عساكم بخير وصحة وسلامة يا ابن الأكرمين

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-05-27 22:05:40
كتب علاء الجوادي لاخيه فاروق الصابري:
نهر جارٍ للتعميد الأطهر
يا غص الآس الأخضر
يا عبد الحي الأزلي الأنور
ارسل لي إنشودة اهل المندي الأزهر
********
اقصد ارسل لي ايها الاخ الطيب نص النشيد المندائي لننشره في احدى التعليقات، واعتقد ان ناظم النشيد هو د. قيس مغشغش السعدي!!!
فاروق: فعلاً هو الدكتور قيس مغشغش، زميلي في دار المعلمين هو في الناصرية وانا كنت في الحلة، لكننا تخرجنا سوية في تلك السنة ١٩٧٠، وسبقني في التخرج من الجامعة بسنة دراسية. تحياتي وتقديري لما تقوم به من عمل اغبطكم عليه
فاروق: الغالي ابو هاشم ، تحية مسائية، إليكم أيها الغالي...
النشيد المندائي :
نحنُ من آدمَ صرنا نحنُ من شيتل سام
نحنُ من يحيى كبرنا نحنُ تعميدُ السلام

نحنُ عهدُ الأولين ديننا أقدمُ دين
دربَ مندا قد سلكنا حرفُنا أصلُ الكلام
أكا هيي أكا ماري أكا مندادهيي

نحنُ من نورٍ خُلقنا نحنُ للنور نعود
رايةٌ بيضاءُ إنّا غصنُ آسٍ وورود

نحنُ إيمانٌ وماء ربُنا ربُّ الضياء
وسطَ كنزٍ قد حفظنا إسمَ هيي والعهود

نحنُ فرداً قد عبدَنا فهو حيٌّ وحياة
أينما صرنا وعشنا ماؤنا يبقى فرات

قبلةٌ نحو الشِّمال ونقاءٌ وكمال
مثلَ نخلٍ قد غُرسنا ندعو من هيي الثبات
أكا هيي أكا ماري أكا مندادهيي
فاروق: معاني الكلمات باللغة العربية:
- أكا هيي = الحي موجود،
- أكا ماري =عارف الحياة موجود،
- أكا مندادهيي =عارف الحياة موجود
وتعتبر الجُمل الثلاث بمثابة الشهادة المندائية.
تحياتي وعساك بخير دائم واتمنى لكم التوفيق والنجاح المضطرد، وانتم أهلٌ للنجاح.
تصبح على خير

الاسم: نامق برهان
التاريخ: 2021-05-27 04:42:20
حوار مبتكر بين صديقين كريمين لم يفرقهما الانتماء الديني بعدما وحدهما الانتماء الوطني والانساني والايمان بالله الواحد الاحد

الاسم: نهلة سلمان رجب
التاريخ: 2021-05-27 04:39:39
حوار جميل رائع بين رجال طاهرين

الاسم: لمياء بديري
التاريخ: 2021-05-27 04:37:16
اعجبني صورة الحمامة البيضاء وتحتها صورتي السيدين علاء وفاروق وكل منهما لابس القميص الابيض انه مثلث الانوار الابيض
جعل الله حياتكم انوار ونقاء

الاسم: عبد الله عبد الله/ مقتبس
التاريخ: 2021-05-26 20:04:49
الصابئة المندائية عراقيون، منهم العلماء.. والشعراء والمهنيين والصاغة، كيف كانوا واين اصبحوا... مقتبس من الاستاذ الكاتب سرور ميرزا محمود: ديانة بلاد ما بين النهرين، هي المعتقدات والممارسات الدينية التي كان يؤمن بها كل الأقوام التي سكنت العراق وبابل قديمًا، من السومريين والأكاديين الساميين الشرقيين والأشوريين والبابليين، ومن ثم آمن بها المهاجرون الآراميون والكلدان الذين كانوا يعيشون في بلاد ما بين النهرين التي كانت تحكم المنطقة لمدة 4200 سنة، منذ الألفية الرابعة قبل الميلاد في جميع أنحاء بلاد ما بين النهرين وحتى القرن العاشر تقريبًا بعد الميلاد في آشور. أرض العراق وبعث فيها الانبياء: يونس، ابراهيم، نوح، وادريس، وفيها عرفت الانسانية في تاريخها شخصية دينية يعتز بها الصابئة المندائية واليهود والمسيحيون والمسلمون، مثل شخصية النبي ابراهيم "ابراهام" من اور في بلاد الرافدين، ومع أختيار الله تعالى لأبراهيم وجعله نبيا لأبناء قومه في بلاد الرافدين، كان افرازا لمعطيات واقع متطور يحمل في ثناياه افكار عظيمة لشعب واع مبدع ومبتكر، النبي ابراهيم الأنسان ثمرة جهد حضاري كبير تأسس على تأملات وتصورات وتخمينات نضجت في ذهنه وقلبه وروحه في بيئة رافدينية عراقية، تلك البيئة التي اختارها الله تعالى لتكون وعاءا لدعوة ابراهيم القادم من أصول سومرية والذي عاش في حياة بابلية حاملا رسالة السماء للأنسانية. والمندائية جماعة عرقية دينية، وتعد المندائية أقدم ديانة موحدة عرفتها البشرية، ومن الشخصيات المعروفة المندائية على سبيل المثال لا الحصر:
- الاستاذ الدكتور عبد الجبار عبد الله عالم الفيزياء والفلك: "1911-1969، حرص الدكتور عبد الجبار عبد الله على أن يمتلك العراق مصادر الطاقة الذرية للأغراض السلمية في الفترة التي شغل فيها منصب نائب رئيس لجنة الطاقة الذرية العراقية للفترة من 1958 ـ 1963. مما يؤسف له جرى اعتقال الدكتور عبد الجبار عبد الله من قبل الحرس القومي عام 1963 وبتصرف صبياني، بالرغم من انه لم يكن منتميا الى اي حزب سياسي، بل لكونه يساري وتفدمي التفكير، اهين وشتم في السجن من قبل عناصر في الحرس القومي.
- الدكتور عبد العظيم السبتي العالم الفلكي: من مواليد العمارة 1945 "قلعة صالح"، حصل على البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في العلوم الفلكية من جامعة مانشستر، مارس التدريس في جامعة بغداد،
- الشاعرة لميعة عباس عمارة، ايقونة العمارة ونخلة العراق الباسقة: ولدت بمنطقة الشواكة عام 1929م ونشأت بمدينة العمارة مسقط رأس اهلها وعشيرتها، اكملت الثانوية العامة في بغداد، وحصلت على إجازة دار المعلمين العالية سنة 1950م، وعينت مدرسة في دار المعلمات، تخرجت في دار المعلمين العالية سنة 1955، وهي ابنة خالة الشاعر العراقي عبد الرزاق عبد الواحد،
- الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد من أبرز القمم الشعرية العربية: ولد في بغداد عام 1930، انتقل مع عائلته وعمره ثلاث سنوات إلى محافظة ميسان .. بدأت محاولاته الشعرية عندما كان طفلاً في الابتدائية وفي الصف ثاني متوسط كتب محاولته الفصيحة الاولى، وعندما بلغ سن الخامسة عشر نشر اولى قصائده في جريدة الوطن لصاحبها عزيز شريف ولُقب بشاعر القادسية.
- الصاغة: زهرون الملا خضر الذي عرفه ملوك واشراف العالم، قام بصياغة الناركيلة الخاصة بالسلطان عبد الحميد ، بعد الاحتلال الانكليزي ونشوء الدولة العراقية اصبح زهرون صائغ الملوك والامراء والساسة الكبار ومنهم الملك فيصل الاول والملك غازي والجنرال مود ومن خلال تكليفه صاغ للملكة اليزابيث والملك ادور،
- القادة والاباء الروحانيون: الشيخ دخيل بن الشيخ عيدان وكان الرؤساء الروحانيون هم الشيخ جوده بن الشيخ داموك والشيخ رومي بن الشيخ سام، الشيخ عبد الله الشيخ سام، ستار جبار حلو،
- في الاحزاب السياسية: مالك سيف، خيري يوسف الحيدر، ستار الحيدر، عزيز اسباهي، صبحي سباهي، عبد الهادي السبتي، فيصل السبتي.
- وجهاء الطائفة ومختاريها: عبد الجبار سيف، عيال ال نصار، عبد الرزاق دفتر، ياسر صكر الحيدر، مجيد خالد السهيلي، ديري السبتي، حيدر جودة، خوجة جالس، عامر ضمد.
- الاكاديميون والتربويون والاعلاميون: الدكتور ابراهيم عزيز السهيلي، التربوي غضبان الرومي، الاستاذ صبيح السهيري، الدكتور عبد الرزاق مسلم، الدكتور قيس مغشغش السعدي، الاستاذ عايش جبر، الاستاذ عبد الفتاح الزهيري، السيدة ناجية المراني، الاستاذ نعيم بدوي، الدكتور موحان منهل، السيدة باشا عبد الله مسلم، الدكتور خالد ياسر صكر الحيدر، الاستاذ نعمان عبد الجادر، الاستاذ خالد عبد الرزاق، الاستاذ خالد ميران، الاستاذ مؤيد سعيد، الاستاذ نزار الحيدر، حامد مغشغش، زهرون وهام الشيخ، صدام الهلالي، فوزي الشذر،
- الاطباء: الدكتور فرحان سيف، الدكتور تحسين عيسى السليم، الدكتور جبار الحيدر، الدكتورة ليلى غضبان رومي، الدكتور وسام البريجي، الدكتور زهير ياسر الحيدر.
- الطاقة الذرية: الدكتور ابراهيم خماس، الدكتور مثيل السبتي.
- المهندسون والجيولوجيون: خلف منصور الخميسي، عبد الاله سباهي، مأمون عبد الزهرة شلتاغ، موفق ياسر الحيدر، زميل الدراسة الجيولوجي نمير خلف جابر.
- العسكريون والطيارون والفنيون: النقيب جبار خضير صكر، الملازم اسعد جابر، الكابتن الطيار طارق الخميسي، المراقب الجوي يحي الجابري.
- الفنانون: حازم عطية، سوسن يوسف، منعم مظلوم الحيدر، سهام السبتي، مكي البدري، مديح الصادق، غالب ناهي الخفاجي، عباس عمارة المخرج ابراهيم فرحان البدري

الاسم: نشمي منشد راهي
التاريخ: 2021-05-26 15:07:24
مقترح السيد الجوادي ابن العراق الاصيل وسلالة بني هاشم الاصيلة ونسل اسماعيل بن ابراهيم الزكية، في تحويل المراسلات بينه وبين صديق عمره ابن العراق الاصيل وابن حضارة سومر وبابل المندائي فاروق الصابري، هو مقترح راق جدا كما ان اشراك شخصية ادبية مرموقة معهما الاستاذ يحيى غازي الاميري لضبط توازن المراسلات وتحويلها الى حوار متميز اضاف للحوار ما يتريه ويضيف له طعما اخر... الف تحية لسيدنا علاء الجوادي الباحث العلامة الانساني ووارث الحضارات العراقية والعربية والسامية انه شخصية رائعة غطته وعتمت عليه الاجواء السياسية في العراق باغطية تحول دون ان يأخذ حقه في قيادة بلد الحضارات بلاد الميزوبيتميا العظيم بلاد حضارة وادي الرافدين، انه صوت الحضارة الناصعة في ضوضاء الصراخ والنعيق الذي صنعه اهل الفساد والتخريب والارهاب... دمت لنا يا جوادي منارا وسط البحر المائج الصاخب... وتحية لك ايها الانسان الطيب وابن الطيبين فاروق عبد الجبار يا سلالة يحيى ابن زكريا وادم شيت ونوح وسام ويحيى بن زكريا الشهيد بن الشهيد...

الاسم: د. حازم النقاش
التاريخ: 2021-05-26 00:07:45
تحية كبيرة للمعلم الانساني البروفيسور علاء الجوادي سليل النبلاء الاشراف ... قدمت يا سيدي الاستاذ نموذجا فنيا في حوار الاخوة الاصدقاء فلم يكن الحوار عبارة عن سؤال وجواب بالاسلوب التقليدي المكرر بل كان حوار افكار يكمل بعضها البعض الاخر بانسيابية وتناغم روحي كما يتناغم الناس مع الكمان فشكرا للاخ الاستاذ فاروق عبد الجبار كما اشكر ضابط الايقاع الأديب يحيى الاميري باثراء الحوار... اؤكد ان هذا الحوار لون ادبي غير تقليدي كل يعبر عن ذاته ولكن ليس على طريقة حوار الطرشان بل على اسلوب سمفونية تتكامل بها الالحان كحوار الطيور في البستان المتعانق مع خرير النهران

الاسم: حورية خيري ناجي
التاريخ: 2021-05-25 23:26:42
سيدي امير الجمال انت تجذب القلوب وكل حواراتك تعبر عن انسان كبير وعن مفكر عميق ولو ان مثلك في امة اخرى لكان اكبر رمز عندهم لكنك في امة منقعة بالحقد والكره والدجل والحسد والانانية هذه امتنا التعيسة المتهالكة تكرم التافهين والتافهات وتحارب المبدعين والمبدعات

الاسم: لينا سمعان كرابيت-بيروت
التاريخ: 2021-05-25 22:26:57
البروفيسور علاء الجوادي رجل الحوار والتسامي والتسامح ويدعو الى مجتمع انساني يتعايش به جميع الناس انه يمثل جمال الانسان البعيد عن العنصرية والطائفية والتميز الديني والاجتماعي انه من النماذج الانسانية الراقية في مجتمعاتنا الشرق اوسطية المتخلفة والدموية المتوحشة
تقبل مروري ومحبتي
لينا

الاسم: سعود سفيان الهجان
التاريخ: 2021-05-25 22:21:42
المفكر السيد علاء الجوادي عراقي اصيل وشريف ووطني وعربي غيور على امته لم يعطيه الاعلام حقه وهو من رموز الثقافة العربية البارزة لانه نأى بنفسه عن تكتلات الخونة والعملاء
للاسف العراقيين مولعين بتقديم الحثالات والناقصين والتوافه وتأخير وظلم كبار الرجال والنوابغ
لك الله معالي البروفيسور علاء الذي ظلمه قومه اتمنى ان ينصفك العراقيون وان تعرف قدرك حكومة بغداد المقرقرة عفوا الموقرة

الاسم: زيد عمر سلمان
التاريخ: 2021-05-25 22:19:52
معالي السفير والبروفيسور المفكر السيد الجوادي
قرأت لكم عددا من المقابلات الرائعة قبل وبعد هذه المقابله المتميزة منشورة في موقع النور
واقترح على سيادتكم جمعها وطبعها ضمن كتب لئلا تتبعثر هذه القطع الادبية التاريخية وليبقى ذكركم بها محفوظ
ولو قام موقع النور بذلك ستكون مبادرة عظيمة

الاسم: زيد عمر سلمان
التاريخ: 2021-05-25 22:17:34
معالي السفير والبروفيسور المفكر السيد الجوادي
قرأت لكم عددا من المقابلات الرائعة قبل وبعد هذه المقابله المتميزة منشورة في موقع النور
واقترح على سيادتكم جمعها وطبعها ضمن كتب لئلا تتبعثر هذه القطع الادبية التاريخية وليبقى ذكركم بها محفوظ
ولو قام موقع النور بذلك ستكون مبادرة عظيمة

الاسم: محمود السيد عبد المجيد الطباطبائي الحسني
التاريخ: 2021-05-25 22:16:24
اولا شكرا جزيلا للاديبين المحترميين الاستاذين فاروق ويحيى وشكرا لموقع النور وللاستاذ السيد علي السيد وساف الاعلامي المبدع
وثانيا الف الف شكر للدكتور البروفيسور السيد الشريف علاء الجوادي الموسوي على ما قدم لنا من اجابات ومعلومات تروي الظمئ العلمي والانساني عند القارئ في القسم الاول من المقابلة... وانا بانتظار القسم الثالث من المقابله... اجرى عدد من الاعلاميين مقابلات مع هذا العلم الكبير من اعلام العراق مثل مقابلة الدكتورة الاديبة سناء الشعلان والسيدة العلوية فريده الحسني والاخ الاعلامي ابو حية والاعلامي السوري محمد خالد خضر... ومفترحي على سيدي المفكر الجوادي: هل تفكر في جمع هذه المقابلات لاصدارها في كتاب واحد يضم باقة ورد بل بستان ورد من دوحة السيد الجوادي العلوية النبوية؟ لان المقابلات على صفحات الانتر نت قد تضيع فيضيع معها تراثا ادبيا وفنيا وانسانيا مفيد للناس
اخوكم محمود

الاسم: باسم التميمي
التاريخ: 2021-05-25 22:15:17
المندائيين المبدعين فاروق الصابري ويحيى الاميري يلتقيان البروفيسور الجوادي المفكر والدبلوماسي والمهندس والمبدع بل أستاذ الإبداع... والنتيجة هذا اللقاء الجذاب الجميل عاش السانك سيد علاء الجوادي سليل المجد وربيب العلم ومنارة الفضل

الاسم: شيرين الضمري-الناصرية
التاريخ: 2021-05-25 22:13:01
قمة الروعة والإبداع في لقاء حلق به دكتورنا العلامة المفكر الانساني علاء الجوادي الموسوي ابن العترة الطاهرة... تمكن الاستاذ فاروق المندائي ان يستخرج الدرر والجواهر من منجمها الغني علاء الجوادي وكان الجوادي كريما في عطائه فقدم أفكارا علمية وأدبية وفلسفية تحتاج الى دراسة عميقة قرات المقابلة وساقراها مرة ثانية لما بها من معرفة شاملة ومتميزة شكرًا للسيدين الهاشمي والمندائي...

الاسم: سناء الاعرجي
التاريخ: 2021-05-25 22:11:59
ما اروع الجوادي فهو ملاك سماوي طاهر وما اروع الصابري والاميري أتمنى لهم المزيد من تقديم الفكر للجيل العراقي الشبابي، تحية خاصة للمفكر السيد الجوادي

الاسم: جعفر الحسني
التاريخ: 2021-05-25 22:10:32
الجوادي شجرة باسقة في مزرعة النور ثمارها نور والصديقين فاروق ويحيى نور
ونور على نور
سيد علاء انت مفخرة للعراق وانت روحه الحقيقية فلك المجد يا ابن العراقيين الكرام
وسلام عليك يا سيدي وعمي يا سليل النور المفكر البروفيسور علاء الجوادي
ابنكم وتلميذكم سيد جعفر

الاسم: سيد حسن بهبهاني
التاريخ: 2021-05-25 22:08:21
ألف ألف تحية للسيد الحسيب النسيب فضيلة العلامة الطيب دكتور علاء الجوادي المبجل، ورسالة شكر وتقدير للدكتور السيد علاء الجوادي شعلة هاشمية وهاجه في عالمنا وشوكة في عيون الاعراب-صهيووهابي والمفكر الاصيل لبلاد الرافدين وسوف نرى من هم أكثر قوة عقل او الارهاب والبطش يا أقطاب الجهل يل دواعش؟ّ

الاسم: نلظم ملا عبود الجنابي
التاريخ: 2021-05-25 22:04:06
السفير علاء الجوادي نور مشرقة في سماء العراق. ودرس يصعب فهمه الكثيرين .... يا ابن الرافدين العريق وانت تقف مع كل عراقي بلا حساب لدينه او مذهبه او قوميته ويحترمك جميع الناس وقيادات الشعب العراقي الاصيلة لانك من قياداته الاصيلة وان سحبت نقسك من اصطبلات الصراعات. ايها السيد المفكر المناضل الاديب انك انسان متميز محب مخلص لكل عراقي مخلص لذلك احبك المخلصون وصفحتك دائما تتوشح بمحبة الناس
شكرا للاستاذ الصابري المندائي على مشاركته في الحوار مع المناضل الانسان المفكر الشاعر الفنان المهندس الدبلوماسي ابن دجلة والفرات البروفيسور الدكتور علاء الجوادي

الاسم: نلظم ملا عبود الجنابي
التاريخ: 2021-05-25 22:02:53
ألف ألف تحية للسيد الحسيب النسيب ففضيلة الطيب دكتور علاء الجوادي المبجل ,ورسالة شكر وتقدير للدكتور السيد علاء الجوادي شعلة هاشمية وهاجه في عالمنا وشوكة في عيون الاعرابصهيووهابي والمفكر الاصيل لبلاد الرافدين وسوف نرى من هم أكثر قوة عقل او الارهاب والبطش يا أقطاب الجهل يل دواعش؟ّ

الاسم: اميرة الحسيني
التاريخ: 2021-05-25 22:01:53
انت جميل ورائع ومفكر نادر الوجود يا دكتور علاء الجوادي اشكر الاستاذين المحاورين معكم على هذه الحوارة الممتازة والمتميزة

الاسم: بشرى الخالدي-دمشق
التاريخ: 2021-05-25 21:59:38
لقاء عميق وتمتعت بقرائته كثيرا ما شاء الله دكتور علاء جامع للكثير من الخصال والمواهب التي تفرقت في رجال كثيرين دبلوماسي مفكر شاعر رسام رجل الجمال والكمال والامير السامي المتعالي على عرش امارته شكرا للا=يبين فاروق عبد الجبار ويحيى الاميري في حوارهم مع معالي المفكر الجوادي سفير العراق السابق في دمشق البطولة والمقاومة

الاسم: حيدر عبد علاوي
التاريخ: 2021-05-25 21:58:37
تحية وسلام للاستاذ الدكتور علاء الجوادي ونشد على يديه وهو يمد اواصر حب وابداع بين غربتين في الداخل والخارج كتبت الحروب والديكتاتورية والمحاصصة والطائفية على العراق شعبا وحضارة ،كتبت عليه ان يرزح تحتها... ان العراق مبدع وهو في الواجهة مهما تطاول الزمان عليه ومهما جارت الايام والاقارب... شكرا لك ايها الاخ المندائي فاروق عبد الجبار وانت تذكرنا دائما بمبدعينا من الاخوة الصابئة الاعزاء

الاسم: رحيم منصور
التاريخ: 2021-05-25 21:57:37
شكرا استاذ فاروق الصابري على هذا الحوار الثقافي والفني والفلسفي والديني الذي هو اكثر من رائع مع المفكر الدكتور علاء الجوادي مدرسة معرفية ومفكر من الوزن الثقيل

الاسم: سيد عبد الحليم الموسوي -كربلاء المقدسة
التاريخ: 2021-05-25 21:56:05
لقاء متميز أجراه الأديبان الاعلاميان المندائيان فاروق ويحيى حفظهما الله الحي الازلي مع ابن العراق النبيل السيد الشريف ابن السادة الاشراف الميامين المفكر الشاعر الدبلوماسي والمهندس المخطط والفنان التشكيلي الرائع السيد البروفيسور علاء الجوادي البروفيسور الجوادي ثروة وطنية وعربية وإنسانية قل نظيرها

الاسم: ياسين قاسم الكعبي
التاريخ: 2021-05-25 21:54:11
السيد المفكر علاء الجوادي الموسوعة العلمية المبدع مؤلف العشرات من مجلدات الفكر والمئات من قصائد الشعر والرسام لعشرات اللوحات الفنية والمصمم لأعمال البناء الراقية نشكر دورك استاذ فاروق عبد الجبار لكشف دوره الريادي وفكره النير... الجوادي عملاق بذاته وكبير بمحبيه ومقدري فنه وأدبه وعلمه واخلاقه هو كتلة ذهب ابريز من العيار الثقيل

الاسم: محسن عبد الله النعمة
التاريخ: 2021-05-25 21:53:21
محاورة جميلة ومفيدة مع المفكر الوطني علاء الجوادي ونرغب بالمزيد فهذا الرجل مليئ بالعطاء

الاسم: الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي- عمان الاردن
التاريخ: 2021-05-25 21:52:22
سيدي العم الشريف الدكتور علاء الجوادي فخر الهاشميين ورمز العراق الراقي كلما نفتح النلفزيون وننتقل من قناة لاخرى لا نرى العراق الا دماء وخرابا وفساد ضاربا بكل مكان ولا نرى الا اركان التخلف والهمجية والطائفية ينعقون بكل مكان سيدي عندما نطالع افكارك وما تكتب من بحوث وما تنشر من شعر نرى بك عراقا اخر هو عراقنا المنشود نحن قبيلة المثقفين فالى المزيد يا شمس العراق لتخترق الظلام لا اقول انك شمعة في ظلام بل انت شعلة في ظلام تقبل مروري يا جمال العراق

الاسم: حسن متعب الجبوري
التاريخ: 2021-05-25 21:51:14
لقاء رائع رائع رائع – شكرا لاستاذنا الجوادي شكرا لموقع النور وشكرا للاستاذ فاروق عبد الجبار وضابط ايقاع الحوار يحيى الاميري

الاسم: ماجد حنون- بابل
التاريخ: 2021-05-25 21:49:58
الدكتور الجوادي انت رائع مفكر شاعر فنان حفظك الله شكرا للاستاذ فاروق وشكرا لموقع النور

الاسم: جهان رمزي
التاريخ: 2021-05-25 21:48:56
قرات هذه الحوارية والتي قبلها مع الجوادي بدقة وتمعن ولذة وجودية ان الدكتور الجوادي مفكر وفيلسوف وموسوعة علم وشاعر وكاتب ومهندس ورسام وسياسي وسفير انه معجزة بين الرجال ومنارة معرفة وفخر حضاري للعراق تعجبت ان تجتمع كل هذه الصفات والإمكانات برجل واحد... اشكر الإعلاميين الأديبين الاستاذين فاروق ويحيى أسئلته العميقة وتمكنه من استخراج كنوزا فكرية من المفكر الجوادي

الاسم: علي عبد الرحيم
التاريخ: 2021-05-25 21:48:14
حوارية روعه مع الدكتور الجوادي والاستاذ فاروق ننتظر بقية الاقسام من الحوارية

الاسم: شكر محسن عبد الصمد
التاريخ: 2021-05-25 21:46:36
شكرًا موقع النور الحبيب على نشر هذه الحلقات من الحوار بين استاذنا الكبير السيد الجوادي والاستاذ فاروق، وهي حوارية ثرية لقد أبهرتني عمق نظريات وفلسفة وإبداع سيادة السفير السيد علاء الجوادي انه فخر العراق وإبداعه وأصالته تغزو القلوب أدعو له من الله وبحق أجداده الأئمة عليهم السلام ان يحفظه لنا أخا كبيرا وأبا مرشدا وعقلا نيرا تعجبني مواهبك العظيمة يا سيدي الجوادي بفن الرسم والشعر وحوار الاديان التي لا تقل عن إبداعاتك التي نعرفها عنك يا دائرة المعارف المتحركة العراق ما زال بخير مادام يوجد به مثل السيد الجوادي تقبلوا مروري

الاسم: سعيد شعبان
التاريخ: 2021-05-25 21:44:33
علاء الجوادي رجل الجمال والعلم والفضيلة لقاء قييم وثقافي وفني شكرا للمبدع فاروق

الاسم: نزار جبرائيل أشعيا
التاريخ: 2021-05-25 21:43:26
لقاء ممتع إجابات عميقة على أسئلة عميقة
لقاء ابداع ننتظر القسم الثالث

الاسم: أنوار ياسين
التاريخ: 2021-05-25 21:34:30
هذه هي المقابلة او الحوارية الثانية التي اطلع عليها الذي قام بها الاستاذ فاروق ويحيى مع المفكر الجوادي حديث به الكثير من العمق
المفكر الجوادي رائع جداً وبه معلومات مفيدة شكرا لثلاثي الابداع والادب

الاسم: نضال مجدلوني
التاريخ: 2021-05-25 21:29:21
شكرًا للدكتور علاء الجوادي شكرًا للاخ فاروق

الاسم: سمير مرقص ديترويت
التاريخ: 2021-05-25 21:28:30
اللقاء رائع رائع جداً جداً تحيه للمفكر الأب الجوادي شكرا للاستاذ فاروق المندائي

الاسم: سلمى الاعرجي
التاريخ: 2021-05-25 21:23:09

الدكتور المفكر السفير الشاعر علاء الجوادي من القلائل الذين يشرفون الموقع والمنصب ولا يتشرفون به شكرا لموقع النور الثقافي الرائع
سلمى الاعرجي
ا

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-25 16:16:03
المحترم شوقي ربيع
تحياتي وتقديري لما أبديته من مكارم الأخلاق وطيب الكلمات المعبرة عن صدق المشاعر وحسن النوايا ،باركك الحي الازلي ايها الإنسان الشاعر بمشاعر الحب والمحبة. تحياتي
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-25 16:13:00
الفاضل سلامة صالح مديون المحترم
شكري وتقديري وامتناني للتواصل الجميل، تسلم اواصر المحبة والاحترام ،ما دام في الوجود أناس متميزون أمثال البروفيسور علاء الموسوي الجوادي والذي ما فتيء يبرهن على سعة اطلاعه وقدرته الفذة على استقطاب المثقفين حوله. تحياتي وتقديري وشكري
فاروق

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-25 16:07:45
الأخ حكيم سبتي نوفل المحترم
شكري وتقديري لمرورك العطر المؤطر بمعاني الوفاء والمحبة. تحياتي وتقديري وشكري
فاروق

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-25 16:04:52
السيد سعدي رسمي الصغير المحترم
شكري واعتذاري للتأخير في الرد على تعليقكم، ابتهل للحي الازلي أن تكون إيامكم حافلة بالعطاء والمحبة. تحياتي
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-25 16:02:09
الأخ جميل فردان المحترم. تحية وشكر مؤطر بالثناءوالدعاء لشخصكم الكريم ؛لمرورك العطر.
تحياتي
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: ستار كامل فراج
التاريخ: 2021-05-25 14:24:40
حوار ذات معنى كبير مع بساطته وانسيابيته نابع من روح السيد الجوادي النورانية وابتكاره الذكي للاسلوب وشممت الانسانية باعلى درجاتها في حوارات الجوادي وفاروق لهما طول العمر والصحة

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-05-25 01:26:39
الاخ الفاضل العزيز شوقي ربيع المحترم
شكرا لمروركم الكريم وتعليقكم الطيب
دمتم لنا نعم الاصدقاء
واعتذر عن الخطأ الطباعي في ردي على تعليقكم الكريم

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-05-24 14:16:54
الاخ الفاضل العزيز سعدي رسمي صفير المحترم
شكرا لمروركم الكريم وتعليقكم الطيب
دمتم لنا نعم الاصدقاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-05-24 14:14:52
الاخ الفاضل العزيز جميل فردان المحترم
شكرا لمروركم الكريم وتعليقكم الطيب
دمتم لنا نعم الاصدقاء
الاخ الفاضل العزيز جميل فردان المحترم
شكرا لمروركم الكريم وتعليقكم الطيب
دمتم لنا نعم الاصدقاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-05-24 14:11:49
الاخ الفاضل العزيز حكيم سبتي نوفل المحترم
شكرا لمروركم الكريم وتعليقكم الطيب
دمتم لنا نعم الاصدقاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-05-24 01:22:25
الاخ الاستاذ سلام صالح مديون المحترم
شكرا على مرورك وفرحنا بتعليقك

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-23 17:18:04
الأخ حميد ياسر راضي المحترم.
من ذا الذي لا يحب بغداد أو العراق، من ذا الذي ليقول بأن بغداد لم تعد جميلة، على الرغم مما علاها من غبار، لكنه سرعان ما سينقشع ليحل بدله النور والحياة. تحياتي وتقديري وشكري لمرورك العطر.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: شوقي ربيع
التاريخ: 2021-05-22 20:14:57
حيا الله السيد الجوادي وبارك اللله بالاديبين المندائية فاروق ويحيى

الاسم: سلامة صالح مديون
التاريخ: 2021-05-22 20:12:03
حوار جميل لمفكر جميل هو السيد الجوادي
مع احترامي للاستاذ فاروق والاستاذ يحيى

الاسم: حكيم سبتي نوفل
التاريخ: 2021-05-22 20:09:20
تحية وسلام للبروفيسور الجوادي علم وتواضع وكمال

الاسم: سعدي رسمي صفير
التاريخ: 2021-05-22 20:07:31
حوار رائع نشكر الاساتذة ثلاثي الابداع

الاسم: جميل فردان
التاريخ: 2021-05-22 20:05:25
حوار جميل ومعلومات ثرة افاضها علينا السيد علاء الجوادي والسيد فاروق الصابري فشكرا لهما

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-22 01:33:37
الأخ حميد ياسر راضي
تبقى بغداد جميلة في عيون احبتها مهما اكتنفها وغطاها غبار الزمن المتراكم، لكن بغداد حبيبة وتعرف احبتها. تحياتي وتقديري وشكري.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: حميد ياسر راضي
التاريخ: 2021-05-21 22:14:16
كم انت جميلة يا حبيبتي بغداد شكرا على هذا الحوار الجميل

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالامام
التاريخ: 2021-05-21 14:55:15
الأخ مازن جبّار مرعي، رعاك الحي الازلي وبارك فيك، تأتي الانوار حينما تتوجه القلوب لبعضها وتتوحد فيما بينها، وكما يقول المثل البغدادي ( الجدر يوگف على تلاثة) وكلمة سيباية تعني باللغة الفارسية ثلاث درجات سي پاية. أما چرباية فتعني
تعني أربعة أرجل. تحياتي وتقديري وشكري فلقد اوجزت واجدت.
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: مازن جبار مرعي
التاريخ: 2021-05-20 21:42:09
مرحبا بالاستاذ يحيى الاميري مع العلامة الجوادي والباحث الاديب فاروق
فقد اكتمل ثلاثي الانوار




5000